انا لا اريدك ولكنى اطررت ان اكون معك ~ مكتملة - الصفحة 3
-







 



روايات كاملة / روايات مكتملة مميزة يمكنك قراءة جميع الروايات الكاملة والمميزة هنا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-2013, 05:23 PM   #11
عضو فعال
الحاله: فى احلى عالم....عالمالرومانسيه....
 
الصورة الرمزية الورده السمراء
 
تاريخ التسجيل: May 2013
العضوية : 882066
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 275
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 260 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 243 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 975999
الورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond repute



البارت الخامس
تستيقظ بطلتنا بسبب امها في الساعه 7 صباحا ذهبت معها الى بعض الاماكن لم تنتبه ياسمين لما قد حصل فكان كل ما تفكر فيه هو محمود هل هو حقا فارس احلامها الذي سيأتى ويأخذها من بين يد والديها وتركب معه على حصانه الابيض اللامع كان يبدو عليها الحيره وفجأه
محمود:اهلا ياسمين
صرخت ياسمين :ااااااااااااااااااااااه
محمود:اهدئ انه انا محمود..
نظرت ياسمين له:اه انت فعلا فتا غريب
محمود:لم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ياسمين:لاشئ..ماذا تريد؟!
محمود:فقط اردت ان اخذك في جوله
ياسمين:في جوله...؟..؟
محمود:حسنا..بعد غد سنذهب في جوله للشاطئ مع عائلتينا ما رأيك..
ياسمين:رائي في ماذا..لقد اخترتم الميعاد و المكان ايضا ماذا تريدنى ان اقول؟
محمود:كنت اريد ان اعرف ان كنت تريدين الذهاب ام لا
ياسمين:لا مشكله على الاقل سأخرج بعيدا عن البيت لمده ساعه او اثنتين
ابتسم محمود:حسنا هيا تعالى معي
ياسمين:الى اين..
محمود:هذا سر
ياسمين:ماذا..سر
محمود:نعم
وبعد قليل....
محمود:اغمضي عينك
ياسمين:لم؟!
محمود:سر :pJ :D
ياسمين:حسنا
اغمضت ياسمين عيناها ادخلها محمود لغرفه ما وكانت الانوار مغلقه والغرفه معتمه..
محمود:ماذا تشعرين
ياسمين:بالوحده..الخوف..
محمود:ألست معك..
ياسمين:اعرف ولكن اخاف الاماكن المظلمه
محمود:تثقين بي
صمطت ياسمين قليلا:انا..
محمود:اجيبى بنعم او لا
ياسمين:انا فقط..حسنا اثق بك
محمود:حقا
ياسمين:لا اكذب
فتح محمود النور والكل يصفق ويرمي عليهما الزهور والكل ينشد "happy birth day to you"كان عيد ميلاد ياسمين والكل جالب الهدايا ..
ام احمد:عيد ميلاد سعيد يا ابنتى هذه هديتك
ابو احمد:كبرت يا ابنتى واصبح لديك 20سنه تفضلى
خالد:كل عام وانت بخير يا اختى
احمد:لم تكبريييييييييييين..كل عام وانت بخير
حسام:هذا اول عيد ميلاد نحضره لك عزيزتى اتمنى ان تعجبك هديتنا
هاله:انت تستحقين اكثر من الهدايا عزيزتى فانت جوهرتنا
محمود:كل عام وانت بخير الفرق بينى وبينك اصبح سنه
ياسمين:شكرا لك محمود والسيد حسام والسيده هاله واحمد وخالد وامى وابى شكرا لكم جميعا
رجعت ياسمين للبيت مستمتعه فتحت كل الهدايا الا هديه محمود...
ام احمد:هيا عزيزتى افتحيها..
ياسمين:حسنا
فتحت ياسمين الهديه اذا هي ورده حمراء اللون وهناك رساله لياسمين مع الورده..
ام احمد:هيا اقرئيها
ياسمين:لا اعرف لما احس بشئ غريب في تلك الرساله
ام احمد:يبدو انك وقعت معه
ياسمين:ماذا..لا ابدا انا لا اقع انا فقط
ام احمد:ماذا..
ياسمين:اخاف ان اقع وفي لحظه احس وكأنه ابتعد عنى لذا لا اريد الارتباط الان ابدا
ام احمد:ايتها الحمقاء انه يحبك
ياسمين:لم اتأكد من هذا امى
ام احمد:وهل كل ما يفعله معك هذا لا يجعلك تتأكدين انه يحبك ام ماذا
ياسمين:سأقرأ الرساله لكن ارجوكى لا تخبري احدا
ام احمد:سرررررررررررررر
قرأت ياسمين الرساله علقت عيناه على جمله من الجمل في نهايه الرساله لم تعرف ماذا تفعل عيناها لم تتحرك عن تلك الجمله وكأن الجمله اخذت عيناها منها فكانت الجمله"اتمنى ان اكون ذلك الفارس الذى تتمنينه اذا كنت لا تريديننى فقولى لى انا لن اعترض كل ما اريده هو اسعادك يا ياسمين ولا تخافي لن اقول لاحد انك انت من رفضتنى وانا سأحاول ان اسعدك طول حياتى"
ترغرغت عينا ياسمين بالدموع واحست وكأن محمود كان يحس بها منذ البدايه ذهبت ياسمين للسرير راغبه في النوم قليلا وهى لاتعرف ماذا تقرر هل ستقى معه هل هو فارس احلامها حقا هل هو ذلك الامير الذي ساعيش معه بقيه حياتها لا تعلم ولكن تعلم شيئا واحدا انها لا تعلم شيئا..وغطت في نوم عميق..بعد ساعتان استيقظت وذهبت لتتجول مع امها في بعض الاسواق فكانت تحمل الكثير من الاشياء اصطدمت بشاب نظرت اليه ونظر اليها علقت المفاجأه لسان الاتنين كان نصف ما كانت تحمله وقع عندما اصطمت به وقه الباقي عندما نظرت اليه بدأ الشاب بتغير الموضوع وبدأ في مساعدتها في لم الاشياء التى وقعت منها ذهبت وثم قابلت الشاب مره اخرى
الشاب:ما هذه المصادفه السعيده انا محمد
ياسمين:اهلا وسهلا انا ياسمين
محمد:مرحبا بك
ياسمين:اسفه لانى اصطمت بك فى السوق
محمد:لولا تلك الصدمه لما تعرفنا
ياسمين:اجل..عموما انا اسفه لم اقصد
محمد:لا مشكله..انا عمري 22سنه
ياسمين:وانا20سنه
محمد:نحن تقارب بعضنا في السن
ياسمين:اجل نحن كذلك
كانت ياسمين تشعر بشئ لم تشعره مع محمود وكأن هو فعلا ما يقولونه الحب من اول نظره هى لا تعرف شيئا..
سمعت ياسمين صوت صراخ امها فاذا هي تستيقظ كان كل هذا حلما..
ياسمين:كان حلما..لم يا ربي لم
ام احمد:اى حلم
ياسمين:لا شئ يا امى
ام احمد:حقا
ياسمين:سأقول فيما بعد
بعد ان استيقظت ياسمين كان كل ما يشغل تفكيرها هو الحيره والسؤال الذي زادت رهبته عندها
هل حقا محمود هو فارس احلامها ؟
...........................................تابعونا....





التعديل الأخير تم بواسطة ELIZA ; 04-04-2015 الساعة 05:03 AM
الورده السمراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 03:09 PM   #12
عضو فعال
الحاله: فى احلى عالم....عالمالرومانسيه....
 
الصورة الرمزية الورده السمراء
 
تاريخ التسجيل: May 2013
العضوية : 882066
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 275
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 260 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 243 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 975999
الورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond repute
البارت السادس
بعد يومين من لقاء ياسمين ومحمود قررو ان يذهبو للشاطئ كان يوم الاثنين الساعه 12:00ظهرا
ياسمين:امي عندى بعض المشاكل مع اصدقائي ولن استطيع ان اذهب معكم الى الرحله
ام احمد:لم يا عزيزتى حاولى ان تقولى لهم انك مسافره اليوم
ياسمين:لا استطيع يا امي لدى منى بعض المشاكل سأذهب لها وسأتى ستكون الرحله قد فاتت ستذهبون بسيارتنا وسيارتهم صحيح
ام احمد:كما تريدين
بعد قليل ذهبت ياسمين الى منى.......
منى:اهلا ياسمين
ياسمين:اهلا منى
منى:اسفه لاننى استدعيتك في هذا الوقت
ياسمين:لا مشكله عزيزتى هيا قولى ماذا هناك
منى:انا احب فتا لكنى لم اقل له وانا لا اغرف اذا كان يحبنى ام لا صراحه ذلك الفتى هو خطيبي و.....
قاطعتعها ياسمين:اعترفي له بحبك انا متأكده انه يعشقك
منى:حقا
ياسمين:حقا
منى شكرا لك عزيزتى
ياسمين في سرها"احل مشاكل الناس ولا احل مشكلتى هل حقا احبه هل هو يحبنى انا لا اعرف اى شئ"
بعد ان انتهت من زياره صديقتها وجدت ان الساعه 3:00عصرا وعلمت ان الكل قد ذهب وتركها كما قالت عندما خرجت من بيت صديقتها وجدت سياره محمود ومحمود يخرج منها..
محمود:الم تأتى هيا معى للشاطئ
علقت المفاجأه لسان ياسمين:.....أ..ل..لم انت هنا
محمود:ماذا..جئت لاصتحبك معي للشاطئ
ياسمين:انا..
محمود:ومن غيرك عزيزتي
سمعت ياسمين تلك الكلمه لم تمنع نفسها عن الابتسام ولكن حاولت ان لا تظهرها علم محمود انها ابتسمت وتحاول ان لا تظهر ذلك..
محمود:هيا لكى تحضري اشياءك ونسافر
ياسمين:ولكنى..انا
محمود:ماذا الان..لقد ذهبت لاوصلهم ورجعت لك مره اخرى هيا معي هيا
تعجبت ياسمين:ولم اتهبت نفسك كنت بالبيت وحدى
محمود:يعنى لم ارد ان يفوتك منظر البحر الجميل
فتح محمود لها باب السياره هيا
ياسمين:مخادع
محمود:ماذا
ياسمين:لا شئ
ذهبت ياسمين للبيت لكى تاخذ حقائبها وسافرت مع محمود كانت المسافه مناسبه ليست طويله او قصيره فكانت ساعه ونصف......
محمود:لم لا تتكلمين
ياسمين:في ماذا اتكلم
محمود:اي شئ
ياسمين:حسنا..في ماذا
محمود:سأقول لك ماحث لي اليوم وانت قولى المثل
ياسمين:حسنا..
محمود:استيقظت حضرت حقائبي وجلست في السياره انتظرهم كي يأتو لاوصلهم الى الشاطئ ثم جئت لاخذك
وهذا كل شئ اليوم
ياسمين:حسنا استيقظت ذهبت لمنى صديقتى لاحل لها بعض المشاكل وكانت مشكله سهله وحلها في ان تقول له احبك لاشئ اخر
ابتسمت ياسمين:انها تشبهنى
سمع محمود تلك الكلمه وابتسم..
محمود:هل قلت شيئا
ياسمين:لاشئ ابدا
((ياسمين))
اكتشفت مع محمود اليوم شيئا غريبا لا اعرف ما هو شئ غريب شعور احلى مما شعرته فى الحلم هل اسمي هذا حبا لا انه ليس حبا انه عشق لا بل اكثر من ذلك لا اعرف كيف انقلب بي الامر هكذا ولكنى احبه
لم تتكلم ياسمين ولا محمود بعد هذا الحديث الذى دار بينهما وكل واحد يفكر في حياته ومستقبله
((محمود))
اليوم لا اعرف لم شعرت بشئ غريب عندما وجت ياسمين تنزل من بيت صديقتها وكأننى رأيت ملاكا لا بل اكثر من ملاك انها كل شئ جميل في هذه الدنيا الموحشه حكت ياسمين لى اليوم عما حدث معها ومع منى صديقتها لا اعرف المشكله ولكنه اكيد كانت مع حبيب لها لان الحل كان كلمه احبك وتأكت اليوم ان ياسمين تحمل لي بعض المشاعر انا لا اعرف ان كان حبا ام لا ولكنى سأحاول ان يكون حبا واصل الى قلبها ولكنى اليوم احسست بفرحه لم احسسها من قبل ابدا
بعد ساعه وصلو للشاطئ كل واحد منهم كان متعبا من شقاء السفر ونام الكل وكل واحد في احلامه يحلم بحبيبه
في صباح يوم جديد الشمس المشرقه تتسلل الى غرفه بطلتنا لتوقظها من نعاسها الذى لا يوصف
هاله:ياسمين عزيزتى هيا استيقظى
كانت ياسمين لابسه بلوزه كت حمراء وشورت جينز وشعرها لم يكن مرتبا بسبب النوم والغطاء كان يغطيها كلها
ياسمين وهي ترفع الغطاء وتزمجر من الحر:امى لا اريد الاستيقاظ الان
هاله:عزيزتى هيا الجميع منتظر في الاسفل
ياسمين وازالت الغطاء عنها:اننى متعبه يا امى ارجوكى ليس الان
هاله:انا لست ام احمد
ياسمين وهي تفتح عينها:اذا من انت
هاله:انه انا..السيده هاله
ياسمين ويبدو عليها الاحراج مما فعلته:اسفه لم اعرف ظننتك امي
هاله:لا مشكله عزيزتى انا مثل امك اليس كذلك
ياسمين:اجل انك كذلك
هاله:سننتظرك بالاسفل
بعد قليل خرجت ياسمين لتنادى امها تأكدت ان لا احد بالدور
ياسمين:امى تعالى اريد ان اريك شيئا
ام احمد:لست متفرغه لك يا ياسمين الان
ياسمين:ولكن يا امى انا اريدك
ام احمد:ياسمييييييين انا مشغوله الان
ياسمين وهي مستاءه:الامهات دائما هكذا
نظرت ياسمين امامها اذا هو محمود
محمود:مرحبا ياسمين
ياسمين ووجهها يبدو عليه الاحمرار:مرحبا محمود
محمود:اهذه الملابس الت ستذهبين بها للبحر
ياسمين:لا انها ملابس نومى
احمر وجه الاثنين...
محمود:حسنا..أ..أنا في الاسفل الى اللقاء
ياسمين:الى اللقاء
ياسمين التى جرت على غرفتها واغلقت الباب وبدأت تتمتم تمه لفتت انتباه محمو في الخارج وكانت"اه يا ربي لم يظهر وانا على هذه الحال لم يجد حال ليراني فيها الى وانابملابس النوم الحمقاء هذه" ضحك محمود على هذه الكلمات وذهب ليجلس مع العائله ارتدت ياسمين بعض الملابس ونزلت لتجلس معهم الى ان يعد الفطور الكل ذهب ليفعل اشياءه قبل ان يأكل الفطور بقا محمود وياسمين بمفردهما
تكلم محمود ليرى ملامح ياسمين
محمود:صراحه كنت جميله وليس كما قلت ذلك المنظر الاحمق
ياسمين والتى كتمت مفاجأتها:اذا انت قد سمعت ما كنت اقوله بالغرفه
محمود:يمكنك قول شد انتباهى
ياسمين:شد انتباهك
محمود:اجل
ياسمين:اذا بعد ذلك اذا شدك شئ في كلامى لا تسمعه فهذا يزعجنى
وذهبت وتركته ضحك محمود على ردها ولكن كان عندها حق هو المخطئ
بعد تناول الافطار قررو ان يذهبوا للشاطئ قليلا الكل نزل البحر الا ياسمين
خالد:اختى تخاف البحر..اختى تخاف البحر
ياسمين:اصمت يا خالد فانت تخاف الظلمه مثلي
خالد:ولكن لا اخاف البحر هههههههه
احمد:اختى تعال معي ارجوكى ارد احدا يدخل معي البحر
ياسمين:ارجوك عزيزى انا اخاف البحر لا اريد الدخول الان اسفه
احمد:ولكن....
محمود:اترك اختك وتعال معى...
احمد:لا شكرا
محمود:هل حقا تخافين البحر ام هو كلام لتبعي احمد عنك
ياسمين:لا انا اخاف البحر ولا استطيع السباحه ايضا
محمود:لم لا تحاول الدخول مع اباك
ياسمين:في هذه الاوقات ابي لا يعرفنا انه يعيش مع امى لحظته الرومانسيه التى لا تنسا طوال العمر
محمود:ههههههههههه اذا ما رأيك بي
ياسمين:لا ابدا
محمود:انت لا تثقين بي
ياسمين:لا انا اثق بك
محمود:اثبتى
ياسمين:صدقنى انا لا احب البحر ولا اريد ان ادخله اصلا
محمود:جربي معى لن اغرقك
ضحكت ياسمين:لا ليس كذلك ولكن.....
رأت ياسمين محمود وهو مخرج شفته السفليه كالاطفال
ضحكت ياسمين:لم انت بهذه الحاله
محمود:هيا ارجوكي
ياسمين:لا ارجوك
محمود:هيا ارجوكي
ياسمين:لا ارجوك
محمود:اذا ماذا تريدين ان نفعل؟
ياسمين:اريد ان امشي والبحر يداعب ارجلى ما رأيك
محمود:فكره جميله هيا
مشت ياسمين مع محمود مده طويله الى ان تعبت وبتبلل بنطالها
محمود:ماذا تخافين اكثر البحر ام الظلمه
ياسمين:البحر
محمود:لم ان البحر جميل
ياسمين:اعلم ولكنى احس وكأنه يريدنى غصبا عنى وكأنني ملكه
محمود:هل تعبت من المشي
ياسمين وهى تجلس:نعم الان بدأت اتعب
محمود:اريد ان اسألك شيئا
ياسمين:ماذا هناك
محمود:هناك فتاه انا احبها جدا وانا مصمم على الزواج بها واعتقد انها تحمل مشاعر لي واريد ان اقول لها احبك ولكن لا اعرف كيف ماذا تقترحين؟
ياسمين والابتسامه التى ذهبت عن وجهها وحاولت ارجاعها لكى لا يشعر محمود
ياسمين:لم لا تتأكد بمشاعرها تجاهك
محمود:انا اعرف انا تحبنى ولكن كيف اقول لها انا احبك امام الناس كلهم
ياسمين:اذا قلها
ولم يتكلم احد من بعدها
((ياسمين))
عندما قال لي محمود هذا الكلام احسست وكأن قلبي انشق نصفين كما انشق حين لم اكن اريد الخطبه منه احسست بالغيره من تلك الفتاه اختفت الابتسامه من على مجههى وبدا العبوس ودموعي التى كانت على وشك السقوط ولكنى حاولت ان ارجع الابتسامه ثانيه ولكنى لم اعرف لم لا انا لم اعرف والغيره ملأت قلبي منها ولكن ماذا افعل لن اجعله يحبنى غصبا عنه
((محمود))
اردت ان اري هل ياسمين تحبني ام لا فسألتها هذا السؤال لا اعرف لم لم تعرف هذه الفتاه ولكنى لاحظت الدمعه في عينيها وانا تحاول ان ترجع الابتسانه لكى لا تشعرني بشئ ولكنى فهمت الامر لهذا قلت انها تحبنى وانا احبها لاننى اليوم والان علمت اخيرا مشاعر ياسمين تجاهى ولكن هي الان تظن اننى احب اخرى وهذا مالا اريده ان يكون
ذهب الاثنين الى غرفتهما الاول ابتسم وبدأ في تذكر ما حدث اليوم والثانيه بدأت تبكى وقلبها يصرخ ويقول"وبعد عمر طويل لم ابحث فيه عن الحب ولكنى كنت احتاجه من داخلى وبعد كل هذا ياتى من كنت اظن انه يحبني واكتشف انه يحب اخرى وهو متمسك بها الى النهايه يا حسرتي ما هذا الحظ كانت امى على حق عندما قالت نحن لن نجد مثله بعد هكذا يا ابنتى وهذا فعلا الحقيقه لن اجد مثله ولا حتى قريبا منه انه عمله نادره كالالماس والياقوت والمرجان لا انه اكثر من ذلك انه ذلك الحجر الكريم الذي لم يكشف بعد الذي لا يعرفه احد انه القلب الصافي الابيض الذي لايحمل شيئا ونامت تلك الرقيقه واثار الدموع على عينيها وهي تحلم بفارس احلامها الذي جاء لها وهي لم تحظا به بل حظت به اخرى....
هل سيعترف محمود لها بحبه امام الناس كما قال؟
هل ستمر الخطوبه بدون مشاكل بينهما بسبب سوء التفاهم ذاك؟
السؤال الاهم والاهم ....
هل ستنزل ياسمين البحر؟ ههههههههههههه j
..........................................تابعونا .......
عايزه ردوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووود

التعديل الأخير تم بواسطة ELIZA ; 04-04-2015 الساعة 04:51 AM
الورده السمراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2013, 04:31 PM   #13
عضو مشارك
الحاله: ايام مع مؤساة المدرسة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884838
مكان الإقامة: حيث لا مكان للاحزان , عالم الاحلام
المشاركات: 30
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 16 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
fatima mohamdi is on a distinguished road
:wardah:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:wardah:

رواية رائعة بحق
:glb::glb:
:rose:اعجبتني ارجو ان تقبليني متابعة لكي

و الان مع الاسئلة ....ماذا ماذا ..هههههههه اقصد الاجوبة
_ اعذريني

والان
مع السؤال الاول
هل سيعترف محمود لها بحبه امام الناس كما قال؟
ب
النسبة لهذا فانا لا اعلم
واشك في استطاعته

هل ستمر الخطوبه بدون مشاكل بينهما بسبب سوء التفاهم ذاك؟
ربما ....و ربما لا فان اعترف لها قد تقبل او لا
ومن جت اخري اذا لو يعترف لها قد تنزعج

السؤال الاهم والاهم ....
هل ستنزل ياسمين البحر؟ ههههههههههههه j
اعتقد هذا

ولكن سيكون هذا بمساعدت من محمود طبعا



و الان بعد انتهاء الامتحان ننتصر النتائج و الاحداث مع كاس من البيبسي و علبة فوشار ............. ههههههههههههههههههههههههههههه


مزاحي ثقيل صح



المهم و الاهم

شكرا لكي عزيزتي على هذه الرواية

وارجو ان تكمليها فانا اغلي هنا
وارجو ان لا اكون قد ازعجتكي

ونحن في الانتظار


:wardah:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:wardah:


fatima mohamdi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2013, 06:26 PM   #14
عضو فعال
الحاله: فى احلى عالم....عالمالرومانسيه....
 
الصورة الرمزية الورده السمراء
 
تاريخ التسجيل: May 2013
العضوية : 882066
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 275
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 260 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 243 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 975999
الورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond repute


ربنا يخليكى بجد يا حبيبتى واتمنى ان تفضل روايتى على طول عجباكى


الورده السمراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2013, 12:11 AM   #15
عضو فعال
الحاله: فى احلى عالم....عالمالرومانسيه....
 
الصورة الرمزية الورده السمراء
 
تاريخ التسجيل: May 2013
العضوية : 882066
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 275
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 260 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 243 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 975999
الورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond reputeالورده السمراء has a reputation beyond repute
البارت السابع
تستيقظ تلك الاميره الصغيره من نومها كالملاك الابيض تنظر الى السماء المشرقه والشمس الساطعه والطيور الطائره التى تتمتع بالحريه والرفاهيه والحياه بدون هموم وكانت عيناها تلمع وتبرق من المنظر وكانت عيناها تفسر كل ما في قلبها وكأن عيناها تتكلم وتقول:انتقذونى من ذلك العالم المظلم الذى اذا وجدت النور تظلم علي الحياه من جديد...
استيقظ محمود والشمس تضايقه في نومه
محمود:تبا تلك الشمس اريد ان انام..(تذكر صوره ياسمين)..انه يوم جميل لنبدأ الرحله..
استيقظ الجميع وبدؤا في تناول الفطور...
هاله:ما اخبار عصفوري الحب اليوم
محمود\ياسمين:بخير
هاله:حتى في كلامكما متوافان
حسام:يكفي يا هاله
محمود:اريد ان اكلم سامى
حسام:حسنا
ياسمين:شكرا لك امي على الطعام..
ام احمد:لم تاكلى شيئا عزيزتى
ياسمين:انا متعبه قليلا واريد النوم
ابو احمد:الم تنامى البارحه
ياسمين:راودتنى بعض الاحلام المزعجه
ام احمد:حسنا اذهبي لترتاحي قليلا
هاله تتكلم في اذن محمود:هل حدث بينكما شيئا
محمود منفعل:لا ابدا
نظر الجميع اليه حتى ياسمين
ياسمين:سلامه عقلك
ضحك الجميع وذهبت ياسمين الى غرفتها لتنام قليلا
بعد ساعتان...
ابو احمد:عزيزتى هيا استيقظى
ام احمد:هيا سوف نخرج
ياسمين:ارجوكما اريد ان انام
ابو احمد:سنذهب للبحر هيا
ياسمين:وماذا يهمكما انتما لا تخافان البحر مثلى
ام احمد:اخرج قيلا يا ابو احمد سأتكلم معها
خرج ابو احمد....
ام احمد:ماذا هناك ما بك اليوم
ياسمين:متعبه قليلا يا امى
ام احمد:ماذا تشعرين
ياسمين:لا مكان فيا لا يؤلمنى
ام احمد:هل يعقل انها الحمه
ياسمين:لا ليست كذلك اظن بسبب قله النوم
ام احمد:حسنا هيا حاولي النزول معنا
ياسمين:حاضر يا امى
عند محمود...
محمود:يا ربي ما حال ياسمين اليوم كنت اريد ان نخرج معا
نفسه:هل يعقل انها تتجنبني بسبب ما قلته البارحه
محمود:لا لا..كان يبدو عليها التعب والارهاق
نفسه:اتمنى ان تذهب معنا
محمود:اه يا ربي فالتأتى ارجوك
وبعد قليل...
نزلت ياسمين من غرفتها بيدو عليها التعب فعلا ولكنها تحاول ان لا تظهر
فرح ابو احمد لانها نزلت...
ركب الجميع السياره نزلو للسوق
ام احمد:عزيزتى لم لا تستريحى في السياره
ياسمين:لا يا امى انا بخير
نزلت ياسمين كل واحد كان مع حبيبه ام احمد مع ابو احمد وحسام مع هاله وخالد مع احمد وطبعا ياسمين ومحمود...
محمود:الا تلاحظين ان السوق مملوء اليوم
ياسمين:اجل انه كذلك
محمود:هل انت بخير سمعت انك متعبه
ياسمين:انا بخير احتاج للنوم فقط
دخلو اكثر من متجر ولكن لم يشتري احدا شئ
وقبل الغروب بقليل ذهبو للبحر الكل نزله الا ياسمين
جلست ياسمين على كرسي تنظر للغروب
((ياسمين))
كان منظر الغروب جميلا ومع البحر ونسيمه خلق جوا رومانسيا جميلا تذكرت ياسمين ما حدث قبل ثلاثه ايام عندما دخلت لاحضر حقائبي من غرفتى لاسافر فرأيت على السرير الورد الاحمر ومكتوب بالورد الابيض اسمي والغرفه مزينه رائعه الجمال ثم سمعت صوتا يقول:ما رأيك بتلك المفاجأه اليست جميله
اتجه نظري الى الصوت فاذا هو محمود قلت له:هل انت من اعددت هذه المفاجأه فقال لى:اجل اردت ان يكون اليوم الذي ستذهبين فيه عن غرفتك يوما لا ينسى بما اننا سوف نكون هناك اكثر من اسبوع
ابتسمت وقلت له:شكرا لك فقال لى:على ماذا
جلست اتكلم معه في الغرفه طويلا لم نشعر بالوقت كنت مستمتعه حقا لاحظت انه يتودد الى ويحاول التقرب منى وهذا ما اسعدنى حتى اتصلت السيده هاله قلقه من تأخرنا استمتعت كثيرا ولن انسى ذاك اليوم ابدا ولكن لم اعذب نفسي على رجل لا يهتم لى لقد قال لى انه يحب فتاتا اخرى ولن يتزوج غيرها لا ااعرف لم نحن مخطوبان اصلا صحيح اننى اعذب منه ولكنى لا استطيع ان اكرهه فانا مازلت احبه ولكن ما باليد حيله سأضطر لان انساه واعيش حياه طبيعيه
ظلت ياسمين شارده الا ان كسر شرودها احمد
احمد:اختى العبي معي بالرمال اريد بناء قلعه كالتى بنيتها السنه الماضيه
ياسمين:حسنا هيا فالنبدأ
بنت ياسمين واحمد قلعه كبيره افضل من التى قبلها الى ان هدم القلعه خالد وهو يلعب مع محمود
ياسمين:خالد..تعال يا اخى
خالد:اه..اسف اسف اسف اسف لم اقصد اسف
ياسمين:محمود..تعال
محمود:نعم..ماذا هناك
ياسمين:قررت المحكمه على المذنبان خالد ومحمود ببناء القلعه على اشرافي
خالد:لا لا لا لا ليس ككل سنه
محمود:لا افهم
ياسمين:ستبنيان القلعه التى هدمتماها على اشرافي وحالا
محمود:اه..معدتى تؤلمنى..اه
خالد:اشعر بالدوار يا الاهى(وقع على الارض)
ياسمين:ان لم تبنيانها سأفعل ما افعله كل سنه يا خالد
خالد:حاضر يا اختى عزيزتى هيا محمود
محمود:لم انا معدتى تؤلمنى
خالد:يا الاهى..اجلس افضل
ياسمين:يبدو ان بعض الناس خالفو اوامري
خالد:لا يا اختى انه جديد لا يعلم سامحيه
ياسمين:خالد ومحمود........سامحتكما
خالد:ماذا..لم اسمع
ياسمين:سامحتكما
خالد\محمود:ياسلام
ضحكت ياسمين وجلست على الكرسي لتنظر للبحر نظر لها محمود وابتسم...
محمود:مازلت مرحه كما انت
خالد:ماذا..هل قلت شيئا
محمود:لا ابدا
بعد قليل....
ياسمين:ابي هل يمكن ان تاتى معي
ابو احمد:الى اين؟
اشارت ياسمين للبحر
ابو احمد:اخيرا
ياسمين:قليلا فقط
ابو احمد:كما تريدين
كانت ياسمين متمسكه بأباها جيدا التفت خالد...
خالد:يا سلام اختى في البحر
احمد:حقا
خالد:اجل هيا محمود
محمود:لا اذهبا انتما سأستريح قليلا
خالد:كما تريد
محمود:لم اعرف ان ياسمين شجاعه
ام احمد:هذا شئ جميل فيها احب شجاعتها
محمود:لكنها تبدو كالقط المرعوب
ضحكا الاثنان وبعد قليل خرجت ياسمين من البحر
ياسمين:كانت غلطه ولن افعلها ثانيه
ام احمد:لم
ياسمين:ابدا ابدا ابدا
ضحك محمود...
ياسمين:ما المضحك
محمود:مشهد القط المرعوب في البحر مازال يراودنى انه مضحك
ياسمين:هل تستهزء بي ام ماذا
محمود:لا..ولكن كان هذا مضحكا
ياسمين:سأذهب للبيت
مشت ياسمين قليلا..
هاله:ايها الاحمق انظر ماذا فعلت
محمود:انى اضحك..ههههههههه
هاله:اذهب اليها وصالحها
محمود:حاضر..ههههههههه
هاله:وتوقف عن الضحك
محمود:سأحاول
بعد ان وصلت ياسمين البيت
ياسمين:حمقاء لم اخذ مفتاح الشقه ماذا افعل الان
جلست ياسمين تنتظر النجده..جاء محمود
محمود:ماذا تفعلين هنا
ياسمين:ماذا هناك انا جالسه
محمود:لم لم تدخلى
ياسمين:نسيت مفتاح الشقه
محمود:انا معى المفتاح
ياسمين:حقا..افتح هيا
محمود:لا..اولا اسمعينى
ياسمين:ماذا الان
محمود:انا اسف..عندما ضكت
ياسمين:لا مشكله
محمود:حقا
ياسمين:حقا
محمود:حسنا..سافتح الان
ياسمين:افتح..هيا
فتح الباب وكل شخص على غرفته ..
((محمود))
حسنا اعترف اننى اليوم ضايقت ياسمين ولكن اليوم احرزت تقدما كبيرا لم اعلم اننى بتلك المهاره اليوم ادركت شخصيه ياسمين الحقيقيه سمعت من ابي ان جمالها كبير وهي مهذبه وذات خلق عالى ولكنى اكتشفت اكثر من ذلك لا اعرف اخاف ان تبتعد عنى ظانه بانى احب فتاه اخرى لا اعرف
((ياسمين))
هذا المحمود غريب جدا لم يقول لي انه يحب اخرى وهو يتقرب منى انا لا افهم ..اه يبدو انه سيتزوج اثنتين لا لا لايمكن لقد قال انه معجب بي اولا والان يحب اخرى اريد ان اعرف من تلك الفتاه هل يعقل ان تكون فتاه من صديقاتى او من عائلتى لا لا عائلتى لا يعرفونهم ترى من تلك الفتاه؟هل يعقل ان تكون زميله له من الجامعه..؟ممكن ولم لا..اه من تلك الفتاه من اريد ان اعرف انا مشتعله غيره منها اه يا ربي رأسي تؤلمنى من التفكير عموما اكيد سنتقابل انا وهى في المستقبل القريب نعم انا اعرف..اه يا رأسي اريد النوم
محمود:اه نسيت ان اقدم لها هديتى
ذهب محمود لغرفتها طرق الباب...
الباب:طق ..طق..طق
محمود:يمكننى الدخول
لا رد بالغرفه.......
محمود:انا محمود اريد ان اعطيك شيئا
ياسمين:من على الباب
محمود باطمئنان:انه انا محمود
ياسمين:لحظه
محمود:كما تريدين
ياسمين:نعم محمود
محمود:كنت اريد ان اهديك شيئا
ياسمين:لى انا..
محمود:اجل
ياسمين:ولكن ما المناسبه
محمود:لا مناسبه خذيها فقط
ياسمين:شكرا لك محمود
محمود:عفوا..واسف لانى ايقظتك
ياسمين:لا مشكله..انتظر كيف علمت
ضحك محمود:لا يهمك هيا الى اللقاء
ياسمين:الى اللقاء
ترى ما هو محتوى الهديه؟
هل ستعرف ياسمين بان محمود يحبها هي؟
ايه رأيكم بالبارت ؟
افضل مقطع؟

التعديل الأخير تم بواسطة ELIZA ; 04-04-2015 الساعة 05:04 AM
الورده السمراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قالت له الفتاة : يا محمد اريدك ان تكون مسيحي !!!! همسآت نآعمة قصص قصيرة 6 10-27-2012 08:51 AM
لست كما اريدك chenwi نثر و خواطر .. عذب الكلام ... 2 08-14-2012 01:52 AM
اريد ان اكون ولااريد ان اكون (البافاري) نثر و خواطر .. عذب الكلام ... 10 04-10-2012 03:58 PM
قالت له الفتاة : يا محمد اريدك ان تكون مسيحي !!!!- ربيكا 39 مواضيع عامة 2 04-09-2012 12:27 PM


الساعة الآن 10:02 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011