تساقطت اوارق عمري في خريـف حبــك. - الصفحة 19

 

 

 

-

Like Tree885Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 14 تصويتات, المعدل 4.93. انواع عرض الموضوع
قديم 03-14-2014, 09:57 AM   #91
الحاله: عذرا لا أستطيع الرد على الدعوات..
 
الصورة الرمزية دلوعة البصرة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
العضوية : 883810
مكان الإقامة: بِيَنَ الحًنِينَ وَالكِبريًاءِ..!
المشاركات: 7,330
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1854 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 938 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 32544117
دلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond repute




** شكراً يا قدر! فقد ماتَت الامآل ! **
..,.
؟.,
\\\
القدر: يحتار البعض عن وصف القدر ولا يعلمون كيف لهم ان يصفوا شيئاً قد احزنهم اياماً واياماً...وافرحهم اياماً آخرى...عندما يُذكر القدرتتساقط دموعي على خديّ من تلقاء نفسها ويرتجف جسمي لهذه المفردة فأنا احمل الحقد والكراهية والاسى والعتب على القدر الذي سلبني حريتي وحياتي وحولها الى جحيم دنيوي...لا اقول اني اكره مشيئة باريّ ولكن القدر مؤلم لدرجة لا نستطيع التحمل فيها..نصرخ اننا لا يمكن ان نحتمل اكثر فقد خارت القوى من اجسامنا...,.للقدر كلمة تجبرنا على الانصياع لها مهما كانت الضروف,.لان الاقدار قد كُتبت لنا اذن لمَ نُتعب انفسنا في محاربة شيء قد قٌرر..احياناً يميت القدر اخر خيوط الامل بالنسبة لنا ويجعلنا نغرق في بحر اليأسدون ان نستنجد بأن يقوموا بأنقاذنا كأننا نقول لانفسنا( ما الفائدة فالنغرق وننتظر الامر على طبق من ذهب) هذا هو القدر بالنسبة لاغلبنا...هو امرٌ جلب الالم والحزن والبكاء والمأسي واسوء الاشياء وألقاها امام باب الامل....
فألف شكراً يا قدر! فقد ماتت الامآل بالنسبة لي..!!!1
اجاب جيمس: وانااكثرياعزيزتي وانااكثر..وغمروجهه في شعرهاوهويحتضنها اكثر,لكن هناك من قطع عليهما هذه اللحظة ,لم تكن الوالدة فقد كانت تقفب جوارهم وتبكي من الفرحة,,,
صوت الباب يفتح.,!؟يدلف شخصٌ ما ثم يقفلل الباب ,يلتفت الشخص اليهم ,لتصرخ جوري بدون وعي وبتعجب:................................
:................................
:................................
ليـــــــــــــــــــــــــــــــــون...
كان هذا ما نطقت به جوري وهي تنظر الى الشخص الواقف امام الباب راسماً ابتسامة لطيفة على محياه..كان شاباً طويل الساقين ممشوق القوام ذو اشعر اشقر وعينين نافست الزبرجد على لونه...بشرته بيضاء كالثلج...
حررت جوري نفسها من ذراعي والدها واتجهت الى ليون وقامت بحضنه لافةً يديها حول ظهره وشدته وكانت دموعها تتسابق للنزول على وجنتيها...قالت من بين شهاقتها
- لمَ لم تخبرني بعودتك؟!
قام ليون بشدها الى حضنه بقوة كأنه يريد دمجها في جسمه وحبسها بين ضلوعه..دفن وجهه في شعرها واشتم عبيره وقال بنبرة مشتاق: لقد اردت مفآجأتك.,
ابتعدت عنه قليلا ثم ابتسمت قائلةً: لن ادعك تذهب ابداً مرة اخرى...وعادت الى حضنه وعانقته بحرارة بكل ما للكلمة من حرارة..,
لحظة اللقاء جميلة ومؤلمة بنفس الآوان ..ما ادراك ان حبيبك سيبقى عليك وينتظرك...لكن الحب الحقيقي بين شخصين سيبقى مهما طال الفراق والانتظار...
*لعلني يا سيدتي القاكِ يوماً...بعد فراق دام سنيناً..لعلني اقاكِ بنفس حبكِ ونفس حنانكِ ونفس دفئكِ...لعلني القاكِ تنتظرينني على الجسر الذي التقينا بهِ أول مرة....فأنا قد اشتقت لحضنكِ..لتقبيلكِ...لحبسكِ بين ضلوعي...لشم عبير شعركِ...للمسِ يدك...
******
*ما اجمل لحظة اللقاء بعد غياب...تبدأ بعقاب المحبين..!
وتنتهي بضحكة على الشفتين....ومسكة للاصبعين..
لحظة ثم انتبهت جوري على ان والديها يشاهدان.!! ابتعدت عن ليون بخجل شديد وهي تلعن نفسها في اعماقها..امسكت بطرف سترة ليون واختبأت ورائه والخجل يكتسي وجهها واردفت قائلة بحرج: اسفة .امي ابي, لقد نسيتكم..!!
ابتسم جيمس بحنان ونطقت شفتاه :لا بأس يا ابنتي.... ابتسمت جوري لحنانه لكنها لم تتوقع الجملة التي قالها والدها.: لكنك يا أبنتي نسيتني تماماً حتى انك عانقتِ هذا الشاب اكثر مني..!! ^....*
ضحك الجميع على تورد وجنتي جوري فقالت السيدة سارة وهي تمسك بيدها ذراع جيمس وقامت بضمها: اتركهم انتَ لي وهي له.. قالت تلك الكلمة بنبرة طفولية جعلت الجميع ينفجر من الضحك عليها...
تقدم ليون بعد ان هدأ من هسترية الضحك واتجه الى جيمس وقام بمعانقته هو يردف قائلا: كيف حالك يا عمي؟؟
جيمس وهو يبادل ليون عناقه بحرارة: لقد اصبحتُ افضل برؤيتك يا بني..ترك ليون عمه واتجه الى السيدة سارة فقام بأخذ يدها وقبلها ثم امسك رأسها بأصابعه وقبله..ابتسمت السيدة بحنان فقامت برفع رأسه بأطراف اصابعها وقبلته قائلةً: ما زلت كما كنت يا ولد...
رسم ليون ابتسامة ودودة على شفتيه حين سمع كلام عمته..وما لبث حتى توسعت تلك الابتسامة حين سمع تمتمة جوري المنخفضة : لكنك تأخرت في العودة ولم تخبرني بعودتك يا احمق...
اردف ليون بنفس همس جوري المنخفض ولكن بصوت شابهُ بعض الحزن والالم: لكني عدتُ لاجلك يا جوريتي..
&&&
ضياع,خوف,اظطراب,دقات قلب متسارعة هي ما سيطرت على جوري حين سمعت تلك الكلمة..كانت تلك الكلمة كالسم قد جرعته جوري فقد ذكرتها بأمر زواجها القريب وامر ادوارد وكيف تعيش معه.,.كما وذكرتها بمشاعر لا تعلم ماهية اصلها؟؟ولما تشعر بها؟؟.,
كان مجرد اسمها مرتبط به ياء التملك تلك.! جعلت جوري تتخبط في جدران اللاوعي تناجي ان ينتشلها احدٌ منها ويحميها من هذا الضياع المؤلم..!
حلت الانزعاج ملامح جوري بسبب ما تفكر فيه..فكلمة ليون هذه فتحت عليها باباً لا يسد ابداً وهي تفكر في المدعو ادوارد ذاك ..تفكر بالذي باتت تسهر الليالي بسببه,,تفكر بالذي يبكيها انهاراً من الدموع..بالذي سيقتل مراهقتها وجمال حياتها مع اهلها...بالذي سيجعلها تمثل تلك الشخصية التي عادةً ما ترتدي قناعها...تفكر بالذي يجعل دقات قلبها تسرع حين يكون قربها..ولا تعلم سبب ذلك الشعور ..تفكر بمن ينتفض جسمها حين يستشعر وجوده...وتصرخ نفسها بأن تهجم عليه وتقتله..هو هددها وهي ستهدده هذا ما احكمه عقلها عليها...
عادت جوري بعد ان سمعت صوت ليون المنادي لها وقد احتلت نبرة القلق مكان نبرته الهادئة والمرحة...فقالت بنبرة باردة نتيجة الانزعاج من افكارها المجنونة: ما بك تصرخ هكذا يا اهوج,,,لقد تفجرت طبلة اذنيّ..
ليون بأنزعاج: هاا ماذا قلتي يا غبية..؟! انا اناديك منذ ساعة..وضربها بخفة على رأسها وهي يقول: اين ذهب هذا؟؟واشار الى عقلها..
ابتسمت بحزن وألم شديدين وهي تردف قائلةً: لقد كنتُ افكر في شئ ما فإعذروني..
سأصعد الى غرفتي لاغير ملابسي وارتاح قليلاً...
تكلمت السيدة سارة متحدثةً إلى ليون: أنتَ إيضاً يا ولدي غير ملابسك وارتح قليلاً..
أراد ليون قول شيء لكن السيدة سارة سبقتهُ قائلةً: غرفتك بجوار غرفة جوري...
ابتسم ليون: لم تقومي بتغيرها يا عمتي...
السيدة سارة بابتسامة: كلا بالطبع فأنت كولدي تماماً..حافظ على ابتسامته وصعد الدرج لاحقاً بجوري بعد أن ناداها لكي تنتظره..وصلا إلى غرفتيهما المتجاورتين..اتجه ليون إلى غرفته فأراد الدخول لكن جوري استوقفته...
جوري بابتسامة: سأستحم وأُغير ملابسي وانزل.. جالت بنظرها على ملابسه وقالت: ما زال ذوقك جميل... كان ليون مرتدياً قميص ابيض وسترةً رمادية اللون مع بنطلون بنفس لون السترة وبعض الشقوق في البنطلون حسب الموضة كما يقولون...كانت ملابسه تتناسق مع وجهه الأبيض وعينيه الزبرجديين وشعره الأشقر....
أجاب ليون بنبرة طغى عليها الحزن والألم: ذوقي هو الذكرى الوحيدة التي تذكرني بها ..!!
تسمرت جوري في مكانها وهي تنظر بإستغراب الى الباب الذي اغلقه ليون ..فكرت في معنى كلامه وهي تدلف الى غرفتها ..كانت ومازالت تفكر فيه...تدخل الى الحمام( أعزكم الله) ,تدخل في حوض الاستحمام..مازالت تفكر في معنى الكلام الذي قاله الاشقر...
فجأة ابتسمت جوري وهي تتوصل الى معنى كلامه بعد ان تذكرت موقفاً حصل لها.,هي وليون وشخص اخر...
خرجت من حمامها وارتدت ملابسها المكونة من فستان ابيض يصل لمنتصف ساقيها مزين بوردة صغيرة الى جانب الجيب( فتحة الصدر) بلون احمر كما قامت بترك شعرها منسدل على ظهرها وربطت بعضاً من الخصل بشريطة حمراء..وقامت بأرتداء حذاء( حفاية) * اكرمكم الله*
خرجت من غرفتها لكنها احست بعيون تطالعها فأدارت رأسها فوجدت ليون الذي كان يرتدي بنطلون جينز وقميص ابيض.. ينظر اليها دون ان ترمش عيناه..ابتسمت له قائلة: مابك ليون؟؟! لما تطالعني هكذا؟
طرف ليون بعينيه حين انتبه انها تكلمه,استغرب انها تسأله لما يحدق بها ,كأنها لا تعلم
فسألها بنبرة مستغربة: الا تعلمين لما؟؟
رمشت جوري بعينيها موحية بعدم معرفتها السبب..تنهد ليون وربت على رأسها وقام بنزول الدرج..تبعته جوري بأستغراب شديد وهي تحاول فهم ما يرمي اليه..
نزلا الى الطابق السفلي ..كانت السيدة سارة تقوم بترتيب الطاولة للعشاء..بينما السيد جيمس يقوم بقراءة الصحيفة..
توجهت جوري الى امها لمساعدتها بينما جلس ليون مع جيمس يناقش معه بعض الاشياء.,.انتهت الام وابنتها من ترتيب المائدة وصب العشاء فنادت جوري والدها وليون..
جوري: ابي, ليون حان وقت العشاء.
ابتسم جيمس وهو ينظر الى جوري قائلاً: لقد اصبحتِ اجمل جوري..نظرت له بأستغراب قليل ثم وجهت نظرها الى ليون الذي ابتسم لها كأنه يوحي لها بأن هذا ما قصده في كلامه...
اتجهوا الى المائدة وجلسوا عليها وبدؤا يتناولون العشاء ويتحدثون عن مغامرة ليون عندما كان مسافراً واعمال جيمس وغيرها من الامور...انتهوا من العشاء وجلسوا معاً في غرفة الجلوس واكملوا كلامهم..اعتذرت منهم جوري قائلة: اعذروني سأذهب لانام قليلا..
اجاب الجميع: لا بأس..
اتجهت الى غرفتها لكن ليس من اجل النوم وانما للتهرب من تلك المحادثة عن الخطبة
دخلت جوري الى غرفتها والقت بنفسها على سريرها وبدأت برحلة بكائها...
فلنترك جوري تبكي وحدها ونذهب الى مكان آخر..
في مكان مختلف تماماً عن هذه الغرفة التي تبكي فيها عزيزتنا جوري...في هذا البيت الكبير تحديداً في تلك الغرفة ذات الباب الاسود..كان الباب مفتوحاً بفتحة صغيرة..
فلنسترق السمع..وننظر من داخل الغرفة..كان هناك شاب ذو شعر قاتم كالليل وعينين بلون الذهب الصافي واقفاً وعلامات الغضب احتلت ملامحه الوسيمة.,.يقف امامه شخص لا نرى الا ظهره مرتدياً بدلة عملية وشعره بلون كهرماني...
فلنسمع المحادثة التي دارت بينهما
ادوارد بغضب صرخ قائلاً: لقد قلت اني حر في تصرفاتي..
فنرى ذو العينين الخضراوين يجيب بهدوء: لكن ذلك لا يعني ان تترك عملك..
ادوارد بغضب اكبر: اخبرتك اني سأفعل كل ما يمكنني لادمر حياته وحياتها.!
الشاب بحزن: وما ذنب الفتاة ادوارد..؟؟
ادوارد بهدوء: سأجعلها تتألم مثلما تألمت..... فهي اخته
اردف بنفس نبرته: ستيف لا اضن اني افعل شيئاً خاطئاً..
ستيف بغضب: بل تفعل..انتَ تدمر حياة انسان بل الاسوء انها فتاة!!
ادوارد بخبث وشر: سأنتقم منه وسأجعله يتألم مهما كانت الوسائل..
ستيف بتعب من المناقشة: افعل ما تشاء يا عنيد...اردف بصوت عميق: لكن اياك ان تقع في حبها ادوارد...اياك..
ادوارد بشرود: سأحاول ستيف..
جلس ادوارد على كرسيه بعد ان خرج ستيف وبدا يفكر( هل انا حقا قاسي القلب لكي افعل بها كل ذلك...لكنني يجب ان انتقم مهما حدث.لكن ستيف محق لا دخل لجوري في الموضوع. لكنه اخوها...اه لعنك الله يا كريس.هل انت سعيد الان؟ انت تمرح مع عاهراتك واختي تبكي مكسورة الفؤاد واختك ستتزوج)
اطبق وحش الانتقام انيابه على ادوارد.ذهب المنطق والاعتيادية وحل محلها شعور الالم والذل والشفقة على نفسه وعلى اخته التي صدقت ذلك الذي تلفظ ببعض كلمات معسولة من فم تدرب على مغازلة الفتيات اللواتي تشع من اجوههن الفتنة واجسامهم الاثارة التي لا يقاومها الا ذو القلب والارادة الحديدية امثال ادوارد..حلت هنيئة صمت على ادوارد كان تائها فيها في فضاء اللاوعي يريد فقط ان يهرب من هذه الوقائع التي تشتته كثيرا وهو الذي لم يتشتت بسبب احد منذ زمن...لكن امنيته لم تتحقق فسرعان ما سمع صوت صرخات من افواه نسائية..بكاء مرير خرَ الى السماء..طلقات مسدس وبندقية..لم يفكر الا بالمسدس الموجود في درج مكتبه. اخرجه بسرعة ثم وضعه تحت قميصه واتجه الى الباب وفتحه دون اصدار ضجيج.اخرج راسه فلم يرَ سوى مزهريات مهشمة وزجاج في كل مكان وهناك دماء.تملكه خوف لمن تلك الدماء.خرج من الباب بعد ان تأكد من خلو الممر..مشى بهدوء وهو ينظر يمنة ويسارة ,اماما وخلفا..تقدم الى باب غرفة المعيشة الكبير فوجوده مفتوحا بفتحة صغيرة..نظر منها وهو يهم باخراج سلاحه من تحت هندامه.سمع حديث الجماعة وعلى ما يبدو انهم لصوص اتووا للسرقة استمع الى حديثهم من فم على ما يبدو قائدهم الذي ارتدى قناعا يختلق عن اقنعة الباقين..كان يرتدي قباع باتمان وملابسهم سوداء قاتمة تشبه ملابس النينجا.. لسبب ما اراد ادوارد الضحك باعلى صوت على هؤلاء الاطفال.. فهم جاؤوا الى عرين الاسد بإرجلهم..
اللص وهو يصرخ:اجمعوا كل ثمين في البيت.واردف يكلم خمسة لصوص;: اما انتم فاحرسوا هؤلاء الخدم.. واكمل كلامه مع اخرين;انتما اجمعوا كل شخص في البيت ومن يعارضكم هه اقتلوه..
الجميع بخبث; حااضر
اختبئ ادوارد عندما رأى اللصوص يخرجون وعندما سمعهم يبتعدوا خرج من مكانه. اراد الدخول وانهاء حياة من بالداخل ثم يقتل الباقين لحين ان تأتي المساعدة فقد اتصل بــ ستيف مباشرة حين سمع الضجة وامره باحضار الحراس...
لكنه تردد حين راى القائد اللصوص يتقدم من والدته وقام بلمس شعرها باصابعه وجيسيكا تنظر له بغضب..
جيسيكا وهي تبعد اصابع اللص: أبعد اصابعك القذرة عني!?
ابتسم اللص بقرف: عصيبة,..واااو جميل.ساختبر جرئتك وقوتك بطريقتي الخاصة يا عزيزتي !
صرخت جيسيكا; ايها المنحرف القذر..
اللص وهويمسك شعرها الاسود ويسحبه مما جعلها تدوي بصرخة اخترقت قلب ادوارد: الزمي لسانك ايتها الشابة..
جيسيكا بتحدي رغم المها: ايها الاهوج انا بعمر والدتك..
اللص وهو يتركها وينظر اليها بشخف ونظرات تعني تخفي الكثير من النواية الخبيثة اتجاهها ; لا اهتم كم عمرك.
أردف بطريقة اثارت اشمئزاز جيسيكا وادوارد ; اريد ان نستمتع ايتها الجميلة..ومرر اصابعه على خدها المحمر .
وهو يرسم دوائر عليه.
جيسيكا بتقزز: انت مختل عقلياً..
اللص بذكاء: لو كنتِ كما تقولين انك بعمر والدتي. فيجب ان تكونِ متزوجة لكن..
نظر الى اصبعها فلم يجد الخاتم: لكن اصبعك خالي من الخاتم.اي انك ما مطلقة وانا احب هذا الخيار ا وان زوجك قد مات..
اردف: استبعد الخيار الاول فزوجك احمق لو تركك..فأنت صاحبة جمال لا يقاوم ..
جيسيكا: كفى بالله عليك..وقالت بحزن: ولمعلوماتك انا امرأة متزوجة لكني زوجي تركني. وهو حي يرزق.!!
اللص: اذن هو احمق بالتأكيد...اكمل: لكني لن اضيع الفرصة واتركك.. وسحبها من يدها يريد ضمها الى صدره..وجيسيكا تصرخ لعلهم ينقذونها
هنا لم يحتمل ادوارد الامر فقد سمع نبرة والدته الحزينة والمتألمة فلعن اللص لتذكيره بوالده اللعين. فأسرع الدخول وهو يمشي ببرود العالم كله..لقد كان كتلة جليدية تتحرك. القى رصاصة دوى صوتها جدران الغرفة...
ادوارد بصوت هادر مخيف: اوقفوا هذه المهزلة حالا!
اللصوص شاهرين اسلحتهم عليه.
ابتسم ادوارد بمكر واطلق الرصاص على احدهم فخر صريعا اما الباقين فتقدموا اليه دفعةً واحدة فحافظ على ابتسامته. تقدم له الاول فركله ادوارد وتقدم اثنان اخران فقفز ادوارد وضرب الاول بقدمه على صدره اما الاخر فقد ضربه على عنقه ففقد وعيه واستمر حتى سقط الجميع ماعدا الرئيس.. ابتسم له ادوارد قائلا بمكر; والان تقدم لي ايها الوسيم!!
اللص وهو يمسك جيسيكا ويضعها امامه كدرع حماية; لن تستيعع اصابتي,حركة واحدة وتموت..
اتسعت ابتسامة ادوارد وهويقول للص: هااا لقد قضيت على نفسك.<
ثواني حتى سقط اللص صريعا فما ان قال ادوارد كلامه ذاك حتى عضت جيسيكا يد اللص الموضوعة على فمها ثم ضربته بقدمها على قدمه بعد ذلك ركلته وضربته بكوعها على صدره وعنقه..
جيسيكا وهي تنظر للجسم الممدود; لا تقلل من شأني ايها الصعلوك فانا من عائلة ميلادفورد.
أبتسم ادوارد وهو يتجه الى والدته; متهورة كعادتك اماه..
جيسيكا وهي تسحب شعره: هه لا تناقشني.هل انا من دخلت وحدي لاواجه اكثر من عشرة اشخاص ولدي مسدس واحد فقط لكي اكون البطل الذي انقذ الموقف
ادوارد بضحكة تاسر الوجدان; حسنا انا متهور.. اردف بتسال; اتسائل ممن ورثت هذا التهور؟؟!
جيسيكا بسخرية::من شابه اباه فما ظلم!!
ثم قالت: كم اتمنى لو ان جوري رأتك لوقعت في غرامك بسرعة !
تحولت ملامح ادوارد من المرح الى البرود شابه بعض الانزعاج
أنتبهت جيسيكا لتبدل ملامحه لكنها لم تعلق..
ادوارد مكلما الخدم الخائفين; لا باس جميعا لقد زال الخطر..
احدى الخادمات:لكن ما زال هناك لصوص
ادوارذ: كلا ستيف وصل الان وامسكهم.
تهلهلت ملامح الفتاة بالغبطة فابتسم ادوارد ببرود وقال; نظفوا الفوضى فغدا يوم مهم..
اردف مكلما والدته; ارتاحي فقد بذلت جهدا كبيرا.. وخرج من غرفة المعيشة التي كانت كبيرة جدرانها مصبوغة باللون الابيض شابه بعض قطرات الدم الحمراء جراء قتل ادوارد للفتى.
وتوجد اريكتين كبيرتين في وسط الغرفة وبينهما طاولة التي جلس عليها اللصوص..والمزهريات في الجوانب اضافة الى اللوحات المفترض ان تكون معلقة على الجدران لكن وضعها اللصوص على الطاولة..
ذهب بطلنا الى مكتبته وجلس بهدوء بعد ان مر بحمامه وعقم جرحه الذي اصيب به جراء الطلقة التي اطلقها اللص...
واستمر يكتب ويدون الاشياء..
نعود الى من ستخبر من تحب بأصعب اشياء على قلبها..فهي وعلى الرغم من رغبتها بزواج ادوارد من جوري ينفطر قلبها على ابنتها التي تحب حريتها وعلى زوجها الذي سيتألم من هذا الخبر وعلى حبيب ابنتها ليون العزيز...
سارة بهدوء رغم الخوف في قلبها: جيمس وليون اريد محادثتكما بأمر مهم...
جيمس وليون: تفضلي..
اخذت سارة نفساً كبيراً وزفرته ثم اردفت: اسمعوني الى اخر كلامي وارجوكم لا تقاطعوني..ثم نظرت الى زوجها: حاول ان لا تغضب جيمس.
قال ليون بقلق كبير وكأنه حس بأمر يخص جوريته: ما الامر عمتي سارة..هل هو يتعلق بجوري؟؟!
اجابت سارة بحزن: نعم يا ليون نعم
نطق ليون بتسرع: اذن تكلمي واريحيني..!
قالت سارة بهدوء وخوف: لقد تقدم شخص لخطبة جوري وقد وافقنا عليه..
صرخ جيمس قائلا بصوتٍ هادر: مااااااااااااااااااااااااذا!!!!!!!!! بينما كان ليون يشد على يده لعله يسيطر على اعصابه...!
حاولت سارة تهدئته: ارجوك جيمس اسمعني جيداً...
هدأ قليلا واشار لها ان تكمل... فأكملت: حسناً لقد قام بتهديدها!!!
هنا طفح الكيل عند ليون فقام بالصراخ: اي جحيم هذا؟! ولما لم تخبرينا؟...
قالت سارة : ان جوري من وافقت عليه...واردفت بحزن: لقد هددها بقتل جيمس وكريس...!!!!
توسعت عيني الرجلين معبرة عن صدمتهما مما سمعاه..صمتٌ هو ما اعقب كلام سارة,فقد كان كل منهم غارقاً في بحر افكاره...
قطع الصمت صوت جيمس وهو يقول: اذن انا من سأسبب تعاسة فتاتي الصغيرة.
نظرت له سارة بهدوء وقامت بوضع يدها على كتفه مواسيةً له: لا بأس جيمس , احترم قرار ابنتك...1
اعقب كلام سارة كلام ليون الحزين والواثق: سأسألها لما صدقت ذلك التهديد ..!
واتجه مباشرة الى غرفة جوري وهو يأبى سماع عمته التي تخبره بالعدول عن قراره..
قام بطرق باب غرفة جوري ففتحته له ذات العينين السوداوتين المنتفختين من البكاء ..نظر اليها بغضب والشرارت تتطاير من عينيه...
قال بهدوء وهو يجز على اسنانه حابساً غضبه: جوري لما صدقت تهديد ذلك الشخص ......
نطقت شفتا جوري: انتَ لا تفهم سببي ليون حتى لو اخبرتك..
ليون بغضب: تكلمي جوري حالاً..!
رُعبت جوري من نظرة ليون المخيفة الغاضبة.. فقررت الاعتراف بالامر..
جوري بحزن: اسمعني ليون انا لا اتحمل..............
انتهى








التوقيع
...
لا استطيع الرد على الدعوات فلا تحرجوني ارجوكم..

التعديل الأخير تم بواسطة شيشيكو ; 03-20-2014 الساعة 12:54 PM
دلوعة البصرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2014, 10:04 AM   #92
الحاله: عذرا لا أستطيع الرد على الدعوات..
 
الصورة الرمزية دلوعة البصرة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
العضوية : 883810
مكان الإقامة: بِيَنَ الحًنِينَ وَالكِبريًاءِ..!
المشاركات: 7,330
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1854 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 938 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 32544117
دلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond reputeدلوعة البصرة has a reputation beyond repute

سلام للجميع.
ارجو اني لم اتأخر في تنزيل البارت..
لكن البارت كان طويلا جداااا...وهذا الجزء الاول منه فقط..
ما زالت هناك تكملة....انتظروها
اعلم انه ممل ولكن يجب توضيح بعض الامور..
البارت كان محتوي على حدث او حدثين لا اعلم لكن
هناك الاكثر بأذن الله
الامتحانات بدأت لذا ربما اتأخر في البارت القادم فإعذروني
\ رأيكم بمقدمة البارت؟؟ اهي جميلة ام لا؟ لقد قمت بعصر مخي لكي استخرجها..
اشكر صديقتي التي الهمتني من خلال قصتها لهذه المقدمة...
2\ ليــــــــــون .... من هو وكيف يعرف جوري ووالديها؟؟
وما رأيكم به>>> بالنسبة لي وقعتُ في حبه..^..........*
3\ ما اجمل لحظة اللقاء بعد غياب...تبدأ بعقاب المحبين..!
وتنتهي بضحكة على الشفتين....ومسكة للاصبعين
هنا اقف لهذه البيتين...هل تتفقون معي في لحظة اللقاء بعد غياب؟..
فلسفتكم في هذا الموضوع؟؟ اريد تفسير طويل عريض يوفي دين الجزء الطويل العريض...
4\ (تفكر بالذي يجعل دقات قلبها تسرع حين يكون قربها..ولا تعلم سبب ذلك))
ماهو هذا الشعور؟ >>
5\ ((أجاب ليون بنبرة طغى عليها الحزن والألم: ذوقي هو الذكرى الوحيدة التي تذكرني بها ..!!))
سؤالي هنا ...من هي تلك التي يتذكرها ليون..؟؟ فلنرى ابداعاتكم..
6\ ((جوري بحزن: اسمعني ليون انا لا اتحمل..............))
مالذي لا تتحمله جوري؟؟
7\ حسناً..ادوارد وما ادراك ما ادوارد..
جزيئة الاكشن خاصته..كيف حالها؟ وهل عرفتم ولو بنسبة صغيرة تحليل عمله.؟؟
وووبس اسئلة.. .. هناك الكثير من الاسئلة >> ياويلة الما يجاوب
التوقيع
...
لا استطيع الرد على الدعوات فلا تحرجوني ارجوكم..
دلوعة البصرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2014, 10:14 AM   #93
ماراح تلاقونى اشبهكم لانى ببساطة مو مثل غيرى
الحاله: رعف مابدى حدا يعرف وعلى الخاص
 
الصورة الرمزية مهووسة ساسكى اوتشيها
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العضوية : 889391
مكان الإقامة: فى عالمك انت ساسكى
المشاركات: 2,464
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2499 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 409 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 8660835
مهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond reputeمهووسة ساسكى اوتشيها has a reputation beyond repute
وااااااااااااااااااااااااااااااااو يهبل البارت ابداع بحق الخالق فعلا
التوقيع




ا



................
شلتى الاكترمن رائعة بلا تاكيد ستضىء بنوركم
.................

نصيحتى انك تنشرها لانك هتندم ندم يوم الحساب وتقول يالتنى نشرتها

اللهم صلى على محمد والى محمد
كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم
وبارك على محمد وال محمد
مع باركت على ابراهيم وال ابراهيم
فى العالمين انك حميد مجيد
توقع فى ساعة كم حسنة راح تاخد مليون اتنين
ماتتكاسل ممكن تكون محتاج لحسنة وحدة عشان تدخلك جنات المعيم











مهووسة ساسكى اوتشيها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2014, 08:30 PM   #94
M5znUpload
الحاله: نت عبيط *_*
 
الصورة الرمزية زيزي | Zizi
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
العضوية : 888096
مكان الإقامة: ليبيا
المشاركات: 43,964
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10836 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9215 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1807702655
زيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond reputeزيزي | Zizi has a reputation beyond repute

كيفك؟؟إن شاء الله بخير

\ رأيكم بمقدمة البارت؟؟ اهي جميلة ام لا؟ لقد قمت بعصر مخي لكي استخرجها..
اشكر صديقتي التي الهمتني من خلال قصتها لهذه المقدمة...
البارت روعه و المقدمة تجنن
2\ ليــــــــــون .... من هو وكيف يعرف جوري ووالديها؟؟
وما رأيكم به>>> بالنسبة لي وقعتُ في حبه..^..........*
أظن أنه أبن عم جوري أو أبن عمتها
أتفق معك شخصيته تجنن بظن أني راح أحبهخجل6
3\ ما اجمل لحظة اللقاء بعد غياب...تبدأ بعقاب المحبين..!
وتنتهي بضحكة على الشفتين....ومسكة للاصبعين
هنا اقف لهذه البيتين...هل تتفقون معي في لحظة اللقاء بعد غياب؟..
فلسفتكم في هذا الموضوع؟؟ اريد تفسير طويل عريض
يوفي دين الجزء الطويل العريض...
كلمات روووعه و مؤاثرة أظن أنها تصف اللقاء بين جوري و ليون
و أن ليون يكن مشاعر محبة لـ جوري و أن جوري تبادله المشاعر

4\ (تفكر بالذي يجعل دقات قلبها تسرع حين يكون قربها..ولا تعلم سبب ذلك))
ماهو هذا الشعور؟ >>
الحبحب8
5\ ((أجاب ليون بنبرة طغى عليها الحزن والألم: ذوقي هو الذكرى
الوحيدة التي تذكرني بها ..!!))
سؤالي هنا ...من هي تلك التي يتذكرها ليون..؟؟ فلنرى ابداعاتكم..

6\ ((جوري بحزن: اسمعني ليون انا لا اتحمل..........))
مالذي لا تتحمله جوري؟؟
لا تتحمل أن يتأذي والدها و أخها و هي تستطيع فعل شئ لمساعدتهما
7\ حسناً..ادوارد وما ادراك ما ادوارد..
جزيئة الاكشن خاصته..كيف حالها؟ وهل عرفتم ولو بنسبة صغيرة تحليل عمله.؟؟
وووبس اسئلة.. .. هناك الكثير من الاسئلة >> ياويلة الما يجاوب
تأكدة أنه شرطي الحمد لله حليت الواجب
بأعترف بأبداعك فأنا لا أستطيع توقع إي شئ عن البارت الجائ
و أن خلفية أنتقام أدوراد و مافعله كريس
بأنتظارك بالبارت الجائ

في أمان الله
التوقيع





زيزي | Zizi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2014, 08:32 PM   #95
عضو فعال
الحاله: متى اراك سالماً يا عراق
 
الصورة الرمزية Amo.Chan
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العضوية : 889323
مكان الإقامة: العراق_بصرة
المشاركات: 169
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 186 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 456 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 613589
Amo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond reputeAmo.Chan has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(25)
أضف Amo.Chan كصديق؟
السلام عليكم بااارت روووعة وشكرا لأارسال البارت لي
\ رأيكم بمقدمة البارت؟؟ اهي جميلة ام لا؟ لقد قمت بعصر مخي لكي استخرجها..
المقدمة رووووعة عجبتي الى درجة لان هية تصف حال معظم الناس في الواقع وقد اكون انا منهم وليس فقط ابطال الرواية ^_^

2\ ليــــــــــون .... من هو وكيف يعرف جوري ووالديها؟؟
قد يكون ابن عمها

وما رأيكم به>>> بالنسبة لي وقعتُ في حبه..^..........*
بصراحة ما حبيتة كلشش
3\ ما اجمل لحظة اللقاء بعد غياب...تبدأ بعقاب المحبين..!
وتنتهي بضحكة على الشفتين....ومسكة للاصبعين
هنا اقف لهذه البيتين...هل تتفقون معي في لحظة اللقاء بعد غياب؟..
فلسفتكم في هذا الموضوع؟؟ اريد تفسير طويل عريض يوفي دين الجزء الطويل العريض...
اكيد اتفق وياج وخصوصا هناك شخص في بالي احبه ولكن ما شايفتة من سنتين واتمنى لو اشوفة فأول ما قريت البيتين اتذكرتة^_^

4\ (تفكر بالذي يجعل دقات قلبها تسرع حين يكون قربها..ولا تعلم سبب ذلك))
ماهو هذا الشعور؟ >>
ربما الحب
5\ ((أجاب ليون بنبرة طغى عليها الحزن والألم: ذوقي هو الذكرى الوحيدة التي تذكرني بها ..!!))
سؤالي هنا ...من هي تلك التي يتذكرها ليون..؟؟ فلنرى ابداعاتكم..
لا اعلم .. ولكن اتوقع بالنهاية يحب لارا لان لارا تحبة
6\ ((جوري بحزن: اسمعني ليون انا لا اتحمل..............))
مالذي لا تتحمله جوري؟؟
ربما لات تتحمل فقدان والدها وشقيقها
7\ حسناً..ادوارد وما ادراك ما ادوارد..
جزيئة الاكشن خاصته..كيف حالها؟ وهل عرفتم ولو بنسبة صغيرة تحليل عمله.؟؟
ادوارد حبيب كَلبي امووت عليه فديتة وبالنسبة لعملة عرفتة لكن ما اتصور حينتقم لان بالاخير راح يحب جوري اتصور

وبالاخير اقول سوري ع اللهجة خبطت العامية وي الفصحة
Amo.Chan غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات تخترق القلوب مؤثر انشودة عمري بقايا جرح وآهات وأحزان عمري سنين بائسه ما أرحمتني بتول الشرق خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 0 06-16-2011 12:42 PM
بيــ ن أحضـ ان...حريــ ـه قارب الغروب أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 24 03-24-2011 12:44 PM
تساقطت النجوم فما أمسكت منها ؟؟؟ Jelly حوارات و نقاشات جاده 6 07-27-2009 07:52 PM
تساقطت النجوم فما امسكت .... Dark princes مواضيع عامة 4 02-01-2009 07:32 AM
مامقــدار حبــك لأمك نبيل المجهول أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 02-10-2007 04:09 PM


الساعة الآن 01:47 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011