مميزةَ:: رِوآيــــتٍي::Yura Yura!//بِقَلـــمِي.. - الصفحة 9

 

 

 

-
 


روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree694Likes
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-2014, 04:15 PM   #41
OLD PERSON .
الحاله: عوده
 
الصورة الرمزية ناغيتا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
العضوية : 820059
مكان الإقامة: في كوكبي المريــخي XD
المشاركات: 79,430
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 27478 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 41814 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond reputeناغيتا has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(307)
أضف ناغيتا كصديق؟



حجز متاخر سوري ..
سوقوووووووووووووووي
.
.
.كيااااا.ا..البارت خنفوشاري ع الاخر.
.
كم احببت يورا >.<......ها البنت الطيوبة...ووصفك فائق للروعة والاحداث الخنفوشارية ...برفكت انتي كاتبة مميزة مبعدة ومتالقة...ويا عيني على كيفن بهاد الوصف الرائع ...سو كيوت الفقرة التي اضفتها ابداعية ...
+
اسلوبك خيالي ومدهش في الوصف ولا يمكن الشعور معه بالملل ابدا ...بس احس ان البارت قصير واقصرمن السابق<<<<< البنت كماعة في الطول ....
..وامنحك تقييم ملا نهاية من الملايير والبلاين على عشرة لانكي تستحقين اكثر واكثر واكثر....
..
ههههخخخخ..احببت مشاجرتهما ايضافي المطعم ...خخخ الاسامي حلوة جدا ....والافكار الجديدة مميزة شوقتيني اعرف السر الذي يمنع كين من الافصاح وما هو ماضيه ...وانا احب القصص كصيرا لما تكون بهذا الطابع الكوميدي والرومانسي والوقت الجادة تكون جادة...سوقوووي
.
.
.يا بنت ستقتلينني عما قريب من الحماس >.<........

.ارجو ان تواصلي بهذا التالق الذهبي.

..
ومشكورة ع الدعوة وارسال البارت .

.. جا في انتظارك قريبا قريبا




Prismy, K e n ● and TэmαŖi like this.
التوقيع
ناغيتا غير متواجد حالياً  
قديم 01-07-2014, 06:44 PM   #42
مميـزة في قسـم النثر و الخواطر
الحاله: ظننتُ أنه حُلمْ/ أخيراً تحررناَ من القيُود هع4
 
الصورة الرمزية  E V A
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
العضوية : 880779
مكان الإقامة: حيث ما وجدت نسائم الشوقِْ
المشاركات: 18,947
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 11028 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 10204 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 197466008
 E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute E V A has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(189)
أضف E V A كصديق؟


تابعي ي بت التقدم والنجاح
هعووووووو





و أخيراً عدت بعد يومين
كنت في معترك لإثبات البقاء في الكون...
المهم عودة لما قرأته و إضطررت لأعيده مراراً و لم أندم لما في روايتكِ من إبداع خطته بأناملكِ الشاعرية
الأهم الآن
بارت رائع بكل ما للكلمة المخلصة من معنى
لم أشعر بالملل و أنا أجول بين أحرفه الناعمة
و المحاكة بإتقان
من الواضح و الكلمات صارخة به بأنكِ قد إعتنيتي به و أعطيته حقه...
بكل موقف و كل حرف و كل حركة إستشعرتها عميقاً
في وقت الحجز كنت قد أتممت قرائته لكن لم أشأ أن أمضي و أكتب رداً لا يفيكِ حقكِ...
برعتي جداً بصنيعكِ هذا...
تحفة ، و رائعة من روائع الإبداع...
ليس مجاملة مني فأنا كنت سأصارحكِ لو أن بها خطباً لكنكِ ترفعتي عن كل هذا بكتابتكِ هاته...
أظن بأنني ثرثرت عميقاً و رغم هذا فأنا لم أرضى بردي...
حسناً لننطلق للواجب القصصي ، أو الروائي



مَرْحَبَآ،،
أهلااا بكِ << سأصمت الآن
كيفكم،،
بخير لأنكِ أنزلتي البارت و كنتِ وفية
إن شآء الله أعجبكم الفصل،،
أجل ، فااق توقعاتي ، صدقاً أقصد ذلك
الآن نأتي للأسئلَة،،
أجمل جزء يعجبني هو الأسئلة
*هل أعجبكم الفصل؟؟
أظن أن كل ثرثرتي التي قد أوقفتها تثبت جواباً كافياً عن سؤالكِ
*التقييم من عشرة؟؟
اممم كنت سأتغاضى عن هذا السؤال...
فلا يمكن لأي كان تحصيل علامة كاملة و خصوصاً في مثل هذا...
سأتجنبه فأنا لا أحب التقييم...و لا أرغب بظلم أحد..
تجاهلي ردي هذا ، من فضلكِ تجاهليه مطلقاً
*مآ رأيكم بطريقة السَرْد؟؟
طريقة السرد
أكثر ما جذبني و خصوصاً أنني لم أعتد على هاته الطريقة و لكن بها تألقتي
فتابعي مضيكِ بها
*هل الفصل طويل جدا-أقصد هل هو ممل-؟؟
من يقول عكس هذا ، أحببته كثيراً و جداً جداً
هَذآ كل شيء،،
ليس كل شيء...في إنتظار الباقي...
لكن مواقف كين و يورا تضحكني ههه
خصوصاً عندما وصفته بالديك الرومي...
لكن من الواضح أنها تخفي شيئاً ما له...و يا حبذا لو يكون ما في بالي
و لا أنسى إستغربت عندما علمت بأنه قريب لإينوشي..
المهم سلمت يداكِ على هاته الرواية
بإنتظار القادم
بإنتظار ردودكن الرآئعة،،
تم ، لكنني لم أرضى على قصره ، كنت أرغب بجعله أطول قليلاً
تم اللايك و جااري التقييم
+
عذراً على تأخري فلولا المتاعب لما تأخرت برهة عنكِ
و الآن في آمان الله غاليتي



التوقيع
ليسَ وهماً ، لكنهُ حقيقةٌ جميلة تَمَنيْت أن تدومَ
أكْثر~
و0





التعديل الأخير تم بواسطة شيشيكو ; 02-10-2014 الساعة 07:58 PM
 E V A غير متواجد حالياً  
قديم 01-07-2014, 08:49 PM   #43
وعجلت لك ربي لترضى
الحاله: ربي اغفر لي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
العضوية : 880614
المشاركات: 6,350
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 2520 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3312 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 79011105
علي  تم تعطيل التقييم
الأصدقاء:(0)
أضف علي كصديق؟


تقدمي يا فتاتتي الله يقويك
هعوووووووووو






.*.




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
مساءك مفعماً برائحة المطر





فصل خارق من جديد ، أنت بارعة في الكوميديا عزيزتي "مدى "
هذه أول رواية -بحسب ما تابعت - أجدها كوميدية بشكل ملفت وجميل ^،*

الوصف والسرد أجده لذيذاً وسلساً وممتعاً بآن واحد
بعض الأستمرارية ستبهرينا بالفصول الآخرى كما في هذا الفصل الرائع


..

{ الشخصيات وتعليقي الخاص }


*يورا~

هذه الفتاة مضحكة وتحاول أن تدعي القوة ،
يجب عليك أن تعترفي بأنك أحببت "كين "
هناك ما يثيرني بتصرفاتها البلهاء ، أشعر وكأنها ستنتقل من مهنة الى أخرى جديدة
لما يجب عليها الأستمرار بعمل تصفه دائماً "بالتعيس " ؟!
ومالذي يخبئ لها ؟!
هذه الأسئلة تغزو عقلي بلا رحمة ، لذلك أنتظر أجابتك عزيزتي


*كين ~

حسناً سأعترف بأني بدأت أغرم به قليلاً ،
فمساعدته ليورا وأنقاذه لها ، جعلتني أثق بأنه سيكون شخصاً لطيفاً
لكن ، بشأن العصابة ؟! ..هل ستحاول أذيتهما مرة أخرى ؟!
سحقاً لتلك المرأءة التي تتعالى بساذجة !!
لم أكن أعلم بان "أنيوشي " هو عم كين !! ..هذه معلومة أخرى
هل بأمكاني أرجاع "نجاح كين " الى عمه الذي كاد أن يكشف وجود يورا
في منزله ..
مسكينة تلك الفتاة ، كم أشفق عليها


*تسوباكي ~

شخصية أخرى ظهرت هنا ،،
لم ينل على أعجابي لدي "حدس " بأنه متورط أو شخص
سيء يخفي ذلك عن الأنظار ..،
هل تحبه يورا ؟! أم تحترمه كونه صديق قديم ؟!
أجد بأن الخيار الأول قد يكون مخيفاً ،،
أتمنى ألا يحدث هذا !!




..

بأنتظار الفصول الأخرى والتي ستحمل الكثير من المتعة
لا تتأخري رجاءاً ..
دمت بود


.*.


،
التوقيع
/

التعديل الأخير تم بواسطة شيشيكو ; 02-10-2014 الساعة 08:17 PM
علي  غير متواجد حالياً  
قديم 01-17-2014, 04:16 PM   #44
عضو فعال
الحاله: 1 2 3 تحيا الجزائر الى المونديال viva l'algerie
 
الصورة الرمزية َS.Aida
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
العضوية : 887638
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 360
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 475 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 449225
َS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond reputeَS.Aida has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى َS.Aida إرسال رسالة عبر Skype إلى َS.Aida
الأصدقاء:(61)
أضف َS.Aida كصديق؟
حجز متاخر سوري ..

كم احببت يورا ...ووصفك فائق للروعة والاحداث جميلة ... انتي كاتبة مميزة مبعدة ومتالقة...

الاسامي حلوة جدا ....والافكار الجديدة مميزة شوقتيني اعرف السر الذي يمنع كين من الافصاح وما هو ماضيه .. .احببت مشاجرتهما ايضا في المطعم ...
اتمنى انك ترسلين البارت الجاي
في امان الله
Prismy and K e n ● like this.
َS.Aida غير متواجد حالياً  
قديم 01-17-2014, 04:25 PM   #45
عـضـوة مـمـيـزة بــروايــات وقـصـص الأنـمـي
الحاله: اعتـــزال.
 
الصورة الرمزية مـــدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
العضوية : 871092
المشاركات: 9,395
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2384 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3022 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 62086578
مـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond reputeمـــدى has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(4)
أضف مـــدى كصديق؟
الفصل الثالث~~










استدار إلي و مبتسما ابتسامته الغامضة تلك،
يا له من غامض!لا يمكنني حقا أن أعلم ما يفكر به ..
غريب جدا..و متقلب بشكل مخيف!

مساء الخيرات و الوردات الجميلات و الإلكترونات
هههه كيفكم؟؟
إن شاء الله بألف خير
آسفة لأني تأخرت كثيرا..ولكن الظروف

لا تمسح:hah:
المهمز..




ركن كين سَيَارَتَه فِي َموْقِف السيَارات،وسار حاملا إيَّاي
وَسَط الشَوارع المزدَحٍمَة،لَقَد كان الجَمِيع يَنْظُرُ إلَيْنَا
بتعجب شديد،وَ هُناك من كانوا يَتَحَدَثُون بينَهم قائِلين:


-لا بد أَنَّهُما يحبان بَعْضَهُما،إِنَّهُمَا رائِعَيْن!


آه،أكره سماع هذْه الكَلِمَات،وَ ُمُتَأَكٍدَة مِن أن كين مِثْلِي،
مَشَيْنَا مُدَة طَوِيلَة،الساعَة تُشِير للحادية عَشرة صبَاحا،
أنا متأخرة عن العمَل لكِن كين سيبرر تأخري لعمه،
تَذَكَرْت لَيْلَة أمس،فَسَألت كين قائلة:


-كِين؟


-مآذآ هُنآك؟


-لَيْلَة أمْس..كَيْفَ وَجَدْتَنِي؟


-طَلَبْت مِن السآحِرة أن تُرِشِدَنِي لِمَكآنِك ببلورتها العَجِيبة!


قال بِتَهَكُم،لأُرَّد بِغَضَب:

-بلا مزاح.


-حسنا، بعدما خَرَجْت مِن المكتَبِ باكية، تَبِعْتِك لَكِننِي
لَم أجِدْك، وَ لِحُسن حَظِك التقيت بامرَأة غَرِيبة ّأَخْبَرَتْنِي
بِأَنَّ هنالك فتاة خرقاء تحتاج للمساعدة، فَعَلِمت أنها أنت!


-كَيْفَ كَآن شَكْل المَرْأة؟


سَأَلْتُه بِشَوْق،فأجابني بملل:


-كانت امرأة شقراء تَرْتَدِي ملابس صَيْفْيَة خَفِيفَة
فِي ذلك البَرْد الشَدِيد، لِمَ تَسأَلِين؟


-ماذَا؟أهِيَ..


قلت و الصدمة بادية على وجهي،هذه المواصفات تنطبق تماما
على الزعيمة،يا إلهي!أيعقل هذا،كيف يمكن لها ّأن تساعدني
و هي التي أمرت بقتلي لأتفه الأسباب؟
نزلت من على ظهر كين و قلت بخوف شديد:


-كين..أأنت متأكد؟


-أجل،لماذا؟ما بك يورا؟


-الأمس..لقد صادفت امرأة تحمل نفس الصفات التي ذكرتها،
هي..هي التي أمرت أولئك بقتلي!
و قد أقسمت على التخلص مني مهما كلفها الأمر!
إنها زعيمة العصابة التي كادت تقتلني بالأمس!


-ماذا تقولين؟


قال كين و الدهشة بادية على محياه،
لقد بدا و كأنه..خائف علي بطريقة ما!!
ماذا دهاك يا فتاة؟!لا يمكن لكين أن يخاف عليك أبدًا!


-ماذا فعلت لها ،،يورا؟


-لا شيء صدقني..لقد حاولت و رجالها سرقتي،
ولكنني هربت منهم..و..لقد قمت بركلها..


-أأنت حمقاء؟لماذا فعلت هذا؟أنت الآن في خطر بسبب غبائك!


قال كين بغضب شديد على عكس عادته الهادئة الباردة،
لقد أدهشني حقا بخوفه علي بهذه الطريقة و اهتمامه بأمري هكذا!


-لكنها..ذكرت والداي بسوء!أنا لا أحتمل هذا!


قلت ذلك بصوت منخفض لتنهمل عبراتي بغزارة على وجنتي الباردتان
دون شعور مني،كنت أحاول كبت بكائي لكنني لم أستطع،
لقد كانت حياتي صعبة جدا، عشت وحيدة،غريبة و منبوذة من الجميع ،
عشت حياة فارغة و لا طالما أحس الجميع بالكره من جهتي دون سبب،
فقدت والداي،وفقدت السعادة و الابتسامة معهما،كل يوم يمر علي أتمنى فيه
لو أني مت في طفولتي،وارتحت من هذه الحياة،أذكر مدى سعادتي ،
عندما كنت أعيش في منزل صغير مع أمي و أبي،لا أتذكر ملامحهما جيدا
،لكن حنانهما و حبهما لي محفوران في أعماق قلبي،
أتذكر كلمات والدتي الجميلة،و صوتها الحنون الهادئ،و أبي،
أذكر انه كان يحملني على ظهره و يأخذني إلى الحديقة
و يعلمني كلمات لا أعرفها،أذكر عندما كان يمسكني من يدي
و أنا أخطو خطواتي الأولى،أمي،أبي،أحبكما،أشتاق إليكما،
أريد أن أكون معكما،أريد أن توبخاني،أن تهتما بصحتي،
أن تستقبلاني بابتسامة عندما أعود في المساء،
لا أحتمل أن يذكركما أحد بسوء مهما كان،لا أريد أن يخدش
أحد قيمتكما و لو بكلمة..أحبكما..


-يـ..يورا..ما بك؟


قال كين بصوت متعلثم قلق،أمّا أنا فلم استطع حتى النظر إليه،
كنت امسح دموعي لكنها تعود و بغزارة أكثر
لأقول بخفوت بين شهقاتي:


-أنا..لا أريد أن يتكلم أحد هكذا عن والداي..لا أريد أن يؤذيهما أحد..
أنا لم أعش معهما كثيرا..لكنهما يعيشان بقلبي..
إن آذاهما احد..فهو يؤذيني كذلك!


‘نظر كين إلي نظرة غريبة نوعا ما،لأحس فجأة بشعور غريب،
و من دون سابق إنذار وجدت نفسي.. في حضن كين..


-لا تبك..يورا.. والداك سيكونان سعيدين بك الآن..
لقد أجادا تربية ابنتيهما..لا بد أنهما رائعان مثلك.


قال كين بلطف شديد و هو يحتضنني بحنان،غريب هو هذا الكين،
لماذا يفعل هذا الآن؟!أهي حيلة من حيله؟لا..لا أظن هذا،
شيء ما يقول لي أن كين جاد في ما يفعله،شعرت للحظة أن كين
يملك نفس الحنان الذي يملكه والداي!!ابتعدت عنه بسرعة و عيناي محمرتان
من شدة البكاء،مسحت دموعي دون أن أرفع رأسي
من شدة الخجل،كان الأمر محرجا حقا!
مجرد التفكير في كلماته و احتضانه
لي يشعرني بالحياء الشديد!
خاصة و أنه قد فعل ذلك أمام الملأ!
لقد قال أني رائعة كذلك،

يا إلهي ما الّذي فعلته كين!


ابتعد عني ليقول بإبتسامة هادئة ارتسمت على محياه:

-أنا..مثلك تقريبا..أقصد أِّنني فقدت والداي في طفولتي كذلك..


رفعت رأسي ماسحة دموعي بسرعة
لأقول باهتمام مبالغ فيه:

-حَقًا؟


أولج كين يديه في جيوب بنطاله و سار بضع خطوات ليردف:

-هيا..سأخبرك في الطريق..


أومأت برأسي أن نعم لأركض لاحقة بكين..
الذي قال راويا لي قصته:

-أنا ولدت في عائلة غنية مترفة،والدي كان رجل أعمال مشهور
و أمي مغنية أمريكية اعتزلت الفن بعد زواجها أبي،
ولدت في أميركا و عشت طفولتي هناك،
وسط أناس غرباء لا صلة لي بهم،كان أبي مشغولا جدا
بشركاته الضخمة و مشاريعه المهمة،أما أمي
فكانت مجرد امرأة لا تهتم إلا بشكلها و لباسها،
و تعيش كأنها مراهقة لا مسؤولية عليها،
كنت أقضي اليوم كله مع المربية و الخادمات اللواتي
كنَّ يحرصن علي و على سلامتي و كأنني بيضة
يُخاف عليها أن تنكسر،
كنت أمنع من اللعب أو الخروج أو مخالطة أقراني،
فكنت أقضي كل وقتي في الدراسة و الدراسة دون انقطاع ،
لَم يسمح لي أبي بدخول المدرسة،بل أحضر لي مدرسين
إلى المنزل في كل شيء،لقد حوّلوني إلى ذلك الفتى البارد
الهادئ عديم الإحساس،الذي ينفر الجميع منه
و يجتنبون مخالطته إلا لمصالحهم الخاصة،
و عندما بلغت العاشرة من عمري،
توفي أبي و أمي إثر جريمة بشعة،قتل والداي في انفجار
قنبلة داخل شركة أبي،كان قد وضعها أحد الموظفين لديه،
لم أشعر بالحزن لفقدانهما البتة،فوجودهما كان مثل عدمه،
اصطحبني بعدها عمي إينوشي
إلى اليابان،وواصلت العيش كما كنت في أمريكا،
بنفس الأسلوب،
أصبحت أملأ الفراغ الداخلي الذي أشعر به بأذية الآخرين
و التمتع بالإساءة إليهم،و منذ ذلك الحين و أنا على تلك الحال،
أشعر بالفراغ الشديد،
وأكره كل الناس،لا بد أنك تظنين أنني شخص ناجح و محبوب،
لكن كل هؤلاء الذين حولي لا يريدون إلا مصالحهم،
لا أحد منهم يحبني لشيء آخر..



-لا تقل هذا!!

صرخت بانفعال عندما سمعت كلمات كين الأخيرة،
لا أدري لماذا فعلت ذلك لكنني و من تلقاء نفسي فعلت ذلك،


نظرت إليه بغضب لأردف:

-لا يمكنك أن تحكم على الجميع بمقياس واحد،
ليس كل الأشخاص متشابهين،هناك الكثيرون
ممن يحبونك كين،هناك والداك و إينوشي سان
و زملائك في الجامعة و الكثير من الآخرين،
ربما والديك كانا بعيدين عنك طوال الوقت،
لكنهما يحبانك و لا شك في هذا،
لو لم يكونا يحبانك لما وفرا لك كل ما تحتاجه في صغرك!


-لم يوفرا لي شيئا عدا الكثير من المال!
لكن المال لا يشتري السعادة يورا!
كل ما كنت بحاجة إليه هو حنانهما فحسب..



رد علي كين بغضب ،لتغرورق عيناه بالدموع ،
لكن سرعان ما مسح عبراته
و مشى بسرعة تاركا إيَّاي وسط الطريق،
لقد شعرت شيء ما بداخلي،
شعرت بالأسى الشديد لحالته،هَذه أول مرة أرى دموع كين،
لقد اعتدت دائما على قوته و صموده،لم أكن اعلم أن كين
قد عانى كثيرا في حياته هكذا،أحسست برغبة جامحة بالبكاء،
لكني تماسكت و ركضت محاولة اللحاق بكين منادية إياه:


-كـــين..انتظرني أرجوك..انتظر..


توقف للحظة منتظرا إيّاي دون أن يستدير لرؤيتي..

-كين..أنا


-لا داعي..يورا..لا يمكنك أن تفهميني..أنت الأخرى


-الأمر لَيْس هكذا..كين..أعذرني فأنا لم أكن أقصد أن أزعجك..
أنا حقا أفهم ما تشعر به

-أسرعي..علينا الصعود بسرعة..لا بد أن عمي يثور غضبا!

لم أرد أن أتكلم في الموضوع أكثر..ابتسمت لكين
و تبعته مرتقية الدرج اللا متناهي!فمكتبي يقع في الطابق الأخير..

كنت أتبع كين بصمت منتظرة أية كلمة منه
لتقطع هذا الصمت الذي يعصر قلبي عَصرًا،

وصلنا إلى المكتب ليسبقني كين بالدخول ببرود
و من دون استئذان.. وقف قبالة مكتب عمه
بهدوء شديد و لا مبالاة تامة..
دلفت ورائه بخوف و قلت بصوت مرتجف:

-مساء الخير إينوشي-سينباي

-أين كنت أيتها الحمقاء..أنظري إلى الساعة..
إنها تشير للحادية عشرة و النصف!

قال إينوشي-سان بغضب شديد و هو يضرب مكتبه بيده..
طأطأت رأسي و لم أتفوه بكلمة واحدة..
ليتابع إينوشي المدور بنفس النبرة الحانقة:

-يا لك من مهملة!لقد تسببت في خسارتي الكثير من المال
لأنك لم تحضري المقالة التي كلفتك بها!
لا أريد رؤيتك مجددا هنا!أنت مطرودة !

حسنا.أنا لن أبكي الآن..ضقت ذرعا بضعفي و خوفي من الجميع ..
لم استطع أن أصمت أكثر و أتحمل الإهانة
من هذا العجوز الأشيب السمين..

-اسمعني جيدا أيها البدين!أنا لست دمية لديك
لتتحكم بي كما تشاء..يسرني حقا أن أذهب
من هذا المكان القذر..ولا أرى وجهك المغرور المجعد!
إنك مجرد عجوز مكور بخيل مغرور قصير كثير التذمر!

صرخت بغضب شديد حتى سمعني أغلب الموظفين..
تنهدت من أعماق أعماقي و شعرت براحة
لم أشعر بها من قبل..لم يستطع العجوز إينوشي التفوه
بكلمة واحدة من الصدمة..فنظر إلى كين و قال:


-أنت..أيها المغفل المهمل..لقد مللت من دلالك الزائد..
شاب في مثل عمرك يعيش عالة على الآخرين..
و أضف إلى هذا أنت تصاحب فتاة مثل هذه و تتسكع معها
في الشوارع!هذا كله من عمل والديك ..
لقد جعلاك طفلا مدللا أحمق..


-و ما شأنك..أصاحب من أشاء..وأفعل ما أشاء..
أم أنك نسيت أنك أنت من تعيش عالة علي؟


-ألزم حدودك أيها الوقح!لا أريد رؤية وجهك مجددا !


-أجل هذا صحيح !أنا مهمل و غير مبالٍ !
لكنني قد كنت ابنك المحبوب الذي يمكنك الموت

من أجل سعادته..أليس كذلك؟و الآن و بعدما
استوليت تماما على كل شيء..أمسيت وقحا و مهملا!
أعدك..لن ترى وجهي مجددا..لكنني سأجعلك
تندم على قولك هذا!


-انقلعا من هنا..لستما سوى وقحين كاذبين..


قال طاردا إيانا بغضب من مكتبه..خرجت من هناك أتبع كين
الذي كانت نيران الغضب تشتعل في عينيه الحادتين المخيفتين.
.لم اكلمه أو اسأله عن أي شيء..تبعته بصمت نحو موقف الحافلات..

نظرت إليه و قلت بصوت مرتجف:


-مــ..ماذا عن سيارتك..كين؟


-لا أريدها..فليصنع منها حساءً!
علَّه يقوم بحمية ما لينقص قليلا من وزنه!


قال كين مازحا لأضحك بخفوت ..ابتسم كين ليضيف بمرح:

-لكنك كنت قوية جدا في كلامك مع العجوز..أعجبتني كثيرا!


-إنه يستحق ذلك!لقد قلت كل مشاعري النبيلة اتجاهه!


ضحكت أنا و كين بسعادة.
.لنركب الباص الذي كان مكتظا بالركاب..
وقفت بجانبه لأقول بسخرية:


-لم أتوقع يوما أن الأمير سيترك سيارته الفاخرة و يركب الحافلة!


-و بهذه المناسبة ستدفعين أجر الحافلة من أجلي!


-لن أفعل..لا تنسى أنني طردت من العمل!


اقترب كين مني و همس في أذني بطفولية:

-ألا تحبينني؟وأنا الذي كنت أظن أنك ستصبحين أمي..
سوف أبكي و أفضحك أمام الجميع!


-حسنا ابني الصغير..عليك أن تكون طفلا بارا
بأمك و تدفع أنت!


- بطة ماكرة!


-ديك رومي مدلل!


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لنا من الباص أخيرا بعد وصولنا إلى المكان الذي أقطنه..
توقفت أمام منزل كبير مبني على الطراز الياباني القديم..

أشرت بأصبعي نحوه و قلت بافتخار:

-هذا هو قصر العمة هارو للفقراء!و أنا أقطن هنا!


-هذا هو بيتك إذن!


-ليس بيتي..إنه بيت العمة هارو حيث الإيجار بأرخص ثمن
في اليابان..أجرت غرفة هنا منذ 4سنوات..
و أنا أعيش مع العديد من الأشخاص كعائلة واحدة!


-جيد!يبدو أنني وجدت منزلا لأعيش فيه!

قال كين ليسبقني و يدخل البيت قبلي..
و تركني مصدومة مما قاله..
سوف يستأجر غرفة في منزلي؟لا..لن يحدث.
.هذا مستحيل!ركضت لاحقة كين لأدلف بسرعة ..
و ما إن دخلت..

-آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي..أيها الأحمق ماذا هناك؟!


-أجل..إصابة مباشرة يورا!


قال ذلك مراهق غريب من الطابق الثاني..
كان وجهه ملطخا بالألوان و كأنه من الهنود الحمر!
يضع نظارات دائرية الشكل ..أما شعره فقد كان
مخربا و أغبر مغطى بالدقيق الأبيض..إنه "ياماتو – كن"
هذا الأحمق قديم كإسمه!..ولد غريب الأطوار متشرد ..
غرفته مليئة بفئران التجارب و أشياء مقززة..
ضفادع مشرحة..رؤؤس دجاجات مقطوعة..إنه مقرف..
و يقول أنه عالم أحياء!ها قد استقبلني بآخر اكتشافاته..
قام برمي دجاجة ميتة لصق عليها رأس قط علي!آآآآآه..
لو أمسكه!


-ياماتو..سوف أقتلك!


-عليك أن تشكريني يورا..كان لك شرف أن تكوني
أول من يرى اكتشافي..


قال ياماتو ساخرا مني ..ضحك كين و قال:

-من هذا المجنون..إنه يشبهك!


-كفاك كين!هذا هو ياماتو المجنون!
إنه فتى متشرد يعيش معنا..


-يوراااااا..أصمتي أيتها القردة الدنيئة!

دعيني أشاهد البرنامج اللعين!


-آسفة يومي..أعتذر!


شابة غريبة صرخت بلهجة رجولية خشنة..إنها يومي..
التي كانت جالسة مع زوجها ريو..شابان حديثا الزواج..
يناسبان بعضهما كثيرا!كلاهما خشن الطباع!
فقد كانا فردين من عصابة تهريب مخدرات..
لكنهما توقفا بعدما أحبا بعضهما و تزوجا!


-من هذا الوسيم الذي برفقتك..يورا؟


-هــ..هذا صديقي..كين


-كين إذن..اسمك جميل مثلك..


ابتعد كين عنها و قال بخجل:

-شــ..كرا لك..


ضحكت بصوت عالٍ هي و زوجها ريو..
ليقول هذا الأخير بسخرية:

-مسكين صديقك..يورا!



أتمنى أنو الفصل أعجبكم
الآن شوية أسئلة خفيفة:
-لاحظنا من خلال الفصل أنَّ علاقة يورا و كين قد
بدأت تتحسن رويدا رويدا..ما رأيك بعلاقتهما؟؟
-ماذا سيحصل ليورا مع العصابة؟وهل ستظهر مجددا؟
-قال كين لعمه إينوشي:"سأجعلك تندم على قولك"في رأيكم..
ماذا سيفعل؟؟
-الآن سأسألكم عني:هل الفصل كان في المستوى؟؟
-الطول؟؟الوزن ههههههههههه؟؟
-أرجو الإشارة إلى أخطائي لكي لا تتكرر..
في إنتظار ردودكم المشجعة الجميييييييلة..



التوقيع
...

التعديل الأخير تم بواسطة شيشيكو ; 02-10-2014 الساعة 07:52 PM
مـــدى غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:38 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011