*** ... ليلة زفاف فتاة ... ***
-

قصص قصيرة قصص قصيرة,قصه واقعيه قصيره,قصص رومانسية قصيرة.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2006, 12:13 PM   #1
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية MAMDOUH
 
تاريخ التسجيل: May 2006
العضوية : 10974
مكان الإقامة: داخل القلوب
المشاركات: 1,997
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 18 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 21
MAMDOUH is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى MAMDOUH
الأصدقاء:(0)
أضف MAMDOUH كصديق؟
*** ... ليلة زفاف فتاة ... ***









بدت كملاك يمشي على الأرض بفستانها الأنيق في ليلة الزفاف،
كان الشاب وسيماً ولم يفلح في جذب (سلمى) إليه بشتى الطرق،
لم تكن تجرح شعوره وكانت ترد عليه بلطف رافضة أي علاقة عابرة تحت مسمى الصداقة
-وهكذا يجب على المرأة أن تكون- كانت فتاة متزنة ومستقيمة،
وكانت تؤمن بأن كل شيء يبدأ بالخطأ فسوف ينتهي بخطأ أكبر منه، فطلبت منه أن ينقلها للفرع الثاني للشركة.
وبعد مضي شهر حضر الشاب مع والديه طالباً يدها، أثناء الزفاف كانت سعيدة، ولكن هناك شعور غريب يعتريها كلما نظرت إليه لم تجد تفسيراً له.
أخذت تطرد الهواجس عن خاطرها ولكن دون جدوى،
غيرت مقعدها وجلست إلى جانبه بالكرسي الملاصق له.. نظر إليها نظرة حنان.. فأحست برغبة قوية في البكاء،
لم تستطع منع دموعها، سالت دمعة على خدها.. فأخذ يمسحها بلطف وكأنه يطمئنها بأنه قريب منها،
وسيكون لها الزوج الوفي، حتى أحست بنوع من الارتياح.
انتهت مراسم الزفاف، وزف العروسان محاطين بفرحة الأهل، انطلقا لمكان إقامتهما في فندق مقابل للحرم المكي الشريف.
أخذ يخبرها عن الفندق الذي قام بحجزه وعن الغرفة التي سيقضيان فيها ليلتهما الأولى، وهي مشغولة البال،
قاطعته وقالت إنها تريد أن تتحدث معه في موضوع غريب لم تفهمه،
أوقف السيارة وطلب منها الانتظار، نزل من السيارة ودخل محلاً تجارياً كبيراً في الجهة المقابلة للشارع العام..
كاد القلق يقتلها لولا ظهوره في آخر لحظة حاملاً معه باقة ورد كبيرة بالغة في الروعة، ابتسمت له، فأخذ يشير إلى الباقة التي في يده مبتسماً.
لم ينتبه للحافلة التي تتجه نحوه بسرعة حتى قذفته عالياً وعاد ما تبقى منه ليرتطم بالأرض.
صرخت لهول ما رأت عيناها،
ركضت إليه ومسحت على رأسه.. لمحت ورقة في يده.. كانت عبارة عن بطاقة إهداء، فتحتها وقرأت ما كتب فيها:
حبيبتي لولاك ما عرفت طعماً للحياة ولــولاك ما اكــتشفت ذاتـي
لـــــك كـــــــــــــــــــل الحــــــــــــب حــــييت أم بعد ممـــاتي

اعتصرها الألم وبكت.. لم تبكِ يوماً كما بكت تلك الليلة.. حينها فقط أدركت سر الضيق الذي كان يلازمها،
فقد أحس قلبها بفراق محبوبه.. والآن بعد رحيله لم يبق منه سوى بطاقة وباقة ورد متناثرة.
لم يكن قلبها قوياً ليطيق الحياة بعد فراقه.. لذلك لم تتركه يرحل وحيداً.. ولحقت به بعد ساعة واحدة.






التوقيع
MAMDOUH غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
قديم 12-10-2006, 01:23 PM   #2
عضو مميـــز
الحاله: استودعكم الله..
 
الصورة الرمزية *m.d*
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
العضوية : 14963
مكان الإقامة: كوكب الارض
المشاركات: 4,888
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 17
*m.d* is on a distinguished road
الأصدقاء:(9)
أضف *m.d* كصديق؟
رد: *** ... ليلة زفاف فتاة ... ***

لاحول ولا قوةالابالله
الله يصبر......اهلهم
يسلموا
*m.d* غير متواجد حالياً  
قديم 12-10-2006, 01:40 PM   #3
مشرف عيون المواضيع العامة
الحاله: (الوقت لا ينتظر احد)
 
الصورة الرمزية ابو عبدالعزيز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
العضوية : 77
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,414
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 13 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
ابو عبدالعزيز is on a distinguished road
رد: *** ... ليلة زفاف فتاة ... ***

لا حول ولا قوة الا بالله
مشكور اخوي ممدوح
التوقيع


الوحيد الذي أشعر بإنتمائي إليه ، أو إنتمائه لي ، أو تلاقحنا المشترك لتفريخ كلمة ..
هو القلم .،
دائماً أتساءل من خلال ما أراه من كدحه ،.
أينا يمنح الآخر مجداً يا ترى ؟ ،.
أنا الذي أنحت ذاكرتي لأمنحه تعباً ،.
أم هو الذي ينحتُ روحه ليمنحني سطراً !..
ابو عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
قديم 12-10-2006, 02:20 PM   #4
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية MAMDOUH
 
تاريخ التسجيل: May 2006
العضوية : 10974
مكان الإقامة: داخل القلوب
المشاركات: 1,997
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 18 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 21
MAMDOUH is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى MAMDOUH
الأصدقاء:(0)
أضف MAMDOUH كصديق؟
رد: *** ... ليلة زفاف فتاة ... ***

الســـ عليكم ـــــلام


مشكورين اخواتى على مروركم الجميل
وردكم الشيق وهذا ماتعودناه منك دائما

الف شكر ... وتسلم يداكم ......

MAMDOUH

التوقيع
MAMDOUH غير متواجد حالياً  
قديم 12-11-2006, 02:31 AM   #5
مشرفة عيون الحوار والنقاشات الجاده
الحاله: و إن عز النصير فلا تبالي(الوقت لا ينتظر احد)
 
الصورة الرمزية ربيحة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
العضوية : 15269
مكان الإقامة: الوطن العربي
المشاركات: 8,367
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 39 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 16
ربيحة is on a distinguished road
الأصدقاء:(0)
أضف ربيحة كصديق؟
رد: *** ... ليلة زفاف فتاة ... ***

مشكور ممدوح

لا حول ولا قوة الا بالله
التوقيع

ربيحة غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:28 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011