ماذا قال مؤسس علم التنمية البشرية عن الرسول صلى الله عليه وسلم .. !!

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام الإسلامية > نور الإسلام -

نور الإسلام - ,, على مذاهب أهل السنة والجماعة خاص بجميع المواضيع الاسلامية

Like Tree38Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-27-2012, 09:21 PM   #1
عضو فعال
الحاله: اى ربى رضيت بقضائك
 
الصورة الرمزية خادمة الدين
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
العضوية : 816497
مكان الإقامة: بلد ذكرت فى القرآن خمس مرات......
المشاركات: 148
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 136 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 182 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 87
خادمة الدين will become famous soon enough
Question ماذا قال مؤسس علم التنمية البشرية عن الرسول صلى الله عليه وسلم .. !!

فى كتاب لمؤسس علم التنمية البشرية - والذي يعتبر أبو التنمية البشرية - وأسمة نابليون هيل في كتابه الذي ألفه في أوائل القرن الماضي والذي أسمه think and grow rich




فى ذلك الكتاب هنري فورد صاحب شركات السيارات العالمية فورد طلب من مؤلف هذا الكتاب - وكان يعمل صحفيا - بأن يدرس الشخصيات الامريكية التي أحدثت تغييرا في حياة أمريكا والعالم ومعرفة الاسباب والعوامل التي جعلتهم يكونون متميزين ومبدعين مقارنة بالاخرين ، فظل نابليون هيل أكثر من عشرين عاما يدرس حياة أكثر من 500 شخصية أمريكية في مختلف المجالات والذين قد أثروا الحياة الانسانية بالابداع والتفوق مثل هنري فورد وتوماس أديسون وغيرهم ثم ألف هذا الكتاب الذي أصبح عمدة في هذا الفن
المهم حينما نصل الي الفصل التاسع والذي تكلم فيه عن التصميم والعزيمة persistence
والتي تعتير من أهم مكونات الشخصية الايجابية الفعالة لم أصدق ما قرات انه يستشهد بحياة الرسول صلي الله عليه وسلم وكان قد قرأ مختصرا عن حياته في مقال نشر في احد الجرائد الامريكية
وتساءلت مع نفسي ماالذي يدعوه الي الاستشهاد في هذا الفصل المهم بقصة حياة نبي ليس هو علي دينه وهو الذي درس حياة أفضل الشخصيات انجازا في العصر الحديث وضغ في اعتبارك أن العالم الاسلامي كان في ذلك الوقت يقع معظمه تحت الاحتلال الغربي فلا الوقت ولا المناسبة ليفعل ذلك
ولكني توقفت ان سيرة الرسول صلي الله عليه وسلم تجعل أي فرد مهما كان مخالفا له في العقيدة أوالدين الا أنه " سيقف خافضا رأسه أمام سيرته " انه الذي حول رعاة البقر الي قادة وساسة للامم من فعل ذلك في التاريخ
ثم حزنت علي تقصيرنا في حق نبينا ان فهذا الرجل لم يعرف عن الرسول الا مقالا في جريدة فكيف اذا درس سيرته وعرف قدره وعظمته أنحن السبب في قله معرفة الاخرين بنبينا صلى الله علية وسلم ؟



الان هذا نص ما كتبه وساترجمه بعد ذلك فلم أجد ترجمة للكتاب والله المعين



THE LAST GREAT PROPHET

Reviewed by Thomas Sugrue

"Mohammed was a prophet, but he never performed a miracle. He was not a
mystic; he had no formal schooling; he did not begin his mission until he
was forty. When he announced that he was the Messenger of God, bringing
word of the true religion, he was ridiculed and labeled a lunatic. Children
tripped him and women threw filth upon him. He was banished from his native
city, Mecca, and his followers were stripped of their worldly goods and
sent into the desert after him. When he had been preaching ten years he had
nothing to show for it but banishment, poverty and ridicule. Yet before
another ten years had passed, he was dictator of all Arabia, ruler of
Mecca, and the head of a New World religion which was to sweep to the
Danube and the Pyrenees before exhausting the impetus he gave it. That
impetus was three-fold: the power of words, the efficacy of prayer and
man's kinship with God.

"His career never made sense. Mohammed was born to impoverished members of
a leading family of Mecca. Because Mecca, the crossroads of the world, home
of the magic stone called the Caaba, great city of trade and the center of
trade routes, was unsanitary, its children were sent to be raised in the
desert by Bedouins. Mohammed was thus nurtured, drawing strength and health
from the milk of nomad, vicarious mothers. He tended sheep and soon hired
out to a rich widow as leader of her caravans.
. When he was twenty-five,Khadija, the widow, looked upon him with favor, and married him.
. For the next twelve years Mohammed lived as a rich and respected and very shrewd trader. Then he took to
wandering in the desert, and one day he returned with the first verse of
the Koran and told Khadija that the archangel Gabriel had appeared to him
and said that he was to be the Messenger of God.

"The Koran, the revealed word of God, was the closest thing to a miracle in
Mohammed's life. He had not been a poet; he had no gift of words. Yet the
verses of the Koran, as he received them and recited them to the faithful,
were better than any verses which the professional poets of the tribes
could produce. This, to the Arabs, was a miracle. To them the gift of words
was the greatest gift, the poet was all-powerful. In addition the Koran
said that all men were equal before God, that the world should be a
democratic state-- Islam. It was this political heresy, plus Mohammed's
desire to destroy all the 360 idols in the courtyard of the Caaba, which
brought about his banishment. The idols brought the desert tribes to Mecca,
and that meant trade. So the business men of Mecca, the capitalists, of
which he had been one, set upon Mohammed. Then he retreated to the desert
and demanded sovereignty over the world.

"The rise of Islam began. Out of the desert came a flame which would not be
extinguished-- a democratic army fighting as a unit and prepared to die
without wincing. Mohammed had invited the Jews and Christians to join him;
for he was not building a new religion. He was calling all who believed in
one God to join in a single faith. If the Jews and Christians had accepted
his invitation Islam would have conquered the world. They didn't. They
would not even accept Mohammed's innovation of humane warfare. When the
armies of the prophet entered Jerusalem not a single person was killed
because of his faith. When the crusaders entered the city, centuries later,
not a Moslem man, woman, or child was spared. But the Christians did accept
one Moslem idea-- the place of learning, the university."

الترجمة

كان محمد نبيا لم يكن ساحرا ولا لغزا محيرا لم يمتلك شهادة جامعية ولم يبدأ في مهمته الي أن بلغ الاربعين
عندما أعلن أنه رسول الله وأنه جاء بالدين الصحيح اتهموه بالجنون والحماقة وألقوا علي ظهره سلي الجذور ووقف في وجهه أهل بلدته مكة وأخذ من أتباعه ممتلكاتهم وبعد أن انقضت عشرة أعوام من دعوته لم يصبه هو وأتباعه الا العقوبة والفقر والسخرية.
وقبل أن تمر العشرة أعوام التي تليها كان محمد قائدا للعرب وزعيما علي مكة ونبيا للدين الجديد الذي محي في طريقه الدولتين الفارسية والرومية وكانت قدرتة التحفيزية تنقسم الي ثلاثة أجزاء قوة كلماته-الصلاة- وعلاقة العبد مع ربه
لم تكن مهنته تنبؤ بذلك فمحمد - صلى الله علية وسلم - ولد لعائلة عريقة في مكة وكانت مكة ملتقي طرق التجاره و مركزها فكانت مزدحمه بشده مما اضطر أهلها الى ارسال أبنائهم ليتربوا عند البدو فى الصحراء و لقد نشأ محمدا قويا يافعا من لبن أم أيمن أمه التى أرضعته و لقد رعى الغنم عندما كان صغيرا ثم عمل فى تجارة أرمله من سيدات مكه وعندما بلغ 25 تزوج من خديجه تلك الارمله التى أعجبت بأخلاقه
ولقد عاش محمد فى الخمسة عشر من زواجه كرجل غنى ومحترم ثم حبب اليه الاختلاء فى الصحراء وفى يوم عاد الى خديجه بأول ايه من القران وبأن الملك جبريل قد نزل عليه و أخبره بأنه رسول الله
تعتبر أقرب الاشياء اعجازا فى حياة محمد هو القران كلام الله فمحمد لم يكن شاعرا و لكن ايات القران التى كانت تتنزل و يتلوها أتباعه أعظم من أى قصيدة شعر يمكن أن يقرضها الشعراء و كانت هذه بالنسبه للعرب معجزه لان موهبة الكلمات لهم هى أعظم الملكات و لذلك كان الشعر هو أقوى القوى لديهم
و جاء القران ليقرر بأن الجميع سواسيه أمام الله وقدم للعالم مبدأ الشورى و أسقط 360 صنما حول الكعبه و كانت تلك الاصنام هى التى تدر التجاره على مكه و كانت السبب من وراء معاداة رجال مكه لدعوته وطرده و معاقبة أتباعه
لقد بدأ اشعاع الاسلام من ذلك الوهج من الصحراء ولن ينطفأ فالجيش الذى يحارب للاسلام يحارب كالبنيان المرصوص و مستعد للتضحيه بحياته دون أى تردد
ولقد دعا محمد اليهود و النصارى للدخول فى الاسلام لانه لم يأت بدين جديد فدعوته تقوم على دعوة كل المؤمنين للدخول فى دين الحنيفيه
و لو وافق اليهود و النصارى الدعوه للاسلام لكان محمد ملك العالم كله و لكنهم لم يقبلوا بذلك فهم لم يقبلوا أصلا
و كان محمدا مؤسسا لاخلاق الحروب فلما دخلت جيوش المسلمين القدس لم يقتل أى فرد لانه على خلاف دينهم و فى المقابل عندما دخلت الجيوش الصليبيه نفس المدينه بعد عدة قرون لم يفرقوا بين الرجل و المراه و الطفل فى القتل و لم يقبلوا بوجود أى مخالف لدينهم !!
التوقيع
خادمة الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 10-27-2012, 10:51 PM   #2
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
العضوية : 869495
المشاركات: 2,665
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2672 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1856 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 32619122
لوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond reputeلوزيميا has a reputation beyond repute




عذرا رسول الله لو قصرت في وصف .......................
‏ فإن جمالكم لن يوصفا ..............
والله لو جمع العباقر كلهم ......................
في وصف افضال له ما كفى............
والله لو قلم الزمان من البداية للنهاية ..............
ظل يكتب ما اكتفى ............
والله لو ماء البحار بجمعها .........
كان المداد لوصف احمد ما كفى ......






‏ عذرا فنحن لا نقدر على وصفك ياحبيب الله
عذرا لاننا لم ننتهج بنهجك كما يحب يا رسول الله
‏ عذرا وماذا اقدر ان اقول وانت النور من حسن وجهك يستحي يا نبي الله
‏ عذرا فدمعي عن محاجره افترق وما استطعت البوح بكل لواعجي يا حبيب الله
عذرا فانت اكرم خلق الله وانت احسنهم وافضلهم واشرفهم وانت النور كل النور
يا حبيبي يا رسول الله



قليل ما ذكرتي وذكر الكاتب
قليل كل ما قيل و ما يقال
قليل كل ما سنقول
‏ قليل جدا على من خلق الكون لاجله
على الذي اسمه على عرش الرحمن وباب الجنة قبل ان يخلق ادم عليه السلام وكان اول ما قرأه
‏ صدقيني اقل من ما يمكنني ان افول بانه قليل
‏ فسبحان الذي اكرم البشرية بنور وجهك يا محمد
التوقيع


اللهم انصرهم وثبت اقدامهم واربط على قلوبهم وانزل السكينة عليهم واثبهم فتحا مبينا واجعل لهم من لدنك سلطانا وليا نصيرا
اللهم ارحم شهداءهم وتقبلهم بقبول حسن ونقهم من خطاياهم كما ينقى الثوب الابيض من الدنس وامطر عليهم شآبيب رحمتك واسكنهم فسيح جناتك ...
اللهم انصرنا وارحمنا وغفر لنا ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا يا رب العالمين




تذكر وقوفك يوم العرض عريانا **** مستوحشا قلق الأحشاء حيرانا
والنار تلهب من غيظ ومن حنق **** على العصاة ورب العرش غضبانا
اقرأ كتابك يا عبدي على مهل **** فهل ترى فيه حرفـــا غير ما كان
فلما قرات ولم تنكر قراءته **** وأقررت اقرار من عرف الاشياء عرفانا
نادى الجليل خذوه يا ملائكتى***وامضوا بعبد عصى للنار عطشانا





اللهم أحسن وقوفنا بين يديك
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض
اللهم أجرنا من الناراللهم أجرنا من خزي النار
اللهم أجرنا من كل عمل يقربنا إلى النار
اللهم أدخلنا الجنة مع الأبرار
برحمتك يا عزيز يا غفار
آمــــيــــن












لوزيميا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2012, 12:46 AM   #3
الحاله: الحمد لله
 
الصورة الرمزية أميرة عيون العرب
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
العضوية : 873258
المشاركات: 15,557
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4716 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7375 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 141565714
أميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond reputeأميرة عيون العرب has a reputation beyond repute
شكرا لكى على الموضوع الحلو
أميرة عيون العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2012, 02:15 AM   #4
عضو مشارك
الحاله: بخير
 
الصورة الرمزية اصل الغلا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العضوية : 865487
مكان الإقامة: السعودية
المشاركات: 136
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 65 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
اصل الغلا is on a distinguished road
يعطيك العافيه
التوقيع
هلا والله الي بحبني
اصل الغلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2012, 05:40 AM   #5
مشرف الأقسام الأدبية
الحاله: الحمد لله ...
 
الصورة الرمزية -Ayad
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
العضوية : 869807
مكان الإقامة: العراق
المشاركات: 36,412
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 23739 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 25155 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute-Ayad has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(186)
أضف -Ayad كصديق؟
والله يا خادمة الدين
لا اعرف
ما اكتب
عن موضوعك الجميل
ام على رد لوزيميا
الله اكبر

كيف اكتب بعد هذا الرد الجميل
الغالي الذي كفى ووفى
واغنى واشفى
واخرج ما في الصدور
بل من الاحشاء
الله اكبر

ضليت ابكي
لا اعرف


لي عودة
ان شاء الله
التوقيع




مدونتي بقلمي
ولا اقتبس من احد

http://3rbseyes.com/t384155.html

-Ayad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصف الرسول صلى الله عليه وسلم homeahmed خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 0 10-16-2010 04:41 PM
قصص عن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) عمر صلاح الدين نور الإسلام - 3 09-11-2009 11:03 AM
مع الرسول صلى الله عليه وسلم حقيقة لا خيال نور الإسلام - 2 02-14-2009 10:27 PM
نسب الرسول صلى الله عليه وسلم السرالعجيب نور الإسلام - 1 11-14-2008 10:51 AM
صبر الرسول صلى الله عليه وسلم امل مجروح نور الإسلام - 4 08-21-2008 09:05 PM


الساعة الآن 10:49 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011