قلمٌ مُجتهد || لا تتبعينى فأنا قاتل - الصفحة 81
-
-






Like Tree1167Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 15 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-2017, 09:39 PM   #401
حسبي الله و نعم الوكيل
الحاله: بخير !
 
الصورة الرمزية JoKritTa *-|
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
العضوية : 901239
مكان الإقامة: CLOSER
المشاركات: 13,829
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2553 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9031 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1692243126
JoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(116)
أضف JoKritTa *-| كصديق؟



مرحبا حبيبتي
كيفك ؟:]لإ ألأ؛ألأ
كيف الحال؟؟
ان شاء الله بخير
رق
ـــــــــــ*-*ـــــــــــ
الباارت كاان
جنااان ..سووبر كووول
لك يا بنت انا اندمجت مع الرواية لدرجة
آآآآآه اتعلمين انني امس حلمت انني في حوار مع مايو
وليييييييي الناس تحلم احلام عن فارس الاحلام و غيرها
و انا احلم انني مع مايو حب5حب5

bla1bla1bla1bla1
أــ*-*ــأ
الواجب :
ما رأيكم بالبارت؟
بوورفكت
ماذا ستفعل مايو لتخرج نفسهها مما وقعت فيه؟
ههههه اتعلمين علمت انها ستفعل هذا bla1
اظن انها ستذهب معهم و تتعلم كيفية استعمال المسدس
او ينقذها جاكو
ماذا تتوقعون ان يكون ذلك الصوت الذى يصدر من اعلى؟
لا اعلم ربما جواسيس او لا اعلم
ما اكثر جزء اعجبكم؟
كل شيء
توقعاتكم للقادم؟
ستتعلم كيفية استخدام المسدس لكنها لن تستطيع قتله
انا اعلم
أي انتقادات او اسئله؟
0000

عزعز

بانتظار القادم
دمتي بود






التوقيع






التعديل الأخير تم بواسطة انهيآر مأسآوي ; 01-03-2017 الساعة 06:16 PM
JoKritTa *-| غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2017, 06:23 PM   #402
عضو مشارك
الحاله: كن سعيداً تحقق كل احلامك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
العضوية : 903330
مكان الإقامة: في حديقة الباندا
المشاركات: 41
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 47 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
Panda Girl is on a distinguished road
الأصدقاء:(10)
أضف Panda Girl كصديق؟
اين البااارت نريد الباارت نريييد الباارت نريييد الباااارت نريييد الباااااااااااااااااااارت
الباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارت
نرييييييد الباااااااااااااااااااااااارت
الباااااااااااااارت الباااااااااااارت
الباااااارت الباااااااااااااااااااااااارت
😭😭
التوقيع
إسرِقينّي أيتُها الفرَحہ يوماً ، خُذيني
ل ِحيثُ لآ أدّري لرآحہ لِنقآء لأَمل لآ نِهايہ لِہ
خُذيني فَ لرُبما أستَحق ..!"😢😔
Panda Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2017, 08:54 PM   #403
عضوه ذهبيه
الحاله: الحمد الله
 
الصورة الرمزية ألكساندرا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 903033
مكان الإقامة: فى عالم الاموات
المشاركات: 73,742
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4330 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2876 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond repute




البارت السابع عشر


وضعت مايو يدها على وجهها وقالت :اوه لم المصائب تنجزب لى دائما
فتوقف الشاب امامها وقال وهو يغمز بعينه بطريقة غريبة: ربما لان جمالك لا يقاوم
فرفعت احد حاجبيها وقالت بإدعاء للجهل :حقا...؟؟
ثم نظرت لذلك الفتى الواقف بمنتصفهم بدون حراك وبدأت بالسير نحوه وهى تقول :اتعرف ما اكثر شىء اجيده غير جزب المصائب

فتبعها الشاب ببطئ وقال :ماهو يا جميله اهو مصادقة الوسيمين
فابتسمت وهى تقف امام الفتى ثم قالت بهمس :لا انه الهرب
فاتسعت اعين الفتى وهو يسمع ما تقول بينما قال الشاب المتصلط بتذمر: ماذا قلت لم اسمعك..؟
فامسكت بيد الفتى وقالت بصوت عالى "انه الهرب"وحينها كانت قد ركضت بسرعة بصحبة الفتى لتختفى بين حشود الناس المتجمعة


كان الشبان واقفين بدون حراك حتى صرخ قائدهم :ايها الاغبياء انها تهرب
فقال احدهم: انت من تركتها تهرب الم تكن تكلمك
فصرخ بقوة :الحقو بهما ايها الحمقى

فركضو خلفهما بسرعة ..،وبينما كانت هى تركض بسرعة بصحبة الفتى نظرت له وقالت بضجر :هاى الا تجيد الهرب لم كنت تقف متسمرا انظر لعينك انها متورمة ههه اضربك احدهم..

فإنتزع الفتى يده من يدها وركض مبتعدا فى اتجاه أخر فقطبت حاجبيها وقالت بسخط :حقا لقد انقذتك منكم على الاقل اشكرنى ..اييي غبى انه لا يستحق
ثم بدأت تبطئ من ركضها حتى صارت تمشى بطبيعية وفجأة سمعت :هاى انها هناك..

فلتفتت للخلف برعب لتراهم يقتربون منها بسرعة ففزعت وركضت بسرعة لتضللهم بين الناس
وبينما هى تركض اصطدمت بأحد وسقطت ارضا
لتضع يدها على رأسها وتتمتم بألم :اخ رأسى هذا مألم "ثم ابعدت يدها ونظرت لذلك الشخص الجالس امامها يضع يده على جبهته وقالت بخجل" اه اسفه لم اكن اقصد لقد كنت....

وفجأة عجزت عن اكمال كلامها وفضلت ابتلاع بقيته عندما ابعد الشاب يده عن جبينه ونظر إليها بصدمه بينما بادلته هى نفس النظرات
وبعد لحظات هز الشاب رأسه وقال بدهشة :كيف لم اتوقع هذا لقد اصطدمت بمقتحمة الشقق

فقطبت مايو حاجباها وقالت بتذمر :قلت لك اننى لم اقصد الاصطدام بك ايها المستهتر
حينها تذكرت ما كانت تركض لاجله فنظرت للخلف بخوف ثم نظرت له لتضحك ببلهة ثم تقول بدهاء: انت تجيد الكونغو والكراتيه أليس كذلك!
فوقف كوبو وبدأ ينفض التراب عن ثيابه وهو يقول :اجل لم تسألين؟ فقالت بمرح زائف :ربما تواجهنى مشكلة عليك ان تكون مستعدا حينها

فقطب كوبو حاجباه وقال بغضب :ليس لدى وقت لمشاكلك على شراء بعض الاغراض
فتعجبت من كلماته وقالت بسخط :ولكن والدك يشترى الاغراض..!
فرفع حاجبه وقال بقرف :والدى؟؟!
فتمتمت بسخرية :أجل لقد قابلته وقال بأنه يشترى الاغراض ههه لانك مستهتر ولا تحب القيام بهذه الامور"ثم مررت يدها على جبينها وقالت بألم" اخ رأسك قاس كالحجر ربما تورم جبينى

فعض هو على اسنانه وضغط على يديه بقوة ثم قال بإنفعال :تبا له اصبحت انا المستهتر الان
فنظرت مايو له بتعجب ثم قالت :انه والدك..!
فإستدار وسار مبتعدا وهو يقول بكره :تبا للأباء امثاله
فتبعته مايو وهى تنظر ورائها ثم قالت بهدوء :هناك اباء سيأون ولكن والدك ليس منهم
وضع كوبو يديه فى جيوبه وقال بحنق :انه الاسوء..

فنظرت مايو ورائها بخوف ثم قالت :حرام عليك لم تقول هذا..؟
فرفع حاجبه وقال بسخرية :لم تنظرين خلفك وكأنك تهربين من احد
فقطبت حاجباها وقالت بضجر :اين كان عقلك عندما أخبرتك
فرفع احد حاجبيه وقال بتعجب :أخبرتنى ماذا..؟؟
فقالت بملل من تصرفاته المستفزة: لقد نسيت من الافضل ان تذهب لشراء حاجياتك وداعا

ثم تركته وغادرت فابتسم بسخط وقال وهو يسير مبتعدا :هه يشترى اغراضا وكأنه يهتم لاحد ليشترى الاغراض من أجله
وبعد فترة من السير توقفت مايو وقالت بخوف :ليس على ان ابتعد كثيرا"ثم تنهدت وأكملت " على العود فربما يرانى احدا"ثم عادت ادراجها بخوف حتى وصلت للمنزل قبل مغيب الشمس فظلت جالسة امامه حتى جاء كاى

وعندما رأها كاى قطب حاجباه وقال بغضب :ماذا تفعلين هنا الا تخافين ان يراك احد لم لم تجلسى بالداخل
فضمت مايو يديها بقوة وقالت بغضب وهى تحدق به بسخط :حقا هناك شىء بمنزلك هذا انه يصدر اصواتا غريبة
فابتسم وقال بسخرية :اصوات غريبة اى اصوات انا اعيش هنا منذ شهور ولم اسمع اى صوت

فوقفت واشارت للطابق الثانى من المنزل ثم قالت بإنفعال :انها بالاعلى
ففتح كاى الباب وقال وهو يتخطاه :هيا أدخلى لا يوجد شىء هنا
فتبعته بصمت بينما توجه هو للمطبخ ووضع فيه كيس كان بيده
فقال مايو وهى واقفة خلفه بضجر :ما هذا انا جائعة

فنظر لها وقال بهدوء :ولهذا احضرت لك الطعام"ثم اخرجه من الكيس طبقا مغلفا وقال بعد ان رسم على وجهه اعذب ابتسامة :أتحبين الدجاج المشوى..؟
فابتسمت مايو وقالت بحماس :كثيرا
فقال بسعادة :أذن هيا لناكله
ثم خرجا الى الصالة وجلسا على الاريكة فاخذت مايو طبقا وبدأت باكله

فنظر كاى لها بتعجب ثم قال بإعتراض :سناكل معا..!
فقطبت حاجباها وقالت بدلال :انا لا احب الاكل مع احد
وعندما انهت طعامها سمعت ذلك الصوت الذى ارعبها فقالت بخوف: ها هو اتسمعه..؟
فرفع رأسه للسقف وهو يبتلع ما بفمه ثم قال: اى صوت..!
فحدقت به برعب وقالت :هذا الا تسمعه..؟

فأخفض رأسه ونظر إليها قائلا :لا انا لا اسمع شىء..!
فضمت جسدها بيديها وقالت وهى تنظر للارض برعب :انه يصدر من اعلى انا لن ابقى هنا ابدا هذا مرعب
فوضع قطعة من الدجاج بفمه ثم قال بملل :مايو انا اعيش هنا من شهور ولم اسمع اى شىء

فوقفت مايو بغضب وصرخت :هذا لانك اصم
فذم كاى فمه وقال بسخط :حسنا اهدئى سأغسل يداى وبعدها سنذهب لتفقده
فتمتمت بخوف: تفقد ماذا انا لن اصعد إلى هناك فالمكان مظلم
فضحك بسخرية ثم قال :لطالما عرفت انك جبانه

ثم دخل للحمام وغسل يديه وخرج ثم احضر مصباحا وقال بحماس :هيا لأثبت لك
فوقفت وقالت بإدعاء للشجاعة :هيا ولكن انا من سأحمل المصباح
فضحك بمرح ثم قال بسخرية :طبعا لا فأنت قصيرة ولن تستطيعى ان تضيئى طريقنا

ثم بدأ بصعود السلالم فزفرت مايو معلنة استعدادها ورفعت قدمها لتصعد اول درجات السلم ولكنها توقفت فجاة وقالت بقلق :ماذا ان كان شبحا حقا كيف سنواجهه..؟
فضحك كاى وقال ساخرا منها :بخيالنا ههه مغفلة

فتمتمت مايو وهى تتبعه: انت هو المغفل لقد قلت لى بألا اخرج ومع ذلك نسيت الباب مفتوحا ولم تحكم اغلاقة

فقال كاى بهمس وهو ينظر لاعلى من اوسط درجات السلم :انا لم انسه..."ثم اعقب بطريقة مفزعة " اى هناك شىء يتحرك..!
فتسمرت مايو مكانها وهى تقف وراءه ثم قالت بخوف :اين..؟
فأشار بسبابته لمنتصف تلك العتمة ثم قال :هناك فى الظلام

فابتلعت مايو ريقها وقال وهى فى اشد رعبها : لقد قلت لك لقد رأيته امس هه هيا فلنعد انا لا اريد اكتشافه
فنظر لها وقال بحماس بنبرة ذادت رعبها :سوف نكتشفه
وبدأ بالصعود فعضت مايو على اسنانها وقالت بخوف: انر المصباح ماذا تنتظر
فتمتم بهدوء : عندما نصل لاعلى

فقالت بسخط :نحن تقريبا وصلنا
فوقف كاى على اخر درجة من السلم ثم انار المصباح وقال بصوت متحمس :ها قد بدأت رحلتنا
ثم خطى خطوته الاخيرة فى الدرج فتمتمت مايو بخوف وهى تلتفت بكل النواحى وتشير بسبابتها كالمجنونه : انر هناك وهناك...اهناك اى شىء..

فذم كاى فمه ثم قال بسخط :هيا اصعدى"وجزبها من يدها فوقفت بجواره بخوف تتلفت يمنة ويسرة محاولة رأية شىء بتلك العتمة التى بدد نور مصباحه الضعيف قليلا منها ثم تحرك قليلا فتبعته بخوف وفجأه تشبثت به من الخلف وقال برعب :أيي اسمعت هذا
فنظر لها وقال بضجر :انه صوت باب او نافذه..!

فضمت مايو جسدها بيديها وقالت بسرعة: لا لم يكن كذلك كان ك موووووا
فضحك ساخرا منها ثم وقال بطريقة غريبة محاولا اخافتها اكثر :اين يكن سنكتشفه وإن كان لص سأقتله
فقالت بتعجب وهى تحدق بوجهه :لص اى لص ايوجد لصوص هنا..؟

فتوقف وبدأ ينظر حوله بهدوء وهو يتمتم :ربما تجرأ احدهم وقرر المجازفة
فقطبت مايو حاجباها وقالت بغضب :لا تحاول اخافتى يكفينى ما انا به
وفجأة تحرك شىء من جوارها بسرعة وركض للأمام فتجمدت من الرعب ونظرت للامام لتجد تلك الاعين اللمعة تنظر لها مباشرة فصرخت بقوة :كاى انر هناك انرا هناك..

فنظر كاى للامام بعد ان كان ينظر لها وانار بمصباحه وهو يقول:اين
كانت مايو تتشبث به وتشير بيدها للأعين وهى تقول برعب :هناك الا ترا..!
فقال بقليل من الخوف :لا اين
كانت مايو ترتجف من الخوف فقالت بسرعة :اعطنى المصباح اعطنى اياه

فابتسم كاى وقال بسرعة "خذى"ومده لها ولكن قبل ان تمسكه سقط ارضا وانطفأ ليصبح المكان معتما تماما فتجمدت مايو مكانها بينما قال كاى بهمس :يال الاسف لقد تحطم
فاحست مايو بأن الدنيا قد ضاقت من حولها وكأنها ستموت وشعرت بارتعاش اطرافها بقوة وهى تحاول زحزحة اعينها عن المكان الذى كان يقف به كاى لتوجهه للامام حيث كانت الأعين متمنية عدم رأيتها مجددا

ولكنها تفاجأت بوجودها وقد كانت تنظر لها مباشرة بلمعانها الشديد فصرخت وركضت للخلف عائدة للاسفل.. ،وعندما وصلت للأسفل ورأت الضوء ارتاحت قليلا ولكن جسدها ظل يرتعش فإستندت للحائط تلتقط انفاسها واضعة يدها على قلبها ترتجف بشده ثم نظرت خلفها فلم تجد كاى فعلت علامات الرهبة وجهها اكثر

وفجأة سمعت صوت صراخ كاى واستغاسته ليذداد رعبها وتخور قواها :أاااااأ ساعدينى مايو أاااا..
فى هذه اللحظة نزلت دموع مايو لشعورها بالعجز وبمرارة الخوف الذى جعلها عاجزة عن الحركة
كانت تريد الصعود ومساعدة كاى ولكنها عاجزة عن وضع قدمها على السلم فبدأت بالبكاء بصوت عالى وهى تقول :أااا كاى ماذا اصابك اه اه ...كاى رد على ارجوك

وعندما لم تسمع اجابته مسحت دموعها التى تقاطرت ونظرت حولها برعب وكأنها تبحث عن شىء ماه ثم اسرعت لغرفته وبدأت البحث فى خزانته حتى وجدت مصباحا فأنارته واسرعت بالخروج منها والتوجه للسلم


ثم وقفت امامه بحزن لترفع يدها بثقل وتمسح دموعها وتنظر لاعلى بخوف ثم اغمضت عينيها وبدأت بالصعود وهى تقول لنفسها :لا لاتمت كاى ارجوك لا تمت فأنت الوحيد الباقى لى ارجوك انا احتاج اليك

وعندما وصلت لمنتصفه فتحت عينيها وهى تسمع صوت اسنانها تصتك من الرعب فنظرت للأسفل بتردد وهى تشعرت بأن درجات السلم لا نهاية لها فإستجمعت شجاعتها ووجهت الضوء لاعلى وبدأت بالصعود وهى تمسك المصباح بيد واليد الاخرى تضعها على جيبها الذى يحتوى على المسدس

كل ما كان يقلقها فى ذلك الوقت هو هدوء المكان وكيف لا يوجد به اى صوت فبتلعت ريقها وتابعت حتى انهته..،وعندها بدأت بتوجيه الضوء على جميع نواحى المكان ببطئ وهى تضع يدها على مسدسها وتمسكه بقوة من فوق الثياب وكأنه سيخرجها من محنتها

وفجأة اتسعت عينيها عندما رأت شىء ملقا على الارض فى بقعة الضوء تلك لترتعش يدها بقوة مما جعل الضوء يهتز ويشوش الرأيه فتجمعت الدموع بعينيها وهى تقترب منه ببطئ
وعندما وصلت اليه شهقت بقوة لتنزل دموعها وتنظر لوجهه الغريب!!؟؟
لقد كان مغمضا عينيه مخرجا لسانه بغرابه فظلت تحدق به متعجبة من شكله ثم نظرت لجسده فلم تجد به اى شىء غريب فعادت للنظر بوجهه وهى تقول لنفسها :امم لم يخرج لسانه هكذا !!!! ولم يبدو مبتسما !!!.......

ثم بدأت ملامحها تتغير للغضب ببطئ حتى كادت تشتعل ثم رفعت قدمها لتنزلها فوق معدته بقوة وهى تصرخ "تبا لك كاى" فإيعتدل هو وصرخ بألم "أااااا...اه معدتى" ثم نظر لها بغضب وقال"اهكذا تنقذين من يحتاج للمساعدة..

فتجمعت الدموع بعينيها وأخفضت رأسها محاولة أخفائها وكبت شهقاتها ثم قالت بأنفعال: تبا لك انت تعرف اننى لا احب مقالبك السخيفه"ثم صمتت بغضب ونظرت بعيدا عنه لتتابع "سحقا لى كم انا غبيه وسادجه اجل انا بلا عقل بلا عقل..

حينها سمعت ذلك الصوت مجدا فنظرت للامام لتر تلك الأعين تنظر لها فوجهت الضوء ناحيتها ولكنها لم تر سوا شىء قد ركض مبتعدا
فنظرت لكاى وقالت بغضب :الا يوجد كهرباء هنا
فضحك ثم وقف وقال بسخرية :الم تعودى خائفة..؟

فصرخت بحنق :لا انا لن اخاف من شىء مجدا
فإبتسم وقال وهو يسير للامام مدعيا الحزن :لقد توقعت اننى ذو قيمة لك ولكنى تفاجأت بالعكس
فقالت بإنفعال وهى واقفة بمكانها :انت لا تساوى شىء مجرد شخص وقح ومزعج كما اننى اكرهك كثيرا

فتنهد بأسى وضغط على زر بالحائط فأضيئ المكان بالكامل
فنظرت مايو حولها لتر المكان نسخة مطابقة لأسفل ولكن الفرق هو ان هناك نافذة مكان باب الخروج
فبدأت تجوب ببصرها بحثا عن ذلك الشيئ بتلك الصالة الكبيرة المليئة بالكراسى والارائك المكدسة بالاتربه
بينما مشى كاى حتى وقف امام اريكتين متجاورتين ولكن بينهما مساحة صغيرة ثم قال:اظنك تبحثين عن هذا
فنظرت له بغضب ثم تقدمت منه حتى صارت بجواره فأشار بسبابته لتلك المساحة بين الاريكتين
فتقدمت ببطئ ونظرت بينهما لتتسع عينيها وهى تشاهد تلك الاشياء

فقال بعد ان رأى البهجة بعيونها :هذه القطة تعيش هنا من مده لقد ولدت من فترة وهاهى تلد مجددا....انهم ظرفاء
فإنخفضت مايو ونظرت لتلك القطاط الصغيره بشغف ثم ابتسمت وقالت بسعادة :انها جميلة"وبحركة تلقائية مدت يدها لتلمس احدا القطط التى تنام بحجر امها ولكن القطة الام كادت تجرح يدها بسبب حركتها الدفاعية عن اطفالها لولى انها ابعدت يدها بسرعة وابتسمت بسعادة

فهز كاى رأسه وقالت بهدوء :تلك العيون التى كانت تلمع بالظلام هى عيونها فعيون القطط تتميز بذلك

كانت مايو سعيدة وهى تنظر لهم ولطريقة نومهم بحجر امهم وكأنها تحسدهم على ماهم فيه من سعادة ودفئ تلك السعادة التى حرمت منها منذ طفولتها فى تلك اللحظة تمنت مايو لو انها تكون احدا هذه القطاط لتنام بحجر امها وتشعر بحنانها

فترك كاى مايو وهى تتأمل القطط بصمت وبدأ يجوب بالمكان بينما جلست مايو امام القطط لانها تود النظر إليها اكثر تود التمعن بألوانها الجميلة ولكنها لاحظت انزعاج القطة الام فقررت الابتعاد ووقفت ونظرت لكاى الذى كان ينظر من النافذة بصمت فإقتربت منه وقالت بهدوء :كنت اظن المكان مسكون بالاشباح حقا

فابتسم كاى ابتسامة جانبيه يخفى خلفها الكثير من الالم التى يريد ان يبوح بها لها وقال بهدوء: انه كذلك مليئ بالاشباح الغاضبة من بعضها اشباح لم تعرف للحب طعما لم تعرف شوى الغيرة والكره من بعضها لم تجرب مرة ان تجتمع وتحاول فتح قلوبها لبعضها لتزول خلافاتهم ...ولكنى اعدك بأننى سأجعلها تجتمع وتحب بعضها رغما عنها

كانت مايو تقف خلفه تحدق به بغرابه تحاول فهم مايقول ولكنها عبثا تحاول فالتفت لها ليجدها تحدق به فبتسم وقال بهدوء :اعرف انك لا تفهمين شىء وهذا ما اريده"ثم اقترب منها ووضع يده على خدها وقال برقة "لا اريدك ان تعرفى ماكان يحدث بهذا المنزل البغيض فبرائتك لا تطيق ذلك رغم ان كل العواقب انقلبت عليكٍ

كانت مايو تائهة بين كلماته الغامضة ولكنها افاقت وقالت بحيرة : الهذا قتل والدك والداى
فإبتسم كاى وقال بحزن :أجل وتلك الطفولة البائسة التى عشناها كانت عبارة عن عقاب حل علينا دون ذنب منا

فقالت بذهول بعد ان تراجعت خطوة للخلف :تقصد التى عشتها
فرفع احد حاجبيه ثم ابتعد عنها متوجها لذاك السلم وهو يقول: اقصد التى عشناها لست وحدك من عانت منها هه
فاتسعت عينا مايو ومشت ببطئ خلفه ثم قالت :اتقصد انك لم تكن سعيدا مثلى..؟

فرد بنبرة مليئة بالحقد والكراهيه :لقد حبسانا كالحيوانات التى لا تملك مشاعر وكل منهما خائف على طفله بسبب افعاله ولكنهما لم يعلما ان كل تلك السنوات لم تخلف فينا غير الكره لهما ..أجل الكره فحسب

فتوقفت مايو عن السير عندما توقف هو وهى تعيش بالحيرة من كلامه الجديد عليها فقد ظنت بانها فقط من عانت سابقا كانت تظنه اسعد فتى بالكون
فإقتربت منه ببطئ حتى صارت خلفه مباشرة ثم وضعت يدها على كتفه وقالت بهدوء غريب عندما احسته على غير طبيعته : كاى أأنت بخير..؟

فإستدار للخلف وقد علت وجهه ابتسامة عريضة وقال بمرح: ما رأيك بمقلبى ههه لقد شربته تماما ههههه
فشعرت مايو بالدماء تغلى بداخلها وكأنها ستنفجر فى اى وقت وبحركة سريعة ضمت يدها بقوة ووجهت لوجهه لكمة قوية ولكنها تفاجأت بأنه امسك بيدها قبل ان تصل لوجهه ثم قال بسخرية :او متى تعلمتٍ اللكم هكذا..؟

فحاولت مايو انتزاع يدها منه بقوة ولكنها لم تستطع فنظرت له بغضب وقالت: تبا لك كنت للحظة سأصدقك ولكنك مجرد تافه ومغفل يعطيه والده كل ما يريد....
ثم حاولت جزب يدها مجدا فلم تستطع فقالت بغضب اكبر: اترك يدى ايها الابله

فضحك كاى وقال بسعادة :كيف استطعت الصعود لم لم تهربى وتتركينى اواجه مصيرى
فعضت على اسنانها بقوة وهى تكاد تنفجر من الغضب ثم قالت بإنفعال :هذا لاننى مغفلة

ثم جزبت يدها فتركها لها لتتوجه للاسفل بغصب فتبعها بهدوء ثم قال وهو يسير خلفها على الدرج: ياه تبدين جزابة بهذا الفستان لقد اعجبنى كثيرا كما ان الحذاء والبنطاء يلائمانه كثيرا..لم اكن اعرف انك تجيدين انتقاء ملابسك..!

كانت مايو تنزل الدرج بإنفعال بسبب كلماته وبينما هى تخطو احدا الدرجات زلت قدمها وكادت تهوى لولى انه امسكها من كتفيها وجزبها له وقال بهمس فى اذنها: كدت تسقطين..

فنظرت مايو للإسفل وقالت بلا مبالاة :هه لم تبق سوى عدة درجات حتى وان سقطت لم اكن سأتأذى لذا لم يكن هناك داعى لمساعدتك هه
ونزلت بغضب وجلست على احدا الارائك فتبعها هو حتى وقف امامها ثم قال :انت مزعجة"ثم نظر الى الباب وقال"لم خرجت اليوم الم تخافى..؟

فنظرت اليه بغضب وقال: لن اخاف من اى شىء مجددا الموت افضل من هذه الحياة على الاقل لن ارى وجهك هناك
فابتسم بسخرية ثم قال :لا بل ستريه... فأنا فور موتك سأقتل نفسى والحق بك فأنا لا استطيع العيش بدونك عزيزت

فابتسمت وقالت بتحدى: لا اصدق استقتل نفسك لموتى لم.. اليس لديك ما تعيش لاجله غيرى..؟
فضحك بخفة وقال بسعادة :وأخيرا بدأت تفهمينى مايو اوه أخيرا كبرتى لطالما كنت انتظر هذا

فوضعت مايو يدها خلف رأسها واسندتها على الاريكة قائلة بإستفزاز :لم أذن تركت الباب مفتوحً عندما خرجت..؟

فجلس بجوارها ووضع يده على كتفها وقال بهدوء :هذا لاننى لا اريد حبسك اعرف انك تكرهين من يحبسك كما انه عليك رؤية الدنيا من حين لاخر
فضيقت عينيها وقالت بسخرية :حقا الم تخف من ان يرانى احد رجال والدك..
ولكنه لم يرد عليها فتابعت هى بهدوء :صحيح اتعرف شخصً يدعا كين ....؟؟

"نهايه البارت"

ما رأيكم بالبارت؟

ماذا سيقول كاى لمايو؟

ما اكثر جزء اعجبكم؟

اى انتقادات او اسئله؟

اختصرت لكم الاسئله هالمره مشان الاختبارات تبعكم
قلت بيكفى اسئلة الاختبارات فلازم اخفف عنهم شوى

اتمنى التوفيق لكم شدو حيلكم وربنا هيوفقكم

❤فى امان الله❤

[


التعديل الأخير تم بواسطة imaginary light ; 09-15-2017 الساعة 12:05 AM
ألكساندرا متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2017, 09:40 PM   #404
حسبي الله و نعم الوكيل
الحاله: بخير !
 
الصورة الرمزية JoKritTa *-|
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
العضوية : 901239
مكان الإقامة: CLOSER
المشاركات: 13,829
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2553 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9031 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1692243126
JoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(116)
أضف JoKritTa *-| كصديق؟
حجززززززززز
اول حجز حب7
اول لايك حب5
اول تقيم للعضو حب6
يااااااااس
التوقيع





JoKritTa *-| غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2017, 09:45 PM   #405
حسبي الله و نعم الوكيل
الحاله: بخير !
 
الصورة الرمزية JoKritTa *-|
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
العضوية : 901239
مكان الإقامة: CLOSER
المشاركات: 13,829
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2553 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9031 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1692243126
JoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond reputeJoKritTa *-| has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(116)
أضف JoKritTa *-| كصديق؟
سوري التقييم لا ينجح معي ساحاول مرة اخرى
التوقيع





JoKritTa *-| غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رغم الجمال فأنا خطر لؤلؤة الامل موسوعة الصور 27 02-25-2011 04:50 PM
آسف فأنا لا أعتذر الملكة ريم حوارات و نقاشات جاده 6 10-20-2009 11:33 PM
أعذرني فأنا أنثى ... لن أنساكم أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 22 05-09-2009 03:00 PM
أعذرني فأنا أنثى سلام_الروح أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 9 10-24-2008 02:15 AM


الساعة الآن 05:47 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011