عيون العرب - ملتقى العالم العربي - عرض مشاركة واحدة - الذهبي | البُحَيرة الورديّة!
عرض مشاركة واحدة
قديم 07-30-2019, 06:02 PM   #3
Bãyañ
عضوة ذهبية في قسم فنون منقولة من هنا و هناك
الحاله: يبقى الله حين لايبقى أحد .
 
الصورة الرمزية Bãyañ
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
العضوية : 906380
مكان الإقامة: Syria
المشاركات: 78,029
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4146 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5402 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Bãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond reputeBãyañ has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(50)
أضف Bãyañ كصديق؟





[بحيرة داستي روز، كندا]


لا تحتوي هذه البحيرة الوردية على أية طحالب،
ولا يوجد حتى أي محتوى للملح في مياه البحيرة
لتظهر بهذا اللون، ولا أحد يعرف حقاً السبب وراء ظهور
البحيرة بلونها الوردي، لكن هذه التحفة تجذب الزوار كل
عام، بالرغم من اعتبارها واحدة من أصعب البحيرات
الوردية للوصول إليها لبعدها .

[بحيرة ماسازير، أذربيجان]


السبب وراء ظهور هذه البحيرة باللون الوردي
هو الملح بالبحيرة، والذي يستغله السكان المحليون
تجارياً ليحصدوا ما يزيد عن مليار طن
من الملح الموجود في الماء والأراضي المحيطة،
ويوجد أيضا تراكمات للطحالب في المنطقة، ولكن ا
حذر فهناك رواسب كبيرة من الكبريت في المنطقة وكذلك
رائحة بيض متعفنة .

[بحيرة سالينا دي تورفايجا، إسبانيا]


تطل على البحر المتوسط، وتتميز
بأن محتوى الملح بالبحيرة ليس مرتفعاً كما
يمكنك الصيد بها ، وتعتبر واحدة
من أفضل البحيرات الوردية في العالم اليوم.

[بحيرة هيلير ، أستراليا]


تعتبر من أشهر البحيرات الوردية وقد
تم اكتشافها عام 1802م، ويقول العلماء إن
السبب وراء اللون الوردي لهذه البحيرة هو وجود
نوع من الطحالب والبكتيريا غير الضارة الموجودة
بالبحيرة، وتحافظ بحيرة هيلير على اللون الوردي
طوال العام، والغريب أن لون البحيرة ثابت لا يتغير ،
حتى إذا تم نقل الماء إلى مكان آخر، وتبلغ طول مساحة
البحيرة ستمائة متر تقريباً، ويبلغ عرضها مائتين وخمسين
متراً، ويحيط بها الكثير من أشجار الكينيا والغابات
الكثيفة والرمال، و بسبب موقع البحيرة الجغرافي
تتخذ بعض الطيور موطناً لها حول ضفافها، وأشهر هذه الطيور
طائر الزقزاق، حيث يتكاثرهذا الطير بجانب بعض أنواع
الطيور الأخرى التي تحميها المنظمة الدولية للطيور.

[هوت لاجون ، أستراليا]


تنال بحيرة هوت لاجون الوردية لونها من
أصباغ الطحالب الموجودة في الماء ، بالإضافة إلى
ملوحة البحيرة، وذلك بسبب ماء المحيط الذى يغذي
البحيرة، وتستخدم هذه الأصباغ في
الحلويات، الآيس كريم وحتى في المنتجات النسائية .

[بينك ليك، أستراليا الغربية]


تسمى البحيرة الوردية، ولكنها تتحول للون
الوردي عندما يتفاعل الملح وأشعة الشمس
مع الطحالب التي تأوي هذه البحيرة ،
وتظهر البحيرة في صورة رائعة لأن الرمال
المحيطة بالبحيرة تأخذ أيضا مسحة وردية في درجات مختلفة.

[لاجونا كولورادا، بوليفيا]


بحيرة لاجونا كولورادا توجد في بوليفيا المكسيك،
هي بحيرة مالحة تمتاز بلونها الوردي الذي
يميل إلى اللون الأحمر ، هذه البحيرة من الوجهات
السياحية الهامة في بوليفيا، وتعداد سكانها حوالى 1000 شخص
فقط وعلى مشارف هذه القرية توجد هذه البحيرة الوردية،
وهذه المنطقة تعتبر من المحميات خاصة أنه يوجد بها تماسيح
ومختلف أنواع الطيور وغيرها من الحيوانات البرية.

[البحيرات الوردية، عُمان]


تقع البحيرات الوردية في مدينة الجازر بسلطنة عمان،
وهي عبارة عن برك تتجمع فيها المياه المالحة ، وتظهر
باللون الوردي لطبيعة لون التربة، وهي تعد إحدى عجائب
الطبيعة ويحيط بها أشجار القرم الخضراء من جانب
والرمال البيضاء والزرقاء من جانب آخر.



-

التوقيع


الربُّ الذي يرعى نملة في ثقبٍ مُظلم، أتظنهُ ينساك ‏ويبقى الله .. حين لا يبقى أحد .
Bãyañ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس