الرد على رسالة المسيحى
-



نور الإسلام - ,, على مذاهب أهل السنة والجماعة خاص بجميع المواضيع الاسلامية

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-25-2007, 05:50 AM   #1
عضو مميـــز
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
العضوية : 23880
مكان الإقامة: egypt
المشاركات: 807
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 7 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
ayat helmy is on a distinguished road
الأصدقاء:(2)
أضف ayat helmy كصديق؟
الرد على رسالة المسيحى

السلام عليكم.كنت قد قرأت رسالة المسيحى الذى قارن بين رسولنا الكريم صلوات الله وتسليماته عليه,وبين رسول الله عيسى عليه السلام,وكنت قد وعدت بالرد عليها.واليوم أهدى اليه هذا الرد الذى أدعو الله تعالى أن يصل اليه,فربما يفيق من سباته العميق,أو يكفينا الله شره,ويكف لسانه عن أشرف خلق الله صلى الله عليه وسلم.وأستهل حديثى بقوله تعالى:"قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.أولئك الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه فحبطت أعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا.ذلك جزاؤهم جهنم بما كفروا واتخذوا آياتى ورسلى هزوا" صدق الله العظيم.وقد كان بعض الأعضاء-حفظهم الله-قد تكفلوا بالرد عليه من القرآن والسنة,أما أنا فأهدى اليه الرد من كتابه -الذى يدعونه بالمقدس- لأكون كمن قالوا:قتله بسيفه.وأتمنى من مشرفى المنتدى أن يمنحونى فرصة الرد,والله الموفق. أولا :فيما يتعلق بألوهية عيسى المسيح عليه السلام .جاء فى انجيل متى ,الاصحاح الثالث,ايه17"وصوت من السماوات قائلا هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت".حسنا,فاذا كان الأمر كذلك أيها المسيحى ,فانظر معى فى انجيل متى ,الاصحاح الخامس,ايه9, 10 "طوبى لصانعى السلام,لأنهم أبناء الله يدعون.طوبى للمطرودين من أجل البر,لأن لهم ملكوت السماوات" وللملاحظة,فقد استرشد هو بنفسه بهذة الآية دون أن يلتفت الى معناها. واضح هنا أن المقصود من كلمة ابن الله أو أبناء الله,هم الأشخاص المكرمون المحترمون,مثل الأنبياء كما جاء فى نفس الانجيل,الاصحاح الخامس,اية 12,فاذا اعتقدنا أن يسوع المسيح ابن الله,فبحسب هذه الاية فان كل واحد يدعو للسلام ويعمل من أجله يعد أيضا من أبناء الله وليس يسوع المسيح وحده ولكن يشاركه فى البنوة كثير من الناس.أليس كذلك؟ وانظر فى العهد القديم ,فى سفر التثنية(6 :4 )" اسمع يا اسرائيل الرب الهنا رب واحد" فهل اتضح لك الان أن الانجيل بنفسه الذى تقدسونه ذكر بوضوح أن الله واحد أحد.فلا ثلاثة يصيرون واحدا,ولا واحد يصير ثلاثة.واذا افترضنا أن الانجيل فيه آية تقول "الله ثالث ثلاثة" فأى الآيتين نصدق؟وأيهما الصحيح؟ لابد أن تكون احداهما فقط هى الصحيحة ,وهنا يظهر التناقض مما يدل على أن الكتاب الذى تقدسونه يحتوى على أخطاء تبطل قدسيته,اذن فكيف نستطيع أن نضع الثقة فى صحة هذا الكتاب؟ وفى سفر التثنية أيضا(6 : 13, 14 ):"الرب الهك تتقى واياه تعبد وباسمه تحلف.لا تسيروا وراء آلهة أخرى من ألهة الأمم التى حولكم" .:77: وانظر معى أيضا فىانجيل يحيى(17 : 3)تقول:"وهذه هى الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الاله الحقيقى وحدك, ويسوع المسيح الذى أرسلته" هذه الآية واضحة تشير الى أن الله هو الواحد الأحد,وأن يسوع المسيح رسول الله. ^44^ وانظر معى أيضا فى سفر التثنية ( 4 : 35)تقول"انك قد أوريت لتعلم أن الرب هو الاله ليس آخر سواه" وانظر أيضا فى العهد الجديد,فى انجيل مرقس (12 :29)وفيها"فأجابه يسوع ان كل الوصايا ,هى اسمع يا اسرائيل. الرب الهنا رب واحد" وفى الاية32 "فقال له الكاتبجيدا يا معلم.بالحق قلت لانه الله واحد وليس آخر سواه"والاية 34:"فلما رآه يسوع أنه أجاب بعقل قال له لست بعيدا عن ملكوت الله .ولم يجسر أحد بعد ذلك أن يسأله".. واذا كنت لازلت على اعتقادك بأن يسوع هو ابن الله ,فانظر معى فى انجيل سفر الخروج(4 :22)وفيها"فتقول لفرعون.هكذا يقول الرب,اسرائيل ابنى البكر" هذه الآية ذكرت أن ابن الله البكر هو اسرائيل,ولم تذكر يسوع المسيح بتاتا:77: واقرأ أيضا فى انجيل أرميا (31 :9):"لأنى صرت لاسرائيل أبا وأفرايم هو بكرى" بناء على ما جاء فى الانجيل الذى تستشهد به أيها المسيحى ,فقد اتضح تماما أن أبناء الله كثيرون ,وليس يسوع فقط .:77: وان أردت الحقيقة والفهم الصحيح فان القصد من كلمة ابن التى وردت فى الانجيل هى اشارة الى الذين أحبهم الله وأكرمهم,ومن ضمن هؤلاء يسوع المسيح.وليس معنى الابن أن ينسب الى الله بنسب البنوة...وعن روح القدس التى حلت بالسيده مريم أم عيسى عليهما السلام,اقرأ معى فى أعمال الرسل(6 :5)وفيها:"فحسن هذا القول أمام كل الجمهور,فاختاروا استفانوس رجلا مملوءا من الايمان والروح القدس.وفيلبس وبروخورس ونيكانور وتيمون وبرميناس ونيقولاوس دخيلا أنطاكيا" هنا نرى بوضوح أن روح القدس غير مختص بيسوع وحده, والحقيقة أن المعنى والمراد بكلمة"روح القدس" هى الروح الطاهرة,هى الروح الصافية النقية من شوائب الأقذار,وليس لابليس اليها سبيل ,ومثلها مثل روح الأنبياء. ,قد ذكر القرآن الكريم ما معناه أن روح القدس هو "جبريل" عليه السلام.فواضح من الانجيل نفسه أن روح القدس ليس الله ,وأن يسوع عندما كان فى بطن أمه مريم ليس باله ولا روح الله, ولكنه روح طاهرة مقدسة ااتمرت بأمر الله لعبده المختار,ولمزيد من الايضاح,اقرأ معى قصة أعمال الرسل(5 :32)وفيها" ونحن شهود له بهذه الأمور والروح القدس أيضا الذى أعطاه الله للذين يطيعونه"...واقرأ أيضا فى انجيل لوقا (1 :41):"فلما سمعت اليصابات سلام مريم ارتكض الجنين فى بطنها وامتلأت الياصابات من الروح القدس":77: فاذا فسرنا الآن الروح القدس بانه الله أو روح الله ,فهناك أناس كثيرون يشاركون يسوع المسيح فى ذلك..منهم الطائعون والأتقياء مثل الأنبياء ,والياصبات زوجة زكريا عليه السلام, سيكونون أيضا آلهة أو أبناء الله ,فيسوع المسيح لا يمتاز عنهم بشىء...واذا كنت قد أشرت -بفهمك الخاطىء-الى ان رسول الله محمد(ص)قد أخطأ وأذنب, أقول لك: ان الأنبياء الذين أذنبوا أو ارتكبوا أخطاء تابوا الى الله تعالى,وتقبل الله توبتهم, وكذلك فان يسوع المسيح قد طلب العفو والمغفرة من الله ,فهؤلاء الأنبياء الذين غفر الله لهم ذنوبهم تابوا وتاب الله عليهم,فليس عليهم بعد ذلك أى ذنب .والدليل على أن يسوع المسيح قد طلب المغفرة من الله نجدها فى انجيل متى (6 :12)" واغفر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضا للمذنبين الينا" ولكى ننهى مسألة الألوهية هذه ,انظر معى في رسالة بولس الى أهل روما(3 :30)"لأن الله واحد" وفى سفر التثنية (30 :19 ,20)" أشهد عليكم اليوم السماء والأرض. قد جعلت قدامك الحياة والموت. البركة واللعنة.فاختر الحياة لكى تحيا أنت ونسلك.اذ تحب الرب الهك وتسمع لصوته وتلتصق به,لأنه هو حياتك" واضح هنا تماما أن الخطاب موجه من الله تعالى الى يسوع المسيح وأنه قد حقت الحياة كما حق الموت عليه كغيره من البشر( وأشير هنا الى قوله تعالى: انك ميت وانهم ميتون...التى أشار اليها المسيحى كحجة على الرسول صلى الله عليه وسلم) والا فهل يليق باله أن يموت؟ أو أن يكون له نسل"لكى تحيا أنت ونسلك"؟ حاشا لله.:77: :00: وانظر معى أيضا فى رؤيا يوحنا اللاهوتى(21 :6)"ثم قال لى:قد تم!أنا هو الألف والياء ,البداية والنهاية" من الذى قال؟؟؟الخطاب موجه الى يسوع ,والله تعالى هو الذى قال,فالأمر بين واضح:أن الله هو الألف والياء,وأنه هو الأول والآخر,فهذه الألفاظ ليست ليسوع ,ولكن الله تعالى أملاها على يسوع. واقرأ فى انجيل يحيى (17 :23)"ليعلم العالم أنك أرسلتنى". وفى انجيل متى (26 :2):"تعلمون أنه بعد يومين يكون الفصح,وابن الانسان يسلم ليصلب"!!! وهنا يعترف يسوع بنفسه أنه ابن الانسان ,وليس الله أوابن الله!!! واقرأ أيضا فى انجيل يحيى (5 :30):"أنا لا أقدر أن أفعل من نفسى شيئا.كما أسمع أدين ,ودينونتى عادلة.لأنى لا أطلب مشيئتى بل مشيئة الأب الذى أرسلنى":77: هنا اعتراف المسيح أنه ليس بأكثر من رسول رب العالمين...وفى انجيل يوحنا (12 :44 ,45)"فنادى يسوع وقال:ان الذى يؤمن بى ليس يؤمن بى,بل بالذى أرسلنى.والذى يرانى,يرى الذى أرسلنى"فهل يليق بالاله أن يكون رسولا؟...وانظر فى انجيل متى (7 :21) :"ليس كل من يقول لى يارب يارب يدخل ملكوت السماوات.بل الذى يفعل ارادة أبى الذى فى السماوات"!!!:77: :77: ثم الآيات (22,23):وفيها:"كثيرون سيقولون لى فى ذلك اليوم :يارب يارب! فحينئذ أصرخ لهم: انى لم أعرفكم قط!اذهبوا عنى يا فاعلى الاثم"..^44^ ^44^ ظهر فى هذه الآيات أن يسوع يرفض أن يقال له اله,وأن الذى يدعوه الها لا يدخل الجنة ملكوت السماوات!!!:77: :77: :77: أعتقد أن هذا يكفى فى هذا الشأن. ثانيا:بخصوص رسالة المسيح عليه السلام ,والرساله المحمدية ,جاء فى أعمال الرسل(5 :31)" هذا رفعه الله بيمينه رئيسا ومخلصا,ليعطى اسرائيل التوبة وغفران الخطايا" الواقع أن هذه الكلمات قالها بطرس والرسل للكهنة,ولم يقلها يسوع,ولم تكن هذه الكلمات وحيا من لدن الاله.أما كلمة "ليعطى" فهى تعنى ليعلمهم سبيل التوبة وغفران الخطايا.أيضا فى انجيل لوقا (2 :8, 9)ذكر أن الملاك تحدث او وجه خطابه الى الرعاة الذين يحرسون حراسات الليل على رعيتهم من المواشى والحيوانات ,كما جاء بنص الآية. وفى الآيات (10 ,11)"فقال لهم الملاك:لا تخافوا! فها أنا أبشركم بفرح عظيم يكون لجميع الشعب.أنه ولد لكم اليوم فى مدينة داود مخلص هو المسيح الرب!!!" ولكن ليس هناك دليل واضح على أن الذى قال هذا ملاك,كما أنه ليس عناك بيان من الرعاة يشير الى تلك الحادثة من قريب أو بعيد..يا سبحان الله!!! وأود هنا أن تقرأ معى فى أعمال الرسل(5 : 31) والتى ذكرت أن يسوع هو المنقذ أو المخلص لبنى اسرائيل فقط من ذنوبهم وليس للناس عامة ,بل انك نفسك وأنت نصرانى لا يستطيع يسوع أن يخلصك من ذنوبك,لأنك لست من بنى اسرائيل,كما جاء فى كتابك!!! واقرأفى انجيل متى (1 :21)والحديث ليوسف رجل مريم!" فستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع.لأنه يخلص شعبه من خطاياهم" والمقصود هنا شعب يسوع أو أمة يسوع,وهو الشعب العبرانى أو الاسرائيلى.:77: وللاختصار ,اقرأ فى انجيل متى (15 : 24)"فأجاب وقال :لم أرسل الا الى خراف بنى اسرائيل الضالة". واذا كان هناك لديك شك ,فاقرأ معى" ان امرأة من كنعان جاءت الى يسوع تسترحمه وتطلب منه أن يشفى ابنها المريض.فأجابها يسوع:لم أرسل الا الى خراف بنى اسرائيل الضالة".فما رأيك الآن؟؟؟:77: واذا كان يسوع قد جاء لتخليص الناس من الذنب الموروث من آدم وحواء كما تزعمون,فاقرأ معى فى حزقيال (18 :20 ,21)" النفس التى تخطىء هى تموت.الابن لا يحمل من اثم الأب ,والأب لا يحمل من اثم الابن,بر البار عليه يكون,وشر الشرير عليه يكون.فاذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التى فعلها وحفظ كل فرائضى وفعل حقا وعدلا فحياة يحيا.لا يموت" ما رأيك الآن؟:77: الانجيل نفسه يذكر بوضوح أن كل انسان مسؤول عن عمله ان خيرا أو شرا,فلا أحد يتحمل ذنب أحد آخر. ولتكن أكثر يقينا انظر فى رسالة بولس الرسول الى أهل رومية(2 : 5 ,6)ولكنك من أجل قساوتك وقلبك غير التائب ,تذخر لنفسك غضبا فى يوم الغضب.واستعلان دينونة الله العادلة,الذى سيجازى كل واحد حسب أعماله", وكذلك فى آية 11:"لأن ليس عند الله محاباة" هل فى هذه الآيات شىء يؤيد الذنب الموروث؟ على العكس تماما, فهى تؤيد ما جاء به القرآن الكريم من أن الجزاء من جنس العمل بالنسبة لأى انسان.يقول تعالى"ولا تزر وازرة وزر أخرى" صدق الله العظيم وانظر أيضا فى رسالة بولس الرسول الثانية الى أهل كورنثوس(5 :10)" لأننا لابد أننا جميعا نظهر أمام كرسى المسيح, لينال كل واحد ما كان بالجسد وبحسب ما صنع,خيرا كان أم شرا" حسب ما جاء فى هذه الآيات فان كل انسان مسؤول عن أفعاله فقط, والا فأين عدالة الله تعالى؟ يقول تعالى:" ما يبدل القول لدى وما أنا بظلام للعبيد" صدق الله العظيم ...اذن ففكرة الذنب الموروث مرفوضة تماما!!! أما رسالة محمد صلى الله عليه وسلم فهى عامة للعالمين, يقول تعالى وقوله الحق:"وما أرسلناك الا رحمة للعالمين" , وغيرها من الآيات التى أوردها الله تعالى فى كتابه المجيد. أما عن رسالة محمد (ص) وأنه خاتم النبيين, فقد جاءت فى الانجيل أيضا وعلى لسان سيدنا عيسى عليه السلام كما جاءت فى القرآن الكريم...انظر فى انجيل يوحنا (14 :16 ,17)ما يلى:"وأنا أطلب من الأب فيعطيكم معزيا آخر ليمكث معكم الى الأبد.روح الحق الذى لا يستطيع العالم أن يقبله لأنه لا يراه ولا يعرفه.وأما أنتم فتعرفونه لأنه ماكث معكم ويكون فيكم" من هو هذا المعزى؟؟؟ وفى انجيل يوحنا(14 :25, 26) فيها"بهذا كلمتكم وأنا عندكم.وأما المعزى,الروح القدس ,الذى سيرسله الأب باسمى فهو يعلمكم كل شىء, ويذكركم بكل ما قلته لكم"... أيضا فى انجيل يوحنا(15 :26 ,27) فيها" ومتى جاء المعزى الذى سأرسله أنا اليكم من الأب ,روح الحق الذى من عند الأب ينبثق,فهو يشهد لى. وتشهدون أنتم أيضا لأنكم معى من الابتداء"... وفى انجيل يوحنا أيضا(16 :7-11)" لكنى أقول لكم الحق:انه خير لكم أن أنطلق, لأنه ان لم أنطلق لا يأتيكم المعزى,ولكن ان ذهبت أرسله اليكم.ومتى جاء ذلك يبكت العالم على خطية وعلى بر وعلى دينونة: أما على خطية فلأنهم لا يؤمنون بى. وأما على بر فلأنى ذاهب الى أبى ولا تروننى أيضا. وأما على دينونة فلأن رئيس هذا العالم قد دين"........ وكذلك فى انجيل يوحنا(16 :12-14): "ان لى أمورا كثيرة أيضا لأقول لكم,ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن.وأما متى جاء ذلك ,روح الحق, فهو يرشدكم الى جميع الحق, لأنه لا يتكلم من نفسه, بل كل ما يسمع يتكلم به,ويخبركم بأمور آتية .ذاك يمجدنى,لأنه يأخذ مما لى ويخبركم":77: :77: :77: هنا نجد المسيح عليه السلام يضع أصابعه فى عيون كل الذين كفروا بنبوة محمد(ص), فيقول:" لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور آتية". وهذا ما تحقق فى الرسول صلى الله عليه وسلم الذى تلقى الوحى عن الروح القدس جبريل عليه السلام ,وهو ما جاء فى القرآن الكريم:"وما ينطق عن الهوى .ان هو الا وحى يوحى" صدق الله العظيم...وأما قوله: "ويخبركم بأمور آتية" فهذا يشير الى عظمة الاسلام وعلو مصدره. يقول الله تعالى فى سورة الأعرافالذين يتبعون الرسول النبى الأمى الذى يجدونه مكتوبا عندهم فى التوراة والانجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث) آية157, صدق الله العظيم. بل وأكثر من هذا ما جاء فى سفر التثنية (18 :19)وفيه:"ويكون أن الانسان الذى لا يسمع لكلامى الذى يتكلم به باسمى أنا أطالبه":00: :00: فالويل كل الويل لمن يكفر برسول الله صلى الله عليه وسلم ,والويل لكل أمة تناوىء هذا النبى الخاتم...
وفى النهاية ,هل لازلت أيها المسيحى على رأيك فيما أوردت من حديث ليس الا لهو ولعب؟؟؟ واذا كان الأمر كذلك, فأنت لا تصدق ما جاء به انجيلك, وتنكر كلام رسولك عيسى عليه السلام؟ اذن فلست أنت على شىء,ولا من معك أيضا.. والا فلم الانكار والعناد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟:77: ولا يسعنى الا أن أختم كلامى بخير الكلام, كلام الله عز وجل,القرآن الكريم" لا اكراه فى الدين قد تبين الرشد من الغى فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم" صدق الله العظيم. فليس القصد من حديثى هو أن تبدل دينك ,حاشا لله, فالاسلام عزيز بأهله ,وهو الدين الذى ارتضاه المولى عز وجل لعباده, ومن يكفر فعليه كفره, وانما القصد هو الايضاح لعلك تعرف حقيقة ما أنتم عليه, ولنصرة حبيبنا وشفيعنا محمد صلوات الله وتسليماته عليه... أقول قولى هذا وأستغفر الله لى وللمسلمين والمسلمات,والمؤمنين والمؤمنات, الأحياء منهم والأموات. والله من وراء القصد وهو يهدى الى سواء السبيل.أرجو الرد والنشر,والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
ayat helmy غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
قديم 01-25-2007, 06:56 AM   #2
عضو مميـــز
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية بقايا جروح
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
العضوية : 24257
مكان الإقامة: المملكة السوداء
المشاركات: 2,590
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 9 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 14
بقايا جروح is on a distinguished road
رد: الرد على رسالة المسيحى

مجهود رائع و جزاك الله كل خير
بقايا جروح غير متواجد حالياً  
قديم 01-29-2007, 09:23 PM   #3
مشرفة سابقة
الحاله: (الوقت لا ينتظر احد)
 
الصورة الرمزية الداعية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
العضوية : 7375
المشاركات: 7,676
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 54 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 316
الداعية is a jewel in the roughالداعية is a jewel in the roughالداعية is a jewel in the roughالداعية is a jewel in the rough
رد: الرد على رسالة المسيحى

ماشاء الله لا قوة إلا بالله

جزاك الله خيرا أختى الفاضلة آيات على مجهودك الرائع

جعله الله فى ميزان حسناتك

ونفع الله به كل نصرانى ونصرانية

وهداهم إلى صراط الله المستقيم

اللهم آمين

دمت بخير غاليتى
التوقيع
قال الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى :
عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين ....
الداعية غير متواجد حالياً  
قديم 02-05-2007, 02:14 PM   #4
عضو مميـــز
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
العضوية : 23880
مكان الإقامة: egypt
المشاركات: 807
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 7 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
ayat helmy is on a distinguished road
الأصدقاء:(2)
أضف ayat helmy كصديق؟
رد: الرد على رسالة المسيحى

بارك الله فيكما ,وجمعنا على طاعته فى الدنيا, وجمعنا فى الفردوس الأعلى ان شاء الله شكرا للمشاركة.
ayat helmy غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:39 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011