قصتى عن ناروتو "Konoha High : A Love Story" - الصفحة 103
- _



قصص الانمي المُستَوحاة و المصوَّرة لقصص الانمي المقتبسة و المصوره

Like Tree451Likes
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-24-2014, 10:28 PM   #511
مستجد
الحاله: رمضان كريم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
العضوية : 891596
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 19
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 34 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 552515
*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute*محبي انمي ناروتو* has a reputation beyond repute



انا متابع جديد اتمني ان تقبليني كمتابع
الاسئلة
1 - ما رأيكم بالبارت ؟ روووووووعة
2 - أفضل مقطع ؟
بعد مرور ربع ساعةٍ تقريبًا دق الجرس معلنًا انتهاء الحصة ، وفى هذه الأثناء فى فصل اينو وساكورا قامت اينو من مكانها بسرعة وذهبت لتجلس بجانب ساكورا التى لا تزال شاردة
.
اينو : " ما بكِ يا فتاة لم أركِ أبدًا بهذه الحالة ؟ "

استفاقت ساكورا من شرودها وقالت : " ماذا ؟ "

رفعت اينو حاجبيها للأعلى باستغراب ونظرت إليها قليلًا قائلة : "
يا إلهى يا فتاة أنتِ حقًا شاردة كثيرًا ، ما الذى حصل ؟ "

تذكرت ساكورا ما حصل وصُبغت وجنتيها مجددًا وقالت : " لا شئ "

ابتسمت اينو بخبث قائلة : " أرجوكِ ساكورا أنتِ واضحة جدًا ، هيا أخبرينى ما الذى حصل ؟ "

أطرقت ساكورا رأسها قليلًا وقالت بعد أن تنهدت : " حسنًا سأخبركِ ، لكن عدينى ألا تخبرى أحدًا بهذا الأمر "

أومأت اينو برأسها قائلة بابتسامة : " لا تقلقى يا ساكورا ، أنا صديقتكِ المفضلة ويمكنكِ اخبارى أى شئ "

ابتسمت ساكورا لصديقتها وتنهدت ثم قالت : " حسنًا ما حصل هو ... "

فى هذه الأثناء كان ناروتو وساسكى أيضًا يجلسان سويًا ويتكلمان مع بعضهما .

ساسكى : " أتقول لى أنه حصل لك موقف مع ساكورا ؟ "

توردت وجنتا ناروتو وأومأ رأسه ببطئ قائلًا : " نعم .. "

نظر له ساسكى قائلًا : " ما الذى حصل بالضبط معها ؟ "

تنهد ناروتو وبدأ يحكى ما حصل مع ساكورا ...

( فلاش باك )

كانت ساكورا واقفة أمام خزانتها من أجل تحضر دفتر اللغة الأسبانية ، فهى قد نسيته داخلها ، فى هذه الأثناء كان ناروتو أيضًا ذاهبا لاحضار دفتره من أجل حصته ، فعندما وقعت عينه على ساكورا فى طريقه ظهرت على وجهه ابتسامة عريضة وذهب ناحيتها قائلًا : " ساكورا-تشان مرحبا .. "

التفت ساكورا لصوت ناروتو بطرف عينيها وظهرت على وجهها بعض ملامح الحزن لكن استطاعت اخفاءها جيدًا وتجاهلته ساكورا ونظرت أمامها .

اختفت ابتسامة ناروتو قليلًا وظهرت على وجهه بعض علامات الاستغراب قائلًا : " ساكورا-تشان ... أأنتِ بخير ؟ "

تجاهلته ساكورا مجددًا وأغلقا خزانتها وهمت بالذهاب إلى فصلها ، زاد استغراب ناروتو لكنه ذهب إليها وأمسك من معصم يدها قائلًا : " ساكورا-تشان .. انتظرى لمَ لا تردين علىّ ؟ "

ظهرت على ساكورا بعض علامات الغضب وأبعدت يديها عن ناروتو بقوة قائلة : " لا تلمسنى أيها الحقير ... "

ثم همت بالذهاب مجددًا واتسعت عينا ناروتو على آخرهما من شدة الصدمة، لكنه سرعان ما استعاد وعيه وذهب واقفًا أمام ساكورا ومد يديه حتى يمنعها من الذهاب قائلًا : " لن أدعكِ تمرين من هنا إلا عندما أعرف ما بكِ ... "

غضبت ساكورا وجمعت قبضتها بيديها قائلة بصراخ فى وجهه : " ما الذى تريده منى ؟؟!! ، لماذا لا تتركنى وشأنى ناروتو ؟؟ ، أنت حقا بارع فى التمثيل ، استطعت أن تخدعنى وتخدع الجميع بحبك لى !! لماذا فعلت ذلك ؟ "

اتسعت عينا ناروتو مرة أخرى قائلًا بعد أن أنزل يديه : " م-ما الذى ت-تتحدثين عنه س-ساكورا-تشان ؟؟ أنا لم ... "

قاطعته ساكورا بصراخ وهى تضرب على صدره : " يكفى !! .. يكفى هذا ناروتو ، يكفى كذبًا لقد سئمت منك !! ، لمَ لا تذهب وتكمل تمثيليتك مع حبيبتك وتتكركنى وشأنى !!! "

صُدم ناروتو مرة أخرى ، كالذى صُفع على وجهه مرتين ، ما الذى تتحدث عنه ساكورا يا تُ ... مهلاً لحظة !! ... هل تتكلم عن تلك الفتاة عن تلك الفتاة كيوكو .. هل يُعقل بأنها رأته معها ؟؟ ولكن .. ألم تره وهو يرفضها بل يصفعها أيضا .. لابد بأنها رأتها وهى تقبله .. كيف يمكن لساكورا أن تصدق بأنه مع تلك الحقيرة ..

نظر ناروتو إلى أسفله قليل ليجد ساكورا تخفض رأسها وتُسمع شهقاتها من حين إلى حين وظهرت على وجهه ابتسامة متكلفة قائلًا : " ها .. غبية "

نظرت ساكورا إلى الأعلى بسرعة وكانت بعض الدموع تتناثر من عينيها وقالت بغضب : " ماذا تقـ ... "

قاطعها ناروتو قائلًا : " هل ظنتتِ فعلا أنى مع تلك الفتاة ؟ .. كيف كنتِ تفكرين ؟ ... لابد أنكِ رأيتها وهى تقبلنى ولكنكِ لم ترينى حينما صفعتها ورفضتها ... "

قاطعته ساكورا قائلة بغضب : " اصمت !! .. ولمِ علىّ أن أصدق هذا الكلام الغبي .. أنت كاذب !! .. دعنى وشأنى .. "

ثم همت ساكورا بالذهاب من جانبه فاعترى ناروتو شعورًا غريبًا من الغضب فجأة وأمسك بمعصمها وأدراها ناحيته بقوة ، كانت ساكورا ستصرخ عليه ولكنها سرعان ما رأت عينيه الغاضبتين شعرت بشعورٍ غريب تملكها فجأة ولم تستطع التحرك ، أمسكها ناروتو وقربها منه وثم ....

( نهاية الفلاش باك )

ساكورا ووجهها محمر كالطماطم : " ق .. قبلنى ... "

اينو وعينيها متسعتين كأطباق العشاء : " م-ماذا ؟؟!! "

ساسكى وعيناه متسعتان : " قبلتها حقا !!؟ "

أومأ ناروتو رأسه بخجل قائلًا : " ن-نعم ... حقًا لا أعلم لماذا فعلت هذا ؟ ، لقد تملكتنى مشاعرى حينها تماما ولم أستطع السيطرة عليها .. "

ساكورا : " لا أعرف حقًا ما هذا الشعور الذى انتابنى عندما شعرت بشفتيه تلامس شفتاى ... "
وضعت ساكورا يدها على شفتيها وأكملت : " عندما رأيت عينيه .. تلك العينان الغاضبتان وهى تحدق بي .. لم أستطع أن أفهم أى شئ ولم أعرف ماذا أفعل ... لقد بدا وسيمًا حقًا حينها .. "
نظرت إلى اينو ثم أكملت : " ما هذا الشعور يا اينو ؟ ... أنا حقا لا أفهم شيئًا .. أشعر بأن مشاعر معقدة جدًا .. لطالما كنت أعتقد أنى أحب ساسكى-كن .. لكن عندما قبلنى ناروتو لم أفهم مشاعرى مطلقا ... أرجوكِ أخبرينى اينو ... "

حدقت اينو بصديقتها بفضول .. هل من المعقول أن تلك هى ساكورا ؟؟ .. التى كانت دائمًا ما تبرمج عقلها على حب ساسكى فقط ؟ .. هل من المعقول أن قبلة واحدة قد غيرتها بهذه السرعة .. أى سحر يمتلكه ناروتو هذا يا ترى ؟ .

أغمضت اينو عينيها قائلة بابتسامة : " هل حقا لم تعرفي يا ساكورا ؟؟ ... حقًا برغم أنكِ عبقرية الا أنكِ تكونين أكبر غبية فى بعض الأحيان أيتها الجبهة العريضة .. "

نظرت ساكورا لصديقتها بغضب قائلة : " ماذا تريدين قوله بالضبط أيتها الخنزيرة ؟ ولا تنادنى بالجبهة العريضة . "

تنهدت اينو قائلة : " نعم نعم أيًا يكن ... ما أريد قوله أيتها الجبهة العريضة .. أنكِ قد وقعتِ بحبه بالتأكيد "

اتسعت عينا ساكورا قائلة : " ماذا ؟ ما الذى تتفوهين .. "

قاطعتها اينو قائلة بملل : " أرجوكِ ساكورا هذا يكفى .. مازلتِ تعارضين ؟! ، أنتِ تظنين نفسكِ مازلتِ معمية بحبكِ لساسكى-كن وانظرى الآن ماذا حصل لكِ .. "

أطرقت ساكورا رأسها الى الأرض ، فكرت ساكورا قليلًا بكلام اينو ، هل فعلا أحبته ؟ ... لكن كيف ومتى ؟ .. هى لم تشعر أبدًا بالحب تجاهه .. هل من المعقول تغير مشاعرها هكذا فجأة ؟؟ ..

" هل تعلمين اينو ؟ ... ربما تكونين محقة لكن ... كلما أتذكر هذا المشهد الذى كان بينه وبين كيوكو أشعر بنار داخلي تشتعل وأرفض فكرة أنى أحببته أو انجذبت اليه "

نظرت اليها اينو بجدية قائلة : " اسمعى ساكورا .. لقد سمعت عن هذه الكيوكو الكثير وهى قامت بأشياء لم نفكر نحن حتى بالقيام بها أبدًا برغم سنها الصغير هذا .. سمعتها فى الأرض بالنسبة لكن من فى المدرسة .. وشخص بمثل أخلاق ناروتو لا أظن أنه يمكن أبدًا أن يلتفت لفتاة مثلها ... بحسب ما قلتيه لي ربما يكون على حق .. ربما أنتِ من يفهم الموضوع بشكل خاطئ تمامًا .. أعطِ له فرصة أن يشرح لكِ وأرجوكِ حاولي تصديقه ، هو يحبكِ حقا ويستحق هذا ... "

أنزلت ساكورا رأسها مرة أخرى وهى تفكر بكلام اينو .. ربما تكون على حق .. ربما عليها اعطائه فرصة أخرى حتى يثبت نفسه أمامها .. فهى لن تخسر شيئًا بالنهاية .. نظرت ساكورا الى اينو وكانت على وشك أن تريد عليها ولكن قاطع حديثهما صوت تسونادى وهى تتكلم فى المذياع .

تسونادى : " تحذير لجميع الطلاب ، هناك حريق هائل شب فى المكتبة ، أكرر هناك حريق هائل شب فى المكتبة ، أرجو من كل الذين يكونون بجانب المكتبة أو بداخلها أن يخرجوا منها بسرعة حتى نأتى بالمساعدة .. "

اتسعت عينا ساسكى وشعر أن قلبه انقبض وقال بنفسه : ( كارين ... )

قام ساسكى من مكانه بسرعة وجرى بأسرع ما يمكنه .

ناروتو بصراخ : " ساسكى انتظر إلى أين أنت ذاهب ؟؟! "
تجاهله ساسكى ولم يرد عليه وتابع الجرى أما ناروتو فقد تنهد قائلًا : " يا الهى ايى أين يذهب هذا الفتى الآن ألم يسمع ما قالته تسونادى ؟؟ .. سألحق به على أى حال "
ثم جرى ناروتو ليلاحق صديقه .





( فى هذه الأثناء داخل المكتبة )

كانت تلك الفتاة ذات الشعر الأحمر كانت خائفة بشدة فالنيران شديدة ، كانت النيوان الملتهبة تلتهم كل شئ فى المكتبة ، حاولت كارين البحث عن مخرج ولكن بلا جدوى ، فالمكتبة بأكملها مشتعلة ، ولكنها مع ذلك لم تستلم وتابعت الجرى لتبحث عن مخرج لها ، تعثرت كارين أثناء جريها ووقعت على الأرض وتناثرت منها نظارتها أمامها على الأرض ، حاولت كارين الوصول الى نظارتها ولكن أحد الأعمدة المشتعلة وقع على النظارة مما سبب تكسر النظارة إلى فتات .

كارين : ( يا الهى !! .. ماذا علىّ أن أفعل ؟ .. المكان هنا ضيق ولا أستطيع الخروج .. )

حاولت كارين القيام من مكانها وكانت قد أصابتها بعض الجروح اثر النيران ، حاولت المشى ولكن بلا جدورى بسبب أن النيران قد أصبحت تحاصرها من مكان ... جثت كارين على ركبتيها وسعلت بشدة وشعرت بأن نفسها يضيق مع كل ثانية تمر .. وقع جسدها بالكامل على الأرض وقالت بنفسها : ( أرجوكم ... فلينقذنى أحد .. )




وصل ساسكى إلى المكتبة ووصل بعده ناروتو مباشرة .
نظر ناروتو لصديقه قائلًا : " ساسكى .. ما الذى أتى بك إلى هنا ؟؟ .. ألم تسمع ما قالته تسونادى أيها الغبي ؟! "

تجاهله ساسكى وقال : " اسمع ناروتو ابقى هنا ولا تلحقنى مفهوم ؟ "

اتسعت عينا ناروتو قائلًا : " ما الذى تعنيه ؟ هل تنوى الدخول الى المكتبة ؟ أيها المجنون سوف تقتل نفسك .. "

" لا تقلق علىّ فقط ابقى هنا ناروتو أرجوك ... "

ناروتو : " ليس قبل أن أعرف سبب دخولك إلى المكتبة .. "

نظر له ساسكى بغضب قائلًا : " ليس هناك وقت لهذا الكلام الفارغ الآن .. "
ثم جرى ساسكى بأسرع ما يمكنه إلى الداخل تاركاً ناروتو فى حيرته .

ناروتو : ( أتمنى أن تكون بخير يا ساسكى ... )

دخل ساسكى إلى داخل المكتبة بصعوبة نتيجة كثرة النيران التى التهمت المكتبة .
جرى ساسكى فى المكتبة قليلًا وهو يبحث عنها ،بقى يبحث عنها حوالى عشر دقائق ، وعندما فقد الأمل بدأ بالصراخ : " كارين !!! .. كارين هل تسمعيننى ؟؟ .. أين أنتِ ؟؟ "

انتظر قليلًا ولكنه لم يسمع أى رد .. انتابه بعض القلق وقال بنفسه : ( يا الهى ! أين هى يا ترى ؟ لقد بحثت فى الكثير من الأماكن التى لم تحترق بعد ولم أجدها ؟؟ ، هل يُعقل أنها .... !! ، لا .. بالتأكيد لا .. سأجدها بالتأكيد )

بقى ساسكى يبحث ساسكى فى بقية الغرف حتى تبقت غرفة واحدة أخيرة ، انحنى ساسكى ووضع يديه ركبتيه وهو ينهج بشدة والعرق يتصبب من جبينه والجروح ظاهرة على جسده وقال : ( لابد .. أنها .. هنا ..)
سعل قليلًا ثم أكمل : ( لم تتبقَ غرفة أخرى غيرها .. أتمنى أن تكون بخير )

استجمع ساسكى قواه ودخل إلى الغرفة بأسرع ما يمكنه ، بقى يقلب بنظره قليلًا فى الغرفة إلى أن وجد من يبحث عنها أخيرًا ، لقد كانت واقعة على الأرض وتنهج بشدة وتقريبًا فاقدة لوعيها ، ذهب ساسكى إليها بسرعة وأمسك قائلًا : " كارين .. كارين أأنتِ بخير ؟ هل تسمعيننى ؟ "

فتحت ذات الشعر الأحمر عينيها ببطئ شديد ، وكانت رؤيتها غير واضحة بسبب شدة التعب والدخان ولكنها استطاعت رؤية القليل فقط فقالت بصعوبة بعد أن سعلت : " س-ساسكى-ك-كن ... أ-أهذا أ-أنت ؟ "

ساسكى : " نعم .. والآن تمسكى بي جيداً حتى نستطيع الخروج من هنا "

كارين بضعف : " ن-نعم "

أمسك ساسكى بكارين وحملها على ظهره بقوة وخرج من المكتبة بأسرع ما يمكنه .

فى هذه الأثناء خارج المكتبة ، كان ناروتو واقفاً بقلق شديد وهو ينتظر ساسكى وقال : ( يا الهى مضت أكثر من ربع ساعة ولم يخرج .. أنا قلق .. هل علىّ أنا آتى بتسونادى-ساما الآن .. نعم يجب علىّ الذهاب الآن وفورًا )

عندما كان ناروتو على وشك الذهاب إلى تسونادى رأى شخصاً خارج من المكتبة ، توقف ناروتو ونظر بتمعن حتى تبين له أنه ساسكى .. لكن مهلاً .. إنه ليس ساسكى فقط بل معه شخصٌ آخر على ظهره !! .
( ماذا هل هذه كارين ؟! .. لكن ما الذى كانت تفعله بالداخل ؟ .. يا الهى هذا ليس وقت الأسئلة علىّ الذهاب)

ذهب ناروتو بأسرع ما يمكنه إلى المكتبة وعندما وصل عند ساسكى كان قد أغشى على ساسكى من شدة التعب ، فزع ناروتو وانحنى لساسكى قائلًا : " ساسكى .. ساسكى أأنت بخير ؟ "

فتحت كارين عينيها لأنها كانت مغلقة من شدة النيران ومن التعب أيضاً وعندما رأت ساسكى مغشى عليه فشهقت وقالت : " يا الهى .. ساسكى-كن أأنت بخير ؟ "
هزته كارين بقوة وقالت وهى على وشك الدموع : " أرجوك ساسكى-كن أجبنى .. ساسكى-كن لا تفعل هذا بي أرجوك !!! "
أطلقت كارين العناء لبكائها ونزلت الدموع من على خديها وهى تشهق بقوة

ناروتو : " كارين .. أرجوكِ حاولي أن تكونى قوية .. سنأخذ ساسكى الآن إلى العيادة حسناً "

مسحت كارين دموعها وقالت : " ن-نعم .. ه-هيا بنا "





لم يهدأ بال ايٍ من ناروتو او كارين ، إلا عند خروج الطبيب وعلى وجهه ابتسامة هادئة مطمئنة ، والآن كلٌ منهما ينتظر استيقاظ ساسكي الذي يرقد على سرير المشفى وعلامات وجهه هادئة ، أما كارين فهي تجلس على كرسي بجانبه وناروتو يقف بجانب النافذة يراقب كارين والتي إلى الآن لم ترتدي نظراتها التي تكسرت ، قال ناروتو بعد هدوء استمر لفترة

" ماذا كنتِ تفعلين في المكتبة كارين ؟ ، وكيف علم ساسكي بانكِ هناك اصلا ؟ "

تنهدت كارين قائلة وهي تُطأطئ رأسها

" لقد قابلت ساسكي في الممر وانا في طريقي للمكتبة ، فقد كنت أريد استعارة كتاب ما "

هز ناروتو رأسه متفهما ، نظر نحو ساسكي لفترة ، سرعان ما قال وعلى وجهه ابتسامة لطيفة

" سأذهب لإحضار القهوة ، أتريدين ؟ "

هزت كارين رأسها وعلى وجهها ابتسامة ممتنة ، اتجه ناروتو نحو الباب ، لتقول كارين والابتسامة لم تفارق وجهها بعد

" حقاً ساكورا ! ، انتِ تُضيعين شخصا رائعا "

سمعت كارين صوت إغلاق الباب ، ولكن ما فاجأها هو صوت الشخص الراقد أمامها كما تظن

" أموت لأعرف لمَ تضعين النظارات وانتِ بهذا الجمال ؟ "

رفعت رأسها بسرعة وقد إحمرت وجنتاها بخجل ، ابتلعت ريقها من التوتر الذي اجتاحها من استيقاظه ، لا تعلم ان كان خجلا مِمَا فعلته قبل امس به واليوم هو ينقذها كما في أحلامها ؟ ، أم مِمَا قاله تواً وهي دوما تظن بانها قبيحة لذلك تضع النظارات لإخفاء ذلك ، استيقظت من شرودها الذي لم تشعر به حينما شعرت بيد ساسكي تمسك بيدها ، قائلا وهو يشيح بوجهه

" انا .. أسف لمَ فعلته بكِ في السنوات السابقة كارين ! "

لم تعلم ما تفعله ، إلا انها اكتفت بالضغط على يده والابتسام بسعادة ، بادلها ساسكي بابتسامة هادئة لطيفة غير معتادة منه ، لكن وكما العادة دخل ناروتو مصدرا ضجة في الغرفة ، وهو يقول

" كارين لقد عدت ، لم اجد أي مكان يبيع القهوة انا إسف "

تحول وجه كارين للأحمر ، بينما أحمرت وجنتا ساسكي من ذلك ، وقفت كارين وقالت بخجل

" لا لا بأس ، لقد اطئمنيتُ على ساسكي - كن لذا سأذهب للمنزل ، إلى اللقاء "
3 - أفضل شخصية بالبارت ؟ ناروكو
4 - من هى ناروكو هذه يا ترى ؟ وهل سيكون لها تأثير فى الاحداث ؟ ابن خال ناروتو/اجل
5 - أى انتقادات أو اقتراحات ؟ لايوجد




*محبي انمي ناروتو* غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة عن انمى ناروتو بعنوان~ارجوك لا ترحل...هذا مستحيل~مشتركة بين ناروتو ساما" uchiha_sasuke" ناميكازى ناروتو"اهداء الىs. Killer bee uchiha_sasuke أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 51 08-15-2012 02:04 PM
أوفا ناروتو شيبودن الأولى والجديدة ( أوفا ناروتو الخامسة ) | shipu konoha guken den | مدرسة وأكاديمية كونوها العليا | منقولـة من "أحمد اش" | ♥ βőΛ ♫ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 05-03-2010 05:23 PM
""لعشاق الساحره"""""""اروع اهداف القدم 92-2005""""""ارجوا التثبيت""""""" mody2trade أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 05-14-2008 02:37 PM


الساعة الآن 02:28 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011