عِـنـدَمـآ تتـ(عـ)ـآنَقُ الأحلآم.. تَحْـتَ أجنِحَـةِ آوسْترآيـآ / بِقَلمي..! - الصفحة 60
-
العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree901Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-25-2014, 04:05 PM   #296
الحاله: ارمِني للذئاب.. سأعود قائداً للقطيع
 
الصورة الرمزية ĐαrК Đεṁση
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
العضوية : 781495
مكان الإقامة: عَلىْ غَيْمة أحْلامِيْ !
المشاركات: 7,620
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1212 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 438 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 26492027
ĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond reputeĐαrК Đεṁση has a reputation beyond repute






الـــبـــ الــسادس ــــــارت -الجزء الثاني-
(الحرب الباردة)

وفي احضان تلك القاعة التي غمرت باللون الزهري، تعالت اصوات الضحكات الرقيقة والهمسات اللطيفة متداخلة مع صوت الموسيقى الهادىء، كانت الفتيات الاربع يجلسن على ارائك كروية محشوة امامهن اكواب الشوكولاه التي يتصاعد منها البخار، وبعض الكعك شهي المنظر موزع في اطباق صغيرة لكل منهن حصتها، اخذن يتجاذبن اطراف الحديث بعد اليوم الدراسي الشاق والمتعب، تحدثت اليس وتكشيرة طغت على ابتسامتها:
- نيي ميكوتو-تشان.. لقد رأيت احدهم في نادي الغناء..
- داري (من)..؟
- ذلك المعتوه يوو شوتارو..!
صاحت ميكوتو بحماس:
- كيااا.. اذاً قام بالتسجيل في نادي الغناء..!!
فيوجه جميع من بالقاعة انظارهن للفتيات بضيق، فتبتسم ميكوتو ببلاهة بعد ان نسيت قانون عدم الصراخ، وتضحك عليها صديقاتها، لترمقهن بنظرات مرعبة، وتكمل كلامها وهي تهمس بصوت بالكاد يسمع:
- يالك من محظوظة اليس-تشان..
- ولما اكون محظوظة.. فأنا لست مثلكِ.. احد معجباته..!
نفخت ميكوتو خديها بإنزعاج وهي تمتم:
- موو (يكفي).. هيدوي يوو اليس-تشان.. (انت قاسية اليس)..
فتصفق ايومي بيديها لتجذب انتباههما وهي اكثر شخص شاهد على شجارهما الدائم:
- هاي هاي.. (حسناً حسناً) لا تبدءا بالشجار الآن..
وفجأة عم الهدوء القاعة حين دخلت احدى الفتيات وقد نال الاستياء منها وهي تقول:
- لقد استولى الفتيان على قاعة اللعب.. انهم لا يسمحون لنا بدخول القاعة..!!

قاعة اللعب: عبارة عن جناح كامل مشترك بين مسكن الطلاب ومسكن الطالبات، يحتوي على اربع صالات، واحدة للبولينج واخرى للبليارد، والعاب الذكاء، وصالة رئيسية

انتصبت كارين والتي كانت تجلس مع بعض الفتيات من السنة الثالثة تاركةً كرسيها المريح، لتهتف بلكنة منفعلة غاضبة:
- ستندم على فعلتك ريوتا..!!
واشارت الى باب القاعة بسبابتها وصاحت وهي تعلن الحرب:
- فلنستعد ما هو لنا فتيات..!!



بدأت الحرب الطاحنة، وكارين حشدت اكبر عدد من الفتيات من ضمنهم اليس وميكوتو التان قامتا بجر ايومي وهيميكو معهما، وبعد اتمام تشكيل الجيش الزهري، سارت الفتيات الى قاعة اللعب في الطابق الثالث من المسكن، دخلت كارين بهجوم ومقلتاها تجوبان القاعة بحثاً عن قائد الفريق الآخر، يوكيمرا ريوتا:
- ريوتا ايها الجبان اظهر نفسك..
ظهر ريوتا من مخبأه على حد قول كارين، واصابه الهلع، ليس من نظرات التحدي القاتلة التي تلوح في عيني كارين انما من عدد الفتيات الكبير، وتلفظ محاولاً التماسك:
- ما هذا الازعاج.. الم نخبركم ان القاعة محجوزة اليوم..!!
تدور كارين حول نفسها شبه دورة وتتظاهر بالبحث عن ريوتا لتقول باستهزاء:
- كانني اسمع صوتاً.. لكنني لا أرى احداً هنا..
وتصوب مقلتيها نحو عيني ريوتا مباشرة كالسهم الذي يخترق ما امامه بتحدٍ، فيبادلها ريوتا النظرات ذاتها، ولو كانت النظرات تحرق لاصبح كل منهما رماداً، دنا ريوتا من كارين القطة الشرسة، والصق جبينه بجبينها ليقول بلهجة ساخرة مكتفاً يداه:
- ايما وا (الآن).. هل يمكنك رؤيتي؟..
تضاربت المشاعر بداخل كارين، كيف له ان يقترب منها بهذه الطريقة، وتحولت ملامح القطة الشرسة الى قطة مذعورة، لتبتعد فارة وهي تدفع بريوتا حتى لا تفضحها عيناها التان اذعنتا لمشاعر الاعجاب لتظهر جلية في نظراتها، وصاحت في محاولة لتعيد لونها المخطوف:
- ابتعد ايها المجنون..!
فتعيد ابتسامة الانتصار تشكيل ملامح ريوتا الذي تلفظ بسخرية:
- يبدو انه لا حاجة لكِ لزيارة طبيب العيون.. فأنتِ تستطيعين رؤيتي الآن..!
وتتعالى صوت الضحكات الساخرة من قبل الفتيان، فتوجه كارين سبابتها لريوتا بتحدي وتقول بصوت مهدد:
- تلاعبك بالكلام لن يفيدك في المماطلة.. خذ اتباعك واخلوا المكان حالاً..!!
رمقها ريوتا بطرفي عينيه باستصغار، وازاح بناظريه عنها ليوجههما نحو الفتيان ويصيح:
- هل سمعتم شيئاً شباب؟
فيصرخ الفتيان بصوت واحد ساخر:
- لا..!
فيكمل ريوتا بتسلط:
- عودوا الى مسكنكم.. فلا زال امامنا
واخذ يعدد باصابعه محاولاً استفزاز كارين:
- بطولة بليارد وبولينج وشطرنج.. حتى ننهيها..
انفجر البركان اخيراً، وتقدمت كارين الغاضبة نحو ريوتا الذي اجاد التلاعب باعصابها، وقالت بدهاء:
- تريد منا ان نعود؟ اهزمني في منافسة بولينج اذاً..!
لم يستطع احد انتزاع بطولة البولينج من كارين الى الآن وهذا ما دفعها لاقتراح المنافسة بثقة، اطلق ريوتا ابتسامة صغيرة تكاد تظهر انهازمه من الآن، ليلاحظ الجميع تردده وتبدأ الفتيات بالهتاف معاً:
- منافسة.. منافسة.. منافسة!
وفي هذا الوقت داهمهم صياح ايدن الذي دخل القاعة بحثاً عن هيميكو:
- ما هذا الهراء..! مالذي يحدث هنا..؟!
وكأن شلال غضب ايدن انصب على الجميع ليخرسهم فعم الهدوء القاتل، واخذ الجميع يترقب ما سيصدر من ايدن الذي تقدم نحو كارين وريوتا وتكلم بلهجة موبخة:
- في اي مكان نحن الآن..؟
فيجيبانه معاً وبسذاجة:
- في قاعة اللعب ..!
وهذه المرة يوجه سؤاله لريوتا:
- هل نحن في جزء من مسكن الطلاب؟
- لا..
ويوجه بنظره لكارين ويقول:
- هل نحن في جزء من مسكن الطالبات؟
- لا..
ويكمل كلامه زاجراً:
- يبدو انكما تعلمان جيداً ان المكان مشترك بين المسكنين.. اعملا بقانون قاعة اللعب والا سيتم اغلاقها نهائياً..!
فتتقدم كارين نحو ايدن لتمسك بيده وتقول محاولةً استعطافه:
- هم من بدأوت وسيطروا على قاعة اللعب..!
فيصب ريوتا نظراته المستاءة على يد ايدن، بينما يحاول ردع مشاعر الغيرة التي تكاد تزيح الستار عن مشاعره الحقيقة تجاه كارين، فيقول متمالكاً لنفسه:
- ماذا ايدن.. هل ستتعاون مع الفتيات ضدنا..
فيبعد ايدن يد كارين عنه ويقول بوعيد:
- يوروساي.. (اصمتا).. يبدو انني سأضطر لإغل..
فيقاطعانه ريوتا وكارين:
- ايي وا يو.. (حسناً حسناً) سنفعل كما تريد..
وتعلوا نظرات الانتصار ملامح ايدن:
- تصافحا اذاً..
فيتصافح الاثنان مرغمان حتى لا يتم اغلاق الصالة ، ويزيل كل منهما كفه بعد ثوانٍ معدودة محاولاً ستر مشاعره تجاه الشخص الآخر، واخيراً تم رفع الراية الموحدة بفضل ايدن وعم السلام دون اي خسائر تذكر..



وفي وقت لاحق جلست الفتيات في القاعة الرئيسية، يعدن شريط احداث الحرب ولكن ببطلين مختلفين، اليس وميكوتو التان بدأتا بالمزاح بتقليد ريوتا وكارين، جاءهم صوت ايدن الذي يلوح بيديه لهيميكو:
- شيراتوري-سان..
بينما قامت هيميكو بمسح دموعها التي ذرفتها جراء الضحك المفرط، لتقول ايومي:
- كايجو دا.. (انه الرئيس)..
انتصبت هيميكو وتوجهت نحو ايدن ونظرات اليس وميكوتو وايومي تطاردها بفضول، وابتسمت وهي تقول بإنحناءة لايدن:
- كونيتشيوا كايجو (مرحباً ايها الرئيس)..
فرد لها الابتسامة في محاولة لازالة صورة الرئيس الجاد من ذاكرتها:
- لم اتوقع رؤيتك هنا شيراتوري-سان..
ضحكت هيميكو مخفيةً توترها لتقول:
- لقد احضرنني صديقاتي الى هنا..
رفع ايدن قبضته لاعلى ونظراته مصوبة على هيميكو، بينما تدلت قلادتها من قبضته:
- لقد بحثت عنك حتى اعيدها لكِ.. يبدو انها سقطت منك في الاجتماع..
بينما وضعت هيميكو كفها على عنقها بحثاً عن القلادة كردة فعل، وعاتبت نفسها على عدم انتباهها لفقدانها للقلادة وقالت بامتنان لايدن:
- لم انتبه لها.. كايسو تايمي ني اريقاتو قوزايمس كايجو.. (شكراً لك على اعادتها لي ايها الرئيس)..
ومدت كفها لقبضة ايدن المعلقة في الهواء بعفوية، محاولة اخذ القلادة، فاعاد ايدن قبضته لأسفل وهو يقول منجذباً لملامح هيميكو البريئة:
- دعيني اساعدك في وضعها..
اتخذت سفينة الاحراج من وجه هيميكو مرسى لها، فظهر الاحراج جلياً على ملامحها:
- لا داعي لذلك ساضعها بنف..
فاخرستها حركة ايدن المباغتة حين تقدم منها وطوقها بيديه، حتى وضع القلادة بخفة حول عنقها وردد بصوت ساحر:
- لقد انتيهت.. الن تشكريني؟
تملك الخجل كيان هيميكو التي لم تعد على هذه التصرفات فقالت بصوت هامس:
- اريقاتو.. (شكراً)..
فطرق مسامعهما صوت شهقة عالية، دمرت الجو المشحون بالعواطف:
- كيف تجرؤ على خيانتي ايدن-تشيي..!!
فيهرع ايدن نحو صاحب الشهقة والذي لم يكن سوى هيكارو ملوحاً لهيميكو، وقام بلف ذراعه حول كتف هيكارو وتمتم بغضب:
- لا تسبب لها المزيد من الاحراج ايها المغفل..!
- وما شأني ان كنت انت من بدأ باحراجها..!
ويخرج لسانه ويهرب من غضب ايدن الذي قام باللحاق به وهو يتذكر ما حدث قبل قليل، يال غباءي كيف حدث هذا، هل كنت اعتقد شيراتوري واحدة من معجباتي، تمالك نفسك ايدن..!



وخارج قاعة اللعب كان هيكارو يسير مع ايدن، حتى سكن مكانه فجأة وهتف وهو يضرب جبينه بخفة:
- صحيح لقد تذكرت.. كان علي اخبارك امر ما..
واكمل بعد ان رأى نظرات التساؤل في عيني ايدن:
- اعتقد انني رأيت ميزوشيما-سان (اسم عائلة نوريكو) تبكي في الحديقة الامامية للمسكن..
فسكن ايدن مكانه هو الآخر، ثم وجه لكمة لرأس هيكارو وصاح به قلقاً على نوريكو:
- وهل تخبرني هذا الان فقط؟!
فوضع هيكارو يديه على رأسه متألماً:
- ايييتاااي يو (هذا مؤلم)..
واردف:
- لم استطع الاقتراب منها.. فانت تعلم انها لا تحب ان تبكي امام احد لذلك لم اشأ احراجها..
فدفعه ايدن واطلق العنان لقدميه متوجهاً للحديقة الامامية، ليسمع صوت شهقات نوريكو تعلو كلما اقترب منها، رآها تجلس على احد المقاعد المظللة في جو من الظلمة، تقدم منها والهواجس شغلت باله، وجلس بالقرب منها بهدوء ليضع يده على كتفها بحنية، فرفعت هي رأسها بتوانٍ وتردد بعد ان توقفت عن البكاء، ووقع نظر ايدن على وجهها المحمر والغارق بالدموع، مالذي حدث لها؟ لما كل تلك الدموع؟ اخرج منديله الخاص من جيب سترته والذي نقش عليه اسمه بالايطالية بعناية، واخذ يمسح دموعها بلطف ومده لها بعدها وهو يربت على رأسها بحنية:
- دوشتا نو نوريكو.. (ما الامر نوريكو؟)..
اخذت نوريكو المنديل منه ودفنت وجهها في صدره لتعاود البكاء من جديد، فوضع ايدن يديه على كتفيها وهو يبعدها عنه بهدوء، ليكرر سؤاله:
- ألن تخبريني من الأمر؟
اطلقت نوريكو تنهيدة حزينة في محاولة لمنع دموعها من الانهمار، وامسكت بهاتفها النقال بين يديها وهي تحدق بالارض، لتتكلم بحشرجة:
- لقد مرت اربع ايام الآن.. انه لا يجيب على اتصالاتي.. انا قلقة عليه كثيراً!
- تاتسويا-سينباي؟ (سينباي تقال لمن هم اكبر منك سناً واكثر خبرة)..
فقالت بصوت كسير مجيبة على سؤاله:
- هاي (اجل)..
نظرت بعدها بعمق لعينيه واكملت بيأس:
- هل ارسل احداً الى استراليا لتفقد حاله..؟
شد ايدن على كتفها وقال في محاولة لطمأنتها:
- لا داعي لذلك نيكو.. تعلمين انه في فترة اختباراته النهائية الآن.. ربما انشغل بالدراسة..
واكمل بعدها بمرح حين رأى استجابة نوريكو لحديثه:
- لم يتبقى سوى بضعة ايام وسترينه امامك.. عندها لن يفارقك حتى يعود الى استراليا مجدداً..!
هدأت نوريكو تدريجياً واسترخت ملامحها وهي تفكر في كلام ايدن، لقد ظلت توسوس حتى تروادت الى ذهنها افكار شنيعة عن ما قد اصاب خطيبها تاستويا الذي لا يجيب على اتصالاتها، جال كلام ايدن في اعماقها واقنعت نفسها بانه مشغول بالدراسة لا غير، لذلك ستلعب دور الخطيبة الجيدة وتتوقف عن ازاعجه باتصلاتها، وتنتظره بطاعة تامة حتى يعود اليها..



دخل ايدن غرفته، ورمى بحقيبته ارضاً، ليجلس على السرير ويخرج هاتفه النقال ويقوم بالضغط على بعض الازرار على عجل، اجابه الطرف الآخر بانزعاج:
- ماذا.. الا تعلم كم الساعة الآن؟
القى ايدن نظرة خاطفة على ساعة معصمه والتي تشير للتاسعة مساءاً، وقدر انها الساعة العاشرة مساءاً بالنسبة للطرف الآخر واخذ يضحك:
- واروي سينباي (اعتذر سينباي)..
فاكمل الطرف الآخر وهو يتثائب:
- ماذا هناك؟
فأجابه آيدن بعتاب على حال نوريكو:
- ما الذي فعلته بنوريكو.. لقد جعلتها تبكي..!
- لاا..! هذه ليست خطتي..!! ساهاتفها الآن..
فرد عليه ايدن مقاطعاً:
- لا لا.. لا تفعل.. الم تقل بانك ستعود غداً.. لا تفسد المفاجأة..
قال الطرف الآخر والذي لم يكن سوى تاتسويا خطيب نوريكو بصوت لا يخلو من القلق:
- هل قمت بمواساتها؟
- اجل..
فزفر تاتسويا براحة وقال:
- هذا جيد..
ثم اكمل وكأنه تذكر شيئاً:
- ماتي (انتظر) ..ألم اخبرك ان لا تقترب منها عندما تبكي.. فهي تكون في اضعف حالاتها عند البكاء..!!
ضحك ايدن بعجرفة وقال:
- اوتشيسويتي سينباي (اهدء سينباي).. انها خطيبتك وليست خطيبتي..
واغلق بعدها الخط وقفز من السرير وهو يهتف:
- يوش.. (حسناً)..
واخذ يجهز نفسه لنوم هانىء..






فجر اليوم التالي، استيقظ توشيرو وتوجه لساحات الفروسية، جسده منهك تماماً وكأنه سار في ماراثون لآلاف الاميال، فكل جزء منه تغطيه الرضوض، الا ان ذلك لم يمنعه من مقابلة ماكي التي وعدته بإجابة تساؤلاته والتي لن يستطيع سؤال ايانو عنها في الوقت الحالي، رآها تقف مستندة على السياج وعيناها عليه وهو يدنو منها، تقدمت نحوه وقالت بصوت ينبعث منه الجد:
- لننهي هذا اللقاء بسرعة يوشينو-كن (اسم عائلة توشيرو)..
اومأ مستغرباً جديتها المبالغ فيها وقال:
- ايي ديس.. (حسناً)..
اكملت بعدها وهي تتعمق النظر في ملامحه:
- لم انوي اطلاعك بهذه الامور الا بعد ان استشعرت ثقة خدم آل ساتومي بك.. انهم يعتبرونك كفرد من العائلة..
واردفت:
- ادعى يوشيدا ماكي.. وانا حارسة ايانو الشخصية..
وقامت بمصافحته وهي تقول:
- هاجيمي مشتي (تشرفت بمعرفتك).. يوشينو-كن..
صافحها توشيرو بذهن شارد، حارسة شخصية في مدرسة داخلية؟ اليست المدرسة مؤمنة.. اذاً لماذا؟ وقال بشرود:
- كوتشيرا كوسو.. (وانا كذلك تشرفت بمعرفتك)..
واكمل متردداً ليقطع الشك باليقين:
- تبدين صغيرة في العمر.. ضننتك صديقة لايانو..
- هذا ما نريد ان نوهم الجميع به.. وذلك للحفاظ على سلامة ايانو-ساما..
واردفت بحذر بعدها وعيناها تراقبان تحركات توشيرو:
- اعتقد ان اول سؤال يخطر ببالك بشأن ايانو-ساما.. هو سبب عدم مقدرتك على الاتصال بأيانو في الخارج.. صحيح؟
فقال متمتماً والحيرة قد نالت منه:
- بلى..
- هذا لان معلومات المكان الذي تم ارسال ايانو-ساما اليه كانت سرية..
اخذت ضربات قلب توشيرو ترتفع، وهو يشعر ان جواب اهم تساؤلاته سيصله بأي لحظة، وقال:
- ولما هذا؟
قالت بصوت صاخب وبلكنة باردة ونظراتها تكاد تخترقه:
- لأن الحادث الذي تعرضت له عائلتها لم يكن عادياً.. كان جريمة قتل..!



الاسئلة:

- رأيكم بالمعركة الاولى من الحرب الباردة؟
- رأيكم بالشخصية الجديدة "تاتسويا"؟
- ما هو افضل مقطع في هذا البارت؟ وما هي افضل شخصية؟
- ما هو رأيكم في البارت بشكل عام؟

لقاءنا في البارت السابع بإذن الله






التوقيع
" لآ آلـه الآ الله.. سُـبْـحَـآنَـكَ رَبـيْ آني كُـنتُ مِـنَ آلـظـآلِمينْ "





ĐαrК Đεṁση غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2014, 04:27 PM   #297
عضوة مميزة -
الحاله: لم اعد ،، فـ مازِلت مغتربه~×
 
الصورة الرمزية A K I R A
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
العضوية : 893627
مكان الإقامة: •♫♥•
المشاركات: 24,534
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5045 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1687 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 795940576
A K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond reputeA K I R A has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(29)
أضف A K I R A كصديق؟
سابقا

حجز الاول

«»»»»»»»»«»»«»«»

السلام عليكم
كيفك يا ‏مبدعةة؟؟
إيش عاملة بالفصل الخونفراشي >> انتبهي كيف كتبتها
بصراحة عجبني بكل نقطةة
.
.
بس المشكلة من جديد المضارع>> الظاهر يحب القصةة
وضعتي ‏جزؤ ماضي وجزء مضارع
بس ‏عادي ‏مررتها ‏>> من انا حتى امررها؟؟

ما راح اطول اروح :::

الاسئلة:

-
رأيكم بالمعركة الاولى من الحرب الباردة؟

احلى شي بالبارت بجنن هذا الجزء
- رأيكم بالشخصية الجديدة "تاتسويا"؟

باين حلوو وضريف » اتمنى مايطلعلو مصايب
- ما هو افضل مقطع في هذا البارت؟

..
بدأت الحرب الطاحنة، وكارين حشدت اكبر عدد من الفتيات من ضمنهم اليس وميكوتو التان قامتا بجر ايومي وهيميكو معهما، وبعد اتمام تشكيل الجيش الزهري، سارت الفتيات الى قاعة اللعب في الطابق الثالث من المسكن، دخلت كارين بهجوم ومقلتاها تجوبان القاعة بحثاً عن قائد الفريق الآخر، يوكيمرا ريوتا:
- ريوتا ايها الجبان اظهر نفسك..
ظهر ريوتا من مخبأه على حد قول كارين، واصابه الهلع، ليس من نظرات التحدي القاتلة التي تلوح في عيني كارين انما من عدد الفتيات الكبير، وتلفظ محاولاً التماسك:
- ما هذا الازعاج.. الم نخبركم ان القاعة محجوزة اليوم..!!
تدور كارين حول نفسها شبه دورة وتتظاهر بالبحث عن ريوتا لتقول باستهزاء:
- كانني اسمع صوتاً.. لكنني لا أرى احداً هنا..
وتصوب مقلتيها نحو عيني ريوتا مباشرة كالسهم الذي يخترق ما امامه بتحدٍ، فيبادلها ريوتا النظرات ذاتها، ولو كانت النظرات تحرق لاصبح كل منهما رماداً، دنا ريوتا من كارين القطة الشرسة، والصق جبينه بجبينها ليقول بلهجة ساخرة مكتفاً يداه:
- ايما وا (الآن).. هل يمكنك رؤيتي؟..
تضاربت المشاعر بداخل كارين، كيف له ان يقترب منها بهذه الطريقة، وتحولت ملامح القطة الشرسة الى قطة مذعورة، لتبتعد فارة وهي تدفع بريوتا حتى لا تفضحها عيناها التان اذعنتا لمشاعر الاعجاب لتظهر جلية في نظراتها، وصاحت في محاولة لتعيد لونها المخطوف:
- ابتعد ايها المجنون..!
فتعيد ابتسامة الانتصار تشكيل ملامح ريوتا الذي تلفظ بسخرية:
- يبدو انه لا حاجة لكِ لزيارة طبيب العيون.. فأنتِ تستطيعين رؤيتي الآن..!
وتتعالى صوت الضحكات الساخرة من قبل الفتيان، فتوجه كارين سبابتها لريوتا بتحدي وتقول بصوت مهدد:
- تلاعبك بالكلام لن يفيدك في المماطلة.. خذ اتباعك واخلوا المكان حالاً..!!
رمقها ريوتا بطرفي عينيه باستصغار، وازاح بناظريه عنها ليوجههما نحو الفتيان ويصيح:
- هل سمعتم شيئاً شباب؟
فيصرخ الفتيان بصوت واحد ساخر:
- لا..!
فيكمل ريوتا بتسلط:
- عودوا الى مسكنكم.. فلا زال امامنا
واخذ يعدد باصابعه محاولاً استفزاز كارين:
- بطولة بليارد وبولينج وشطرنج.. حتى ننهيها..
انفجر البركان اخيراً، وتقدمت كارين الغاضبة نحو ريوتا الذي اجاد التلاعب باعصابها، وقالت بدهاء:
- تريد منا ان نعود؟ اهزمني في منافسة بولينج اذاً..!
لم يستطع احد انتزاع بطولة البولينج من كارين الى الآن وهذا ما دفعها لاقتراح المنافسة بثقة، اطلق ريوتا ابتسامة صغيرة تكاد تظهر انهازمه من الآن، ليلاحظ الجميع تردده وتبدأ الفتيات بالهتاف معاً:
- منافسة.. منافسة.. منافسة!
وفي هذا الوقت داهمهم صياح ايدن الذي دخل القاعة بحثاً عن هيميكو:
- ما هذا الهراء..! مالذي يحدث هنا..؟!
وكأن شلال غضب ايدن انصب على الجميع ليخرسهم فعم الهدوء القاتل، واخذ الجميع يترقب ما سيصدر من ايدن الذي تقدم نحو كارين وريوتا وتكلم بلهجة موبخة:
- في اي مكان نحن الآن..؟
فيجيبانه معاً وبسذاجة:
- في قاعة اللعب ..!
وهذه المرة يوجه سؤاله لريوتا:
- هل نحن في جزء من مسكن الطلاب؟
- لا..
ويوجه بنظره لكارين ويقول:
- هل نحن في جزء من مسكن الطالبات؟
- لا..
ويكمل كلامه زاجراً:
- يبدو انكما تعلمان جيداً ان المكان مشترك بين المسكنين.. اعملا بقانون قاعة اللعب والا سيتم اغلاقها نهائياً..!
فتتقدم كارين نحو ايدن لتمسك بيده وتقول محاولةً استعطافه:
- هم من بدأوت وسيطروا على قاعة اللعب..!
فيصب ريوتا نظراته المستاءة على يد ايدن، بينما يحاول ردع مشاعر الغيرة التي تكاد تزيح الستار عن مشاعره الحقيقة تجاه كارين، فيقول متمالكاً لنفسه:
- ماذا ايدن.. هل ستتعاون مع الفتيات ضدنا..
فيبعد ايدن يد كارين عنه ويقول بوعيد:
- يوروساي.. (اصمتا).. يبدو انني سأضطر لإغل..
فيقاطعانه ريوتا وكارين:
- ايي وا يو.. (حسناً حسناً) سنفعل كما تريد..
وتعلوا نظرات الانتصار ملامح ايدن:
- تصافحا اذاً..
فيتصافح الاثنان مرغمان حتى لا يتم اغلاق الصالة ، ويزيل كل منهما كفه بعد ثوانٍ معدودة محاولاً ستر مشاعره تجاه الشخص الآخر، واخيراً تم رفع الراية الموحدة بفضل ايدن وعم السلام دون اي خسائر تذكر..
>>حسيت حالي بالحرب العالمية !

وما هي افضل شخصية؟

طبعا ايدن!
- ما هو رأيكم في البارت بشكل عام؟
روعة استمري بابداعك وتألق
ما عدا المضارع والماضي»

والان دمتي بود
التوقيع

و0

التعديل الأخير تم بواسطة AkiRa919 ; 09-25-2014 الساعة 08:51 PM
A K I R A غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2014, 05:03 PM   #298
عضو نشيط جداً
الحاله: ......
 
الصورة الرمزية احباب فاطمة الزهراء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
العضوية : 891793
مكان الإقامة: العراق الجريح
المشاركات: 1,451
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 880 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2795 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 19082515
احباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond reputeاحباب فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute
السلام عليكم

اناجييييييت
ياهلا ومرحبا فيني

احم احم

البارت كان رائعا وووووو......

لااعلم ماذا اقول ^45^

لست جيدة في الردود لاسيما على المبدعين امثالك

اووك نروح للاسئلة
- رأيكم بالمعركة الاولى من الحرب الباردة؟

حلوة واكثر شي عجبني لما تصافحا
- رأيكم بالشخصية الجديدة "تاتسويا"؟
صورتة عجبتني بس حسيتة شخصية باردة
هو افضل مقطع في هذا البارت؟ وما هي افضل شخصية؟
اكثر مقطع عجبني رادو يتعاركون بالصالة او هييك شي افضل شخصية
اسفة ماحفظت اسمائهم بس عجبتني هاي ايمي او مدري شو اسمها
هو رأيكم في البارت بشكل عام؟
حلووو كتيييير

وتقبلي مروري

التوقيع
السلام على ائمة البقيع ولعن الله من هدم قبورهم
احباب فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2014, 05:27 PM   #299

الحاله: هنآك من يحبّك وينتظر أن تنتشليه من الظّلآم
 
الصورة الرمزية الغزاله الشقيه
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
العضوية : 890719
مكان الإقامة: الارض العزة والشمووخ (فلسطيين )
المشاركات: 23,186
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 8000 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 13632 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1153222597
الغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond reputeالغزاله الشقيه has a reputation beyond repute
السلام عليكم
كيفك عزيزتي
الرواية كلها وعم تحلى اكثر واكثر عنجد
التشوقت كتير في اخر البارت وخصوصا لما اعرفت انو ماكي هي حارسة ايانو
حبيت شخصيتها شكلها قوية وجادة

وحمستيني اكثر واكثر لما اخر مقطع قلتي انها جريمة قتلل

والان مع الاسئلة
- رأيكم بالمعركة الاولى من الحرب الباردة؟
هههههه جميييلة جداا اتوقعت انو يضربوا بعض ويبدو في شعورهم
وكنت حابة انو هيميكو هيي يلي تقترح انو يكونوا مع بعض في قاعة اللعب يعني هيك كان جاي على بالي كانت راح تكبر بعيون الطلاب
- رأيكم بالشخصية الجديدة "تاتسويا"؟\
حبيتو كتيير شكلو مرح وبحب المفاجئات
- ما هو افضل مقطع في هذا البارت؟ وما هي افضل شخصية؟
يا ربي ليش رين وناتسومي مش في هاد البارت وناتسومي مش مبينة وهي في سكن الطالبات
خلينا بالسؤال افضل مقطع \
(مدت كفها لقبضة ايدن المعلقة في الهواء بعفوية، محاولة اخذ القلادة، فاعاد ايدن قبضته لأسفل وهو يقول منجذباً لملامح هيميكو البريئة:
- دعيني اساعدك في وضعها..
اتخذت سفينة الاحراج من وجه هيميكو مرسى لها، فظهر الاحراج جلياً على ملامحها:
- لا داعي لذلك ساضعها بنف..
فاخرستها حركة ايدن المباغتة حين تقدم منها وطوقها بيديه، حتى وضع القلادة بخفة حول عنقها وردد بصوت ساحر:
- لقد انتيهت.. الن تشكريني؟
تملك الخجل كيان هيميكو التي لم تعد على هذه التصرفات فقالت بصوت هامس:
- اريقاتو.. (شكراً)..
فطرق مسامعهما صوت شهقة عالية، دمرت الجو المشحون بالعواطف:
- كيف تجرؤ على خيانتي ايدن-تشيي..!!
فيهرع ايدن نحو صاحب الشهقة والذي لم يكن سوى هيكارو ملوحاً لهيميكو، وقام بلف ذراعه حول كتف هيكارو وتمتم بغضب:
- لا تسبب لها المزيد من الاحراج ايها المغفل..!
- وما شأني ان كنت انت من بدأ باحراجها..!
ويخرج لسانه ويهرب من غضب ايدن الذي قام باللحاق به وهو يتذكر ما حدث قبل قليل، يال غباءي كيف حدث هذا، هل كنت اعتقد شيراتوري واحدة من معجباتي، تمالك نفسك ايدن..! )
كاان حلو ككتيييير وافضل شخصية ايدن

- ما هو رأيكم في البارت بشكل عام؟
رائع وجميل
لكي مستقبل باهر في كتابة الروايات اتمنى اك مزيد من التفوق
في اامان الله وحفظه
التوقيع
الغزاله الشقيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2014, 05:49 PM   #300
http://www.arabsharing.com/uploads/154275534458471.gif
الحاله: دخول متقطع ~_~
 
الصورة الرمزية الامبرطورة♥
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
العضوية : 890735
مكان الإقامة: اعيش في المنزل
المشاركات: 52,261
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5208 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4264 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
الامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond reputeالامبرطورة♥ has a reputation beyond repute
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
عارفه اني نورت بزيارتي >>>> ياللثقه
خخخخخ
وووووووووووووووااااااااااااااااااااااااااااااااااااااووووووووووو

البارت روعه كولش جميله وحلوه وشيقه كل بارت أحلى من الثاني

تسلم أيدك أختي ع البارت الـــــروعــــــــه
حب7حب7حب7حب7حب7
راااااائــــــــعـــــة وموفقة تسلم اناملك الرائعة جــــــــــــــداااااااااااا
حب8حب8حب8حب8حب8حب8حب8

الاسئلة:

- رأيكم بالمعركة الاولى من الحرب الباردة؟
جميل

- رأيكم بالشخصية الجديدة "تاتسويا"؟
جيده

- ما هو افضل مقطع في هذا البارت؟

انتصبت كارين والتي كانت تجلس مع بعض الفتيات من السنة الثالثة تاركةً كرسيها المريح، لتهتف بلكنة منفعلة غاضبة:
- ستندم على فعلتك ريوتا..!!
واشارت الى باب القاعة بسبابتها وصاحت وهي تعلن الحرب:
- فلنستعد ما هو لنا فتيات..!!

بدأت الحرب الطاحنة، وكارين حشدت اكبر عدد من الفتيات من ضمنهم اليس وميكوتو التان قامتا بجر ايومي وهيميكو معهما، وبعد اتمام تشكيل الجيش الزهري، سارت الفتيات الى قاعة اللعب في الطابق الثالث من المسكن، دخلت كارين بهجوم ومقلتاها تجوبان القاعة بحثاً عن قائد الفريق الآخر، يوكيمرا ريوتا:
- ريوتا ايها الجبان اظهر نفسك..
ظهر ريوتا من مخبأه على حد قول كارين، واصابه الهلع، ليس من نظرات التحدي القاتلة التي تلوح في عيني كارين انما من عدد الفتيات الكبير، وتلفظ محاولاً التماسك:
- ما هذا الازعاج.. الم نخبركم ان القاعة محجوزة اليوم..!!
تدور كارين حول نفسها شبه دورة وتتظاهر بالبحث عن ريوتا لتقول باستهزاء:
- كانني اسمع صوتاً.. لكنني لا أرى احداً هنا..
وتصوب مقلتيها نحو عيني ريوتا مباشرة كالسهم الذي يخترق ما امامه بتحدٍ، فيبادلها ريوتا النظرات ذاتها، ولو كانت النظرات تحرق لاصبح كل منهما رماداً، دنا ريوتا من كارين القطة الشرسة، والصق جبينه بجبينها ليقول بلهجة ساخرة مكتفاً يداه:
- ايما وا (الآن).. هل يمكنك رؤيتي؟..
تضاربت المشاعر بداخل كارين، كيف له ان يقترب منها بهذه الطريقة، وتحولت ملامح القطة الشرسة الى قطة مذعورة، لتبتعد فارة وهي تدفع بريوتا حتى لا تفضحها عيناها التان اذعنتا لمشاعر الاعجاب لتظهر جلية في نظراتها، وصاحت في محاولة لتعيد لونها المخطوف:
- ابتعد ايها المجنون..!
فتعيد ابتسامة الانتصار تشكيل ملامح ريوتا الذي تلفظ بسخرية:
- يبدو انه لا حاجة لكِ لزيارة طبيب العيون.. فأنتِ تستطيعين رؤيتي الآن..!
وتتعالى صوت الضحكات الساخرة من قبل الفتيان، فتوجه كارين سبابتها لريوتا بتحدي وتقول بصوت مهدد:
- تلاعبك بالكلام لن يفيدك في المماطلة.. خذ اتباعك واخلوا المكان حالاً..!!
رمقها ريوتا بطرفي عينيه باستصغار، وازاح بناظريه عنها ليوجههما نحو الفتيان ويصيح:
- هل سمعتم شيئاً شباب؟
فيصرخ الفتيان بصوت واحد ساخر:
- لا..!
فيكمل ريوتا بتسلط:
- عودوا الى مسكنكم.. فلا زال امامنا
واخذ يعدد باصابعه محاولاً استفزاز كارين:
- بطولة بليارد وبولينج وشطرنج.. حتى ننهيها..
انفجر البركان اخيراً، وتقدمت كارين الغاضبة نحو ريوتا الذي اجاد التلاعب باعصابها، وقالت بدهاء:
- تريد منا ان نعود؟ اهزمني في منافسة بولينج اذاً..!
لم يستطع احد انتزاع بطولة البولينج من كارين الى الآن وهذا ما دفعها لاقتراح المنافسة بثقة، اطلق ريوتا ابتسامة صغيرة تكاد تظهر انهازمه من الآن، ليلاحظ الجميع تردده وتبدأ الفتيات بالهتاف معاً:
- منافسة.. منافسة.. منافسة!
وفي هذا الوقت داهمهم صياح ايدن الذي دخل القاعة بحثاً عن هيميكو:
- ما هذا الهراء..! مالذي يحدث هنا..؟!
وكأن شلال غضب ايدن انصب على الجميع ليخرسهم فعم الهدوء القاتل، واخذ الجميع يترقب ما سيصدر من ايدن الذي تقدم نحو كارين وريوتا وتكلم بلهجة موبخة:
- في اي مكان نحن الآن..؟
فيجيبانه معاً وبسذاجة:
- في قاعة اللعب ..!
وهذه المرة يوجه سؤاله لريوتا:
- هل نحن في جزء من مسكن الطلاب؟
- لا..
ويوجه بنظره لكارين ويقول:
- هل نحن في جزء من مسكن الطالبات؟
- لا..
ويكمل كلامه زاجراً:
- يبدو انكما تعلمان جيداً ان المكان مشترك بين المسكنين.. اعملا بقانون قاعة اللعب والا سيتم اغلاقها نهائياً..!
فتتقدم كارين نحو ايدن لتمسك بيده وتقول محاولةً استعطافه:
- هم من بدأوت وسيطروا على قاعة اللعب..!
فيصب ريوتا نظراته المستاءة على يد ايدن، بينما يحاول ردع مشاعر الغيرة التي تكاد تزيح الستار عن مشاعره الحقيقة تجاه كارين، فيقول متمالكاً لنفسه:
- ماذا ايدن.. هل ستتعاون مع الفتيات ضدنا..
فيبعد ايدن يد كارين عنه ويقول بوعيد:
- يوروساي.. (اصمتا).. يبدو انني سأضطر لإغل..
فيقاطعانه ريوتا وكارين:
- ايي وا يو.. (حسناً حسناً) سنفعل كما تريد..
وتعلوا نظرات الانتصار ملامح ايدن:
- تصافحا اذاً..
فيتصافح الاثنان مرغمان حتى لا يتم اغلاق الصالة ، ويزيل كل منهما كفه بعد ثوانٍ معدودة محاولاً ستر مشاعره تجاه الشخص الآخر، واخيراً تم رفع الراية الموحدة بفضل ايدن وعم السلام دون اي خسائر تذكر..


- وما هي افضل شخصية؟
هيميكو و ايدن
حب6
- ما هو رأيكم في البارت بشكل عام؟
جداااااااااا ررررااااااااااائـــــــــــــــــــــــــــع


اختي الغزيزه اتمني لكي المزيد من التقدم احبكي في الله

في امان الله عزيزتي
الامبرطورة♥ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دفتر الآيآآم -LILI- حواء ~ 49 10-08-2011 07:45 PM
ملآك .. و فستآن الآحلآم .. سمسمة محمد أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 13 08-31-2010 02:15 AM
{..مدينة الأحلآم..} مَنفىّ ❝ شعر و قصائد 9 06-11-2009 08:03 PM


الساعة الآن 05:44 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011