تساقطت اوارق عمري في خريـف حبــك. - الصفحة 15

 

 

 

-

Like Tree885Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 14 تصويتات, المعدل 4.93. انواع عرض الموضوع
قديم 03-06-2014, 07:45 PM   #71
الحاله: عذرا لا أستطيع الرد على الدعوات..
 
الصورة الرمزية دلوعة البصرة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
العضوية : 883810
مكان الإقامة: بِيَنَ الحًنِينَ وَالكِبريًاءِ..!
المشاركات: 7,330
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1854 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 938 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 32544117
دلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond repute





كيف حالكم؟؟
اسفة على الحضور المتاخر والرد على مشاركاتكم
على العموم بدون ثرثرة
البارت
ظهرت
يااميرقلبي..لتحملني الى السعادة المؤلمة !!



السعادة: ماهية؟ وهل هي موجودة في العالم الحقيقي وفي حياة البشر...
اوليست مجرد وهم يعيشه البشر في هذه الدنيا؟؟!! اجمل سعادة هي فرحة طفل بأمتلاك قطة.. وفرحة ام رزقت بطفل بعد ان كانت عاقماً... فرحة ابٍ بأستلام نتيجة ابنه او ابنته...
هذه معاني السعادة بكل برائتها وجمالها...هناك سعادة داخلية تدل على رقي الفرد واخلاقه الرائعة ..هو ان يكون سعيداً عندما يرى غيره سعيد! ما اجمل هذا الانسان الذي ينسى همومه ويشارك الناس فرحتهم..لا يحسدهم ولا يجعلهم يكتئبون معه...

&&&
السعادة: كلمة حيرتني بحذافيرها ونذرت عمري لمعرفة مابين دهاليزها وفك طلاسيمها وحل شيفرتها المجنونة كشيفرة دافشني...
انا مجرد ظمأن احتاج قطرة سعادة اضيفها الى دنياي لعلي اتذوق نكتها المشهية والرائعة كما قيل عنها...تلك التي قيل انها نكهة ليست كمثلها من نكهة لانك ستتذكرها طيلة حياتك على الرغم من قلة ما تذوقته...
اما انا فلا اريد السعادة: لانها ما أن تأتي سيأتي معها الالام ووراء كل سعادة الف ألم..
ولا اريدها لانها ستسلب مني سريعاً جداً...

**
.,
؟"
/
حل يومُ جديد..حيث تسللت اشعة الشمس الجميلة والدافئة الى غرفة احدى الفتيات التي
كانت تبدو كوردةٍ من الورود التي قُطفت من الحديقة.. داعبت تلك الاشعة وجه النائمة
بلطف كأنها لا تريد جرحها وكأنها تعلم بالجراح التي تعاني منا النائمة ولا تريد ايلامها
أكثر,,
فلنتركها تنام قليلا بعد ونذهب الى شخص آخر كان يفعل عكس ما تفعله وردتنا..كان
جالساً على كرسيه ماسكاً القلم ويكتب ..لا اعلم ما يكتب لكنه مركز جداا..قطع عليه خلوته
وتركيزه هذا صوت نااعم ورقيق يناديه بهدوء ناسب شخصية المتحدث اليه
- عزيزي الصغير.ارتح ارجوك.
- اجاب المعني بهدوء وتعب: سأرتاح لكن ليس الان
ابتسمت المتكلمة بهدوء وبانت على ابتسامتها علامات الخبث والمكر: عزيزي ان كنت تحب
جوري قم نم الان..

نظر اليها
ادوارد بنوع من الصدمة وهو يرى امه تهدده بحبه للمدعوة جوري..

استمر بالنظر اليها قليلا ثم ابتسم بشكل خفيف: اتهددينني الان يا امي؟.!
اجابت السيدة
جيسكا : بالطبع ..ثم اردفت بنبرة جدية ومخيفة وهي تشدد على الكلمات التي تقولها: قم نم الان والا...,

حافظ
ادوارد على ابتسامته لكن

أدوارد ببرود وخبث وشيء من السخرية: والا ماذا؟
قالت
جيسيكا: ستلاقي شيئا لن يعجبك ابداً.!
اجاب
ادوارد: حسنا سأنام صدقيني.

ابتسمت السيدة بأنتصار عندما رأته يقوم من مكانه ليبان لنا هندامه الذي يرتديه وهو عبارة عن بنطلون قاتم وبلوز بلون ازرق باهت مع حذاء يليق برجال الاعمال الكبار..قامت السيدة
جيسيكا من مكانها لنرى ملابسها الانيقة على الرغم من انها بلون الظلام المخيف...وكان ترتدي حذاءً مسطح ( حفاية) بلون اظلم كذلك..وشعرها الاسود ينساب على كتفيها وابتسامة النصر لم تفارق شفتيها..

همست السيدة
جيسيكا بخفوت يكاد لا يسمع: يبدو ان لجوري تأثير كبير عليك..

ابتسم
ادوارد الذي سمعها بخبث وقال محدثاً نفسه بخبث اكبر من الذي يبان بالابتسامة

(( لكني اعدك بأن لايكون لها تأثير علي بعد الان)) ..خرجا من المكتب وتوجها الى السلم الموجود في وسط البيت ..كان سلم ذو اتجاهين احدهما على اليمين للصعود الى الطابق الثاني والاخر في اليسار للنزول من الطابق ويفصل بين السلمين فراغ على شكل مستدير يوجد في احد جوانب السلم منضدة موضوع عليها انايات اثرية تكاد تعمي من يراها من شدة روعتها..حتى ان عالم الاثار المسكين سيغشى عليه ان رأها..( لقد خرجت عن سياق القصة سوري)
صعدا السلم من جهة اليمين وافترقا عند غرفتيهما...دخل بطلنا غرفته والقى بنفسه على السرير ونام دون ان يبدل ملابسه...فلنتركه ينام ولنصف الغرفة..ان الغرفة كبيرة جدا تتوسطها السجادة المستديرة الحمراء المخملية..بينما يقع السرير ذو الشراشف التي اعتنقت بين تكوينها وخياطتها لون الظلمة والرعب ( الاسود القاتم) بينما كان لون الوسائد التابعة للسرير بلون احمر ممزوج بأسود..على ما يبدو كانت تلك الالوان المفضلة للنائم عليه..اضافة الى ان السرير كان في احدى جوانب الغرفة المجاورة لمنضدة صغيرة موجود عليها كتاب ذو جلادٍ اسود مدون عليه ( الجريمة والعقاب) ثم على بعض خطوات وللدقة امام السرير يوجد باب زجاجي عريض ذو ستائر بيضاء شفافة يؤدي الى الشرفة.. كان غرفة للامراء بأبسط تعبير..يا ليت
جوري تعلم بمن يكون ادوارد ويا ليتنا نعلم نحن بمن يكون؟!

**
ننتقل من اميرنا النائم الى
جوريتنا التي تفتحت بسبب اشعة الشمس الجميلة ..جلست جوري على السرير بعد ازاحت الغطاء عن جسمها فركت عينياها بنعاس شديد وكان شعرها ينساب بهدوء على ظهرها من سقوط بعض الخصلات على عينيها جعلها تبدو كالاطفال لكن من يرها سيقع في عشقها سريعا...قامت من مكانها واتجهت للحمام ( اكرمكم الله ) وهي شاردة الذهن..جلست بهدوء في حوض الاستحمام بعد ان فتحت حنفية الماء الدافئ الذي ما ان لمس جلدها احست براحة نفسية كبيرة...خرجت من الحمام وارتدت ملابسها المدرسية المكونة من تنورة رمادية اللون مع قميص ابيض وسترة رصاصية ايضاً ثم ارتدت خفيها المنزليين و حملت حقيبتها وقامت بأغلاق باب غرفتها بهدوء.. نزلت بهدوء الى الاسفل وعندما قاربت على النزول تماما رأت والدتها وابتسامة تزيين شفتيها منذ الصباح الباكر ..ابتسمت جوري لابتسامة امها وقالت بهدوء بعد التننح لكي تنتبه امها لها:
- صباح الخير امي الحبيبة
...ادارت الام راسها الى ابنتها فرأتها على الدرجات الاخيرة من السلم وهي تنظر اليها بأبتسامة ولكن لحظة انها....انها........ انها ابتسامة باردة ليس الا..ما بها يا ترى
جوري لتبتسم هذه الابتسامة الباردة منذ الصباح..هي لم تبتسم بهذه الابتسامة منذ موت ذلك الشخص...

سألت
جوري بقلق - امي هل انتِ بخير ؟؟فهي تعي ان امها شاردة وهي تنظر اليها..انتهبت الام على شرودها فقالت في أسف: اعذريني يا أبنتي لقد كنت افكر في ذلك الشخص...

فجأة تغيرت ملامح
جوري الى الحزن والالم فقالت في شرود: لقد اشتقت له كثيرا..

اجابت الوالدة وهي تحاول اخراج جوري من حزنها الذي ادخلته فيها: لا تنسي حبيتي سيأتي ابووك اليوم..تهلهلت ملامح
جوري بغبطة شديدة وهي تتذكر ان اباها سيأتي الليلة...تقدمت من والدتها وجلست بجوارها على المائدة الموجود عليها الفطور الذي كان عبارة عن زيتون في صحن صغير اضافة الى بعض الجبن ومشتقاته والخبز الموضوع في سلته وكؤوس الماء الموجودة بجوارهنّ اضافة الى بعض الزبد والمربى .اخذت جوري بعض الخبز ودهنته بالزبدة والمربى حسب الاصول.( تحولت اسرية ههه)

تناولت جوري فطورها واطبقت يديها بشكل يشبه الدعاء وقالت( حمداً لله)..ازاحت كرسيها واتجهت لامها وقبلت وجنتها وخرجت من منزلها تتنظر السائق.. كانت هادئة على غير عادة..اتى سائقها فركبت في السيارة السوداءال كبيرة والقت التحية على السائق بهدوء وجلست في مكانها..كانت تفكر بالكثير من الامور منها خطيبها الذي سيصبح بعد أقل من 2 ايام زوجها ومجيئ ابوها وكيف ستقابله بهذه الحقيقة....اضافة الى ذلك الشخص الذي فقدته قبل سنتين والذي لم تتعود بعد على فقدانه...فمن هو يا ترى؟؟

توقفت السيارة امام بيوت الفتيات حتى جاء دور
لارا..انتظروا قليلا حتى صعدت لارا الى السيارة .,القت التحية على الجميع وجلست بجوار صديقتها جوري ..نظرت جوري بتمعن الى صديقتها ثم قالت : لقد بكيتِ..اليس كذلك؟

نظرت
لارا بصدمة الى صديقتها وقالت بحزن: كيفَ علمتِ؟!
اجابت جوري بأبتسامة وهدوء :انتِ صديقتي منذ الطفولة لارا.واعرفك اكثر من نفسكِ,.

قالت
لارا بإلم: ولما لا يشعر ذلك الشخص بذلك؟ّ!\

نظرت لها
جوري بأستفهام وعدم معرفة ثم قالت بعد برهة من الزمن: عزيزتي ألم تنسيه لحد الان....؟!


لارا
: كلا ولن انساه ما حييت... قالت ذلك بعد ان اطرقت رأسها وتساقط شعرها على وجهها مما اخفى ملامحها, وشدت يديها بقوة محاولة كتم رغبتها في الصراخ بقوة كبيرة لدرجة الصمم لعلها تخفف قليلا من ألمها الذي لم يختفِ بالبكاء الذي بكته قبل ليلة ..كان تفهم ان الحزن لم يختفي ان كان البكاء حله ووسيلة لاختفاءه, لكنها كانت تأمل لو خفف شيئا من المها وحزنها,فالذي بكته تلك الليلة لم يكن قليلاً بل كانت دموعه تعادل بكاء اسبوع او اكثر,اخُورجت من جحيم افكارها وعتاب قلبها على صوت السائق وهو يخبرهنّ بوصولهنَّ الى المدرسةِ, نزلت الفتيات بهدوء واناقة بالغة لكونهنَّ فتيات متميزات في مدرستهنَّ وحتى اخلاقهن, كانت جوري ولارا آخر الفتيات نزولاً ,تنهدت جوري حالما تقدمت بخطوة الى المدرسة وهي تفهم انها سترى الان كابوسها الحقيقي( ادوارد) ارادت ان تشكي لاحد لكنها من النوع الكتوم فنظرت الى لارا صديقتها الوحيدة وقررت اخبارها لكنها قبل ذلك ستخبر ادوارد بذلك نظراً لانه اراد ابقاء الامر سراً وكأن نفسه تخبره ان الامر خاطئ ولا يصح لكنه مصر على ذلك, ادارت رأسها الى لارا وهي تفكر بعد ان اخذت نفساً كبيراً وحاداً وزفرته بهدوء ,تمنت ان يقتلها هذا النفس وتموت لكي تخلص من هذا الواقع المرّ لكنها انبت نفسها على هذا التفكير قائلةً ( لا تقولي هكذا جوري يجب ان تعذبيه وتجعليه يتمنى الموت ويجب كذلك ان تري والدك واخاك) ايقضها صوت لارا وهي تخبرها ان تسرعا لكيلا يتأخرا على الفصل لان الجرس قد رن..

***
نترك الفتاتان اللتان دخلتا الى الصف وبدأت الحصة الاولى لهما..ونذهب الى ذلك الشاب الذي استيقظ من نومه وارتدى ملابسه والتي كانت كالعادة قميص اسود وبنطلون بنفس لون القميص وقام بتصفيف شعره اثناه وقوفه امام المرأة الموجودة بجانب السرير على الجهة اليمنى..اتجه الى المنضدة بجوار السرير واخذ منها هاتفه وكانت فيه رسالة ,فتحها ادوارد في استغراب ..كانت عيناه تقرأ المضمون بهدوء يخفي غضباً جما, اغلق الرسالة بعصبية وهو يحاول السيطرة على نفسه لكيلا يرتكب شيئاً سيئاً, نزل الى الاسفل فألتقى بأمه
السيدة
جيسيكا بهدوء: هل يجب ان تذهب بالعمل الى بني؟!

اجاب بأبتسامة: بالطبع يا أمي,,الم يكن ابي مثلي, صمت قليلا ثم صحح كلامه بضحكة: بل انا اصبحتُ مثله,
ابتسمت امه واجابت: لا بأس لكن على الاقل افطر..هز ادوارد رأسه بالنفي وقبل رأس والدته وخرج من بيته وركب سيارته متجها الى مكان اللقاء الذي جاء بمحتوى رسالته

(( سيدي, قابلني في ساعة الصفر,الفريسة صارت اقوى ولا نستطيع التحمل بدونك))

قالت جيسيكا وعينيها على طريق ولدها: متى تأتي جوري وتعقلك !... اردفت : لقد مضى وقت طويل منذ ان سمعت صوت سارة,اخرجت هاتفها وقامت بالاتصال على سارة,اجابت المعنية : مرحبا جيسيكا ,كيف حالك,؟
اجابت
جيسيكا: انا بخير انت كيف حالك؟ اردفت : تبدين سعيدة جداا سارة؟؟

اجابت المعنية بسعادة كبيرة: ههه انا بخير لكن
جيمس سيأتي اليوم لذا انا سعيدة..

اجابت
جيسيكا بفرح : وااو مبروك يا حبيبتي.. صمتت قليلا ثم قالت: امتأكدة انه لم يغضب بسبب طريقة تقدم ادوارد..

صمت هو ما حل على المكالمة لكنه لم يدم طويلاً فقد قطعته
سارة: سيغضب لكنه سيتفهم الموضوع اضافة الى انه لم يعلم بذلك الشيء, لن نخبره صحيح,؟!
اجابت
جيسيكا: كلا لن نخبره ولن نخبر المعنيين كذلك.,! اردفت: وماذا تفعلين الان؟

قالت
سارة: اقوم بترتيب المنزل لكي استقبل جيمس



,,. اتت الاجابة سريعا من فم
جيسيكا: اذن سأقفل الان عزيزتي لكي اتركك تنهين عملك, الى اللقاء الان


اجابت
سارة: الى اللقاء عزيزتي وانتهبي الى حالكِ..اقفلت السيدتين الهاتف وقالتا نفس الجملة كأنهما تتخاطران: ارجوك يا الهي اجلب جيمس بأمان.,

انتهت المدرسة على خير بالنسبة الى
جوري لانها لم ترى ادوارد فكما علمت انه غائب بسبب امر طارئ حصل له ...ابتسمت وهي تنظر الى الزهور في الحديقة فهي اعتادت ان ترجع الى منزلها مشياً وقد اخبرت اهلها بذلك, لكنها توقفت فجأة وهي تنظر الى شيء باتت تكرهه وتكره المدرسة بسببه وستكره الحديقة ايضا لان هذه المرة الثانية التي تلتقيه فيها... تقدم منها المجهول وهو مبتسم

فقالت بأنزعاج : الا يمكنني ان اتخلص منك؟. اجاب المعني بأبتسامة: كلا سترينِ كل يوم وكل لحظة..
قالت
جوري بأنزعاج اكبر مع بعض السخرية التي سيطرت على محياها: بالطبع بالطبع لانك ستصبح زوجي سكتت قليلا ثم اردفت: يا ايها المجرم..!!
قال المعني الذي لم يكن سوى
ادوارد: انا مجرم اذن,,ما المطلوب؟!,’

اجابت
جوري وهي تتعداه: لا شيء سوى..ادارت وجهها اليه بعد ان اصبحت مقدمته بقليل: سوى ان تتركني اتمتع بحريتي هذه الايام.فهي كما تعلم ايام مراهقتي الاخيرة...

الان الى اللقاء..كانت تلك اخر ما سمعه
ادوارد من جوري ثم اختفت من المكان,,تجمد ادوارد بمكانه وهو يلعن حظه وقلبه الذي اخذ يدق بسرعة ما ان مرت بجنبه..

( تباً لكِ يا
جوري سأجعلك تدفعين سبب هذا الشعور الذي تجعليني اشعر به) ثم ركب سيارته وانطلق الى المجهول...
..
’آ
؟؟
عادت
جوري الى منزلها وقامت بفتح الباب ودلفت الى الداخل,,لكن ما دلفت حتى اسقطت حقيبتها على الارض واجهت لتعانق شخصاً التفت اليها ما ان قامت بأغلاق الباب وقام بفتح ذراعيه فذهبت بكل امتنان وغمرت نفسها بدفئ هاتين الذراعين

قالت من بين شهقاتها: اشتقت لك كثيرا يا
والدي.. كان جيمس رجلاً ابيض البشرة ذو شعر لونه اسود ذو عينين بلون الكهرمان....

اجاب
جيمس: وانا اكثر يا عزيزتي وانا اكثر..وغمر وجهه في شعرها وهو يحتضنها اكثر,لكن هناك من قطع عليهم هذه اللحظة ,لم تكن الوالدة فقد كانت تقف بجوارهم وتبكي من الفرحة,,,

صوت الباب يفتح.,!؟ يدلف شخصٌ ما ثم يقفل الباب ,يلتفت الشخص اليهم ,لتصرخ
جوري بدون وعي وبتعجب:................................
,.
انتهى






التوقيع
...
لا استطيع الرد على الدعوات فلا تحرجوني ارجوكم..
دلوعة البصرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2014, 07:51 PM   #72
الحاله: عذرا لا أستطيع الرد على الدعوات..
 
الصورة الرمزية دلوعة البصرة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
العضوية : 883810
مكان الإقامة: بِيَنَ الحًنِينَ وَالكِبريًاءِ..!
المشاركات: 7,330
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1854 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 938 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 32544117
دلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond repute

واخيراً...لقد هلكت حقاً...اعانكِ الله يا يدي..إإإ.............إإإإ
بارت طويل عريض وليس هناك أي اعتراض في الرد على الاسئلة فكما تعلمون لا تغضبوني والا< اموت احدى الشخصيات واسويه ادوارد ككككككككهه
1\ مالذي قصده ادوارد بقوله ((( لكني اعدك بأن لايكون لها تأثير علي بعد الان))
2\ هل فهمتم محتوى الرسالة التي تسلمها ادوارد وما معناها؟
3\ من هو ذلك الشخص الذي ذكرته سارة وجوري؟؟
4\ ما علاقة سارة بجيسيكا؟؟ وماهو الشئ الذي يخفونه على جيمس وادوارد وجوري؟؟
5\ من هو الشخص الغريب في آخر البارت؟
سؤال اختياري ( لمن يعشق تحليل الشخصيات)
\ ماهي شخصية ادوارد لحد الان؟؟ نظراً للتغيرات التي حدت.
شخصية جوري؟؟
ووووووووووووووووووووووبس
التوقيع
...
لا استطيع الرد على الدعوات فلا تحرجوني ارجوكم..
دلوعة البصرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2014, 07:51 PM   #73
يارب اشفي امي شفاء ليس بعده سقم ♥
الحاله: نغيب كثيرًا :)
 
الصورة الرمزية آمنه حيدر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العضوية : 884941
مكان الإقامة: بين ربوع الامل (العراق )
المشاركات: 18,159
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 9980 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 8374 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 126958481
آمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond reputeآمنه حيدر has a reputation beyond repute
حجز خنفشاري
قبل لا تبعتي الرابط
التوقيع







عيون تراقب بصمت وقلب ينبض باشتياق




آمنه حيدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2014, 08:31 PM   #74
عضو فعال
الحاله: رحيل دائم *^* سايونرا ~
 
الصورة الرمزية Ѽ final fantasy Ѽ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
العضوية : 888264
مكان الإقامة: ♬Iraq♪
المشاركات: 361
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 244 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 330 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2015119
Ѽ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond reputeѼ final fantasy Ѽ has a reputation beyond repute
حجزززززززز ~
التوقيع

That did not fight for what you want do not cry if lost it
Ѽ final fantasy Ѽ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2014, 08:33 PM   #75
ماراح تلاقونى اشبهكم لانى ببساطة مو مثل غيرى
الحاله: رعف مابدى حدا يعرف وعلى الخاص
 
الصورة الرمزية مهووسة ساسكى اوتشيها
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العضوية : 889391
مكان الإقامة: فى عالمك انت ساسكى
المشاركات: 2,464
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2499 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 409 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 8660835
مهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond repute
ههههههههههههههههاى البارت روعة
التوقيع




ا



................
شلتى الاكترمن رائعة بلا تاكيد ستضىء بنوركم
.................

نصيحتى انك تنشرها لانك هتندم ندم يوم الحساب وتقول يالتنى نشرتها

اللهم صلى على محمد والى محمد
كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم
وبارك على محمد وال محمد
مع باركت على ابراهيم وال ابراهيم
فى العالمين انك حميد مجيد
توقع فى ساعة كم حسنة راح تاخد مليون اتنين
ماتتكاسل ممكن تكون محتاج لحسنة وحدة عشان تدخلك جنات المعيم











مهووسة ساسكى اوتشيها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات تخترق القلوب مؤثر انشودة عمري بقايا جرح وآهات وأحزان عمري سنين بائسه ما أرحمتني بتول الشرق خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 0 06-16-2011 12:42 PM
بيــ ن أحضـ ان...حريــ ـه قارب الغروب أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 24 03-24-2011 12:44 PM
تساقطت النجوم فما أمسكت منها ؟؟؟ Jelly حوارات و نقاشات جاده 6 07-27-2009 07:52 PM
تساقطت النجوم فما امسكت .... Dark princes مواضيع عامة 4 02-01-2009 07:32 AM
مامقــدار حبــك لأمك نبيل المجهول أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 02-10-2007 04:09 PM


الساعة الآن 07:53 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011