العين
-

صحة و صيدلة القسم يهتم بالصحة والتعريف بالامراض وطرق الوقاية منها ونصائح صحية بإرشاد متخصصين في هذا المجال

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-23-2007, 05:00 PM   #1
عضو مميـــز
الحاله: لية يادنيا المحبة
 
الصورة الرمزية موني السعودية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
العضوية : 17689
مكان الإقامة: السعودية
المشاركات: 646
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 6 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 34
موني السعودية is on a distinguished road
Lightbulb العين




تكاد أن تكون العين مستديرة إلا عند مقدمتها حيث يوجد انتفاخ بسيط . حيث إن عرض العين في الأطفال حوالي ثلاثة أرباع بوصة تزداد إلى بوصة في الشخص البالغ . من هذا يتضح أن العين لا تنمو كثيرا مع نمو الجسم . و تتكون العين من الأجزاء التالية



غشاء خلوي مخاطي (الظهارة Epithelium)
عبارة عن طبقة واقية رقيقة، من الخلايا تغطي سطح القرنية .

القرنية Cornea
نسيج قوي شفاف، مقوس، بشكل كروي، تقوم بدور نافذة العين. القرنية هي عنصر التركيز الرئيسي للعين. فحين يدخل الضوء العين ينكسر بواسطة بالقرنية .


القزحية Iris
الجزء الملون المرئي، للعين الذي يوسع ويقلص الفتحة المركزية للعين
الحدقة - إنسان العين - البؤبؤ Pupil
الفتحة المركزية التي تسمح للضوء بالمرور لداخل العين .

العدسة Lens
قرص مرن بلوري شفاف، محدب الوجهين يفيد في التركيز، ويقع خلف الحدقة. تسيطر عضلات على شكل العدسة بطريقة تلقائية ليتم التركيز. كلما تقدمنا في العمر تقل مرونة العدسة و مطاطيتها ، وتسمى هذه الحالة " قصر بصر presbyopia" مما يؤدي إلى صعوبة في التركيز على الأشياء القريبة مثل صحيفة أو كتاب . وهذا هو سبب احتياج البعض لنظارة قراءة بعد سن الأربعين .















الشبكية Retina
عبارة عن غشاء حساس للضوء يبطن الحائط الخلفي للعين. شبكية العين هي الجزء المدرك من العين والتي تحول الضوء الى نبضات كهربائية ترسل عن طريق العصب البصري إلى الدماغ للترجمة الفورية. وهي تتكون من عشرة طبقات ..
مشكلات البصر الصحية VisionProblems

نستعمل أعيننا في هذه الأيام أكثر من استعمال أسلافنا لها , فنحن نقود سيارات ونواجه التلفاز ساعات طوال , ونقرأ كتبا وصحفا , ونشاهد (أفلاما) . وعلي الرغم من هذا الاستخدام المكثف يبدو بصرنا قادرا على مواجهة كل هذه المتطلبات دون إجهاد مفرط .


العين قطعة هندسية عجيبة وضخمة إلي حد لا يصدق – آلة تصوير تتمتع بتكيف ذاتي لحظي مع جهاز نزح وإصلاح مبيت (داخلي) . تنظر هذه الآلة التي هي في غاية الحساسية إلي العالم من محجر مبطن محمي , ولا تحتاج من صاحبها إلا إلى عناية معتدلة لكي تؤمن خدمة جيدة ومتواصلة مدي الحياة .
التركيب التشريحي والوظيفي للعين























يبلغ نصف قطر كرة العين نحو 2.5 سم , كما أنها تتألف من ثلاث طبقات أساسية مرتبة من الخارج نحو الداخل علي النحو الآتي


- الصلبة Sclera و المشيمية Choroid و الشبكية Retina
تتألف الصلبة من نسيج ضام معتم للضوء في جميع مناطق كرة العين الخلفية ولكنه يتبدل بعض الشيء في الأمام فيصبح شفافا وأكثر تحدبا ويشكل بنية تعرف باسم القرنية Cornea. أما الطبقة المشيمية فإنها تمتاز بغناها بالأصبغة وبأعداد من الأوعية الدموية الغزيرة التي تخترقها. ويتبدل شكل هذه الطبقة في الناحية الأمامية لتؤلف الجسم الهدبي Ciliary body والقزحية Iris.

















الجسم الهدبي هو بنية دائرية تحتوى علي الغدد الهدبية والعضلات الملساء . وتشاهد أربطة معلقة صادرة عن الجسم الهدبي ومتصلة من نهايتها الأخرى مع النطقية أو رباط العدسة. والعدسة Lens بلورة ثنائية التحدب. أما القزحية فهي الجزء الملون من العين , وتحتوى علي فتحة في مركزها تدعي حدقة العين ( إنسان العين - البؤبؤ Pupil ) . كما أنها تحتوى علي ألياف عضلية ملساء دائرية وأخرى شعاعية أو طولية التوضع. وتكون مهمة هذه الألياف التحكم في مدى أتساع فتحة العين (حدقة العين) من خلال تقلص الألياف الدائرية الذي يضيق أو يقبض الحدقة , أو من خلال تقلص الألياف الشعاعية أو الطولية الذي يوسعها ويترافق هذا العمل بتحوير كمية الضوء الداخلة إلى العين.
أما الشبكية , فأنها تشغل الثلثين الخلفيين من المشيمية وتحتوي على مستقبلات الضوء المعروفة باسم العصي (النبابيت) والمخاريط. هذا وتقع إلى الأنسي من محور كرة العين الأمامي الخلفي ألياف العصب البصري optic nerve التي تغادر العين. وهي تؤلف ما يدعي بالقرص البصري opticdisc الذي يقدر قطره بنحو 1.5 ملم. ونجد على بعد 3 ملم وحشي المنطقة أنفة الذكر , وبالقرب من المحور الأمامي الخلفي لكرة العين , بنية عظيمة الأهمية هي اللطخة الصفراء وفي مركزها انخفاض صغير يدعي الحفيرة المركزية.


ويملأ الفراغ الكائن بين شبكية العين وعدستها مادة هلامية شفافة , تدعي الخلط الزجاجي أو الجسم الزجاجي viterousbody. أما الحيز المحصور بين القرنية من الأمام والعدسة والقزحية من الخلف , فأنه يدعي حجيرة العين الأمامية anterior chamber. أما الحجيرة الخلفية posteriorchamber للعين فأنها تتمثل في ذلك الممر الضيق المحصور بين القزحية من الأمام والعدسة والجسم الهدبي من الخلف. ويملأ الحجيرتان الأمامية والخلفية خلط مائي .

2 - قصر البصر (ضعف النظر) Nearsightedness


















ينجم قصر البصر (ضعف النظر) بشكل رئيسي عن شكل المقلة , وهو عامل وراثي. فيكون محور المقلة زائد الطول بحيث يكون الإبصار القريب ( كالقراءة والكتابة ) ممتازا , أما الأجسام البعيدة فتكون ضبابية .
وتصحح هذه الحالة بسهولة باستعمال نظارات ، عدسات لاصقة أو بإجراء عملية الليزك (الليزر) . وهو عادة يزداد سوءا بنسبة دائمة الانخفاض حتى سن الثلاثين , لذلك يلزم زيارة طبيب العيون بصفة دورية للكشف .


3- مد البصر (طول النظر) Farsightedness











يكون محور المقلة في مد البصر ( طول النظر ) زائد القصر , فترى الأجسام البعيدة والمتوسطة البعد بوضوح , أما الإبصار القريب ( كالقراءة والكتابة ) فيكون ضبابيا أو صعبا. ويمكن تصحيح هذه الحالة – التي تسبب صداعا – بسهولة باستخدام نظارات .





















الأمراض
1 - جفاف العين

ما هو جفاف العين؟
تظهر هذه الحالة عندما لا تفرز العين القدر الكافى من الدموع التي تساعد على ترطيبها ومنع التهابها . و تفرز الدموع بطريقتين:
1 - بشكل طبيعى بمعدل بطئ وثابت لتساعد على تشحيم وتسهيل حركة العين .
2 - بكميات كبيرة بمعدل سريع فى حالة تهيج العين أو عند البكاء .
ما هي أعراض جفاف العين؟
1 - وخز وحرقان بالعين .
2 - الرغبة فى حك العين .
3 - وجود مخاط فى شكل خيوط حول العين وداخلها .
4 - تهيج العين من الدخان والرياح .
5 - صعوبة واضحة فى إرتداء العدسات اللاصقة فى حالة استعمالها
6- زيادة كبيرة فى إفراز الدموع
وقد تبدو فكرة زيادة إفراز الدموع فى حالة جفاف العين غير منطقية ولكن إذا كانت الدموع المسئولة عن تشحيم العين تفرز بكمية غير كافية فإن ذلك يؤدى إلي تهيج العين. وعند تهيج العين فإن الغدة الدمعية تفرز كمية كبيرة من الدموع غالبا ما تكون أكبر من قدرة العين على تصريف هذه الكمية الزائدة فتفيض خارج العين .

ما هو الغشاء الدمعي؟
الغشاء الدمعى
(يتم نشره فوق العين من خلال اختلاج بالجفنين) هو المسئول عن نعومة وصفاء سطح العين. وبدون هذا الغشاء قد لا تصبح الرؤية ممكنة. يتكون الغشاء الدمعى من 3 طبقات:

الطبقة الخارجية :
زيتية لمنع تبخر الدموع وبقاء سطح العين ناعما وتفرز بواسطة الغدة الجفنية .

الطبقة الوسطى :
مائية تنظف العين وتغسلها من الأجسام الغريبة وتفرز بواسطة الغدة الدمعية .

الطبقة الداخلية :
مخاطية تسمح للطبقة المائية بالإنتشار بالتساوى على سطح العين كما تساعد فى الحفاظ على رطوبته وبدونها لا تلتصق الدموع بالعين وتفرز بواسطة الملتحمة (الغشاء الذى يغطى الصلبة ويبطن الجفون) .

2 - الماء الأبــيض Cataract


الماء الأبيض عبارة عن عتمة في عدسة العين التي عادة ما تكون شفافة.
الأعراض:

1 - ضعف في الرؤية بدون ألم .
2 - التحسس للضوء ( Photophobia ) و هو عبارة عن مضايقة النور (مثل نور المصباح أو الشمس) للشخص .
3 - الحاجة إلى تغيير متكرر للنظارة الطبية .
4 - إزدواج الرؤية في العين الواحدة .
5 - الحاجة إلى إضاءة قوية للقراءة .
6 - ضعف النظر ليلاً .
7 - عدم وضوح الألوان مع ميلها إلى الإصفرار.

مسببات الماء الأبيض:












1 - إن التقدم في العمر خصوصا بعد سن الستين من أهم أسباب حدوث الماء الأبيض .
2 - أمراض وراثية قد تسبب المرض في سن مبكرة .
3 - مرض السكري .
4 - حوادث العيون و الإصابة المباشرة في العين .
5 - الإستعمال المزمن لبعض الأدوية ( مثل الكورتيسون ) .



تطور المرض:

إن السرعة التي يتطور بها الماء الأبيض تختلف من شخص إلى آخر و من عين إلى أخرى في نفس الشخص و يزداد في حالة وجود أمراض مسببة. أكثر حالات الماء الأبيض المرتبطة بتقدم العمر تتطور بشكل تدريجي على مدى السنوات .

علاج الماء الأبيض:

1 - في المراحل الأولى تغيير النظارة الطبية قد يساعد على تحسين النظر بشكل مؤقت .
2 - الجراحة هي الوسيلة الوحيدة لإزالة الماء الأبيض ( العدسة المعتمة) .

متى يجب إجراء عملية لإزالة الماء الأبيض؟

1 - عند تدهور النظر أو زيادة الأعراض لدرجة أنها تؤثر على النشاط اليومي للمريض .
2 - في حالة حدوث مضاعفات في العين مثل (الماء الأزرق - إرتفاع ضغط العين) .
3 - في حالة وجود أمراض في الشبكية أو عصب العين يتطلب فحصها أو علاجها إلى إزالة الماء الأبيض (حيث أن الماء الأبيض يحجب رؤية الشبكية بوضوح) .
















كيف تجرى عملية إزالة الماء الأبيض:

تجرى عن طريق فتحة جراحية في (بياض أو سواد ) العين و عادة ما تجرى تحت التخدير الموضعي . و قد تستخدم الموجات الصوتية (السونار) لتفتيت العدسة و بالتالي تصغير الفتحة الجراحية. تتم إزالة الماء الأبيض (العدسة المعتمة) و إستبدالها بعدسة صناعية تزرع داخل العين بشكل دائم .








ما هو دور الليزر في عملية إزالة الماء الأبيض؟

قد يحتاج بعض المرضى لجلسة ليزر بعد العملية بأسابيع أو شهور و ذلك لإزالة الغشاوة التي قد تتكون خلف العدسة الصناعية المزروعة .

3 - الرمد


الرمد: هو عبارة عن التهابات في الملتحمة التي تبطن الجفون ثم تنعكس على سطح العين وتكون ثلاثة أنواع:-

1- الرمد الصديدي ( بكتيري ) ويؤدي إلى تكون قروح .

2- الرمد الحبيبي ( فيروسي ) ويؤدي إلى تكون حلمات وتليفات وهذان النوعين من أهم أسباب فقد البصر في العالم .

3- الرمد الربيعي: حساسية ملتحمة العين لبعض المؤثرات غير المعروفة على وجه التحديد ولكنها ترتبط بحرارة الجو وانتشار الأتربة في أواخر الربيع وقدوم الصيف.

الأعراض

ا ) احمرار العين وزيادة إفراز الدمع .

ب ) الشعور بوجود جسم غريب .

ج ) قد يصيب المرض ملتحمة الجفن فقط .

4- التراخوما.


التراخوما من أكثر أمراض العيون انتشارا في سلطنة عمان وهو مرض ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الملامسة المباشرة أو عن طريق استعمال ملابس أو مناشف شخص مصاب به .

التراخوما قد تؤدي إلى كف البصر ولكن نادرا ما يدرك الشخص المصاب بالتراخوما انه قد يفقد البصر في المستقبل القريب أو البعيد .

مرض التراخوما :هو عمارة عن التهاب مزمن للغشاء المخاطي الذي يغطي مقلة العين ويسبب حرقان في العين كما تنتج عنه إفرازات صديدية وانتفاخ في جفون العين والتصاقها ببعض .

يجب الإسراع في استشارة الطبيب حالة ظهور علامات هذا المرض للحصول على العلاج المناسب ، إن طبيب العيون سيصف المرهم المناسب والذي يجب أن يستعمل للفترة التي يحددها الطبيب.

في حالات التراخوما البسيطة والمتوسطة يستعمل مرهم ( التتراسايكلين) من الضروري جدا استعمال هذا المرهم لمدة 6 أسابيع حتى إذا تحسنت حالة العين وزال الاحمرار والحرقان .

في الحالات الشديدة قد يصف الطبيب تناول حبوب المضادات الحيوية يجب المحافظة على نظافة العينين بغسلهما بماء نظيف دافئ من 3 إلى 5 مرات في اليوم .
إســتــخــدامــات الــلــيــزر فـي طــب الــعــيــون
أشعة الليزر ....Laser
كلمة ليزر (Laser) هي إختصار مكون من الأحرف الأولى لما يلي باللغة الانجليزية

Light Amplification byStimulated Emission of Radiation

و هي عبارة عن ضوء تتميز أشعتة بالتجمع في بؤرة ( نقطة ) واحدة و بطاقة ( حرارة ) عالية و يعطى العلاج كومضات قصيرة في زمن أقل من ثانية.
إستخدامات الليزر في أمراض العيون...
1 - إعتلال الشبكية السكري.

2 - ثقوب الشبكية Retinal Tears.

3 - الانسداد أو التخثر في الوريد الشبكي (Central retinal Vein).

4 - علاج الزرق (ارتفاع ضغط العين) Glaucoma.

5 - علاج عيوب الانكسار الضوئي في العين ( طول أو قصر النظر و اللابؤرية) Lasik.

6 - علاج انسداد القنوات الدمعية .

7 - علاج بعض الأورام داخل العين .

8 - عمليات التجميل حول العين .

9 - حالات اندثار البقعة الصفراء (Macular Degeneration) .



اتمنى ان تحوز على رضاكم

المرجع :الموسوعة العلمية -الطبية-التشريح البشري




موني السعودية غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الطب النبوي ABUMOHANAD أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 09-02-2007 11:24 AM
الطب النبوي ABUMOHANAD نور الإسلام - 7 08-19-2007 03:30 PM
كتاب الطب النبوي ... ABUMOHANAD نور الإسلام - 1 05-08-2007 05:38 PM
لحظات تنزف فيها العين دموعا من دم؟! *m.d* أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 16 03-29-2007 08:15 PM
وصف الحور العين في الجنة lida_507 نور الإسلام - 8 09-24-2006 01:23 AM


الساعة الآن 11:20 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011