عيون العرب - ملتقى العالم العربي - عرض مشاركة واحدة - الذهبي | البُحَيرة الورديّة!
عرض مشاركة واحدة
قديم 07-30-2019, 05:34 PM   #2
ميّوم

lazy sleepy girl

الحاله: -
 
الصورة الرمزية ميّوم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
العضوية : 909372
مكان الإقامة: النُـجوم.
المشاركات: 29,724
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3092 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2672 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond reputeميّوم has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(35)
أضف ميّوم كصديق؟







البحيرة الوردية هي بحيرة مالحة تمتاز باللون الوردي
في عدة بقع أنحاء العالم، وبسبب لونها المميز والخارج
عن المألوف أصبحت مكانًا مناسبًا لاستمتاع
السُيّاح فيها ، رغم كونها ليست دائمًا بهذا اللون
فهي ترجع للونها الطبيعي عند انخفاض درجة الحرارة،
كما أن لشدة ملوحتها لا يمكن شربها لكن لا
بأس بالسباحة في بعض البحيرات الوردية بينما
أخرى قد تتسبب في ضرر لشدة ملوحتها العالية ..





هناك العديد من النظريات التي طُرحت حول
أسباب تلوّن البحيرات الوردية بهذا اللون، ومن
تلك النظريات هي وجود الطحالب الخضراء دوناليلا
سالينا وهالوباكتيريا وهالوباكتيريا كوتيروبروم،
وهي تركيز ملحي عالي، وبمجرد أن تصل مياه البحيرة
إلى مستوى ملوحة أكبر من مستوى مياه البحر تكون
درجة الحرارة عالية بما فيه الكفاية وتوفر ظروف الإضاءة
الكافية، وتبدأ الطحالب في تراكم الصباغ الأحمر بيتا كاروتين،
فتنمو الجذور الوردية في قشرة الملح في قاع البحيرة وتلون
البحيرة نتيجة للتوازن بين السالينا و الكوتيروبروم ، ولكن الغريب
أن ليست جميع البحيرات تحتوي على نسبة الملوحة المطلوبة
لتتغير لونها للوردي.. وهذا ما جعل العلماء في حيرة من
أمرهم ولم يتم اكتشاف السبب الحقيقي وراء تلوّن
البحيرات بهذا اللون حتى الآن .



[بحيرة ريتبا، السنغال]


هي بحيرة وردية نسبة الملوحة بها شديدة لذلك يمكن
العوم بها بسهولة وتقع البحيرة في مدينة دكار بالسنغال،
سبب هذا اللون راجع لوجود طحالب
تُعرف باسم Dunaliella sanlina هي التي تصبغ المياه
بذلك اللون، ويظهر اللون الوردي بشكل واضح في موسم
الجفاف وذلك لارتفاع نسبة البكتيريا التي تنتج الأصباغ الوردية ..

نظراً لما يسبّبه الملح من أضرار في الجسم، فإنّهم
يقومون بدهن أجسامهم بمادّة دهنيّة القوام وهي زبدة
الشيّا التي يستخرجونها من شجرة الشيا التي تتواجد
بكميّات كبيرة في المناطق الوسطى من القارة الإفريقيّة،
وتحديداً من عصارة بذورها، والتي تُساعد على ترطيب الجسم،
وعزله عن ملامسة المادة الملحيّة وتسربّها في الجسم،
والتي من الممكن أن تسبب إتلاف الأنسجة وتآكلها.

كما أنّ سكّان المنطقة قاموا باستغلال هذه البكتيريا
الموجودة في البحيرة، حيث عملوا على حصدها بعمل
قشطٍ للقاع، فقاموا بتجميعها في السلال ، ثمّ نقلها بواسطة
الزوارق الصغيرة الخشبيّة التي يملكونها، ليتمّ فيما
بعد استخلاص المواد المفيدة منها.




-

التوقيع



-
ميّوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس