البرائة والإجرام - الصفحة 47

 

 

 

-





×

يمنع منعا باتا الكلام عن الدول وسياسات الدول في المنتدى, ومن يتكلم يعرض نفسه للعقوبة



قصص الانمي المُستَوحاة و المصوَّرة لقصص الانمي المقتبسة و المصوره

Like Tree5Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-20-2014, 09:36 PM   #231
1.2.3 viva l'algerie
الحاله: 1-2-3 viva l'algerie
 
الصورة الرمزية dz boy wassim
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
العضوية : 888464
مكان الإقامة: بلاد المليون ونصف مليون شهيد الجزائر
المشاركات: 5,825
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 3432 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4172 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 20073683
dz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond reputedz boy wassim has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(179)
أضف dz boy wassim كصديق؟



- هل أعجبكم البارت ؟

يب

2- ماذا حدث لكاشيا برأيكم ؟

لا اعلم

3- هل سيستطيع جينتا تحمل مسؤلية الشريحة ؟ وهل ستبقى شيرا بمكانها دون أن تتدخل ؟

ربما




التوقيع

البداية بجمهورنا العريض **** على كرة القدم مريض
مرحبا بالخصم الزائر **** لكن 3 نقاط تبقى في الجزائر
المحليين و المحترفين **** داخلين للملعب حالفين
اشتقنا للانتصار تلو الانتصار **** فاننسى ونفرح الاف الانصار
فبالرغم من كل تلك المامرة **** الا اننا نعشق المغامرة
من الاخطاء يكون الانتفاع **** الله عليك يا خط الدفاع
و خط الوسط و الهجوم **** الهداف و الجناحين تلك النجوم
عندئذ تتضح المعالم **** اه اه يا كاس العالم
فالوطنية قبل المال **** وعليكم نعلق الامال
الله يهدي مسيري كرة القدم **** تصلح الاتحادية و تتقدم
وبعد معلجة وتسوية الامور **** اكيد سنجني التمور
حينها نديروا الامان **** ونسترجعوا ايام زمان
حمرة بيضة و خضرة **** وليجان و لفيمجان حاضرة
بالقلب و الدم و الروح **** نرفعوا نشيدنا المجروح
dz boy wassim غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-21-2014, 05:31 PM   #232
عضو مشارك
الحاله: آاااااااااخ من الدراسة -_-
 
الصورة الرمزية Lona syr
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
العضوية : 888932
مكان الإقامة: خلف الكتب
المشاركات: 111
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 91 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 77 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
Lona syr is on a distinguished road
الأصدقاء:(17)
أضف Lona syr كصديق؟

السلام عليكم

1- هل أعجبكم البارت ؟
اكيد مشوق ومثير وحزين

2- ماذا حدث لكاشيا برأيكم ؟
لا اعتقد بأنها ماتت ...

3- هل سيستطيع جينتا تحمل مسؤلية الشريحة ؟ وهل ستبقى شيرا بمكانها دون أن تتدخل ؟
اي لا سوفة تساعده

4- ما رأيكم بالشيء الذي فعله رووك الخبيث؟ وهل سيستطيعون الأصدقاء إنقاذ ناجي وإكمال المهمة ؟
أنا من البداية لم احبه ... اتمنى ان ينقذوه

5- أكثر مقطع عجبكم ؟
كله

6- توقعاتكم ؟
امممم شيرا سوفة تساعد جينتا وسينجي سوفة يساعده ايضا

في أمان الله واتمنى ان لاتتأخري
Lona syr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2014, 09:13 AM   #233
عضو نشيط جداً
الحاله: مغلق
 
الصورة الرمزية شيزوكا1
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
العضوية : 887767
مكان الإقامة: العراق
المشاركات: 11,824
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2958 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3659 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 67787461
شيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond reputeشيزوكا1 has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(25)
أضف شيزوكا1 كصديق؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك حبيبتي ان شاالله بخير
1- هل أعجبكم البارت ؟
اكيد مشوق ومثير وحزين

2- ماذا حدث لكاشيا برأيكم ؟
لا اعتقد بأنها ماتت ...

3- هل سيستطيع جينتا تحمل مسؤلية الشريحة ؟ وهل ستبقى شيرا بمكانها دون أن تتدخل ؟
اظن ذلك وسوف تتدخل شيرا لمساعدتهم

4- ما رأيكم بالشيء الذي فعله رووك الخبيث؟ وهل سيستطيعون الأصدقاء إنقاذ ناجي وإكمال المهمة ؟
لااعرف و اظن ذلك

5- أكثر مقطع عجبكم ؟
كله

6- توقعاتكم ؟
امممم شيرا سوفة تساعد جينتا وسينجي سوفة يساعده ايضا
انتظر بارت جديد
في امان الله
التوقيع










شيزوكا1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2014, 01:51 PM   #234
i hate my life
الحاله: تم تجديد الحساااب
 
الصورة الرمزية leenya
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
العضوية : 880767
مكان الإقامة: بين صفحات الماضي
المشاركات: 295
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 156 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 145 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 353918
leenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond reputeleenya has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(0)
أضف leenya كصديق؟
السلام عليكم مر وقت طويييل مادخلت المنتدى واول ماقتحته قريت الروايه صراحه مررررره اعجبتني....

1- هل أعجبكم البارت ؟
مررررره روووعه
2- ماذا حدث لكاشيا برأيكم ؟

وقعت مع الالي وبعدين انقذها احد او لقت مخرج
3- هل سيستطيع جينتا تحمل مسؤلية الشريحة ؟ وهل ستبقى شيرا بمكانها دون أن تتدخل ؟

بيتحمل مسؤوليه الشريحه بس احتمال تضيع ويلقاها بصعوبه,,,,وشيرا اكيد راح تدخل بالسالفه ويمكن تنقذ جينتا
4- ما رأيكم بالشيء الذي فعله رووك الخبيث؟ وهل سيستطيعون الأصدقاء إنقاذ ناجي وإكمال المهمة ؟

ماتوقعت انه كذا بس صراحه اعجبني انه ماحد كشفه,,,ناجي يمكن يموت بس اكيد بيكملون المهمه
5- أكثر مقطع عجبكم؟

من اول مادخلت البنت الصغيره الى الاخير
6- توقعاتكم ؟

ان جينتا بيطلع هو واللي معه ويلقون كاشيا
التوقيع



رمضان اتى فافتحوا الأبواب.....
leenya غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014, 01:04 AM   #235
다 잘 될거야 ❤✨
الحاله: مين يعمل معي رواية مشتركة ؟
 
الصورة الرمزية VITALIA×
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
العضوية : 886901
مكان الإقامة: سوريا
المشاركات: 78,411
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 6795 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 20418 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
VITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond reputeVITALIA× has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(91)
أضف VITALIA× كصديق؟
البارت الثاني عشر " شيرا لما فعلتِ هذا ؟ "

[SIZE=4]



السلام عليكم
كيف أحوالكم أصدقائي ؟
أتمنى أن تكونوا في تمام الصحة والعافية وأن تكونوا مستمتعين في هذه العطلة الرائعة
المهم <<<< لن أطيل عليكم في ثرثرتي
أتمنى أن يعجبكم التنسيق بذلت جهداً عليه كي ينال إعجابكم
وملاحظة هامة جداً " في الحقيقة هذا البارت مخيفٌ إلى حد ما ... فأرجو من أصحاب القلوب الضعيفة عدم القراءة "
أنا أعتذر ولكن في هذا البارت ستظهر وحشية قلمي من كثرة الضغوطات التي تعرض لها أثناء الأمتحانات





تذكير :
في غرفة التحكم حيث الأراضي ملطخة بالدماء والحراس جثثٌ مرميون على الأرض وقد لاقوا مصيرهم على أيدي كال من ناجي ورووك الذان يقفان وحدهما بالغرفة ويلهثان تعباً فقد كان أمر القضاء على كل هذا العدد متعباً لهما
" هل أنت بخير رووك ...؟؟ "
هذا ما قاله ناجي وهو ينظر إلى رووك ليطمئن على حالته
فاجابه الأخر ببروده المعتاد " أجل ..."
التفت ناجي إلى قاعدة التحكم قائلاً " دعنا نحرك مصعد البضائع هذا.. إذا سار كل شيء حسب الخطة .... فيجب أن يكونوا هناك في أي لحظة... "
وافق ناجي ما قاله هذا المجمد وكاد أن يتكلم إلا أن لفت أنتباهه طفلةً صغيرة تقف عند باب الغرفة وتنظر للجثث بهدوء لاحظت نظرات ناجي المستغرب من وجودها فابتسمت بطفولية له كانت ذات شعر بندقي وعينان صفراوان طفوليتان ...
استلطف ناجي هذه الطفلة وتقدم منها باستغراب قائلاً
" أنتِ يا صغيرة "
(أنخفض لمستواها قائلاً بلطف) " ما لذي تفعلينه هنا؟؟ "
ردت عليه باحترام " مرحباً سيدي ... سررتُ بلقائك ..."
أبتسم لها ناجي قائلاً بلطف " وأنا أيضاً ... ألستِ فتاة كبيرة لكي تتمكني من تعريف نفسكِ ؟؟ كم عمرك ؟؟ "
ردت عليه ببراءة " أنا في الصف الثاني ... ولقد أنهيت واجباتي .. لذلك لدي بعض الأعمال لأقوم بها الأن ..."
كانت تتكلم بسرعة وكأنها فتاة آلية مبرمجة لتكرر هذه الكلمات لكل الأشخاص
ضحك ناجي قائلاً " أوه يا عزيزتي .. لا بد أنكِ ضائعة ... "
(التفت إلى رووك قائلاً) " رووك إبدء بتحريك المصعد ... "
نظر رووك إلى المحرك ببرود ليبتسم ناجي ويضع يده على كتف الطفلة قائلاً " هذا المكان خطر .. يجب أن تأتي معنا .."
سمع صوت ضحكة سخرية من خلفه استغرب عن سبب هذا االضحك فوقف والتفت إلى رووك ليكرر عليه قائلاً
" رووك حرك المصعد ... "
أبتسم روك بخبث قائلاً " أعتذر ... هذا لن يحدث ..."
عقد ناجي حاجبيه بتعجب قائلاً " ما الذي تقوله ؟؟ .. هذا ليس وقت المزاح أسرع لابد وأنهم ينتظرون المصعد "
فرقع رووك عظام رقبته قائلاً بمكر " لم تكن الخطة هكذا مطلقاً ..."
أندهش ناجي مما سمعه أحقاً ما يقول هذ الغبي ... يسحيل أن يكون طول تلك المدة يقوم بخداعنا
هذا ما جال بفكر ناجي فشعر بحركة خفيفة خلفه ، التفت إلى الطفلة ليجدها تخرج سلاح كبير من حقيبتها ذو أسنان حادة قائلة بهدوء كاشفة الأمر
" أنا قائدة الفصيلة الثالثة من فرقة جينك ... دافيدا هيبانا ومهمتي هي معاقبة الأولاد السيئين "
أستقبل ناجي الحقيقة وووقوعه بالفخ بكل برود وقد أومأ ناجي برأسه قائلاً بهدوء " فهمت ... "
(جمع طاقته في راحة كفيه واكمل) " علي أن اجعلها تمطر اليوم ... يا له من أمر محزن ... "
قذف طاقات كبيرة وكثيرة نحو دافيدا التي ما إن حركت سلاحها ناحية الطاقة حتى اختفت وتلاشت .. كذرات الغبرة قد بعثرها الهواء .. فانصدم ناجي مما حدث .. فكان بالنسبة له أمر صعب تصديقه
اتسعت عيني ناجي باندهاش قائلاً
" فروع الذنب .. أختف... "
لم يكمل كلامه إثر الضربة القوية التي تلقاها من سلاح دافيدا جعلته يصطدم بالجدار ليحطمه ...
ابتسمت دافيدا قائلة
" سوف أعيد دمك طبيعياً .. لن تكون البومة بعد اليوم .. سوف تعود لكونك رجل مسن عادي ... "
نهض ناجي عن الأرض بألم وقد تمزقت ثيابه قائلاً في نفسه " كما قال جينتا تماماً .."
(تذكر شريط الفيديو الذي شاهدوه في المقر عن مواجهة جينتا لجينك فاستوعب الأمر ليلتفت إلى رووك الذي يقف ويشاهد مبتسماً بمكر ) " أنت .. أنت قمتً بتعديل الفيديو أليس كذلك ؟؟ "
أومأ رووك برأسه بكل شر لتقول دافيدا وهي تنظر لسلاحها
" فروع الذنب تتلاشى فورما تلامس أسلحة فرقة جينك ... هل فهمت ؟؟"
أجابها ناجي وهو يمسك ذراعه التي تكسرت ويحاول الوقوف " هذا لطفٌ منكِ .. على الشرح المختصر "
ضحك رووك بسخرية وهو يخرج الأصداف من حوزته ويلعب بها
" ليس لديك مفر من هنا أيها المسن ... فهلا سلمت نفسك بهدوء ... "
قال ناجي في نفسه بإصرار " يجب أن أقوم بتنفيذ الخطة بطريقةٍ ما ... آمال الجميع .. آمالي أنا ... تعتمد عليها .."
أبعد يده عن ذراعه سامحاً لفروع الذنب بالخروج على شكل دوائر كثيرة وبإشارة من يده توجهت الكرات بسرعة نحو دافيدا التي تصدت لها بسلاحها مبتسمة بسخرية
" انت تضيع طاقتك ..."
بدئت توجه له ضربات قوية بسيفها المليء بالأسنان الحادة ليقع ناجي على الأرض بألم وقد تغطت ملابسه بأكملها بالدماء فتح عينيه لينظر إلى رووك ثم إلى محرك المصعد محاولاً إيجاد حل للمشكلة



أمام باب المصعد الحديد الضخم كانت المجموعة التي يقودها جينتا تنتظر وصول المصعد بكل قلق وكأنهم يشعرون بما يحدث مع صديقهم الذي وقع في شباك الأشرار
" لقد مر وقت طويل .... "
هذا ما قالته إحدى الفتيات
جزم جينتا قبضة يده بقلق قائلاً في نفسه
" ناجي .. رووك رجاءً كونا بخير .... "




تفادى ناجي بصعوبة تلك الألة الضخمة التي رُميت عليه لتتناثر دماءه ملطخة الأرضية والجدرا ن بلونها القرمزي التي أعجبت دافيدا التي بدئت تظهر شراستها
أصبحت الرؤية عند ناجي مشوشة وغير واضحة ولكنه عزم على ألا يستسلم وينهزم

" أنتَ تُسيء التصرف .. الجري في الأرجاء وتلوين الغرفة باللون القرمزي ... هذه أعمال الأطفال الأشقياء الذين لا يكبرون .... "
هذا ما قالته دافيدا بسخرية وقد حركت سلاحها لتضرب الألة الضخمة التي يحتمي خلفها ناجي وهو يحاول التقاط أنفاسه وقد أسند جسده على الحائط بتعب فجمع طاقته في راحة يداه قائلاً في نفسه " إنها قوية جداً ... فمن هذه الطفلة ؟ "
ابتسمت دافيدا بعدم رضى قائلة " يجب أن أقوم بعقابك أكثر ...."
(أكملت بضيق) " ولكن جينك قال بأنه لا يجب أن أقتلك ... "
أردف رووك بسخرية وهو يستمتع بالمشاهدة " وهل يهم ذلك ؟؟ إنه نصف ميت الأن ... "
ضحك رووك بسخرية لينظر ناجي بحدة إلى محرك المصعد يخطط لأمرٍ ما في نفسه
قالت دافيدا معاندة رأي رووك
" بل هو مهم .. سوف أقوم بعقابه حتى يقول أنه أسف ... "
ضحك رووك بمكر ثم قال مخاطباً ناجي " لقد سمعتها يا ناجي ... من الأفضل أن تعتذر وتتماشى مع الأمر ... "
أجابه ناجي بحدة وهو يعدل الوشاح الملفوف حول رقبته ليخفي القطب السوداء
" لا أظن ذلك ... لا يمكنني ان أتغاضى عن أفعال الأطفال السيئة حتى وإن لم تكن بإرادتهم ... "
ابتسمت دافيدا بغموض ومكر قائلة " لقد فهمت ... تحتاج للعقاب ولكن على طريقتي .. أتساءل كم عدد التقطيعات التي سأحصل عليها ...؟؟ "
زادت حدة عيني ناجي فورما فهم ما قصدها فوحشية هذه الفتاة ستظهر الأن وتغطي على الأفعال التي يقام بها في مهرجان الجثث
حركت دافيدا سلاحها ومررته بسرعة ليمزق سترة ناجي السوداء إلى أشلاء صغيرة تلاها سقوط قطعةً من جلد صدره ليتبين لحمه.. ضغط ناجي على أسنانه بغضب من أفعاله ومن الشخص الذي علمها هذه الوحشية وهي بهذا السن الصغير
قالت دافيدا باستمتاع
" أنا حذرة جداً .. ومتأكدة بأنه يمكنني الحصول على 3000 قطعة "
(بدأ تفعل المثل بساقيه وذراعيه باستمتاع)
"الجروح الأولى هي التي تنزف فقط .... كلما ارتعبت أكثر قل خروج الدم من الجروح ... "
عادت لتقوم بضربه بذلك السلاح بينما رووك بدأ يتثاءب بملل ثم يقول ببرود " إذا استمريتِ فسوف يموت ... "
تابعت دافيدا ضرب ناجي باستمتاع قائلة بمكر " لا تقلق ... الألم يصنع الشخصية .. سيكون هذا نافعاً بالنسبة له ... هذا ما قالته أمي .. عندما قامت بتربيتي ... "
جثى ناجي على الأرض بألم كبير فطوال تلك الضربات التي كانت يتلقاها لم يستطع التصدي ولا لأي واحدة
أكملت دافيدا قائلة بهدوء
" أنا متأكدة بأنك ستكون شخصاً قوياً يتحمل مسؤولية ... في الوقت الذي أصل فيه إلى وجهك "
استوعب ناجي ما يحدث لهذه الفتاة من أمراض نفسية ليقول بحزن
" هذا صحيح يبدو أنني تذكرت ... اولئك السفاحين في رياض الأطفال .. "
أكملت دافيدا قائلة ببرود " من واجب السيدات معاقبة الفاسدين ... "
أجابها ناجي بحدة وهو يحاول رفع جسده عن الأرض" أتقولين سيدة ؟؟ السيدات لا يقمن بهذه الأعمال الفظيعة ... لا يمكنني حتى أن أدعوكِ بطفلة ... فما بالكِ ب ( ذات مسؤولية ) أو (سيدة) أنتِ فتاة مثيرة للاشمئزاز ...
(أتسعت عيني دافيدا صدمةً ليقف ناجي على قدميه قائلاً) أنتِ فتاة حزينة غير مهذبة ومخادعة ... متعفنة حتى النخاع ."
غضبت دافيدا كثيراً لتمر على مخيلتها صورة مخيفة لمرأة عجوز معلقة على المشنقة
جزمت دافيدا قبضة يدها على السلاح قائلة بغضب
" أنا لستُ فتاة صغيرة ... أنا كبيرة الأن ... "
قامت بتوجيه ضربات قوية بسلاحها نحو ناجي الذي يتفادى ضرباتها بصعوبة ويتلقى بعضها فأصبحت دافيدا تبكي وهي تقوم بضربه لتعود بذاكرتها للوراء حيث الذكرة التي ستظل محفورةً في ذاكرتها أخذى مساحة كئيبة من حياتها
(( في هذه الغرفة المظلمة التي لا ينيرها سوى ضوء المدفئة ذات النيران الملتهة التي تهوج تارةً وتخمد تارةً أخرى وكيفما نلتفت نرى حولنا مختلف آلات التعذيب بأشكالها وأنواعها وبالطبع كان يغطي تلك الألات ذاك اللون القرمزي القاتم
" أنظري إلى الفوضى التي صنعتها بأوراقكِ ... كعقوبة لكِ .. يجب أن تعيدي ترتيبها ... "
هذا ما صرخت به تلك المرأة الغاضبة المخيفة بمظهرها الشرس والذي يبدو عليها قد تجاوت الخامس والأربعين من العمر
أجابتها دافيدا بخوف وارتعاش جسدها الصغير
" حسناً سيدتي .. انا أسفة ... " ))
((تذكرت كيف قام والدها أو نقول الرجل الذي قام بتربيتها بضربها لبقسوة بذلك السوط السميك لأنها قامت بقتل الأولاد فأجابته ببكاء " أنا عاقبتهم وحسب .. هذا هو ما كانت تفعله أمي لي ... " ))
كانت تربت على رؤية والدتها أو نقول أيضاً المرأة التي ربتها تقوم بتعذيب الناس فتأقلمت على هذا وظنته شيئاً عادياً
عادت دافيدا من ذاكرتها لتبكي وهي تضربه بقسوة قائلة

" أنا لا أبلل فراشي .. أستطيع ان أكل الفطر ... وأستطيع أن أحصل على درجة كاملة في اختباراتي ... "

كان ناجي يتفادى ضرباتها بصعوبة ولكن الضربة الأخيرة كانت قوية دفعته ليقع على الأرض ثم يهبط السلاح على ذراعه ليقطعها .. مر الصمت ليقول ناجي وشعره يغطي عينيه " هل تسمين هذا عقوبة ؟؟ "
نهض عن الأرض تاركاً ذراعه ويبدو بأنه قد تفاعل والتحم مع أعصابه وأصبح لم يفهم ماذا يحدث حوله فقال ببرود
" يا لها من نكتة ؟؟ فقط الأشخاص الذين يخلون من الإرادة سوف يشعرون بالأسى لما تسمينه عقوبة "
أمسك ذراعه خلسة ورماها على وجه دافيدا بسرعة لتصرخ بخوف فأستغل ناجي الفرصة وضرب رووك بكل قوته ليقع فاقداً الوعي ثم وضع يده على مقبض ألة التحكم لتقول دافيدا بغضب " لا يمكنني أدعك تفعل هذا ... "
أبتسم ناجي قائلاً بغموض " ألا يجب عليكِ ... التعامل مع تلك ؟؟ "
التفتت دافيدا إلى ذراع ناجي الملقاة على الأرض لتندهش من الكم الهائل من الطاقات الدموية تخرج بكثرة
" أحرصي على أن لا تموتي .. عندما تنزفين كالمطر ... أيتها الفتاة الصغيرة .. "
توجهت الطاقات الدموية نحوها بسرعة ليقوم ناجي بإنزال مقبض المصعد ...

[IMG][/IMG]

أضاء الضوء الأخضر للمصعد ليلتفت إليه أنظار المجموعة فقال أحد الشبان
" إنه يتحرك ..."
هتفت الفتاة بسرور " مرحة لقد فعلاها ... "
ابتسم جينتا بابتهاج وقد أطمئن قلبه قائلاً " حسناً لنتحرك ... "
سارعوا إلى الصعود للمصعد متخذين خطوة للخروج من هذا الكابوس وكما يأمل جينتا بأنه لن يبقى أمامه الكثير ...

[IMG][/IMG]

ابتسم ناجي بارتياح قائلاً " الأن أستطيع أن ... "
لم يكمل كلامه فقد أفلت مقبض ألة التحكم وتهاوى على الأرض مغمضٌ عينيه ...

[IMG][/IMG]

كانت المجموعة واقفة في المصعد والبهجة تعلو وجوههم فها هم أقتربوا لتحقيق أهدافهم وقد بدؤوا للتخيط بماذا سيفعلون بعد خروجهم
قالت إحدى الفتيات مخاطبة جينتا بقلق
" حافظ على الشريحة جيداً جينتا ... "
نظر إليها جينتا ليجيبها بمرح " سأفعل ..."
قال أحد الرجال بتفكير " هل تظنون انني قادر على إيجاد عمل خارج هذا المكان ؟؟ "
أجابه صديقه بسرور " ما رأيك بان تأتي وتعمل في مصنعي ؟؟ "
ندخل أحد الشبان ويبدو بأنه صديقه أيضاً قائلاً " قد آتي إليك أيضاً .. لأتذوق الطبخ اللذيذ الذي تصنع زوجتك ... "
بدأ الجميع بالمشاركة في الحديث لينتهي بضحك واستمتاع ...
" ما الأحوال أيها البائسون ؟؟ "
نظروا جميعهم إلى صاحب الصوت والذي هو جينك الذي ينتظرهم في الأعلى مع جنوده
فأكمل بخبث
" أصغوا إلى أغنيتي الجديدة ... "
ما إن وصلوا إليه حتى أطلق عليهم موجات قوية قتلت معظم الذين كانوا يحمون أصدقائهم فسقطوا عدة أشخاص جثثاً وبعضهم ألأخر مصاب
نظر جينك إلى المجموعة ملياً باهتمام ثم أردف قائلاً ببرود " تلك الفتاة البيضاء ليست هنا، هاه ؟؟ "
قال أحد الرجال بغضب وهو يجمع فروع الذنب خاصته قائلاً " أيها العازف الوغد ... "
شاركوه معظم المجموعة ليتحدوا ويوجهوا طاقتهم ناحية جينك ولكن جنوده قاموا بالتصدي للأنصل بأسلحتهم الحادة ...
فتراجعت إحدى الفتيات قائلة باندهاش " فروع الذنب لا تعمل معهم .. "
هجموا الجنود على أعضاء المجموعة ليقتلوهم بقسوة وبدون رحمة وكل ذلك تحت أنظار جينتتا الذي وقع على الأرض بصدمة وهو يرى أصدقاءه يتقتلون ... فغاب عن الوعي متذكراً كيف قُتل أصدقائه في المدرسة

[IMG][/IMG]

نهض رووك عن الأرض بألم وهو يضع يده على رأسه لينظر إلى جثة دافيدا الملقاة على الأرض والدماء تسيل من كافة أنحاء جسدها وهذا ما أدهشه نظر إلى جسد ناجي الملقى أمامه فأبتسم قائلاً ببرود
" أنت شخص مميز .. لقد أستطع هزيمة دافيدا وتفعيل المصعد ... "
تمتم ناجي بهدوء: هل تم ؟ .. إرسال فرقة جينك لإيقاف الأخرين ؟؟
لم يجبه رووك فأكمل " لا يهم .. أنا واثق بأنهم قادرون على إيصال البيانات إلى الخارج ... "
نظر رووك إلى السماء عبر النافذة الزجاجية مبتسماً بمكر " احتمالات نجاحهم هي 17 بالمئة ... "
تمتم ناجي بشرود " لديهم أمل ... لا يهم كم كانت فرصنا ضعيفة .. نحن .. "
قاطعه رووك قائلاً بسخرية وقد حول أنظاره إليه " هل أنت غبي ؟؟ "
قهقه بشر ثم أكمل " مهمتي هي أن أخفض فرصكم إلى الصفر ...."
نظر ناجي إلى رووك ببرود ليكمل ألأخر " لماذا برأيك قام الرئيس تاماكي بمجاراة هذه الخطة ؟؟ حساباتي كانت دقيقة جداً ... على الرغم من أنه كان هناك طرق أسهل للتعامل مع هذا ... ولكن ذلك الرجل يحب الدراما ... على العموم لقد حانت أخيراً بداية النهاية .. "
اتسعت عيني ناجي إندهاشا عندما فهم مقصد رووك ...

[IMG][/IMG]


لم يشعر جينتا إلا بجسده يرتطم بالجدار وصفعة قوية باغتته على خده جعلته يستفيق من الصدمة ،
نظر إلى النادل الذي يمسك كتفيه فقال باستغراب
" سوجي ... "
قدم له سوجي الشريحة قائلاً بغضب " أحمي هذه بأي ثمن يا جينتا ... "
أخذ جينتا الشريحة ليكمل سوجي " إنها ..
لم يكمل كلامه إثر هجوم جندي من الأعلى قام بغرز سلاحه في صدر سوجي
ولكن سوجي قام بقتل ذاك الجندي وهو يلهث بتعب وألم لتهاوى ساقطاً على الأرض

فقال بصعوبة " إنها أملنا الوحيد ... "(نظر إلى جينتا المندهش وأكمل) " بين يديك الأن ... "
أغمض عينيه مستسلماً للموت فنظر جينتا إلى الشريحة التي في يده بصدمة ليتذكر كلام كاشيا
(( كل شيء يعتمد عليك ))
ثم كلام ناجي : (( ماهي الحرية التي تحلم بها ؟؟))

أغلق جينتا قبضة يده على الشريحة بإحكام قائلاً في نفسه بإصرار " آمالي الجميع وآمالي انا .."
(وقف قائلاً) " ليس لدي الوقت لأخاف ... يجب أن ننجح في إيصال البيانات إلى الخارج ... "

[IMG][/IMG]


جاء جنديان وأخرجا جثة دافيدا وسلاحها ليستغل ناجي الفرصة ويخرج الجاز اللاسلكي الصغير من خلف أذنه قائلاً
" رجاءً أصغوا إلي ... أسمعوني رجاءً ... "
كان صوت ينبعث في القاعة الفارغة التي لا يوجد بها أحد

[IMG][/IMG]

كانت شيرا تسير في الممر بضيق وهي تضع يديها على أذنها قائلة
" ما هذه الضوضاء؟ لا يمكنني النوم ... وأنا جائعة ... "
توقفت عند مكان القاعة الذي كان الأعضاء يجتمعون به فأكملت باستغراب " أين جينتا ؟؟ "
دخلت إلى القاعة لتجد شاب وسيم بشعر أخضر لامع وعينان صفراوان فسألته قائلة بتعجب " من أنت ؟؟ "
نظر إليها ذلك الشاب ليبتسم بمرح ,,,

[IMG][/IMG]

بينما كان جينتا يهرب بالشريحة وجد أمامه جينك الذي فاجئه بتوجيه الموجات الصاعقة نحو منبعثة الجيتار خاصته
ولكن جينتا تفادى جميع الموجات بمهارة ثم جمع أنصال الدم في يده ورماها نحو جينك ولكن كالعادة لم تعمل فأسند جينك سلاحه على الحائط قائلاً بسخرية
" يبدو أن آيس مان ليس موجوداً لينقذ الموقف ...." (يقصد شيرا )
(أكمل بمكر) " ليس لديكم أي أمل أيها الخاسرون .. ولا في أي مكان ... يجب أن يعطوني الوقت لكي أقوم بتأليف أغنية لكل واحدٍ منكم ... بعد أن ننتهي من هذا .... "
وقبل أن يقوم جينك بإرسال موجاته جاء أحد جنوده قائلاً بتلعثم وخوف " سيد جينك .. لقد حان الوقت "
أبتسم جينك قائلاً وهو يذهب مع جنوده " لا تقلق .. سأعزف لك لحناً مهدئاً فيما بعد .. "
ذهب جينك بسرعة ليغلق الباب خلفه ولم يبقى سوى جينتا وفتاة وشابان على قيد الحياة
لتقول الفتاة بحيرة " ما الذي يجري ؟؟ "
قال أحد الشبان " لا يهم هذه هي فرصتنا الأن ... "
قال الشاب الأخر "هيا بنا جينتا ...."
أستفاق جينتا من شروده ليلتفت إليهم قائلاً بهدوء " حسناً ... "
التفتوا جميعهم إلى الأنبوب الكبير الذي فتح وظهر الدخان لتقفز شيرا إليهم بسرعة مما فاجئ جينتا الذي قال باندهاش
" شيرا ... ما الذي تفعلينه هنا؟؟ كيف وصلتِ ؟؟ "
أسرعت شيرا إليه لتستند على كتفه قائلة بتعب وهي تلهث " وصلت ... بأسرع ما يمكنني "
نظر إليها جينتا باستغراب قائلاً " طلبت منكِ ان تنتظرينني ... "
نظرت إليه شيرا قائلة بسرعة وقد تذكرت ما جاءت لأجله " جينتا ... أين هي شريحة البيانات ؟؟ "
أجابها باستغراب " شريحة !! " (فتح راحة يده لينظرا إلى الشريحة ) " ولكن كيف تعلمين ..؟ "
قاطعته شيرا وهي تأخذ الشريحة من يده بسرعة وتتجه ناحية النار المندلع في إحدى الغرف فصاح جينتا بها قائلاً
" شيرا ما الذي تفعلينه ؟؟ "
قامت شيرا برمي الشريحة إلى ألسنة اللهب ثم أغلق الباب بإحكام لتستند عليه بقوة
وفجأةً ظهر انفجار في الغرفة دفع بشيرا لتقع على الأرض بألم والدخان الكثيف قد ملئ المكان ..
أما المجموعة وخاصةً جينتا كانوا في صدمةً واندهاش ...
فاستجمعت شيرا قواها لتنهض عن الأرض وثيابها قد تمزقت قليلاً فابتسمت ببراءة قائلة بلطف

" جينتا ... هل أنت بخير ؟؟ "
( بقي جينتا متصلباً في مكانه بصدمة فابتعدت شيرا عن الباب مقتربة منه) " جينتا .... "
فقال الرجل بصدمة " شريحة البيانات .... "
قالت الفتاة موجهة سؤالها إلى شيرا بضيق " ما.... ما الذي فعلتيه ؟؟ "



جاء وقت حل الواجب هيا أروني كيف الشطارة "

1- هل أعجبكم البارت ؟

2- ماذا سيحدث لناجي برأيكم ؟ وما رأيكم بما حدث له ؟
3- ما رأيكم بالشيء الذي قامت به شيرا ؟
4-ماذا سيفعلون بعدما دمرت الشريحة وانهارات أمالهم ؟
5- ما موقفكم من قصة دافيدا ؟ وما مشاعركم تجاهها ؟
6- أكثر مقطع عجبكم ؟
7- توقعاتكم ؟ وأرائكم ؟

[5/SIZE]
التوقيع


اسمعني جميل كلامك وصارحني| مدونتي | معرضي
┊سبحان الله ┊ الحمدلله لا إله إلا اللهالله أكبراستغفر الله
VITALIA× غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية " البرائة والإجرام" أدخلوا ولن تندمو VITALIA× أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 4 03-20-2014 02:14 PM
*the promise of life*.."وعد الحياة"..رواية مشتركة بين"سيموني اوزوماكي"و "ايرزا سكاليت".. مـــدى أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 44 11-03-2012 04:20 PM
""لعشاق الساحره"""""""اروع اهداف القدم 92-2005""""""ارجوا التثبيت""""""" mody2trade أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 05-14-2008 02:37 PM


الساعة الآن 11:48 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011