قلمٌ مُجتهد || لا تتبعينى فأنا قاتل - الصفحة 91
-



Like Tree1163Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 15 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 01-25-2017, 09:35 PM   #451
مميزة بقسم روايات الأنمي
الحاله: القدس لنا رغم انف كل معترض
 
الصورة الرمزية ألكساندرا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 903033
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 39,860
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3110 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2279 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond repute







[COLOR=black] /COLOR]



البارت العشرين

أقترب الاستاذ منها ليقول بحنية:هيا عرفينا عن نفسك عزيزتى مايو
حينها صرخت مايو:لااااااااااااااااااااا
ثم وضعت يديها على عينيها واغمضتهما بقوة،وعندما فتحتهما وجدت نفسها جالسة فوق سريرها تصرخ بهستيريه،فنظرت حولها بغرابة لترتسم على وجهها ابتسامة صغيرة ثم بدأت بالضحك لتقول بعدها:حلم ههه يا له من حلم سخيف ههههه...جاكو معلم هههههه ذلك المجرم يصير معلما هههه من اين جائتنى هذه الفكرة المجنونه...وسايتو ههه يقول لى بأننى جميلة جدا ويطمأننى ايضا ههه مستحيييييييييل
هه يال الغباء لم حلمت هكذا،دائما ما احلم بأشياء حصلت سابقا لم تغير الوضع هذه المره....هه يال السخف
وقفت مايو وهى تسخر من ذلك الحلم الغريب ثم فتحت باب غرغتها وخرجت لتنظر للساعة التى تشير للتاسعة صباحا فبتسمت برقة ثم توجهت للباب برفق لكى لا يسمع كاى خطوات اقدامها،وعندما وصلت للباب جائها صوت من خلفها قائلا:الى اين انت ذاهبة
التفتت مايو للخلف برفق لتبتسم ابتسامة واسعة ثم تقول:أ..لدى بعض الامور على انجازها"ثم ركضت للخارج"
فقال كاى بصوت عالى:اياك وان تتأخرى كأمس
اسرعت مايو بالركض خارجة من حديقة المنزل لتركض فى ذلك الشارع الكبير وهى تقول لنفسها:كيف علم بأمر تأخرى اممم ربما ذلك الشخص هو من اخبره تبا له
ثم ابطئت من جريها حتى صارت تمشى ببطئ شديد وهى شاردة الذهن تفكر بذلك الحلم
مايو:اه لم حلمت به الان لم....انا اريد نسيانه لم يطاردنى حتى فى احلامى تبا لك جاكو لم لا تدعنى وشأنى....
ثم بدأت بالركض متناسية الامر حتى وصلت للنادى القتالى حينها ابتسمت بسعادة لانها لم تخطأ المكان
دخلت بسرعة ونظرت فى ارجاء المكان بحثا عن سايتو وكوبو ولكنها لم تجدهم،فبدأت بالمسير بين المتدربين لعها تلمحهما ولكن بدلا عن ذلك لمحت ذلك الشخص يتدرب كأمس فقتربت منه حتى وقفت بجواره تنظر لطريقته التى يصوب بها
وبعد دقائق نظر ماك لها ليرفع حاجبه ويقول بعتب:على الاقل القى التحية
قطبت مايو حاجباها لتقول بضجر:تابع تدريبك فحسب
ابتسم ماك لينظر لها نظرة تفحصية من اعلها لاسفلها ثم جعل ابتسامته جانبية ليقول بهدوء:كم عمرك
كتفت مايو ذراعاها ونظرت له بطرف عينها وقالت بستفزاز:ولم ..
رد ماك وهو على نفس هيئته:لاننى اظن انك طفله لذا احببت التأكد فحسب
زفرت مايو بضيق بعد سماع كلامه وقالت بضجر:ما الذى يجعلنى ابدو كطفله لم الجميع يقول ذلك انا فى السادسة عشر..
رفع ماك حاجبيه وقال بستفزاز:فى السادسة ...عشششر
اعرضت مايو للناحية الاخرى وقالت بضيق:أجل لقد انهيت الخامسة عشر لذا انا فى السادسة عشر الان ..اهذا غريب
ضحك ماك برقة وقال:لا ليس غريبا لقد توقع ذلك
ردت مايو بغرابة:توقعت ذلك
أشار ماك بالمسدس ناحية اهدافة وقال:أجل توقعت انك بالسادسة عشر
وضعت مايو يدها بخصرها وقالت:ان كنت قد توقعت ذلك فلم قلت بأننى طفلة
اطلق ماك على الهدف ثم قال وهو ينظر له:اردت استفزازك لتتكلمى فحسب فلو لم استفزك لما اخبرتنى عن عمرك الحقيقى
ابتسمت مايو بمكر وقال وهى تنظر له بتمعن:امم كم عمرك انت ..أنت بالعشرين
تابع ماك تصويبه وبعد ان أطلق قال:زيدى واحدا عليها
ابتسمت مايو وقالت:بالواحدة والعشرين"ثم وضعت يدها على ذقنها وقالت:اممم يعنى بنفس عمر ابن عمى
نظر ماك لها وقالت بغرور:هل ابن عمك وسيم مثلى
ابتسمت مايو ابتسامة جانبية وقالت:انه وسيم ولكن ليس بشعر اشقر وعيون زرقاء مثلك هو بشعر بنى وعيون سوداء،اتعرف عيناه جميلتان جدا لانهما شديدتا السواد
ابتسم ماك ونظر لمايو بطرف عينيه وبنظراته بعض الخبث وقال بستفزاز:ليت ابن عمك يسمع كلامك هذا لطار من الفرحة كم هو محظوظ
ضيقت مايو عيناها وقالت بضجر:انه ليس كلامى انه كلام والدتى هى من كانت تقول ذلك دائما"ثم اخفضت صوتها وقالت بهمس"معك حق فلو سمع هذا الكلام منى لطار من الفرحة وربما فقد عقله ايضا
اطلق ماك رصاصة أخرى لتستقر بمنتصف الهدف تماما كسابقاتها ثم نظر لمايو وقال:ماذا قلت بعد انه كلام والدتك لم اسمع الباقى
وضعت مايو يدها خلف ظهرها وقالت:أشياء غير مهمه ...المهم الان هو هل ستجعلنى اجرب ام ارحل كأمس
تنهد ماك وقال:عزيزتى مايو قلت لك هذا خطر
تسمرت مايو بمكانها وعيناها مثبتتان بالفراغ وكأن صاعقة المت بها
تعجب ماك من تسمرها واخذ يلوح بيده امام وجهها وهو يقول:هاى ماذا جرا لك لم تسمرت هكذا هل ضايقك كلامى
هزت مايو رأسها وبدا عليها الحزن ثم قالت بهدوء عجيب:لا لا ولكنه ذكرنى بشخص ماه"وبحركة سريعة بدلت علامات الحزن ببتسامة عريضه ووسعت عيناها بدلال لتقول بترج:ارجوك ماك أرجوك..صدقنى انا لن أأذى احدا
نظر ماك بعيدا عنها بسرعة ثم قال:لا احب هذه النظرات انها دائما ما تأثر بى
قفزت مايو امامها وهى على نفس حالتها وقالت:أرجووووك يمكنك مراقبتى جيدا
تنهد ماك بضيق وقال:لم تريدين ان تجربى ان اخبرتنى بالسبب فسأسمح لك
قطبت مايو حاجباها ونظرت له بضيق ثم نظرت ليده التى تمسك بالمسدس لتمسك بها بسرعة وتحاول افلات المسدس منها ولكنها لم تستطع فى حين قال ماك:اخبرينى وسأعطيك اياه:تنهدت مايو بضيق وهى تمسك بيده ثم قالت بضجر:لاساعد نفسى اذا وقعت بمأذق فأنا دائما ما اقع بها
رفع ماك حاجبه وقال:حقا تدافعين عن نفسك بمسدس ما هذا الاجرام ماذا أذا ضربتك فتاه هل ستقتلينها
غضبت مايو كثيرا ونظرت له بتلك النظرات التى جعلته يرتعب ثم قالت بغضب:أخبرتك بالسبب هيا اتركه
زفر ماك وترك لها المسدس ببطئ بينما علت السعادة وجه مايو واستدارت مباشرة للهدف
وهى تضحك بسعادة بينما اسرع ماك بأمساك يديها وقال:ستصوبين وانا امسكهما
تضايقت مايو كثيرا وقالت بأعتراض:لا..اريد ان أجرب بنفسى
قطب ماك حاجباه وقال:لا يمكننى المدرب سيقتلنى ان تأذى احدا
ضيقت مايو عيناها وقال:يمكنك ان تجعلهما قريبتان من يداى وهكذا ستضمن عدم تأذى احد...لا ان تمسك بيداى
زفر ماك ووقف خلف مايو ووضع يديه على كتفهاها وقال انتبهى جيدا
اومأت مايو برأسها بينما رفعت المسدس ببطئ حتى صار مقابلا للهدف
ابتلعت مايو ريقها بيننا قال ماك:اياك وان تنحرف يدك
نظرت مايو للهدق جيدا لعدة ثوان ثم ضغطت الذناد لتدفعها قوة الطلقة للخلف لتشعر بماك الذى يقف خلفها ويمسك بكتفاها لانه كان يعلم بأن هذا سيحصل
نظرت للمسدس قليلا لترفع بصرها بعد ذاك وتوجهه صوب الهدف الذى اطلقت عليه لتتسع عيناها تدريجيا وترتسم تلك الابتسامة العريضة على وجهها وتقفز بالهواء بسعادة
بينما كان ماك واقفا دون حراك ينظر لها ببلهة
ماك:لا أصدق كيف...كيف..
توقفت مايو عن القفز والصياح والتفتت لماك وقالت بسعادة:ارئيت لقد اصبتها بدقه لقد اصبت منتصفها هههههههههه
توقفت مايو عن الضحك عندما رأت ذالكان الشخصان يقفان على بعد امتار منهما والدهشة تعلو وجهيهما لتبدأ بالقفز مجددا وتقول:أرئيت سايتو لقد اصبت الهدف هههه هل رأيت ذلك كوبو ههههها
وضع ماك يده على كتف مايو وقال:توقفى عن هذا انها مجرد مصادفة فحسب
التفتت مايو للخلف بحنق وقالت:حقا مصادفه حسنا سأريك والتفتت بسرعة للهدف ولكن ماك اسرع بأخذ المسدس منها وقال:لقد قلت تجربة وحسب
اعرضت مايو عنه وقالت:احمق انت تشعر بالغيرة منى لانى صرت امهر منك
ضحك ماك بخفة وقال:أجل اتمنى الى يراك المدرب
نظرت مايو له وقالت بمكر:اها انت تخاف من ان أخذ مكانك
ابتسم ماك بينما رفع انظاره قليلا عنها لتقع على الواقف خلفها
التفتت مايو للخلف بعدما سمعت صوت كوبو يقول:لا أصدق كيف اصابت الهدف كنت اظن انها مجرد بلهاء مزعجة
قطبت مايو حاجباها وهى تنظر له بضيق ثم نظرت لسايتو الذى كان يبتسم بهدوء وقالت بغضب:وانت الن تسخر منى
ذاد سايتو من ابتسامته ليقول بهدوء:لا فأنا ارى بأنك موهوبة من البداية
شعرت مايو بالسعادة وقالت بعدم تصديق:حقا
وضع كوبو يده بجيبه وقال:أجل موهوبة بجزب المشاكل والنكد لكل من يعرفك
غلت الدماء بعروق مايو ثم صرخت فى وجهه قائلتا:ايها اللعين انا اكرهك ثم اسرعت بالركض بعيدا عنهم
رفع كوبو حاجبه وقال بغباء:ماذا بها"ثم قال:ماذا بكما"وهو ينظر لماك وسايتو اللذان ينظران له بغضب فأشاح بوجهه بعيدا عنهنا وقال بغضب:لم تمزح معى ان كانت لا تحتمل مزاحى
تنهد ماك وقال:هناك حدود للمزاح مع الفيتات ايها المزعج"بينما تابع سايتو بغضب"هى تهرب مما هى فيه لتأتى الى هنا وانت الان فتحت عليها الجروح"انهى سايتو جملته وهو يركض بالاتجاه الذى ركضت به مايو
ارتسمت علامات التعجب على وجه كوبو وقال ببلهة وهو ينظر لماك:اى جروح
رفع ماك كتفاه دلالة على عدم معرفته ليرفع سبابته ويضعها على ذقنه قائلا:انها موهوبة حقا لقد كانت تراقبنى بدقه
زفر كوبو بضيق عندما رأى ان ماك مشغول بأمر أخر ليبتعد بخطواته البطيئة لاحقا بهما
***********
كانت مايو تقف وهى تنظر للارض بحزن وقالت:معه حق فأنا اسبب المشاكل لكل من يعرفنى ما كان على الغضب منه بالنهاية هو يمزح معى ....اييي ولكن مزاحة ثقيل كدمه.....من الافضل ان ابتعد عن الجميع لكى لا اسبب لهم المشاكل....
توقفت مايو عن الكلام عندما شعرت بتلك اليد التى وضعت على كتفها لتلتفت للخلف برفق لتر سايتو يبتسم لها برقة فبادلته الابتسامة لينطق بعدها قائلا:لا تهتمى لكلامه ان مزاحه ثقيل حتى انا اتضايق منه أحيانا
اعادت مايو نظرها للامام لتقول بهدوء:معه حق فأنا مجرد مفتعلة مشاكل
نطق سايتو بهدوء:لا انت لست كذلك المشاكل هى من تنجزب لك ولست انت من يجزبها
ابتسمت مايو بسخرية لترفع حاجبها وتقول:وما الفرق بينهما كلاهما به مشاكل
ضحك سايتو بخفة وقال:دعك من هذا وتعالى معى"وبدأ بالسير امامها
تبعته مايو ببصرها قائلتا:الى اين؟؟
نظر لها سايتو بطرف عينه وقال:الا تريدين التحدث معى
اومأت مايو برأسها لتتبع سايتو بصمت
وبعد فترة من السير،نظرت مايو لسايتو الذى يسير بجوارها بصمت ثم قالت':هاى سايتو
نظر سايتو لها بسرعة وقد كان يبدو انه منغمس بالتفكير بأمر ماه ليقول بسرعة:أمم نعم
فى البداية ترددت مايو فى الحديث ولكن نظرات سايتو المتعجبة أجبرتها على الكلام لتقول بتلعثم:أ..أأ اممم اتجد المدرسة ممتعه!!!
بدت على سايتو الدهشة من سؤالها ليقول بستغراب:المدرسه!!....امممم انا لا أجدها ممتعه بل امل منها كما انننى لا أذهب لها الا نادرا
بدت على وجه مايو الدهشة لتقول بفضول:حقا....هههه كنت اعرف هذا
رفع سايتو حاجبيه وقال:أذن لم سألت ان كنت تعلمين!!!
ابتسمت مايو بخفة وقال وهى تضع يدها خلف رأسها:اممم كنت اتأكد فحسب...
بعدها ظل الصمت مخيما حتى وصلا لذلك المكان حيث ارتسمت على وجه مايو ابتسامة باهته وهى تقول:لم اتوقع المجئ الى هنا مجددا
بينما ابتسم سايتو وقال:انا احب المجيء الى هنا ...أتى الى هنا دائما حينما اشعر بالضيق
تنهدت مايو لتجلس بهدوء وهى تنظر لتلك المياه التى تعكس لون السماء والاشجار بها فعلى الحافة ينعكس عليها ذلك اللون الاخضر الجميل بينما بالمنتصف تتلون بلون السماء الجميل
ظلت تتأملها لبعض الوقت لتقول بعدها وهى تنظر له يجلس بجوارها ويتمعن البحيرة بهدوء مثلها:كيف حال دانى..
نظر سايتو لها وقال بهدوء:بخير .... ..يمضى معظم وقته بالمنزل لا أعرف كيف لايمل من ذلك

حركت مايو رأسها قليلا وقالت:الا يخرج فى مهمات هذه الايام؟!؟!
اعاد سايتو نظره للبحيرة وقال:لا فجاكو يخرج فى مهمات منفرده هه لقد استغنى عنه تماما
نظرت مايو للناحية الاخرى وقالت بضجر:هذا افضل له والى تحول لوحش مثله
حينها نظر سايتو لها ليضيق عينيه ويقول بغموض:صحيح لم تركت منزله لقد أخبر دانى بالامر ولكن دانى رفض أخبارى
زفرت مايو بضيق ليقول سايتو:ان كنت لا تريدين أخبارى فلا بأس
تنهدت مايو ونظرت له ثم قالت:من الافضل الا تعلم فأنت تعده قدوة لك
رفع سايتو حاجبه بستنكار وقال:من قال ذلك...انا هههه...مايو انا لست مجرما مثلهما بالعكس انا سأصبح مدافعا عن العداله ربما محققا او جنرال او شرطيا
ابتسمت مايو بخفة لتقول:هذا جيد أذن سأخبرك"ثم صمتت قليلا لتقول بعدها بحزن:لقد اكتشفت بأنه هو من قتل والداى
حينها نظر لها سايتو بغرابة ليقول:لن استغرب هذا فهو معتاد على القتل وقتل والداكى لن يكون بالامر الصعب عليه
زفرت مايو بضيق لتقول:هذا ليس كل شىء بل ان عمى هو من كلفه بذلك
اتسعت عينا سايتو ليقول بدهشة:ماذا عمك لا لا انت تمزحين صحيح...
نظرت له مايو والحزن بادن على عينيها لتقول بضيق:لا اعرف لم فعل عمى ذلك ولم هو مصر على قتلى ماذا فعلت له
امال سايتو رأسه قليلا وقال بغموض:بل ماذا فعل والدك له هو لم يأمر بقتلك بل بقتل والداك
همهمت مايو لتقول بحزن:هو امر بقتلنا جميعا ولكن خطته لم تكتمل لذا هو يصر على اتمامها وقتلى
تنهد سايتو وقال وهو ينظر لها بحزن:اهو من يطاردك هذه الايام
اومأت مايو برأسها وهى تنظر لمياه البحيرة التى تتلئلئ تحت اشعة الشمس الدافئة بينما شاركها سايتو تلك النظرات بصمت
وبعد فترة من الصمت قال سايتو بهدوء:اممم مايو ..لم سألتنى عن المدرسه
التفتت مايو له لتقول بخجل:أأ.. ألا شىء فقط أخبرنى ابن عمى انه يريدنى ان أذهب للمدرسة هذه السنه لذا تذكرتها ونحن فى الطريق هذا كل شىء
اعاد سايتو انظاره للبحيرة وقال بهدوء:النادى يأخذ اغلب وقتى لذلك ليس لدى متسع للمدرسة سوى نادرا...
نطقت مايو وهى على حالها:ولكنك كنت تقضى معظم وقتك بالمنزل تشاهد التلفاز
ابتسم سايتو ابتسامة صغيرة وقال:هذا بعد اختطافنا لقد منعنى دانى من الخروج خوفا مما حصل ولكن الان...هه لقد تبدد خوفه
نظرت مايو له وقالت:وما السبب
ضحك سايتو بخفة وقال:السبب انك ابتعدت هههه.."ثم لوح بيديه بسرعة وقال"هذا كلام دانى لا كلامى
ابتسمت مايو بسخرية وقالت:هه الم اقل لك كل من يقترب منى يقع فى المشاكل معى ههه
ضحكت مايو هذه الضحكة الخارجية لكى تغطى هذا الموضوع لانها تكره الكلام به
وبعد دقائق قالت بهدوء:سايتو منذ متى وانت منضم للنادى
نظر سايتو لها وقال:اممم حوالى السنتان
اومأت مايو برأسها وقالت:لهذا انت محترف ولكن..ما الجدوى من قتالك هذا ان واجهك شخص مسلح هه الكل مسلح هذه الايام
ابتسم سايتو بيننا ينظر اليها بخفة وقال:ومن قال أننى لن احمل سلاحا سوف احمل واحدا ولكن عندما اكبر
ضحكت مايو بخفة ووضعت يدها على فمها ثم قالت:اهذا يعنى انك صغير الان ههه
امال سايتو رأسه وقال:هذا ايضا كلام دانى ولكنى سأشترى واحدا عما قريب فقد اوشكت على اكمال ثمنه
امسكت مايو بحجر ورمته للبحيره ثم قالت بهدوء:اهو غالى
اومأ سايتو برأسه وقال:كثيرا
نظرت مايو للارض بصمت ثم تنهدت بضجر،وبعد بعض الوقت لاحظت ان سايتو ينظر اليها منذ دقائق،فرتبكت وترددت فى النظر اليه،بينما عضت على شفتها السفلى وتابعت اللعب بأصابعها على الارض حيث كانت تحركها بعشوائيه
وبعد لحظات استجمعت شجاعتها عندما لم يبعد انظاره عنها لتنظر اليه بغرابة

فتفاجأت بأنه لا ينظر لها،هو حقا ينظر ناحيتها ولكن عيونه يشغلها امر ماه مجاور لها
حركت عينيها بطريقة غريبة وهزت كتفيها ثم حولت جهة نظرها لحيث ينظر هو لتحدق بما يحدق
كان هناك شخص جالس بعيدا عنهما بمسافه ينظر للبحيرة بصمت بينما يرخى احدا اقدامه على الارض ويثنى الاخرى،كان يبدو عليه الشرود والحزن
ظلت مايو تنظر اليه بصمت بينما تمتم سايتو بهدوء:اسف مايو لم اكن اعلم انه هنا
بدى على عيون مايو الحزن وهى تنظر له بصمته الغريب وعدم حركته فحركت نفسها لتقف بهدوء فقد شعرت بأن قلبها يخفق بسرعه وبأن جسدها اصبح هينا وضعيفا
كانت تنظر له بحزن وتحاول كبح تصرفاتها فقدماها تريدان الخطو ناحيته بأمر من قلبها بينما عقلها ينهاهما عن ذلك
تنهدت بيأس وأخفضت انظارها للارض بينما وقف سايتو وقال بهدوء:مايو....
نظرت مايو له وقال بصوتها الذى يطغى عليه الحزن:سايتو لقد تأخرت كثيرا على العودة للمنزل
اومأ سايتو برأسه بيننا تقدمت مايو بالمسير فنظر هو ناحية الجالس على حاله ثم لحق بها
كان يسير مجاورا لها والصمت يطغى على المكان،فأحس بالضيق لرأيتها هكذا ولعدم رغبتها بالكلام
فقال بهدوء وحزن:لم هو هناك
نطقت مايو فورا:انت تشبهه انه يذهب لنفس سبب ذهابك
رفع سايتو حاجباه وقال:اممم اغلب الناس هكذا...يذهبون هناك وقت ضيقهم...اممم لم تخبرينى هل ستذهبين للمدرسة
هزت مايو رأسها معلنة رفضها فقال سايتو:هذا افضل فهى للمملين فحسب..أتصدقين ان سيناى لا تغيب يوما واحدا عنها انها غبيه
ابتسمت مايو ابتسامة سطحية وقالت:انها تغار عليك كثيرا كن انت محظوظ بها
ارتسمت علامات البلاهة على وجه سايتو ليقول بسرعة:أنت مجنونه انها مجرد متدربة مثلى وانا حقا امقتها كما ان تصرفاتها ليست غيرة بل فظاظة هى دائما هكذا مع الفتيان والفتيات هه جيد ان الدراسة ستبدأ لاستريح منها اتعرفين كوبو يفقد اعصابه يوميا بسببها لذا هو يكره الفتيات ههه
تمتمت مايو:انه احمق كوالده
صمت سايتو بينما ظلت مايو تراقب الناس بصمت وبعد لحظات قالت بهدوء عندما رأت انهما قريبان من منزله:سايتو يمكنك العودة للمنزل فلم تغرب الشمس بعد وسأعود للمنزل لوحدى لا تقلق على
فتح سايتو فمه ليتكلم ولكن قبل ان ينطق بحرف كانت مايو قد ركضت بعيدا ليتأفف بضجر ويتجه لمنزله
دق الباب للحظات ليفتح دانى له الباب بنظرات متعجبه ليقول بعدها:ماذا جرا لم عدت مبكرا اليوم؟؟!!
دخل سايتو وهو يتمتم بغضب:سوف اقتله!
رفع دانى حاجباب بينما اغلق الباب ونظر اليه ليقول بستفسار:من؟!
حينها استداى سايتو ناحيته ليصرخ بغضب:صديقك اللعين......
*********
كانت مايو تسير بالمدينه عائدة للمنزل حينما احست بضوضاء حولها كان هناك بعض الرجال يصيحون ببعضهم ويبدو انهم سيشتبكون بقوة بعد لحضات
نظرت اليهم بلا مبالات لتنتبه بعد لحظات لذلك الذى ينظر اليها بنظراته المريبه فبتلعت ريقها لتتايع سيرها بريبة
وبعد دقائق من سيرها احست بأحد يسير خلفها ولكنها لم تتجرء على الالتفات ومعرفة من هو فضلت السير بصمت تحت خوفها القاتل
وحينها احست بذلك الشخص يقترب منها اكثر حتى سمعت صوت انفاسه التى تقبع فوق رأسها مباشرة فرتبكت بمشيتها وتجمدت الدماء بعروقها لتتسع عيونها ويرتفع صوت تنفسها الذى اطرب بسبب توترها
كانت الشمس على وشك المغيب ولونها اصبح محمرا وجميلا حيث عكس ظل ذلك الشخص ليغطيها ويغطى مسافة طويلة امامها
كانت تريد الاسراع بمشيتها والركض بأقصى سرعتها ولكن اقدامها خانتها فهى بالكاد قادرة على التحرك بهذا البطئ
احست بيد الرجل ترفع وبدى من ظله انه يمسك شىء بها وعندما بدأ بتقديم يده ناحيتها سمعت ذلك الصوت المدوى

فشعر بثقل بجسدها وأظلمت الدنيا من حولها وسقط ارضا بلا حراك،كانت تشعر بذلك السائل الدافئ الذى غمرها تماما وسط ذلك الظلام الدامس والضوضاء المجاورة لتستسلم لاوجاعها وتغط بسلام.

"نهاية البارت"

ما رئيكم بالبارت؟

ماالذى جرا لمايو وماذا سيحل بها؟

ما اكثر جزء اعجبكم؟

توقعاتكم للقادم؟

اى انتقادات او اسئله؟

فى امان الله؟


تقييمك

[






التوقيع
ومهما السجن ليلو طال ..... ومهما قيدو الابطال
هيصحى من الرماد رجال .... يسرو مهجة المجريح
يعينونى على دائى
امحو ذنوبك كلها فى دقيقتين
[/CENTER]
ألكساندرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2017, 11:41 PM   #452
الحاله: الله يرحمك ياعمو:(البقاء لله
 
الصورة الرمزية Niko_chan
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902061
مكان الإقامة: U.A.E
المشاركات: 29,634
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2157 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1238 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1696830708
Niko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond reputeNiko_chan has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(94)
أضف Niko_chan كصديق؟
حجز
التوقيع
Niko_chan غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2017, 11:44 PM   #453
عضو نشيط جداً
الحاله: [Too Long]
 
الصورة الرمزية Leen Hanawa
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 903022
مكان الإقامة: اليمن
المشاركات: 3,427
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 576 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 565 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 427491512
Leen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond reputeLeen Hanawa has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(33)
أضف Leen Hanawa كصديق؟
السلام عليكم كيفك

ما رئيكم بالبارت؟


كثير حلووو وممتمه

ماالذى جرا لمايو وماذا سيحل بها؟
لاااااا لاربد ان يحصله شيء واكيد الااطلق الرصاصه من رجال عمها وقصة عمها قصة ولا اعلم ايش ااسبب
واطن سايتو يعرف القصه
ما اكثر جزء اعجبكم؟
همم كثير
اولا لم كانت في النادي عرفت تطلق الرصاصه وايضا ولم كانت مع سايتو عند البحيرة واخر شيء لم اطلق الرصاصه
توقعاتكم للقادم؟
لا ولكني متشويقه

اى انتقادات او اسئله؟
لايوجد
التوقيع
شيطان
ام
ملاك
النسخة الجديدة



http://3rbseyes.com/t546824.html#post8652732
Leen Hanawa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2017, 12:45 AM   #454
M5znUpload
الحاله: اعتزال/احذفي هالكلمة من قاموسك *^* احبك باكا
 
الصورة الرمزية kitty-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
العضوية : 904322
مكان الإقامة: KSA
المشاركات: 41,697
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3776 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 509 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1949686916
kitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond reputekitty- has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(80)
أضف kitty- كصديق؟
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم والرحمة

روايتك مشوقهـ وممتعهـ ايضاً

اتمنى عندما تنتهي من كتابة البـارت ارساله لي
ما رئيكم بالبارت؟

بارت متميز ومشوق

ماالذى جرا لمايو وماذا سيحل بها؟

بظن ان لسايتو علاقة بموضوع لا اعرف

ما اكثر جزء اعجبكم؟

كانت الشمس على وشك المغيب ولونها اصبح محمرا وجميلا حيث عكس ظل ذلك الشخص ليغطيها ويغطى مسافة طويلة امامها
كانت تريد الاسراع بمشيتها والركض بأقصى سرعتها ولكن اقدامها خانتها فهى بالكاد قادرة على التحرك بهذا البطئ
احست بيد الرجل ترفع وبدى من ظله انه يمسك شىء بها وعندما بدأ بتقديم يده ناحيتها سمعت ذلك الصوت المدوى

فشعر بثقل بجسدها وأظلمت الدنيا من حولها وسقط ارضا بلا حراك،كانت تشعر بذلك السائل الدافئ الذى غمرها تماما وسط ذلك الظلام الدامس والضوضاء المجاورة لتستسلم لاوجاعها وتغط بسلام.



توقعاتكم للقادم؟

اتوقع اختطاف مايو

اى انتقادات او اسئله؟

لا انتقاد ولا اسئلة

فى امان الله؟

يب

تقييمك

ان شاء الله
التوقيع
سبحان الله و بحمده | مهم لسعادتك
kitty- غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2017, 01:20 AM   #455
ديورين
الحاله: خيرا إن شاء الله ..
 
الصورة الرمزية المجرمة البريئة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
العضوية : 888055
مكان الإقامة: بكوب القهوة
المشاركات: 24,156
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3321 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2885 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
المجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond reputeالمجرمة البريئة has a reputation beyond repute
السلام عليكم
كلمات ذهبية نقشتيها على ذكرياتنا
ودعابات طريفة لا ننساها
أبهجتنا
وبقدر بهجتها لفها حزن
حتى صارت ضحكة توازي ألف دمعة
رواية رائعة ، وبارت رائع
مبروك نجاحك
كاملة لا ينقصها إلا مسامحة مايو لجاكو
وآن إجابة على أسئلة
ما رئيكم بالبارت؟
روعة ، خاصة لما جلس سايتوا مع مايو كدت أفقد وعيي
فأنا من معجبي سايتو

ماالذى جرا لمايو وماذا سيحل بها؟
أممممم كان أحد فاسدين يتبعها فضربه جاكوا فوقع عليها الرجل
فيحملها جاكو ويأخذها معه للمنزل

ما اكثر جزء اعجبكم؟
لما مايو إعتقدت أن سايتو ينظر إليها ... وياليته كان ينظر إليها
و كذلك لما أصابت الهدف و أبهرت جميع خاصة ماك

توقعاتكم للقادم؟
ستذهب مايو للمدرسة

اى انتقادات او اسئله؟
لا ليس لدي فقد طلب المزيد من سايتوا رجاءا
فى امان الله؟
قريبا إنشاء الله ولاتنسي الرابط شكرا حبيبتي
التوقيع


إدعائي أني ساذجة لا يعني أني كذلك
أنما أنا أعاملك بقدر تفكيرك
لا تهتم لأحد
فالمستحيلات الثلاثة هي الغول والعنقاء و الصديق الوفي


الصراحة
المجرمة البريئة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رغم الجمال فأنا خطر لؤلؤة الامل موسوعة الصور 27 02-25-2011 04:50 PM
آسف فأنا لا أعتذر الملكة ريم حوارات و نقاشات جاده 6 10-20-2009 11:33 PM
أعذرني فأنا أنثى ... لن أنساكم أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 22 05-09-2009 03:00 PM
أعذرني فأنا أنثى سلام_الروح أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 9 10-24-2008 02:15 AM


الساعة الآن 04:12 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011