رواية " بكاء تحت المطر " للكاتبة قماشة العليان - الصفحة 2
-







 



روايات كاملة / روايات مكتملة مميزة يمكنك قراءة جميع الروايات الكاملة والمميزة هنا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-2011, 08:55 AM   #6
عضو نشيط جداً
الحاله: ابتسم ياقلبي الدنيا ما تسواا زعللك
 
الصورة الرمزية azoz azoz
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
العضوية : 768993
مكان الإقامة: في عالم الخيال
المشاركات: 2,427
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 46 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
azoz azoz is on a distinguished road
الأصدقاء:(19)
أضف azoz azoz كصديق؟



.














.

المقطع الثالث ...........

استلقيت على سريري شبه منهارة.. لم تكن مشاكل عيادتي تؤثر بي ولكن خالد.. خالد إنه شيء آخر.. شيء أكبر من كل الكلمات وحكاية تتضاءل عندها كل الحكايات.. إنه حسن الراحل في ثوب جديد.. ربما يصغره بخمس سنوات.. ولكن الشبه بينهما يستحيل تجاهله أو التغاضي عنه..
بحثت في أحد الأدراج وأخرجت صورا قديمة.. صوراً من سعادة باتت ذكرى توجع القلوب.. صوري مع الحبيب الراحل.. وانسابت الدموع من عيني بحرارة.. الدموع التي تحجرت فيما مضى وذابت حين تعلقت بالحلم المستحيل..
التقيت "خالد" في العيادة.. شوقي تخفيه رزانتي كطبيبة.. وأحلامي تقتلها عيناه الكئيبتان..
قال لي بدون مقدمات:
ــ هل هناك أمل يا دكتورة؟
ابتسمت في وجهه ببشاشة:
ــ بالطبع إن شاء الله.. فأنت لست مريضاً بمعنى الكلمة.. إنما أنت تعاني من شيء ما يمكن في اللاشعور.. في عقلك الباطن.. وحين نتوصل إليه ستشفى بإذن الله.. فلا يوجد داء بلا دواء.. لذلك سأعطيك الآن إبرة التفريغ النفسي.. إنها إبرة مهدئة.. ستريحك تماماً..
وعندما استرخى تماماً على المقعد.. قلت له بهدوء:
ــ والآن ماذا تتذكر من طفولتك..؟
قال بصوت كأنه خرير الماء:
ــ كنا أسرة واحده غريبة.. مجتمعين ولكن على شتات في كل منا أحزان هائلة يعجز عنها قلب بشر.. ومشاكل لا تنتهي بين أمي وأبي على أي شيء وكل شيء.. كنت منتظماً في دراستي رغم ضياعي..
وفجأة حدث الطلاق بين أمي وأبي.. وما زالت ذكرى ذلك اليوم البائس تسكن ذاكرتي وتلقى ظلالاً بائسة على حياتي حتى هذه اللحظة..
فقد عدت من مدرستي متعباً مهدود القوى ( وهكذا أنا دائماً ) وجدت أمي تبكي.. تبكي بحرقة وهي تلملم ملابسنا في حقيبة كبيرة وأبي يلاحقها بكلمات ولكمات غاضبة وألفاظ جارحة.. كنت أشعر بالتمزق والضياع وأنا أسرع راكضاً لألقي على بنفسي بين أحضان أمي ليشدني أبي بقسوة ويطرحني أرضاً وهو يقول:
ــ الفاسد.. المدلل.. أفسدته بتدليلها.. إنه لا يصلح لشيء..
وصمت خالد.. وانعكست عينيه اللامعتين صوراًً من الماضي.. صوراً كئيبة تؤلمه.. تعذبه.. تنغص عليه حياته.. ومستقبل أيامه..
أمسكت بالقلم وكتبت في المفكرة التي في يدي:
( عقدة تكمن في الطفولة.. ولدا وحيد بين أربع بنات )
قلت ببطء:
ــ وقبل ذلك.. أعني الطلاق.. ماذا كان نوع العلاقة بين أمك وأبيك؟
ارتعشت رموشه بين عينيه وهو يقول:
ــ كانت علاقة باردة.. جافة.. تخلو من دفء الحب وحرارته.. كان دائماً يحقر أمي ويهينها ويضربها.. لم أرهما يوماً متضاحكين أو باسمين.. كان كلاً منهما يعيش في عالم آخر ودنيا منفصلة عن شريكة.. وعوضت أمي هذا النقص فينا أو على الأحرى بي أنا..
فأغدقت علي من الحنان والحب الكثير والكثير.. كانت تقول لي دوماً:
ــ أنت حبيبي الوحيد.. أنت الرجل الوحيد في حياتي.. ليس في دنياي سواك..
دونت في المفكرة:
( تعلق مبالغ من الأم بالولد وفي الوقت نفسه قسوة شديدة من الأب )
سألته:
ــ وهل تحب أمك كثيراً؟ أعني أكثر من والدك؟
التفت إلي وكأنه فوجىء بالسؤال.. ثم قال ببرود:
ــ لقد كانت حنونة علي أكثر من أبي وشيء طبيعي أن أحبها أكثر منه..
قلت له وأنا أقصد السؤال:
ــ أتحبها إلى درجة الموت؟
قفز مكانه فجأة وكأنني صفعته.. ولبث لحظة يحدق بي دون حراك.. تمالكت نفسي بصعوبة فلم ترهبني حالته النفسية قدر إحساسي المجنون بقربه مني "حسن الحبيب الراحل يعود لي مرة أخرى"..
انتشلت نفسي من أفكاري وأنا أواجهه.. ترددت أنفاسه بصعوبة.. جاءني صوته وكأنه ينتشله من بئر عميق:
ــ أحب أمي أكثر من أي شيء آخر في الوجود..
وألقى بنفسه على المقعد منهاراً وكأنه اجتاز معركة رهيبة.. معركة مع نفسه..
كتبت في مفكرتي:
( علاقة غريبة تربطه بأمه.. الموت هو كلمة السر )
قلت وأنا أتفحص وجهه:
ــ ماذا كانت علاقة والدتك بأخواتك البنات؟
نكس رأسه بأسى وهو يقول:
ــ كان كل شيء عادياً بينها وبين أخواتي.. لم ألمح أو أحس بأن هناك شيئاً غير طبيعي.. وكما يحدث في كل بيت كان هناك خلافات بين الأم وبناتها.. أحياناً أيضاً كانت هناك أوقات سعيدة ضاحكة بينهن.. والجميع كانوا يشاركون في رعايتي وتلبية كافة احتياجاتي..
قاطعته:
ــ هل كان والدك يضربك؟
اعتدل في جلسته على المقعد فجأة.. ونظر مترددة.. ثم ابتلع ريقه وهو يقول في صوت مهزوز:
ــ ربما.. في أحيان كثيرة.. ولكن هذا لا يهم.. فكل أب في الدنيا من حقه أن يربي أولاده بالطريقة التي يختارها.. وكل الآباء يضربون أبنائهم..
ثم قفز واقفاً وهو يستطرد قائلاً:
ــ أعتقد أننا تكلمنا بما فيه الكفاية هذا اليوم.. أرجو المعذرة.. أريد أن أذهب..
وتركته يذهب بكل بساطة.. تركته يغادرني ومئات الأسئلة تطرق رأسي حائرة دون جواب.. وصورته لا تغادر عيني..
ماذا وراءه؟ مم يعاني هذا الشاب الفتى الممتلىء صحة وحيوية؟ ما العقدة التي تستقر في عقله الباطن وتنغص عليه حياته؟ ما الحادث الذي اعترض حياته وانتهى به إلى هذه الحالة النفسية التي تقوده للأنتحار؟
لماذا قفز فجأة من المقعد حينما سألته عن ضرب أبيه له؟ وإجابته الملتوية ودفاعه الصارخ عم حق أبيه في ضربه؟ وكأنه يهرب من السؤال ومن الإجابة.
أين تكمن عقدته يا ترى؟
لم أنم تلك الليلة.. ولا في الليالي التي تلتها.. حالة ذلك الشاب خالد الذي أسر كياني حيرني ومزقني خوفاً وهلعاً عليه.. فهي ليست حالة عادية بل حالة خطيرة وممكن أن تودي بحياته في أية لحظة..
ماذا لو فقد حياته قبل أن أتوصل لعلاجه؟ ماذا يحدث لي حينئذ؟ لابد أن أسرع في علاجه وأتخذ كافة التدابير والاحتياطات.. لابد أن أرى والته، فربما عن طريقها اكتشف الخيط الذي يقودني إلى عقدته وأحاول حلها..
قبل موعد الجلسة التالية بيومين اتصلت هاتفياً بخالد.. وهي ليست المرة الأولى التي أتصل فيها بمريض، فكثيراً ما ينقطع الخيط بيني وبين مرضاي مما يضطرني الاتصال بهم.
فمنهم المكتئب الذي يرغب بالتقوقع على نفسه بعيداً عن الأطباء النفسانيين.. ومنهم الذي يهرب بعقدته خوفاً من اكتشاف الطبيب لها في اللحظة الأخيرة.. والبعض يخشى من تعرية ذاته أمام الطبيب.. وغيرهم الكثير..
ولكن خالد كان حالة خاصة ليس لإحساسي الوجداني به فعيناه المعذبتين تدفعاني دفعاً لإنقاذه من دياجير الظلام التي يتخبط فيها..
قلت له بمرح:
ــ خالد.. أريد أن أرى والدتك وأتحدث معها إذا كان ذلك في الإمكان..
قال برجفة فضحها صوته:
ــ هل أحضرها في موعد الجلسة القادمة يا دكتورة؟ وهل وجودها ضروري؟
أجبته برقة:
ــ بالتأكيد وجودها مهم في خطة علاجك.. أرجو أن أراها في الجلسة التالية..
في موعد الجلسة التالية دخل خالد وبصحبته امرأة هزيلة تناهز الخامسة والخمسين من عمرها.. وخطها الشيب وترك الزمان بصماته على وجهها النحيل.. في عينيها هلع غريب وكأنها تخاف من كل شيء وأي شيء.. وكأنها شبعت رعباً وخوفاً وهلعاً..
قبل أن أتحدث معها بكلمة دونت في مفكرتي:
( أم خالد.. امرأة خائفة.. خائفة حد الرعب )
دعوتها للجلوس وابتسامتي لا تفارق شفتي.. أردت بث الطمأنينة والأمان إلى نفسها المضطربة الخائفة..
طلبت من خالد أن يغادر العيادة على أن يعود بعد ساعة واحدة.. نظر إلى بتردد قبل أن يبتلعه الباب الخارجي..
قلت لها بود حاولت من خلال النفاذ إلى أعماقها:
ــ ابنك شاب مثقف ورائع..
غابت ابتسامتها السريعة وهي تقول:
ــ كان كذلك دائماً.. حتى.. حتى وقت حدوث النوبات كما يسميها خالد.. إنه..
ثم أجهشت بالبكاء.. اقتربت منها أشد على يديها بحرارة..
قالت من خلال دموعها:
ــ لا أدري لماذا يحاول خالد الانتحار؟ إنه شاب وسيم والمستقبل كله أمامه وأنا أفديه بعمري لو أراد.. ولكن.. لا أدري ماذا أفعل يا دكتورة.. إنني حقاً أتعذب..
قلت لها بهدوء:
ــ إذن ساعديني لننقذ "خالد" مما هو فيه.. إنه حقاً لا يدري ماذا يفعل.. ولكن إذا تعاونا معاً أنا وأنت أمكن أن نساعد خالد وننشله بإذن الله من هذه الأزمة..
أجابت وبقايا دموع عالقة بأهدابها:
ــ وماذا أستطيع أن أفعل؟
ــ نستطيع أنا وأنت فعل الكثير.. فكل ما أريده منك هو سرد ما تستطيعين تذكره من طفولة خالد..
ابي ردود عشان اكمل لا تبخلون في الردود




التوقيع


أَخِلاَّءُ الرِّجَالِ هُمْ كَثِيرٌ

وَلَكِنْ فِي البَلاَءِ هُمْقَلِيلُ

فَلاَ تَغْرُرْكَ خُلَّةُ مَنْتُؤَاخِي

فَمَا لَكَ عِنْدَ نَائِبَةٍخَلِيلُ

وَكُلُّ أَخٍ يَقُولُ أَنَاوَفِيٌّ

وَلَكِنْ لَيْسَ يَفْعَلُ مَايَقُولُ

سِوَى خِلٍّ لَهُ حَسَبٌوَدِينٌ

فَذَاكَ لِمَا يَقُولُ هُوَالفَعُولُ



ادخل واطلب احلى التوقيعات مع و وردة:rose:

http://vb.arabseyes.com/t279006.html

التعديل الأخير تم بواسطة ~ رحيق الأمل ~ ; 07-20-2015 الساعة 11:35 PM
azoz azoz غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2011, 08:29 PM   #7
عضو نشيط جداً
الحاله: I Don't care
 
الصورة الرمزية нɑὼɑʝѕ -
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
العضوية : 814288
مكان الإقامة: فيْ قللٌـبَ آإحَحدهـمْ.. ♥
المشاركات: 2,501
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 280 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 183 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1835829
нɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond reputeнɑὼɑʝѕ - has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(158)
أضف нɑὼɑʝѕ - كصديق؟
رووووووووووووووعة
بس لاتتاخري بالتكملة

اول من يرد
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة ELIZA ; 04-06-2015 الساعة 11:03 PM سبب آخر: رد متكرر
нɑὼɑʝѕ - غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2011, 07:33 PM   #8
عضو نشيط جداً
الحاله: لٍلٍي مٍثٍليٍ لوْتًـٍدلٍع الٍـًدلع لآيق عٍليْهًهً
 
الصورة الرمزية sωєєτ αиɢєℓ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
العضوية : 798420
مكان الإقامة: دؤؤلهه المرحووم زآيد ..[ الإمآرآت العربية المتحدة ] فديتهآ بسس
المشاركات: 2,209
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 184 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 39 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 894
sωєєτ αиɢєℓ is a splendid one to beholdsωєєτ αиɢєℓ is a splendid one to beholdsωєєτ αиɢєℓ is a splendid one to beholdsωєєτ αиɢєℓ is a splendid one to beholdsωєєτ αиɢєℓ is a splendid one to beholdsωєєτ αиɢєℓ is a splendid one to beholdsωєєτ αиɢєℓ is a splendid one to behold
هااي حبيبتي انا آآآسفه آآآسفه ع ردي المتأأخر بس واللهـ ماكان بإيدي سوؤوري سوؤوري سوؤوري والباارتات كااااااااااااااااااااانت خياااااااااااااال رهييبة رووعه بشكل كبيير :glb:
التوقيع
قٱلتَ ٷهي تَ ح ڪي ڀۼرٷر ٷڪڀريٱء .. ٱڼٱ ڪلي حلآ
حتَى آ ڀعد ٱسمييجڼڼ حتَى ٱللي يڼٱديڼي يقٷل ريم يٱلۼلآ
ٱحرڪ ٱقدآمي ٷٱمڜي ٷٱثقه مڼ ڿطٷتَي مٱٱعرف ٱلٱرتَڀٱڪ ..
ٱمر ٷٱڼهي ٷڪلمتَي دآيم ڀعيڼ ٱلٱعتَڀٱر .. ٷٱسمع يٱ هلآ ..
يجٱملٷڼي ٱلڼٱس ڀڪلمة يٱ ملآڪ ٷٱدري ڀٱلڼسڀه لهم هلآڪ

ڀريحڪ ٷٱڿتَصرهٱ ڀڪلمتَيڼ .. ٷٱڀعلڼهٱٱ قدٱمڪ ٷقدٱمٱلملآ ..

ڼآضر ڼجٷم ٱلسمٱء .. يعڼي ڀثقه ٱعلى آ مڼ مستَٷٱڪ ..
لٱ يجي ڀڀٱلڪتَقرڀ صٷڀي لٱ ٷٱلف لٱ ..
تَذڪر ڪل مآ جيتَ تَتَڿيل ٱڼي حتَى آ في ڿيٱلڪ مٱ ٱڀيڪ ..
لٱ تَلمٷڼي لحڀي ٱلزٱيد لٱڼفسي .. قٷلٷ تَستَٱهلي يٱلۼلٱ ..
لٱڼي ڀڜڪليٷلٷڼي ٷڜعري ٷٱڼٱقتَي .. يعڼي ملٱٱڪ ..
sωєєτ αиɢєℓ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2011, 10:05 PM   #9
عضو نشيط
الحاله: قد يتغير وجه الحياه
 
الصورة الرمزية باحثة عن شىء ما
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
العضوية : 727930
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 601
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 30 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 181666
باحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond reputeباحثة عن شىء ما has a reputation beyond repute
رائعة هى الرواية
الاسلوب لا يضاهى جودة
متابعة باذن الله
ولا تتاخرى بالتكملة
تحيتى اليكى:wardah:
التوقيع



يوما ما ستشرق شمس الامل
باحثة عن شىء ما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2011, 01:01 AM   #10
عضو نشيط جداً
الحاله: ابتسم ياقلبي الدنيا ما تسواا زعللك
 
الصورة الرمزية azoz azoz
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
العضوية : 768993
مكان الإقامة: في عالم الخيال
المشاركات: 2,427
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 46 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
azoz azoz is on a distinguished road
الأصدقاء:(19)
أضف azoz azoz كصديق؟
مشكوررين على ردودكم الحلوه ولا تزعلي حبيبتي ملاك اهم شي وجودك بموضوعي :wardah:
التوقيع


أَخِلاَّءُ الرِّجَالِ هُمْ كَثِيرٌ

وَلَكِنْ فِي البَلاَءِ هُمْقَلِيلُ

فَلاَ تَغْرُرْكَ خُلَّةُ مَنْتُؤَاخِي

فَمَا لَكَ عِنْدَ نَائِبَةٍخَلِيلُ

وَكُلُّ أَخٍ يَقُولُ أَنَاوَفِيٌّ

وَلَكِنْ لَيْسَ يَفْعَلُ مَايَقُولُ

سِوَى خِلٍّ لَهُ حَسَبٌوَدِينٌ

فَذَاكَ لِمَا يَقُولُ هُوَالفَعُولُ



ادخل واطلب احلى التوقيعات مع و وردة:rose:

http://vb.arabseyes.com/t279006.html
azoz azoz غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية لعنة حب للكاتبة إكرام مجاهد ķēMéễ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 216 03-02-2015 08:07 PM
رواية حب في الجمس, للكاتبة/ احساس مهاوي توتة تاكل بسكوتة روايات و قصص بالعاميه 6 06-05-2014 01:22 PM
رواية حب تحت المطر للكاتبة *جيسيكا ستيل * آمنه حيدر أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 39 02-18-2014 01:27 AM
رواية الفتاة الهاربة للكاتبة ReRez سكر و ملح روايات و قصص بالعاميه 22 03-20-2013 09:05 PM
رواية قصة حب سرية / للكاتبة : حكايا قلم ... همسات روح أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 515 06-22-2011 04:19 PM


الساعة الآن 05:14 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011