الكبائر (7)
-

نور الإسلام - ,, على مذاهب أهل السنة والجماعة خاص بجميع المواضيع الاسلامية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-25-2010, 10:47 AM   #1
عضو نشيط
الحاله: احب الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
العضوية : 490382
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 460
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 17 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 140
homeahmed will become famous soon enoughhomeahmed will become famous soon enough
الأصدقاء:(1)
أضف homeahmed كصديق؟
Thumbs up الكبائر (7)

التبرج والسفور

قال تعالى ( ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ……. ) الأحزاب 33
وعن أبى هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهما سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدون ريحها فإن ريحها من مسيرة كذا وكذا )
رواه مسلم فى صحيحه ( مختصر مسلم 1388 )
إنتشرت فى هذا العصر الملابس التى لا تستر عورة المرأة بل خرج علينا ما يسمى بالموضة وهى إتباع للكافرين التى قال فيها النبى صلى الله عليه وسلم ( لتتبعن سنن من كان قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى ولو دخلوا جحر ضب لدخلتموه ..) حديث صحيح
والنبى ذكر حجر الضب لنتن هذه الحيوان ومأكله ومسكنه فالموضة مع دنائتها ونجاستها وقذرتها فنحن نتبعها إلا من رحم فالمرأة تلبس وكأنها لا تلبس بل كشفت عن عورتها من القصير والضيق والشفاف والمفتوح بل وتشبهت بالرجال ولبست المنطال والقميص فلتراجع المرأة نفسها ولتتقى ربها ومن تشبه بقوم فهو منهم . فلتتشبه بزوجات النبى والصحابة والصالحين وتلبس الحجاب الشرعى وتتنقب وتغطى جسدها لأن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( المرأة عورة ) حديث صحيح
الإعانة على الخصومة

بغـيـر حق

قال تعالى (ولا تطعيوا أمر المسرفين الذين يفسدون فى الارض ولا يصلحون )الشعراء 152:151
وعن ابن عمر رضى الله عنهما قال الرسول صلى الله عليه وسلم
(من أكان على خصومه بظلم لم يزل فى سخط الله حتى ينزع)
رواه الحاكم فى مسنده وابن ماجه فى سننه
وصححه الالبانى فى صحيح الجامع (6049)و الصحيح (438)والارواء (2318)
إرضاء الناس بسخط الله

عن أم المؤمنين عائشه رضى الله قالت فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (من التمس رضا الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس ومن التمس رضا الناس بسخط الله وكله الله الى الناس )
(رواه الترمذى فى سننه وصححه الالبانى فى صحيح الترمذى 1976)
إغضاب الصالحين

عن عائذ بن عمرو أن سفيان أن سلمان وصهيب وبلالا فى نفر فقالوا والله ما أخذت سيوف الله من عنق عدو الله مأخذها (وكان هذا قبل الاسلام أبى سفيان )قال فقال أبو بكر أتقولون هذا الشيخ قريش و سيدهم فأتى النبى صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال : يا أبا بكر لعلك أغضبتهم لقد أغضبت ربك فأتاهم أبو بكر فقال يا اخوتاه أغضبتكم قالوا لا يغفر الله لك يا أخى )
(رواه مسلم فى صحيحه شرح النووى 16/299)
هذا وعيد للذى يغضب اخوانه فى الله من الصالحين ويشتموهم فمن أغضبهم فقد أغضب ربه
التسمى بمالك الاملاك

عن أبى هريره رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(اشتد غضب الله على من زعم أنه ملك الاملاك لا مالك الا الله )
رواه البخارى ومسلم وأحمد
الكلام بما يسخط الله

قال تعالى (يقولون منكرا من القول وزورا 00000)المجادلة
وعن بلال بن الحارث رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(ان الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها رضوانه الى يوم القيامة وان الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله عليه بها سخطه الى يوم القيامة )
رواه مالك فى الموطأ وغيره وصححه الالبانى فى السلسله الصحيحه (888)
فليحفظ الانسان لسان أن يتفوه بباطل وهو لا يدرى 0
عن أنس رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(صوتان ملعونان فى الدنيا و الاخرة مزمار عند نعمة ورزنة عند مصيبة ) رواه البزار والضياء وحسنه الالبانى فى صحيح الجامع (3801) والصحيحه (428)
يدخل الاغانى والزغاريد عند الفرح ويدخل فيه الصريخ والعويل عند الممصيبة
إضاعــة المــال

قال تعالى (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين ) الاعراف 31
وأخرج مسلم فى صحيحه أن النبى الله صلى الله عليه وسلم قال ( ان الله يرضى لكم ثلاثا 0000ويسخط لكم ثلاثا قيل وقال وكثرة السؤال واضاعة المال ) النووى (12/525)
وأخرجه الترمذى فى سننه أن النبى الله صلى الله عليه وسلم قال (لا تزول قدم ابن ادم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه 0000)الحديث صححه الالبانى فى السلسلة الصحيحة (946)
قال الامام الرجحى حفظه الله (كره الله لكم ثلاثه كراهية تحريم )
والكراهية أتت بسخط من الله فاحذر
سماع الموسيقى والاغانى

قال تعالى (ومن الناس من يشترى لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين ) لقمان (6)
قال صاحب فتح القدير هو كل ما يلهو به الناس من الاغانى والملاهى وقال عنه مسعود رضى الله عنه والذى نفس محمد بيده لهو الغناء ( تفسير بن كثير ) (6/333)
وقال تعالى "واستفزز من استطعت منهم بصوتك 000) الاسراء 64
قيل صوت الشيطان هو الغناء الذى يغوى به بنى ادم .
وروى البخارى فى صحيحه (معلقا )أن النبى الله صلى الله عليه وسلم قال (ليكونن من أمتى أقوام يستحلون الحرا والحرير والخمر والمعارف00000)فتح البارى(10/333)
وعن أنس رضى الله عنه أيضا قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(ليكونن فى هذه الأمة خسف وقذف ومسخ وذلك أذا شربوا الخمور واتخذوا القينات وضربوا المعازف )
رواه ابن أبى الدنيا فى( ذم الملاهى ) وأحمد
وصححه الالبانى فى صحيح الجامع (5467)
المقصود بالقينات :المغنيات وما أكثرهن الان
العلماء قالوا الغناء بريد الزنا والفاحشة وينبت النفاق فى القلب كما قال الائمة أيضا وحرمه كل العلماء المسلمين بكل ألوانه ويشتد حرمته اذا رافقه الات الغناء ومغنين ومغنيات ويحرم كل ألات اللهو كالبيانووالعود والربابة و الجيتار والكمنجة والقانون والاورج والعود والمزمار وكل ما يستخدم فاتقوا الله يا عباد الله واستبدلوا بالغناء القران واحفظوه واتلوه واعملوا به واستشفوا به 0
هجر المسلم أخيه ثلاثة أيام

بــــدون عــــذر

عن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال
(لا يجوز للمسلم أن أن يهجر أخاه فوق ثلاث فمن هجر فوق ثلاث فمات دخل النار )
رواه أبو داود وصححه الالبانى فى صحيح الجامع (7659) ,الارواء 2029
لكن يجب هجران أهل البدع والمنكرات والاهواء0

بيع الحر وأكل ثمنه

أخرج البخارى فى صحيحه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال
(قال الله تعالى ثلاثة أنا خصصمهم يوم القيامة رجل أعطى بى ثم عذر ورجل باع حرا فى كل ثمنه 0000)
فتح البارى (4/447)
فليحذر الذى يخطفون الاطفال ويبعوهم لعصابات النشل والسرقة ثم يقبضون ثمنهم متى يكونوا مجرمين وغيرهم كثير
ترك الطمأنينة فى الصلاة

عن أبى عبدالله الأشعرى رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بأصحابه ثم جلس فى طائفة منهم فدخل رجل فقام فصلى فجعل يركع وينقر فى سجوده فقال النبى صلى الله عليه وسلم(أترون هذا من مات على هذا مات على غير ملة محمد ينقر صلاته كما ينقر الغراب الدم0000)رواه بن خزيمة فى صحيحه
قال الالبانى فى تعليقه على صحيح ابن خزيمة (1/332)اسناده حسن وعن عبدالله بن معقل رضى الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(أسرق الناس الذى يسرق صلاته لا يتم ركوعها ولا سجودها و أبخل الناس من بخل بالسلام )
رواه الطبرانى فى الاوسط وصححه الالبانى فى صحيح الجامع (966) وصحيح الترغيب (526)
فيجب الطمأنينة فى الصلاة والخشوع فيها لان النبى صلى الله عليه وسلم قال أول ما يرفع من أعمال أمتى الخشوع 000)صححه الالبانى
مسابقة الامام

أخرج مسلم فى صحيحه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال (أما من يخشى من ترفع رأسه قبل الامام أن يحول رأسه رأس حمار )صحيح مسلم (1/320)
فمسابقة الامام كبيرة وممكن أن يحول رأسه رأس حمار حقيقى 0
تأخير الصلاة عن وقتها

بــــدون عــذر

قال تعالى (فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا الا من تاب وامن وعمل صالحا فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون شيئا ) ربح 60
قال الهتيمى فى ( الزواجر على اقتراف الكبائر )(133)
قال بن سعود ليس معناها أضاعوها وتركوها بالكلية ولكن أخروها عن وقتها 0
وقال سعيد بن المسيب أمام التابعين هو أن لا يصلى الظهر حتى تأتى العصر ولا يصلى العصر الى المغرب ولا يصلى المغرب الى العشاء ولا يصلى العشاء الى الفجر ولا يصلى الفجر الى طلوع الشمس فاذا مات وهو على هذه الحالة ولم يتب أوعده الله بغى وهو واد فى جهنم بعيد قعره شديد عقابه 0
والصلاة لا بد أن تصلى فى وقت معين حدده الشارع
قال تعالى (أن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )النساء 103
فعن عائشة رضى الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يزال قوم يتأخرون عن الصف الاول حتى يؤخرهم الله فى النار )
رواه أبو داود وصححه الالبانى فى صحيح الجامع (7699) وفى صحيح أبو داود (682) وصحيح الترغيب (510) ورواه بن خزيمة وبن ماجة
حب قيام الناس للرجل

أخرج الامام أحمد فى مسنده وأبو داود فى سننه والترمذى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال (من أحب أن يتمثل له الرجال قياماً فليتبوأ مقعده من النار ) صححه الالبانى فى السلسلة الصحيحة (357)
بناء المساجد على القبور

قال تعالى (وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ) الجن 18
وعن عبدالله بن مسعود رضى الله عنه قال قال الرسول صلى الله عليه وسلم (ان من شرار الناس من تدركهم الساعة وهم أحياء ومن يتخذ القبور مساجد )رواه ابن خزيمة فى صحيحه وابن حيان وأحمد والطبرانى فى الكبير وحسن اسناده الهيثمى (2/27)
وعن عائشة وابن عباس رضى الله عنهما قالا (لما نزل برسول الله صلى الله عليه وسلم طفق يطرح قميصه على وجهه فاذا انختم كشف عن وجهه فقال وهو كذلك لعنه الله على اليهود و النصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد يحذر ما صنعوا ) رواه البخارى فى صحيحه (فتح البارى شرح صحيح البخارى 6/4)
عن أبى هريرة رضى الله عنه قال قال الرسول صلى الله عليه وسلم (اللهم لا تجعل قبرى وثنا لعن الله قوما اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )
رواه أحمد فى مسنده ( رقم 7353) وابن سعد وابو يعلى فى مسنده وأبو نعيم فى الحلية بسند صحيح (تحذير المساجد 8)الالبانى
قال الهيثمى فى كتابه (الزواجر عن اقتراف الكبائر 1/49وكون هذا الفعل كبيرة ظاهر من الاحاديث المذكورة فنقل رحمه الله تحت الكبيرة الثالثة والتسعين حكم قصد الصلاة فى المساجد التى بها قبور فقال قصد الرجل الصلاة عند القبر متبركا بها بين المحادة لله ورسوله ابداع دين لم يأذن به الله للنهى عنها ثم اجماعا فان أعظم الحرمات وأسباب الشرك عندها واتخاذها مساجد أو بناؤها عليها 0
المراء والجدال فى القرأن

عن عمرو بن العاص رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( أقرأوا القرأن على سبعة أحرف فأيما قرأتم أصبتم ولا تماروا فيه فإن المراء فيه كفر )
رواه البيهقى فى شعب الإيمان وصححه الألبانى فى صحيح الجامع ( 1163 )
والصحيحة ( 1542 ) أحمد
المراء : هو الجدال بالباطل وضرب بعضه ببعض
سئل أبو بكر رضى الله عنه عن
قوله ( وفاكهة وأبا ) ( عبس 31 ) ما الأب ؟
فقال : أى سماء تظلنى وأى أرض تقلنى وإذا قلت فى كتاب الله ما لم أعلم ( شرح العقيدة الصحابية طبعة الكتب الإسلامى ص 194 )
ويقول إبن النحاس فى كتابه ( تنبيه الغافلين ) ص 182 وتفسير القرأن بالرأى هو من أنواع قول الزور الأخبار عن الله بأنه أراد ما لا يتحقق إرادته إياه )
وأخرج البخارى فى صحيحه عن عائشة رضى الله عنها قالت ( تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الأية ( هو الذى أنزل عليك الكتاب منه أيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين فى قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه إبتغاء الفتنة وإبتغاء تاويله .. إلى قوله ( أولوا الألباب ) قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا رأيت الذين يبتعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمى الله فإحذروهم ) ( فتح البارى بشرح الصحيح البخارى 8/9 ))
ومن هؤلاء الذين فى قلوبهم مرض وزيغ كل مبتدع
يضرب القرأن ويتكلم فى المتشابه ويترك المحكم كالمعتزلة والجهمية والأشاعرة والماتردية والباطنية والصوفية والخوارج والشيعة والقدرية وكل مبتدع فهو من أهل الزيغ وغيرهم من الفرق الضالة
أما أهل السنة والجماعة الطائفة المنصورة أهل الحق هم الذين يجمعون المحكم مع المتشابه ويؤمنون به كله ( هو من عند ربنا )
التسبب فى لعن الوالدين

عن عبد الله بن عمر رضى الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه ؟ قيل يارسول الله وكيف يلعن الرجل والديه ؟ قال يسب الرجل أبا الرجل فيسب أباه ويسب امه فيسب أمه ) رواه البخارى فى صحيحه ( فتح البارى 10/403 )
التنابز بالألقاب

قال تعالى ( . ولا تنابزوا بالألقاب بئس الإسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يبت فأولئك هم الظالمون ) الحجرات 11
قال بن النحاس الدمشقى فى تنبيه الغافلين ص 149
وقال النووى رحمه الله فى الأذكار إتفق العلماء على تحريم تلقيب الإنسان بما يكرهه سواء كان صفة لأبيه أو لأمه أو غير ذلك مما يكرهه ،
لكن يجوز وصف الرجل بصفة معينة عند التعريف عند جهل معرفته إلا بهذه الصفة .
باب المنهيات والمحذورات

قال تعالى ( وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما امرتكم به فافعلوا منه ما استطعتم 0000 (رواه الامام مسلم فى صحيحه مختصر مسلم 1601)
ترك مجادلة أهل اكتاب بالسوء

قال الله تبارك وتعالى "ولا تجادلوا أهل الكتاب الا بالتى هى احسن الا الذين ظلموا منهم 000"سورة العنكبوت 46
ترك التنفس فى الإناء

عن أبى قتادة رضى الله عنه
قال الرسول صلى الله عليه وسلم :اذا شرب أحدكم فلا يتنفس فى الاناء ,واذا أتى فى الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه ولا يتمسح بيمينه " ( رواه البخارى والترمذى )
صلاة اليهود

عن ابن عمر رضى الله عنه قال ؛
نهى الرسول صلى الله عليه وسلم ان يجلس الرجل فى الصلاة ,وهو معتمد على يده اليسرى وقال انها صلاة اليهود "
( رواه الحاكم وغيره صحيح الجامع 6822)
النفخ فى الشراب

عن أبى سعيد رضى الله عنه قال
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشرب من ثلمة القدح ,وان ينفخ فى الشراب" ( رواه أحمد وأبو دواد وغيرهما صحيح الجامع 6888)
ونهى رسول الله صلى الله عليه عن اختناث الأسقية أن يشرب من أفواهها "( رواه مسلم مختصر صحيح مسلم 1287)
أى تكسر أفواهها للشرب
النوم قبل العشاء

عن ابن عباس رضى الله عنه
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النوم قبل العشاء ,وعن الحديث بعدها " ( رواه الطبرانى فى المعجم الكبير صحيح الجامع 6915)
عدم ترك ما سقط من الطعام

عن جابر رضى الله عنه فال الرسول صلى الله عليه وسلم ( اذا سقطت لقمة من أحدكم فليمط ما بها من الأذى ,وليأكلها ,ولا يدعها للشيطان ,ولا يمسح يده بالمنديل ,حتى يلعقها فأنه لا يدرى فى أى طعامه البركة " ( رواه أحمد و مسلم والنسائى وغيرهم )
ترك الوصال فى الصيام

عن أنس رضى الله عنه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تواصلوا ,انى لست كأحد منكم ,أنى أطغم وأسقى "(رواه البخارى وأحمد وغيرهما )والوصال هو ,أن يصل صيام يوم بيوم أو أيام قبله أو بعده دون أن يفطر فى نهاية كل يوم عند غروب الشمس 0
عـــدم وضــع اليــد فــى الإنـاء

بعد الإستيقاظ حتى تغسل

قال صلى رسول الله عليه وسلم "أذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغسل يده فى الاناء حتى يغسلها ثلاثاً فانه لايدرى أين باتت يده ) (رواه مسلم مختصر مسلم برقم 105)
لا سبـق إلا فـى نصـل

أو خـف أو حافـر

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا سبق الا فى نصل أو خف أو حافر " (رواه أبو داود و النسائى وغيرهما وصححه الألبانى 0ارواء القليل 1506)
قال محمد شمس الحق العظيم أبادى فى " عون المعبود شرح سنن أبى داود )
"يريد أن الجعل والعطاء لا يستحق الا فى سباق الخيل والابل وما فى معناهما وفى النصل وهو الرمى وذلك لان هذه الامور عدة فى قتال العدو,وفى بذل الجعل عليها ترغيب فى الجهاد وتحريض عليه 00)عون المعبود (7-241)
النظر المحرم

قال تعالى ( وقل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهم ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن 00000ألى قوله تعالى ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا ألى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون )النور3-13
وهذا أمر به الله بغض الرجال أبصارهم عن النساء الاجانب وكذلك غض النساء أبصارهم أبصارهن عن الرجال الاجانب وأمر بحجاب المرأة 0
قال بن القيم فى (علام الوقعية 3-149)فمنعن (أيضاً )من الضرب بالارجل لئلا يكون سببا ألى سمع الرجال صوت الخلخال فيثير الشهوة وكذلك ما يسمى الان بالكعب العالى فى الحذاء حرام لبسه سمعت الشيخ أحمد فهمى يقول حرام لبس هذا الحذاء
عدم تعليق فعل الشئ

على مشيئة الله

قال تعالى (ولا تقول لشىء انى فاعل ذلك غدا الا ان يشاء الله 00000) الكه3
وهذا دليل على عدم جواز القول بفعل الشىء ألا بالتعليق على مشيئة الله 0
هلك الناس

أخرج الامام أحمد فى مسنده أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( أذا سمعتم رجلا يقول هلك الناس فهو أهلكهم ,يقول الله أنه هو هالك) حديث صحيح
(انظر الصحيح المسند من الأحاديث القدسية للعدوى 1)
إيواء الضالة

أخرج مسلم فى صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( من أوى ضالة ضال ما لم يعرفها )مختصرمسلم(1063)
معاقرة الأعراب

عن ابن عباس رضى الله عنه نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم (عن معاقرة الأعراب)رواه أبوداود وصححه الالبانى فى صحيح أبى داود (2446)
هو ذبح الابل للخيل والفخر كالذى يذبح لغيرالله (صحيح أبى داود)
الإختلاف

عن أبى مسعود 0000كان رسول الله يمسح مناكبنا فى الصلاة ويقول (لا تختلفوا فتختلف قلوبكم000)رواه مسلم وغيره
ترك تحية المسجد

أخرج البخارى فى صحيحه أن النبى صلى الله عليهوسلم قال 0000(أذا دخل أحدكم المسجد قلا يجلس حتى يصلى ركعتين )فتح البارى (3/48)
الحبو يوم الجمعة

عن أنس رضى الله عنه قال "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم (عن الحبوة يوم الجمعة والامام يخطب ) صححه الالبانى فى كتاب أبى داود (982( الحبوة أن يضم الانسان رجليه ألى بطنه بثوب يجمعهما به مع ظهره ويشد عليه قال بن القيم (فى اعلام الموقعين (3/160)لإنه ذريعة للنوم )
الإستغفار للكافرين

قال تعالى (وما كان للنبى والذين امنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم) التوبة113
نهى عن الاستغفار للكفار ولو كانوا أقرب الاقربين
النهــى عن قول الرجـــل

لأخيه يوم الجمعة إنصت

أخرج أحمد فى مسنده أن النبى صلى الله عليه وسلم قال(أذا قلت للناس انصتوا وهم يتكلمون فقد ألقيت على نفسك) صححه الالبانى فى السلسلة الصحيحة (170 )
أى يوم الجمعة والامام يخطب اذا قال الرجل لاخيه اسكت فقد لغا ومن لغا فلا جمعة له
النهى عن الإختصار

نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلى الرجل مختصرا
(رواه مسلم مختصر مسلم 343)
الاختصار فى الصلاة:وضع اليد فى الخاصرة .
ترك إختصاص يوم الجمعة بعبادة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا تختصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالى ولا تختصوا يوم الجمعة بصيام من بين الايام ,الا ان يكون فى صوم بصومه أحدكم "(رواه مسلم مختصر مسلم 626)
مخالفة المشركين

عن سلمان قال :قال له بعض المشركين وهم يستهزئون به,انى أرى صاحبكم يعلمكم كل شىء حتى الخرقة قال أجل أمرنا أن نستقبل القبلة ,ولا نستنجى بايماننا ,ولا تكتفى بدون ثلاثة أحجار ,ليس فيها رجيع ولا عظم "
(رواه مسلم وابن ماحه وغيرهما وهذا لفظ ابن ماجه .صحيح سنن ابن ماجه برقم255)
فلنتأمل فى هذا الحديث اللذين أصبح لا هم لهم الا الاعتذار عن الاحكام الشرعية و التبرير والتنصيل من بعض الامور التى أمر بها الله ورسوله عتدما يعترض عليها الكفار أو المنافقون من العلمانين وأذنابهم ,وليقتدوا بخير هذه الامة بعد نبيها ,بصحابته الذين لم يكونوا يعتذرون ولا يبرروا ولا ينتصلوا (سورة الانعام)


ترك تغطية وجه المرأة عند الإحرام

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين "
(رواه البخارى والنسائى وغيرهما صحيح البخارى 4/42)
وهذا دليل على النقاب فى غير وقت الاحرام وتغطية المرأة وجهها فى غير وقت الاحرام فرض عليها ز
ولكن يشرع لها أن تغطى بحضرة الرجال فى الاحرام
النفخ المذموم

"نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن النفخ فى الطعام والشراب "
(رواه أحمد صحيح الجامع 6933)
ترك بيع الشاه باللحم

نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن بيع الشاة باللحم .
(رواه الحاكم وغيره صحيح الجامع 6933)
ترك إخصاء الحيوانات

عن ابن عمر رضى عمر رضى اله عنه :
نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن خصاء الخيل ,والبهائم0
(رواه أحمد صحيح الجامع )
ترك الذبح قبل صلاة عيد الأضحى

عن البراء رضى الله عنه
قال الرسول صلى الله عليه وسلم لا يذبحن أحدكم حتى يصلى
(رواه الترمذى ,صحيح الجامع 7682)
أى بعد عيد الاضحى لا يذبحن أحدكم أضحية ألا بعد صلاة العيد ,وكذلك من أداب الأضحية وسنتها أن من أراد أن يضحى فلا يقص شيئا من شعره أو من أظفاره من أول ذى الحجة حتى يذبح أضحيته لقول الرسول صلى الله عليه وسلم
"اذا رأيتم هلال ذى الحجة ,وأراد أحدكم أن يضحى فليمسك عن شعره وأظفاره " (رواه مسلم )
النهى عن التبتل

عن سعيد بن أبى وقاص ( نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عثمان بن ظاعون عن التبتل ولوأذن له لاختصينا )
(رواه البخارى فى صحيحه فتح البارى (9/117)
التبتل هو ترك الزواج وقطع الشهوة والرغبة بالاختصاء
أخرج أبو داود فى سننه و غيره أن النبى صلى الله عليه وسلم
عدم قبول شهادة الخائن

والزانى والمخاصم

قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( لا تجوز شهادة خائن وخائنة ولا زان ولا زانية ولا ذى غمر على أخيه ) صححه الالبانى فى صحيحه أبو داود (3586)
معنى ذى غمر :أى شحناء وخصومة
ترك التناجى بالمعصية

قال تعالى :يأيها الذين أمنوا اذا تناجيتم فلا تتناجوا بالاثم والعدوان ومعصية الرسول000" المجادلة ( 9 )
أمر من الله بعدم التناجى بالشر والمعصية والتناجى بالبر والتقوى
ترك الجهر بالسوء

قال تعالى (لا يحب الله الجهر بالسوء من القول وألا من ظلم 000)النس48
قال السعدى (يخبر الله أنه لا يحب ذلك ويبغضه ويمقته ويعاقب عليه ويشمل ذلك جميع الاعمال السيئة كالشتم والقذف والسب ونحو ذلك ألا من ظلم فيجوز أن يدعى على من ظلمه 0000)بتصرف
ترك الرفث والفسوق

والجدال فى الحج

قال تعالى (الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال فى الحج 00)البقرة197
قال السعدى الرفث : هو مقدمات النكاح الفعلية والقولية
والفسوق هو جميع المعاصى ومنها محظورات الاحرام
والجدال هو المماراة والمنازعة والمخاصمة
تيمم الخبيث للأضحية

عن البراء بن عازب رضى الله عنه مرفوعا قال (لا يضحى بالعرجاء بين ضلعها ولا بالعوراء بين عورها ولا بالمريضة بين مرضها ولا بالعجفاء التى لا تنتقى )صحيح الترمذى 1211وصحيح ابن ماجه 3144
وهذا يدل على انتقاء الشاه الجديدة فى الاضحية

عدم اقامة الحدود فى المسجد

عن ابن عمرو رضى الله عنهما أن الرسول صلى الله عليه وسلم
نهى عن اقامة الحد فى المساجد (رواه ابن ماجه صحيح الجامع 6952)
عدم قتل الضفدع

عن عبد الرحمن بن عثمان التيمى رضى الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم
"نهى عن قتل الضفدع للدواء "
(رواه أبو داود والنسائى والحاكم صحيح الجامع 6971)
التوقيع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«من سبح الله في دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين،
وحمد الله ثلاثاً وثلاثين،
وكبر الله ثلاثاً وثلاثين،
فتلك تسع وتسعون،
ثم قال تمام المئة:
لا اله إلا الله، وحده لا شريك له،
له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير،
غفر له خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر».لا اله الا الله محمد رسول الله
homeahmed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكبائر (6) homeahmed نور الإسلام - 0 09-24-2010 03:34 PM
الكبائر (5) homeahmed نور الإسلام - 0 09-21-2010 07:56 PM
الكبائر (4) homeahmed نور الإسلام - 0 09-19-2010 11:19 AM
الكبائر (3) homeahmed نور الإسلام - 1 09-18-2010 07:21 PM
باب الكبائر (2) homeahmed نور الإسلام - 0 09-16-2010 05:15 PM


الساعة الآن 01:12 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011