عيون العرب - ملتقى العالم العربي - عرض مشاركة واحدة - روايتي بعنوان " برق و رعد"
عرض مشاركة واحدة
قديم 05-17-2017, 03:39 AM   #5
joseph2T
مستجد
الحاله: يحب الكتابة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
العضوية : 905736
مكان الإقامة: المغرب
المشاركات: 24
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 73 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 23662491
joseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond reputejoseph2T has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(1)
أضف joseph2T كصديق؟
الفصل الرابع : برق و رعد







الفصل الرابع " برق و رعد"







بعد ايام من اكتشاف حقيقة المرة ، و امام منزل عادل و سناء يقف شخص يرن جرس الباب ،

عادل و سناء في المختبر يحاولون ابتكار شيء ما ، عادل يسأل : " سناء ، هل تستطيعي الذهاب لمعرفة من يرن جرس الباب "

سناء " حسنا "

تخرج من المختبر و تتجه للباب ، تفتحه " مـ.............".

يخرج عادل بعد ان تاخرت سناء ،و لا يجد أحدا ، الباب مفتوح و لا اثر لسناء و لا للطارق، بسرعة يخرج لينظر خارج المنزل ، لا شيء . " سناء، اين انت ؟" ينادي بعد ان عاد للبحث في غرف المنزل ، " سناء ، لا تمزحي معي ، اين انت؟" ، يبدأ قلقه يزيد ، فيصرخ بصوت عالي جدا " سناء!!!" ، صرخته ايقضت برق الذي بدأ بالبكاء ، ثم تلاه رعد ، اصبح عادل مضطرب عن ما العمل؟ ترك الطفلين و الخروج للبحث، ام الاتجاه للطفلين ، و ذلك ما فعل .....




بعد 7 سنوات




الدكتور عادل " برق تعالوا للاكل "

رعد و برق ، قادمان و رعد يقود الطريق و هو ممسك يد اخيه ،

يجلس الثلاثة للاكل ، " ابي .... ابي ، ابي ، ابي "

عادل الذي كان مشغولا في التفكير ، " نعم برق ، ماذا تريد" ، " ان رعد لا يريد التحدث معي "

يحاول الاب عادل ان يجد طريقة يخبره بها ، " اسمع يا ابني اخوك رعد لا يستطيع التحدث ، لأنه لا يستطيع السمع"

" ماذا؟ ابي ، لم افهم ان كان رعد فقط لا يسمع اذن هو يستطيع التحدث "

" اممم، لا ، كيف اشرح لك ذلك ..... آه، مثلا انت لا تستطيع رسم الاشياء، اليس كذلك، لأنك لا تراها ... هو لا يستطيع قول الاشياء التي لم يسمع " ( آسف، مثال سيء)

" لم افهم ابي ماذا تقول؟ لقد تشاجرنا و هو يرفض التحدث معي من حينها ..."

" هههه، كما كنت اقول لك ، هو لا يستطيع الكلام ان لم يسبق له سماعه ، يحتاج تدريب لذلك،"

" إه!! حسنا ، اذن هو لا يريد التحدث معي بعد الآن "

عادل لا يركز مع ابنه اكثر ما يشغله تفكيره شيء آخر ، كيف يصلح ذلك ، (لم يتقبل واقعه)، بعد ان انتهوا من الاكل ، يذهب التوأم للعب من جديد و عند خروجهم من المطبخ حيث صالة الطعام متشبكا الايدي، يلمح الأب ورقة بها رسمة ، " آه هذه رسمتك رعد ... *يتنهد* ...هاه! و كأنه سيسمعني"...

" تلك رسمة برق" ، يستدير عادل ، "ماذا قلت برق؟" ، يتوقف التوأم و يجيب برق " ماذا ابي؟ انا لم اتحدث معك بل رعد" ، يبتسم عادل " هههه ، حسنا ، حسنا كما تشاء ، اذهبا للعب"

في حين يتجه عادل للمختبر ، دخل المختبر حمل في يده ملف و بدأ في التحدث وحده " المحلول الذي تم اعطائه لزوجتي سناء ، و الذي استخرج اطباء في المستشفى عينة منه ، ليس قاتل ... بل هو فيروس لتشويه الجنين ، بالتلاعب بالخلايا حيث تحدث خلل في الصبغيات التي تحمل المورثة ... يبدوا ان المجرمون لم ياخدوا بعين الاعتبار ان يكون الجنين عبارة عن توأم ، برق و رعد توأم حقيقي ، (أي انهم من نفس البيضة و حيوان المنوي واحد) عند انقسام البويضة تحدث طفرات على مستوى الخلايا مما أدى إلى إبطال مفعول الفيروس نسبيا ، كل ما فقداه هو البصر بالنسبة لبرق و السمع بالنسبة لرعد، الفيروس كان يهدف لتشوهات تجعل الجنين "مخلوق" أكثر من " إنسان" ، مع من كان يتعامل معاد؟ ....




برق و رعد لا يذهبان للمدرسة ، يأتي لمنزلهم مدرس خصوصي لهما، لتدريسهما معا ، ليحدث ان مدرسهما الخاص اكتشف شيئا جعل الأب يغير مجرى أبحاثه ...

التعديل الأخير تم بواسطة وردة المودة ; 05-20-2017 الساعة 11:24 AM
joseph2T غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس