العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام الصحية والإجتماعية > الحياة الأسرية

الحياة الأسرية القسم يهتم بشؤون الأسرة المسلمة والعلاقات الاسرية والزوجية وطرح الافكار الناجحة لحياة أجمل

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /09-06-2006, 11:34 AM   #1

 
الصورة الرمزية بــو راكـــــان
مراقب عام

بــو راكـــــان غير متواجد حالياً

  رقم العضويه : 57
  تاريخ التسجيل : Jan 2005
   الاقآمة : داخل قلب الاعضاء
  المشآركآت : 12,293
  النقاط : بــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond reputeبــو راكـــــان has a reputation beyond repute

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بــو راكـــــان
دور الأسرة في رعاية الطفل الموهوب




بسم الله الرحمن الرحيم




تعتبر الأسرة هي البيئة الطبيعية التي يمارس فيها الفرد حياته ، لذلك فإن لها دور هام في اكتشاف الموهوبين من أبنائها والأخذ بيدهم وتقديم وسائل الرعاية اللازمة لتنمية قدراتهم وإمكانياتهم ، غير إنها تعجز أحيانا عن القيام بدورها كاملا وذلك بسبب عوامل نقص الخبرة أو قلة التدريب أو تعرض طفلها لعوامل الحرمان المتنوعة بشكل مباشر أو غير مباشر .


لذلك لابد لنا من مساعدة الأسرة على ذلك من ناحيتين هما :

أولا / كيف تتعامل الأسرة مع أفكار الطفل الموهوب ؟
وكيف تتصرفون حيال أسئلته الغير عادية ؟

ثانيا / كيف يمكن للأسرة المساهمة في تخفيض حدة القلق
لدي الطفل الموهوب وأسئلته دون التأثير على مستوى إبداعه ؟


من كلا الموقفين يتطلب من الأسرة عدم السخرية من أفكار الطفل وأسئلته وذلك حتى لا يتخوف من التعبير عن أفكاره أو يتردد في الإعلان عنها ، وعادة ما تؤدي الأسئلة المطروحة من قبل الأطفال الموهوبين إلى الشعور بحالة من الرضى والاطمئنان بعد أن يكونوا قد عرفوا صحة إجاباتهم وهي بذلك تدل بشكل واضح على الرغبة في التعلم والتدريب وارتفاع الدافع إلى التحصيل لديهم .


أهم الملاحظات والتوجيهات التي تساعد الأسرة في القيام بدورها :

أولا / على الأسرة أن تعمل على ملاحظة الطفل بشكل منتظم ، وأن تقوم بتقويمه بطريقة موضوعية وغير متحيزة حتى يمكن اكتشاف مواهبه الحقيقية والتعرف عليها في سن مبكرة لأن الفشل في ذلك يؤدي بالأسرة إلى الوقوع في خطأين هما :

أ ) المبالغة من الأباء في تقدير مواهب أبنائهم بدافع شخصي أو رغبة منهم في التباهي والتفاخر بأبنائهم مما يوقع الأبناء في مشاكل متعددة بسبب رغبة الآباء بضرورة تحقيق مستويات للتحصيل والتفكير العقلي أعلى بكثير مما يقدر عليه أبناءهم .

ب ) يشعر الموهوبون في قرارة أنفسهم بعدم تفهم آباءهم لهم وتجاهل مواهبهم وقدراتهم بسبب سوء التقدير وانعدام الفهم أو بانشغالهم بالمصالح الخاصة مما يدفع إلى الشعور بالضيق بسبب الكبت والحرمان .



ثانيا / على الأسرة أن تتعرف على الموهوب في سن مبكرة ويساعدها في ذلك إتاحة الفرصة لملاحظة أبناءها عن قرب لفترات طويلة خلال مراحل نموهم المتعددة فللموهوبين سمات عقلية وصفات ذات طابع معروف تميزهم عن غيرهم من باقي الأطفال العاديين في أعمارهم .



ثالثا / يحتاج الطفل الموهوب من أسرته إلى توفير الإمكانيات والظروف المناسبة له والى إتاحة الفرصة للتعرف على الأشياء الجديدة في مجالات التفكير والإبداع مع تشجيعه على القراءة والاطلاع .



رابعا / على الأسرة أن تعامل الطفل الموهوب باتزان فلا يصبح موضوع سخرية لهم كما يجب الا تنقص الأسرة من شأن موهبته أو تسيء استغلالها أو إهمالها ، ومن جهة أخرى يجب عليها ألا تبالغ في توجيه عبارات الإطراء والاستحسان الزائد عن الحد مما قد يؤدي إلى الغرور والشعور بالاستعلاء والتكبر .


خامسا / على الأسرة أن تنظر إلى الطفل الموهوب نظرة شاملة فلا يتم التركيز على القدرات العقلية أو المواهب الإبداعية المتميزة فقط ، وعليها أن تعرف بأن على الطفل الموهوب أن يمارس أساليب الحياة العادية الطبيعية مثل غيره ممن هم في فئته العمرية.


وهكذا فعلينا أن نذكر بأن الموهوب طفل كغيره بحاجة إلى
الحب والتقدير
وأن نوفر له الأمن والاطمئنان الذي يعينه على تحقيق
النمو المتكامل لجميع جوانب شخصيته








 
قديم منذ /09-06-2006, 02:20 PM   #2

 
الصورة الرمزية اثير الورد
" إشراف عام "

اثير الورد غير متواجد حالياً

  رقم العضويه : 10
  تاريخ التسجيل : Jan 2005
   الاقآمة : السعودية
  المشآركآت : 15,101
  النقاط : اثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond reputeاثير الورد has a reputation beyond repute

رد: دور الأسرة في رعاية الطفل الموهوب

يعطيك العافيه بوراكان على الموضوع

والطفل الموهوب يحتاج لتنمية مواهبه منذ الصغر

والعمل على استغلالها الاستغلال المفيد

وهذي فائدة حبيت اضيفها لموضوعك

كيفية تنمية الموهبة مبكرا

صرورة تنمية الموهبة عند الطفل قبل ولادته وهو جنين في بطن أمه وكيفية اكتشاف هذه الموهبة بعد الولادة ورعايتها والمحافظة عليها خلال الثلاث سنوات الأولي من عمر الطفل هو ما أكد عليه المؤتمر السنوي السابع لقسم طب الاطفال بجامعة عين شمس والذي عقد مؤخرا تحت شعار 'من أجل طفل موهوب'.
يقول الدكتور يحيي الجمل رئيس المؤتمر ورئيس أقسام طب الاطفال بجامعة عين شمس ان العلم توصل إلي حقائق علمية يمكن استعمالها لزيادة فرصة ظهور الموهبة في الجنين عن طريق ماتتناوله الام الحامل من أغذية خلال الثلاث شهور الأولي من الحمل مثل الاغذية التي تحتوي علي الحامض الاميني 'التربتوفان' والاحماض الدهنية غير المشبعة فهي تزيد من فرصة نمو خلايا مخ الجنين وتحسن العمليات الكيميائية فيها فيتيح له فرصة ان يكون طفلا موهوبا.
ويضيف انه يمكن تشخيص الموهبة في الجنين قبل ولادته عن طريق تجاوبه مع ما يسمعه من منبهات توضع علي بطن الام ذات اصوات مميزة تبين مدي استجابته لها او عدم استجابته. اما بعد الولادة فإن طبيب الاطفال هو أول من يتعامل مع هذا الطفل بعد أمه وهو أول من يستطيع ان يشير إلي وجود الموهبة في هذا الطفل وينادي علي باقي فئات المجتمع لتتولي رعاية هذه الموهبة والمحافظة عليها خاصة ان الثلاث سنوات الأولي من عمر الطفل تلعب دورا هاما في تنمية الموهبة أو اندثارها وهذه هي احد المهام الاساسية لطبيب الاطفال خصوصا ان سرعة نمو مخ الطفل تبلغ اقصاها في أول عامين من عمره حيث يبلغ وزن مخ الطفل في سن 6 شهور نصف وزنه النهائي بينما يبلغ باقي الجسم نصف وزنه في سن 10 سنوات فأي عوامل بيئية ضارة أو امراض تصيبه في هذه المرحلة قد تدمر موهبته.
ويوضح الدكتور يحيي الجمل أن كل المهتمين برعاية الطفولة لهم دور مؤكد في الثلاث السنوات الأولي من عمر الطفل يتقدمهم طبيب الاطفال الذي يجب ان يشخص الموهبة بعد الولادة مباشرة من تفاعل الطفل بكل المؤثرات التي تدور حوله مثل الصوت والضوء والالوان وقدرته علي التركيز فيما يعطي له من لعب ليفهم تكوينها ويحاول ان يتعرف عليها بطرق مختلفة إذا كان طفلا موهوبا أو يلقي بها فورا بعد ان يمسكها بيده إذا كان طفلا غير موهوب.
ويشير إلي ضرورة رعاية الاطفال بالتطعيمات المناسبة ونظم التغذية السليمة حيث تشكل عنصرا اساسيا في سلامة الطفل البدنية وركيزة هامة لظهور موهبته فمن الصعب علي طفل مريض أن يستغل موهبته الاستغلال الامثل لمتعته الشخصية ولصالح المجتمع الذي يحيط به. .ويوصي الدكتور يحيي الجمل بالتركيز علي تطوير طب علم الاطفال وتوعية الامهات وتثقيفهم لان ام الطفل الموهوب لابد ان تكون علي مستوي من الوعي الثقافي لكي تقدر هذه الموهبة وترعاها وتحافظ عليها.




 
قديم منذ /09-08-2006, 05:44 PM   #3

 
الصورة الرمزية سنيورة أمواج
مُشرفة سآبقة

سنيورة أمواج غير متواجد حالياً

  رقم العضويه : 1909
  تاريخ التسجيل : Feb 2006
   الاقآمة : السعوديه
  المشآركآت : 13,490
  النقاط : سنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond reputeسنيورة أمواج has a reputation beyond repute

رد: دور الأسرة في رعاية الطفل الموهوب

يعطيك العافيه بو راكان
واضيف شكري لاثير الورد
وجزاكم الله كل الخير




 
قديم منذ /06-28-2007, 11:58 AM   #4

 
الصورة الرمزية ABUMOHANAD
عضو نشيط جداً

ABUMOHANAD غير متواجد حالياً

  رقم العضويه : 12081
  تاريخ التسجيل : Jun 2006
   الاقآمة : على الارض
  المشآركآت : 3,426
  النقاط : ABUMOHANAD is on a distinguished road

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ABUMOHANAD
رد: دور الأسرة في رعاية الطفل الموهوب

 
   

 

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اثير الورد مشاهدة المشاركة

يعطيك العافيه بوراكان على الموضوع


والطفل الموهوب يحتاج لتنمية مواهبه منذ الصغر

والعمل على استغلالها الاستغلال المفيد

وهذي فائدة حبيت اضيفها لموضوعك

كيفية تنمية الموهبة مبكرا

صرورة تنمية الموهبة عند الطفل قبل ولادته وهو جنين في بطن أمه وكيفية اكتشاف هذه الموهبة بعد الولادة ورعايتها والمحافظة عليها خلال الثلاث سنوات الأولي من عمر الطفل هو ما أكد عليه المؤتمر السنوي السابع لقسم طب الاطفال بجامعة عين شمس والذي عقد مؤخرا تحت شعار 'من أجل طفل موهوب'.
يقول الدكتور يحيي الجمل رئيس المؤتمر ورئيس أقسام طب الاطفال بجامعة عين شمس ان العلم توصل إلي حقائق علمية يمكن استعمالها لزيادة فرصة ظهور الموهبة في الجنين عن طريق ماتتناوله الام الحامل من أغذية خلال الثلاث شهور الأولي من الحمل مثل الاغذية التي تحتوي علي الحامض الاميني 'التربتوفان' والاحماض الدهنية غير المشبعة فهي تزيد من فرصة نمو خلايا مخ الجنين وتحسن العمليات الكيميائية فيها فيتيح له فرصة ان يكون طفلا موهوبا.
ويضيف انه يمكن تشخيص الموهبة في الجنين قبل ولادته عن طريق تجاوبه مع ما يسمعه من منبهات توضع علي بطن الام ذات اصوات مميزة تبين مدي استجابته لها او عدم استجابته. اما بعد الولادة فإن طبيب الاطفال هو أول من يتعامل مع هذا الطفل بعد أمه وهو أول من يستطيع ان يشير إلي وجود الموهبة في هذا الطفل وينادي علي باقي فئات المجتمع لتتولي رعاية هذه الموهبة والمحافظة عليها خاصة ان الثلاث سنوات الأولي من عمر الطفل تلعب دورا هاما في تنمية الموهبة أو اندثارها وهذه هي احد المهام الاساسية لطبيب الاطفال خصوصا ان سرعة نمو مخ الطفل تبلغ اقصاها في أول عامين من عمره حيث يبلغ وزن مخ الطفل في سن 6 شهور نصف وزنه النهائي بينما يبلغ باقي الجسم نصف وزنه في سن 10 سنوات فأي عوامل بيئية ضارة أو امراض تصيبه في هذه المرحلة قد تدمر موهبته.
ويوضح الدكتور يحيي الجمل أن كل المهتمين برعاية الطفولة لهم دور مؤكد في الثلاث السنوات الأولي من عمر الطفل يتقدمهم طبيب الاطفال الذي يجب ان يشخص الموهبة بعد الولادة مباشرة من تفاعل الطفل بكل المؤثرات التي تدور حوله مثل الصوت والضوء والالوان وقدرته علي التركيز فيما يعطي له من لعب ليفهم تكوينها ويحاول ان يتعرف عليها بطرق مختلفة إذا كان طفلا موهوبا أو يلقي بها فورا بعد ان يمسكها بيده إذا كان طفلا غير موهوب.

ويشير إلي ضرورة رعاية الاطفال بالتطعيمات المناسبة ونظم التغذية السليمة حيث تشكل عنصرا اساسيا في سلامة الطفل البدنية وركيزة هامة لظهور موهبته فمن الصعب علي طفل مريض أن يستغل موهبته الاستغلال الامثل لمتعته الشخصية ولصالح المجتمع الذي يحيط به. .ويوصي الدكتور يحيي الجمل بالتركيز علي تطوير طب علم الاطفال وتوعية الامهات وتثقيفهم لان ام الطفل الموهوب لابد ان تكون علي مستوي من الوعي الثقافي لكي تقدر هذه الموهبة وترعاها وتحافظ عليها.

 

مشكور اخوي بو ركان على المواضيع الرائعة




 
قديم منذ /06-28-2007, 11:52 PM   #5

 
الصورة الرمزية ام بتول
عضو مميـــز

ام بتول غير متواجد حالياً

  رقم العضويه : 13493
  تاريخ التسجيل : Jul 2006
   الاقآمة : السعودية
  المشآركآت : 1,591
  النقاط : ام بتول is on a distinguished road

رد: دور الأسرة في رعاية الطفل الموهوب

جزاك الله خير بو راكان على الموضوع القيم




C:\Documents and Settings\top\My Documents\My Pictures

 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:13 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011