الندوة الأولى :" في ثنايا القرآن الكريم "
-

ختامه مسك هذا القسم يحتفظ بالحوارات والنقاشات التي تم الانتهاء منها بشكل مميز.

Like Tree2Likes
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-06-2009, 05:54 PM   #1
مميز في قسم عذب الكلام
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية أمجد النجار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
العضوية : 41772
مكان الإقامة: في بطنِ الحُوت
المشاركات: 1,980
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 85 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 67 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2212052
أمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond repute
الندوة الأولى :" في ثنايا القرآن الكريم "




~~

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ..
وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد
وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد:

أول ما أنزل الله في كتابه على رسوله وحيا هو قوله سبحانه:

﴿اقرأ بسم ربك الذي خلق خلق الانسان من علق اقرأ و ربك الاكرم الذي علم بالقلم علم الانسن ما لم يعلم﴾..


نسبة الأمر في الأصل أن تكون على وجه الاستعلاء إلا بقرينتها ..
وأن يكون أول درس للأمة في ختم نُظُمِ الله
التي ارتضاها لهم على جهة الشمول و العموم
هو الأمر بالقراءة
فهذا يعني أن القضية لها من الاهتمام
ما لمكانتها في السبق، أي في سبق الوحي بها
ذلك أننا إذا تمعنا في الحكمة من إرسال الرسل إلى العباد
لوجدنا أن الأمر يصب في معينِ الكرامة.
وكيف لا؟
و الكرامة في الأصل في الاعتناء بالآدمية..
قال الله تعالى:
"ولقد كرمنا بني آدم"
والآدمية لها حق الشمول بغض النظر عن الانتماء الاختياري.

فقوله تعالى: "اقرأ"، دال على أوسع معاني التحصيل.
إذ أن الوُجُودَ كتابان:
-كتابٌ مسطور: وهو سطور النور من صادق وحي الله.
- وكتابٌ منظور: وهو ما بسط من الحق في غيابات الخلق.
على أنه لا يتم النظر في الثاني إلا بما يتم به النظر في الأول.
أما الأول فقد بدأ بسبيله أمراً
" والأمر بالشيء أمر بسبيله " على رأي أهل العلم بالأصول.
ولا سبيل إلى ذلك إلا بقيد الزمام..
والزمام امتلاك ناصية اللغة التي أُنْزِلَ بها هذا الاعجاز.
وذلك يتم بمعرفة سر الحرف تبعا.

فإن عاد بنا الفهم بعد هذا إلى معنى "اقرأ"،
علمنا أن القصد من القراءة هو توسيع النفس بسبل التربية.
لأن القراءة كانت "بسم ربك" الذي يربيك بِأَثَرِ الوحي
ثم إن التربية السليمة التي كانت بأصل "اقرأ"
هي السبيل إلى نيل الكرامة: "اقرأ وربك الأكرم".
ففيه معنى: " اقرأ- لتربى- فتكرم "

بهذه المقدمة إخوتي
التي أحببت فيها لفت النظر إلى أهمية القرآن الكريم
وإلى عنايته الكبرى باللغة التي أنزل بها
وسأسوق لكم مثالا
أفرد فيه الشرح لمعاني سورة قصيرة
من سور القرآن
ألا وهي سورة الكوثر

راجيا من الله القبول
والتوفيق






m!ss mary likes this.
التوقيع
..

المغالطة الرابعة
في فهم قوله تعالى :"إن الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "

المحاضرة العشرون

..
أمجد النجار غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
قديم 11-06-2009, 05:54 PM   #2
مميز في قسم عذب الكلام
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية أمجد النجار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
العضوية : 41772
مكان الإقامة: في بطنِ الحُوت
المشاركات: 1,980
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 85 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 67 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2212052
أمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond repute
محاضرات الندوة الأولى مُجمعة وأسئلة الإمتحان ..

~~

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ..
وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد
وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد:

أول ما أنزل الله في كتابه على رسوله وحيا هو قوله سبحانه:

﴿اقرأ بسم ربك الذي خلق خلق الانسان من علق اقرأ و ربك الاكرم الذي علم بالقلم علم الانسن ما لم يعلم﴾..


نسبة الأمر في الأصل أن تكون على وجه الاستعلاء إلا بقرينتها ..
وأن يكون أول درس للأمة في ختم نُظُمِ الله
التي ارتضاها لهم على جهة الشمول و العموم
هو الأمر بالقراءة
فهذا يعني أن القضية لها من الاهتمام
ما لمكانتها في السبق، أي في سبق الوحي بها
ذلك أننا إذا تمعنا في الحكمة من إرسال الرسل إلى العباد
لوجدنا أن الأمر يصب في معينِ الكرامة.
وكيف لا؟
و الكرامة في الأصل في الاعتناء بالآدمية..
قال الله تعالى:
"ولقد كرمنا بني آدم"
والآدمية لها حق الشمول بغض النظر عن الانتماء الاختياري.

فقوله تعالى: "اقرأ"، دال على أوسع معاني التحصيل.
إذ أن الوُجُودَ كتابان:
-كتابٌ مسطور: وهو سطور النور من صادق وحي الله.
- وكتابٌ منظور: وهو ما بسط من الحق في غيابات الخلق.
على أنه لا يتم النظر في الثاني إلا بما يتم به النظر في الأول.
أما الأول فقد بدأ بسبيله أمراً
" والأمر بالشيء أمر بسبيله " على رأي أهل العلم بالأصول.
ولا سبيل إلى ذلك إلا بقيد الزمام..
والزمام امتلاك ناصية اللغة التي أُنْزِلَ بها هذا الاعجاز.
وذلك يتم بمعرفة سر الحرف تبعا.

فإن عاد بنا الفهم بعد هذا إلى معنى "اقرأ"،
علمنا أن القصد من القراءة هو توسيع النفس بسبل التربية.
لأن القراءة كانت "بسم ربك" الذي يربيك بِأَثَرِ الوحي
ثم إن التربية السليمة التي كانت بأصل "اقرأ"
هي السبيل إلى نيل الكرامة: "اقرأ وربك الأكرم".
ففيه معنى: " اقرأ- لتربى- فتكرم "

بهذه المقدمة إخوتي
التي أحببت فيها لفت النظر إلى أهمية القرآن الكريم
وإلى عنايته الكبرى باللغة التي أنزل بها
وسأسوق لكم مثالا
أفرد فيه الشرح لمعاني سورة قصيرة
من سور القرآن
ألا وهي سورة الكوثر

راجيا من الله القبول
والتوفيق


التوقيع
..

المغالطة الرابعة
في فهم قوله تعالى :"إن الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "

المحاضرة العشرون

..
أمجد النجار غير متواجد حالياً  
قديم 11-06-2009, 06:16 PM   #3
كبار الشخصيات
الحاله: متى ستسقط ورقة الشجر الأخيرة.
 
الصورة الرمزية أبو آدم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
العضوية : 98313
مكان الإقامة: أعيش ؟؟ .. مامعنى هذه الكلمة؟
المشاركات: 4,176
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 33 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 704
أبو آدم is a splendid one to beholdأبو آدم is a splendid one to beholdأبو آدم is a splendid one to beholdأبو آدم is a splendid one to beholdأبو آدم is a splendid one to beholdأبو آدم is a splendid one to beholdأبو آدم is a splendid one to behold
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أبو آدم
اقتباس:
نسبة الأمر في الأصل أن تكون على وجه الاستعلاء إلا بقرينتها ..

أشرح ماسبق من فضلك
يحق لى أن أفهم من أين هذا التعبير بعد إذنك
اقتباس:
الوُجُودَ كتابان:
-كتابٌ مسطور: وهو سطور النور من صادق وحي الله.

- وكتابٌ منظور: وهو ما بسط من الحق في غيابات الخلق.
لقد سجلت الحضور اليوم
أبو آدم غير متواجد حالياً  
قديم 11-06-2009, 06:55 PM   #4
من كبار شخصيات عيون العرب
الحاله: welcOme dear
 
الصورة الرمزية saber3sa1
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
العضوية : 340512
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 6,317
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 65 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 852
saber3sa1 is a splendid one to beholdsaber3sa1 is a splendid one to beholdsaber3sa1 is a splendid one to beholdsaber3sa1 is a splendid one to beholdsaber3sa1 is a splendid one to beholdsaber3sa1 is a splendid one to beholdsaber3sa1 is a splendid one to behold
إرسال رسالة عبر Skype إلى saber3sa1
الأصدقاء:(223)
أضف saber3sa1 كصديق؟
-كتابٌ مسطور: وهو سطور النور من صادق وحي الله.
- وكتابٌ منظور: وهو ما بسط من الحق في غيابات الخلق.

:77: :77: :77: :77: :77: :77:

أخي أمجد قرأت الموضوع مرتين و 3 ألا أنني لم

أستطع التفريق بين المصطلحين

فعذر ضعف لغتي و تكرم علينا بشرح المسطلحين أكثر

تحياتي يا أخي و بداية رائعة

و ننتظر شرح صورة الكوث
ر
التوقيع
الحمد لله الحمد لله

Streaming Film
saber3sa1 غير متواجد حالياً  
قديم 11-06-2009, 07:05 PM   #5
مميز في قسم عذب الكلام
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية أمجد النجار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
العضوية : 41772
مكان الإقامة: في بطنِ الحُوت
المشاركات: 1,980
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 85 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 67 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2212052
أمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond reputeأمجد النجار has a reputation beyond repute
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو آدم مشاهدة المشاركة
أشرح ماسبق من فضلك
يحق لى أن أفهم من أين هذا التعبير بعد إذنك



لقد سجلت الحضور اليوم

~~
نسبة الأمر في الأصل أن تكون على وجه الاستعلاء إلا بقرينتها ..

المقصود أن فعل الامر بأتي لعدة معاني ..
فقد ياتي بمعنى الدعاء .. :" اللهم صل على سيدنا محمد " وهذا اذا كان من الادنى الى الاعلى
اما اذا كان من الأعلى للأدني : " اقرأ باسم ربك الذي خلق " فهكذا يأني على وجه الاستعلاء
ونسبة الامر الى الدعاء أو الى الاستعلاء ... لا تأتي الا بقرينة مصاحبة ..سواء بالحال او بالمقال

الوُجُودَ كتابان:
-كتابٌ مسطور: وهو سطور النور من صادق وحي الله.
- وكتابٌ منظور: وهو ما بسط من الحق في غيابات الخلق.


الكتاب المسطور .. وهو القرآن الكريم ..
والكتاب المنظور .. هو ماخلق الله سبحانة وتعالى من طبيعة وجماد ونبات وحيوان وانسان
كلها تشهد لعظمة الله .. كما ان ايات القرآن تشهد بذلك
وقد نبه القرآن الكريم الى ذلك كثيرا
:" أفلم يسيروا في الأرض .. "
" قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون "
فمن خلال الكتابين .. سواء كنت أميا أو عالما
تصل الى حقيقة لاإله الا الله
~~

طيب ياعم
الك نقطة واحدة فقط



~~
m!ss mary likes this.
التوقيع
..

المغالطة الرابعة
في فهم قوله تعالى :"إن الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "

المحاضرة العشرون

..
أمجد النجار غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:41 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011