أنتَ فخرنا :: عالَمي المَمْلوءُ نُور ! - الصفحة 48

 

 

 

-

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree361Likes
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-27-2015, 04:14 AM   #236
فخر روايات انمي/زنوبيا
الحاله: " أرِحنا بها يا بِلال "
 
الصورة الرمزية imaginary light
 
تاريخ التسجيل: May 2012
العضوية : 860880
المشاركات: 43,103
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 12613 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5523 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
imaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond reputeimaginary light has a reputation beyond repute




مرحبا أحبَّتي
أعلم أني أكثر من متأخِّرة
أستميحكم عذرًاو0
.
أودُّ التَّنويه عن أنَّ هذه الرواية أحداثها ببالي منذ بدأت بإدراجها،
فلا علاقة لي بأي تشابه قد تلحظونه بين بعض الأفكار لدي،
و بين الأفكار في الموسم الجديد للقصة الأصلية( ناروتو )
.
"مُرتفات الأهوال" مكان اخترعته يقابل "غابة الموت"
.
كل النصوص بالخط المائل هي تذكُّر
.
.
.
ch 7

قاطعته بدمدمة تهديديّة ,و قبضتها جاهزة لتفتيت أسنانه مِن فكِّه , حيث لم تعد نواياهُ مُتوارية :
-أصغِ ياهذا, فلن أُكرّر! حدُّك- هنا -إيّاك-و التّجاوز

لمْ تتوقّع وقاحةَ تقدّمِه للأمام , فتراجَعَ جذعها ببداهَةٍ -قليلاً فقط- مع كلماتٍ خبيثة فوّرت الدّماء في رأسها:
-مَن سيمنعني ...عن التّجاوُز؟؟

أتاهُ الجواب ...لا,ليس من قبضتِها....

فهنالكَ مَن تقحَّم المكان فجأة بركلة متطاوِلة, دافعًا كينوراما بعيدًا عنها و إلى الأرض!
سِفلُ حذائه يدهس وجنةَ التَّعِسِ بإهانة واضحة.
.
شدّد على كلامه - محافظاً على نبرته الخَفيضة- بينما ذو الشعر البني يعتصر في محاولة للنهوض:
-ابنة عمّي قبلت صداقتك تعطُّفًا-ليس إلاّ-فلا تأخذ مجدك ...

صمتُ ثوانٍ تبسّمَ بعده صاحب اليد العُليا-أو القدم- بعبوس , و لا زال يضغط وجه عدوِّه .

-هذه المرة لن أُوذيَك أكثرَ ممّا تأذّت كرامتُك. احذَرْ مِن إزعاجِها بعد الآن. أوه, ولا تفكّر بالاعتذار منها ثانية,فهي لن تقبل.

بهذا استدار سائرًا في غير اكتراث لوَعيد بلا قيمة:
-كم أكرهك!ذات يوم سأقتلك!تذكّر ساسكي
:
:

في انتظارها الصّباحي لنيجي سينسي، تمامًا في الرّقعة السَّهليّة التي شهدت كلَّ ذلك قبل قُرابةِ عامَين ؛تذكَّرت ميكوتو صدمتها, إذ راحت تُنقِّل البصر -حينذاك- ما بين قبضتِها و الظّهرِ المُستقيم الماضي قُدمًا، غير عابئة بأسئلة الزّملاء عمّا حصل, وقد عادوا -وقتها- من شلاّل وادي النّهاية ، فتسمَّروا مستغربِينَ حيث كانت و ميناتو , قريبًا جدا من العدوَّين.
.
تبسَّمت لنفسها عابِثةً بإزارِها الخُزامي المُحاكي لونَ ربطة واقية الجبهَة،و المنتَهي عند الرُّكبةِ ،ليُطِلَّ أسودٌ يستُر السَّاقين حتَّى كاحِلَي قدميها الحافيَتين. رنَّ اعتِراضُها الدَّفاقُ في بالها :
"مهلا! كنتُ سألقِّنه درسًا! ليس مِن داعٍ لإلغائي هكذا ".

عدَّلتْ مِن وضعِ سُترة التشونن الخضراء، يَلوح مِن تحتها مزيدٌ من السَّواد ، و نبرة ساسكي الأصغر تجيب بممللٍ- من الماضي
" إلغاؤكِ؟ أحقًّا؟؟ "
ضحكت وحدها - مع ضحكات الآخرينَ الغابرةِ ّ-
فهذا نفس الشابّ الذي أخطأت أمُّه يومًا حين أوصته بميكوتو على الملأ فعلَّق جهرًا دونما حرج عن كونها تستطيع حماية نفسها بيمناها, بينما تضفر شعرها باليسرى!!
.
تشاغلَت عن الإبحار فيه ترفُّقًا بخفقاتِ قلبها ، فالتفتت بذاكرتها إلى تسويو حين أخذت بذراعها و ذراعِه ليلتَها ،سائرة بينهما لتفضَّ الموقف برِفق مَرِح...و تزيلَ السِّتار عن خلجاتها دون قصد
_

تمشّيا برفقة السينجو في الوسط و هي تمازحهما ،
فردّد ساسكي بيأس:
- و إذًا يوجد هزلٌ أتعسُ من تخريف مينو
-ميناتو يخرّف!؟ اعترفْ أنّك لَم تقُل هذا لولا الغيرة مِن كونهِ أمنيةَ أيّ فتاة ...
أسكتَت نفسَها بعضَّةٍ على الشفة السُّفلى, بعد كلّ الشّاعريّة في صوتها, و يدها تتلاعب بخصلة مِن شعرها ,بينما نظر كلاهما نحوَها بإدراك.أخفضت رأسها و بسرعةٍ مرتبكةٍ حاولتْ:
-لَمْ أقُل شيئًا
ساعدها ساسكي بفتور وهو يفلت ذراعها و يحثُّ الخُطا:
-لَم أسمَع شيئًا
-أمَّا أنا فأطالبكِ بالتَّفاصيل، انطقي !
-اخفِضي صوتك ميكو!. هيه ساسكي... عِدني بألا تخبره
لَم يلتفتْ وهو يجيب :
-أخبرُ مَن؟ بِمَ؟

_

رفعت رأسها تبحثُ ما بين غيوم الخريف الحانية عن ملاذٍ، وقد فردت ليلَها المضفور لتتخلَّله أرواحُ الصَّباح فتماوَجَ بمَرح ، ما عكستهُ تقاسيمُهاةالتي تجمَّلتْ بمسحة ألم، فعلى ذِكر إزاحة السِّتار عن المشاعر...لا بدَّ أن يخطرَ انتظارُها لميناتو و ساسكي الأصغر ،غير بعيد عن شلال وادي النِّهاية بعد يومٍ مِن تهزِئة كينوراما، حيثُ لَم تنتَبِه إلاو سيراني الرِّماليَّة تهبط مِن وثبة رصينة، و تتكتَّف منتصبة أمامها.
الغيظ الطَّافح مِن عينيها..فَحيحُ التَّأنيب لعدمِ مقاطعةِ ساسكي ...
و أشياء أُخرى لا تُنسى حقًّا

_

- أفتقدُ ما تبقَّى لديكِ من صواب!
لم نعد صغارًا لنختصم،أين المشكلة؟؟

- كلُّ ما في الأمر أنَّك خصمتي- للأسف-فلا يعجبني أن أراكِ تهينين ذاتك برفقته
-محاولة بائسة لاستفزازي ...كأنَّك تتمنَّين أن أقاطِع ابنَ عمّي.
فقدت سيراني هدوءها بعد ذلك التهكُّم فهاجمت :
-و كأنَّك متشبِّثة به ! أنت تحبِّينه فلا تُنكري.
بنفاذ صبر أجابت :
-نعم!! أحبُّه !حسنٌ؟!
- أكرهك!ساباكو-كيو

_

أطرقت تتفرَّس بقدميها و قد رجع إليها ذلك الشعور المخيف بالتُّراب يغمرهما متسلِّقًا.
هي لَم تهتمَّ وقتَذاك بأنَّها وسيرا كشفتا إحساسهما ...
الحبُّ و الغيرة.
كانت فقط تريد فكاكًا من أذرُعِ الأديمِ التي ثبَّتت ساقَيها أرضًا.
كادتْ تُدفَن حيَّة في كفن الرِّمال رغم محاولات متخبِّطةٍ للتَّخلُّص من التُّراب المُتَصلِّب ؛لولا وصول الشّابَّين و إمساك ذِراعيِّ الأميرة كَي تفقدَ السَّيطرة!!
.
لَم تتعاطف وقتَها تجاهَ حمراءِ الشَّعر حين نعتها ميناتو بالجنون مصدومًا تمامًا ،ولا حين اتَّهمها ساسكي الأصغر بخيانة الأوراق، ولا حتى حين سألها بقسوة
" لِم تعيشين بيننا أساسًا؟ "

كانت فعلاً تتذوَّق نكهة الخيانة حين أشاحت برأسها عن فتاةِ سونا، أثناء شرحها السَّريع حول زوال الشَّلل المؤقَّت مِن تأثير تلك الهجمةِ؛ بعد أيام قلائل .
الاعتذارُ بعدها -على اقتضابه- أظهر ندمًا فاتَ أوانُه.
هي ليست الخطأة الفادحة الأولى، فأي تأسُّفٍ كان ليشفي ما اقترفت سيراني؟!
.
باغتتْ معصمَها قبضةٌ حانية القوَّة، شَدَّتها فانتشلتها من الهموم...
بتعثٌّرٍ تملَّصتْ مِن هُجومٍ مَوزون ، و بابتسامة متحدِّية واجهت
الرَّجلَ ذا الشَّعر الطويل، و العينين الأبويَّتين اللتَين لا انتهاء لعمقهما.

-صباح الخير ،سينسي...لَم تفاجِئني حقًّا
-صباح النّور يا كذَّابة ...أسارحةٌ أنت؟

مُتفهِّمًا بدا أكثرَ منه لائمًا.
نيجي يعرف تعلُّقها بتلميذَيه الآخرَين، الغائبَين منذ عام لأجل امتحان التشونن ،الذي عُقِدَ في قرية الصُّخور هذه المرَّة،
اليوم يرجعان - مُكلَّلين بالنَّصر كما يأمل- فمَن يلومها إن تبعثرَ تركيزها؟!

تَرجمتْ سعادتَهُ الباطنيَّة الغامرة بلهفة :
-سينسي! أتعرف ماهو اليوم؟
-بالطَّبع، ولن أعفيَكِ مِن التَّدريب فقط لعودة صديقَيكِ. غير متوَقَّعٍ أن يصلا قبل الظُّهر و...-
مالبث أن وثبَ بوقار عندما أوشكَتْ تلكمه ، فاشتبكا مباشرة بعد إعلانها الحماسيّ:
- ومن اتَّهمني بالتَّهرُّب؟ لا بدَّ لشيء أن يشغلني حتى حلول العَصر
.
و أخيرًا حلَّ العصر مِن بعد تدريبات ما تقاعست الصبيَّة عنها يومًا. إن كانت "مُرتفعات الأهوال" في قرية الصُّخور قد اعتركت ساسكي و ميناتو فقد أبَتْ ميكوتو إلاَّ أن تساويَهُما مستوًى .
كم منَ الجهد بذلت خلال العام المنصرم ،بَل ومن قبله! لمْ تكتَفِ بالتدريبات اليومية مع نيجي-على كفاءته- لِم لا، و صديقاها ما اكتفيا؟
ففي الفترة التي سبقت سفرهما إلى الصُّخور؛ كانت قد اكتشفت أنَّ ساسكي الأصغر يتدرَّب مع ككاشي، بينما يتدرّب ميناتو مع والدها، كل منهما يفعل ذلك دون علم الآخر.
مضحكٌ كيف أرادا تغيير أساليبهما عن طريق الاستعانة بمدرِّب غير الهايوغا ، فانتَهيا إلى اختيار أشبَهِ مُقاتلَين في القرية.

هي فقط مَن اختارت سينسي مختلف تمامًا عن نيجي ،ككاشي ، و ساسكي الأكبر.
.
توجَّهت داكِنةُ الشَّعرِ نحو القرية بعد مغادرة أستاذها ، وفِكرُها مُنتَشٍ بكلّ مواقف المعلِّم الثَّاني، استنكاره ،تشجيعه، انفعالاته المتجلِّية بحَّةً محبَّبة ...راحت تَردَّدُ في رأس فاحِمٍ آخَر ،
قد طالَت شوكاتُه بعض الشَّيء فصارت تُضفي توَحُّشًا على الإطلالةِ السَّمراء ، للشَّاب المفتول الواقف هناك في مكتب قائد الشُّرطة- مُلفَّعًا بالرَّمادي -يسترجع هتافات أبيه أثناء نهائيَّات التشونن في قرية الصُّخور...
اللورد هوكاجي -الوَقور فرَضًا-لَم يكُن قادرًا على التَّماسُك كلَّما برز أحد من كونوها في حلقة القِتال!

كم يحبُّه! ربَّما الآن أكثر مِن أي وقت مضى....
ذاك الزَّعيم العاطفي ، الذي تعمَّد اختيار كلٍّ مِن هيناتا و اينو كآنبو مرافقة له في رحلته نحو ايوا-غاكور ، تلبيةً لدعوة زعيمها لحضور النِّهائيَّات.
من بعدِ غربةٍ وعِرة دامت عامًا كاملا في مرتفعات الأهوال؛
كان مريحًا له و لساسو رؤية الوالدتَين ، حيث رفعتا قناعهما للحظة غير ملحوظة إلا من الابنَيْن .
.
ناروتو اوزوماكي...مكانته في القلب راسِخة ،
كما الهدف لهزيمتِه لا يزال.
أليس لأجله لاحقَ خصم أبيه إلى أن قبله أخيرًا كتلميذ منذ سنتين، بعد نهائيَّات التشونن السَّابقة!
البداية لَم تكُن بالضَّبط مُشرقة.
لقد عانى ما عاناه على يدي "لئيم سينسي" ،
غير أنَّ كلَّ الضَّرب و التَّحطيم الذي تلقَّاه منه لَم يمضِ سُدىُ.

رَونةُ الهدوء و أبوَّة الحزم و غيرها الكثير من التَّفاصيل جعلت ميناتو يتعلَّق بقائد الآنبو،لدرجة أنَّه توَجَّه مباشرة نحو مكتبه -ما إن وصل كونوها- فأهملَ اليد الممدودة بمصافَحةٍ ،معانقًا صاحبها....
و الذي غادرَ منذ قليل مؤتمِنًا إيَّاه على المكتب.
.
أطلَّ مِن النَّافذة سارحًا مع حِسٍّ غريب بالمسؤوليَّة ،
إلى أن أتاه نداء :
- ميناتو! أهلا بعودتك.
توجَّهت عيناه للأسفل نحوَ القامة النَّحيلةِ المَكسوَّة بزي قتاليّ قاتمِ الخُضرة...
للحق لَم يرِفَّ قلبه لرؤية ذاتِ الشَّعر النُّحاسي.
غير أنَّ الفتور المُعتاد مِن صوتِها تمشَّى فيه دِفء،
و الفيروز الجامد في مُقلتَيها تألَّق بالتماعٍ،
فلَم يستطِع خذلان سيراني، لذا لوَّح مُجبِرًا ابتسامتَه على الظُّهور:
- أهلا بأميرة سونا
.
أطرقت الصَّبيَّة الغَرَّاء لِوهلة ، فنبرة صوتِه الأجشِّ هي ما خذلها.ذكَّرت نفسَها سريعًا
~تستحقِّين ذلك، كدتِّ تقتلين صديقته الغالية
و مِن ثمَّ ربَّما ...فقط ربَّما... خدَشْتِ شبيبَتَه.مينو الذي لطالما رأيتِه مهرِّجًا طفوليًّا معتوهًا لن يسمح لكِ إلا أن تحترمي شخصَه.

منذ خطأتها اللا مغتَفَرة بالقرب من الشَّلال وميناتو لا يتكلَّم إليها إلا للضَّرورة القُصوى...حتى أنَّه لَم يكُن بالضَّبط
دافئًا حين ذهبت بنفسِها لتوديعه لدى مغادرَته إلى قرية الصُّخور قبل سنة .
لكنَّه لَم يُرِد ذَلَّها الآن، فقد ندمَت على تفريطِها بشخص جميل مثل ميكوتو... لدرجة أنْ عاقبَت نفسَها حين لَم تتقدَّم لامتحان التشونن هذه المرَّة، كما أنَّها لَم تقصِد إيذاءَه،
لذا سألها مِن مكانه:
-هيه! أحصل و أقنعتِ "اللَّذين في بالي وبالك" برفضِ كِلَينا ل"تلك المسألة"؟
تشكَّرتهُ في عُمقِها قبل أن تردَّ:
-عبثًا حاولت، فقد أحجَما عن الحديث منذ أن نهرَهما
‏"مَن تعرفُه" عن النُّطقِ بكلمة مِن بعد"ذلك الموقف"

-حسنًا ،ضعي ثقتك بذاك"الذي أعرفه" أنا متأكِّد أنَّه لَن يجبرنا على ما نكرَه .

لَم تفكِّر طويلا ،رافضةً الاعتراف لذاتِها بكون كلمته الأخيرة قد وخزتها !
ختمتِ اللِّقاء بهزَّة مؤيِّدة مع ظلِّ ابتسامة ، ولوّحت له قبل أن تمضي ،مُلاحَقة بنظراتِه الحياديَّة.
لو حصلت حواريَّتهما هذه قبلَ محاوَلتها قتل صديقته، لَكان انتشى مِن التفاهُمِ معها بالألغاز؛ مضحك مُبكٍ أنَّ تفاهمَها و إيَّاه ما هو إلا حولَ شجبِ كليهما ل"الزواج السِّياسي" الذي أبى المستشاران الكلام عنه، بعدما نهاهُما ناروتو عن ذلك...مِن بعد ما حصل
_

بعد أن رأى الوجهَ المجنون لسيراني عند وادي النِّهاية ، لم يرتح للقائها لدى أبيه و معه المُستشاران .
فهِم أنَّها كانت قد سألت الهوكاجي عن سبب وجودِها في كونوها.
قبل أن يسأل عن علاقته بالموضوع ليُستَدعى؛ أجاب هامورا شارحًا عن الزِّيجة المُنتَظَرة، و قبل أن يجد وقتًا ليُحرَج... قهْقَهَتِ الأميرة القرمزيَّة كما لو أنَّها سمعت نكتة!

عند انتباهِها لوجوم الزَّعيم أوقفت نفسَها، مغطِّيةً فاها بحركة راقية و عيناها تنتقلان إليه هو باعتذار.
هذه المرَّة سبقَها و الجميع مُتضاحكًا:
-لم أعلَم أنَّ الحكيم هامورا خفيف الظِّل هكذا....مهلا لحظة، تبدو جادًّا...دعني أضحك حتى الموت إذًا!
- المسألة جدِّيَّة أيُّها اليافعان ، إنَّها مسؤوليَّة ...
- و لستُ أهلاً لها... جِدوا غيري ليكون دمية بأيديكم
بتظارُفٍ قاطعَ كوهارو الوقورةَ، و خرج غير عابئٍ بما سيجري خلفَه

_

وجود صديقه الأغلى بانتظاره خارج مركز الزّعامة كان حقًّا ما احتاجَه،سارا وقتها برفقة تسويو التي كانت مع ساسكي.
ظلَّ صامتًا بعد سؤالهما له عن سبب استدعائه .
حين تكلَّم أخيرًا عمَّا حصل في مكتب أبيه؛ غادرتهما تسويو على عجل. تفكَّر الآن بما لَم يهتمَّ به طويلاً حينذاك
~ ما بال تسويو حينها؟؟
غادرت بغرابة...
و كذلك تصرَّفَ ساسو بعدها.تبًّا له و لقرية ايوا معه!
.
تلمَّس ميناتو سُترتَه الخضراء التي نالها ، دونما فخر شديد بارتدائها. مَن يهتمُّ بهزيمته لخصمٍ غير " ساسو القزم"؟!
إذ لَم يتمّ اختيارهما كمتواجهَين هذه المرَّة،
فكان أن تعارك مع كونويتشي في مثلِ سنِّه، في حين هُزِم ساسكي على يد مقاتلة شرِسة أكبرَ منه ببضعِ سنوات،
لولا مساعدته لها لَما حصل على رتبة تشونن.

تذكَّر كيف أنَّ أحد الأثرياء المهووسين كان قد راهن بمبلغٍ ماليٍّ ضخم على فوزالاوتشيها، فأرسل مَن يغدر بالكونويتشي الخصمة - أثناء المواجَهة- حين بدا أنَّها الأقوى .
لو ماتت بأيِّ شكل فهذا يعني فوز مواجِهِها تِلقائيًّا .
لاحظَ ساسو غرابة أطوار أحد "آنبو الصّخور"فنبَّهها سرًّا
و هكذا لَم يتمكَّن منها القاتلُ المأجور المتنكِّر بزي الشرطة.
.
- ! مينو ! أهذا حقًّا أنت!!
انتزعتهُ الصَّيحة الحادَّة الفُجائيَّة من شروده!لَم يبقَ أحد من المارَّة إلا و انتبهَ معه إلى ميكوتو التي وثبت مِن فورها نحوَه .
مباشرة بلا مقدِّمات شدَّته بوجنتيه و فعل الشَّيء نفسَه لها بينما تسابقا بالكلام دفعة واحدة:
-اشتقتُ إليكَ حقًّا!
-لن تصدِّقي كم افتقدتُّكِ!
-واو! لَم تعُد مخلوقًا بلا معالم معيَّنة
-و انظري إليكِ!أقلَّ قُبحًا مِن أيِّ وقتٍ مضى

كادت تدلفُ المكتبَ من النَّافذة فمنعها فورًا:
- والدكِ أوصاني ببقاء المكان على حاله. ممنوعٌ دخول أيٍّ كان.
أحبَّت اختباره فتلاءَمت:
-أنا حالة خاصَّة،سيعاقبك مالَم تُدخلني .
-الأمانة هي الأمانة، فليعاقبني!

شعرت بالفخر، و لَم تمانع الجلوس و الحديث على الحافة مواجِهةً للخارج جانبيًّا، بينما شاركها مجلسَها و كلامَها بهيئته مائلةً نحوَ الدَّاخل. لَم يتركا شيئًا مِن ثرثرتهما...وكان آخِر أخبارِها هو حقيقةً آخر ما تخيَّلَ حصولَه:
خروج ساكورا مِن سِلك الآنبو و اتِّجاهها لإدارة الفريق الطِّبِّي لكونوها!

فقد تمَّ اختيار ميكوتو ضمن مجموعة صغيرة من التشونن، في مهمَّة برفقة قادةِ دوريَّات الشُّرطة، و بقيادة ساسكي الأكبر.
بينما كانوا كامِنين وصل لساكورا استغاثة عبر جهاز الاتِّصال - إذ أُصيبَت السَّيدة تسونادي و تردّى وضعُ الفريق الطِّبِّي-
فلَم تتردَّد بتركِ المخبأ!
.
- أوه يا إلهي... ستطيرُ خواصري...أتخيَّل أباكِ!!
متى أفاقَ..مِن صدمة تخلِّي أمِّكِ عن الآنبو...في سبيل الفريق الطِّبِّي

راحَ يتعثَّر بين عباراته بهَزَقه الذي يحبُّه الجميع.
- أنتَ أيضًا فهمتها هكذا؟ يا للارتباط الرُّوحيّ بينك و بين أبي
تمتمتْ بامتعاض ، غير قادرةٍ على لَومِ والِدتِها حين آثرت العلاج على القتال لحظَة أتاها الاستنجادُ .
-عمومًا هو لَم يُصدَم تمامًا، حيث أخبرها قبل مغادرتِها أنَّه...
قبلَ استقالتَها

- طردها؟!
زفرت باستياءٍ مِن تعبيرِه ، ونبرةُ أبيها تنسكبُ مسيطرة باردة، لتنسابَ رنَّة أمِّها بكبرياءٍ متماسكٍ تَلى شهقة طفيفة...
"-سيِّدة اوتشيها، يؤسفُني قبول استقالتكِ الشَّفهيَّة ، بانتظارِها خطّيَّا، كَي تتفرَّغي بعدها لمهامِّك كطبيبة"
"-شكرًا قائد اوتشيها "

-بدماثة ...أتعرف مايعنيه كون أبي لبقًا مع أحد الآنبو؟
- عمَليًّا؛ هو لَم يكُن كذلك إلا بعدَ اعتبارِها خارجة من الشُّرطة
تجاوزَت مُشاكَستَه وسمحت لنفسِها أخيرًا أن تسأل:
- دعْكَ مِن لباقة أبي. ماذا عن سميِّهِ الأصغر؟...كيف هو؟
-ميت...
جاء دوره لاختبار بسيط، مالبث أن تراجع عنه حين هرب اللون مِن بشرتها دفعة واحدة:
-....مِن الغيظ...فقد فزتُ في معركتي، بينما خسرَ معركَته .
تنفَّست الصُّعداء و همَّت بالنُّهوض فأمسكَ بكتفها ، مُضايقًا إيَّاها مِن جديد:
- هيه، لا تستعجلي لقاءَه. كان يتثاءب طوال طريق العودة، فلا بدَّ أن يكون نائمًا الآن يا عديمة الذَّوق.
غير مهتمَّة باحمرار وجنتَيها الذي ظنَّته بدى؛ بقيَت مكانها بينما تابع بجدِّيّة لأوَّل مرة منذ بداية حوارهما:
-المهم ...ما معنى ذهاب العم ساسكي بنفسه كمترئِّسٍ لفريق ضخم بأفرادِه ؟ إصابة السَّيّدة تسونادي
وحدها حكاية...ماذا حصل للقرية في غيابي؟

:
.
~ هجمةٌ على كونوها؟!

منذ أن افترقَ و اينو عن ميناتو مع أبوَيه في طريق العودة مِن ايوا؛ وهو يَلوب من جرَّاء الفكرة.
حيث راحت أمُّه تروي له أخبار قريته حسب طلبه ، فكان لا بدَّ أن يأتي ذِكرُ ذلك الهجوم الغريب ..
ظلَّ يفكِّر طوال الوقت، حتى هرب بالنَّوم و استيقظ فعاد يفكِّر

_

عثر عليها ليلا !لاحَقها وسرعان مااكتشفتهُ فضاعفت من سرعتها. لَم يتوانَ عن تقفِّي أثرِها بعناد أشدَّ من المرَّة السَّابقة،حين استقرَّت مُتحفِّزةً دونما لهاثٍ ظهر أمامها من خلف شجرة ،
و أنفاسه تكاد تنقطع !
-إنّه أنتَ.
ابتدرتْ بنبرتها اللامقروءة, و الكَهرَمان في عينيها زمهريريُّ النّظرة , فرشقها بنصف ابتسامة:
-الآنسة كونان من "آيمي غاكور"...نلتقي مجدّداً
تهذيب تهديديّ يُفتَرضُ أنَّه غير مريح ،مع ذلك لمس سَكينتها وهي تردِّد:
- تعرف اسمي و موطني،رغمَ عدم وضعي لواقية الجبهة قَطُّ... لديّ مُتَتبِّع مُتيّم
ردّ بمثلِ تهكُّمها :
-كنت على وشكِ معرفة مخبئك أيضًا...أتدرِكين في أيّ مأزق أنتِ؟
لَم يتوقَّع ردَّها بسؤال:
-أيهمُّكَ تنبيهي؟
قيَّد ذراعَيها من الخلف بينما تبخَّرت نسخةُ ظلِّه مِن أمامها:
- بَل يهمُّني القبض عليك. إنَّما لا بأس مِن إفهامك الآن بأنَّ تسليم نفسك للزَّعيم سيكون لصالحك.لديك أمل بالعفو إن تعاونتِ معه و كشفتِ له كلَّ شيء عن الآكاتسكي.
ردَّدتْ باسترخاء دون أدنى محاولة للتَّملُّص:
-كما توقَّعتُ: تسعى إلى نجاتي ،و إلا لأبلغت عنِّي مجتنبًا العناء...أتشعر أنَّك مَدين لي لإنقاذ فَتاتكَ الصَّغيرة في غابة الموت؟
تجاهلَ تعبيرها عن ميكوتو ببرود:
- فَسِّري ما شئتِ كما شئتِ . لستُ في مَوضع شرح.
حرَّرت نفسها بسهولة ، و قبل أن تتوارى ثبَّتته مكانه بغينجوتسو لَم يجد أي فرصة لتجنُّبها:
-ستبقى هكذا لبضعِ دقائق كفيلة باختفائي....

_

كان مدركًا أنَّها ستفلت . ما افتعال القبض عليها إلا فرصة ليكلِّمها دونما كشفِ أوراقٍ قرأتها النينحا الفذَّة على أي حال.
من بعدها-خلال الفترة التي سبقت ارتحالَه إلى قرية ايوا - تكرَّر لقاؤه بكونان عدَّة مرَّات خاطفة ،خارج القرية تحت جنح الظَّلام.
وُجِد بينهما شيء يشبه الثِّقة... حِسٌّ مُتبادَل بكون المقابل لَن يؤذي .لكنَّه توخَّى الحذر دائمًا، فبصيصُ الأمل في الشَّابَّة قد يُخمَد بمجرَّد الإتيان بأي حركة متهوّرة، .
لذا ظلَّ يحاوِل كسبها روَيدًا، و لَم يخبر أحدًا بشأنها.
كذب مَن قال أنَّ الأمرهيِّن، فالآنبو الليليون -و إنْ شعروا بما يُريب-لا يعثرون على كونان لأنَّها ببساطة غير طبيعيَّةِ القوى...
ليس مثله فقد كان يُستوقَف أحيانًا،
و في كل مرة يُترَك و شأنه- صُدِّقت تلفيقاته أم لا .
.
الآن في ارتكائه إلى الشَّجرة وسط حديقة بيته،مُآخيًا للظلام بصمته و زيِّه الكحليِّ؛ تنهَّد متأمِّلا الأعشاب المُصفرَّة ،
تحنو عليها أنوارٌ مُنسابةٌ من المنزل تداعب عتمة الغسق المعانق للسَّماء،و في أعماقه إيقانٌ مشؤوم بأنَّه في مأزق لو عُلِم بأي علاقة تربطه مع كونويتشي الاوريغامي.

لَم يتوقَّع سابقًا أنَّ التَّكفُّل بشأنها مع زميليها سيطول إلى أن تتعرّض كونوها لحركة صريحةٍ لا بدَّ أنَّ الآكاتسكي خلفها.... حتَّى أنه لَم يفهم بعد حكايةَ الآكاتسكي.
يبدو أنَّه لا مجال بعد الآن.سيواجهها بلا حذر حين يراها.
.
احتاج لإراحة أعصابه مِن كلِّ ما ينتظره، فسحب شهيقًا متطاولاً وزفرَه، متَّجهًا بباله نحو فسحة له ....هي استجمامٌ بعيدًا عن المتاعب، تحقيقٌ لهدف لديه بدأ أمنيةً بنفسجيَّة رقيقة .
.
جلس متربِّعًا، بظهرٍ مستقيمٍ مع ذراعين مرتميَتين على السَّاقين
و باهِمَين يلامسان السَّبَّابتين. راحت أنفاسه تتهادى بتؤدة ساعد عليها تذكُّرٌ صغير

_

توارى مع فريقه في مغارةٍ ضمنَ مرتفعات الأهوال،وقد امتلكوا أخيرًا لفافتَي السَّماء و الأرض معًا.
لاحظت تسويو بريقًا منبعثًا من الجدار الصَّخري الباطني ، فراقبَها و مينو بلا اهتمام وهي تحفر بين الصَّخرات بكوناي.
- انظُرا! بلُّورات بمختلف الألوان! أتعرفان ؟لَن أسطوَ عليها كلَّها، فقسم لي و لأمِّي.بينما الآخَر لوالدتيكما ...
تبادلا نظرات عدم فهم فتنهَّدت الفتاة و شرحت :
-ذلك سيُبهجهما ، فنحن معشرٌ يحبُّ الجواهر
ساعدها و صاحبه بسلاحيهما ، فسقطت بلَّورة وحيدة سوداء ، التقطها مفكِّرًا بميكوتو...ستفرح أيضًا وفقًا لكلام السينجو

_

تسويو حقًّا رائعة...ما بال ميناتو ؟!
قطَّب حاجبيه متشنِّجًا و فترةُ ما قبل سنة الامتحان في ايوا
تعاوِده
_

اشتبك مع الشَّقراء بودِّيَّة عند مركز الزّعامة ، بانتظار ميناتو الذي أقبل جَهِمًا ،و سارَ بينهما فتناوَبا سؤالَه عمَّا به.
توقَّف بعد تجوالٍ وكذا فعلا
- لقد هزِأت بي، ساسو !قِيل أنَّها مخطوبَتي فضحكتْ!فقط لأنَّها تفضِّلك.
كأي صديق مخلص ، عندما يجدك في حفرة .....
يكون أوَّل الضَّاحكين:
-لا تكرهني لأنَّني رائع...
و كما الصَّديق أوَّل من يمد يده لإخراجك من الحُفرة:
-ثمَّ مَن البلهاء التي هزأت بك؟ مهلا، لديكَ مخطوبة -بلهاء- و أنا آخِر مَن يعلم؟!

هنا انتبه لوَجه تسويو، و قوارير الشَّهد في عينيها تتعكَّر حزنًا بينما تمتمَت:
-أوه...تذكَّرتُ شيئًا...أراكما لاحقًا شباب
تبعها بنظرات متعاطفة ، ماضيةً تتوشَّح بعزَّة نفسها .
التفت نحو ميناتو لا يعرف ما يقول، و قد شهد توًّا تحطُّمَ قلبَي صديقَيه، ثمَّ استدار باتجاه نداءٍ لاهث رغم النبرة الفاتِرة:
- ميناتو! أخيرًا وجدتُّك
عاد ببصره الى ميناتو بتساؤل فردَّد بسخرية:
- أقدِّم لك "مخطوبتي"
حدَّق به مُستنكرًا فدافع الأخير:
- هيه ! بدأت أنفر منها منذ البارحة !ميكوتو ليست تهمك وحدك، فلا تتفوَّه بأي حماقة، هذا آخر ما ينقصني!
نظر بالاتِّجاه الذي غادرت منه تسويو و قبل أن يلحق بها طبَّ على كتف ميناتو بمراضاة:
-لن أتكلَّم على الإطلاق... ليس معك على أي حال، أيُّها الأحمق


_

~أحمق مينو!
.
بسببه غضبت سينجو اللطيفة التي عادة ما تهدِّئُ الجميع...
فقد عثرَ عليها أمام شجرة كبيرة محطَّمة، جالسةً كطفلة تضم ساقيها المطويَّتين لجذعها . بيدين داميَتَين و وجهٍ مُكفهِر.
تذكَّر كلَّ عبارات المكابَرة التي ابتدرته بها
" أنا بخير ساسكي...الكونويتشي لا تهتزَّ لأمور كهذه...
هو الخاسر على أي حال...فقد حزن على إنسانة...
لا تعيره انتباهًا "
وقتها لَم يملك سوى الجلوس بقربها حتى توقفت عن البكاء ، فذاك تمامًا حالُها هي. تعلَّقت بميناتو الذي لَم يحسَّ بها....
مشغولا بتلك التي كَنَّ لها ساسكي احترامًا إلى أن فعلت ما فعلته.

كان ليتَّخذ موقفًا عدائيًّا من أميرة سونا غاكور لَو خانت أيَّ كونوهيّ ،فكيف وقد طعنت بنت العمِّ الغالية؟!
تململَ في جلوسه و وهو يتذكَّر الخواء في نظراتِ ميكوتو،و
محاولَتَها رفضَ مساعدتَه و ميناتو حين أرادا إسنادَها...
بلا جدوى طبعًا
" لا عليكما، أستطيع المشي"


نعم طبعًا ، فهي الفتاة الخارقة التي لا تحتاج أحدًا...
لا تحتاجه؟!
.
استعادَ فورتهُ الباطنيَّة يوم تدخَّل بينها و بين المعتوه كينوراما...
منظرها وقتَها حين تباعدت لوهلة, تكادُ تُلوى للخلف كغُصن البان؛جعله يفقد التّأنّي ,فلا يترك مجالاً لِسِوى ركلتِه المتطاوِلة, دافعاً كينوراما بعيداً عن الصبيّةو إلى الأرض.
كيف لا و الزَّلّة المُنتَظَرة كانت قد أتَت على طبق مِن ذهب
فمنذ اعتذار الأرعنِ لميكوتو مِن زمان ,و ابنُ عمِّها المُسيطر يترقَّب غلطة واحدة !!

استحضر بتشَفٍّ كم بدا كينوراما حانقًا متحرِّقًا ليهينه بدوره، فهو يفهم سبب اندفاعه بينهما ،لكنَّه أجبَنُ من الجهر بكلمة مُحرجة واحدة.
في حياته لن يستطيع التغلُّب عليه.ساسكي مُنتَهٍ من هذه الحقيقة،التي ارتسمت ابتسامة شامتة الآن ، أخذت تتلاشى و عيناه مطبقتان بحزم
فالماضي لفحهُ من جديد
" مهلا! كنتُ سألقِّنه درسًا! ليس مِن داعٍ لإلغائي هكذا "

لَم يُلغِها يومًا.كل ما في الأمر أنَّ لديه نزعَةً لحمياتها بعيدًا عن الجميع...قريبًا منه وحده .
في هذه اللحظات أمسى مدركًا كم هو جادٌّ بشأنها وكم يصونُها ، حتى من نفسه... لدرجةِ إعطائه اينو الجوهرةَ السَّوداء موكِلا إليها أمرَ تقديمها للصَّبيَّة.
.
تلاشى ضيقه متخيِّلا بريقَ عينيها يُحاكي إلتماعَ هديَّته .استرخت عضلاته و ارتخى جفناه . أنفاسه آخذةٌ بالعُمق و الاعتدال بينما تركيزه على غاية واحدة ...
تحكَّم بطاقته كَي تُفسِح مجالاً لتشاكرا أخرى ، لتذوب في جوانحه و تغمره من العمق فيحتويها بين الحَنايا
بهذا يتوصَّل إلى التقنيَّة التي تمنَّتها ميكوتو يومًا .
.
كما لو انَّها شعرت بالمكان مفتوحًا لها اللَّحظةَ ؛ ملأت بحضورها كيانَه ، وهي لا تزال هناك عندَ الممرِّ الخشبي!
التفت مبتسمًا نحو صوتِ شهقتِها الفَرِحَة ، وهي تسير نحوَه باتِّزان ،خافقُها يندفقُ نبضاتٍ خشيَت أن تسمعها أوراق الخريف فتوصلَها إليه!
- بنتَ العم!
حيَّاها ناهِضًا بينما اغرورقت عيناها بدموع تلألأت دونما انهِمار.
كم ظمأت لتلك الجملة المنعِشةِ بهدوء رنَّتِه الشَّبابيَّة العميقة.
-أكاد لا أصدِّق مرور سنةٍ بدونكَ..و ميناتو!-همهمة ضحكة قصيرة- حتَّى بعد انصِرامِها لا تزال مصرًّا على عاداتِكَ السَّيِّئة.

بهذه العفويَّة دارَتْ على فَيض مشاعرها ،محتميَة باسم صديقها الأسمر، و نبرتُها تتمايَس جَذلى ، حلوةً حادَّة في آنٍ معًا.

لَم يحتج متابعة باهِمِها المُشير إلى الخلفِ-حيث شهدَت أغطيةٌ على مكان نومه -بل ظلَّ جفناه مُسدَلان نحوَها و هو يردُّ الدُّعابة
-بالحديث عن العادات السَّيِّئة ، أما زلتِ مقتنعة أنَّ هذا الشَّيءزينة لحزامك؟
أجفلَت قليلا لإيماءتِه إلى حيث علَّقت الحذاء المتدلِّي من خصرها، ممَّا أعطاه فرصة ليخطفَ ضفيرتها بخِفَّة، كمبادرة تستفزُّ الفتاة، علَّ قتالَها يصرف تفكيرَه عن تغيُّرها للأجمل.
و بدورها أرادت ما يقلب مزاجها قتاليًّا ، فتباعدت عدَّة خطوات أبيَّة ، بينما يدها على حقيبة أسلحتها:
- و إذًا ،عادة سيِّئة أخرى؛ فمهما طالت قامتك و رغم ارتدائك سترة تشونن، لا يفتأ شدُّ شعر الفتَيات يروقك.
بتسلٍّ ردَّدت و أضلعها بالكاد تتَّسع للوِجدان.
اتَّخذ وضعيَّة دفاعيَّة ، بحور عينيه القاتمة تتلاطم حماسًا وهو يكاد يلمح طاقتها تِنِّينًا ناريًّا يتلوَّى مِن حولها...
- لَم يسبق لي سوى شدُّ ضفيرة واحدة...بنت العم.

هو لَم يعرف كم لملمَت من مشاعر ، قبل أن تُطلق أسلحتها ، و تنطلقَ قبسًا ينير المساء الخريفي الحاني ، و يشيع الصَّيفَ في برودة أرجائه

.
__________________
___________
.
و إذًا يا حلوين
ايدي عم تحكني ع تحقيق
.

- مالذي أعجبكم ولم يعجبكم؟
-أي الشَّخصيَّات أثار اهتمامكم؟
-ميكوتو مع سيراني...تعليقكم؟
-ماذا تظنون فيما يتعلق ب سيراني و ميناتو؟
- ساسكي الأصغر وكونان...تعليقاتكم و توقعاتكم؟
-هجمة على كونوها...ماذا بعد؟

تعبت آمل أن تلك الأسئلة ساعدتكم على التجاوب

أنتظركم مع المودة




التوقيع







imaginary light غير متواجد حالياً  
قديم 05-28-2015, 01:26 AM   #237
عضو نشيط جداً
الحاله: SS+NH
 
الصورة الرمزية عاشقة Sasuke
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العضوية : 847226
مكان الإقامة: الكويت
المشاركات: 2,603
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5620 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4088 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 872706
عاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond reputeعاشقة Sasuke has a reputation beyond repute

يا الهي لا اصدق انه فعلا نززززل
يا لايتو كنت منتظرة هذا الحدث التاريخي منذ زمن اشتقنا اليك و الى هذا الابداع
توني اعرف انك وضعتي البارت ! ، حجـــز مع مشاركة اخرى بعد القراءة
متحمســة رق
طيب عندي شوية اسالة كم بارت بيكون بالاسبوع ؟
و هل عندك قصص اخرى عن الساسوساكو بعد هذة القصة ؟ احكي لنا عن مشاريعك القادمة لايتو ؟




التوقيع




It gives me The feeling of LOVE

عاشقة Sasuke غير متواجد حالياً  
قديم 05-28-2015, 03:54 PM   #238
عضو نشيط جداً
الحاله: D O L L H O U S E I see things that nobody else see
 
الصورة الرمزية RoRo Uchiha
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
العضوية : 894294
مكان الإقامة: الاردن
المشاركات: 2,938
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 593 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 599 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 459263166
RoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond reputeRoRo Uchiha has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(21)
أضف RoRo Uchiha كصديق؟
مرحباااااااااااا
وسع وسع
وصلت الاوتشيها.....
هع هع
إحم إحم.....
هاك أشياء كثيرة أريد الثرثرة بها عن الفصل أولها
الحمدلله انك وضعته قبل بدء مرحلة الثانوية العامة...
مع أن موعده حاكى موعد الامتحانات النهائية إلا أنه لا بأس
لم أكن صاحبة الرد الأول لكني صاحبة الرد الثاني جيد
مممممممم
سأحاول بأن أكون صاحبة أول رد في المرة القادمة بإذن الله
إحم إحم
أريد أن أضع بعض التعابير التي خطرت و أنا أقرأ البارت
إحم إحم:
يي يا حراااااااااااااااام تسو
ولي ع آمتي ساسكي الأصغر+الأكبر يؤبروني
أويلي قلبي ميكو و ساكو و كلهم
إحم إحم
أعتذر
لكن أريد أن أعرف ما الذي دار بين ساسوساكو عندما قدمت ساكو استقالتها.....
إحم إحم
لقد تحدثت كثيرا
ننتقل إلى التحقيق:
.
.

- مالذي أعجبكم ولم يعجبكم؟ ............أعجبني كل البارت إلا تأخره و هناك ما استطع فهم شعوري تجاهه <<<غموض البارت في كثير من المواقع>>>> هذا لم أعرف كيف أصف مشاعري تجاهه أكانت اعجاب ام عدم لكن هذا لا يهم الأهم الآن بأن البارت قمة في الروعة......
-أي الشَّخصيَّات أثار اهتمامكم؟ ........ممممممم كالعادة ساسو الاصغر و الاكبر و ميكو بالإضافة إلى مينا أو مينو كما تسمينه و كونان لا أعرف فضولي تحرك تجاه مما تفعله
-ميكوتو مع سيراني...تعليقكم؟ ........صدمت من الآنسة سيراني صراحة....لم أتوقع بأن تصل بها الغيرة إلى هذا الطريق لكني أعجبت برد ميكوتو الصامت عليها كان ذلك أفضل ما قد تفعله ميكو......
-ماذا تظنون فيما يتعلق ب سيراني و ميناتو؟ ......مممم أتوقع بأن ميناتو بقمة السعادة و سيراني بقمة الحزن لكني لا أتوقع بأن يستكمل الزواج السياسي هذا.......
- ساسكي الأصغر وكونان...تعليقاتكم و توقعاتكم؟ .....مممم ربما علاقة ودية حميمة جديدة أقصد بها علاقة تفهم كأخ وأخته أتوقع أن كونان ستذعن لطلب الأصغر منها بأن تسلم نفسها و تتعاون مع القرية عدا ذلك لا أستطيع أن اتكهن بأي شيء .......
-هجمة على كونوها...ماذا بعد؟ حرب النينجا الخامسة أو السادسة إن اعتبرنا أن الحرب التي خاضتها كونوها في قصة خذيني إلى عالم النور هي الخامسة.......
.
.
.
انتهى
.
.
.
صراحة لا أستطيع إلا أن أبتسم كلما ارتشفت من قصصك المبهرة
أحاول أن أصير بنفس اسلوبك لكني لا أستطيع
ياللأسف....
ما شاء الله مبدعة انتِ بمعنى الكلمة ......
تلك الصور الفية المدهشة التي تأتين بها تدل على كم أن من أقرأ سطورها تمتلك روحاً عذبة
أعرف بأنني كثيرة الثرثرة
لكن هذا ما استطيعه عند رؤية مثل هذه الأحرف الثرثرة الكثيرة...
شكرا لتحملك إياي
دمت بالسلامة
السلام عليكم و رحمة الله
أو كما أحب أن أقول دانماً
جانا
أو
سايونارا لايتو-تشان
التوقيع


شكرا لك شيشيكو



التعديل الأخير تم بواسطة RoRo Uchiha ; 05-28-2015 الساعة 04:28 PM
RoRo Uchiha غير متواجد حالياً  
قديم 05-28-2015, 04:19 PM   #239
- وألحِقني بنور عِزكَ الأبهَج .
الحاله: .
 
الصورة الرمزية #كْرِيس
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
العضوية : 871148
مكان الإقامة: BH
المشاركات: 13,052
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 6805 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4535 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1190361198
#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute#كْرِيس has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(129)
أضف #كْرِيس كصديق؟
يااااااه أخيراً
م تتخيلي ساعدتي يوم شفت اسمك ورابط الشابتر
توي من كم يوم عايدة قراءة اعدني وخذيني
راجعة لك بالرد بعد م اكمل اختباراتي
جاري قراءة الفصل
Patroclus likes this.
التوقيع



-
إمنحني قُوّة الضوء يا خالق الضوء،

امنحني صبر الأمس على البقاء حيّاً في هذا اليوم يا خالقَ الأمس!

#كْرِيس غير متواجد حالياً  
قديم 05-28-2015, 05:53 PM   #240
يتيمةة !
الحاله: اآلحياةة قصصيرة جدا ، فابتسسموا و
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
العضوية : 828664
مكان الإقامة: •♫KSA >3
المشاركات: 55,912
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 13976 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 10854 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 241675366
Tranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond reputeTranks ♥ has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(449)
أضف Tranks ♥ كصديق؟
واخخيرر
لي للعودة للرد بعد قراءة الشابتر
التوقيع


لأَننَا نُتقِنُ الصَّمتَ
حَمَّلُونَا وِزْرَ النَّوَايَا ~!!

.
.
##

Tranks ♥ غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خلفيات وصور للمسن 2012 , احدث خلفيات وصور للمسنجر , خلفيات وصور حديثه هبه العمر أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 1 06-26-2013 04:53 AM
عباارات وصور ^ ترففّ , موسوعة الصور 42 12-27-2012 10:00 PM
صور وصور رمزيه sue s_3shqi أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 27 01-24-2011 01:35 AM
احاسيس وصور سجينة الدمعه مواضيع عامة 3 06-28-2010 09:03 PM


الساعة الآن 05:37 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011