رواية عامية؛ أنثى بهيئة رجل - كامله - وبدون ردود - الصفحة 3
+
-



روايات كاملة / روايات مكتملة مميزة يمكنك قراءة جميع الروايات الكاملة والمميزة هنا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-26-2014, 05:29 PM   #11
مشرفة قسم التصوير الضوئي
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية تَيمـا ..
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 39,693
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18271 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 57172 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
تَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(135)
أضف تَيمـا .. كصديق؟
Talking




.












.

الباارت العاشرَ ؛ $

قال : اوسكآر ِ
غمضت عيووني : هلآِ
قال بإرتبااك : آممم ادريي آنك عاارفهِ
ابتسمت أبتسامه عريضه وأناا عازمه هذي المره م أصده حتى لو مآكاانت عندي مشاعر له ع الاقل أكذبِ , لأني ابغى
اروح روسيا وهوِآ مبسوط مو مجروحِ : آش عاارفه !
قال بتردد وكأني سمعت نبضضات قلبه : آيي لوف ييوِ !
همست وأناا اسطنع الرااحه : آمم أوكيُ ميي تو بس والله آحلى بالعربيه , تدري آني احب هذي اللغهِ !
حسيت أنه تفاجأ من رديُ وهو اللي توقع اني اصده ببرودِ قال وهو متشقق : وكم اوسكار آملكِ ,
ضحكت : انت قول ,
مسكت يدهااا : مئة آوسكار كل م آنشغلت عني وحدهه رحت لثآنيه
ضحكت : ههههههه آناا املك ستيف وااحد للأسسف !
شفته سكتِ , فتحت عيووني ِ
طالعت فييه شفته يبتسم وهو متفشل نوع مآء ويطالع بشخص يوقف قداامنا ,
قبل لا ألتفت و من التحليل التلقائي للـعقل عرفت ان اللي قدامنا سارهه
سحبت يدي من يده وطالعت بنفس الجهه الليُ يطالع فيهااِ !
ططاللعتِ ويييآريتني ماااطاالعتِ !!!!!
جوآددددِ !!
تمتمت بصدمه : جوووآِددد !!
شفت آثاار الصدمه ع ملاممحهِ , فرجه بسيطه بين شفاايفه وهوِ يمعن بنظرته اللوامه فييا كأنه بيتأكد هذي آوسككار
آكرهه هذي النظره اكرههاا , وكأنها بتخليني أدخل جووآ ملاابسي من الخجل والعااار !
يملك نظرااتِ تستحق جائزة اقبح نظره !

..
جوادِ ,
فجأهه كأن احد سكب عليييا موييا باااردهه !!
جالس استوعب أشيياء م تستوعب اصلآِ !
آوسكاار مع ستييف !
ستيف يمسك يدهاا , يقولها آحبكِ
تقوله وآنننِآ كمماااانِ
آوسكاار تحبِ .,
ترددت الجمله ب أعمااقي وكأنها انحفرت بقلبي : اوسكااار تحبِ , اوسكااار تحب , اوسكاار تحبِ !
اوسكار عاطفييهِ , مجنونهِ !!!!
صحااني من الصدمه الكبيره صوته الليُ حسيت اني كرهته فجأه : كموون ديمترررييُ ,
بس عرفت انيُ لاازم امثل دور العااديُ , والليُ مااسار شيء !
رحت لهم ببتسامه مناافيه لعقلي البااطني مرراا !
قربت من الكرسييُ وقفو اثنينهم , رمقتهاا بنظره سريعه لاحضت حتى هياا الصدمه كانت ظاهره ع ملامحهاا
عرفت انها نفس ححالتي تماماً تحااول تبين / مااسار شيءء !
حسيت تمزق بقلبي ماعرفت سببه كليياً !
صاافحتِ ستييفن : هاايُ !
ستيفنُ : هلا بجوواد ’ !
اللعنننهِ , ساار يتكلم اللغه العربيه والعامميه متأكد انه يتقنهاا لعيون الساحره الليُ توقف جمبه
بلعت ريقيُ واناا سااير مو عاارف ابتسم حتى : يلا حبيت اودعك بسُ شكلك مشغول شويياا ,
آرتبك طالع في اوسكار الليُ قدمت ورجعت ع ورآ بتلقائيه دليل ع ارتبااكها وقالت : آوكي اناا كمان استأذنِ
شفت نظرااته لهاا , وكأنه م يبغاهاا تروحِ عنننه ’
قلت بسخرييه وانا اطالع فيهاا من فوق لتحت : لا خلاص اوسكار , اناا الليُ بروح تقدرين تجلسين معاه ع رااحتك
كنت بس بودعهِ ,
ربت ع كتفه ببتسأمه تحمل كره أكثر من الحب : اشوفك قرييبِ !
قال وملامحه مصدومه كيف عرفت اوسكاار : قريب انشاء الله ,
سممعت صوت صرخه من وراايُ نرفزتني اكثر : واااااااااااااااوو آوسككار متى جييتيُ
اوسكار ووجها بااهت :سااره ! من 5 دقايق بس ,
حضنتهاا سااره بملاقهِ , : رح أشتتاااقلكِ ي متخلفففهِ
ضحكنيُ بسخريه مصطلحهااِ ,
لفييت بروحِ , بعد ماودعت اللي كاان صااحبي ستيفن بكم كلمه وكاان هو الثااني مصدوم بعدِ لمعرفتي بإوسكار ونظراتناا
الغريبهِ , وهذا الشيء خلى وداعناا خفيف وبااردِ ,
كنت بطلع سمعت صوت مزعج : ديممممترييُ !
لفييت عليهاا ب إكتئاب : وآإتِ !
ساره بتناحه : نو ثيينق نو ثينق ,,
طنشت وطلعت من البيت اللي ساار الملعوون بالنسبه لييُ , ركبت سياارتيُ وشغلتهاا
وأناا اطالع بباب حديقتهمِ واتذكر الموقفف الغرييب اللي آلمني !
شفتهاا تطلع من الباب بسرعه وتلوح لهم بيدهااا ,,
طالعت بسيارتيُ وسعت عيونهاا الخضراء ذات البؤبؤ البحري لحضه ورجعت وضعهاا طبيعي ركبت الفيراريُ
وما أنتظرت تشتغل سياارتها كلياً , الا دعست ع ططول
تنهدتِ بحيره وقلت بهمس : جمييييلهِ وربي ماشفت اجمل منهاا , وحقيره ماافي أحقر منهاا ,
....

وصلت لبيتنااِ ,
ودعت جدتي وأنتهت المنااحه حقتهاا ع خيييرِ , آخذت أغرااضيُ
وتوجهت لبيت صااحبي العزيز جييكِ عشاان آخذ بنته الوحيده لروسياا معاايُ !
وصلت بيتهمِ .. طلعت جوالليُ ودقيت ع جيكِ ع اسااس اني وصلتِ ,
سكرتِ منه ,,
هذِآ انساان دوبلومااسي فيلسوف ,, ياترى كيف بتكون بنته
أكييد من نفس طقبته الراااقيه ,, ياارب ماتكون مغروره مثله وولاذكيه بزيااده مثله وقتها بتكون رحلتنا ثقيله ,
ويييآربي اكيد بتكون مسيحيه مثله , يااصبر ايووبِ كيف ب أتحملهاا ذيُ !
ضحكتِ ببرود / بس أكييد بتكون حليوهه هذيُ ماافيها كلااام
أنفتح باب القصر الكبييرِ وطلع جيك بإبتسامته الـ جذاابهِ , نزلت من السياره ع ططولِ
سلمت علييهِ ,
قال بالفرنسيه : ستأتي أبنتي حالاً ,
قلت بالفرنسيه برضو : اووه لامشكله !
جلسنا نتكلم شويي , وطلعوو خدامتين شايلين شنط , وورآهم بنته اللي لافه وجهاا ع مربيتها وجالسه تهديها كانت المربيه
مااسكتها وتبكيُ والبنت م وااضح الا شعرهاا الذهبيُ ,
وسعت عيونننننيُ بصدمه َ الشعر الذهبيُ , القواام الرشييق , جسم ممشوق , بدله رسميه رجاليه !
لفت وجهها اخيرن عليييِ
وقتها نطقت بكل صدمهِ : آوسكككاااااار ِ !!
جيكِ زم شفايفه : هل تعرفها !؟
قلت ب أسلك االوضع بعد مااشااف صدمتي وشهقتي اكيد شك بوضعيُ : ههههههِ أبنتك من اشهر صبية الجامعهِ
ضحكْ : آووهه أحقاً !
جلست أضحك معاه وقلبي بيطلع من مككاانهِ , لسسى مو مستوعب يوم الصدماات هذِآ !!
طالعت فيها بسرعه ابغى اشوف ردة فعلهاا هي كماانِ ,
تفجأت بنظراات البروودِ وكأن عندهاا خبر ساابق , حضنت مربيتهاا للمره المليون ومشيت من عندهاا
ورااحت تحضن ابوهااِ اللي القى عليهاا محاضره قصيره وكانت تهز رأسها بكل طوواعيهِ ,, !

...
اووسكارِ ,
مو قادره اسمع حرف من كلام ابوياا من دقاات قلبي التعيسهِ .,
ملامح وجهيُ القااسيه اتوقع كما هي , مافي شيء بيتغير مداام ابوييا مووجودِ ,, !
ودعت الجمييع , وحاان الوقتِ ..
طلعت قداام بالسيااره , وهو ودعهم : قققود بببآإيُ ,
وطلع السيااارهِ ,, وقفل الباابِ !
حاولت اسااوي بين بضاات قلبي وارتعاشات يديُ وتنفسي السريييع فجأهه ,
ثواني تتمتمت بكلمات بااطنيه وقدرت اسيطر ع الوضع , ورجعت اوسكار الطبيعيهً ,
فجأه أبتسمت مع نفسي وقلت داخلياً : مجردِ رجل عااديُ , يمر كـ أي عابر سبيل
لاكن اناا مرتبكه من الموقف اللي شافني فييه , اناا م كنت احب اشوف نفسي فيههِ !
اصلاِ ماكاان اللي سار مع ستيف من دااخليُ , اكيد بطيح من عيينهِ , وأصلا من متى وأنا بالقمه عنندهِ
الاواللحين سرت اسفل الساافليينِ ,
بس اناا كنت ع تحدي معاه ,, كنت اتحدااه بتبلديُ وقوتي بس اللحيين احس اني اناا قرفاانه من نفسيُ
م أقدر اوااجهه مراا ثاانيه ,!
أحس نفسي آصلآ م اقدر افرض شخصيتي معاه مثل قبل , وكأنه خلاااص عرف حقيقتي ,
بس هذِآ موو الحقيقه !!
يمكن هذِآ عقااب من ربي لأني خدعت ستيييف , بس والله م حبيت اجرحه وأصدهه !!
,,
طالعت فيه ب إختلاس , كاان يسوق السيااره بكل هدووء طالعت بعروق يده الباارزههِ وكأنهاا بتتفجر هذي المره من
الغضب , تشجعت وطالعت بملامحهِ
جممودِ تااام !
مغطب الحاجبين , وشكله بدواامة تفككير عميقه ,
وصاني ابوييا بالسيااسه الاجتماعيه مع كل النااس , وديمتري واحد من النااس
انا لو سكتت وارتبكت منه اانا اللي بجيبهاا لنفسي وانا اللي ببني الاوهاام , خليني اقلبها لصاالحيُ
قلت بنبره هااديه : زيااره ولا درااسه !
لف عليٌ , وجلس يطالع فيني لثووااني كأنه يقول : لك وجهه تتكلمين !
رفعت يديُ بأشاره تعني ., خلآص ولا شيءءِ !
قال بنص المشواار لدرجة آني استغربت اذِآ كاان اللحين يستوعب سؤالييُ : لآ الاثننين كلهااِ وثالثها مرافقه للأسف ِ,
همست : اههِ ,
....
سارهِ /
طلعت غرفتي , وسكرت البااب بقوههِ , جلست ع سرريريُ وجلست استوعب ,
لمست خدودييُ ووواااههِ كم اناا خجووله !
كلمني داادي قبل شوييا , يقولي اننو مشااري خطبني , وانو يعرف مشااري رجال وكذِآ وهه ويبغاني افكر هذي المره
بدون م أرفض مثل م رفضت السبعه اللي خطبوني بدون تفككير :/ !
بس افككورس افكورس افكورس رح افككر , واناا اقدر أصصلآِ ’
واااايي وين أوسكاار الصنم الخبله , مرااا لهاا وحشه , بس لهاا ساعه رايحه , وحسيت انو فرنساا
بكبرهاا ظلمت ههههههِ ,
مع انهاا م تتحمس هذااك الحمااس لمن اقولهاا عن موااضيعي المهمه , بس اشوفها أفضل وحدهه ع وجهة الارض
ممكن أقدر اقولها كل شيء بحيااتي وأناا مرتااحه , بوجودهاا أقدر اتهور مثل م أبغى ُ
احس انهاا تقدر تتصرف ’ م تهمهاا المظااهر والمبالغاااتِ , وهه كم احب هذهه الغبيه ,
فشله , الآقيها بالمطاار اللحين , أتصل علييها بكراا إنشااء الله , الله يصبرنني بس :/
....
جواادِ ,
وصلننا المطاار , وجلسناا ب أنتظاار رحلتناا , وتم منااداتناا للرحله أخيراً ,
وصلناا للطياره , وطلعنا وجلسناا , آوسكاار جمب الشبااك واناا بالكرسي اللي جمبهاا ,
ساار كل هذِآ برسمييه ونظااام وب أقل حواارات بيننا ,
حسيت بالمملل , واناا جالس كذاا , خاصصة ب جمب هذي البنت اللي مو عااجبهاا الوضع
حولت بؤبؤ عيني لجهتهاا , شفتهاا مغمضه عيوونهاا وكأنها نايمه , ورموشهاا الطويله تضيف لسحرهاا سحريين
أخذت جرييده , قرييتهاا بالتفصييل ,
لفيت علييها , نفس وضعهاا .. ضحكتِ بسخريه هههههِ مااشاء الله هذآ ككله نوم م تحس هذي ُ!
قلت أهمس اشوف اذذِآ نومهاا ثقيل ولا خفيف ,
قلت بهمس منخض جدِآ جدِآ حتى الصااحي ممكن م يسمعه : اوسسكاار
فتحت عيونهاا ع ططول , ولفت وججههاا : نعم !؟
ارتبكت وأستغربت انهاا م ناامت , ولا مستحييل صااحيه وبس مغمضه عيوونهاا اش هذِآ الصبر اللي فيهاا !
قلت بسخريه وكرهه : لا بس شفتكِ طولتي ططول الرحله نايمه , قلت خلاص اللحين بنوصل وأشوف اقومك اخااف من اللي نومهم ثقيل
وبعدين أتوهق معك ,
أبتسمت : ماكنت ناايمه , بس مقفله عيوونيُ ,
قلت واناا صاد : ب بالحالتين كنتي في اللآوعيُ
قالت : غلطِ
قلت : لا صحِ .,
قالت : مجرد إني أفضّل اقفل عيوني وأشوف لون اسود هادئ !
قلت : لاتنكريين !
قالت : دكتوريُ !؟
قلت واناا عاازم هذي المرهه م أسكت الا واناا متقلب ع فلسفتهاا المستحيله : لا بس أنتي غير عن الناس الطبيعيه ,
وعكسهم بكل شيء , يكفي عكستي الفطرهه < أبتسمت لها ب أستفزااز ,
قالت بهدووء : وانت ازعااجك غيير غيير عن كل الناس ,
قلت بقهر : طيب ترااهنين انك تقدريين تناامين اصلاَ !؟؟
قالت ببرود : اراهن بشرطِ ..
قلت واناا واثق انها هذي المره مستحيل تقدر ع الرهاان , لأني حااس فيهاا مرح تقدر تناام : آشرطيُ !؟
ابتسمت : اذاا ـأنت تقدر تنااام كماان ,,
رصييت ع أسناااني وأنا اقلي , انسااانه ممُااطله , اسلوبهاا يقتتتتل , تستحق شهاادةة محامااههِ بجداره
شفتهاا هزت كتوفهاا , واخذت كآس العصيير وشربتِ ,
قلت بقهر بلا شعور : للجحييم أنتي وستيييفن , !
غصت بقققوِآ بالعصييير , وجلست تككح وتكحِ .,
نزلت الكااس وسحبت الكرفته ولفت جهة الشباااكِ وهي تكح وتتككح ,
مرت المضيفه , وقالت بالفرنسيه لي : اووه هل يحتاج هذِآ السيد الى مساعدهِ
ضحكت بسخريه , السسييد !؟
قلت : لا ,
هزت رااسها ب أبتساامه ومشييت ,
طالعت بالادميه اللي تتنفس بسرعه جمبييُ , دقاايق ورجعت عااديُ ,
عدلت الكرفته , وأخذت العصير وشربت شوييآ , ولمت شعرهاا من تحتِ بطريقة رجال فرنساا ,
مسكت منديلهاا ومسحت ع جبهتهاا بتوتر , نزلت يدهاا وآخر شيءء غمضت عيونهاا
كم هيُ تصرفات غريبه من بنت أغرب !
همست بغيض / اووف كل هذِي الحااله عشان نطقت ب أسمهِ ,
فتحت عيوونها وقالت بهدوء وبصوتهاا المبحوح وهي تطالع جهة الشبااك : لا أتفااجأت من وقااحتكِ !
رفعت حااجبيُ : آإهااِ , مراا عاادي الدنييا كذآِ تراا , اناا اليوم متفاجأ من أقوى وقااحه شفتهاا من أبرد كاائن حيُ ,
لفت علييا وططالعت فيني بنظرهه غريبه , ورجعت للشبااك بدون اي كلمه ,!





التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 06:56 PM
تَيمـا .. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2014, 05:32 PM   #12
مشرفة قسم التصوير الضوئي
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية تَيمـا ..
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 39,693
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18271 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 57172 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
تَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(135)
أضف تَيمـا .. كصديق؟
Talking

.









.

البارت الحآديُ عشر *

آوسكاار ,
واخيراً هبطت الطيااره في اراضي روسيا , بالتحديد في العااصمه موسكو !
وسعت عيووني وانااا أشوف جماال روسياا , تحمست أنزل وو أوقف ع اراضيهاا
قاام جوااد , وقمت ونزلنااِ مع الركااب , أخذناا شنطنااِ
وأستقليناا التااكسيُ لِ يوصلناا لفندق بخبرة السيد ديمتريُ !
كاان جوواد يتحدث الروسييه بطلااقه , ييالجماالهِ بهذهِ اللغه ههههههِ
وصلناا للفندق , اعطى صااحب التاكسي ل جواد بطاااقه , وثرثر له بالروسيه
بالمقاابل , رد علييه جوواد ب أبتساامه لبقه ومووافقه
يوضح , انه رقمه وااذآِ احتجنناا توصييل نكلمه وكذآِ ..

دخلناا الفندق راح جوواد جهة الرسبيشن .. وكأنو كان بينهم فون من قبل وإتفااقيه ع طول أعطاهِ المفتااحِ
جد أحسن الاختياار ابويا لمن أختتارلي جواد ك مراافق , وااضح أنه عننده خبره روسيه عريقه !
كيف لا وههو ينتمي لهاا من جهة الام !

طلعناا المصعدِ ,, كااان الجوو هدووء , طالعت فييهِ أتفجأت لمن شفته يمعن النظر فيييآ !
نزلت عييوني بسرعه , انفتح البااب وبلا إرااده طلعت قبله حتىُ !
قالي ببرودِ : هذي شقتكِ , وهذي اللي قداامها شقتي َ , أمسكيُ
ومد يدهِ بمفتااح لِلشقه ,,
قربت منه وأخذت المفتاااحِ , شوييُ كذذآِ جو كم عاامل ومعاااهم شنطننِآ ,
كل واحد آخذ أمتعته ودخل عِ شقته , وسككر الباااب !!
....

جواادِ ,
دخلت الشقه سكرت الباااب وتنهدتِ , آههِ يااربااهه !
قد أيش هذي البنت تقدر تسحرني , نفسي أنتقم منهاا بس لمن اشوفهاا ب اختلافهاا عن كلل بنت
م أقدر غير أني آتنح فيهاا , وأسوي مااهمتنيّ !!
رحت ع غرفة النوم , ودخلت شنطتيّ ورتبت ملاابسي . دخلت التوااليت , وطلعت وأناا لاف المنشفه حول خصريّ , وقفت قداام المراياا
الا آسمع جوالي يرنِ !
رحت بسرعه وآناا مبتسم هذيّ اكيد جدتيّ تبغى تتطمن ,
رحت آرد / الوو ,
صوت أنوثي وموسيقي جداُ / هلو ديمتريّ !
آنعفس وجهيّ / روز !
ضحكتِ وقالت بالروسيه / نعم روزآليّ , كيف حالك ديمتريّ
قلت بضيق وبالروسيه طبعا / ليش متصله ؟
شهقت / ديمتتتتريّ , ابغى أتطمن عليك , لا أكثر
تنهدتِ / اناا بخير ,
سكتت ,
قلت / كيف حالك آنتي ؟
وضح بصوتهاا الفرحه أني اسأل عنههاا / بخير من سمِآع صوتكِ
ضحكت ّ/ دومِ يلآ ببآي
سكتت مصدومهِ وبصوتهاا زعل / ب آآآيِ
سكرتِ وجلست آضحك , مرِآ كوويس طلعت لي بلشههَ حتى واناا بروسياا !
لبست وآستلقيت ع السررير وعدة افكاار تجول وتدور في خيالي . , !
1/ اناا اوسكار بنتأقلم مع بعض وانااا احس اني كرهتهاا بعد موقفهاا مع ستيفف
وكل م اشوفهاا احس اني بس ابغى اجرحهاا , هذاا وابوهاا موصيني علييها !
2 / خالاتي العزيزااتِ كيف بإزورهمِ زي م قالت لي جدتي ِ !؟
هل ب أقدر وب أستحمل آني اطالع في وجيههمِ بدون ردة فعل سلبيه
خااصة واناا عارف انهم هم سبب تعاسة اميّ !؟
3 / مستر جيك م قصر سجل لي بالاكادميه بس اناا م عندي ميول للمحامااهِ اببدااً ؟!
هل بإاستمر بالدواام مع اوسكاار ؟


...............
ساارهِ /
من بعدِ ممااكلمني هـِ المشااري واناا راسي كبراان وداايخه قال انه بيزورني عند حديقة بيتناا
تجهزت ولبست فستان مشجر خريفي , وسبت شعري الاشقر القصير مفتوح وربطته من فوق بفيونكه
وجع بروح اكلم اوسكااوتي ُ وحشتني الكلبههَ , !
فتحت شبااك الغرفه وجلست عليه
وسرت جالسه ع الحاافه وجسمي ورجولي طالعه تلعب في الهوااء من الدور الثاني ؛$
مسكت فوني واتصلتِ عليهاا مِ ترد !!
جربت مرا ومرتين وثلاث واربع ادري اني مزعجه بس هيا برضو م ردت
طفشت وسبت فوني : /
طالعت في الجوو فوق جميييل جدااً والقمر في الليل له شكل ثاني
تنهدتِ , طالعت في النااس اللي يمشون في الحديقه المجااورهه لناا شفت عجوزهه وزوجهاا جالسين ع كرسي
اشكالهم لفتت نظري ., عايشيين حيااتهم هههههههههههههههههههه
شفت ولد صغيير يلعب كورهه
زعقت عليه واناا ناويه استهببل / هههيُ
مِ سمعنيُ , نسيت اني جالسه ع حاافة شبااك وقدمت شوياا ع قداام ععشان ازعق ااكثر
حسيت وقتهااا بمعنى السقوط الحر ااو قوة الجااذبيه الارضيه
ماكاان في وسعي الا اصرخ استقباالا لموتي /
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااعع
دوور دورييينَ ومساااافه عاليهِ سقطت منها ساره المرجوجه ؟
اش حيسير لهاا ؟
.....................

رنده /
لياا يوميين في روسيا , هذا معنى الخرفنه ع اصوله
لا اعرف لغه روسيه ولا انقليزيه ولا أي لغهه !!!!
بس اعرف كم كلمه انقليزيه يمكن تسعفنيّ : /
يقولون راسي ياابس بس لهدرجهِ اناا اعترف لحين , اش استفدت !
هجيت من السعووديه ككله من الكلبه مرة ابوويا تخلي الوااحد يستحملهاا اصلآِ ؟!
اوففف ناس غبيهِ
اصلا م احد يدري عن ابو هوى دااري اموت ولا اساافر ولا اطيير
اتذكر :-
قلت لمرة ابوياا اني رح اساافر /
قالت / روحي عسااك م ترجعين , قلت لهااِ / اممين ويااك بس لاتقوليين لأحد
قالت / ليهِ نااقصه يرجعوك لي عماانك الخرفاان
قلت / في خرفاان صدقتي يالبقرهه
صرخت علي / وجع مالبقره غيرك يالحيواانه ياللي م تربيتي ّ
بعدهاا هجيت من السعوديه مع وحده اعرفهاا من بعيد سمعت انها رح تسافر روسيا
قلت يلا روسيا لابأس بهاا , مع ان كاان ودي اروح فرنساا
ولحين سبتهاا ورحت فندق ثااني لأني طفشت من حنتهاا الزاايدههِ
قلت لهاا / خالي جااء ِلروسياا وبروح عننده
وشكلي اناا اللي توهقت اللحين مع كذبتي
بس يااخوفي عمااني يعرفون بروحتي لروسيا والله لايكون استشهادي ع يديهم !!!
وااكيد اللي رح يشنقني فيصصل ولد عميّ عدوي اللدودِ !!

مع إنهم نسيواا آن لهم بنت بعد م ماات ابوياا , وخوالي نفس الشيء
ماصدقواا إن ابوياا اتزوج قبل لايموت وقالوا / تماامِ لهاا احد
وجعِ انااا اوريكم يّ الحقيرييين انيُ مو بحااجة ولا احدِ فييكمِ هعّ

طلعت من الفندقِ /
نزلت تحتِ وجلست االفلف بالشواارعِ مشيّ بس اهممِ شيء م بعدت عن الفندق اخااف اضيع
وبعدين اموت ومجهولة الهويه في روسياا بعدِ
لالا بدري الموتِ ان شاء الله َككككك !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

ساارههِ :-
بعد السقووط الحر من الدور الثاني كنت مستعدهه لملك الموت يخطف روحيّ
صرختِ بببأقوى شيءِ
غمضت عيووني وقلبي ِرااح فيهاا من قوة النبض
بس حسيت انو الارض م تعور لمن فجأههِ وقفت عن الطيراانِ !!
خلآص سرت في الارضِ !!
بس غريبه م تعورتِ ,, !!
تشجعت وقررت آفتحِ عيوننيُ , ااكيد اناا في قبري !
فتحت عيوني بهدووءِ !
آنصصصصصصصصدمتِ !!
اانفي لآزق ببإنفه وموسع عيوونننننهِ ع وسعهااااا !
وشككله معصبببببببببببب !
همستِ بفجعهِ وقلبي بيوقف / مشِـ ششِـ شششـِ آآ رييّ !
جلست خمس دقايق بين اذرعه وفي حضنه وااشوفه مبلمم فيني وكأنه يتأكد اااني بخير ومااسار فيني شيءء
خفت نبضاات قلبي وكأني استوعبت الوضع ف صرخت : نزلننننيُ
نزلني بحركه سريعه ووقفني , عدلت فستااني وجلست ااطالع فيه ببرائه واناا احاول اوقف برجولي اللي مو راضي تشيلني من الخوفف
هديتِ وطالعت فيهِ ., كاان لساته مبلم ومفتح عيونه كذِآ ()()" !
ضحكتِ بدلع مو لايق : ههههِ خلاص شوفني اناا بخير الحمدلله , شكراا مشاريُ
صرخ عليُ صرخه وقفت شعري : مججججججججججججججججججججججججنونننننه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
حطيت يدي ع قلبي : يييُاا اااشفيك ؟
قرب مني ومسكني مع كتوفي : اانتي مجنونه ولا غبيه ااابغى اافهمِ في وحدهه بسنك تسوي هذي الحركااتِ الطفولييه؟
قلت واناا ماسكه الصيحه : مشاري خخلاص اللـي
قاطعني بصرااخِ : جججد ااانتي مجنونه وتقوليين خلآص في وحده تجلس ع الشبااك وترمي نفسهاا من دوريين
أشر ع رآسي : متى بيرجع ممممممممممتى بيرجع العقل يااااربي متى !
ماقدرت ع التهزيءء ونزلت دموعي سييول قلت بزعيق : خخخخلآصصصص عرفت ااني مجنونه سسيبني وججعِ
كأنه ااستوعب اللي قاله قرب مني بحنآن وقال : سوري والله مِـ كِآن قـ
قاااطعته وانا مسكره اذآني : خخخخخلآص م ابغى اسمع منننك حرف إذاا اناا مجنونه بنظرك لآكن هيين يّ مشااري شوف مين بتعطيك وجهه
والخطوبه إتكنسلت فاااهمِ ولعد اشووفك ,, ابتسمت والدموعع آنهاار : لأني م ارضااها عليك تآخذ وحده مجنونه !
قال : سآرههِ اسمعي
دفيته ودخلت بيتناا بسرعه واناا اسمعه ينااديني وينااديني
دخلت غرفتي ورحت ااسكر الشبااك واناا اسمعه كمان واقف ويترجىء سكرته بققواا ورميت نفسي ع سريري
ودخلت بدوامة بكااااء وشههييق !
انااا المجنونه يّ مشااري , ااناااا اللي عقليُ متى يرجعليُ
ااااااااااااهه المشكله اني احبهَ وم قد فكرت فيه بسووء , لآكن حطمني ككسرني اليوم وكرامتي م تسمحَ
تذكرت اوسكاار وزدت بالبكااء / ااه يّ اوسكاار دايمن يجيهاا كلام اقوى واققوى بس تستقبله وترد عليه ببتسآمه من ويين لناا قوة القلب اللي معك ياوسكار
مسكت جوالي بأتصل عليهاا بعد م هديتِ
بعد خمس رناات ردت بصوتهاا المخمليُ المبحووحِ كآن شكلهاا نايمه : هلوِ
قلت : اوووسكككااااارِ
قالت بصوت متفاجىء : ساارهه , ااشبكِ مين مضاايقكِ
بس سمعت صوتهااا وعرفت كيف تحس فيني من صوتي م قدرت وجلست اابكيّ !!
ـــــــــــــــــــــــــــــِ
التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 06:59 PM
تَيمـا .. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2014, 05:43 PM   #13
مشرفة قسم التصوير الضوئي
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية تَيمـا ..
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 39,693
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18271 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 57172 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
تَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(135)
أضف تَيمـا .. كصديق؟
Talking

.









.

البآرتِ الثآإنيُ عشرِ ِ



اوسكاار
عدلت جلستيُ بسرعه , سااره مو صوتهاا مراا مهموم وزعلآنه وتبككي بعديين !!
قلت : سااره اشفيك ااتكلميُ ستيفين بخيير اامك وابوك فيهم شيءء ؟
ضحكت هي تبكيُ : ههههِ ااهم شيء ستيفن تسألين عنه اول شيء للا كلناا بخير
تنهدت برااحه : ااجل موستحيييل مشاري مزعلك ؟
سككتت شوي وقالت وهي تبكيُ : ااالا مزعلنيُ
ضحكت ضحكه رنااانه واستقليت ع السرير براحه قلت : ااوهه كم انتِ سطحيه سارهه
قالت بزعل وعصبيه : مو شغلي إنك عندك تبلد في الاحسااس
جرحتني كلمتهاا جدااً بس ضليت مبتسممه : والمطلوب مني ً؟
قالت بضييق: ترشديني للحل اوسكااوو
قلت : ااعتمدي ع نفسكِ مآقدر اساعدك في قرارتك الخاصهِ
قالت : لااا اوسكآٍر ارجوك أناا مً اقدر اسويُ شيءء بدون إستشارتكِ
قلت : امم اش زعلك منه ؟
قالت وكأنها بتبكي من جدييد ( قالت القصه كامله ) : اتخيلي يُ اوسكاار يقولي مجنونهِ
مسكت ضحكتيُ : سلامتكِ , طيب شيء طبيعي من خوفه علييك بيبالغ بردة فعله
قالت بتفااعل : لاكن نسيتي انك علمتيني انو الواحد لمن يكون معصب يكون في ااصدق حالاته يعني يطلع اللي في قلبببه لاشعورياا
قلت : ساارههَ عِـ الكلمه زعلتيُ طيب حلو الحب مع المجاانين !
شككلهااِ عصبتِ وجلست تبكيُ !!
قلت بهدووء : خلاص لاتزعليين بقولك اللي اشوفه صح بنظريُ
قالت بسرعهِ : يلااا
قلتِ ببتسامه : اشوف إنك تطنشينه ولاترجعي له مراا ثانيه وامحيه من حيااتكِ
صرختِ : مسسسسسسسسستحيييل يُ مجنونهِ
قلت : وتسأليني بالمشورهه وقلبك عارف الحل ياسارهِ
سكتتتِ :-
قلتِ : ااانتي تعشقينه يُ سااره تعشقيينه
قالت وشكلهاا خجلت : اممممّ
قلتِ : واناا عارفه من قبل لاتحسين اانتي بهِ , واناا عارفه اكثر قد اايش يعشقك مشاريُ
اذِآ تبغيين نصيحتيُ ووجهة نظري ولو كنت مكاانك لاترجعيين لهِ لأنيُ م أحب حركاات الحبُ والرومنسيه ترااهاتِ
لاكن بالاخير اناا اوسكاار الرسميه وانتي سااره العاشقه وكل وحدهه لها وجهة نظرهاا اللي م تقدر تعيش من دونهااِ
قالت : اوسكاارِ
قلت : ااهلنِ
قالت : اااااععععشقكِ ,, وبكييتُ ,,
قلتِ : ربيُ مايحرمني مننك يلآ قلبي بإنننِآم ولاتردين عليه يوميين كامله ععشآن يوصلك خبر وفااتهِ
ضحكتِ : ووجعِ في عدووينهِ
ضحكتِ بهدوءء : م تحبهِ , وسكرتِ ,

حاولت اارجع آنننِآم بس طآر النومِ :/
قمت ااخذت شااور ولبست بنطلونِ ااسود وبلوزهه بإزارير واكمامِ طويله لاكن طبقتتهاا اللين المرفقَ
مشيت للبلكونه الللي في الغرفه فتحتهاا اانتفضت من البرد طالعت بشواارعِ موسكوِ وووِآإههَ ي جمالها
اخذتِ جواليُ وااتصلتِ ع مآمِ , تعمدت ااطلع بالجو البارد ععشآن مَ اكلمهاا جوآ الغرفه وااختنق وابكيُ !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــِ
جوِآد /
صحييت من النومِ ع الصباااحِ
صليت وجلست في غرفةة التلفزيونِ
حسيت نفسيُ جوعااانِ , تذكرت ااوسكاار < وتذكرت مواقفناا> وككشرتِ ؛ /
بس وواجب عليُ اتصل عليهاا واشوف اذآِ م فطرت لآنه اكييد م فطرت و بتنزل لمطعم بس م عندهاا خبرهه بالروسيه
بس ععشآن ابوهاا وصاني عليهاا كمراافق رح استحملهاا
ولآ أناا مو طايق اشوفهاا من بعد موقف اممسُ من القههر اللي فينننننيُ !
ااخذت جواليُ وااتصلتِ علييهاِ ,, ششويُ كذِآ وصلني صوتهاا حزيين : هللوَ َ؟
نبض قلببيُ وبقهر : الو اناا جواادِ
قالت : اهلنُ جواادِ
احس نفسي مقهور وم ابغى اعزمهاا واحسسها إني مو زعلآن منهاا
بس قلت : فطرتيُ
قالت ِ: لاِ
قلتِ : طب بإنزل اافطر في المطعمِ تنزلين معاايُ
قالت : اووكيُ ماافي مشااكلُ
قهرننننيُ ردهااِ ,, سككرت بدون اايُ كلمةةِ وداااعِ !!
استغربت من ردة فعليُ , اش فيني بس اشوفهاا ولا أسمع صوتهااا سرت اعصبب !!!
احس نفسي مقههور منهاا !!
كل هذِآ ععشآن احبك لستيف !
تنهدتِ وااخذت بوكيُ و جكيتي الثقيييل ولبسته لآن موسكو جداااً ثلجييهَ !
طلعت من الشقه ووقفت قداام شقتهااِ , ثوانيُ طلعتِ
هيأتهاا رجل وليس امرأهه !
بلوزهه بيضااء فضفااضهِ وفوقهاا جكت اسود وثققييل مطلعها ساحرههِ مع بشرتهاا الجميلهَ
وبنطلون ااسودِ وقبعهِ داائريه امريكيه سودااءِ ينزل من تحتهاا خصل ذهبييه وبوكِ رجاليُ بيدهاا اليسارِ
واليد اليميين بجيبهاا كالعادههِ !
طالعت فينيُ بنظرهه سريعه , قالت بدون اهتمِآم : يلاِ
قربت مننها بقهر : يلآِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ِ
ااوسكارِ /
اش فيهِ هذِآ الانسآن نمشيُ وكأنيُ آحس بالحرااره طالعه مع قلبهِ !
تصرفااته خشنه جدااً , نظرااته الله يصبرنيُ ,, كل هذِآ ععشآن اللي سار امس طيب آيش يهمه هوِ ؟؟
وصلنآِ المطعمَ كآِن جمييل جدااً ع ذوق ديمتري المميزُ
كِآن شفااف ولؤلؤي شككله مع الثلج خرااافيُ , جلسنِآ ع وحدهه من الطآولآتِ
كنآِ مقاابلين بعضَ !
نادى القرسون وقاله الطلب بالروسيه بدون م يستشيرني حتى اش ابغى !؟
القرسون اخذ الطلب ورآِح , لف عليُ نزلت عيوني بسرعهِ
حسيت بنظرااته تاكل ملامحيُ
قلت ابين إن الوضع م رآق ليُ , اسندت يديُ ع الطاوله وغطيت وجهيُ بيدينيُ
ثواانيُ وطق ع الطاوله الزجِآج بيكسرهاا من شراسته رفعت راسيُ بإستفهاام مصطنع وتقطيبة حآجبينَ
قال بغرور : مو وقت نومِ
مسكت ضحكتيُ : طيبٌ
ااراعيه كثيير وم اعاندههِ احترااماً له بس بشوف هل بيحترمنيُ ؟!
جااب القرسون الطلبِ .,
شفتهِ ططلع جوآله الليُ رنِ طآلع في الرقمِ وبعديين طآلع فينيُ , سكر الخطِ بسرعهِ !
آستغربت من حركته , ميين اللي دق عليه ؟!
يمكن تكون له عشيقه في روسيا وبتتطمن عليهِ , اممممَ ماندري عنك يُ ديمتريُ
رن مرهه ثانيه طلعه , وقلت بسرعهِ : ردِ
اابتسم بإستفزاز : لا م يسير م ااحب ااكلم وقت الاكل !
قلتِ واناا رافعه حواجبيُ : امممممِ ,
جواادِ :-
ياربي ياجمالهاا وهي تسأل , يعني ممكن تغاار ,!
وماالت علي من متى اهمها ععشآن تفكر فيني ,,يااخذ تفكيري الغبي اوفففِ
مسكت الشوكههِ وااكلت من المكرونهِ وانااا أطالع فيهاا تآكل بهدوءِ وعيونهاا عِ الطااولهِ
نزلت الشوكه بـتأفف لمن سمعت صوت جوالي للمرهه الثالثه يٌ ازعاجهااِ روزاليُ !!
م احد قالهاا انها نشبه من نوعع ثانيُ ,
شفت اوسكار تطالع فيني وكأِنها تنتظرنيُ ااردِ !
لمعت فكرهه في راسيُ , بإشوف هل عندهااِ في قلبها مشاععر ليُ ولآِ صنمِ !
ااخذت الجوال ورديتِ وتعمدت ااتكلم الانقليزيه ععشان تفهمِ : Hello (آهلنّ)
سمعت صوت روز اللي كرهتهِ : Hello Dmitry !(آهلن ديمتري)
قلت : You are Rosalie Aaaoh , Really miss you(آووه آنت روزاليُ , حقا آشتقت اليكِ )
(ورفعت عيوني للصنم اللي قدآمي وانبسطت لمن شفتها رافعه حواجبها ) !
ااتقطع صوتهاا من الفرحههِ : Me to !(وآنِآ أيضااً )
ضحكتِ : Beautiful to me !(جميلتيُ )
قالت وصوتهااِّ ذآيبُ بإغراء : ههههِ My heart (قلبيُ )
حسيت بإنوثتهاا الطآغيه وصلت من الفونِ ليآِ , وصدقت دورِ العاشقِ !
سكتتِ شويُ ببتسآمه حلوهه قلك بسوي جو رومنسي وآِنا اشوف نظراات اوسكار آول مرهه تطالع فيني بهذي الطريقه : ,,
روزاليُ : ....
قلت : ااممَ روز
قالت : واات ديمتريُ
قلت وآسوي نفسيُ في جو رومنسيُ : ااااِء .. طالعت بإوسكآر شفتهاا داخله جوِ معايُ ومعقدهه حواجبهااِ قلت أقهرها .. Ok nothing < حسنااً لآشيء
قالت بحمآس وزعل : Why ؟ ( لمِآذآ )
قلتِ : I'm in a public place ( آنِآ في مكآن عاامَ ) !
Well I'll call you later (سأتصل بك لآحقااً )
شفتهاا تأشرليُ ,
وصلتنيُ فرحتهااِ العظييمههَ بكلمتيُ قالت : آوكيُ آوكيُ ديمتريُ
سكرت الخطِ وطآلعت بإوسكآروه بنص عيون مفتوحه حسيت إني قهرتتتهااا حتى لو كآنت م تحبنيُ فمستحييل تتقبل روزالي اللي تكرهها بجنونِ
مستحييل تتقبل إنها تشوفني آكلمهاا كذآِ ,, قلت : وآتِ !؟
نزلت القبعهِ الدآئريهَ بنرفزههِ ( آول مرِآ بحيآتيُ اشوفهاا معصبه !! ) قالت : مين هذيُ ؟
حطيت رجل ع رجل وأنِآ مروق : آيش دخلك في الموضوععِ !
قالت وهي تدور بؤبؤهاا بنفاد صبر : جوآِد
في نفسيُ ( ااكتشفت آسميُ يجننَ ) : خيير ؟
وقفت : يااربي آنت ليش تعاملنيُ ككذِآ خيير ترِآ مو خدآإمه ولآ ميته في هوِآك ععشآن تعاملنيُ بهذي السطحيه والبرود فآهم !؟
وقفتِ : وقربت منهاا مسكت من كتوفهاا , وخرت يديني بسرعه : ههيُ م سمحت لكِ !
قلت بسخريه : طب لو اناا ستيفن !
حطت يدهاا ع أذنهاا : ستيفن , ستيفن , ستيفن ,, بإي حق ساار لك عدو بهذي الطريقه آبغى تفسسيرر لكرهكِ للنبره العدوآنيه هذي ؟!
آول مرآِ اوسكار تبدي انفعالاتهاا قدآميُ بهذي الطريقه , وسؤالها كآِن ع الجرح يعني تبغاني اقولهاا / اكرهه ستيفن لأنك ااخترتي حبهِ عليُآ !
قلت واننا اشوف أننا جذبنِآ نظر النآس في المطعمَ بإنفعالنِآ ولغتنا الغريبه : ااوسكآر خلآإص خليينآِ نطلع من هنآِ , برآِ نقدر نتفاهمَ
تنهدتِ ومسحت ع جبهتهاا بالمندييل حركتهاا المعهوده مع شدةة البرد / طيبٌ , ااسفه تفاعلت بزيآدهه
جذبتني جدااً وهي تتأسف قلت ببتسآمه : مِ سآر شيءِ
قالت : طب م خلصت طبقكِ ؟
كآن نفسيُ ااصرخ عليهاا وأقولهاا ( آهمككك مثلآ ؟؟؟؟ ) قلت : لآِ خلآإص الحمدلله
ااخذت قبعتهاا وقآمت : آوكيُ كمونِ
قمت ومشينِآ تحت نظر النآس من ااغرب آثنين وتصرفااتنا الغريبه !!
طلعنِآ كآِن الجو بآرد جدااً ,,
قلت لهااِ : ااوسكآرِ
التفتت بدون اي كلمهِ !
قلت : ل ويين تبغين تروحيينَ
قالت وهي تضم آطرااف جكيتهااِ : قولي عن روسياِ أكثرِ
قلتِ وأنِآ راايح جهة كرسيُ في الحديقه : تعالي نجلس وااقولكِ
جاتِ وجلست جمبيُ لاكن كآِنت بيننِآ مساافه قليله ,
ابتسمت ع تصرفهااِ ( في تصرفآتهاا الحذر بآين مستحيل تخليني آقرب منهاا حتى لو بحسن نيهِ
مسكت اليد برضو مو في قآموسهااِ اابداً , بس اانهاا محترمتنيُ . , معقوله تكون خاايفه منيُ !؟
لآ مستتحيل وجهها مو وجه خوفِ , يمكن نضجِ مع إن اللي في سنهااِ ولحآلهااِ في بلد غريبٌ ومع شآب حلوِ
ممكن تسويُ اللي تسويُ بس لآحضت تصرفاتهاا كِآنت جدااً محترمه ومؤدبه بغض النظر عن شكلهااِ )
قطعت تفكيريُ : كككحِ كككحَ
الللتفتِ لهاا بسرعه وبلا شعوور : اووببُ لآيكون فيكِ برد ؟
قالت ببتسآمه بآردهه : لآِ بس غصه ِ, يلآ م تبغى تتكلم عن روسيآ !؟
قلت واناا م ابغى ااتكلم بس ابغى اسمع لها لأني حاس هـاليوم م بيتكرر بالتفاهم هذِآ : هههههِ آمبلى طبعااً !
بس آنتي قوليلي اش تعرفين عنهاا آول ؟
قالت بتفكيرِ : مو كثييرِ , قرأتِ 30 روايه روسيه تقريباا , ووِ 20 كتااب عن الحضارات في روسيهَ
وقرأت كل سيرة القياصرهه في روسيآِ ,, !
اانفجرت ضحكِ : هههههههههههههههههههههههههههههههِ وووااههِ على كذِآ انتي قولي لي عن روسيِآ
لأول مرآِ ااسمع ضحكتهااِ الحقيقه خلتنيُ ااسكت واتنح فيهااِ !!!!
كااانت رنآِنه وجميلهه جداااً !!!
اارتبكت من نظرتيُ لهااِ وقالت بسرعه بجدِ : حتىُ , اانت لك ااصل فيهااِ
قلتِ ببتسآمهِ : ااوكيُ نقولك مع إني عارف آنكِ فآهمه كل شيء فيهااِ
هزت كتوفهااِ : العلم جممييلِ قول اللي تعرف وبإقولك اللي اعرفِ !
آعجبنيُ طمموحهااِ , اكتشفت اوسكآر الحقيقه هي شيء له طموحِ آكثر من اي شيء !
قلتِ : اوكيُ نبدأِ بموسكوِ
قالت بسرعه وهي تضحكِ : العاصمهِ
ضحكتِ : ااممممِ ااكبر مدينه في روسياَ
قالتِ : مساحتها " 878.7 كم2 "
بلعت ريقيُ : آوبببُ منككِ
ضحكتِ بس ضحكههِ رجآليه هذي المرهه وكأنها اخذت درس من المره اللي رآحت : يلآإ دورك ولآ تخسرِ ؟
اانقهرت من ضحكتها المسطنعه بس قلتِ : ااااوكيُ تعتبر اكبر مدينه روسيه وأروبيه بالنسبه لعدد السكآنِ
قالتِ : عددِ سكانهاا بالتقريبُ 11.2 مليون نسمة "
فتحتِ عيونيُ " دآهيه , دآهيه , دآهيه بس آحآول مِ آخسر " : من معالمها المشهوره الساحه الحمراءِ
قالت : يعتبر الميدان الرسميُ في موسكوِ وكل روسياِ !
قلتِ بتفكيرِ : كم بااقيُ لك معلومِآت عن موسكوِ ؟
قالتِ ببتسامهِ : لو ااكتب معلوماتيُ عن موسكو رح يطلع معانا 40 كتااب بسُ
ضحكتِ : بسُ ؟!
قالتِ بجد : لاتضحكْ العلم لاينتهيُ ومع هذِآ نعتبر جهلهِ ,!
حسيتِ كأنيُ جالس مع عجوز عمرهه 1000 سنه من كثر الحكمه والذكاء اللي فيهاِ !
قلتِ : مآشاء الله , بروح اجيب لنِآ قهوه قد ذقتي القهوه الروسيهَ ؟
قالتِ : لااِ , غير القهوه الايطآليه م تعودت ع شيء
غمزت لهاا : ااوكيُ ااستنيُ بس وبتتعودينَ
قالتِ : جوآِد ااستنيُ آمسك فلوسَ !
طآإلعت فيهاا بنظرهه : وآنتي معايُ لاتقوليين آمسك فلوس فآإهمهَ ؟؟
قالت بصراامهِّ : لاِ مو في كل مرهه !!
قلتِ : خلآص طيب بس ذيُ المرههِ
هزت رآسهاا ليُ بطوآعيهَ ,, وممشيتِ للكوفيُ الصغير اللي بالحديقهِ
اوسكآرِ
هذآِ جوااد ولآِ مو جوآِد
لايكون شبهه وآِناا م أدريُ , لآِجد سبحاانك ياالله كيف تغير كذآِ ؟
الحمدلله على الاقل سآرِ ييعاملني بإحترآم سار اللي ابغاههِ مرآفق ممحترمِ
يومم ممُتع جدااً , حسيت بالراحهِ معاهه حبوبُ جدااً مرآِ مو جوآد الشراانيُ !
لاكن كِأني احس بعاطفته ليُ !
كِأنه يطول لمن يطآلع فينيُ .,!
لمن يتكلم معايُ لهجته فيهاِ لككنةةِ ععآشقِ مخفيه , اناا دآرسه هذآِ الشيء واعرفه !
بس اننا مِ عندي ولآ أيُ مشااعرِ , أنِآ اؤومن بتبلديُ !
يآرب م يحبنيُ م ابغى اتوهه معايُ المسكيينَ
تذكرت روزاليُ كشرتِ / ههِ شكله يحبهااِ
بس يمكن برضوِ تمثيل حسيت بالحيرهه وعدمِ الارتبآك في كلامه مع روزالي وهذِآ مستحيل يحصل مع احد يحبُ
شككله لعآبُ
تنهدتِ / لكِ آسميين ومليون شخصيهِ !!
بإطول في درآستكِ يُ ديمتريُ

رجع طآلعت فيه بنظرههِ , يُ جمماله مع الثلوجِ
بشرته الحنطيهِ مثلجههِ وقلبت ورديُ من جهة الخدود والانفِ كِآن مرجع شعره ع ورآِ وطآلعه ملآمحه رجوليهِ سآإحرهه جدااَ
عيوننهِ نآعسهِ وفكهِ عرييضَ آبتسآمتهِ حوآجبهِ !!

كآإنَ ااجمل وآِحد فيُ موسكوِ تقريبااَ !
ضحكت ع نفسيُ : وكِأنيُ شفت كل شباان موسكوٍ ,ِ
وقف قدآميُ ومد يدهه ليُ بالكوبُ , مديت يديُ وأتلآمست اناملنآِ
آخذت الكوب بسرعهِ ومسكته بقوههِ ليدفي يديني الثلجيهِ
جلسُ جمبيَ وقال : شرآإيكِ نروحَ لـِ سانت بطرس بالقطآرِ ؟
قلتِ ببتسآمه : مِ أكتفيت من جمآل موسكوِ
قالِ : ِلآ يوم وآحد بسُ ورآجعيينَ لآِنو بنجلس في موسكوِ تقرييبآ ععشآن الجآمعه
اللتفت لهِ ببتسآمه : الليُ تشوفهِ
اابتسمَ ليُ : اااممَ ااوكيُ اليوم بإأحجز تذكرهه في القطآرِ لنِآ
ويمكن بكرآِ نمشيُ لآن الجآمعه بعد بكرهه
طآلعت فيُ بنت جآيهِ من ورآننِآ : بببببببببببببوههَ
طآإر جوآد من الفجعه وآِنننآِ مت من الضحكِ !!
البنتِ رميتِ نفسهااِ في حضن جووآِد وتتكلم بالروسيهَ
جوآِد يدفهاا من حضننهِ ويتكلم بالروسيه بعصبيهِ ,,
البنت ميته ضحكِ ومآسككه برقبة ججوِآد ههههههههههههههههِ
يآربي شككلهاا مجنونهِ وآضح يآربي لك الحمدِ
بس جوآِد شككله مبتلشً بهاا بقوههِ !
جوِآد صرخ عليُ : تضحككين تعاليُ فككينيُ منهااِ !!
رحتِ وآنننآِ أضحك مسكتهاا مع يدهاا وأحآول افكهاا من جوِآد : جوآِد م اعرف ااتكلم روسيُ آش تقول ؟
قال بنرفزه : تقول آنهاا لآقت زوجهاا آخيييرن !!
حزنتني ُبقوهه بس م قدرت اامسك ضحكتيُ ,,
شويآ ككذِآ قآمت من حضن جوِآد وجآت مسكتنيُ وحضنتنيُ ,, وجآء دور جوآد في الضحكِ
ااختنقت من قوةة الحضنِ : اااكسيوزميُ ااكسيوزززميُ ........
وهيُ جالسه تصآرخ بكلام روسيُ وِآنننآ اادفهاا منيُ
جوِآد : ههههههههههههههههههآإيُ تقول آنكِ صااحبهااِ
ككشرتِ : في عينننهااِ ,, فكيتهااا منيُ بقققوآِ ,,
ومشيت لآشعوريآ ااخذت جوآدِ من يدهه : آمممشيُ بسورعهههِ !!!!
التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 07:02 PM
تَيمـا .. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2014, 05:45 PM   #14
مشرفة قسم التصوير الضوئي
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية تَيمـا ..
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 39,693
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18271 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 57172 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
تَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(135)
أضف تَيمـا .. كصديق؟
Talking

.









.

البارت الثالث عشرِ


جوِآد /
سحبتني من يديُ وساارت تمشيٌ بسرعه لخآرج الحديقهِ ,,
بس طلعنِآ منهااِ آنفجرت ضحكِ ,,
ساابت يديُ بسرعه وقالت بعصبيه : يووهه مآتوقعت فيه نآإس مجنونه بروسيآ !!
قلت بضحكِ : المجاانين يتوزعون بكل العالمِ مو بس بروسيآِ ,, !
طآلعتني بنص عين وببرودِ : آآءءِ صحَ ,,
قلتِ : تدريين جدتيُ تبغاانيُ ازور خالاتيُ
قالت : ااهلكِ هنِآ في روسيآ
قلت بضيقه : لا مآعندي اههل مآعندي غير جدتيُ في فرنسآِ , امي مآتتِ وابوياا بعدِ
قالت وشكلهاا حزنت عليآِ : الله يرحمهمِ
قلتِ : وجدتيُ مقاطعه خاللاتيُ لمشااكل خاصه ولحين قالت ليُ ازورهم وانناا م اعرفهم ااصلاِ
قالت ببتساامه ووكأنهاا حاسه فينيُ : تبغى ااروحِ معك ؟!
ضحكتِ : يااريتِ
قالت بهدوءِ : بس تروح معايُ لـِ فيبورغ بدون تعصب ومخالفه لرأيئ اارجوكِ جوآِد
قلت بإستغراابِ : اش تبغين فيهاا ؟
قالت وهيُ مضيقه عيونهااِ : م ندريُ يمكن ااسجل بالجيشُ العامِ !!
صرختِ عليهااا : ههييُ سلآمممآتِ !!
لفت بهدوءِ : اااشبكِ
قلتِ : اانتيُ من جدككِ ولاتستهبليين ؟
قالت : من اابو جديُ ليش من متى ااستهبلِ !!
قلت واناا بينط فيني عرق الجنونِ وحمرت من العصبيه : والمحااماهِ ؟
قالت / عاديُ ااادرس المحااماهِ , ااربح ليُ قضيتين بس مو معناته رحِ ااضل محامميهِ !
اناااِ اببغىُ وضيفه ااكثر عمليهِ ,, بححآول ااتدرب في الجيش حتى لو كنت محاميه !!؟
تنحتِ حسيت نفسيُ في حلمِ فجأهه كأنيِ كرهتها من جديدِ في بنت مخهاا كذِآ يفككر !؟
مسكتهاا مع كتوفهااِ وبدونِ إرآدهه : تدرين إنك اانثىً ؟!
حااولت تفكِ يدينيُ وهيُ تقول : مو انثىُ ورحِ عننيُ
لآكن كنت مآسكهاا بقوهه وبقههر وكأنيُ مو بوعييُ !!
مسكتهاا بقهر من كتوفهاا هزيتهااا بقوه : انتِ متى بتحسسسين متتتتتى !!!
نزلت راسسها وسكرت عيونها بس ب ألم هذي المره وكأِنه ساار مآفيها حييل / جوآِد !!
صرخت عليهاا : ردددددي ي متبلدده رددددديُ ع سؤاليُ م تدرين اانك أنثىُ !!!!
يعنيُ تبغيني آفهمك بطططريقتيُ ؟!!
اشرت ع صدرهااا وبعصبيه : اششك ان هناا فيه شيء يحس , طول عمرك مستهتره جمماااد صصصنمِ
لآ رد مع آنحناءة رآسس زيااده نرفزتنيُ
ضغطت ع كتوفهااا وقلت بلا وعي : تدريين انك شيء قذر , ترااك مقززتنيُ بتصرفااتكِ !!
بس شكلك مرح يكسر رآسكِ غيريُ , ورحِ ااثبت لكِ يُ ,,,,,,,, !
نزلت رآسها زياده وسمعت شهقة الم ,
سكتت ثواااني .. حسيت آني آبغى آستوعب الموضوع
ترددت شويً , مسكتها مع ذقنها ورفعت وجهها ع ططولِ "" شفت دمعه لؤلؤيه تدحرج ع خدهااِ ""
فتحت فميُ وقلت بصدمهِ : تبكييينَ !؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مسحت ع وجههاِ بكل حزن وقالت بصوت مبحوحِ : حااش لله مآبكيت اوسكآر صنمِ م تبكيُ
قطعتنيُ لهجتهااِ , حسيت بغربتهاِ , حسيت اانيُ غلطت بققوِآ
قلتِ : آسمعيُ م كآِن قصدي بس آنتيُ قـ
اابتسمت وهيُ تضغط ع شآفيفها وتدآريُ دموعهااِ : لاتعتذرِ , ااقولك انا متبلدههِ مُ آحسِ
ذلنيُ ع كيفففكِ ولا تعتذرِ !!
ومشييت بسرعهِ من قدآميُ رآيحه للفندق القريبُ !
مآقدرت اناااا اش سويتِ , كل م اتذكرت طيف الدمعه المتدحرجه ع خدهااِ
تجينيُ غصهِ , ااعرف قد أيش اناا حيوآن , قد اايش استقليت غربتهااِ
قدِ اايش حآولت ااستفزهااِ وصبرت وآحترمتنيُ , لاكن ذليتهاا بلا شعور !
نظرةة الانكسااار بعينهااِ ,,
يعني خلآص اللحين شفت دموعهاا وأرتحتِ ,
بس جن جنونيُ لمن قالت بإسجل في الجيش كآن تصرفيُ صااادر من قهر دااخليُ بس شكلي بالغت !!
ــــــــــــــــــــــــــ
آوسكآرِ /
وصلت للفندقِ واناا أحس بالاجهاادِ صدآإعع عجيب من منعيُ لدموعيُ
بس اللعنه للدمعه هذييك مدريٌ كيف نزلتِ آإههِ !
دخلت التواليتِ , طالعت بنفسي بالمرآيآ وجهيُ ككان شاحبٌ ومخنوقُ
حسيت نفسيُ بإدوخَ
ع ططول رحتُ تحت بملآبسيُ الدشً وفتحتهِ عع الاخر
ااانفضت من البردِ لآكن صبرااً , ااهون من الدموععَ !
: اتذكر كلمته ترن فيُ اذااانيُ
اانتي شيء قذر ااانتي شيء قذر ااانتي شيء قذرِ
مااقدرت حسيت بالغصه تنشب بحقليُ واناا اتذكرهه يقولي :
تبغيني افهمك بطريقتيُ , يعني اش قصده من الكلمه هذيُ ابغى اافهمِ
اااهه لو عرف اابويا بكلآمه ليُ والله انه مابيعيش يوم وااحد ع ذي الارض !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

ساارهِ :
رن جواليُ للمره الخامسه ااخذته واناا اتنهدِ وأممثل الزعل : واااتِ ., ؟
سمعت صوته : سااارهه اارجوكِ آسمعينيُ
قلت واناا ماسكه ضحكتيُ : واااتِ .؟
قال : ااتكلميُ عربيُ !
قلت : هآإهه ؟
قال : انااا أسف وربيُ م كآِن قصدي ااانتي تدرين قد آيش اناا اخااف علييكِ وهذِآ كله ردة فعل طبيعيه
سككتت وآِناا اضحك بشويش : برضو انت غلطت بحقيُ
قال : آإههُ قلبي ياسااره قلبيُ تصرفف مو آنِآ وربي آنه من خوفي الزآيد علييكِ
اانفجرتِ ضحكِ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههِ
تنحَ : اشفييكِ ؟
قلت : ههههههههههههههْ ولآ شيءء خلآإص سآمحتككِ يُ حليلك وآنت تترجئ آسآمحك
قال وهوِ يضحك : وووووِآإهه خخبله آننننآِ آوريكك بس خليني آقاابلكِ
قلت وحسيت بالخجل / طيب يلآ طسُ لآتكلمني الا بعد الخطبه الرسميه ولآ بعديينُ بعد الملكهِ
اانفجر ضحكِ : ييُ قلبببببببببيُ اناااِ بكرآِ تراا رح نجيُ
قلتِ : ااتفاهم مع ستيفففِ , وسكرتِ ,
اابويآِ العربي مآتِ وعادآتنِآ غربيه نوع مآء ِلآكننا نعتنق الاسلآمِ ؛ )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
في هذِآ الحيُ المتواضع اللذي يقع فيه الملجأ الذيُ يضمِ صغيراات اوسكآر (مآريُ ونينِآ )
كِآن المرض قد اانتشر في فصل الخريف في هذِآ الحيُ الفقييرِ
مرض الـِ دفتيريا للإطفآلِ !!
آصابو به صغيرتانِ في الحيُ , وفتآه من الملجأِ اصيبت بهِ
وعزلووهاا عن جممييع الاطفآلِ حتىُ لآتقتلهم العدوىُ السريعه لهذِآ المرض المعروف !!
ـــــــــــــــــــــــــــِ
جوِآد /-
يوم الخميس اليومِ بنروح لـ سآن بطرسبورغ !
سكرت من جدتيُ الليُ سألتنيُ عن خالاتيُ وقلت لهاا قريب بإروحلهمم وأرتآحتِ
من يوم المشككله الكبيرهه , الدواامه واناا م شفت اوسكار , وماليُ وجهه اشوفهااِ
بس لازم آعتذرِ منهاا بطريقه لبقهِ , لآزمَ !!
تربعت ع الطااوله وجلست اافكرِ وآنااا اتذكر ملآمحهاا الهاديهِ
يااربي كيفف ككيفِ ااعتذرِ ؟!
كآِن يوم جمييل كِناا ثنائي رآئع متأكد انِآ كنآِ خرآإفههِ
لآكن مدريُ الشيء الحلو مِ يدوم , واناا بتعصبي خربت كل شيءء !!
فكرتِ اااشتريٌ هديهِ واقدمهاا لها بطريقه لبقهِ , يمكن تفرحِ
طب آش اشتري لهاا , جكت رجاليُ ولاا كاب اسوودِ
عضيت ع شفاايفيُ بقهر / لاخليني اافكر احسن من كذِآ
تذكككرت : ييييييييييييييييييسُ !
هي تحب الكتب ,, ااشتريُ لهاا كتاابُ اااوهه لاِ مافي كتااب م قريتهِ المثقفه هذيُ !!
يووهه ياربيُ اش اسسويُ ؟!
آممممممِ ااشتريُ لها ساعه , ِلآ برضوِ
اااممِ بآقة وردِ لآإ برضوِ رح ترميهاا في وجهيُ
آبغى شيء تذكآريُ مرح تنسااه منيُ !!
قلت آنزل تحتِ وااشوف بالمولآتِ والآسوآإق القريبه ععشآن بعد شويُ رآيحيين آمرهاا وآعتذر وككذِآ
لبست بنطلون اسودِ وتيشيرت بولوِ رصاصيُ
مشطت شعريُ اللي طولِ ع ورِآ اابتسمت في المرآيآِ ,, تعطرتِ وااخذت بوكيُ والجوال والجكتِ وطلعتِ
نزلتِ تحتُ ,,
سااحة الناافورهه كِآن فيهاا كُشكات ومحلآت هدايا ككثيرِ قلت تمِآم رحت اامشيُ واشوف
شفت محل ورودِ ,, سبتهِ
شفت اكسسوآرِآت وخوآتمِ سبتهم
رسآميين , جذبنيُ رسام يرسم على الخواتمِ والتذكاارات بالحفر ,, !

مشيت لهِ ,,
اانتظرت دوريُ , ولمن جااءِ دوريُ
سألنيُ ع ايش يرسم ليُ واش يرسم ؟
كنت اللبس خااتميين مِ اطلعهم لو ايش , اابتسمت وطلعت وااحدِ منهم كان له فص دائري كبير لؤلؤيُ
قلت لهِ يحفر ملامحيُ فيه , ويكتب بالروسيه / اناا اسفِ !!!
( بمآِ إنيُ عارف انها مرح تلبس خااتم نسائي مآليُ حيله الا بهذيُ , خآصةة لمن اعطيها شيء من ملكيُ يكون جميل ؛ )

واافق وهو يضحك ع تفكيري الغريبٌ , وانصدمت من سعره كآن جدااً غآليُ بس يلآ لأنو جدااً بآرعع بالرسم الدقيق !
جلست ع الكرسيُ قداامه واناا ابتسمُ ,,
كآِنو في ثلآث بناتت روسياتِ ااسمع تعليقااتهم عليُ وم ااقدر كل شوي التفت عليهم لاإرداياَ وآضحكِ لهمِ !
صرخ عليُ العجوز , ااثبت ولا بتخرب الرسمهَ
اانفجعت بعدهاا وثبت ولآ تحركت اللين خلصهاا !!
مسكت الخاتمِ : وووآآآآآآآآووِ !
كِآن رسميُ عليه محترففف وآإضح آنو آننننآِ مرِآ , وكتبليُ بالخآتمِ من ورآِ ععشآن م فيه مكِآن
آنِآ ااسف ,, بالروسيه ؛ )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
وصلتِ ودقيت جرس شقتهااِ بإرتبااكِ ,,
ثوآنيُ بس وطلعت وهيُ لابسه البدله الرسميه السوداءِ كتمت غيضيُ
قميص ابيض وبنطلون اسودِ وجكت رسميُ اسود وتحت كرفته سوداِ لبس رجآليُ بحتِ !
اابتسمت لهااِ ردت لي الابتسآمه بنظرهه كئيبهِ , قربت منهاا بعدتِ بحذر !
قلت بلطف شدييد : اوسكآرٍ البسيُ جكت مآيسير الجو مرآِ بااردِ ؟
قالت بصوتهاا المبحوحِ : شكرنِ , مآ أبغىٌ
قلتْ بهدوووءِ : بليييييييزِ ؟
تأففت بغرور ودخلت , ثوآنيُ طلعت وهيُ لابستهِ ,, ابتسمتِ لها : شكرنِ
طالعت فيني بنظرهه ثآنيه وبدون اي حرففِ !
قلت ِ: امممممممَ اوسكآرِ
رفعت عيونهااِ بإستفهامِ
قلت : سآمحينيُ بلييز م قصديُ اجرحكِ
قالت بهدوءِ : ااوببٌ نسيتِ كل شيء عاديُ !
اابتسمت ومديت يديُ بعلبهُ صغير مغلففِه بشريطه عوديهِ "
طالعت فيني بإستفهاام ؟
قلت واناا ازمِ شفاايفيُ وادور بؤبؤيُ في كل المكآِن من الربكه : هههِ ههذيُ هديهِ منيُ لك ات..اتفضليُ !!
قالت ببرودِ وهيُ تنزل من الدرج : م وصلت بيننا العلاقه للهداياِ , ومشكور خليُ هداياكِ عندكِ
ااانقهرت منهاا اتجننت بسُ صبرتِ وكتمت غيضيُ !
لحقتهاا بالدرجِ ونزلناِ ,, واستقليناا التاكسيُ ليوصلنا لمحطة القطاارِ
ركبناا االقطاارِ , كآِن نظامه روسيُ مقعدين جمب بعض وقدامهم مقعدينِ
جلست بمقعدِ وجلست قدااميُ اوسكاار بالمقعد الثانيُ ,, كنت اادعيُ في نفسي م يجلس احد جمبي لاخذ رااحتيُ
قلت في محاوله اخيرهِ : اوسكاار م تقبلين الهديهِ منيُ ؟
اابتسمت : ليش م تفهم ., انناا م احب اصد احدِ ,, اذِآ تبغانيُ ااخذها هاتها عاديُ
بس كـ رغبه ااابدنِ م اابغاها يُ عزيزيُ !
قهرتني لهجة السخريه في كلامهاا , رصيت ع اسناانيُ : من حلاتكِ عاد روحيُ عنيِ بسُ
صدت عنيُ ولفت لجهة الشبااكِ بكل هدووءِ , !!
ااوسكارِ /
إنسان لايطااقِ , يعني بالقوه يبغاني اقل ادبيُ معاهِ
تأكدت اللحين انفصاام الشخصيه الحاادِ مسككين متردد يبغى شيء بس مو عارففِ
خليه ااحسن يتأدبٌ ههف !!
لفيت ع الجهه الثانيه لمن سمعت صوت مشي يشبه القفزِ من قوته !!
طالعت شفت بنتِ شعرها مقصقص بشكل غريب يمكن تكون موضه َ!!
ولابسه معطف طوييل من فروِ ييغطيُ جسمها النحيل
و بشرتهاا بيضااءِ جدااً وعيونهاا سوداءِ
جااتِ طالععت فيني شويآ ببتسامه بعديين قالت
: ااااء ِااكسيوزميُ ااااِ شسمهه يُ رنده كيف يقولونهاا اايوهه آي ههِ نيد ستِ سست سست دآونُ !!
انا وجوِآد علىُ الجو المكهرب بيننا الا إننا انفجرناا ضحك بوقت وآحدِ !
قالت وهيُ حاطه يدها ع خصرهااِ : وجع روسيين قليلين اادبُ اش يضحك فينيُ افف شكلهم مايفهمون كلاميُ
طبعاا اكيد م يفهموننه , ووهه يُ جمال هذِآ ,, ااشرت لديمتريُ ,, ههيُ ااكسيوزميُ
جواد يضحك : واااتِ بيبيُ ؟
قالت : يور كاان سبيك ااربك ؟!
جواد ماسك ضحكته : ااااوفكورس نو !
شدت شعرهاا بقهر : يااااربي مايعرف عربيُ ااموت يعنيُ ,,
ضحكت عليهاا : ست هير !
جلست جمبي وهياا ساكته وتتحلطمَ !!
طالعت بجوااد شفته يطالع فيني وبضحكتيُ , ع طوول صديت عنهِ !
رنده تتغنيُ : ااااروح لمييين ااااروح لمييييييينُ
فتح جواد عيونه ع وسعهاا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههِ مجنونه وربيُ

صرخت بإعلى صوتهاا : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااععع يتهيأليُ اتكلمت عربيُ صح صح ععيد بالله
ااشر لها بيدهه وهو يضحك : ي مجننونه, هييّ فشلتينِآ ترِاا ايوهه نتكلم عربيُ خيير اانتي بعد آش جابك روسيا ؟
قالت وهيُ حاطه يدها ع خدودهاا : وواافشلتااهه واافشلتااهه يعنيُ سمعتني واناا اقولِ آوببٌ
ضحك : مو شيء جدييد ي جماليُ !
طالعت فيه بنص عين " دييمتريُ الوااااثقِ "
قالت بحيااءِ مضحك : ههِ طب ككيف بالله شكلك روسيُ , ولفت عليُ بربشُ : وواانت تتكلم عربيُ مستحييل
اابتسمت : ااتكلم عربيُ
صرخت من جديييد : وووووووووآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآوووِ يُ فرحححححتيُ !
طآلعت بوجهيُ و بجسميُ : شكلك بنت صحِ ؟
ضحكتِ : صحِ
صرخت بصوت آعلىُ : كم اانا محظوظظظظهِ !!!

كل اللي في القطار انزعجوِ من صوتها الرنِآن
ااستغربت من البنت الغريبه اش يخليها بهذيُ الفرحه والجنون !!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 07:06 PM
تَيمـا .. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2014, 05:48 PM   #15
مشرفة قسم التصوير الضوئي
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية تَيمـا ..
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884293
مكان الإقامة: الرياض
المشاركات: 39,693
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 18271 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 57172 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
تَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond reputeتَيمـا .. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(135)
أضف تَيمـا .. كصديق؟
Talking

.








.

البارتِ الرآبعَ عشر ِ


طآلعت بوجهيُ و بجسميُ : شكلك بنت صحِ ؟
ضحكتِ : صحِ
صرخت بصوت اعلى : كمممممممم انااااا محظظظظظظوظههِ !
ااشرت ع ديمتريُ : اش اسمك ؟
واشرت عليُ بربشَ: واانتي كماان ياااهه عيونك حلوهه ماشاء اللهِ
اابتسمت : ثنكيوِ اسميُ اووسكارِ
جوِآد : ديمتريُ
البنت طالعت بعيونه : ووانت ديمتريُ واوسكاار ماشاء الله جميليين
ابغى تفسير انتم عرب ولا غربُ مسلميين ولا لالاقدر الله ., ؟
جوادِ وهو ميت ضحك : انا عربيُ وسعوديُ مثلك ومسلم طبعااً الحمدلله
حسيت عيونهاا تحولت لقلوب وهوِ يكلمهاا , !
قالت : يُ مرحبااً ديمتريُ
قالهاا ببتسامه جذابه وكأنه عارف انها معجبه به : مرحبااً فيك جميلتيُ آممم اش اسمك ؟
قالت ببتسامه ملياانه حيااه : اسمي رندهه عمريُ وااحد وتسعين
جوِآد بضحك : وااحد وتسعين
ضربت جبهتهاا بسرعه وبعدين ضحكت : ااقصد تعس طعش سنهِ
ضحك بققوهه : مثل ااوسكآرِ يعنيُ
رمشت له : اناا دخلت العشريين سيد ديمتريُ
قالت : ماشاء الله , واانت كم عمرككِ ؟
قال : ااثنين وثلاثين ااهه اقصد ثلاثه وعشرين سنهِ
كحتِ بحيااء بطريقه مضحكهِ وكأنهاا عارفه انه يتمسخر عليهاا : اااممَ واانتيُ ززوجته ولا ايش ؟
ااتفجر ضحك , قلت بسرعه : حااشُ للهِ انا مثلك قابلته صدفهِ
( طالعت فيه وابتسمت بإستفزااز لأول مرهه ورد ليُ الابتساامه بتككشيرهه )
مسكت في يدي وهي مبسوطه : ااوكيُ نقدر نكون فرييينند !؟
ضحكت : ااكييدِ
قالت بخجل : مرح اثقل عليكم لو رافقتكم بكل مكِآن لأني مالي احد بروسياِ ., ؟
قلت : لا رح ااكون مبسوطه معاكِ
اابتسمت : تسلميليُ
جوِآد /
اطالع في الهبله اللي قدااميُ بتصرفااتها وحركِآتهاا الكثيرهه وبعدين اطالع في اوسكاار فرق
وكِأنهاا الحركهه فجأه تتبطئ في عيوني ههههههههِ
بعد ساعهِ وقف القطاار اخيرن في محطة سان بطرسبورغِ
ااول وحدهه نطتِ رندهِ ,, بس مشيت ووقفت في الممر اناا مديت رجوليُ فوق مقعد ااوسكاارِ
اللي ككانت جالسه جمب الشبااك وانا مديت رجولي في مكان رنده اللي جمبها بحيث مرح تقدر تخرج اللين تنط رجوليُ
ككذِآ لعانه !
وقفت بهدوءِ وهي تطالع في رجليُ ,, ثانيتين ورفعت حااجب بإزدرااء ؟
طالعت فينيُ ؟!
طالعت فيهاا ببرآءهه وإبتساامه !
رندهه تضحكِ : تعاليُ ااوسكاارِ ,,
اوسكار بثقل : وخر لو سمحتِ حضرتككِ
قلت بنص اابتسامه وحسيت نفسي فجأهه مروق : ولو ماسمحتِ ؟
الملقوفه رندهه : اوسكاار نطيُ نطيُ ( وهيُ تشرح بيدهاا ع النطه )
اانفجرت ضحكِ : نطيُ نطيُ ع قولهااِ
حركت بؤبؤ عيونها بنرفزهه : جوآِآآآد ؟!
وخرت رجليُ بعد ماشفت انهاا تنرفزت وجات تعديُ بسرعه من عنديُ قمت بنفس اللحضه وخبطت فيهااِ عمدااً
دفتنيُ بقهر وهيُ ترجع شعرهاا ع ورآِ : هففففففِ
ضحكت بونآسه لأنيُ قهرتهاا : كككككككِ
ساير انبسط واتلذذِ بقهرهااا جداً ؟

نزلنِآ من القطآرِ وأول مِ نزلنااِ قربت منيُ رنده : ديمتريُ
اللتفت لهاا ببتسامه : يُ ااهلن
قالت : ااشفيك ع اوسكآرٍ
سؤالهاا حيرنيُ : مافيني ُشيء !
قالت : مدريُ اانت حاولت تضايقهاا وهيُ رااحت سااكته بس شكلهاا وصلت حدهاا
كِآن نفسيُ امسح فيهاا الارض الملقوفه : ااوكيُ روحيُ معاهاا ععشآنِ م تزعل
قالت ببتسآمه حلوهه : سلآمتككِ م قصدي شيءِ , لآتزعل ااوكيُ
تنهدت بضحكه : ااكيدِ
مشيت لقداام ومسكت يد ااوسكاار وسآروِ يمشونَ واناا امشيُ ورااِ واطآلع بالنننآِسُ وأجواءِ سان بطرسبورغ
كِآنت سان بطرسبورغ معروفه بالإنهاار في كل مكآن يعني حتى بوسط المدينه نلقى النهر يجريُ
جسر تحته نهرِ , في ككل مكِآن !
ومعروفه بمدينة العشااق ومدينة الباليه والموسيقى ومدينة الليالي البيضاء , لآن الليل ناادرِ جدااً في هذي المدينهِ واغلبهاا نهار
تطالع في نص الليل في السمااء تلاقيهاا كلهاا نورِ يضيء سان بطرسبورغ !!
جمآلهاا خرآفيُ وتعتبر اجمل ثالث مدينه بالعالم بس مو اجمل من موسككوِ مدينة الأضوااءِ بالنسبه ليُ
وقفت تااكسيُ وناديت البناات اللي راحو يتجولون في مكِآن ثاانيُ , قلتله يودينِآ لـِ قصر بيترهوف
شهقت ااوسكاار ,, التفتت لوراا طالعت فيها صدت بسرعه للشباكِ بربكه
ههههههههههههههههِ عااارف ان حلمهاا تروح لهذِآ القصور شيء طبيعي اذِآ قريت عن روسيا بتكون مجنونه في خرافة اساطيرهم
هذِآ القصور , قصور من عالم ااخر , يجتمع كل النااس من انحااء العالم ععشآن يشوفون ويصورون !!
فيه رقص وموسيقى ورسامين وتجاار وكل شيء لأن مكاان التجمع المغريُ للسيااح غالبااً ساحة بيترهوف !


اوسكارِ /
قصور بيترهوف قصور بيترهوف قصور بيترهوف ,, !
يُ للجمماااال , القيصر بيتر الاول رح ااششوف المكاان اللي صنعه !
رح اشوف المكاان اللي جلس فيه , الحديقه الللي قتل فيهااِ , الحديقه اللي تراقصو فيهاا النسااء لهِ !
اثاااارِ جميلهِ "(
كنت متحمسه جداً هذي المرهه لدرجة اني م سمعت ثررثرةة رندهه معايُ وم اهتميت أهز رآسي بالتسليك لهااِ !
وصلنِآ //
ااول وحددهه نزلت اناا وبعديُ رندهه وبعدنِآ جوآإدِ ,,
لمن شفت قبة القصور مسكت شهقتي البقوههِ
رنده تزعععععق : وووووووووووووووووووواااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااوووووو
راحت مسكت جوااد من يدهه : برببببك من ويين جبت لناا هذِآ المكااان اناااااا وييييين
جواادِ ضحك عليها , خقت مع ضحكته وساابته بسرعهِ
لاحضت حركتهاا اللي مالهاا دآإعيُ بس خليني منهم , خليني استمتع بالجمآلِ
طلعت الكميرااِ ووصورت التمثالِ الاولِ اللي جمب الباببِ العملاقِ
اتفجأت باللي جمبيُ وببتسامه : جمييل ااتحمستيُ لشيءِ
صديت عنه , هذآِ اش فيه ككذِآ كل شيءِ يعلق عليهِ
مشيي من عنديُ وقال بصوت شبه عاليُ : رندهه تعالي نروح اناا وأنتيُ عند النافورهه هذيكِ
التفت لهم بلا شعور , !
في نفسيُ ( يارب مآيلعب في مشااعرك يُ رنده ي مسكينه هذِآ انسان عنده اانفصآم في الشخصيه
مِ عرفت هوِ يحب رندهه ولا روزالي ولا مين بالضبطِ ) ؟
طنشتِ برضوِ ومشييت لمكِآن ثآنيٌ !!
رحتِ لشلآلِ يصب من وحدهه من الحدايق , شككله غريب بس خرااافيُ .. !
رحت لجهةِ القصرِ الابيضَ ,,
ككآِن زحمه ,, رحت بإدخل جوِآ ,, شفت الكشك الصغير لبيع التذآكر الدخولِ
رحت اادفع مبلغ قويُ جدااً آغلب الناس يجون يتسيحون في الحدائق والجمال الخارجيُ
وم يدخلون للقصور لأنهاا سعرهاا للطيقات العاليهِ وولمحبين الاستطلآععِ
ااخذت التذكرهه ومشيت لجهة القصر ِ .,, اعطيت ااحد الحراس تذكرتيُ ودخلني ببتسآمهِ ,,
ااول دخلت الصاله الملكيه , كآِنت كلهاا نقوش ونحتِ وتحف من عااالم ااخرِ
بدأتِ بالجنونِ ااستطلع كل نقطه بالمكآِن وأصور كل شيءِ
اانتهيت ااخيرن وخرجتِ بعد سااعتين تقريبااً , اتذكرت رنده ووجوادِ ؟!
ياترى اش سوو .,!
وين رااحو ؟!
مشيت الف من مكاان م جيت ,, شفت الناس متجمعين ع رجل التحديُ
اللي يتحدىُ اي احدِ من النااس يفوز عليه بلعبة اليدين اللي يطيح يد الثاني ع جهته !!
كآِن جمبه سبايك من الذهبُ لكل وااحد ممكن يفوز عليه سبيكه !
وناادراً آحد يآخذ السبيكه ,, لقوةة الرجل طبعااً , وبعدين هوِ كسباان لأنه الللعب معاه بفلوسُ
والفوز معاهه شبه مستحييل !!
سمعت زععيق وتشجيع رندهه : ديمتتتتتريُ شد ششدِ ااايوهه بقوىُ
رحتِ لجهتهم واناا اضحك " ديمتري ينافس الرجال هذآِ شيء مستحييل "
دخلت من بين النااس ووقفت جمب رندهه , ااشرت لي بحمااس ع جهة ديمتريُ
شفته ضااغط ع اسناانه ومااسك يد الرجال الضخم المعضلِ والفرصه تميل لجهة الرجال المعضلِ
بس كاانت كل بعد شويُ تمييل يدينهم لجهة وااحد فيهمِ
اابتسم الضخم ورص ع اسنناانه بقوهه ,, ومييل يد ديمتري ع جهة الطآوله
ديمتريُ يحااول يرجع يد الضخم بكل قوته وكأنه نجح شويآِ
قلت من بين اصواات النااسِ : ييآإهه كمون كمونِ
بس سمع صوتيُ وسع عيوني وكأنه فقد قوته كليااً وطاحت يدهه بقوهه ع جهة الرجاااال !!
وفااز الرجااال ,, تأففوا النآس وهم ينتظرون اللي يفوز عليهِ ,,
الرجال يصرخِ : من الاخر ؟
جاني ديمتري معصب ومحمر : اانتي لو سكرتي فمك ااحسن لكِ وجع
اانصدمت منه " لهدرجه صوتي نقطة ضعف ؟!
ولا من كرهه !؟
سمعت صوت رندهه : مرِآ كنت قققودِ
ربت ع كتفهاا ببتسآمه : ثنكيووِ
ااستغربت جدااً من وضعهم واانقهرتِ !!
تقدمت وقلت بصوت عاليٌ بروسيه متكتكه : اناا تحدااكِ ؟
ضحك الرجل الضخم : يبدو ان فتااهِ
ااسمع الاصوات حولي وبكل اللغاتِ : فتتاهه ,, لالا فتىُ , يبدو انهاا فتآِهه
كيف ستفوز تلك الضئيله ع هذآِ الضخم , والضحكاات والتعليقااتِ
قلت بالروسيه : اناا فتآِه نعم وسأحااول الفوز
هز كتوفه : هههههه تعالي أذنِ
طالعت بجوِآد شفته فااااتح فمه ع وسعه ويأشرلي لآلآِ بتفشلين عممركك !
ابتسمت ونزلت جكيتي االثقيل ونزلت جكيتي الاسود كماان م جلست الا بالقميص الابيض وططبقت الاكماام اللين المرفقين
ااعطيت جكتاتي رندهه
رندهه :اوسكاار اناا مجنونه واشوف انك رح تفوزيين إن شاء الله
رديت عليهاا : لآبأس بنظرةة المجانين
جلست ع الكرسيُ طقطقت اصاابيعيُ , وطالعت بىلضخم ككان خبيث ونظرته تخووف " شكله مجرم ساابق ههههِ
ابتسمت له ببساطه , قال : اانت جميلهِ " لا أحب الفوز ع الجميلاتِ
قلتِ : س أحااوال ان اافعل كماا تحبٌ إذن
سمععت صوت ديمتري بالعربيه : لآتتكلمين خلآإص شششَ
ضحكت شككله يغار بعدِ !؟
طآلعت بالجمااهير ككثروِآ مرآِ ,,, شككلهم جاهم الفضوول
ااسندتِ يدييٌ ع الطاولهِ الخشببيه وااسند يدهه
مسكك يديُ وقال : وااحد اثناان ثلآثهِ
وسعت عيوني من شدة قبضة يدهه ,, لاكن بسرعه حااولت ااولاً قببل الهجوم الدفااع
حااولت اوااززن يديُ بالوسططِ
كاان قويُ جدااً اقوى ممآِتوقتعتهِ , بالققققققوه حآولت اثبت يدي بالوسطِ
ثبتت يدي بالوسطِ قوتي الان مساويه لقوته , لايدي ولايدهه مآيله لجهة ااحد فينِآ
وهوِ شكله هذآِ اقصى حدود القوهه عنده , وحتى عنديُ !!
مرح ااقدر ااحول هجوم يعنيُ ؟
تنهدت وقلت في نفسيُ : اااكيد ااقدر اازيد من هذيُ القوهه ععشآن اميل يدهه لجهتيُ
بس رح تتمزق العضله , لآزم ااقتنم الوقت لأني لو طوولت رح آجهد نفسي وتقل القووهه
بس ززععيق النااس وتعليقااتهم مشوشتنيُ !!
سمعت صوته من بينهم الساخر : اثبتيلي انك تقدرين تدخلين الجيشً
زااادت ططآقتيُ ,, ااابتسمت محفز كنت ااحتآج لهِ
رصيت عع اسننانيُ وشديت يدهه واناا اقول : كمون هيير كمون هييرِ
شديييت بكل م ااملك من قوهه وطيحت يدهه ع جهتي من الطااوله , تنهدت ورفعت يديُ بشرااسه / يييييآإسسُ
النااااااس كككلهاا صرخت مع بععضَ !!
وتصصفييييييييق وتصفير وجمهره زآِدت ( سحبت سبيكة ذهب واانا اغمز لهِ )
قاام سلمِ عليُ / اانتيُ شيء خاارقُ , لقد اسقطتيُ سوقيِ
قلت ببتسآمه اانقلييزيه : لاشيء يدوم فسوقك سيرجعَ صدقنيُ
لاكنك لآتحب الفوز ع الجميلآإتُ آنسيت ؟
حسيت بجوِآد يسحبنيُ مع يديُ وطلعني من الجمهره ,, !
قال / جميله جميلآت في عيينكِ ,, لآتتكلمين مع الرجآل بهذي الطريقهِ
قلت بغرور : لاتغير الموضوعع م استحق الجيش اللحين ؟
ساابنيُ بقهرِ ومشىُ
لحقتهم بضحكه وااخذت جككتتاتي من رندهه ولبستهمَ ومشيت معهمِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــِ
سااارهِ /
مرتبكههَ !
اليومِ جآءِ يخطبننيُ وآفقت وآعلنت الموافقهِ .
ولحين جآيُ يزورنااِ ويبغانيُ ااروحلهِ
ستيففِ : يلآِ يُ بنت روحيُ الرجاال ينتظر من زماانِ
قلت واناا انكش شعريُ بربكهِ : اووكيُ ااوكيُ
ضحكِ : ي غبيه خربتيُ شعرككِ
مشيت من جمبه ومسويه نفسي مو خايفه : خلييه يخربٌ !!
جآتِ ااميُ : كموون سآإرهه
رحت : اووكيُ اناا رحتِ
وصلت لصالة الشايُ لضيوفِ
شفت هيئته جالس ع الصوفااِ , وينتظرِ
عبيت صدريُ هوااءِ وزفرتهِ ودخلتِ
قلت بمرحِ : يُ اااهلن !!
ـــــــــــــــــــــــــــــْ
التوقيع
-






زدني ابتعاداً لن افارق موضعي ..!
حتى بكاؤكَ لن يُبارح مدمعي
سأضلو عُمري في لِقاك مُأملاً
!


التعديل الأخير تم بواسطة أخت أم خالد ; 06-07-2015 الساعة 07:09 PM
تَيمـا .. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية سعوديات في بريطانيا كامله $ بنوته كيوت وشفايف توت $ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 9 08-01-2009 05:28 PM


الساعة الآن 10:12 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011