عيون العرب - ملتقى العالم العربي - عرض مشاركة واحدة - ألـم اخـبركِ .... اريــدكِ انتِ
عرض مشاركة واحدة
قديم 07-12-2011, 01:28 AM   #14
Ặñâ EšRąâ CO0L ^_^
عضو نشيط جداً
الحاله: احـبك
 
الصورة الرمزية Ặñâ EšRąâ CO0L  ^_^
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
العضوية : 692595
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 1,050
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 413 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 25 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 11918780
Ặñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond reputeẶñâ EšRąâ CO0L  ^_^ has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Ặñâ EšRąâ CO0L  ^_^
قفزتُ في بالي فكرة فأخذت أقلب صوري و أنا أتحدث مع العاملين لأتعجب و أنا اقرأ عبارات
" فلتمـت .. مايك "
" فـلتمت .. نيكول "
" فلتمت .. وولف "
رميت الصور بجانبي و أنا في قمة اندهاشي وصدمتي ، ما الذي فعله كل هؤلاء حتى يغضب عليهم أياً كان من أرسل هذه الصور والكتب
قررتُ أن أتجاهل أمر الصور و أرى الكتب، فأخذتُ أول كتاب رأيته أمامي وقد كتب عليه من أمام وعلى ورقة بيضاء صغيرة عبارة ساخرة وهي :
" اقرئي هذه الكتب بدل قصص الحب تلك، هذهِ مفيدة لكِ أكثر"
نفختُ وجنتي بغضب فأنا عرفتُ من كتبُ هذه العبارة ، أنه بلا شك واتسـون ، فهو يسخـر مني طوال الوقت كما أنه يعلم بأمر قصص الحب التي أقرأها
لكن ... هل من المعقول انه من كتب عبارات الكره تلك ؟ ولِمَ لا؟ فهو أوضح لي بأنه يكره جميع الشبان الذين يقتربون مني ولا اعلم لماذا !
لكن لحظة ، ألم يكن للتو معي فكيف أرسل لي هذا الصندوق ؟ همممممم لا بد انه أرسله قبل فترة لكن لماذا ؟ لماذا لم يسلمني إياه وجهاً لوجه ؟
هذا الفتى عجيب و غريب الأطوار

فتحتُ الكتب الواحدة تلوى الأخرى و ألقيت نظرة عابرة لها، بعضها يتكلم عن الصحة وبعضها عن الحيوانات وبعضها عن الإنسان وبعضها عن الطبيعة
باختصار شديد إنها كتب مملة لدرجة كبيرة بالنسبة لي
دُق باب المنزل فجأة مما استولي على انتباهي لأقوم برمي الكتاب الذي في يدي جانباً وأهم بفتح الباب و أنا أفكر، هل عَطِل الجرس مجدداً ؟
فتحت الباب لأفاجئ بأليسون تقف أمامي وهي تحمل أكياساً في يدها ، وهي عندما رأتني ابتسمت لي وهي تقول :
- لقد استيقظت أخيراً ؟
دخلت أليسون للداخل لأقول لها بهدوء :
- أجل .. لكن .. منذ متى و أنتِ في الخارج ؟
أنزلت أليسـون الأكيـاس أرضاً لتقول لي وهي تنظر إلى ساعتها :
- منذ ثلاث ساعات تقريباً .
ثم حملتْ الأكياس مجدداً لتذهب بها إلى المطبخ لذلك قمتُ بإتباعها لأساعدها في حمل الأكياس و أنا أتحدث مع نفسي
" هااا ، من الجيد هذا فلو كانت في المنزل لسَمٍعت صوت صراخي على واتـسون ولهمت بطرق الباب حتى تسألني مع من أتكلم "
وضعت أليسون و أنا الأكياس في المطبخ لأسألها :
- هل خرجتِ للتسوق ؟
- اجل بالفعل فلقد اكتشفت أن ثلاجتك تعاني من شحه الغذاء .
قلتُ و أنا ابتسم بسخرية :
- هه من الجيد انكِ لم تضيعي في نيويورك .
ضربتني على رأسي بمعلقة بخفة وهي ترد علي :
- وهل رأيتني غبية لهذه الدرجة ؟ أنا لم أبتعد كثيراً عن الشقة ، في الحقيقة قضيتُ بعض الوقت في ملعب الأطفال وبعد ذلك أخذت انظر إلى الأزياء التي تباع في المحلات هنا وكم هي رائعة ، أنها جميلة و تسلب الأنظار ، احسد كثيراً من يرتديها ... ثم بعد ذلك تسوقت قليلاً وانتهى الموضوع .
- اااااه فهمت .
شعرتُ فجأة بألم في كتفي الأيمن لذلك أخذت أُحركه قليلاً فانتبهت أليسون لي لتسألني :
- هل يؤلمك ؟
أجبتها و أنا ابتسم :
- اجل ، قليلاً لذا لا تقلقي .

في الحقيقة انه يؤلمني بسبب واتسون ، فهو كان يدفعني باتجاه الجدار كلما غضب مما سبب لي هذا الألم
التوقيع
Ặñâ EšRąâ CO0L  ^_^ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس