رواية عامية؛ أنثى بهيئة رجل - كامله - وبدون ردود - الصفحة 2
-

روايات كاملة / روايات مكتملة مميزة يمكنك قراءة جميع الروايات الكاملة والمميزة هنا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-26-2014, 05:11 PM   #6
مشرفة قسم التصوير الضوئي
الحاله: بعثره : )
 
الصورة الرمزية s a z i l a
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 42,130
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18959 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 58362 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
s a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(141)
أضف s a z i l a كصديق؟



.








.

الباارت الخاامس


آنطلقت للسيآره., وقفت عند بنآيه طويله وكبيره تعرف بـ ملججـأ الايتآممَ.., عدلت يآقتي ونزلت برسميه.,
دخلت ع البنآيه..رحت للأستقبال وأستـآذنت.. ودخلت ع غرفة نومم البنآتَ
لقيتهآ فـآضيه تممآمآ., جـآت عيني ع سريرين جمب بععض.آبتسمتَ ورحت جهتهم..
السرير اللي بالغطاء الابيض سرير ماري.., اللي تقلدني بكل شي حتى سآرت تحب اللون الابيض ععشآنيْ..!
عمرهآ 12 سنه..سعوديه آصل وآمهآ اجنبيه مدري اش جنسيتهآ وشكلهآ جآيه بالحرآمم وهذا الشي اللي كل مَ تذكرته تدمع عيوني
آنرمت باللملججـأ ., من عمرهآ 3 سسنوآت وآنـآ آزورهـآ.,نمت اللغه العربيه من خخلآلي.,
بس قلت زيآرتي لهم هـ الفتره بسبب التقصير مني والانشغال من الحيآهه
طالعت بالسرير الثآني اللي لونه احمر ضحكت يُ ححي’ـآتيِ هذا سرير نينا الرومنسيه.,عمرهآ 5 سنوآت
لآكنهآ ففري ككريزي ودلوععهِ وفيلسوفهِ.,من خلآل نظرتي بالمستقبل اشوففها شي ككبير بالمستقبل .. طالعت بدفتر فوق سرير ماري..
هذآ الدفتر جبته لهآ لمنِ آكتششفت آنهآ تحب ترسسم .,
رحت جلست ع سريرهآ..وفتحت الدفتر..حبت الرسم مثلي ومَ ترسم الا لمنٍ تكون مروققه نفس طبععي..
ضحكت"تممآم يعني مآريتي اليوم مروققه ., فتحتِ الصفحه الاولى والثآنيه والثآلثه والرآبعه والخآمسه .,.الخ
ككلهآ ششفتهآ .. آممم يععني مَ في رسمه جديده .. قلبت الدفتر بتلقآئيه شفت صفحه بنص الدفتر مرسوم فيهآ شي
فتحت عليهآ.. آستغربت ليش سآيبه الترتيب ونآطه بالوسسطط,,.
رآسسمهَ بنت وآقفه فوق خشبة مسرح ومعآهآ وروود حمرآء .. البنت ع حسب رسمهآ .. آميره آو دووققآ
التآج فوق رأسسهآ والآلممآسـآت ممليه ككل مكآن بجسمهآ., فستآنهـآ اللي ططويل وجميل ججدآ ومبين قمة آنوثتهآ
آنبسسطت مره ع رسمتهآ المـتقنه ججدآ.., وجآء دور آططآلع بوجهه الآميره.. رففعت حآجبي بأستنكآر .,!
ععيونهآ خضرآء والبؤبؤ ازرقء., شععرهآ كيرلي ذهبي .,!
رموششهآ مكثفتهآ بقوآ ., ططالعت بأذآني الاميره ., ضحكت:ششقيه يُ ممآري ..
ع كثر الالمآسسـآت اللي ممليه رسمتهآ الا آنِ آذن الاميره مَ ككآن مخروم آصلآ., ععرفت آنهآ تقصد برسمتهآ ععلي.,
شفت تحت في آخر الصفحهَ مكتوبِ ., a
قلت:آآووهِ مآريَ ., وآآآييِ ,,!؟
مكتشفه امنية ماري من زمآنِ..بس ليش تقتلني برسمهَ زي ككذآ.,!
وتحسسني اني مَ آقدر احقق لها آكثر آمنيه تتمنآهـآ..مآري ططفلتي اللي اموت ولآ أرد لهآ طلب..,
ع آنهآ طفله والاطفال بعـآدآتهم يكشففون آمـآنيهم دآيم .. آلآ انهآ مَ قد قالت لي :آنهـآ تتمنى تشوفني بالفستآن
آو تشوفني كهيئة البنتَ..!
سكرت الدفتر..وقمتَ
رحت للسآحه..الحديقه..شفت البنآت والاولآد الصغار يلعبوون بكل مكآن من السآحه..
اللي يلعب بالرمل واللي يلعب بالكوره واللي يلعبون حبله واللي يلعب بلملآهي
شفت بنتين جالسين ع كرسي في جهه من الحديقه., ومعآههم كتاب آو مجله.. رحت بسرعه لههمِ وآنـآ ششآقه الضحكه
انتبهت لي نينآ الصغيره سابت طرف الكتاب اللي كانت ماسكته., ونزلت من الكرسي بسرعه., وسسارت تجري لجهتي
رفعت ماري عيونهآ., قالت:آووسكآر., ونزلت الكتاب..ووقآمت
رحت جري وحضنت نينا الصغغيره وقلت: نيننناتيُ
جآت ماري لعندنآ وسحبتهآ لحضني وآنـآ جالسه ع الععشب:ممآري ككيف حالك اليومَ .,
قالت وهي تتعدل شعرها الكستنائي:تممآم., آووسكار اي مس يوو ممرآ.. آنـآ ونينا من الظهر نستناك..,
قلت وآنـآ حآضنه ككل وحده بيد:نينا حبيبي ., قالت وهي حآطة آصبآعها بفمهآ:همممَ
بستهآ وقلت:ممآري يٌ حلوتي..آبتسمت:هلآ .,
قلت:آنـآ الصباح آككون في مدرستي ولمن يجي الظظهر اكون تعبانه وانآم ولمن اصحى العصر اجيكم يٌ ححبايبي
فههمتو..!
قالت نينا وهي مسرحه:آووسكآل., قلت:عيونهآ.,
قالت:لآتلوححينَ المدلسه تانيِ تيب.,! .
. حسيت برغبه قاتله بالبكآء هذي الطفله تمزق قلبي وخاصة لمن تتكلم بنبرة الاستعطاف هذي
ابتسمت:مماري فهمي نينا يمكنَ تفهم منك لأنك تعرفين اكثر مني
آنبسطت مآري من كلآمي اللي كانت حزينه وقالت:نينآ., ششوفي آوسكآر رح تجينا كوول يوومَ .,
نينا وهي تمسك ياقتي وبرجاء: اانتي مامااااا ,,!؟
حسيت نففسي مخنوقه..مَ آستحمل برآئة الطفله وفقدآنـهآ حنان الامَ بهذي الدرجهَ .. 5سنوآت عمرهآ.. ولآ شافت حنان الام
قلت:رح آنـآمَ ععندك ., آسساسا انا احبكم اكثر شي..
ماري:وآنا كمان احبك اككثر شي ., نينا بصوتهآ الطفولي المبحوح:آنـآ آهووب ماااما و زواادِ .,
ماري ضحكت : جووااد
رفعت حآجبي..ججوآد
مَ كملت تفكيري..الا اسمع من ورآنـآ :بوووووووووو .,
بحركة تلقائيه لفيت الا شفت وجهه ملآصق لوجههي .. وششآق الضحكهِ .,!
جججججججوآد ....!
قال بصوت عالي:آووووووسسسكآآآآر ..!!!!!
حسيت قلبي بيطلع من بين ضلوعي ., خفقان مو طبيعي وآنـآ مو معبرته..
نينا تمسكني:ممااماا سوفي زوآد .. ماري:آووسكار شوفييه ههوآ كل يوم يجينا ذس فرينندِ
بلعت ريقي ., وققلتّ: آهـآ آووكيه.. يلآ آخليكم مع صآحبكم.. آنـآ رآيحهِ .,
نزلت نينا من حضنني ووقفتها ع الارض وقمت.. طالعت باللي وآقف ومتنحح ويططآلع فيني بنظرآتِ كرهتهآ
مشيته بنظره آحتقاريه درجة آولى وكنت بروحَ .. بس صوته وقفني تلقآئيا ..!
سمعتهِ يقول:مآري نيناِ ..مينَ هذآ اللي جآيكم ؟ ..تشنجِ كآنِ بيجيني لو مُ ههزيت رآسي بضحكهِ وككأنيِ آكتمِ غيضيِ
مآري بغرور:آولِ حآجة ذس قيرل ووآضحِ .. ثآني حآجة آسمهآِ آوسكآٍر..التفت لي:آوسكآر ذس جوآد
صديقنا وبيسير صديقك ااممم تراه فرري ناايس ....آهووهِ جآْء . . ؟

آبتسمت لهآِ .. لو مٌو آنـآ معلمتهآِ بنفسي آدآبِ الاحترآمِ مع النآسً والتعآمل مٌ ككآنِ وقفت في المكآنِ اللي في الانسآن ههذآِ دقيقهِ
طالعت بجوآد اللي جلس ع العشب وجلس نينا بحضنهِ .. وسحب مآري بيدهآِ وجلست قدآمــههِ ..
طالعِ فيني وقال:تفضليِ . .
ننينآِ تطالع فيني بشغغف:آتفزليِ بسوولعهِ.. ضحكتِ لهآِ يلآ شعور وقلت:آوكيهِ مٌ آرد مآري ونينا آنـآِ . .
وجلست وسرنآِ مسوين دآئره صغيره آنـآ وجوآد ومآري ..طالعت بنينآ اللي جالسه بحضنه ورجعت حطت رآسهآِ ع صدره
وجالسه تلعبِ بـ يآقتهِ وههيِ سرحـآنهِ . .
شفتهِ يتكلم:ممآري مآري .. مآري: واات
جوآد:وعـدتيني ترسمينَ رسممهِ ليِ حلوهِ.. صحِ ..؟
مآري آتحمست .. وقلبي دق وخآيفهِ منِ زلتهآِ اللي آحتمآل بتقولهآِ
قالت بحمآس:آمممم رسمت اليومِ يٌ جوآدِ رسمهِ لـ آوووسـ . . كحيتِ وككأني بقـآطعهآِ
فهمتهآِ ع الطآير وطالعتِ فيني .. قلتِ وآنـآ مقوسهِ حوآجبهِ بهمس: شششت آببب . .
طالعتِ بجوآدِ اللي آبتسسم نص آبتسآمه وهوِ رآفع حـوآجبهِ .. قال: امممم كملييُ
حسيتِ بـ أفكآره تـآخذ آتجـآه منحرف شي ووشي .. وحسيت آنهِ في شي بيسويهِ ولآنآوي عليهِ..
طالعتِ بمآري اللي قالتِ بتسلكِ بعدِ مٌ عرفت آني تنرفزتِ : آووسكآر آنـآ رسمتِ رسمههِ للـ آمم آآء حديقتنا.. وبوضوح الشمس كآن تسليكهآ وآضحِ..
لدرجه خلت ججوآد ينزل نينا اللي كآنت شبه نآيمه من حضنه وينقز من مكآنه وقال:بششووفف الحديقهِ ..
قام من هينآِ .. وصرخت آنـآ من ههينآِ:ممآآآآررييُ
مآري وننينآِ يطالعونِ فيني مصدومين وأول مره يشوفوني متحمسه آو متفـآعلهِ مع الحيآهِ بالشكل ههذآِ ..
هزيت رآسي .. ورحت ركض لغرفة البنآت وآنـآ آحاول افكر انه مٌ وصل لسسى
فتحت البآبِ بقوه . .
شفته جالس ع سرير نينا الاحمر . . ومعآه دفتر ماري الابيض يقلب فيه وككأنه يدور ع شي محدد ..
ركضت لأعنده بسرعهِ . .


آنتضروني بالبآرت الجآيِ

دخل ميتلينق بيته الاصليِ ..
جلس على الصوفا., كان ع وشك بيستنى ثـآنيتين عشان يجون الخدآمـآت .,
بس حس آنه مآله خلق قرقرتهم وأسئلتهم الكثيره عنه., قـآمِ طلع الدور الثآني وهذي نـآدره ججدآ
قال في نفسه"آوسـكـار مو موجوده في البيت خليني آشـوفف غرفتهـآ نفسي آتعمق فيهآ آكثر بما انها بتترقى للعمل .,
رآح للدور الثآني 3 بآب ع اليمين من عند الدرج ., دخل شـآف غرفه يغلب عليهآ اللون الرمـآدي والابيض
آبتسم ع بنته اللي تعشق اللون الابيض بس تحاول تبين انهـآ تحب آلآسـود ع بالهآِ بيعطيهآ هيبه آكبر.,
غرفتهآ كبيره لاكن اغرآضهـآِ تتجمع في جزء وآحد من الغرفه وثلآث آربـآع الغرفه فرآغ
السرير والدولآب والكوميدينآِ وآلمكتبهِ والمرآيـآ الطويلهِ بالجزء اليسـآر من الغرفهِ
والجزء اليمين ككبير وفـآضي مآفيه غير البيآنو الكبير اللي آهدآهآِ آيآه و شبـآك ومفتوح والستآير طـآيره مع الهوآء يمين ويسسآر
آستغرب جيك ججدآ من غرفة بنته الغريبه مـآتوقع ابدآ آنهآ رح تكون ككذآ.,
لفت نظره اورآق طآلع طرفهآ من تحت الوسـآده ., رآح وجلس ع السررير ومسك آلآورآق
شـآف آول ورقــه آنصصدم بههتِ توسسعت عيونه,’.
ههذآ رسم آوسـكـآر لآلآ مستحيل آوسـكآر ترسم ككذآ آوسكآر مَ تميل لرسم هذي الاشيآء
كآنت الرسمه عبآرة عن بحر بمنظر رآئع وبرسم آوسكار المحترف وبآخره كبيره ساطعه بالانوآر الذهبيه ويقلب عليهآ الجو الشآعري
وفي كل جهه من البآخره اثنين يرقصون بطابع كلاسيكي وبرأس الباخره اثنين موضحتهم اكثر من غيرهم وكانو يقبلون بعض
ومكتوبِ بالفرنسيه اخر الرسمه "في ديسمبر يلتقِ العشـآق ,.!
جيك انصصدم , بنته فيهآ مشآعر فيها حب فيهههآ عوآططف , للحضه كآن يتمنى يشوفها قدآمه عشان ينهيها من الحياه
اتنرفز وشقق الورقه ورميها مع الشباك وتطايرت الاوراق مع الهواء
راح جهة السرير وحوآجبه مسويه شكل سيفين من العصبيه طالع ببقية الاوراق وعرف ان هذآ اليوم اسؤا يوم بحياته+حياة اوسكار
مسك الورقه الثانيه الكبيره , الورقه كانت فااضيه من الكلآم بيضآء بلون ععشق اوسكار ارتاح من هذآ الشي
لآنه مآيبغى تجيه جلطه ويموت قبل لآ يأدبهآ
لآكن انتبه لأخر الورقه بخط صغغير ججدآ مكتوب
يبدو انني وقعت في الحب !
لـ هينآآآ وبسس , جيك سسآر مَ يششوف ولآ شي من النرفزه والعصبيه,
رمي الاورآق ككلهآ بعد مَ شققهآ من الشبآك , وعيونه تلمعِ بالشرآر
ششـآف الدنيآ سودا بععد 19 سنه اكتشفف بنته . آيووآ بنته واللي كآن متخيلهآ تأقلمت مع حيآتهآ الصبيآنيه
قآم مثل السككرآن من العصبيه , ودخل آقرب غرفه يرتآحح فيهآ ويفكر بحل لبنته الحقيره !


ــــــــِ




التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 06:07 PM
s a z i l a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2014, 05:15 PM   #7
مشرفة قسم التصوير الضوئي
الحاله: بعثره : )
 
الصورة الرمزية s a z i l a
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 42,130
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18959 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 58362 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
s a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(141)
أضف s a z i l a كصديق؟
Talking

.









.
بارت ِالسااادسّ


جيك انصصدم , بنته فيهآ مشآعر فيها حب فيهههآ عوآططف , للحضه كآن يتمنى يشوفها قدآمه عشان ينهيها من الحياه
اتنرفز وشقق الورقه ورميها مع الشباك وتطايرت الاوراق مع الهواء
راح جهة السرير وحوآجبه مسويه شكل سيفين من العصبيه طالع ببقية الاوراق وعرف ان هذآ اليوم اسؤا يوم بحياته+حياة اوسكار
مسك الورقه الثانيه الكبيره , الورقه كانت فااضيه من الكلآم بيضآء بلون ععشق اوسكار ارتاح من هذآ الشي
لآنه مآيبغى تجيه جلطه ويموت قبل لآ يأدبهآ
لآكن انتبه لأخر الورقه بخط صغغير ججدآ مكتوب
يبدو انني وقعت في الحب !
لـ هينآآآ وبسس , جيك سسآر مَ يششوف ولآ شي من النرفزه والعصبيه,
رمي الاورآق ككلهآ بعد مَ شققهآ من الشبآك , وعيونه تلمعِ بالشرآر
ششـآف الدنيآ سودا بععد 19 سنه اكتشفف بنته . آيووآ بنته واللي كآن متخيلهآ تأقلمت مع حيآتهآ الصبيآنيه
قآم مثل السككرآن من العصبيه , ودخل آقرب غرفه يرتآحح فيهآ ويفكر بحل لبنته الحقيره !

.,

دخلت يدينهآ بجيوبهآ وهي تططآلع فيني , بنظره معنآهـآ , وبعديييين !
حسيت فيهآ لأول مره مو عآرفه آش تسوي . تقرب مني وتآخذ الدفتر وحتى لو جآت لعندي مرح آديهآِ ورح تحآول تآخذوو و
و.. و.. و ,, فِ هي مو عآرفه كيف بتآخذه ,
ططآلعت فيهآ ششويتين ورجعت آططآلع بالدفتر اللي معآي ., نففس الملآمح الشعر العيون
آبتسسمت لهآِ , ضربت رجلهآ بالارض وقالت : هييييِ ديمتري !
تربعت ع السرير وسبت الدفتر في حضني وآسندت نفسي ع قدآم شوي وقلت وآنآ رآفع حوآجي وببتسآمه : جووآد بليز
قالت:سخف جداا , وجآت بتطلع
نآديتهآِ : آووسكآِر ,’ وقفت ولفت علي وهي حدهآِ متضآيقه .
قلت بهدوء وآنآ آطططآلع فيهآ بتمعن شديد : صدقيني صورتك بالرسمه تجنن , آبتسمت , آعجبتني مممممره !
تنهدت بضيق وضمت آططرآف جكيتهآِ من نظرآتي وقالت : شوككرن ِ بس مو انااا !!
همست بدون آي صوت من الخقه : العفو الا انتيُ
طلعت وسآبت البآب مفتوح وعيونني تتبعهآِ .,’
رميت نفسي ع السرير وآنـآِ آحسس نفسي مو طبيعي . آحس دآخل قلبي قنبله مؤقته
قنبلة ححب َ!
بعد شوي من الوقت رح تنفجر ., مسستحيل وقعت بغرآمهآ بهذي السهوله
البنت اللي آستهزء بهآ . ششسآر فيني !
تنهدت بققهر وتمنيت ففجأه آنهـآ مِ طلعت من الغرففه ,’
آممم بعد يوممين تقريبـآ رحلتي لروسسيآِ
آلعن شي آي نو , لآكن ععآد مو ععشآني آنـآ , عشآن وآحد بغلآة آبوي وآكثر موصيني آروح مع بنته اللي بتروح بعثه
ككذآ هو عآرف آني رآيح رآيح روسيآ , فقـآل ضربتين بحجر ,
منهآ التذكره ع حسآبه كِ هديه منه ,, ومنهآِ آراافق بنته اللي اول مرا تروح روسيا
مَ آقدر آرده ولو آموت هذآ آلآنسسآن ططول عمره يسآعدني بكل شي يآمآِ كنتِ بنكبآت فقر ويعطيني الوفف بدون مَ يحآسبني
,. صح آنه نصرآني بس الله يهديه يآرب ويدخل بالاسلآم
وعندي آحسسآس آنشآء الله , لآنه مرآِ آخلآق ,,
صرآحتن متضآيق مرآِ لآني بترك الجآمعه,.’ طبععآ آنـآِ مَ تهمني بس من قبل يوميين وهي آحسن الامآكن لي
آششوف فيهآِ شي يحسسني بِ حلآوههِ !
مآتخيل آني بيمر يوم بدون مَ آششوفهِآ , ومين يتوقع آنك بتتعلق بِ الشكل ذآِ ي َ ججوآد
قمت من ع السرير ع دخول ماري ونينآِ المرآجيجِ ! .,

,’ ..

دخلت غرفتي وآنـآِ آححآول آستعيد وضعي الطبيعي ,’ ثوآني وخففت الحآله ,’ ...
آبتسسسمت ,, آنآ ععآرفه آنـه مَ يأثر فيني بس حركته غبيه ..
رحت جهة سريري ,, وفيني رغبه قآتله بالكتآبه ,, ..!
مع آن اليوم عندي موععد في الفروسيه بس كنسلته مَ فيني آبد .,. آصلآ مره آشتقت لِ سآآفينِ
هذي خيلي اللي مَ آقدر آعيش بدونهآِ
نزلت الشوز وفتحت آزآرير القميص وجلست ع السرير رفعت وسآدتي !!!
ووينن آورآققي ََ!!!
مَ آعطيت لنفسي مجآل آففكر ,’ وقمت فتحت الدرج طلعت دفتر بغلآف آبيض ومكتوب عليه عبآرآت غرآميه بالاحمر
ككآن آشبه بِ / دفتر مرسآل غغرآمِ آو شي ككذِآ
آبتسمت وآنـآ آهز كتوفي : اممممم !
فتحته ع صفحه فآضيه .,
عضيت القلم لثوآني .’ ورجعت آكتب

يوميآت عشآق في ديسمبر , ..

سألهآ : مَ آكثر مَ يجذبك فيني . جسديآِ ؟؟
قالت: آرفض الاسئله المفخخه يَ عزيزيِ ..
ضحك بقوه / يُ غبيه آقصد بشكلي . . !
قال : آمممم/

وقفت ع الكتآبه لثوآني وآنـآ آتخيل شككل ستيفنِ ., بلآ شعور منيِ جآء ع بالي

رجعت آكتب .’
تجذبني فيك خمسة آشيآء =$
- آنت طويل . , ومن حسن حظك آني آحب آن يكون رجلي طويلِ ؛ * !
- وآحب عينآك لأني آرى فيهمآ
. . . آحـآديث كثيره !
قال: آتظنين بأن بأمكآنك قرآءة مُ ففيهآِ ؟
فٍ أجآبت : آنـآ لا أظنِ . .
آنـآ متأكده من هذآِ 3>
- وآيضآء آحب شكلك عندمآ لآتحلق لفتره ططويلهِ ؛*
تبدو آكثر وسسآمه ورجوله . . 3>
سألهآ ب / ومآذا آيضضآ ؟
آجـآبت : آحب صوتك . .
. . . صوتكِ ] ققويِ [ !
كمقدميِ نششرآت الاخبآر , !
قالِ سآخرآِ ومضخمآِ لصوتههِ :
(الجزيرهِ . . تبحثٌ دآئمآِ عن الحقيقهِ )
فقالتِ : سخآففههِ =/
قال / والخآمسس !؟
. . الخآمس يُ حبيبي
عروق يدك البآرزهِ () !
يٌ الهيِ كم هي جذآبـههِ ؛$

وضع يده تحت ذقنه وهو ينظر اليهآِآ بدهشه :
’ آتدركينَ آنك غريبهِ !
قالت : لمآذآِ ؟ =O
قال : لأول مره . . أسمع عن فتآهِ تحب في حبيبهآِ عروقِ يديهِ :
مِ الجآذبيةِ في هذآ ؟!
مسكت يده وهي تتحسس عروقهِ بِ آصـآبعهآِ ., لآ أدري آحبهآِ 3>
قال مبتسمآِ : آتحبين عروقي لأنك تجرين فيهآِ .؟ =$
آجـآبته : ربممآِ !
لمعتِ عينآهِ خبثآِ :
أأخبركِ عن مَ يجذبني فيكِ ؟!
تركت يده وقآلت له : لآ =`$
سألهآِ : لممآذآِ ؟؟
نظرتِ في عينيهِ وقالت بخجل ِ /
ألم آخبرك آني أقرأ مَ فيههآِ =$
فِ آنفجر ضآحكآِ ., آححبكِ يُ حبيبتيِ 3> 3> 3>
(منقوله ؛d )
.,’.
رميت القلم في حضني ., بعد مَ عجزت آكتب الاسسم !
شفت البآب آنفتح ودخل آبويآِ ., ع ططول حطيت الدفتر تحت الوسآده وجلست عليهآِ بحركه تلقآئيه ِ
وسكرت آزرآر القميص الآبيض ,
ططالعت بملآمحه وآنآ آححآول آقرآهـآِ .’ آآآآحححِ ججمودِ آبويآِ لآبس ققنآع
هذآِ مـو فيسه الاصليِ ., في موضوووعِ ,, آبتسمت : هلووِ
قال:آهلنِ اوسكار
رفعت حوآجبي , آبـوويآِ سآر يتكلم عربي ع طططولِ ...!
مدري يبغى يودعني بِ العربي مثل مَ آحب قبل لأروح روسسيآِ !
قرب مني ولآحضت آبتسآمه تشنجيه تنرسم ع شفاته , آبتسامه مميزه ورآثيه عندي آنا وابويا تدل ع شدة الغيض والقهر !
نزلت راسي وقلت بهمس:تفضل
جلس جمبي ع السرير وقال بصوت شبه حاني: اووسكار
رفعت رآسي بشده وقلت بحب : هلآِ هلآِ
قال:تدري آنك بتسآفر ع روسيآ بعد يومين ,!
قلت وآنِآ مستغربه ليه يكلمني كٍ مذكر هوِ صح يربيني ع كذِآ بس من آول مِ كبرت تجنب هذآِ الشي قلت بشرود : آيوآِ آدري
قال: صدقني رح آشتآقلك ككثير ,’
قلت وقلبي يدق : وآنـِآ آككثر بكثير , قـآم وبآسني ع رآسي ,’ وجلس
تلخبطت ,’ تشتت ,, مِ عرفت آططآلع فيهِ ,, آبويآِ يحبني آوككيه يحترمني آوكي يعآملني كِ ولد بكآمل الحريه آوككيه
بس يقولي /، رح آشتآقلك كثير , ويـبووسني .. آههِ آكثر من الليِ تمنيت بككثير !
نزلت رآسي , بهدوء وآنتظر يكمل اللي عنده
قال : آوسكآر آنت آول مرآِ بتروح لروسيآِ
قلت:ططبعِآ
قال: ععشآن كذآِ فضلتِ آخلي آحد من آصحآبي يروحِ مععآكِ كمرآفق
دق قلبي وآقول في نفسي / آآعععِ لآلآِ
قلت ببرودِ : مَ يحتآجِ آكيد آنت وآثق فيني كيف آقدر آمشي الامور بشكل صحيح بدون أي مراافق
ضحك بقهر : لآ مو من هذي النآحيه فِ آكيد مِ عندي شك ب ابني العزيز
ضحكت وشويآِ ويطق عرق النرفزهِ
قال : بس تقدر تقول مرآفق سيآحي آو مرشد آنـآِ آفضله ع آي آسسآس
قلت بقهر وآنِـآ مِ فيني للمنآقشه وآخآف يكون وآحدِ من آصآحبه المريرييين المسيحييينِ او النصرانين الليِ آموت ولآ آططآلع بوجهمِ
آآهِ بس آنـآِ آعرف آبوِيآِ آمشي معآه تمآمِ يجيني بِ اللي آبغآه وآكثر بس آححآول آلف معآهِ بيلف رقبتيِ !
قلت: آوككيِ شكرن ع آهتمآمكِ
قال وهوِ يفكر : الععفو
قـالي : آوسكآٍر, قلت : نعممِ
قال:روح قفل الشبآك , قمت بدون رد , سكرت الشبآكِ وسحبت الستآير
لفيت برجعِ آنصصصصصصصصصصصصصصصصدمتِ بهت تجمدت آططرآففي ,
لمن شفت آبويآِ مآسك الدفتر اللي تحت وسآدتيِ !!!!
بلآ شعور رحت رككض لجهة ِ آبويآِ ,, وقفت قدآمه شـفته فآتح ويقرأ بصفحه آآآآآآههِ
مديت يديِ بسحب الدفتر, شي آلي وقف يديِ مع آنه مِ حآول يمنعني , مَ آقدر آخذ الدفتر من يدهِ ,’
قال بهمس وهو يقرأ : اسعد كثيرآ كل يوم حين آراه على شرفآت المنزل وكأنه يعرف موعد وصولي الى بيته
فِ يبادرني ببتسأمه تهدم كيآني آبتسسآمة حتى الغزل سيقف حآئرآِ آممآم جمالهآِ !
لطآلما خجلت من التقدم والسؤالِ عن آحوآله . . فيسبقني ويتقدم بِ السؤال عن يومي بقول / مودموزيلِ
آآآآهِ كم آهـوآهآِ من شفتيهِ ,’ !

حسيت ببرودهِ في آنحآء آططرآفي وككأنه الموت لفحني فججأهِ , مَ قدرت آوقف رجولي تععورني بقوِآ
فِ جلست ع الارض وسرتْ آططآلع فيهِ ,, بهدووءِ كِ الععآدهِ مع آن قلبي وعقلي وجسدي في صصصرآع !
سمعتِ ضحكتهِ وهوِ يهز رآسه : سستيفنِ !
نزلت رآسي بسسرعه بخجل وندمِ وخخووفف وقهر , قلت آحححآول محآوله جدآ فآشله في الاعتذآر : آآء دااد لآِ مو ككذآِ
قآم وهو يضحك ووقف قدآمي : مو ككذآِ ., قلت وآنـآِ جآلسه وآططآلع فيه : مجرد صديق ومن الملل آوصفه
صرخ وككأنه شي شرس جججدِآ : بـــــــــــــــــــــــــسسسسسسسسسسس
سكتت سنتين ع قدآم وبلعت لسسآني .,
قال وعيونه تحولت حمرآء : 19 سنه ربيتك تعبت فيك , علمتك حآولت آخليك شي ينفعِ ,, ينفع لنففسك وليآِ
بس آنتي من النوع اللي الخير فيه معدوومممِ . . وكيف فكرت آنكِ شي تمآم وأمكِ هيِ آميره !!
وقفت بالقوه وقلت بحده : آلآ آمممـــي !!
صفعني كف ع وجهههي خلآني آطيح ع آلآرض بنفس مكآني الاول ., وسعت عيوني وآنـآِ حآطه يدي ع خديِ
همست : تضربنيِ !!
شدني مع قميصي وقربني من وجهه وقال : آوسكآر الموت آقرب لك من كل شي لو حآولتي تعيدين هذا الشيِ فآهمه !
قلت : آي ششي ., آنـآِ مَ سويت شي يستحق كل هــ ,, ككف ثآني بنفس المكآن الالييييم
شهقت من قوة الكف , وحسيت نفسي آبغى آبكي بققوآِ من آلآلم بس بسرععه آستبعدت آلآحسآس الطفولي الوقح !
قال وهو ضآغط ععلي بالجدآر : كل كلمه تستحقين عليهآِ كف ..!
قلت بصدمه : آبـوويآِ
صفعني ككف آقـوآِ من كف قبله لدرجة حسيت آني خدي لآمسته النآر
طلعت لسسآني ونزل دممم نتيجه لعضتي له بقوآِ . . مسحت لسآني بطرف كمي فِ تملآ دم
مسكني مع رقبتي وحسيت آنه رح يقتلني آبويآِ بلحضة شرآسسه , !
وسعت عيوني الخضضرآء اللي تعكس لون عيونه السمآويه وقلت :ب تقتلنيِ ؟
قال ببتسآمه : آقتلكِ , بس لو قتلتك سنين التربيه رآحت ععدمِ
قلت وآنـآ مغمضه عيوني من جديد : طيب سيبني رح آثبت لك من جديد , سسآمحني هذي المره
قال وهو يشد من قبضته ع رقبتي : تــثبتييينِ !!
مششآعرك اللي آختلقتيهآِ من نففسكِ يٌ حقيرهِ ,’ قلبك الععآطفي وين بتودينه يٌ منحططه
ضحك وعروقه طلعت من العصبيه / وحبيبك الازليِ , آسسطورتِ الحبِ وينِ رآآآحتِ ,,!
وجهي زرق من الكتمه والخنقه رفعت يدي وآنـآِ آهمس : بِ بِ بِ بِ مممــوِ وِ وِ وِ تَ !
آستوعب اللي جآلس يسويه فيني ودفني ع ورآِ لدرجة آن رآسي آرتطم بالجدآر بققوآِ , وآلمني ككثير فوق المي الجسدي
والعقلي والعآطففي
طحت ع آلآرض للمره مدري كم , وقتهِآ همست بكلمه لآ آرآديـآِ بصوت متقطعِ

: آمـ مـ مـ يِ !!

سمعني وصرخ بِ آحتقآٍر وهو يشد شعري : مَ تتغيرينِ يِ , , . .
لآكن خسسآره سنين التعب فيك
سابني ولف بيطلع
قمت بسرعهِ وآنـِآ آتعثر وآقوم من الدوخخهِ والصدآعِ , مع آنه شبعني ضرب لآكن مَ عندي آحد غيره وآحسن منه , ماافي انسانه أعز نفس مني ع وجهه الارض بس قداام ابوياا انا خادمه
اعتبر نفسي مملوكه , اذل نفسي ولاا يزعل مني
لأنه هو الشيء الوحييد اللي تعب ععشانيُ
وقفت قدآم بآب غرفتي ععشآن آمنعه من الخروج
ططآلع فينني وعيونه تقبس شرآر ,,’ قلت وآنـِآ منزله رآسي / سآمحنيِ
حآول يدفني مع كتفي لسسخآفتي : مسكت يده برجآء وجلست آبوسهِآ
قلت وآنـِآ حآططه يده ع جبهتي وقلت بهدوء وآنـآِ آنتقي الكلمآت / كل الدنيآِ تزعل مني آوكييِ , آلآ آنت
آنـآِ مَ آحب آمممي.. آنـآِ آكرههِآ , آنِآ آحبك آنت ,, آنتِ وبس ,,
صدقني عرفت غلططتتي وطيشي سسآمحني آعتبرهِآ نزوهِ .. غغلطهِ ..
تدري اني متقرفه من نفسيّ , اضربنني استااهل اكثر
ااو اقتلني لو عدتهااِ , اناا رح اجيب لك السكيين لو عدتهاا
رح آدعس ع قلبي , ههذآِ آذآ كآنت عندي مشآعر آسسآسآ رح آقتلهِآ ععشآنك صدقني
مرحِ آعيدهِآ , رح ترفع رآسك فيني
آنـآِ
هزِ رآسه ينتظرني آكمل
قلت بتردد : آنـآِ . . آنـآِ
آنـآِ ابنك الوحيدِ !!
اوعدك رح ارفع راسك بكل شيء رح اسويه
ربت ع رآسي بِ رضضآْء وقال : سآمحتكِ لآني آعرفك وآعرفك آكثر لمن توعدين , بس مثل مآقلتي لآتحآولين
تعيدينهآِ , والمذكرآت حآولي تمحينهآِ من حيآتك
بست يده للمره الاخيرهِ وآنِآ آقول يُ سبحآن الله آنسآن غريب يتحول من مزآج لمزآج بثآنيتين : تمِ .,
مسح على شعري بحنآن : آتمنى لك سفر سعععيد
قلت وآنـآ ابعد عن الباب : وآنت آسسعد
طلع وسكرت الباب وآنـآ بموت من الاشمئزآزِ والتشتت ,,
رحت لسريري ركض ورميت نفسي وغطيت وجهي بيدني : آآآآمممي سآمحيني آححبك , سآمحيني
قممت بسرعه وآنـآ آمسح عيوني اللي مَ نزلت منهم ولآ دمعهِ : يٌ غبيه لآتبكين !
آخذت مذكرآتي ودفتري وضميتهم لصدري : سـآمحوني مرحِ آكتب فيكم شيِ , بس مرحِ آرميكم
حسيت شفآيفي بتبدىِ ببِ البكآء , حطيت يدي ع فمي وقلت وآنـِآ موسعه عيونيِ : آوسكآِر مَ تبكي !
طآلعت بيدي .. دمممممم !!!!
قمت للمرآيآِ الطويلهِ طآلعت بنفسي ِ ششهقت من الصدممممه !!
خدي اليمين متورم من الضرب , وشفآيفي ككلهِآ دمِ وشعري منكشَ
ككأني ططآلعه من حربْ رومانيه !
كشرت بألم وتقزز من ششكلي , فكرت آخذ شآور بس آكيد رح يكون اليم مع الجروح
لميت آخر شعري ومسحت فمي ولسآني ., رحت جهت الشبآك وفتحته وجلست الستآير تتطآير مع الهوآء
رحت جهت البيآنو . , عزفت عزفه
ضربت ععليه بكل قوتي آصدر صصوت مزعج ججدآِ , بس ككأنه يريحني ,, كشرت وجلست ع الكرسي
وسرت اعزف بشكل جنوني مزعج وانااا مبتسمه !
, . .

سسآره ,
دقيت بآب غرفته مره ومرتين لآرد ,
فتحت الباب ودخلت , شفته جالس ع سريره وحآط يدينه ع رآسسه ويففكر بشرود ,’
هزيت رآسي وقربت منه : ستيفنِ
لآرد , ولآحتى رفع رآسسه َ !
قلت بِ عصبيه : لو آدري ككآن آصلآ مَ قلت لك آنهِآ رح تسسآفر
لآ ردِ ,
وصلت حديِ : سستيفنِ , آنت منِ ججدك ترآِ جآلس تلعب بمشآعرك , ككم ممرآِ آقولك آوسكآِر مَ تعرف حآجه آسمهِآ حب
رفع رآسه هذيِ المره وققآل بجنون : يمككن آنتي الليِ مَ تعرفين آوسكآر ً !
قلتِ بضحكهِ : ه ه ه ه آرحمنآِ يِ شكسبيرِ
هزِ رآسه : مجنونهِ ,
قلت بعد مَ جلست ع سريره : ليهِ تحسبنيِ آوسسكِآر , !!
قال وهوِ رآفع حوآجبهِ : كم مرآِ قلت لكِ لآتتكلمين عننهِآ بهذيِ الطريقه ؟
قلتِ : وه وهِ مآقدر آنـِآ ع ككذآِ , قلت بجدِ / ستيفِ واللهِ يٌ ستيف آنـِآ مَ آبغى لكِ التعب
آوسسكار مَ تحبكِ , آوسكِآر ذوق وتجآمل بسَ ., كيف تقدر تحبكِ وهيِ شآيفه نفسهآِ ولد ككيفِ !؟
ستيفنِ بعصبيهِ : ومين قال آنهآِ شآيفه نفسهِآ بوويِ ., مِ آقولكِ مَ تعرفينهِآ
آنـآ فآهمهِآ ي سسآره .. هي آبدِ مو تأقلمه مع فكرة آنهِآ ولد , .
قلت بتنآحه : مو متأقلمه مع فكرة آنهِآ ولد !
هههههههههههههههِ , يآربآه , ستيف يِ متخلف آتخيل آصلآِ آول آيـآم الجآمعهِ كآنت تدخل التوآيليتِ تبع الاولآدِ
يِ ربيِ ففشيلهِ ههههههِ وتقول مو ولدِ ولآ متأقلمه البنت هذي ثلآث آربآع الجآمعه مَ يدرون آنهِآ بنت
ستيفن آبتسم وقآل : مهمِآ بتقنعين بضل آحبهِآ .,
تأففت: حبهِآ لين تمموتِ ,’ لآكنِ صدقني ي ستيف مرحِ تلآقي غير التعبِ , آووسكآٍر تشمئزِ من الحبِ ففآهم !
آبتسم بغرور:ولوِ قلتلكِ آووسكآر تشمئزِ من القسسوهِ ,
آستغرب مرآِ من تنآحتك انتي معآهآِ ع ططول ومَ فهمتيهِآ ,’ تطلع آنهآِ ققآسيه وولدِ وقويهِ وجآمدهِ
لآكن الليِ يحبهآِ بيقرأِ عيونهِآ ., سسكت شويِ ,’ آنـآِ قريت,, قريت الحب بعيونهِآ قريت الحنآنِ قريت ِ,
قلت : آووووشَ روميوِ زمآنكِ
ضحكِ : آجل كريزي زمآني مثلكِ هههههِ
ضحكتِ وآنـآِ آتخيل شكل مشآري لمن يططآلع فيني آمس حسيت بأحسآس غريبِ , ككآنت آوسكآر رح تفهمه لو كآنت مكآني !
. ,’

اليومِ الثآنيِ ,’ شهر ديسمبر . , الاحد
قمت ع منبه السسآعه المزعجِ مَ فيني آبدنِ بس آتذكرت رح يكون آخر يوم بكرآِ مرحِ آروح ععشآن آستعد للسفره الـ ,’’
,’ قمت من ع السرير رحت للتوآليتِ غسلت وآتوضيتِ رحت جهة المغسله طآلعت بوجهيِ : آوووووبسَ !
نسيت وجهي مزرق ومخضر وككلوِ كدمآتِ !
ضحكت وفرحت لضحكتيِ , . الللي مَ آستمرت ثوآني وتلآشتِ .. قكرت آروحِ ولآِ لآ !.؟
فركشت فكرة آني آسحب ع الجآمعه لآِ,. اليومِ آبـآِ اروحِ ,آآممِ ععشآنِ سسآره
تنحت شوي وآنـآِ آحك شعري " لآِ مو ععشآن سآره , سآره آقدر آمر ععليهِآ وآسلم عليهِآ وآششوف ستيف للمرهِ آلآخيره
آممَ طيب آنـآِ مَ في آحد يهمني في الجآمعهِ , طيب ,’
غمضت عيوني وآنـآِ ععآرفه مين َ آبـغىِ آشوف بس آستبعدت الفكرهه
هزيت كتوفي : ففضول لأنسآن حقير لآ أكثر , .
مشيت من قدآم المغسلهَ ,, ششوي رجعت ووقفت قدآمهِآ وآنـآ آأشر لنفسي بتهديدِ : آش وعدتي جيكَ آممسَ !
هزيت رآسي وآححآول آطبق كلآم آبويآ وطلعت من التوآليتِ ,’

ـــــــــــــــــــــــــــــــِ
التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 06:10 PM
s a z i l a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2014, 05:18 PM   #8
مشرفة قسم التصوير الضوئي
الحاله: بعثره : )
 
الصورة الرمزية s a z i l a
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 42,130
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18959 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 58362 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
s a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(141)
أضف s a z i l a كصديق؟
.










.

البااارتِ السااابعِ


اليومِ الثآنيِ ,’ شهر ديسمبر . , الاحد
قمت ع منبه السسآعه المزعجِ مَ فيني آبدنِ بس آتذكرت رح يكون آخر يوم بكرآِ مرحِ آروح ععشآن آستعد للسفره الـ ,’’
,’ قمت من ع السرير رحت للتوآليتِ غسلت وآتوضيتِ رحت جهة المغسله طآلعت بوجهيِ : آوووووبسَ !
نسيت وجهي مزرق ومخضر وككلوِ كدمآتِ !
ضحكت وفرحت لضحكتيِ , . الللي مَ آستمرت ثوآني وتلآشتِ .. قكرت آروحِ ولآِ لآ !.؟
فركشت فكرة آني آسحب ع الجآمعه لآِ,. اليومِ آبـآِ اروحِ ,آآممِ ععشآنِ سسآره
تنحت شوي وآنـآِ آحك شعري " لآِ مو ععشآن سآره , سآره آقدر آمر ععليهِآ وآسلم عليهِآ وآششوف ستيف للمرهِ آلآخيره
آممَ طيب آنـآِ مَ في آحد يهمني في الجآمعهِ , طيب ,’ حطيت يدي ع قلبي / قلبي يبغىِ يشووف
غمضت عيوني وآنـآِ ععآرفه مين َ آبـغىِ آشوف بس آستبعدت الفكره آو آكذب نفسي
هزيت كتوفي : ففضول لأنسآن حقير لآ أكثر , .
مشيت من قدآم المغسلهَ ,, ششوي رجعت ووقفت قدآمهِآ وآنـآ آأشر لنفسي بتهديدِ : آش وعدتي جيكَ آممسَ !
هزيت رآسي وآححآول آطبق كلآم آبويآ وطلعت من التوآليتِ ,’
صليت وقريت صفحه من القرآءنِ ,’ ورحت البسَ آخذت البدله الرسميهِ المعتآده ولبستهِآِ ., ولبست الشوز الرسمي
وآخذت شنطة آللآب .. طلعت ع غرفة مآمآ روز ,,
دقيت البآبِ ودخلت , شفتتهآِ تقرأ قرءآن حسيت ببكي مو مصدقه رح آروح مكآن هيآِ مو فيهِ
مَ آقدر آستغنيِ عنهآِ ., آحبهآِ آكثر من اي حآجه بالدنيآِ ,, مَ تدري عن سفري كيف رح اقوهآِ آي دونت نو
رحت لعندهآِ بست رآسسهآِ وقلت : ممآمِ
خلصت الايهِ وسكرت القرءآن . .
قالت بهمس : آوسكآر هبيبتيِ كيف آيآمك من زمآآن عنكِ !؟
قلت وآنـآ لآفه وجههي عنهآِ وآططآلع ب الجهه الثآنيه ععشآن مَ تشوف الكدمآت : تممآم , آنتي كيفك مآم
قالت : بشوفتك تمآم , تألي هينآ آشفيك وآقفه بأيد ,,
قلت وآنـآ متفشله : آمممم لآ بس بسألكِ عندك كريم آسآس ,’
حسيتهآ سمعت ومَ سمعت فِ قالت : ايشش ؟
استحيت مرآِ لمجرد آني آحط آسآس وآسسآسآ آنآِ مَ بحطه عشآن شي الآ ععشآن آخفي الكدمآت , فقلت بخجل : نوثيننق
بآيِ مآمِ
نآدتني بضحكه : آوووسسكآر ,
عضيت ع شفايفي ورجعت : هلآِ
قالت : تعالي يِ بيبي شوفي ع التسريهه بتلآقي فيه كريمآت ومييك آب
قلت بهمس : آووكي ,’ .
رحت لجهة التسريحه وقفت عضيت آصبآعي ,’ وين آلآسسآس ,, مِآلي بِ هآلآششيآء
تفجأت لمن ططآلعت بالمرآيه لقيتهآ وآقفه ورآي ,’ وفـــاتحه فمممممممهآ !!
صرخت : آووووووسككآر . . وشهقت بقوآِ لدرجة حسيت آنهآ رح تموت
قلت وآنـآ آحآول اهديهآِ : ممآم . , ولآ شي مَ فيني شي ِ مجرد هههِ آآء آمس تعثرت سآفينِ وطحت ع آلآرض
قآلت وهي تبكي ومعصبه : آوسكآر آنتي بآيأه هيآتك وآنـِآ أ باليِ عقلتي لمن تقولي آسآس
طلعتي بتمشي آلآلم وبتقتينه ليييه ككدِآ تسوي بنفسك !
قلت : لآلآِ وربي عآدي مَ يعور ترآِ ,
صرخت : مآيعور لآنك آتأودتي أ التبلد في آلآهسسآس , !
كلمتهآِ جرحتني وسكتتنيِ , ككأنهآِ حست فيني وسحبتني لحضنهِآ : آووسكآر آنـآِ آهبكِ وآخـآف أليكِ
آكتر من آي آهدِ , آنتي بنتي الوهيده لو سآر فيك آي هآجه آنـآ آول وحده ره آموت
قلت وآنـآ مآسكه فيهآ : بعيد الشر عنك ,’ يومي قبل يومك
قالت وهي مآسكه خدي اللي يعورني بقوآِ : أششآن ككدِآ خليكيِ منتبهه لنفسك
قلت : ههههِ آوككي ,. يلآ سويلي وجههي ولآ ككأنو في حآجه عشآن تعليقآت الجآمعه
قالت : تيب لآتروهي .!
قلت : آمممم صح مآم مُ قلتلكِ
قالت : آيشش ؟
قلت : رح آسسآفر لِ روسيآ بعد بكرآِ ,’
شهقت : لييييييييييييه !!!!
قلت بفرح : رح آسير محآميه ,’
قالت وبتبكي مرآِ ثآنيه : لآلآ لآتروحي , خليك أنديِ ,,,
بستهآِ : تخآفين ععليِ ,, مفروض آنـآ آخآف عليك بغيآبي
قالت: ره آموت لو تبأدين أني آسبوع ,,
قلت:بععيد الشر عنكِ ,, كم مرآِ قلت لك لآتجيبين ططآري الموت , . آنشآء الله اموت آنـآِ يٌ رب
قالت : هبيبتي آنآِ آهبك
قآطعتهآ : آي نو ععشآن ككذآِ لآتقولين هذآ الكلآم , وصدقيني برجع لك آحسن من آول آنشششآْء الله
قالت والغصه ذآبحتهآ : توعديني
قلت / آووعدكِ
قآمت بهدوء وكأنهآ سسآرت مهمومه وآخذت آلآسسآس وجآت لعندي ,, كنت رح آتكلم بس همست : آووش
سكتت وسآرت تسويلي وجهي بآلآسسآس , وبعض المسآحيق التجميليهِ المقزززه الليِ مَ آعرفهِآ
.,,,.,
وصلت للجآمعه ,
دخلت الكوفي . , وجهت عيوني بسرعه ع طآولتي المعتآده آتفجأتِ !!
مين جآلس عليِهآ !
سآره + مشآري , !
مسكت ضحكتي شي آلي كنت متوقعه سآره جدآِ ترتبك من ذِآ اللي آسمه مشآري ,
ومَ تحب جوآِد فقط آعججآبِ ,’ آططآلع فيهِآ مو رآضيه تحط عينهِآ بعينه
آمـآِ هوِآ عيونه تطآلع فيهِآ من ,’ .. آللىِ , .. .
هههههههِ . . شي غريب صصرآحتن
دق قلبي , . وين ذآِ اللي آسمه ديمتري . . غآلبا مَ آححآول آفكر بِ آسمه جوآد لآن هذآِ الشي يخلي قلبي يدق بنبضآت
آسرع من لفظ ديمتريِ !!
فِ آتجنب لفظ جوآد . ,
رحت جهة الطآوله وصلت لعندهم : سلآمِ
مشآري : آهلنِ , وعليكم السلآم . .
سآره بهدوء خلآني آبتسم : وعليكم السلآم
تعمدت آسحب كرسي من عند مشآري وآلصقه بكرسي سآره وآجلس بهدوء .’
آكتفى مشآري بس بحركة آنو يرفع حوآجبه بأستغرآب , . وآبتسآمه غريبه
سسآره آبتسمت آبتسآمه آقرب آنهِآ تلفت نظظر مشآري ,
هزيت كتوفي بعدم مبآلآهِ , ونزلت رآسي مثل الععآدهِ ع الططآوله ِ , .
ثوآني رفعته : آممِ مشآري
حط رجل ع رجل وببتسآمه وككأنه آعجبه الوضع آو مجرد نطقي الغريب لأسمه آلآغرب آعجبه
مَ آهتميت ككثير وقلت : ليه جآلس هينآِ !؟
التفتت سآره وكآنت ع وشك بتكسر آبو البرستيج اللي مسويتهِ : آووسسسكآر !
ضحك مشآري ضحكه صآخبه مغروره مَ تبعد عن ضحكة صآحبه المغرور ديمتري ,
قال وهو يأشر بيده : نو بروبلم سآره
سآره فآتحه فمهِآ وشكلهِآ آنيمشين وبريء وسآذج كلشش : آووكيِ
طآلع فيني بروقآن : عندكِ مآنع آنسسسسسسسسسسسه آوسكآر < مع التشديد بحرف السينِ , لوهلهِ حسيت آنو ديمتري اللي
موصيه ع ذآِ الشي البآيخ
قلت ببتسآمه مؤدبه : آبدآِ .’ بس يِ ريت تطلبون كبتشينوِ آيطآلي , لآنو يتهيألي لسسىِ مَ طلبتو
قال : آلآ قلنِآ لجوآد يجيبِ لنِآ ,’
قلت بعد مَ سمعت آلآسم الـ .,’ : آهـِآ ,’ ططآلعت في الجرسونِ حسيته مشغول + آني آبـغى آسيبهم لحآلهم لآن آستنتاجـآتي بتشوفف !
قمت من الطآوله . , وآنِآ آططالع في سآره تحديداَ طآلعت فيني آبتسمت ورفعت حوآجبهِآ بأستغراب
لفيت وجهي علآمه لعدم آلآهتمآم ومششيت ,
ططآلعت بعيد شوي .. لفت نظري شكل روزالي مآسكه يد جوآد وتتكلم بشكل ملفق محزن .,
آشمئزيتِ منهمِ الثنآئي البغيض ع قلبي ,’ بس رفع جوآد عيونه ششآفني . . ع ططول آشر لي بيده
آستغرب منه .. مَ بيننآ ميـآنه لهدرجه ععلشآن يكلمني
سويت نفسي مو فآهمه يكلمني ولآ لأ . , آو بآلآصح آتجـآهل
بس حسيته آتعمق شوي لمن صرخ : آوووسسسسسكآر ,,’
لآشعوريآِ آتحركت رجولي جهتهِ وآننـآِ معقده حوّآجبي بِ آستيآء ,’
وصلت للطآوله اللي جآلسين عليهِآ جوآد وروزآلي اللي الله خلق فيهم الشبه فطريآِ ,. تقريبآِ نفس الملآمح
الملآمح الروسيه الجذآبه . ., الشعر الاسودِ , . العيونِ الخضرآء ع آلآسودِ , البشره البرونزيه
ملآمحهم ككآنت تقريبآِ آجمل آثنين آو آبرز آثنين في الجآمعه . ., يعني شي صريح ومنرفز ليآِ آني آقول
يليق ججدِآ عليهم مسمى / حبآيب !
بس جوآدِ يتميز بنظرته الثـآقبه والجذآبه ,’ وضحكته آجمل وآقل بغض وشر من روزآلي !
ويتميز آنه محبوب عندِ الجآمعه كلهِآ من الىِ بنآت + آولآد ., وآي بنت تتمنى منه نظرهِ ,’ ع الرغم من آنه من طبقه جدآِ
عآديه
ععكس روزآلي اللي من طبقة الآغنيآْء ججججدِآ ,, لآكن تقريبآِ بس آلآولآدِ اللي يهتمون لأمرهِآ ,’
ويوضح حب روزآلي وعشقهِآ لجوآد ., ويوضح عدم آهتمآم جوآد بروزآلي آبدِآ
وقفت قدآمهم وتكتفت : هِلآ ,’ !
سحب جوآد الكرسي اللي جمبهِ ببتسآمه : آتفضلي ,’
زميت شفآيفي ومرت قشعريره بجسمي : آسفه آعتذر , .
رمقت روزآلي بنظره سريعه شفت وجههآ يتقلب ,,’ وعلآمآت الكره ورآء بعض تنعرض ع ملآمحهِآ
بس مآنطقت ولآ حرف ,’
قال ببتسآمه جميييله : آهِـآ .. آووكيِ آمممِ روزآلي قالت ليِ رح تسوي اليوم بآرتي كبير شويِ
عشآن بسآفر بكرآِ وبتخليهِ كِـ توديع يعني وككذِآ ,’
مسكت آبتسـآمتي : والمططلوبِ ,’,!
حسيت آنه مدري ليه مَ يقدر يتنآزل ويقول آنـِآ أعزمك شخصيآ للبآرتي ,’ يمكن في الحقيقه آنـآ وهذِآ الشخص نتعآمل ع
آسآس الكرآمه بيننا ...
قال يطآلع فيني بنظره آكرههآ : آممم يعني تقدرين تجينِ , ععآدي رح تنورين
من درآستي للغة العيون حسيت بشي بعيونه يقول تعآلي آرجججوك , !!
ضحكت : آي نو , بس سوري مرح آجي لآني مشغوله ومَ عندي وقت لـِ , . وبضحكة سخريه . . بآرتي !
ردة فعله آبداُ مآكانت مثل مآتوقعت .. من معرفتي له ككآن لآزم يقول :يكون آحسن . . وفرتي . . بالطقآق
لآكن شي تلقآئي حرك لسسـآنه : ليييييه !؟ تعالي عششآنيِ . .
فجأه ككذِآ كأنه رجع له مخه : آححم ععآدي برآحتك . .
قلت وآنـآ مَ آسمع شي آلآ نبض قلبي اللي آرتفع فجأه : طبعِآ . ,
ومشيت من عندهمِ وآنِـآ مستغربه من نفسي ., وآلآكثر من تصرفه !!!!

.,’,,,

رجعت البيت بعد دوآم مملل ,, وودآعـآت من اللي عرفو آني رح آسسـآفر ,,
تذكرت البآرتي .. آحس نفسي مُ آقدر مـآروح بعد مـآسمعت كلمة : عششآنيِ !!
بس فكرت آنـِآ مًو متعوده آطلع لبآرتي وككذآِ خآصة آنه رح يكون من تجهيز روزآلي !
وبعدين شكلي رح يكون ملفت ., وتقريبآ ككل آولآد الجآمعه رح يججون ., ويسوون مقآله آنو آوسكآر جآت بآرتي
وآلعن لو جأء وآححد يطلب المرآقصه .. آرقص مع بنت ولآ ولدِ ؟؟
لِ مجرد الفكره هذي آنفجرت ضحك تلقآئيآِ .. .
آرققص !!
ههذِآ اللي نآقص .. لآ رح آروح بس ككذِآ ,’
فتحت شبآك غرفتي , . مسكت مجله ككآنت مرميه ع آلآرض تصفحتهآِ ع السريع
قلت بحمآس : آهـــــــــــــــــــآِ !!

,,’.,
خلصت كل آشغآلي ع السآعه تسعه ليل .,
آحس نفسي تعبآنه , . بس يلآِ آجرب شي مِ يخطر ع البآل قبل لأروح روسيآِ
دخلت التوآليت آخخذِ ششآور سريع .. طلعت ولبست بنطلون وقميص رصآصي , .
آخذت موبايلي وآتصل ع السوآق ميشيل وقلتله يجهز السيآره ,’ آستغرب مني دآيمن آحب آروح بنفسي
طلعت السيآره ورآْ , . وهذِآ الشي ينرفز ميشيل ههههِ
قلتله يوديني آشهر صآلون نسسآء عشآن آتجنب تعليقه السخيف ومخه المقفل
ودآني للصآلون وهوِآ متنح وبيموت من اللقآفه , .
وصلت ونزلت وآنـِآ مرتبككهِ ومـو عآرفه كيف آتصرف في زي ككذِآ آمآكن
دخلت وكآن شكله فخم والبنآت كل وحده آحلى من الثآنيه وآلآنوثه ططآغيه ع الصآلون
فِ حسيت شكلي غغلط ,’ فكرت آطلع بسس قويت نفسي ودخلت
رحت عند الرسبشن وآتفقت مع الفرنسي الابلهِ
لآتستغربون من مصطلحآتي بس القهر ,’ يعني آنِـآ جآلسه آتكلم ووهوؤآ مبسوط ويططآلع فيني ويحس آنهم رح يسوون شي وآو .,’!
ثوآني وجو 4 عآملآتِ ,’
فمهت ع آسآس وحده تتكفل بشعري ., وحده الميك آبِ ,’ ووحده لبسي . .
وحدهِ تنآسق و آكسسوآرآت وصنآدل ومنكير وبديكر وآشيآء مَ فهمتهِآ يمكن يهتمون فيهآ البنآت ..!
بس توكلت ع اللهِ ,, وسلمتهم نفسي ,, بس آشترطت الميك آب يكون خفيف لآني مو مستعده لصدمه
والفستآن يكون سآتر ججدِآ , طويل وله آكمآم , بس بتصميهم ععآد وخصوصآ آنه من اشهر الصوالين في بااريس و جلسو سنتين يتكلمون ع جسمي ورشآقتي
وشعري يكون يغطيه شي , . مثلآِ شيفون آو لفه حريريِه بس آهم شي مَ يبآن شعري الذهبي
يعني شي بمثآبة الحجآب وعشاان م يتعرفون ع اوسكاار في الحفله : ),’

.,’
4 سـآعـآت بالتمآم ., وفتحت عيوني بملل ,. ع صرآخ العآملآتِ ومدحههمِ والـو’آآآآآآوِ
نطيت من الكرسي بصعوبه مع الفستآن الليُ بالقوِآ مشيت به , لمن شفت كل البنآت والشبآب الليُ في الصآلون متجمعين ععليُ ,.,
آتجهت بسرعه عِ آقرب مرآيـآِ وآنـِآ ببكي منُ الققهر , آككيد مَ ضبط عليُ وآنـِآ من متى حقت هِـ الخرآبيط
وقفت قدآم المرآيـآ وتنهدتِ وفتخت عيوونيِ ,,, ششششـهقت بصدمهِ ,. مين هذذي ؟؟؟
مين هذي آلآمــــيره , !!!!
التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 06:12 PM
s a z i l a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2014, 05:22 PM   #9
مشرفة قسم التصوير الضوئي
الحاله: بعثره : )
 
الصورة الرمزية s a z i l a
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 42,130
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18959 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 58362 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
s a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(141)
أضف s a z i l a كصديق؟
Talking

.









.

البارت الثامن


4 سـآعـآت بالتمآم ., وفتحت عيوني بملل ,. ع صرآخ العآملآتِ ومدحههمِ والـو’آآآآآآوِ
نطيت من الكرسي بصعوبه مع الفستآن الليُ بالقوِآ مشيت به , لمن شفت كل البنآت والشبآب الليُ في الصآلون متجمعين ععليُ ,.,
آتجهت بسرعه عِ آقرب مرآيـآِ وآنـِآ ببكي منُ الققهر , آككيد مَ ضبط عليُ وآنـِآ من متى حقت هِـ الخرآبيط
وقفت قدآم المرآيـآ وتنهدتِ وفتخت عيوونيِ ,,, ششششـهقت بصدمهِ ,. مين هذذي ؟؟؟
مين هذي آلآمــــيره , !!!!
آنصدمت لمن تأكدت من الشيء الليُ قــدآمي آنه مرآِيـآ ,. مَ عرفت آبكي ولآ آضحك ولآ أمــوتِ ,..!
كآن شككلي شي خرآففي , شي يشبه للبنآتِ آو المعجزآت الليُ ففي آلآسسـآطير
ككأنهآِ ججآت سـآحره وغيرت شكلي,, ججسمي . ., خصري ., شععري ,. ملآبسي ’, ملآمحي
فجأهِ جـآت روزآلي في بــآليِ وضحكت , آنـآ آججمل منهآ لآكن آنـآ كنت مَ آحط هذي آلآشيآء وهيآ تحط
وشووووففي ككيف غيرتني اللحينً , تنحت شوي ,.
همست ب أحتقآر / آوسكآر بس علشآن سآر شكلك مثل البنآت سآر تفكيرك مثلهممم !!!
كنتِ البس فستآن بِـ اللون اللؤلؤي الفـآتن ., ومطرز بالذهبي بشكل خرآفي
وكآن ططويل وله كم ططويل مآسك نوع مآء ,’
مطلع خصري قمه في الانوثه ., وططولي آول مرآِ يطلع بشكل آنوثي وآنـآ ططول عمري مستقله الطول بِ جآنب رجآلي,.
ككأني آميره تمآمممأِ , آبتسمت ورفعت الفستآن شووي ’ وكشفت عن الصندل الذهبي النآعمم
هزيت رآسسي بِ أسىِ : حتى رججولي ,,, !
طآلعت بوجهي الليِ آتجنب النظر فيه ععشآن مُ آصحى من حلممم
مكيآجي نـآعم مثل مآطلبت لآكككن مغير ملآمحي الغآمضهه , ولو آحد يدقق بعيوني يعرفف آني آوسكآر
مكيآج باللون اللؤلؤي والذهبي الفآتحيين , وروج وردي لحمي ,’’ !
و شعري الذهبي مرفوع بتسريحه رومآنيه خرآفيه وملفووف بقطعة حريريه بشككل جمميل ونـآعم
وككأني آميره من العصر الرومآني آو الرووسي , لآنهم يتميزون بِ الشي هذآ
واللبس الاككسوآر الذهبي السآحر بكل مككآنِ ,,
جآت عندي وحده من العآملآتِ وقـآلت بالفرنسيه ططبعآ وهي تطالع فيني بِ أفترآس :مس آوسكآر
نريد آن نأخذ لك صورة كدعـآيه للصآلونِ , آآوووه حقآ سينجح آككثر ممآ هوِآ مشهور آلآنِ
قلت بسرعهِ : لآلآلآلآلآلآِ , آسفه
آبتسمت بقهر : حسنآ ,, بِ أمرك ..
رحت للرسبشنِ , ودفعت ع المبلغ المقدمِ ككآن مبلغ خخيآلي خيآلي خيآلي بششكل ’,
هزيت رآسي وآنـآ مو رآضيه عن اللي آسويه بس يلآِ ,
ططلعت بالقوه من نظظرآت النآس الليُ وآنـآ دآخله آفترسوني وآنـآ طآلعه آكثثر ,!
دقيت عِ ميشيل رنه وسككرتِ - آلآ وهوِ عند البآب ينتظر
مشيت بالقووآِ لمنُ وصلت ل السيآره نظرآت الرجآل في الشآرع تخلينيُ آلمم نفسي بككل آشمئزآز
وقفت عند السيآره وآستغربت ميشيل نزل بسرعه وقال ب آلآنقليزيه / عذرآِ سيدتيُ يبدو آنك آخطأتي بِ السيآره
عضيت عِ شفآيفي بقهر وقلت / ميششششيل !
وسع عيونه بصدمه ومو مصدق ووآضح المصيبه عِ ملآمحه : آ آ آ آو سسكآ رِ ! ! !
طنشت وفتحت البآب ولميت فستآني بقوهِ ودخلت الذيل الططويل وسكرت البآب . ,
شفته يترنح دخل السيآره - ووططول الطريق آللآحظ آنه يطآلع بِ مرآية السيآره الععآكسه علي
لآكن لمن آرفع عيوني يشيل عيونه بسسرعهِ !
تحملت الدقآئق الغبيه مع ميشيل عِ مآوصلت للقآعه الككبيره الجميله الليُ آخذ عنوآنهِآ ميشيل ووصل لهِآ

وقف وجآء بيفتح البآب عشآن يفتحلي بآبي , قلت بهمس : آستطيع فتح البآب بنفسي
ونزلت بسرعهِ وكنت عِ وششك آتعثر - وآخذت درس في آلآنوثه آنهم يمششون مو بهدوء مثلي لآ
لآزم يمشون بخطوآت متوآزنهِ , آتقنتهِآ بسرعه الحمدلله
دخلت القآعه وآنآ مرتبكه ككلشَ , وآعضض آصآبيعي
صعدت الدرج درجه درجه بِ تردد - دخلت القآعه ومدخلهِآ الككبير الفخمِ جججدِآ
المدخل كآن حآئطه مرآيآت بسسَ وآشوفف المشروبآت كِ آسستقبآل في ككل مكآن من مِ جعلني آتقزز من الحفله
القيت نظره سريعه عِ ششكلي ,
شفت البنآت الليٌ يططآلعون بِ آشككآلهم الليٌ نسيت ششعرهِآ وجلست تططآلع فيني
والليُ ممآسكه خصر صديقهِآ وففففآتحه فمهِآ وويطآلعون آثنينهم فينيِ
والليُ ,, والليُ ’’ والليُ
دخلت الصآله الككبيره ججدِآ
الليٌ فيهِآ الطآولآت البيضآويه والككرآسي بكل مككآنِ
والمسسرح - وآلآضآئآت الجميله الملونه وككأنه دسسكوِ
مِ عرفت آجلس عِ اي ككرسي وآنـآ جآلسه آدور بعيوني عِ آححد آعرفه في الجآمعه
آغلبهم منٌ الججآمعه بس علآقتي فيهم سيئهه ,
لفتني ركآن وبنت وآقفين بعيد عني ُ ’ ضيقت عيوني بحقد عِ رككآن
جآتني ضحكهِ - لو يششوفني بِ الفستآنِ آتححدأ يعرف آني آوسكآر نفسهآ الليٌ ضربته
رجعت للورـآء ششوي وآستندت عِ عمودِ طططويل منٌ الآعمدهِ الليُ ففي القآعه
متأكده آن شكلي ككآن غير مقنع , فِ مستحيل بنت متكشخه وككأنهِآ آميره وتوقف هذيِ الوقفه الغير مبآليه
بس مٌ ففي مشكله ,, يمكن آشوف سسآره لأنهِآ قالت لي آنهِآ بتججي "/
ثوآني وششفت وآحد مو غريب عنيُ , آلآ آعرففه تمآم المعرفه ,, آبتسمت / هذِآ ججوآد
شفته يمشي ومعآه بنت جميله لآكن شكلهِآ مو من الجآمعه ’
آنتبهت روزآلي ل جوآد ورككضت لهِ بفستآنهآ الققصير ججدِآ الضيق آلآبيض وششعرهآ آلآسسود الططويل
وقفت قدآمه وصرخت بِ آلروسيه الليٌ مِ آفهم فيهِآ آببدِ بس فهمتهِآ لمن قآلت :
^ وآخيرن جيت
ططآلعت بردة فعل ججوآد الليُ ككآن شكله شبه حزين وهآديُ وآبتسم لهِآ آبتسآمه بآرده , بسس جميل بلآ مبآلغه
البدله السسودآء وبروش الورده الحمرآْء جمييل ججدِآ - وششعره آلآسسودِ الفآحمِ مسوي سبآكييُ وووآهِ مرِآ يليق عليه
والخآتم الفضي فيِ آصبعهِ , ضربت جبهتيُ / آشش فينيُ آدقق , آوفففف سيبينيُ منه !!
آسندتِ نفسي عِ العآمود بطريقه رجآليه بححتَ والفستآن آنششدِ وككنتِ رح آدعس ععليهُ ويضيع البرستيج ,
وسعتِ عيونيُ - الغغلط الثآنيُ آوفففف آشَ ههذِآ لهدرجه صعبه الحيآه ككذآ

حسيت بالملل وقفتي وسسآره مِ ججآت آو يمكنَ جآت بس آنِـآ مصنمه هنِآ م شفتهِآ
ترددت بالمشيه , آخآفف مِ آعرف آتصرف ’ !

آشتغلت آغنيه صصآخبه والموزيكِآ العآليه ,’,
وقآمو البنآت والشبآن يرققصونِ وآزععآج , آكتئبت وقرررت آممشيُ
مشيت وككآن لآزم آمر منَ جمب ططآولة جوآد وروزآليُ وجين وركآن ومشآري والبنآتِ والغيرهم
قلت آخآف يلآحضوني لآني آحس آنهم آكثر شيء ممكن يكونون يلآحضون ملآمحيُ ,!
لفيت وجهيُ ومشيت بخطوآت سريعه ِ ,!
مجرد مِ مريت منُ عندهم كم سآنتيُ , سمعت صصوت سآره الححآد والمرح : هلـــووووِ !
آنصعقت ,,, !!
يبآنِ آن سآره توهآ ججآيه ورآحت لططآولتهم !! ,
لفيت بحركه تلقآئيه لعندهم ,, وششآفتني سسآره ,’,
تنحححت فينيُ مممرِآ ,, وآنآ بدوري رفعت حوآجبي يعنيُ تعآلي ,,
مٌ فهمت وششكلهِآ فرحت ومِ عرفتنيُ وششآفت بنتِ تأشر لهِآ تحسب آنهِآ تبغى تجلس معآهِآ آوفف
شفتهِآ تكلم جوآد وتأشر ععلي ُ آآ نصصعققت للمره المليون ككنتَ رح آمشي وآطنشهم
بس وآضح آنهم مٍ عرفونيُ وككأنهِآ تككلمه عِ آنيُ بنت غريبه ,, قلت آجرب آمثل يآرب تزبط
آذآ سآره مٌ عرفتني فِ آككيد مرح آححد يعرفنيُ ,,!
رحت لهم بخطوآت شبه وآثقه ,, وآنـآ رآفعه رآسي بِ آززدرآء غير معهود آبدأَ !
وقفت عند ططآولتهم وضل اللكل يططآلع فينيُ بنظظرآتِ غريبه متفرسسهَ ,
مشآري ببتسآمه جميله : Welcome to Madam
^ مرحبآِ سيدتيُ

رفعت حووآجبي وتكلمت برقهِ واحااول اغير صوتي : ولكمَ ’’
روزآليُ بنظظرهِ متفحصه ججدِآ : Go ahead, sit
^ تفضلي آجلسيً ..

قلت وآنآِ آبلع ريقي وآحآول آتككلم بدون البحه المعتآده بصوتي : آوكيُ ثآنكسَ
جلست بِ جمب سآره وحسيت بِ آلآمآن بِ جآنب صديقتي الخبله الليٌ مِ عرفتنيُ وهذذآِ شيء يدل عِ التنآحه الليُ فيهِآ
مديت يديُ بِ آبتسآمه لهِآ : هلـوووِ
ططآلعت فينيُ ووببتسآمة آعججآبِ مسكت يديُ وصآفحتنيُ : هلووِ
قلت وآنـآ مآسكه ضحكتيُ : آي ووودِ لآيك تو نآو يور نيمَ
هزت رآسهِآ بدفآششهَ :/ آففكورس آي نيمَ سسسآره , آند يوو ؟ ,,
وسعتِ عيونيُ بتفككير : ووآو بيوتيفول يور نيم , آمم آي نيم آمممَ جيسيكِآ .,
تقريبِآ آول مِ خططر ع بآلي هذآ آلآسسمَ
قالت بِ أعجآب : آآوووه فري نآيس يور نيم َ,
آبتسمت : ثـآنكيوِ ,,
رفعت عيوني عِ ججوآد , آنصدمت بنظرآته الغريبه ليِ خخفت ممرآِ آنه يككون عرفني
نزلت عيونيُ بسرعهِ . .
تكلم بِ آلآنقليزيه ولآحضت بحه حزينه بصوته : سآره عرفينآ عليهآ
طآلعت سآره بِ مشآري ورجعت تططآلع بجوآد بضحكه ردت بِ آلآنقليزيه : آآمم آسمهِآ جيسيكِآ
كتمت شعور الضحك وهزيت لهم رآسي ,
جين بنعومه وبِ آلآنقليزيه طبِعآ : آهلن جيسي .. تشرفنآ بِ معرفتك
قلت برقه : آهلن تشرفت بكم جميعِآ . ,
مشآري يضحك : يبدو آنك آنقليزيه ؟
ططآلعت بسآره الليُ تحولت عيونهآ قلوب لآنهآ آنقليزيه : ههههِ لآ آنـآ نمسآويه
لآكنيُ آستطيع التكلم بِ اللهجتين كلتيهمآ خآصة آني آعيش هنآ
روزاليُ : تدرسين , وكم عمرك
حيرني سؤالهآ ,, قلت : آمم لآ لأ آدرس عمري 25 سنه

ططآلعت ب جوآد وككأنيَ آنتظره يتكلم معآي ولآ يسألني مثلهم ككلهم ,
لآكنه كآن مسند نفسه عِ الططآوله وضآغط بغبضةِ يده ع ذقنه
وعيونه الححآده تططآلع فينيُ بككل جمود - هذآِ الشيء خلآنيُ آخآفف مرآِ آ
وآتأكد آنه يشك فيني آو يمكن عرفنيُ

حسيت نفسي مِ آقدر آجلس آكثر منَ ككذِآ ,,
وقفت بهدوء وقلت بالفرنسيه هذي المره : آستئذن لدقآئق .,
الكل مِ عدآ ديمتري الغريب , : آووكيُ ,,

قمت ورحت لجهة التوآيلآيتتتِ , وقلبي يعورنيُ مشيت بخططوآت سريعه
وككأني حآسه وآنـآ آمشي وهو يلآحقني بنظرآته المريبه , !

وصلت .. دخلت وقفت عند مرآيآ ططويله
قربت منهِآ ,, آككثر وآكثر قربت آككثر ..
لصقت فيهِآ , همست بخوف : مو وآضح آبد آنيُ آووسكآر
تنهدتِ مررت آنـآملي ع شفآيفي بخوفف - لمن شفت وآحد ورآي معآه مشروب وشكله فآصل ع آلآخر
ويطآلع فينيُ بنظظرآت مقززهِ ,
آنـآ متأكده ومآعنديُ آي شك بقوتيُ ودفآعي عن نفسي , بس هذآ لمن يكون بهئيتيُ الرجل
بهيئتيُ هذيِ مآ أتوقع آني آآآآآآعِ ,,
قلت آطلع من هنآ بسرعه خآصةة آنه مآفي آحد ككثير بهذآ الممكآن , .
لفيت وحآولت آعدي بـس وقف قدآميُ ,, وحط يده عِ خخصره بطريقه آستفزآزيه
وبأبتسآمه غبيه ونظظرآت آغبى قال بِ آلآنقليزيه : مآ بك خآئفه - آلآ تريدين آن نصبح آصدقآء !
آبتسمت وعيونيِ ترمش بسرعه وشفآيفيُ تهتز للتشنجِ : آووه لآ شكرنِ - آبتعد لو سمحت

قرب منيُ شوي وقآل بزعل : لمآذآ ؟
حقآ آنـآ ممعجب بك منذ آن دخلتي الى هنِآ ,,
شديت غبضتي : ههِ , آرجوك آبتعد لسلآمتكَ , قلت لأريد آن آككون صدآقه !!
آنفجر ضضحك : يبدو آنك قوييه فعِلآ ,,
قرب منيُ آككثر وغمض عيونه : آضربينيُ هيآ !

رفعت يديً وآنـآ متردده , وقبل لآ آششد عليهِآ ششفته ططآح عِ آلآرض بفعل ضربه قويه جآته منِ ظهره
آستغربت ,,
لمجرد سقوط الرجل اللئيم , آنكشف الستآر بينيُ وبين جوآد اللي كآن وآقف ورآه !
شهقت بصدمه : آآآهه
قآم بِ القوه الرجآل الليُ ططآح ووقف قدآم جوآد وتمتم بسب لهِ ,
وجوآد يضحك له بسخريه , ككآن الرجآل ع وشك آنه يتضآرب مع جوآد
بس جوآد قآل ببرود ب آلآنقليزيه : هنآك فتآه تنتظرك بِ الخآرج ومعهآ الكثير منً المشروب الذيُ تحبه
آبتسم الرجآل الليُ يخوووف وربت عِ كتف جوآد بقوه ورآح ,
وسعت عيونيُ آططآلع بِ آلآنسآن المتخلف الليُ قدآمي <!!
قال بالآنقليزيه ببرود : يسهل التعآمل مع الذيين تحت تأثير المشروبِ
كآن وآقف ويطآلع فينيُ بطريقه آستعطآفيه - قرب منيُ وقلبي بدأ يعورني من جديد
وقف قدآميَ ورفع يده عِ خديُ مسكت يده قبل آي شي وهمست : سوريُ .
نزلهِآ بسرعه ودخلهآ بجيبه , طآلع فينيُ حسيت آنه عنده ككلآم ككثييير
آبتسمت له ِ,
آبتسم على طططول , آبتسآمته جميله ججدآ لأبعد درجه آبصم آني مِآشفت آجمل منهآ
قال بهدوء رآقي وغريب : I remember the girl I know very
^ تذكرينيُ بفتآه آعرفهآ ججدآ !
دق قلبي خفت وفرحت آنه مآعرفني , قلت بهمس : سسو !
رفع حوآجبه : ييآهِ !
قلت وآنـآ آنتفض : وآت آتزِ نيمَد ؟
آبتسم وقرب منيَ , وآنـآ تلآقئيآ بعدت ع ورآ - قال : آممم آوسكآر

قلبي بدأ يدق بطريقه مخيفه قلت ب الفرنسيه وآنآ فـآتحه فمي وببتسآمه : يبدو آنك تحبهآ !
رد بتنآحه : وووآتِ ؟
آبتسمت وقلت بآلآنقليزيه : يبدو آنك تحبهِآ ,
ضحك وقال بالفرنسيه : آفهم الفرنسيه صدقيني , لآكن سؤالك لمِ آفهمهَ ؟
آرتبكت مرآِ : آووه آذن لآشيء ,,
آنفجر ضضحك - حسيت هذآِ ديمتري القديم الليُ آعرفه المغروور المستهتر ,!
قال بلمحة حزن : آبدن , س تغضب آن سمعتك فهي تعتبر نفسهآ رجلآ ,, وهذه آهـآنه لهآإ ,
نزلت رآسي , وقلت : تسمح لي بالذهآبِ ؟!
قال : ممم جيسيكِآ آتستطيعينَ التكلم بالعربيه مثلهآِ ؟؟
بشكل عفوي لسآني تكلم منُ وحده بِ العربيه : ططبعِآ ,
فتح ففمه وقرب مني بشكل وقال : مممم مممممـ سسستححيل - آبتسسسسم بققققوِآإ
عضيت ع لسسآني بقهر وندم , آنـآ لهدرجة ضعيفه ععوآطفي تقلبني !!
آنقهرت لدرجة الموتً , حسيت نفسي ورقة خريففف قآبله للتفت ب ثآنيه وآحده
غمضت عيوني : آبععععد عن طريقي آرررجووكَ
قآل وهو مو مصدق : تتكلميين العربيه وتتقنييين السعوديه مثلهآإ
قلت بحده وآنـآ آحآول آحآفظ ع نبرة صوتي المتغيره : لآكن ب النهايه آنـآ جيسيكِآ وهيُ آووسكآٍر
حسيته هديُ وآستقر ورآح تفآعله بالهوآء : صصح آنتي جيسيكِآ وهيُ آووسكآر
آبتسم بسخريه : وعلى فكره آنتي رقيقه وآنثى وهيُ قويه وشجآعه وقآسيه ورجل ومتبلده ,,!
تممممزقت , آتألممت ججدآِ من ردده !
همست بهدوء : متبلدهِ !!
ضحك : آتوقع ,
قلت : آهآإ , ليييه تتوقع آنهآ متبلدهِ ,؟
ابتسم : مو ممهم , المهم آنتي اللحين نمسآويه , وتتكلمين العربيه ككيف !؟
ضحكت بِ ألم : آنآإ قبل سنه جيت من السعوديه الليٌ آستقريت فيهآ تقريبِآ 7 سنوآتِ
قال بتعجب : ووووآآآو , وليييه رحتيُ لهآإ ؟
قلت بتفككير : آممم آزور بشر !
آنفجر ضحك - وهذِآ الشيء آربكني خآصة ضحكته الرنآنه هذي
هزيت كتوفي وككأني آسئله عن سبب ضحكه ,
قال وهو يضحك : آتوقعت آنك رآيحه تزوريين فآضآئيينَ ,
آبتسمت بِ تسلييك ولآ أنـآ للآسف مِ يضحكني شيء آببدآِ ,

جوآد ,’’
حسيت بِ أحسآس غغريب - آحسآس آني آبغى آجلسس معآهآ آتكلم معآها آكثر
آرتحت لهآ بششكل ككبير خياليُ ’ !
قلبي ينبض لمن آطططآلع بملآمحهآإ وتصد ععني ُ , وككأنهآ مِ تبغآني آشوفهآ
ككآنهآ تخخجل ’ يآربي آشش فيني ككذآ ؟

سمعتهآ تقول : آكسيوزميُ ,
لآشعوريآ قلت : آكسيوزميُ صوتك آحلى لمن تتكلمين عربي
رمقتني بنظظرة , آنسسآنه غريبه تذكرني بِ آوسكآر ععكس كل البنآت مِ تحب المدح !!
قلت ببتسآمه : آوككي برآحتك
قالت ب أدب : طيب , لو سمحت ممكن تفسح الطريق ,
تلقآئيآ تذكرت موقفي مع آوسسكآٍر آوول مِ قآبلتهآ ب التوآليت
لمن زعلتهآإ ونرفزتهآ ,, وآخر شيء قآلت لي بكل آدب وكآتمه غيضهآ
:ممكنَ يٌ مستر جواد لو تفسح لي الططريق..بككون لكَ شـآكره ممره..
آبتسمت عِ شدة الشبهه بينهم , وجآني فضضول ل هذي الليُ آسمهآ / جيسيكآ
قلت بعد مِ بعدت : وصصآر , بس ممكن نجلس بطآوله لوحدنآإ
آبتسمت : لآ
تفشلت : آووكيٌ يلآ نروح لطآولتنآ آلآولى
بدون آي مقدمآتِ وآنتظظآر مشيت قدآمي , وكأنهآ مِ تنتظر آلآذن منيُ آو آي ششي
تمشيء قدآميُ
وآطططآلع بخصرهآإ , ططولهآإ ففآآآتنه ججدآ
شعرهآ ملفوف بالحرير لآكن آخمن آنه ذهبي بجمآل شعر آووسككآرِ
مشيتهآ وآثقه وجميله وككأنهآ ططآؤووس بكبريآئهآ وجمآلهآ
وصلت للطآوله ,
ششفت نظظرآت مشآري الليٌ فيهآ نصص كم لييآ
آبتسمت له ورفعت كتوفي , جلست جيسيكِآ بنفس مكآننهآ عِ الططآوله
وآنـآ غيرت مكآنيُ من جمب روزآلي الى جمب مشآري
آول مآجلست مسك يديُ وهمسسَ : جووآد - آشفيك رحت ورآِ هذيُ البنتِ !؟
قلتِ : آححمِ مينُ قآل آنيُ رحت ورآهِـآ - آنـِآ رحت للتوآليتِ
ضحكِ بقوِآ - ولفت الآنظآر الغبي : ههههههههههه وآضضحِ
رمشت لههِ وصديتِ .
دقني ع ككتفي : آشفيك كذِآ صصآير ممرآِ ثقيل , ي خي آمزح معآك !
آبتسمت له وِآنـآ ملآحظ تغيري آصلآِ : آدري ههههِ


آوسكآرِ :-
قلبي يعورنيُ - كل مِ آتذكر آني بكرآِ بسآفر روسيِآ "$
وآترك سآره وآصحآبي والوجيه الليُ متعوده عليهآ ممممآم وآبويآِ
وننننينِآ ومآري 3/>
مدري كيف رح آعيش اللهِ السآترِ ,
و س س س , ستيفنِ
آحس آنننيُ مِ آقدر متعوده آشوفه ع آلآقل يوميآ يآربي اصلآ آبداِ مِ آحبه بس مجرد عآدهِ !
همستِ وفكري بعيدِ : مجرد عآدهِ .,
فكرت في الجمييل اللي قداامي ابتسمت - شكله معجب بجيسيكا ههههه
يااربي ما يشيل عينه عني ثانيه , احس اني آختنقت من جديد . . يطالع فينني اكثر من لمن اوسكاار
ططبعآ يحب الانوثه اككيد .. كشرت / ععشآن كذا انـا اكرهه يحب المظااهر بس
ستيفن اللي يحبني لذااتيُ ويكلمني ب أي لهجه تخليني استجيب لهِ .,

آنتضرونيُ بالبااارت الجآيُ ؛$
وههِ طولت لكم هدِآ الباارت يعنيُ اااستحق ردودكم وتفااعلكم وتقيمااتكمِ ولا م فيش بارت ثاني
^ حتى ااناا اعرفف اهددِ

ـــــــ
التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 06:14 PM
s a z i l a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2014, 05:25 PM   #10
مشرفة قسم التصوير الضوئي
الحاله: بعثره : )
 
الصورة الرمزية s a z i l a
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 42,130
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18959 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 58362 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
s a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond reputes a z i l a has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(141)
أضف s a z i l a كصديق؟
Talking

.










.

الباارت التاسعِ



مشآري ::
ي ويحتاااه هذي البنت ب تجنني هبله وي زينه من هباال
مسكت جوالي من جديد ورسلت لها في البيبي : سآروو يلاا قومي نرقص بلييز
ردت وهي تكتب وتطالع فينني وتبتسم وترجع تكتب :
وصلني ردهآ : لآلآلآِ اناا مو متعوده ارقص مع رجااال !
عجبتني حسيت ب نضج الفتيآت وصل فيها اخيرن , آتمنى تسير زي آوسكاار بكمآل الععقل
ولييس ب الثقل وال آخلآق المميته ,’ سبحاان من خلى جواد يحبهآ !
رجعت كتبت : طب آرجووك آحس اني ابغى . . وقفت عن الكتآبه ووفكرت َ لبرهه
آبتسمت وكتبت : آبغغى آخطبكِ ععآديُ !؟
آسلوبي كآن غبي ججداً وعفووي تمآما مثلهآ حسيت انه هذا الشيء ينآسبهاا ورح يخجلهاا آكثر شيء
ععكس صحبتها لو آحد آرسل لهاا رساله ب هذا الشكل حتى لو كآنت تعشقه رح تتوطى في بططنه من آسلوبه
ههههههه غريبه منجد هـ البنتِ !
شفتها اخذت جوالها لمن سمعت صوت المحادثهِ
طآلعت ب جوآد شفته مفهي ب اللي اسمها جيسيكا ولآحظ نظرتي وطالع فيني وآبتسمم ب تصريففف وآتفشل
هزيت رآسسي وحركت لهه شفآيفي بكلآم : ططلعت راااععي خقـآتِ " !
ضحك بهدوء وحرك آصبعه بمعنى لااا
لفيت وجهي وتفكيري وقلبي لجهة البنت اللي ماسكه جوالهها ووجها ب ألوان الطييف سار
ويدها ترتعش ساارت مَ تجرأ ترفع نظرها ليُ
ضحكت بخقه , وسمعت جواد يتنحنح
طالعت فيه .. رفع حاجبه وهمس لي : مين راعي الخقااااتِ
ضحكت بصوت عالي وأشرت ع نفسي
مسكت البيبي وكتتبت : ردي ساااره لاتخوفيني لايكون ماودك ؟
قريت كلامي وأتبعرثت من جديد وحتى مو راضيه ترفع نظرها ثانيه ,
كتبت ب القوه : آوككي يسير خيير آناا بروح بيتناا
كتبت بسرعه : لييهه لو ادري اني بضايقك ما قلتلكِ
رفعت راسسهاا وأبتسمت لي همست : عآددددي
خقييييييييييييييتِ وانا اشوفها رايححهه ب فستانها الاسوود وشعرهاا الاشقر
اميرتي الهبله طلعت خججولههِ ,!
آوسكار -
راحت ساره :/
قريت محادثتهم ذهنياً ساره ي سخـآفتكِ ي بنت النااس
مشاري اش قلتلها ب الضبط ساره مايخجلها الا شيء كاييد
اكيد بيطلب يدهاا من اهلها واضح من كلمتها ونظرتها الاخيره ,
رح اعرف اذا مو اليوم بكرا ساره مايسكتها زلزال , ياربي مافي وقت بروح روسيا بكره اوووف
طالعت بجواد يتكلم مع روزالي بهممس
يااربي الرجال هذاا سار كلاسيكي بشككل !!
مدري ليه احس انه يقدر يلبس ملييون قناع , آحااول اقنع نفسي انه بريء ولطيف بس فكره ومستحيل تدخل راسي
شفت روزالي تفاعلت وكأنها بترفع صوتها عن الهمس ,
وطلب منها ترخي صووتها وسار يهديها : رييلآككس رييلآكس
بكييت ومسكت يده بحنيهِ وآستعطافِ وسارت تهمسَ , بكلآمِ م أسمعه
بس حسيت انه جاالس يصدها عن شيء تبغاه منهَ !
وخزتهم ب نظظره , ضيقت عيوني ب روزالي واحاول اقرأ شفآيفها المهتزه
الغبيه كآنت تتكلمممم روسسيً , م يفهمها الا الغبي اللي معاااها
انقهرررت مممرِآ , آستغربت من لقافتي كانت جرعتها هذي المره اكثر من اي مرا
ططفشت من كلآمهم وثرثرتهم - وآحس اني اذكرهم ب أوسكاار ب صمتي ونظظرآتي
لازم اقووم ...
حسيت نفسي مخنوقه ,, وآبغى ارججع
قمت من الططاوله بهدوء
لوحت لهمِ ب أحتراام ودعتهمْ
ودعوننيُ وطلبو يشوفوني مرآِ ثآنيهه !
مشييتِ ووصلت الليين المدخل الرئيسي حسيت آحد مسكني من كتوفي
لفييت بسرعه .. شهقت : ديمتريً !؟
قال وهو يتنفس بسرعه : آشفيييك رحتي بدون م تودعيني ؟
رفعت حآجب ب أزدرآء : لآني ب أروحَ , وآعتقد اني آستئذنت لآكن وآضح آنك كنت مشغول مع حبيبتك الجميله هه
فتح فمه : حبيبتي لآ , روزز مجرد صديقه بسس !
قلت بهمس : مِ يهمني آبدآِ
قال لآ آردآييآِ بحزن: ولييييه ؟
رفعت عيونني له : دييمتررريُ !!!
قال وهو يشد الكرفته لتحتْ : جيسيكِآ , بصراااحه آنتي دخلتي قلببي بشكل مآتتخيلينه
مآأبغى تروحيين وعلآقتنآ تنقطع بدون آي شعرة توآصل
تصآعد الدم الى وجهيُ من العصبيه
همست : . . . سيد ديمتريُ آنآ أستأذن !
وقفني مرآ ثآنيه : جيسسيُ لآِ
رصييت ع ضروسيُ وأنقهرت من المسخره اللي جآلسه تحصل فيني
آتذكرت آبويآ نبض قلبببيُ آدري آني خآينه ومتبلده لآكن مو معآك ي آبوييآ آنـآ غلطت
فكرت آوقف المسخره : اسفه آنـآ مرتبطه
تنح ششويُ ,آشوف بؤبؤ عيوونه الجميله يتوسع فينننيُ . .
نزلت رآسيُ ,
قال : سسوِ !
قلت : يييآههِ
قال : آووكككيُ . .
قآطعته : آووكي بآيُ
ورحتِ وحسسييت آني تركته ورآيُ حيرآنِ ومقهوور
حسيت آنه يحب جسيكيا ولو يدري انها اوسكار المتبلده نفسها كاان ضحك ضحكة الغرور الللي يتفنن فيهاا
آآآآآآآآآهه ي جوااد مآيعرف لك غيير ربكِ !
طلعت ومثل مِ كلمت ميشييل لقيته وآقف ينتظرنيُ ,,
طلعت السيآرهه ووصلني ع البييتِ ,
ومثل مِ أتفقنآ آنــِآ وهوآ آعطيته بخشيش محترمِ بشرط آبوييآ مِ يجيه خبر
ويتأكدلي آنو ابوياا مو في البيتِ
وسآر ,, ودخلت البيت ورحت لغرفتي بسلآمِ !

( كاانت هناا اوسكار اانثى اميرهه لأول مرآِ فهل تتوقعون ان تتكرر انوثتهاا هذهِ بلآ تخفي ؟ )
......
اليومِ الثآنيِ
الصبآحِ
الثلوث ِ - شهر ديسمبر
يومِ سفرتي لروسيآِ - صحييت ع صوت المنبه بسرعه
فتحت عيووني طآلعت ب الشبآكِ وقلت بهمس : اليومم الثلوث الييوم رح آسيب فرننسآ
الييوم نص مستقبلي الييومِ رح آسسيب مآم روززِ
الييوم رح أودع آبوييآِ الييوم آودع مآري ونينا
اليوم كل شيء كئيب ورسمي رحَ يتفركشَ وككل ذكرى سعييده رح تبعد عنيُ "(
رح يمرني صآحب آبوييآ في العصر لآزم آجهزِ
طبعآ كآنت شنطي وأغغرآضي كلهآ جـآهزه وع جمب
بس قصدي ب التجهيز أني اودع احباابي واحد وااحد
قمت ورحت للتواليت ,
. . .
جوااد
من الصبااااح مقومتني عشاان اجلس قدامها ولأ أتحرك يعني بتودعني
قلت اضحك : بليييزِ
قالت بزعل : ديمتري َ!!
قلت : طييب عندي اشغال ورآي سفره اليوم العصر
قالت وهي بتبكي : يأني الاشغال اهم منيُ , روووه خلآس آزاا ماتبغى تجلس بس هززا اليوم الاخير لك مأي
اناا يكفي اني م أشوفك
قمت وجلست جمبها : جده ي حبيبتيُ وربي اني احبك وأنتي آميُ الاولى
آناااا من عندي احسن منك , واللي يسمعك يقوول بروح للحرب في روسيا مو سياحه
بس عندي اشغال اسويهااا وأرجع رح اتغدى هيننا وأليين العصر ب أجلس عندك وبعدين أروح ع المطآر
قالت وهي جالسه تقتنع : اووكي , بس ارجع بسورأأِ !
بست راسهااا : تـآمرينَ ,
قالت بحزن شديدِ : روهِ لخالاتك في روسيا يّ ديمتريُ سلمِ أليهمَ
طالعت فيهاا شويآ ( وااناا اعرفهم يُ جدتيُ ) قلت ععشآن م تزعل : ااوكيُ تاامرين
طلعت من البيت وتنهدتِ , جدتي سآيره آخـلآقهاا مقفله
موو مستوعبه اني بروح لدوله ثاننيه وبدون م أشيلهاا وبتجلس لوحدههاا في هـ البيت
خاصة انهاا مآتحب روسياا مسقط رأسهاا !
لأنهاا كانت الارمله الروسيه اللي عايشه بروسيا مع بناتها الخمسه , ووحده منهم امي اللي هي بنتها من زوج آخر !
كانت امي اصغرهم وعمرها 16 سنه فقط
تعرفت ع أبوييا سعودي الاصل بالصدفه في مكان
وبدأت بينهم علاقت حب كبيره , وكاانت امي تقول جدتي بكل شيء بينها وبين ابوويا
وجدتي م كآنت تقدر تعاارض بنتها وهي تشوف العشق بعيوونها !
أيدتهاا , وخالاتي كانو من اشد المعارضين ع هذآِ الرجل العربي والمسلم والسعودي !
كاانو يهددون امي بالطرد اذا تمادت بعلاقتها معااه ,
لاكن امي كانت مصره ع حبهااا وآتزوجت ابوييا اللي كان ططييب وأخلآق ,
وكانت جدتي ترتاح لهِ , وماعارضت ع الزواج
وصل الخبر لخاالاتي العوانس الحادين الطباع , تجننو آنقهرو من تمرد أختهم الصغيره اللي هي أمي !!
كانو أمي وآبوييا عايشين ببيت قرييب من بيت جدتي وخالاتي !
كانت بـ 17 من عمرهاا لمن حملت وماكاانت تسلم من أذى اخوااتها ابد ابد من اول ماتزوجت
وهم يؤذوونها ويحاوولون يوقعون بينها هي وأبوييا
صبرت أميُ وصصبرتِ !
وأبوييا تحمل خالاتي عشان امي بس ,
بس طفح الكييل لمن دفوهاا من اعلى الدرجِ , وسقطت الجنين اللي فيهاا
عصب ابوويا وأشتكى عليهمِ بالمحكمه ووقتها سارت مشاكل حتى بين جدتي وبناتها
قرر ابوويا يسافر ل فرنسا مع أمي ععشان ترتاح من شرهم
لأن ابووييا بعد ماتزوج امي الروسيه قاطعوه اهله في السعوديه كماان !!
وأمي ترجت جدتي تجي معاهم لأنها ماتقدر تستغني عنهااا
وجدتي راااحت معاهم وهي غاضبه ع بناتها الاربع , وقالت لهم انهم مرح يشوفونهاا ثااني
في فرنسا استقرو امي وأبوييا وجدتي , في هذا البيت المتواضع
حملت فيني امي وهي بـ 20 سنه
ولمن جآت تولد فينني تعبت ومرضت مرض قووي وكآنت بتروح حيااتي وحياتها
بس بفضل الله ثم الدكاتره قدرو يطلعوني وعشت الحمدلله لآكن مامرت ساعات الا فاراقت امي الحياه
حزن أبـوويه حزن قوووي وجدتي بعدِ !
قال ابوياا انه بيسميني جواد زي م أتفقو هو وأمي قبل الولآده
لآكن جدتي قالت وأصرت ان بنتهاا تحب اسم ديمتري وتعرف بنتهااا , وأختلفوو جدتي وأبووياا
لاكن كل منهم ضل ينااديني مثل ماهو مشتهيُ !
ساار حادث لأبوييا وانا في الـ5 سنواتِ اتذكره بتفاصيله الاليييمهِ
وعشت مع جدتي في فرنسااا الليُ مالنا غيرهااِ
وععشان كذآ جدتي سايره حساسه وتخااف من فكرة الفراق لأنهاا عانت كثيير "/ !
وصلت لـلمجمع الكبير وطلعت جوالي وجلست اشوف الاغرااض اللي احتاجها واغراض جدتي ,
.. .. .. .. .. .. .. .
العصر ,
اووسكارِ :/
دقات قلبي تتسارع ,
حضنتهاااا بقووه وبلا شعور : ااحبك أميُ
بكيت وقطعت قلبي : اوسكاااار لاتروهيُ !!
حااولت م أبكي وقدرت على القسوه : لآتقوليين كذاا لاتخليني اهون , تراا والله أفركش جد السفره
اناا مين عندي أغلى منك !
شهقت من جديد : الله يحفضك ياهبيبتي الله يوفقك ,,
رفعت راسي من حضنهاا ومسحت دموعهاا وبست خدودها راسها : آميييين , والله يحفضك لي انتي بعد
, الله يصبرني ع بعدك في روسيااا , !
كاانت وكأنها بتبكي من جديد , قلت بضحكهه : لآ ارجووك !
ابتسمي عشااني , م ابغى اشوف غير بسمتك ياحبيبتي .
ابتسمت : اوكيُ , الله يوفقك ويسأدكِ ,
أبتسمت : يلا بروح اشووف شوية اشغال وأرجع , قولي لميشيل يجهز أغرااضي براا آوكيُ
باست خدي : اووكيُ
..
طلعت بسرعهَ ..
ركبت سيارتي ودعست ب أسرع شيء الوقت ماايكفي
رحت الملجأ ... !
نزلت بسرعه قدامي 5 دقاايق ع الاقل لهمِ ,
لقيتهم في الحديقه مثل دآيمن ولمن شاااافوني جوو جهتي بكل لهفه
ضحكت لهمِ ونزلت ع الارض ومديت يدييآ جهتهم ,, وحضنتهم بششوق
قلت : ووكييف حالكم اليومم !
ماري : ام فاااين , وييينك اوسكاار من زمااان م جيتتي
نينا : ايوووا اوسككااال
ضحكت : المدرسه والواجباات تعرفونِ َ!
ماري : الجامعهِ قصدكِ ,,
قلت : وااااو ماشاء الله ماري سرتي كبيره وتفهميين تعرفين كل حااجه بدون م اقولها
حسيت انها فرحت من كلاامي وحسسستها بالمسؤوليه وهذِآ اللي ابغغاهِ
قالت : هههه يياااهِ َ
قلت : اوكي انا اليوم مساافره
الثنتين : وااااايُ !
ضحكت ع نينا اللي تتكلم كل شيء مع مااري ,,
قلت : اممم بروح ايام شويا لروسيا بس وأرجع وح أجييب لكم هداايا وكل حاجه تحبونها هياا كذآِ موافقيين !
نينا : ايووووووِآ
ماري سساكتهِ وحزيينه ..
أبتسمت وطلعت صوره من جيبي وقلت لهم : هذي الصوره لكم أنتم بس حافضو عليهاا تماام اوكيُ
مع بعض : اوووكيُ
قربت من مااري : شوفي هذي السندريلا اللي تحبينهاا ههههه بس اوعديني محد يشوفها غيرك انتي ونينا
ماري بحمااس / اوعدك اوعدكِ
اخذت الصوره وبهمس : وووووووواااااااااااااااااااااااااااااوووو !!
نينا معاها وهي مو عارفه شيء : وووووووووووواااااااوو
ضحكت ع حماسهم الطفولي ..
ماري تحك شعرها الاشقر : مممم هذي ميين مييينُ !!
طالعت فيني شوي بنص عييين .. ابتسمت لهاااِ
صرخت : اووووووووووسككككككككككككككككككككككااااااااااااار !!!!
ابتسمت لفرحتهاا القويه بصورتي الانثويه !
جلست تنطنط : وااو واااو وااااو بيووتيفووول بيوتيفووووول ريييلللليييي بيوتيفوول !!
ونينا وراهاا ونفس الحركاات ..
ضحكت ورحت جهتها وقلت : عشانك تحبين اوسكار السندريلا سويتها لكِ , وانتي كبرتي وسرتي فاهمه وإحنا زي بعض
بس خبي الصوره عندك اوكي .. هذِآ السسر وإنتي رح تحاافظين عليه از تروو
قالت بحمااااس / صح اووسكاااار
بست خدودههااِ : يييلآ خليك شااطره زي م أعرفك وقد المسؤلييه ترا خلآص اانتي قديّ سرتي
ضحكت : هههههههههه ااوكيُ
....
خرجت من الملجأ بعد م ودعتهم
وأتجهت لبيت ساارهِ ,
ونزلت ,, مشيت بههدوء جهة البااب حسيت بتوتر مع اني خبرت سااره بجيتي لهاا
دخلت الحديقه الليُ قبالهم َ ,
شفته جاالس ع كرسيُ خشبي طوويييل ويطالع فييا ببتسآمه , ارتعشتِ
تمتمتِ مع نفسيُ / آنننآِ راايحه روسييا ومرح اشوفه ’, خليني اجلس معااه هـ الدقيقتيين
كملت طرييقي ولاكأني شفتهِ ,
نادانيُ / آوسكااارِ ’ آبتسمت تماماً مثل م توقعت وباللحضه نفسهاا
لفييت : اهلنِ ستيفن
ضحك : اهلن , تعاليُ اتفضلي
قلت : بس ماافي وقـ ,
قاطعنيُ : بلييزِ
رحت تلقائييا وجلست بالكرسيُ جمببهِ ,
كننت اححاول م أبتسم الابتساامه التلقائيه العاطفييه اللي تنرسم ع شفااتي لمن اشوفهِ ,
قال : خلاص يعني بتروحيين ..
قلت : وبرجع إنشاء اللهِ !
ضحكِ : تعجبيني بكل شيء خاصة ردودكِ الديموقراطييهِ
هزييت كتوفي : ماراقت لي كلمة ديموقراطيه !
قال : خاصة ردودكِ الجمييلهِ طييبِ
ابتسمت ورفعت عيوني لهِ : هههههِ ألطف ككذآِ
- بحجم ماكنت اوسكاار اللي تفضل الديموقراطيه والرسميه بكل شيء بحيااتها !
كنت اوسكاار اللي تمثل دور البسااطه والسلاسه والعفوييه معاه وكأنه كان حااس فكآن يوفر ليي هذِآ الشيءء !
قال : آممم تدرين صادفت الصدفف صديقي بنفس هذآِ اليوم بيساافر
قلت ببرود : صدفِ
أدري انه مايحب اوسكار الباردهه ذاات الصوت المخملي المبحوحِ بس هذِاا اللي اناا احب اسلوبي وم أٌقدر امثل كثيير عن غيرهه !
قال : بيجي اللحينِ ويودعني قبل لايساافر , وبنفس موعد رحلتك بيساافر
حطيت رجل ع رجل : درب السلامه له
مسك يديُ : اند يوُ
أنتفضتِ من نبرته ,, وهو عاارف اني م أسمح بهذي الحركات العااطفييه وأنهاا تنرفزني نوعآ مااء
بس ماادري شعور تلقائي خلانني عااديِ ومبتسمهِ !
قال : اوسكآر ِ
غمضت عيووني : هلآِ
قال بإرتبااك : آممم ادريي آنك عاارفهِ
ابتسمت أبتسامه عريضه وأناا عازمه هذي المره م أصده حتى لو مآكاانت عندي مشاعر له ع الاقل أكذبِ , لأني ابغى
اروح روسيا وهوِآ مبسوط مو مجروحِ : آش عاارفه !
قال بتردد وكأني سمعت نبضضات قلبه : آيي لوف ييوِ !
همست وأناا اسطنع الرااحه : آمم أوكيُ ميي تو بس والله آحلى بالعربيه , تدري آني احب هذي اللغهِ !
حسيت أنه تفاجأ من رديُ وهو اللي توقع اني اصده ببرودِ قال وهو متشقق : وكم اوسكار آملكِ ,
ضحكت : انت قوليُ ,
مسكت يدهااا : مئة آوسكار كل م آنشغلت عني وحدهه رحت لثآنيه
ضحكت : ههههههه آناا املك ستيف وااحد للأسسف !
شفته سكتِ , فتحت عيووني ِ
طالعت فييه شفته يبتسم وهو متفشل نوع مآء ويطالع بشخص يوقف قداامنا ,
قبل لا ألتفت و من التحليل التلقائي للـعقل عرفت ان اللي قدامنا سارهه
سحبت يدي من يده وطالعت بنفس الجهه الليُ يطالع فيهااِ !

ططاللعتِ ويييآريتني ماااطاالعتِ !!!!!
جوآددددِ !!


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 06:16 PM
s a z i l a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية سعوديات في بريطانيا كامله $ بنوته كيوت وشفايف توت $ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 9 08-01-2009 05:28 PM


الساعة الآن 09:53 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011