عيون العرب - ملتقى العالم العربي - عرض مشاركة واحدة - ورقــة شـــجـــر
عرض مشاركة واحدة
قديم 02-16-2019, 12:30 AM   #3
დ Яęνάήgłΐέή დ
عضو نشيط
الحاله: اجيد الافلات في عز تعلقي فلا تراهن
 
الصورة الرمزية დ Яęνάήgłΐέή დ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العضوية : 865374
مكان الإقامة: Egypt
المشاركات: 811
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 890 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1174 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 42527262
დ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond reputeდ Яęνάήgłΐέή დ has a reputation beyond repute


2-
القليل منك يكفيني!
تذكر ألا تجعل أحدهم كل ماتملك
فإن رحل
سيأخذ روحك ويخلفك جائعاً عارياً بلامأوى..
هذا ولأنك لن تعلم أبداً أنها المرة الأخيرة
ستعتقد أنه سيوجد المزيد وكأنك تملك الأبد
ولكنك لا تفعل..
لا أدري لمَ علقت تلك الكلمات بذهني
لكن لدي شعور غريب
بأنها ستثقب أذني يوماً..!

ضجت الأزقة المجاورة بصدى ضحكات غير واعية ولامتزنة,قهقهات وكركرات..
اجتمع الأصدقاء وأخيراً بعد فترة طويلة في فرصة تواجد الجميع بالقرية ولم يغب منهم أحد في مهمة أو شغل شاغل ما ..
في قاعة خلفيتها الخشبية تحمل شعار عشيرة "نارا" مزينة ومجهزة بكافة أنواع المقبلات والمشروبات وما إلى ذلك تجهيزاً أقامه شيكامارو-نارا إحتفالاً بخبر حمل زوجته الجميلة تيماري
كان الجميع قد أثقلوا من شرب "الساكي" بالفعل , تحدياً سخيفاً افتتحه كيبا كالعادة يبدأه الجميع بحماس يشربون كأساً خلف كأس حتى تغيب عقولهم ويتساقطون واحداً تلو الآخر..
كان الجميع في حالة مذرية بالفعل وقد ثملوا إلى درجة جعلتهم ينفجرون ضحكاً بهذا الشكل .. كان الجميع ثملاً عدا تيماري بما أن الكحول قد يضر بصحة طفلها وكذلك ساسكي بما أنه يحب أن يظل يقظاً طيلة الوقت تحديداً أنه لا يرغب أن يراه أحد أبلهاً مثلهم والمفاجئ أن حتى نارتو رفض ولم ينجذب لتحدي كيبا ككل مرة..
أثار هذا انتباه ساسكي بالإضافة إلى عبوس نارتو وشروده المفاجئ والغريب , كان ساسكي يركز أنظاره على نارتو طيلة الحفل , إنه فقط يستمر بمراقبته بصمت..
"إنه صامت تماماً.. وهذا أكثر مايثير قلقي.!"
:
"انا أفهم لكن.. لكن هذا صعب!"
"أدري!لكنها خطة جيدة للغاية!إنه شاب ذكي ولا أحد مؤهل أكثر منه لهذا إضافة لأن الوضع يصير أكثر تعقيداً.. كلما تأخرنا كلما زاد الأمر تعقيداً وزاد موقفنا سوءاً"
"كيف,كيف سأخبره بشئ كهذا؟"
"إنه قدر محتوم لا مفر منه , الأمر وحسب أننا سنحسم الأمر لصالحنا بغتة ونكسب اللعبة ونحرق كل البطاقات على الطاولة!"
طرق الباب , ليلتفت الهوكاج السادس "كاكاشي-هاتاكي" ويختفي الشخص الذي كان يحادثه فجأة..
"صباح الخير كاكاشي-سينسيه!"
"لم أعطي الإذن بالدخول بعد!ألن تتعلم الأدب أبداً يا نارتو"
"من؟أنا!لا,إنه ساسكي من طرق,تعلم أنني أدخل بدون استئذان حتى!"
"هااااه!"
تنهد كاكاشي بقلة حيلة , اقترب ساسكي في هدوء ووضع التقرير على المكتب أمام الهوكاج..
"ها,كيف حالك ساسكي؟"
"بخير ككاشي-سينسيه!"
"هاااا,وأنا أيضاً بخير في حال أن أردت أن تسأل"
قفز نارتو متدخلاً بمرحه المعهود مثيراً الشغب كالعادة..
تناول ككاشي التقرير وأخذ يقلب بصره بسرعة , تثائب بعد وهلة قائلاً":
"فلتختصروا الأمر علي , أعلم أنكم أتممتم مهمتكم على أكمل وجه , لكنكم أرسلتم بطلب مهلة إسبوع قبل العودة ,هل من أمر عارض واجهتموه؟"
"يا سيدي هناك مجموعة من الشينوبي المجهولين يمارسون الشغب والأعمال الغير شرعية , الأمر يبدوا أخطر من مجرد قطع طرق , إنهم منظمون جداً ولديهم قدرات غير عادية , يبدوا أنهم تشكيل مُعَّد بشكل مُحتَرِف لسبب ما, لقد أثارني الأمر أنا ونارتو لذا قررنا تعقب الأمر نظراً لما بدى منه من الجدية"
"هذا صحيح, وقد قبض ساسكي على أحدهم بصعوبة بالغة , كان الرجل صامداً رغم ماتلقاه من عنف مقابل الحصول على معلومات منه وفي النهاية قتله شريك له من الجماعة عينها ولم أعرف منه سوى إسمه وكان يبدو حانقاً علي كثيراً و لربما هي واحدة من المنظمات التي أقيمت للحصول علي أو قتلي أو لربما هم فقط بعض المرتزقة كغيرهم .."
"أرى هذا .. إن الوضع بالفعل يتعقد اكثر فأكثر!"
"هل تشك في شيئ سنسيه! ماذا يدور بعقلك؟"
قال ساسكي وهو ينظر إلى ككاشي الذي قد بدأ القلق يرتسم على محياه وبدأ العرق ينسل من جبينه على غير العادة,لطالما اشتهر ككاشي ببروده وثباته الإنفعالي..
"لا!لايوجد شيئ!"
قال ككاشي , أراح ظهره على الكرسي خلفه ثم ازدرد":
"انتهى عملكم هنا الآن , هيا ياشباب!"
قدم الشابان التحية باحترام وأدبرا يخرجان حتى استوقفهما صوت ككاشي من جديد..
"نارتوو!"
"نعم ككاشي-سنسيه!"
"أنت ابقى!"
قالها ككاشي بعينين ضيقتين محاولاً عدم إظهار توتره , رمقه ساسكي بنظرة خاطفة بطرف عينه ثم اكمل طريقه نحو الباب وخرج تاركاً نارتو بمفرده مع ككاشي,أو هكذا كان يظن على الأغلب..
وقف شارداً لثوان أمام الباب يحاول لملمة أفكاره حتى قطع عليه حبل أفكاره المشتت أن اصطدم بساقه خنزير وردي صغير حول عنقه قطعة قماش خضراء مزخرفة ..اندهش ساسكي نابساً
"تشيزوني-سااان!!"
:
"في الصباح كنت تضحك وتلقي بالتحية لكل من تقابله في الشارع كالأحمق والآن أنت حتى أشد عبوساً مني!!ماالذي حدث بينك وبين ككاشي؟!"
همس ساسكي لذاته وهو يرمق نارتو بعيون ثابتة..
"ساااسكي,لمَ ترفض كل شيئ حتى الساكي ترفضه؟! أنت قاسٍ للغاية أتعلم؟!"
قالت ساكرا بنبرة ثملة وعينين نصف مغلقة,رمقها ساسكي بنظرة ساخرة رافعاً حاجبه
"روك-لي!!أيُعقل أن يثمل المرء فتصير رأسه ثقيلة كالصخر!!!"
صرخ نارتو غاضباً حين سقط عليه لي مترنحاً من الثمل,أبعد رأس لي الثقيلة عنه ونهض عن المجلس منفعلاً
"مابه هذا؟ مزاجه سيئ هكذا!!أود صفعه ولكن رأسي يؤلمني بشدة ,آآآآخ!!"
قالت ساكرا وهي تضع يداً على رأسها واليد الأخرى تمسك بكأس بترنح , أخذه ساسكي من يدها بعدها وظل يراقب نارتو الذي قد عدل عن مجلسهم وتوجه إلى الحمام ليغسل وجهه ..
أمسك مقبض باب الحمام بقسوة وشده بقوة ليفتحه غاضباً بعنف فوجد هيناتا تقف أمامه مباشرة,تفاجأ الفتى وهدأت ملامحه قليلاً":
"أوء,هيناتاا!!أنا آسف للغاية لم اكن أعلم أنك بالداخل!"
صدر من هيناتا صوت حازوقة مفاجئ لينتبه نارتو لملامحها الثملة..
"آآه, لا!لا تقولي!!"
"أووووووي هيناتاااااا!!هذا غش يافتاة,لايمكن الفوز بهذه الطريقة!إنك تدخلين إلى الحمام كل عشر دقائق لتتقيأي ماشربتيه وتعودي لشرب المزيد,أتظنين نفسك ربحت التحدي بهذا الشكل!"
قال كيبا بصوت ثمل أيضاً وهو يصرخ من على بُعد كي تسمعه هيناتا الواقفة هناك..
"أووه,كيبااا!أقتلك!!"
قال نارتو بغيظ وهو ينظر إلى كيبا الأحمق الذي دفع الجميع لتحدٍ سخيف قضى عليهم..
ارتمت هيناتا وسقطت مترنحة على صدر نارتو بعدما داخت..
"أوي يا هيناتا!!ماهذه الحال ياابنتي؟!! أنتِ معتادة على حماقات كيبا,ولا تنخدعين بتحدياته السخيفة مثلنا,لمَ تبعته تلك المرة؟ ومنذ متى وانت تشربين تلك الكمية؟!"
قال نارتو بتضايق وهو يمسك بذراعيها مانعاً جسدها عن السقوط..
"إنك عابسٌ منذ أن أتيت لتصطحبني , ولاتستمع لحديثي ولاتنظر إلي وفشلت كل محاولاتي في جذب إنتباهك,أنت حتى لم تنضم لمنافسة كيبا كالعادة فقررت أن أشترك معهم تلك المرة بدلاً عنك وأفوز..لكن هذا أيضاً لم يغير من مزاجك,لكن أتعلم!!أنا أعلم شيئاً سينجح"
"ماهو؟"
"قبلني.."
قالتها بشئ من الجرأة لاتجيده بحالتها الطبيعية وحتماً ماكانت لتنطق إن كانت بوعيها,بينماابتسم نارتو وأخيراً وهو ينظر إلى عينيها الثملتين بالكاد تفتحهما أساساً..
"أتعلمين! أحياناً تثملين فتصبحين أكثر منطقية عن وعيك"
ابتسم كلاهما للآخر ,مد نارتو يده لسحب مشبك شعرها الذي قد وضعته لتلملم خصلات شعرها الطويل به اقترب ليقبلها بابتسامة هامساً":
"سبق وأخبرتك لاتأسري شعرك بمشبك بائس,حرريه ودعيه ينسدل على ظهرك ,هكذا أحب أن أراك ,هكذا تبدين كالحور!"
ضربت صدره بكفها فجأة وأبعدته بعد أن كان على وشك تقبيلها وركضت مسرعة نحو المرحاض تتقيأ من جديد..
"آآآآه يا هيناتا!!"
قالها نارتو بسأم واقترب يساعدها ويغسل وجهها ثم أزاح خصلات شعرها الأمامية دبر أذنها وحملها متوجهاً بها إلى الخارج..
"حسناً جميعاً,نحن ذاهبان,طابت ليلتكم"
قالها وهو يرتدي حذائه ويحمل حذائها ويحملها نفسها وخرج على الفور ليتبعه ساسكي حين انتبه له مسرعاً..
"نارتووو!"
التفت إليه نارتو ضَجِراً لينطق بفقر صبر ":
"ها ساسكي, ماذا هناك؟"
"ماذا يحدث معك؟"
"بربك ساسكي,أترى الوضع مناسباً الآن؟!"
نفذ صبره وهو يحمل هيناتا بحالتها المذرية تلك من ناحية وساسكي يبدأ في تحرياته من ناحية أخرى..
"اختصر إذاًّ واخبرني , لمَ عادت تسونادى-ساما؟"
"هل تتجسس علي ؟!"
"كانت تشيزوني-سان هناك,لقد رأيت خنزيرها وهي لا تترك تسونادى-ساما أبداً,والان أنت تؤكد لي أني على حق!"
"أجل أجل كانت هناك هل ينفعك هذا,دعني أذهب الآن!"
"ماذا كانت تريد؟ولمَ اختبئت بالداخل حتى خرجت أنا من الغرفة؟"
"لربما لم تود رؤيتك ماذا إذاً؟برأيي إذهب واسألها!"
"بماذا أرادوك لتصبح.."
"ياساااسكييي لا تجعلني أتشاجر معك الآن,أتركني أمضي بحالي!!"
صرخ نارتو غاضباً ليخرس ساسكي قبل أن يكمل كلامه واكتفي بنظرات باردة يتبع بها نارتو حتى اختفى عن مرمى بصره

وضعها برفق على السرير وأراح رأسها على الوسادة ثم نهض من فوقها وتنهد بثقل":
"تبيتين الليلة بمنزلي أفضل من أن يراك هياشي بهذا الشكل ويقتلنا كلينا"
جلس على طرف السرير , أسند كوعه على صدر السرير ومن ثم أراح رأسه على ذراعه وثبت انظاره عليها وهي نائمة بتعب..
وجنتين ورديتين , شفتين ورديتين , بشرة فاتحة بشدة مع شعر قاتم شديد .. الأمر أشبه بلوحة
لاتبدو من قاطني الأرض أساساً , هي أقرب لقطعة ساقطة من القمر أو إحدى الملائكة
تلك الطريقة التي تأخذ بها أنفاسها أثناء نومهاا,تبدو كطفل متعب من اللعب طوال اليوم خاصة مع تسريحة شعرها التي تجعلها تبدو كدمية "إيميلي",تبدو بريئة ونقية ,شيئ طاهر لم يمسه سواد الزمن بعد,تفوح منها دائماً رائحة طيبة إنها كالمسك,إنها أجمل من أي شيئ جميل يعرفه!
"إنها الكأس الخامسة والثلاثون,لقد هزمتك كيبا-كن!"
صرخت أثناء نومها فجأة ثم انخفضت همهماتها حتى توقفت من جديد..ابتسم نارتو رافعاً حاجبه,إنها تتحدث أثناء نومها كذلك كالأطفال!
"ماذلك؟"
نبس متسائلاً حين لمح شيئاً يتدلى من جيب بأعلى سترتها,مد يده ليتفقد الأمر فتقلبت هيناتا لتنام على جانبها الأيمن موجهة ظهرها نحوه..
تراجع قليلاً حتى سكنت وتأكد أنها لازالت نائمة,اقترب أكثر حتى صار فوقها , مجدداً مد يده إليها لتفتح هيناتا عينيها فجأة , إحمرت وجنتا الفتى حين أدرك الوضع الذي وضع نفسه فيه نتيجة فضوله..
"أووء,هــ-هينــاتا!!أرجوكِ لا-لا تسيئي الفهم!!أأنا..أنا فقط.."
ابتسمت هيناتا بشكل جميل وسحبت ماكان بجيبها لتخرج قلادة جميلة ميداليتها رمز الــ"ين ويانغ" الأبيض والأسود , ضغطت بمنتصف القلادة فانقسمت إلى جزئين منفصلين , حاولت فتح عينيها قدر المستطاع ورفعت يديها لتُلبسه إياها..
"يا..يا..ياااااه!!!يانارتوو,توقف!أنت كثير الحركة!!"
قالتها بلسان ثقيل كأنها تطرد الحروف من بين شفتيها لترغمها على الخروج ورأسها يتأرجح وهي تحاول السيطرة على أعضائها المتناثرة , كانت مُخَدَرَة تنظر بعينين نعستين
ضحك نارتو بعد أن أمسك يديها المرتعشتين وساعدها على أن يرتديها ":
"أنا لم أتحرك ولا أهتز في الواقع دماغك هو من يهتز "
"اشتريتها صباحاً من المهرجان, قال البائع عنها الكثير من التراهات ليسَّوقها لي ويجعلني أشتريها كأنها تجمع بين المتحابين وتجعل الغائب يعود وأنه في كل مرة ينفصل الجزئين عن بعضهما لا بد أن يلتقيا من جديد .. كلام فارغ ولكنه لطيف"
ضحك نارتو على كلامها ثم وضع يده تحت رأسها الثقيل ورفعه عن الوسادة ليتمكن هو الآخر من أن يلبسها نصف قلادتها الأخرى..
"أتسائل كيف يُسَّوقون للناس بضائعهم التي تحمل صورتي,الأمر مُخيف للغاية"
ضحك الإثنان سخريةً , بعدما هدأ ضحكها..فتحت هيناتا عينيها لتجد نارتو ينظر إليها مباشرة بهدوء , كان مازال يحمل رأسها بيده ومسافة قريبة بينهما كافية لمراقبة كل منهما الآخر عن كثب..
رفعت يديها المرتعشتين من جديد وأمسكت وجهه,مرت أصابعها على علامات وجنته..
"مالعالق بفمك؟ماذا حدث؟أخبرني!من ضايق أسدي؟"
تنهد نارتو سالخاً نظراته بعيداً عنها وقد بدى على ملامحه الحزن..أخفض رأسها بروية ليريحها من جديد على الوسادة ونهض من على السرير مبتعداً..
"اخلدي إلى النوم هيناتا,عليك أخذ قسط من الراحة"
"اخلدي إلى النوم هيناتا عليك أخذ قسط من السخافة!"
قالتها متهكمة بشيئ من السخرية محاولة تقليد صوته بنبرتها الثملة..
التفت نارتو مجدداً رافعاً حاجبه باستغراب ..
"لا! لاتلتفت,هيا!هيا اذهب!امضي كما تفعل دائماً هذا يليق بك!!دائماً تتركني وتذهب كالأشباح!أنت تمضي ولا تحمل هماً,أنت تعلم جيداً أنك ستعود كل مرة وتجدني..بائسة وحيدة ...انتظرك!"
صُدِم نارتو ولوهلة اعتقد انه هو الثمل,لم يتوقع تلك الكلمات من هيناتا أبداً!!وقف ينظر إليها وهي ممدة على ذلك السرير تضع يدها على رأسها بعدما خرس لسانها لدقيقتين ثم إنفجرت غاضبة..
"كنا أول ثنائي أعلن حبه للجميع ورغم هذا تزوج شيكامارو وتيماري واينو وساي كذلك , لقد حملت تيماري في طفلها الأول حتى!,ومازلنا متجمدين مكاننا,يدور العالم من حولنا ونحن مازلنا عند نفس النقطة!!لاأشعر بالغيرة وإنما بعض الحزن لأجلي فحسب,لم أنجح في تطوير حياتي بأي شكل من الأشكال,أنا فقط أجلس مكاني أنتظرك!!أنتظر عودتك بالأشهر وحتى حينما تعود لا أمضي برفقتك أكثر من 24 ساعة ثم تذهب من جديد كما لو أنك الشينوبي الوحيد في هذا العالم اللعين!!"
هدأت عاصفتها قليلاً بل كسر الألم نبرة غضبها القوية لتنبس في نبرة حزينة ":
"ماذا لو...؟لو تزوجنا مثلهم وقتها..لكان..طفلنا يلعب بيننا الآن أيضاً؟!"
مابدى من ضعف في نبرتها لا يعبر عن مقدار الألم الذي لم تفصح عنه بعد حتى وهي مغيبة بهذه الحال..خَفُتَ صوتها تماماً وساد الصمت الغرفة للحظات ثم بدأ يُسمع صوت بكائها الضعيف..
كان الفتى أيضاً يقف مندهشاً ينظر بذهول ,هيناتا تصرخ عليه!!! لطالما كانت تتحمل وتصمت!إنه يعلم قدر ماتحملته ويقدر هذا حقاً ولكن كلامها يجرحه بشدة الآن ,أجل هو يعلم أنها فاقدة لوعيها تماماً وأنها ماكانت لتقول كل هذا إن كانت في وعيها بل كانت ستبتلع ألمها وتخرس أفكارها وتتحمل المزيد بصمت أيضاً..
اقترب بخطوات متمهلة نحوها..جلس في البداية على طرف السرير ثم تمدد بعرض السرير ووضع رأسه على ساقيها..
هل هو غبي؟!
كلا!
إنه يعلم أنها لا تطيقه الآن , أنها حتى قد تمسك برأسه السميك ذاك وترميه لتكسره بزاوية ما
ولكنه دائماً ما كان يقول لها أنه قد وضع رأسه العنيد في طريقها إما أن تحتويه بحنانها وإما أن تكسره..
ولكن الآن إنها بحاجة لرد فعل مختلف منه..
إنها هي من بحاجة إلى الإحتواء..
كيف يفكر رأسه ذاك؟
برأيي أنها ستكسره بالفعل..
المذهل أن صوت بكائها قد انقطع بالفعل,لقد توقفت عن البكاء والأكثر دهشة أنها قد مدت أصابعها لتداعب خصلات شعره الأشقر..
اغمض عينيه وتنهد براحة كأنه كان بانتظار أن تركل رأسه حقاً,أمسك يدها التي تداعب شعره وقبلها..
اعتدل في نومته وأخذ جانبها بحيث يقابل عينيها الباكيتين,مسح دموعها وقبل جبينها وصدمه بجبينه برقة..
"كنت أنتظر أن تحضر ذلك المهرجان,كنت أنتظر أن تعود حتى في اللحظة الأخيرة لنشاهد الألعاب النارية سوياً,لم أكن أطمع بأكثر من هذا!كان لدى الجميع رفقة ولم يكن مناسباً أن أحضره وحدي لذا اكتفيت بمشاهدة الألعاب النارية من نافذة غرفتي!لقد اعتدت غيابك حتى سئمت وأنا لا أطلب الكثير,انا فقط لاأريد أن أشعر بهذه الوحدة أرجوك!القليل منك يكفيني يا نارتو!!"
ضمها إلى صدره بشدة حتى لم يعد يظهر من رأسها شيئاً,أغمض عينيه لينبس بألم":
"آآسف!!إني آآســـــــف!!"
إ
ن
ي
آ
س
ف
ه
ي
ن
ا
ت
ا
:
فتحت عينيها البيضاء فجأة وكأنها كانت تشاهد حلماً!! حلماً لا تريده أن ينتهي..
طردت الدموع التي استكانت بمقلتيها منذ ليلة أمس..
كان رأسها ثقيلاً جداً لدرجة غريبة للغاية,كلا لا يسبب الكحول كل هذا..
كان رأسها يؤلمها بشدة,في الواقع..
كان كذلك جسدها بأكمله..
كانت تنظر بلاوعي,تحدق بالسقف بلاهدف إنها فقط تنظر..
بدأت مقلتاها تتحركان وأخيراً تستكشف المكان من حولها حتى استقرت على يدها الملقاة على طرف السرير وهناك يد أخرى كبيرة تمسكها,تمنت في قلبها أن تكون يد نارتو وكأن وعيها حضر للتو فقط..
"هـــيـــنـــاتــــا"
رفعت أنظارها على الفور إلى منبع الصوت,نظرت إلى وجهه..
كان هيوجا-هياشي!!
كان على غير حاله , انتفض من مكانه واقترب منها وقد أمسك يدها بإحكام وهناك إبتسامة غير معهودة على وجهه مما دفع هيناتا للإبتسام بتلقائية,حتى أدرك هياشي وضعه فجأة واعتدل في وقفته وترك يدها على الفور بجفاء وعادت ملامحه إلى العبوس من جديد..
"هل أنتِ بخير؟"
قالها بطريقة جافة محت البسمة من على شفتيها وجعلها سؤاله تدرك أنها ممدة على سرير مشفى وترتدي قناع أكسجين والعديد من الأجهزة حولها وهناك إبرة محلول تغرز في وريدها والعديد من القطع الحديدية المرقعة بعظامها لتربط كل عظمة بأخرى وكل مفصل ببعضه كأنها دمية خشبية,الضماد يلف أغلب جسدها كذلك..
بدأ الألم ينخر عظامها ويُعذِب أعصابها فجأة حين بدأت بعض الصور الغير مرتبة تتحرك أمام عينيها..
سفح جبلي قاسي,حامية جبينها المكسورة ورجل غريب يرتدي رداء اسود وهي مُعلَقة على حافة هاوية أعلى جبل بالمنطقة تستغيث وتستعطف رجل طويل القامة يقف أمامها بدون ردة فعل..
اقترب الرجل فجأة حتى ظهرت ملامحه تماماً لها , أقترب ليهمس لها في اذنها "الوداع"..
"لقد أخبرتك!!لاخير يُرجى من وحش مثله!!"
تساقطت دموعها وهي تنظر إلى أبيها بعينين متسعتين بهول..كان هياشي متجهم الملامح غضباناً وبشدة..
"كدت تموتين لولا أن وجدك أحد المارة!"
ظلت تبكي وازداد هو حنقاً وجز على أسنانه بغيظ..
"لا أسمح لأحد أن يتعدى على بنات زعيم الهيوجا!اشتعلت الحرب بالفعل ولكن لدي حسابي الخاص!!لدي عنده عوضاً عن الثأر ثأرين ولن ينتهي الأمر بأي شكل إلا بقتلي أو بقتله!!"


التعديل الأخير تم بواسطة Y a g i m a ; 02-16-2019 الساعة 05:18 AM
დ Яęνάήgłΐέή დ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس