تمرد السيــف " klns" - الصفحة 3

 

 

 

-
 


روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree116Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2014, 11:33 PM   #11
الحاله: عودة مؤقتة
 
الصورة الرمزية سنيوريتا عجوز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العضوية : 868131
مكان الإقامة: في قلوب أحبتني بصدق
المشاركات: 45,531
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 12602 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 15599 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 231785249
سنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond repute



مرحبا احبتي

سعيدة حقاً ومبتهجة ايما سعادة بردودكم المشجعة

اعتذر لتاخير الذي طال كثيراً فالمشاغل هنا وفي الواقع لاتنتهي

على كل وبعد تاخير طو يل جئتكم بفصلين متتابعين تعويضاً لذلك

الفصل الثاني متوسط الطول حسبما اظن والآخر قصير

وذلك لتاخري الشديد عن المسابقة

ارجو لكم قراءة ممتعة

وسأعود بعدها للرد عليكم نفراً نفراً هع




التوقيع

سنيوريتا عجوز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2014, 11:34 PM   #12
الحاله: عودة مؤقتة
 
الصورة الرمزية سنيوريتا عجوز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العضوية : 868131
مكان الإقامة: في قلوب أحبتني بصدق
المشاركات: 45,531
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 12602 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 15599 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 231785249
سنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond repute
.





















.






الأحلام التي تتبدد سريعاً

في الواقع ليست مانستحقها ..

فلربما أخفى القدر خلف رحيلها حلماً أكبر وأسمى

حلمٌ لطالما تغافلت أرواحنا عنه

وماان انجلت الغشاوة عن بصيرتنا

حتى أدركنا أنه المنشود

وأننا لم نفقد شيئاً

كان السبب في أن نحظى على ماهو أفضل

الصعوبات دائماً

هي الطريق نحو " المعجزة "



كما لو كان كابوساً لايمكنها أن تصحو منه ..

تلك الأحداث التي جرت منذ سويعاتٍ قليلة ما انفكت تهاجمها لتشعرها بالضعف وقيلة الحيلة

فتستمر بمراجعة الأحداث مراراً وتكراراً محاولة ايجاد الثغرة بين طياتها

والسؤال الذي تملك لبها " هل ماحدث حقيقة ؟ "

باغتتها فجأة الفرس صاهلة جامحة تتمرد عليها كما تمرد السيف قبلاً

حتى ألقتها عن ظهرها وهربت مسرعة غير آبهة بتلك الأميرة التي فقد ت كل كبريائها بعدما تخلت عنها فرسها

التي لطالما حلمت بامتطائها كما كل شيء أحبته وتعلقت به !

رفعت جسدها عن الأرض وقد أطلقت آهة متبعة بجرحٍ بات يكبر بقلبها بينما يدها تقبض على كاحلها الذي احمر وبدا

جلياً فيه جرحٌ دامي لم يكن ألمه بأشد مما ألم بروحها الكسيرة

رفعت طرفها الى حيث غادرت الفرس كابتة ماتخفيه من دموع القهر والغضب والانهزام

وماكان منها الا أن صرخت بصوت مرتعش

" اللعنة عليكم جميعاً .. أنتِ والسيف وتلك المملكة الحمقاء بكل شعبها المتغطرس
سحقاً لكم جميعاً لتختفوا من حياتي الى الأبد "

للحظة تمنت لو أن الزمن يعود بها للوراء فيتغير كل شيء . .

لكن أنا يحدث ذلك فهاهي الأفكار والخيالات تهاجمها من جديد

وما كان منها الا أن استسلمت لها واستندت على الشجرة القريبة لترتاح وقد غاصت بعالمها المنهِك

................................................................

- مالذي جرى بحق السماء كيف يحدث أمرٌ كهذا بعدما تعلقت كل آمالنا على هذا اليوم
.. لقد أفسدت كل شيء ولكن كيف مالذي جرى ؟

ببؤس أجاب : لاعلم لي حقاً .. كان الأمر من أعجب مارأيت . .لطالما أخبرتني

أمي ومن قبلها كتب أجدادي عن أنها من سينتزع السيف ويبتدأ عصراً جديداً بالمملكة
.. فكيف يحصل هذا الآن

نظر كلاً منهما للآخر بحيرة حتى قاطعهما الوزير بترددٍ وقلق :
سيدي .. أيمكن أن لاتكون هي الوريثة ؟!

بسرعة توجه ناظريهما اليه غضباً فأردف بارتباك : لاأقصد السوء ولكن .. ماذا لو أن الحاكمة .. مثلاً ستنجب الوريث الحقيقي ؟ تعلم أنها ان انجبت صبياً فسيكون الوريث حتماً لذا قد يكون ..


سكت حالما شاهد الحاكم قد أطرق برأسه مفكراً بحديثه بينما تمتمت مارغريتا : "هذا منطقي نوعاً ما "

أردفت وهي تعاود النظر لزوجها : يجب أن نجدها لانعلم الى أين ذهبت أخشى أن مكروهاً أصابها

التفت لها يحاول أن يطمئنها بينما كان القلق قد غزاه هو الآخر :
أرسلت الفرسان القدامى لايجادها لذا لاتقلقي .. معهم ستكون بمأمن حتماً

أومأت بالايجاب بلا اقتناع وزفرت عميقاً وقلبها لم يطمئن البتة !

.............................................................

انسابت الأشعة متسللة بين تلك الأغصان والأوراق الخضراء الكثيفة التي غطت الغابة كما لو كانت سقفها

فانعكس ضيائها الذهبي على الأرض بصورة بديعة بطلتها غابة قلاديسيا السحرية

بخطواتها المنهكة العرجاء كانت تسير باحثة عن مخرج

واذا بأصواتٍ قريبة تناهت لمسامعها أجبرت خطواتها على تغيير الوجهة دونما سيطرة من عقلها

حتى اذا ماوصلت لتلك البقعة ارتسمت أمامها تلك اللوحة البديعة العجيبة

لشلال انسابت مياهه السحرية بصداها الموسيقي العذب لتصافح البحيرة الضخمة

المحاطة بحديقةٍ من زهورٍ مالها من مثيلٍ أو نظير

بألوانٍ زاهية حيث تربعت بداخلها جنياتٌ صغيرات اتخذنها مسكنهن الآمن

وحلقت الأخريات في أرجاء البحيرة _ حيث استقرت بجعاتٍ ملكية ساحرة المنظر _

وضحكاتهن الجميلة دوت في الأرجاء

وماهي الا لحيظات من وقوفها تتأملهن ذاهلة حتى توجهت الانظار الصغيرة لها في تعجبٍ وحيرة!

- من تكون هذه ياترى ؟
- انظري الى ملابسها الفاخرة !
- تبدو مألوفة لشكلٍ ما
- أوه أولم تعرفنها ؟ انها الأميرة المزيفة !
صرخت رفيقاتها بفزع : مزيفة!!

أجابت تلك الصغيرة ذات الشعر المجعد الأرجواني والعينان الزهريتان الواسعتان بلون ثوبها اللامع القصير

بينما ترفرف بجناحيها الفضيين الجميلين : أجل كنت في حفل التتويج اليوم ولم تستطع سحب السيف أبداً

بدا الذهول عليهن بينما أيدت أخرى : أجل أنا كذلك كنت هناك وشاهدت هذا بأم عيني

توالت الهمسات بينهم وكانت افرودايت قد تقدمت من البحيرة ورفعت ذيل فستانها لتدخل قدمها الجريحة في تلك المياه النقية

وقد جلست على ضفافها علها تحصل على بعض الراحة بعد كل ماقطعته من طريقٍ منهِك

توجهت أنظار الصغيرات لها بينما هي تغمض عينيها باسترخاء دونما اكتراثٍ لأحاديثهن التي مااسمعت منها شيئاً

حتى صرخت بها زهرية الشعر : من تظنين نفسكِ لتدخلي مملكتنا ها !! اخرجي من هنا أيتها المزيفة

ببطءٍ فتحت عينيها تحدق بتلك المتمردة الصغيرة وباستهتار أجابت : لترحلي للجحيم أيتها الطفلة المزعجة

اتسعت عيناها بذهول وسرعان ماعقدت حاجبيها غضباً وهي تصرخ :
أنتِ حقاً غير مهذبة كما يقول الجميع عنكِ .. مزيفة سيئة

حركت يدها لتطلق تلك النجمات الصغيرة السحرية اللامعة والتي ماان لامست جبين افرودايت حتى بدت كما لو

أن أحدهم قد رماها بقطعة حجرٍ مؤلمة .. فما كان منها الا أن وضعت يدها على موضع الاصابة متأوهة

اعتدلت بعدها جالسة بحقد وهي تطلق الشتائم واللعنات :
أنتِ لاتعرفين مع من تتحدثين أيتها الجاهلة سأنسفكِ ورفيقاتكِ
الغبيات وأمحو كل وجودٍ لكن هنا ..
هه المملكة لي وهذا المكان ملكي وأنتن ملكي كذلك
أفعل ماأشاء وأذهب الى حيث أشاء
هل فهمتِ أيتها الحمقاء المجنونة ؟!


بدأت الجنيات تتهامسن فيما بينهن بغضب وتذمر واحتجاجٍ لما سمعنه منها

وسرعان مابدأت كل واحدة تطلق سحرها الصغير

على الأميرة التي باتت محط هجومهن الساخط جميعاً وكلاً منهن تهتف :

ارحلي أيتها السيئة .. ارحلي يامزيفة

فما كان منها الا أن أسرعت هاربة بذهول وغضب غير قادرةٍ على مقاومتهن جميعاً

وماتوقفن عن لحاقها الا بعد أن غادرت حدود منطقتهن تماماً

هناك وقفن ينظرن لها بتحدٍ بينما عقدت الزهرية ذراعيها لصدرها مبتسمة بمكر وانتصار

- والآن أرأيتِ من الأقوى والمسيطر هنا .. انها مملكتنا نحن لاأنتِ أيتها المنبوذة المزيفة ..
إن شاهدت ظلكِ هنا فاعلمي أنكِ ستكونين في عداد الموتى

بعبوس واستياء ونقمة صرخت بهن
: سأريكن من أنا بمجرد أن أعود للقصر سوف تختفي مملكتكن هذه ستبقون بلا مأوى أعدكن بهذا

غادرت بعدها وهي تفكر بحالها البائس وكيف باتت مجرد مزيفة يكرهها الجميع وقد حان وقت انتقامهم منها

بينما باتت لاتملك أدنى سلطة تدافع بها عن نفسها !

..............................................................

في قاعة عاجية الجدران تملأها زخارفٌ رومانية بديعة وقد ازدهت في أوسطها قبة ضخمة حوت

لوحاتٍ عريقة تاريخية لامثيل لها ، حيث تسللت خيوط شمسٍ تلونت بعد انعكاسها على زجاج القبة الراقية

هناك تجمع السبعة في لقاءٍ لم يكتب له بحفلٍ فاخرٍ كما جرت العادة

وكل ذلك بسبب تلك الحادثة التي شغلت الجميع بغرابتها ..

أطلقت تنهيدة أفرغت بها بعضاً من ضيقها وضجرها لتنطق بعدها بصوتها الطفولي مستاءة :
الى متى ستظلون كما الجدران صماء بكماء ؟ لقد مللت لما لا يتحدث أحدٌ منكم

التفت المعنيين لتلك القصيرة ذات الشعر النحاسي المموج بنعومة وقد التمعت خصلاتها بذلك المزيج الذهبي الجميل
ملامة كتفيها .. بينما عينيها العسليتان الواسعتان تلمعان ببراءة خالطها الضيق

ثوانٍ سبقت استجابة ذلك الفارس _خمري البشرة_ لحديثها هاتفاً بمرح بينما يعقد ذراعيه لصدره :
انها محقة لما لا يكون اجتماعنا ليتعرف كلٌ منا على الآخر ؟

أومأت القصيرة بحماس معقبة : سأبدأ أولاً اذاً
.. جونيوسيك بامكانكم مناداتي جو أبلغ ال16 من عمري وحجر سيفي هو الزبرجد العسلي
بقوى الأرض العظمى

- جونيوسيك ؟!
أومأت بالايجاب بسعادة بينما انفجر ضاحكاً فجأة مما أثار دهشتها فسألته ببراءة : هل هناك خطب ما باسمي ؟

أجابها من بين ضحكاته العالية : جونيو..سيك .. أليست .. تعني الفتاة الضخمة .. الجميلة ؟!

تتابعت قهقهاته بينما عبست باستياء وسرعان ماأطلقت قدمها لعقابه بركلة وجهتها لساقه
فصرخ متألماً بينما يرفع ساقه المصابة

- متوحشة .. أنتِ قصيرة عنيفة حقاً !

أسندت راحتيها لخصرها بينما تقول بتعالٍ
: القصيرة التي تهزأ بها تفوقت عليكِ بخمس مراتب أيها الفارس الضعيف

قطب حاجبيه بتذمرٍ بينما يسترجع ماقاله المسؤول عن نتائج الاختبار الأخير والذي كان فيه ورغم مرتبته العالية

الأقل بين الفرسان الستة الآخرين

أطلقت حمراء الشعر ضحكة ساخرة وقد غطت فمها بكفها علها تمنعها من الظهور

ولكنه لحظها فعبس باستياء بينما يتمتم : لايهم على كل حال فسأكون الأول في المرات القادمة

بدا الجو مريحاً أخيراً ليشجعهم على الحديث متناسين بعضاً من التوتر الذي حل بهم بعدما حدث للأميرة

وانضموا لذلكما الاثنين يشاركاهما الحديث عدا واحدٍ انعزل بنفسه أمام النافذة الزجاجية الضخمة

التي توسطت الجدار الأيمن من القاعة

أعادت جو ابتسامتها لشفتيها بشقاوة هاتفة : اذاً هو دورك أيها الفارس ذو المرتبة الأدنى لتخبرنا عن اسمك

بغرور رفع يده لتتخلل أنامله خصلات شعره الذهبية _والتي ناهز طولها عنقه _ معيداً اياها للخلف

وسرعان ماتناثرت من جديد على وجهه شديد البياض وقد ضيق عينيه السماويتين قائلاً بثقة وتعجرف :
هيليوس العظيم .. 18 عاماً بقوى الجليد المتجلية في حجر سيفي الفيروزي الرائع

أعادت يديها خلف ظهرها وهي تقول بلا اهتمام : لابأس بك اذاً

أردفت بحماس وهي تحدق بحمراء الشعر : اذاً هو دوركِ الآن

نظرت لها بدهشة وسرعان ما ابتسمت بلطف وكانت بشعر ناري يصل حتى أسفل ظهرها بتموجاتٍ خفيفة
بأطرافه ،وعيناها الياقوتيتان قد أحاطتهما الأهداب الكثيفة :

حسناً أنا هيرا أكبركما كليكما .. فقد بلغت ربيعي التاسع عشر منذ ثلاثة أيام ..
وقواي نارية حمراء بلون ياقوتتي التي تزين سيفي الحبيب

بابتسامة واسعة واعجاب شديد : أنتِ رائعة جميلة وقوية ويعجبني شعرك الناري كثيراً

بادلتها الابتسام بمرح مجيبة اياها :
هذا لطفٌ منكِ عزيزتي كذاك أنتِ يروقني وجهكِ الطفولي الحسن وقواكِ تعجبني كذلك
انها الأفضل مع قواي

قاطع حديثهما بسعاله المصطنع وسرعان ماالتقط كأس الماء الذي مُد اليه فشربه سريعاً بغيظ

بينما كانت الفتاتين تنظران له بدهشة ...
تجاهلتاه بعدها مستديرتان لذلك المستلقي على الأريكة يستمع لحديثهم بصمت دون مشاركة

- حسناً حان الوقت لتعرفنا بنفسك الآن

قالت ذلك هيرا بابتسامة جميلة فماكان منه الا أن تثائب وهو يعتدل جالساً بتململ

وقد كان ببشرة حنطية وشعر أزرق داكن .. بينما لعينيه سوادٌ مهيب ذو بريق خاص

صمت قليلاً يحدق بوجوههم التي تفيض حماساً ولهفة فأجاب بهدوءٍ ورزانة :

كالييب .. تسعة عشر عاماً .. حجر سيفي هو اللازورد تتملكه قوى مائية .. أظن هذا كل شيء صحيح ؟

أومأت جو بالايجاب وسرعان ماالتفتت للشخص الخامس بمرح بعدما شكرته :

حان دوركِ عزيزتي

نظرت نحوها المقصودة بخجل وقد احمر خديها .. وكانت تملك بشرة باهتة شاحبة رغم قسمات وجهها الناعمة

وشعرها الفضي الممتزج بالارجواني بأدنى درجاته قد انساب يتخطى نصف ساقها

بينما كان لعينيها بريق ارجواني غائم ساحر

نطقت بصوتها العذب المنخفض : فيوريس .. هو اسمي .. أملك قوى الرياح السحرية المتمركزة في حجر الكوارتز الأرجواني الخاص بسيفي .. لي من العمر 17 ربيعاً .. شرف لي لقائكم

قالتها باستحياء وسر عان مااخفضت طرفها بينما أعادت جو رسم ابتسامتها الجميلة وأومأت لها برأسها شاكرة
- سعيدة بمعرفتكِ .. وأخيراً لدينا أنت أيها الصديق

التفت لها الشاب الواقف على مقربة منهم مستنداً على الطاولة يستمع لهم بابتسامة هادئة صغيرة
وشعره الأبيض الثلجي قد انساب حريرياً على ظهره .. بينما كانت له بشرة خمرية أضفت لمظهره غرابة مهيبة
وكانت عيناه الحادتان رماديتا اللون بطابع جميل

أجابهم ولما يزال واقفاً كما كان :
نوتاس .. 20 عاماً .. وقواي سحرية تتجلى فيها قوى خارقة خفية
ألاترون أنها مثيرة للغاية ؟

- قوى خارقة خفية .. يبدو ذلك مذهلاً لابد أنك قوي للغاية
قالت ذلك جو بإعجاب وأيدها على ذلك هيليوس : هذا بالفعل أمر عجيب ومذهل

التفتت هيرا بفضول نحو القائد_ الذي كان لايزال منعزلاً بجانب النافذة _هامسة لهم :
برأيكم ماقد تكون قوى الزعيم ؟ ولما لا ينضم لنا ؟

أجابها كالييب بهدوء وهو يحدق به :
لابد أن أمر الأميرة يشغل ذهنه .. أما قواه فلا علم لي بها لكن لابد أن يكون الأقوى

فجأة نهضت جونيوسيك لتقف أمام نوتاس بفضول : لما لاتستخدم سحرك لمعرفته نوتاس ؟

رفع أحد حاجبيه باستنكار : سحري لايقوم بأمورٍ مشينة

ضمت يديها لبعضهما وقد التمعت عيناها برجاء : هيا افعل ذلك أرجوك .. من أجلنا

واذا بصوت ابتسامة ساخرة صغيرة يصدر من تلك الناحية حيث كان يقف ..

توجهت انظارهم له بدهشة بينما فتح عيناه الزرقاويين الداكنتين والتفت لهم بنظراته المهيبة التي أجفلتهم

بينما خاطبهم ببرود : يكفي أن تسأليني عن ذلك بدلاً من اتخاذ هذه السبل
.. أظننا نشكل فريق الفرسان الملكي
وهذا الأمر يعني أكثر بكثير مما يتصور أياً منكم ..
البقاء هنا للثرثرة والأحاديث الفارغة ..
هذه التصرفات لاتليق بفرسان المملكة ..
القوى التي تملكونها لايجدر بكم الحديث عنها .. بل العمل بها !

التفت يعاود النظر للملكة التي بدت أراضيها الخضراء واضحة من تلك النافذة عريقة الطراز وأردف :

حدسي ينبئني بعاصفة قريب توشك على اجتياح المملكة بأسرها وتدميرها .. هناك من يحيك مؤامراته في الخفاء
وقد خطط جيداً لابعاد الأميرة ولاأخال الا أنه يريد السوء بها

أعاد ناظريه لهم قائلاً بجدية بينما الجميع يستمع له بدهشة وحيرة :
علينا ايجاد الأميرة قبل فوات الأوان .. ان مرت ساعة أخرى تمضيها بعيدة عن أرضها .. فسيحل الدمار حتماً !!





مرحباً بكم في نهاية الفصل الثاني

وأنا أكتب كنت أخاله طويلاً للغاية

والآن وبعد أن قمت بمراجعته شعرت أنه قصير فقير بالاحداث

اعذروني فحقاً هذه أقصر مدة زمنية أكتب بها فصلين متتابعين

فلخوفي أن لااتدارك موعد المسابقة كتبتهما في غضون ثلاث ساعات فقط

ولولا ازعاج من حولي لكنت قد أنهيتها أبكر من هذا ولكن مالعمل =_=

على كل سأختصر ثرثرتي التي لاتنتهي لن أطيل بالأسئلة فالفصل ليس طويلاً على كل حال

- الأميرة تتوه في الغابة السحرية حيث لايمكنها الخروج وحيث أصبحت محاطة بالكارهين وحسب
فكيف ستتصرف ومالذي ينتظرها ؟

- اتضحت هنا بعضاً من صورة الفرسان وشخصياتهم فأيهم أحببتم أكثر وماتوقعاتكم حولهم ؟

- مالعاصفة التي تنت ظرها المملكلة وهل ستنجو والأميرة الهاربة منها ؟

- القائد ايروس كان الوحيد الذي لم يعلن عن قواه وقد أعطيتكم صورة جزئية عن قواهم وأحجارهم السحرية

خمنوا الخاصة بالقائد ولنرى من سيحزر





.













.
سنيوريتا عجوز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2014, 11:36 PM   #13
الحاله: عودة مؤقتة
 
الصورة الرمزية سنيوريتا عجوز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العضوية : 868131
مكان الإقامة: في قلوب أحبتني بصدق
المشاركات: 45,531
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 12602 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 15599 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 231785249
سنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond reputeسنيوريتا عجوز has a reputation beyond repute
.



















.



سمعها الذي أرهفته كيما تجد من يخلصها من مأزقها التقط أنيناً بدا جلياً وقريباً

فما كان منها الا أن وجهت خطواتها الى مصدر الصوت دونما تردد ..

وقد قادها فضولها المعتاد الى تلك البقعة ..

والتي ماان مثُلت فيها حتى شاهدت ماأثار دهشتها وريبتها

تقدمت بحذرٍ من تلك الفرس الجريحة دامية القدمين والتي كانت ببياضٍ ثلجي أخاذ

وجناحين تلألأت فيهما تلك الألوان الأخاذة منعكسة على بياض جسدها ..

وشعرها الأصهب قد انساب مموجاً مضيفاً لها طابعاً خاصاً مبهراً

وماأثار اعجابها أكثر .. هو التاج الذي زين جبين الفرس الصهباء

شيء ما جذبها نحوها فباتت تقترب أكثر حتى اذا ماوصلت لها انحنت عليها بتردد متفحصة اياها

واذا بالفرس تفتح عينيها متأوهة : و.. أخيراً .. هناك من جاء لمساعدتي

ارتعش جسد الأميرة ماإن نطقت الفرس وتراجعت للخلف في ذعر واضعة يدها على موضع قلبها

بينما حاولت الفرس النهوض جاهدة بلافائدة وسرعان ماالتفتت للأميرة مخاطبة بضجر :

ساعديني أما تملكين قلباً في جوفكِ ؟!

أفاقت افرودايت من ذهولها فصرخت بها : فرس تتحدث ؟!! لابد أنني أحلم !

باستنكار أجابتها

: يالكِ من فتاة بلهاء أومالتقيتِ يوماً فرساً بامكانها الحديث ؟ أم أنكِ غبية لاتستطيعين فهم حديثنا؟

بدت عليها الحيرة ماإن سمعت كلماتها فهي لم تدخل يوماً الاسطبل وماعرفت شيئاً عن مملكتها ولا حتى عن شعبها

فكيف تعرف ان كانت هي من لاتعي حديثهم أم أن هذه الفرس أسطورية حقاً ؟!

نهضت تنفض فستانها وقد أغمضت عينيها باستياء محاولة طرد تلك الأفكار السوداء من عقلها

بينما أعادت الفرس سؤالها :

هي أنتِ ألا تفهمين ماأقول ساعديني هيا .. ألا تري كم أنا عاجزة وبحاجة للمساعدة ؟

تجاهلتها وأكملت طريقها واذا بالفرس تعاود الصراخ بها برجاء :

ساعديني والا عادوا لقتلي .. أنتِ أيضاً لن تكوني قادرة على المضي وحدكِ في الغابة

فهذه المنطقة خطرة .. ان ساعدتني ساعدتكِ وان لم تساعديني فكلينا سيموت صدقيني

توقفت تستمع لها بتساؤل وحيرة وماهي الا هنيهة حتى استطردت قائلة :

لايهمني رجاؤكِ لست ساذجة لأساعد شيئاً غريباً مثلكِ

أكملت سيرها متجاهلة رجاء الفرس الجريحة واذا بأسهم تتجه نحوها في هجوم شرس لايرحم !



السماء الصافية اضمحلت واحتلتها الغيوم الداكنة شيئاً فشيئاً حتى أحالت نهارها مساءاً غريباً مخيفاً

مما جعل أهل المملكة يصابون بالذعر لتلك الحادثة الغريبة التي ماسبق لها من مثيل

وفي القاعة ذاتها اختفى نور الشمس لتعتمها وماان ابتعدت الغيمة حتى عاد بعض الضياء اليها

نظر بقلق للسماء المخيفة وخاطبهم بارتياب : انها على وشك البدء .. لست مطمئناً البتة يجب أن نبدأ البحث

أجابه نوتاس بحيرة : ولكن الفرسان القدامى قد ذهبوا بالفعل لايجادها ..

ربما علينا البقاء لحماية المملكة فلم يتركنا الحاكم عبثاً لاشك وأنه يعلم مايحدث هنا

- يجب أن تبقوا هنا لحماية المملكة .. شخص واحد سيذهب لايجادها ..

لايمكنني الاطمئنان وترك المكان هكذا فلست أعلم بعد ماسيحدث .. لكن علي ايجادها

واذا بصوتٍ مألوف يخاطبهم آمراً بمهابته التي جعلتهم ينحنون احتراماً واجلالاً له :

لن يغادر أياً منكم المملكة .. الأميرة بأمان واثقٌ بهذا ..
سيعيدها الفرسان الى المملكة أما الشعب فلن يجد من يحميه
ان حلت كارثة ما هنا ... يجب أن تبقوا لحمايتهم


أخفض ايروس رأسه بخضوع وقد انحنى كما الفرسان : بأمرك سيدي الحاكم

بترددٍ نطقت جونيوسيك وقد انتابها الفزع : سيدي الحاكم .. مالذي يحدث هنا ؟!

التفت لها والقلق يجتاح كيانه وتمتم بلا ارتياح : لقد حلت اللعنة التي خشيتها منذ أمدٍ بعيد !



في جانبٍ آخر من ذلك العالم الأسطوري .. حيث الظلمة طغت جوانب قلعة ضخمة غطتها الدماء والجماجم والجثث النتنة

وقف ذلك الكيان المجهول المخيف رافعاً يديه للسماء مطلقاً سحره الشيطاني وضحكاته دوت في الأرجاء:

وأخيراً حان الموعد لاقتلاع رأسك لوسياان .. حان موعد الثأر ووجبتي الأولى ستكون
دماء الصغيرة المزيفة المسكينة ههههههه
أخيراً .. النصر لي لقد حققت حلمي الذي انتظرته خمسة عشر عاماً ..
تلك المملكة الخرقاء ستكون ملكي وحدي
أجل .. وحدي يالوسيـــــــــان .. هل فهمت !


التمعت تلكما العينان البيضاوان وسط ظلمته الحالكة

تنبئان عن حقد وكراهية توشك أن تدمي العالم بأسره !



فتحت عينيها تدريجياً وقد تنبأت بالموت المحتم .. واذا بها تجد انها تحلق على ظهر تلك الفرس الجريحة

حدقت بها بذهول ونظرت للأسفل في ذعر
: مالذي يجري ؟ ولما أنقذتني ؟ ثم .. كيف تمكنتِ من التحليق بجراحكِ هذه

أجابتها بسخط :
ذلك لأنكِ لم تطيعيني فأوشكوا على قتلكِ .. وعلى خلافكِ لي قلبٌ لايمكنه السكون وشخصٌ ما بحاجة للمساعدة
حتى لو كان الثمن موتي !

نظرت لها آسفة وقد أطبق الصمت على الأجواء لفترة حتى حطت الفرس قريباً بعدما أعياها التعب

ترجلت افرودايت من على ظهرها ولما تزال بصمتها .. وماهي الا دقائق حتى نظقت أخيراً بكبرياء :
حسناً .. سأساعدكِ فقط لأني لاأحب أن أكون مدينة لأحد .. وبالمقابل ستعيديني لمملكتي

اتسعت عينا الفرس بدهشة وسرعان مااجابتها بتذمر :
يالكِ من فتاة متبجحة حقاً ناكرة للجميل .. على كل لابأس بالنسبة لي المهم
هو أن أتخلص من هذه الجروح الغبية التي تعيقني

ابتسمت افرودايت برضاً واقتربت منها وهي تستعيد ماتعلمته في القصر

لاطلاق قواها علها تتمكن من علاجها بها

حاولت مراراً وتكراراً وكل محاولة لها كانت تبوء بالفشل حتى توقفت بيأس

"هذا لايجدي .. لاأعلم مالخطب كل شيء يخالفني هذا اليوم ...
أشعر بالعجز كنت أنتظر هذا اليوم بفارغ الصبر
لأتمكن من تحرير قواي .. وامتطاء فرسي ال مفضل ..
وانتزاع السيف .. ولأحمل تاج الوريثة على رأسي
لما تتحطم كل أحلامي فجأة هكذا "

اليأس بات يشعرها بالخوف الذي ماكانت تستشعره بالماضي .. والأفكار السوداء اقتادتها الى متاهة مظلمة

لتغوص فيها وحيدة دون أن تشارك أحداً بها .. قاطعت الفرس شرودها قائلة بلطف :

هناك بعض الأعشاب القريبة التي يمكنكِ بها مداواتي بعد مزجها بقليلٍ من مياه

بحيرة الجنيات السحرية وبعض مسحوق العليق

انما حاذري وانتقي الأعشاب الزهرية فقط فالبقية تستخدم لأغراضٍ أخرى والبعض منها سام

حاولت بجهد كتمان مااجتاحها من عواصف اليأس وقالت بكبريائها المعهود :

لاتلقي الأوامر علي .. سأفعل لأجل مااتفقنا عليه فقط

.. ثم إن الجنيات تمقتنني فكيف أحصل على ماء البحيرة السحرية منهن ؟!

أجابتها وهي تنهض بجهد : لاتقلقي فسأساعدكِ

ابتسمت من خلف قناع الجبروت الذي تقنعت به وسارت تعين الفرس حتى وفدوا لتلك الحقول الكبيرة السحرية

والتي حوت شتى أنواع الأعشاب بألوانٍ عجيبة مبهرة كما لو كانت ساحة من الجواهر النفيسة العشبية

بدأت بحثها مستعينة بما وصفته لها الفرس الصهباء حتى جمعت مايكفي لعلاجها فعادت الى حيث تركتها بسعادة

- لقد جمعت الكثير انظري أليست هي ذي ؟
بامتنان أجابتها : أجل انها هي شكراً جزيلاً لكِ .. ممتنة حقاً

تلك الكلمات البسيطة وذلك المجهود الذي لم تبذل مثله يوماً جعلا شيئاً ما يتحرك بأعماقها الجليدية
مشاعر غريبة رفرفت كما الفراشة بأعماق فؤادها فابتسمت بصدق لأول مرة

أخفت ابتسامتها سريعاً مستدركة ماان لحظت نظرات الفرس المبتهجة المتعجبة

واستطردت تقول وقد قطبت حاجبيها : لنذهب لتلك المتوحشات الصغيرات

- ام هيا بنا

سارت كلاً منهما الى تلك الناحية بحذر وشيء ما كان يطاردهما في الخفاء

شيء ماعرفت أياً من هما عنه شيئاً

فما عساه يكون وأي أمرٍ يخفيه القدر لهما ؟!



بخوف ورجاء خاطبته بين شهقاتها : لوسيان لم يعودوا بها بعد وقد بدأ بالفعل مالعمل ؟ لاأريد أن أفقد ابنتي
أرجوك انقذها أنت من تسبب بكل هذا أعد لي طفلتي

أمسكتها الخادمات محاولاتٍ اخراجها من القاعة بعدما داهمتها ماان شاهدت ماجرى

بينما نكس لوسيان رأسه بأسى وخوف وأمامه الفرسان السبعة وقد تملكتهم الحيرة !

ظلت تبكي وترجوه دون أن يتمكن أياً منهم من ابعادها فاستسلم يتخطاهم حتى وصل لها

- عزيزتي .. لقد وعدتكِ أن مكروهاً لن يصيبها .. لم أقم يوماً بعملٍ خاطيء وكل مافعلته كان في سبيل مملكتنا
سأحميها حتى الرمق الأخير من حياتي .. واعلمي أن افرودايت لن تصاب بأذى أبداً .. انها الوريثة حتماً
ولاشك في هذا .. هي من سيعيد مجد المملكة ويوحد الممالك أجمع

صمتت وعيناها قد اغرورقتا بالدموع وماكان منها الا ان انهارت في أحضانه باكية

بينما نظرت جو لهيليوس الذي كان بدوره يحدق بها بتساؤل وحيرة و قلق

غادر الحاكمان القاعة بينما دخل الوزير مغلقاً الباب خلفه

فبادر ايروس بسؤاله أولاً : لما لايجب أن نعرف عدونا ؟ كيف سنقاتله اذاً ؟ كيف سنحمي مملكة لانعرف تاريخها ؟

تنهد الآخر وقد جلس على الكرسي مفكراً .. ومالبث أن التفت لهم بجدية :
سأخبركم بما أعرف .. ولكن عاهدوني أولاً على أن يظل هذا السر فيما بيننا وأن لايصل منه شيئاً للشعب لإلا
يصابوا بالذعر

أومأ بالايجاب بلاتردد: ثق بأن أسرار المملكة هي اسرارنا .. ولن تخرج من هذه القاعة أبداً
لقد كان هذا عهدنا مذ غدونا فرسانها

ابتسم برضاً وأشار لهم بالجلوس ليبتدأ قصته الطويلة



- ألم آمركِ بعدم العودة ؟ مزيفة حمقاء مالذي جاء بكِ الى هنا مجدداً ها ؟

صرخت بذلك تلك الجنية الزهرية فأجابتها افرودايت بغرور : يؤسفني أني كنت مضطرة لرؤية وجهكِ البشع مجدداً

اتسعت عينا الجنية بدهشة وسرعان ماعقدت حاجبيها بغضب وهمت بمهاجمتها لولا ان استوقفتها الفرس الصهباء

- رجاءاً رودياس لاتؤذها .. انها هنا لتنقذني وتداوي جراحي

التفتت لها المدعوة رودياس بامتعاض : هيتاسيا مالذي تفعلينه مع هذه المتبجحة ستقتلكِ لن تداويكِ صدقيني

- كلا لقد ساعدتني بالفعل وجمعت العشبة السحرية من أجلي وكذا مسحوق العليق
بقيت المياه السحرية وحسب أرجوكِ ساعدينا

نفخت خديها بضجر وباستسلام خاطبت رفيقاتها : ساعدوهما للحصول على المياه السحرية

استجابت الجنيات الصغيرات لها وأسرعن بتقديم المساعدة لافرودايت وهيتاسيا التي غدت سعيدة للغاية

وماان لفت افرودايت الضماد على العلاج حتى سطع وهجٌ فضي من جراحها

- مالذي يجري ؟؟

أجابتها هيتاسيا بسرور : لقد شفي الجرح أخيراً .. حمداً لله شكراً لكِ افرودايت شكراً لكن جميعاً
لن انسى هذا المعروف ماحييت

ابتسمت الجنيات وأخذت كل منهن ترقص بمرح لانجازهن العظيم

بينما ظلت افرودايت بصمتها بينما شعور بالراحة قد تسلل لأعماقها

نهضت بعدها بابتسامة جانبية متعجرفة : والآن هو دوركِ لرد جميلي أعيديني لقصري

نظرت لها هيتاسيا بدهشة وسرعان ماتنهدت بيأس : لكِ ذلك .. اصعدي على متني

امتطتها بهدوء وحذر ومالبثت أن تهم بالتحليق حتى لاح لهم ظلٌ كثيف

سرعان ما كشف أصحابه عن أنفسهم لتتجلى عصبة كبيرة من الأقزام المخيفة

تحمل في أيديها أقواساً ونبال !!

ليحاصروهم من كل النواحي تاركين الجميع في حالة ذعرٍ وحيرة !!




كح كح واخيراً خلصت عيوني رح تقفل

اسمحوا لي على التقصير والفصول القصيرة جداً

والستايل البسيط اللي عملته عالسريع بتمنى مايكون مزعج

الى هنا نتوقف والقاكم في الفصل القادم باذن الله

انما قبل هذا لاتنسوا الاجابة عن هذه الاسئلة كذلك هيهيهي

- من يكون ذلك العدو الخفي الذي يترصد بالأميرة وهل ستنجو من تلك العصبة ؟

- مالقصة التي يخفيها الحاكم وماتراها المملكة ستواجه من مصاعب ؟

رأيكم بالفصلين + انتقاداتكم + ملاحظاتكم + آرائكم ونصائحكم + توقعاتكم المستقبلية

هذا وفي أمان الله




.












.
التوقيع

سنيوريتا عجوز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2014, 09:40 PM   #14
وعجلت لك ربي لترضى
الحاله: ربي اغفر لي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
العضوية : 880614
المشاركات: 6,350
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 2520 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3312 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 79011105
علي  تم تعطيل التقييم
الأصدقاء:(0)
أضف علي كصديق؟
*


_



فلوري ..
مبروك روايتك الخيالية الساحرة ..نقلتيني الى أجوائها صدقاً ..
أتممت قراءة فصلين كاملين كنت أودّ أكمال الباقي لولا القوانين الصارمة هنا >\\<
جاري الرد غداً بأذن الله ..
لن أنسى ..أعدّك ،،

ودّي العميق لك عزيزتي ..
التوقيع
/
علي  غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2014, 09:55 AM   #15
كبار شخصيات ♥
الحاله: لا اله الا الله.. سبحانك اللهم وبحمدك سبحانك ربي العظيم
 
الصورة الرمزية شيشيكو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العضوية : 866999
المشاركات: 46,167
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 31774 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 36872 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
شيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond reputeشيشيكو has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(780)
أضف شيشيكو كصديق؟





عادة بيحطو عبارة
اسمحي لي ان ابدي عاجابي بقلمك
لكن انا يا انستي العزيزة اقول الك بدي ابدي عاجابي
بلقلمك وفكرك حرفك ومعانيك وكل شئ فيك فهو معنى الابداع

في هذه الفترة اقرا روايات لكتاب امتازو بالتالق
والاتقان لكن مثل افكارك ما وجدت


رجعتينا للعصور الوسطى القديمة
عصور الجنيات والاحتفالات والفرسان الخارقين

بجد تفوقتي على نفسك يا بنت ابداع بلا حدود
عندك فن الوصف الي ما له قبل ولا بعد
بجد عشت الاجواء وكأني احد سكان هذاك العالم



بجد مو عارفة شو احكي او من وين ابدا والا وين انتهي

روعتك خلتني اعجز عن الوصف او التعبير

البارتين رح احكي عنهم بالمجمل الاعم

اولا الاميرة المنبوذة كما سموها للان مو عارفة اتخيل شكلها ح8ح8
لانه عمري ما شفت اميرة تتمتع بهذه الاخلاق السيئة جدا ز2
وهوز ها اليوم كان لها سيئ او هذا اليوم جا ينتقم منها ومن افعالها
المسيئة لكن مع هذاا ورغم انها سيئة ما تستحق
هذه المعاملة القاسية من كل الي حوليها
يمكن هي نتيجة الضغوط ولانه المسؤولية عليها دائما
لهذا تحولت لفتاة سيئة >> يسعد المحلل انا

مستحيل تكون سيئة بلا سبب اجزم انه وراها سر او معاناة
رح اصبر على عجرفتها لاشوف شو مخبية لنا بالاحداث الاحقة

لكن هناك جانب ايجابي ابتسامتها للفرس الاصيلة هذي بادرة خير وامل

واستفزتني بنفس الوقت بعد ما عملت منيحة رجعت تتعجرف
اصلا لو طلعنا الفرس سوت لها خدمة سابقة ح8ح8ح8
وهي انقاذها من السهام والاميرة من عالجتها سدت دين
اذن ليش تتعالى هذه المتعجرفة قهرتني


بالنسبة للفرس هو انا احترت بجد هي فرس اصيلة اسطورية وتحكي
او انه كل الفرسات بيحكو هذا السؤال ما عرف اجابه له ح9ح9ح9

بعد النظر للفرس شفت فيها تعجرف في بداية
لقائها بالاميرة مزعجة وصراخها ما تحملته
لكن مع هذا هذي الفرس طيبة وجميلة جدا
اتوقع رح تكون صاحبة لاميرتنا والحامية لها
رح تتخلى اميرتنا عن حلمها بامتطااء ذاك الفرس الي تمرد عليها


بعد تلك الصغيرات ووصفك لهم كتير حبيته اكتر شئ
شدني بالبارت السابق هو الجنيات الصغيرات ووصفك للشلالات
الي حوليهم متاثرة بعالم تنه ورنة بس ابدعتي الوصف

تلك الوزهرية طويلة السان قصيرة القامة حبيته كتير كتير عجبتني
وقوتها بجد مذهلة كانت والجنيات التانيات
ربنا الله ما قصرو ابدعو في الضرب والشتم
كانو قاسيات نوعا لكن العين بالعين والسن بالسن واميرتنا الي بدات


اوي نجي لهذا الجزء تاع الافرسان الي حبيته زي ما حبيت باقي البارت

اوي الله يساامحك فلورا من وين ي حزينة جايبة الاسماء
بدي شئ بارتين تلات لقدام لاحفظهم >> عبقرية عشانك
لكن هذا هليوس شئ كذا شكله رح بيكون الفرحة للفرسان
خفيف دم وظريف جدا صاحب ادنى رتبة واقلهم ذكاء هع هع

جو.... هذي المعنترة هي الطرف التاني الي رح يحرك الفرسان
ورح تسوي قصص ومتاعب كتير لكن بنفس الوقت هي احد المراكز المهم

هيرا عقلانية والذكية بينهم رح تتفاهم مع توناس
بشكل كبير خاصة انهم بنفس العمر
واتوقع بنفس القوة توناس عجبني ممكن استعير قوته شوي هعوووووووووو


القائد الكبير اتوقع بيفوقهم عمر وقوة اصلا هو الشاذ عن الفريق
رح يسوي لهم متاعب ويزيد عليهم الاوضاع تعقيد باوامره وتخوفه

اولي حسيت انه رح تجي الي كفخه من حيث لا ادري يا اخي متحمسة
ودي اكمل رد لكن شسمه الاهل بينادو لازم اقفل الان (:2:laaaa::laaaa:

مع انه لو بقيت في حككيات ما حكيتهم ههههههههههههه

فلورا كملي ي خارقة وي يب لا تحكين بكم ساعة خلصتي البارت
وربي بخاف تنحسدي من الناس الي متصلي على النبي ح4ح4
مشااء الله عليك يا بنت رجعتي وباقوى من القوى





[/R]
[/ALIGN]

التعديل الأخير تم بواسطة شيشيكو ; 03-04-2014 الساعة 10:22 AM
شيشيكو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طفل يولد واسمه مكتوب على خده "صوره" لاتخرج بدون كتابة """سبحان الله"""‎ darҚ MooЙ موسوعة الصور 132 12-15-2011 09:33 PM
""لعشاق الساحره"""""""اروع اهداف القدم 92-2005""""""ارجوا التثبيت""""""" mody2trade أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 05-14-2008 02:37 PM


الساعة الآن 09:50 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011