روآيــه : عشــآن الحب ؛ الكــآتبه / حب القمــر - الصفحة 3
-



روايات و قصص بالعاميه قصص و روايات باللهجه العاميه

Like Tree64Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-17-2016, 03:14 PM   #11
كيــُـوتهه .~
الحاله: أريدُ السّفر إلى الفَضاء .
 
الصورة الرمزية Ħίмαяί ●
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902519
مكان الإقامة: بينَ النجُوم .
المشاركات: 3,167
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1112 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3011 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 896702406
Ħίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond repute




(( 2 ))
سمعت خالتي تقول : مشعلوه ليش جالس هينا قم يامال اللي منيب قايله قم فشلتنا ..
ابتسمت : سيبك منو ياخالتي أحيانا هوا يقفل تفكيره ..
ميشو : هيهيهي يعني ينقال لك المحقق كونان جبتيها مع وجهك ؟
قال فيصل : عندك اعتراض ياولد الخاله .. ساره احلا بنت واعقل بنت بالدنيا ..
خالتي : صادق فيصل .. قم احسن ما اهفك كف ..
ميشو : يمه لا تحرميني من السعاده ..
خالتي : ألحين جلستك على الارض عندك سعاده ؟! ..
ميشو : يمه يقولون الجنه تحت اقدام الامهات ألحين انا جالس بالجنه وناسه ..
مروى : أجل أذا كيذا بقوم أنا اجلس عند رجل امي ..
حسيت بغصه الكل يقول أمي الا انا .. الله يرحمها ان شاء الله حسيت ان الدموع تستعد للنزول كتمتها وابعدت فيصل عن رجلي وصعدت غرفتي ,,
الكل عندهم ام و أبو الا انا .. لا أم ولا ابو .. نزلت دموعي وكأنها شلال رحت للمرايا وجلست جنبها أراقب الدمعه كيف تنزل وتشق طريقها على خدي .. شي يؤلم الصراحه .. انفتح الباب ودخل فيصل ..
قال : تحسستي من الكلام اللي انقال تحت ؟! ..
هزيت راسي بـ لا : بس تعبت شوي ..
جلس على السرير : لا تكذبين حسيت لك لأني مثلك ..
كابرت : أبد فيصل شي تعودت عليه من يوم انخلقت على ذي الدنيا صار عندي شي عادي ..
سمعته يقول : لا ساره .. اذا انا الرجال ماتحملت ابد كيف ببنت حساسه مثلك ؟ أنا جلست معها سنتين انتي ولا حتى شفتيها .. كيف ماتحسين بالغصه ؟؟

أخذت ملابسي ودخلت اتحمم والمويا تختلط بدموعي اش ذنبي اول ماافتح عيني على الدنيا ما أشوف امي ولا ابوي ؟؟ خلصت وطلعت مالقيت فيصل .. قفلت الباب وجففت شعري ورولته .. مشكله اذا نسيت اني انتظر ذا اليوم .. خلصت رحت للكاسيتات اللي عندي واخذت اغنية امي لراشد وحطيتها حسيت اني محتاجه اتكلم .. مسكت دفتر وكتبت :..

أمي ..!
يآ أرق الكلمآت ..
وأعذبهآ على لسآني ..
ياأجمل المعآني ..
ويآ أحلاآ الحروف ..
أمي ..!
يآ نبع الحنآن الصآفي ..
كم اشتقت لكِ ..
يرآودني الحنين لرؤيتكِ مجددآ ..
وتجول بي الأحزآن لذكر اسمك ..!
ن :. نبع الحنآن ..!
هـ :. همسآت عذبه ..!
آ :. أحآسيس مفقودهـ ..!
ل :. لحن العشق ..!
أمي ..!
أرآكي وسط أحلامي حلماً جميلاً ..
يبتسم لمبسمي ..
ويشاركني أفرآحي والأحزآن ..
إن كآن فيهآ أفرآح ..
حضن دآفئ ,,
يستقبلني في أي وقت ...
وأذن صآغيه ,,
تستمع لأتفه الأمور وأعظمهآ في حيآتي ..
فم نآطق ,,
ينصحني ويواسيني ..
ويدين مشتاقتين لتقبيلها ..
ورجل ..,
أحتمي عندهآ من النيرآن ..
أمي ..!
لم أعد أبصر أو أسمع ..
هل ترحلين قبل رؤيتي وسماع بكائي ؟!
هل ترحلين قبل تقبيلي وحضني ؟!
هل ترحلين قبل مسح دموعي ؟!
هل ترحلين ؟؟
أظن أنكِ تسمعين حديثي وبكآئي ..
ومتأكدهـ تمآماً من عدم استطآعتك للإجآبه ..
وإن حآولتي ذلكـ ,,
لأنكِ وبكل أسف ..
رآآحلــه ...!!

ماقدرت اكمل كتابه من كثر الدموع وقفلت الدفتر .. سمعت صوت الاذان صليت ودعيت لها أكيد هي محتاجه أني ادعي لها .. وأبوي كمان .. ياحظك يافيصل شفت أمك وابوك وانا ولا شي .. غسلت وجهي وناظرت الساعه سبع ودقيقه أممم باقي وقت على الساعه 9 .. لفيت حجابي بحيث ماتبين الرولات ونزلت تحت وانشغلت بتحضير العشا
شفت خالي يتقرب قام قلبي يدق بقوه منه كان يبي يشيل حجابي ..
صرخت : أرجوك ..
والله لو انه فتحه قسم لأروح فيها .. ظل يناظرني نظرات غريبه غمضت عيوني أدري انه بيصفعني أو شي كيذا .. فتحت عيني مالقيته قدامي حمدت ربي ورحت المقلط وسألت عنه قالوا انه له نصف ساعه طالع .. معقول ؟! قسم اني مو فاهمه شي .. كيف طالع وانا شفته قسم اني شفته .. ابتعدت عن المقلط وكملت شغلي بعدين جلست على الكرسي وحطيت يدي على راسي بعدين قمت وعملت العصير .. ناظرت الساعه ثمان الا خمس .. الحمدلله خلصت قبل الموعد المحدد .. رحت المقلط لقيتهم متجمعين ..
قلت : صلحت العشا .. وينه خالي ؟؟
خالتي : صعد غرفته يتحمم ويرجع ..
انتظرناه وفعلا على الوقت المحدد .. أكلت فطاير بس بعدين قمت وصعدت لفيصل .. كويت له ملابسه ونزلت وكأن الموضوع عادي .. مر الوقت بسرعه وجات تسع الا ربع .. اتصل عبدالله على خالتي وقال لها انه جاي بالطريق .. فـ الضيوف جايين في الطريق .. ارتبكت بس حاولت اهدي نفسي صعدت غرفتي بحجه اني تعبانه ..

*
*

ورحت لبست العدسات وحطيت الكحله والقلوس ومكياج خفيف أسود .. فتحت شعري من الرولات ورتبته تقريبا كان جزء صغير من شعري متسلل بجرأه وشقاوه على وجهي .. لفيت الحجاب وطلعت طليت من الدرج لقيت خالتي تودعهم .. دخلت غرفتي وجلست أطل ..
شفت نايف ..
همست له : نـايف !!
أعطاني ظهره وقال : آمري ؟؟!
قلت : اذا وصلوا ناديني .. طيب ؟!
قال : طيب بس بسرعه لأن ابوي اتصل عليهم ..
قلت : انا خلصت بس مابي حد يشوفني على ابو اني نايمه ..
سمعته يقول : طيب انا رايح اغير ملابسي ..
ابتعد وقفلت الباب وقفت عند المرايا ورشيت عطر أخذت أكسسوار لليد وحطيته باليمين جنب الساعه انتظرت تقريبا سبع دقايق وانطرق الباب ..
همست : مين ؟!
سمعته يقول : اطلعي برى عند الزرع ..
قلت : طيب ..
عدلت عبايتي وتأكدت من شكلي وحجابي أقصد لثامي .. تسللت وطلعت تخبيت ورى شجره كبيره .. شوي وطلع نايف لي .. شفته يتلفت يمين ويسار ..
همست : نايف ..
كأنه سمعني وجاء لي ..
قال : جاهزه ؟!
قلت : ايه ..
رفع عينه بيتأكد وظل فتره يناظرني .. بعدين قال : اقري المعوذات على نفسك لا يحسدونك
خلاص يانايف أرجوك انا قلبي يدق بقوه وانت كيذا تزيد سرعته ..
مد لي لصقات : خذي ذا لفيه على اصبعك المحترق ..
ناظرته : كيف ؟! ..
اشر لي ان اعطيه يدي وفعلا لفه لي ..
ثم قال : خذي ذا جوالي ابدق عليك اذا طلع فيصل ..
قلت : وخالي وينه ؟!
ابتسم : لاتخافين قال لي انه عنده شغل ..
ابتسمت وأخذت جواله : مشكور ..
ابتعد عني وتركني مع خوفي وارتباي .. وأخيرا بعرف السر .. انتظرت شوي ثم سمعت " عشان الحب واللي بيني وبينك .. عشان الحب ... " طبعا رفضت المكالمه ودخلت المقلط ..

*
*
*

شفت شاب تقريبا بعمر فيصل ماأتوقع سمع صوت الباب ..
قلت : السلام عليكم ..
رفع عينه وظل يناظرني فتره استحيت منه .. وقلت : السلام عليكم ..
كأنه انحرج : وعليكم السلام .. خير ؟!
قلت بجرأه : اسمعني ارجوك .. باختصار انت كل يوم جمعه تيجي وتاخذ فيصل مين انت ؟؟ ووين تاخذه ؟ وليش كل يوم تاخذه اصلا ؟!
ناظرني : انتي مين ؟! ..
ارتبكت ياربيه اش اقول له ؟ ..
سمعته يقول : انتي مروى صح ؟!
خيبه فيصلوه مخبر أخوياه عنها وجع ان شاء الله .. سكت فتره ..
ثم قلت : ممكن تخبرني وين تاخذه ؟!
تكتف : يهمك تعرفين ؟!
قلت له : أكيد ..!
ابتسم : فيصل عندك روحي اسأليه !!
وجع ذا اش فيه ؟! مايفتهم ..
ابتسمت وناظرته : أنا ماسألتك علشان تقول لي كيذا انا سألتك ابي اعرف ..
ضحك : ليه تسألين ؟!
دخلت خصلات شعري بغرور : فيصل عندي اقدر أسأله بس مابيه يحس اني اراقبه ..
ابتسم وجلس فتر يناظرني .. قلت مابنزل عيني علشان لا يحس اني منكسره صحيح استحيت بس عادي ..
انقهرت : بنتاظرني كثير ؟!
قال : اش تبيني اطالع وانتي واقفه على راسي ؟!
شوي واقوم اذبحه .. سمعت نايف " فيصل الحين بتروح ؟؟! "
اخترعت وقلت : اسمع لاتخبر فيصل اني جيت لك ابدا ارجوك ..
سمعته يقول : ليش ؟
هذا اللي برتكب فيه جريمه : مو شغلك واسكت ..
وطلعت من الباب وتخبيت ورى الشجره ..
شوي وشفته طالع كنت بدخل البيت بس شفت فيصل طلع وراه يعني علشان لا احس يطلع بعده .. تأكدت انهم طلعوا ودخلت البيت صعدت غرفتي لقيت ورقه أول مادخلت على الارض عند الباب مباشره " خبريني بالنتايج انتظرك بنفس الوقت والمكان .. ولد خالتك " تركت الورقه ورحت ضبطت أموري ..

/
\
/

مقآطع من الجزء القآدم /
ابتسم : طيب ما اخذتي اسمه رقمه عنوان بيتهم ؟!
*
سمعتها تقول : ماقالت لك مروى لحد يدخل ؟!
*
سمعته يقول : اليوم مابتروحين لا انتي ولا مروى المدرسه تفهمين ولا لا ؟!
*
رفع عينه لي ورجع ناظر الأرض وهمس : مروى .!!


.: نهاية الجزء السآدس :.




Ħαłα likes this.
Ħίмαяί ● غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 03:18 PM   #12
كيــُـوتهه .~
الحاله: أريدُ السّفر إلى الفَضاء .
 
الصورة الرمزية Ħίмαяί ●
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902519
مكان الإقامة: بينَ النجُوم .
المشاركات: 3,167
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1112 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3011 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 896702406
Ħίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond repute
.: الجزء السابع :.

" يقولون السعآدهـ في الضحكـ .. أقسم ضحكت وماشفت سعآدهـ
يقولون دايم العين تفضحكـ .. ولو مآشكـى لهى القلب مرآآدهـ "


/
\
/

شفت شاب تقريبا بعمر فيصل ماأتوقع سمع صوت الباب ..
قلت : السلام عليكم ..
رفع عينه وظل يناظرني فتره استحيت منه .. وقلت : السلام عليكم ..
كأنه انحرج : وعليكم السلام .. خير ؟!
قلت بجرأه : اسمعني ارجوك .. باختصار انت كل يوم جمعه تيجي وتاخذ فيصل مين انت ؟؟ ووين تاخذه ؟ وليش كل يوم تاخذه اصلا ؟!
ناظرني : انتي مين ؟! ..
ارتبكت ياربيه اش اقول له ؟ ..
سمعته يقول : انتي مروى صح ؟!
خيبه فيصلوه مخبر أخوياه عنها وجع ان شاء الله .. سكت فتره ..
ثم قلت : ممكن تخبرني وين تاخذه ؟!
تكتف : يهمك تعرفين ؟!
قلت له : أكيد ..!
ابتسم : فيصل عندك روحي اسأليه !!
وجع ذا اش فيه ؟! مايفتهم ..
ابتسمت وناظرته : أنا ماسألتك علشان تقول لي كيذا انا سألتك ابي اعرف ..
ضحك : ليه تسألين ؟!
دخلت خصلات شعري بغرور : فيصل عندي اقدر أسأله بس مابيه يحس اني اراقبه ..
ابتسم وجلس فتر يناظرني .. قلت مابنزل عيني علشان لا يحس اني منكسره صحيح استحيت بس عادي ..
انقهرت : بنتاظرني كثير ؟!
قال : اش تبيني اطالع وانتي واقفه على راسي ؟!
شوي واقوم اذبحه .. سمعت نايف " فيصل الحين بتروح ؟؟! "
اخترعت وقلت : اسمع لاتخبر فيصل اني جيت لك ابدا ارجوك ..
سمعته يقول : ليش ؟
هذا اللي برتكب فيه جريمه : مو شغلك واسكت ..
وطلعت من الباب وتخبيت ورى الشجره ..
شوي وشفته طالع كنت بدخل البيت بس شفت فيصل طلع وراه يعني علشان لا احس يطلع بعده .. تأكدت انهم طلعوا ودخلت البيت صعدت غرفتي لقيت ورقه أول مادخلت على الارض عند الباب مباشره " خبريني بالنتايج انتظرك بنفس الوقت والمكان .. ولد خالتك " تركت الورقه ورحت ضبطت أموري ..

*

حسيت بألم في عيني أكيد من العدسات شلتهم وبقيت بمكياجي تذكرت اني ذاكرت يوم الاربعاء أووف قهر .. حطيت الكتب في الشنطه وغسلت المراييل ناظرت الساعه عشر بالضبط حطيت المنبه على وحده الا ثلث وانسدحت على السرير أفكر .. الرجال يقول مروى مبين انه يعرف العيله كلها .. معقول فيصل يخبر الناس عن حبيبته ؟! حتى اسمها ؟؟ خيبه زين اذا ماوزع عليهم صورها .. غمضت عيوني اذا على ذا الرجال عز الله اني مابعرف الا في العيد ..
أكلت بندول ونمت على طول ..

*
*
*

صحيت على صوت المنبه غسلت مكياجي وحطيت بس كحله وقلوس ورتبت مظهري لبست الحجاب فيصل مو في غرفته اووف والحل ؟! انتظرته الين شفته جاء دخل غرفته كأنه تعبان ماصدقت خبر وصعدت لنايف ..
سمعته يقول : دوم متأخره ..
ابتسمت : أكيد أتأكد ان كل المخلوقات الحيه نايمين ..
جلس على الارض جلست قباله ..
اشر علي : احكي لي اش صار ؟!
هزيت كتوفي : ماصار شي ابد ..!
فتح عينه : كيف ؟!
ابتسمت : ذا الرجال يقهرني ما احبه يبط الكبد ويلوعها كمان يستهبل مع وجهه .. اسألي فيصل ومدري ايش قسم بغيت ارتكب فيه جريمه ..
ضحك : طيب لو سبيتيه في قلبك أحسن ..
قلت : ماتعودت ابتسم لأحد وانا أكرهه ومستعده اعترف له .
ابتسم : طيب ما اخذتي اسمه رقمه عنوان بيتهم ؟!
اشوي وتطلع عيني : انهبلت انا ولا ايش ؟! علشان خالي يقصف عمري نصفين .. صح !!
نزل راسه ياربيه نسيت ان اللي نتكلم عنه ابوه اووف ..
قلت : لا تتضايق بس انا بطبيعتي الانسان اللي اكرهه أصرح للكل بذا الشي ..
سمعته يقول : طيب اش ناويه تسوين مع الاستاذ ؟؟
ضحكت لتسميته : مدري اروح له يوم الجمعه الجاي ولا اش اسوي محتارهـ ..!
قال : تبين رايي ؟؟
هزيت راسي وقلت : ياريت ...!
كمل : اسمعي انا مستعد كل ليلة جمعه اراقب لك الوضع بس تعرفين السالفه ..
مدري اش اقول والله لولا الحيا قمت وحبيته على راسه معقول هو طيب لذي الدرجه ؟؟ ماقد جلست مره وتعرفت على حياته ابد ..
قلت : والله مدري كيف اجازيك ..
ابتسم : ولا شي ..
سكتنا فتره ثم قلت : حطيت لك جوالك عند الباب شفته ؟
هز راسه بـ ايه ..
رجعنا سكتنا لكن ذي المره طولنا واستمرينا في السكوت مده طويله ..
رفعت عيني اناظره : تبي تقول شي ؟!
هز راسه بـ لا ..!
كملت : طيب ناوي تقول شي ؟؟
هز راسه بـ لا ..!
سألته : طيب تبي تتكلم ؟!
هز راسه بـ لا ..!
طفشت .. أتكلم بلحالي انا ؟!
قلت : اش فيك بس تهز راسك لا ولا مافيه جواب ايه ؟؟ ولا خلص حكيك ؟!
رفع عينه : اش تبيني اقول لك يعني ؟!
ابتسمت : خلصت كلامك ؟!
هز راسه بـ ايه ..!
وقفت : يلا اجل انا بكمل نومي تصبح على خير ..
ماسمعت رده ونزلت تحت على طول انسدحت على السرير ونمت ..

*
*
*

وماصحيت الا الساعه اربع صليت وكملت نومي .. رحت للمدرسه ورجعت مافيه شي جديد ..
عند صلاة العشا كان فيصل يبي يكلمني الله يستر اكيد الاستاذ على قولة نايف خبره بشي .. الطريف في الحكايه اني كنت ارتجف وفيصل مستغرب .. في النهايه كان يبي يفضفض من عذاب مروى .. انا مابقول هي مش حلوه ماشاء الله عليها بيضاء موت صحيح انا فيني سمار على خفيف بس عندي ملامح .. مشكلتها انها تخينه أوي .. قلبت مصري .. أراهن اذا ماوصلت للسبعين او فوق .. كعادتي مضى يوم السبت عادي ..

*

يوم الاحد ساعدني فيصل في العشا وناسه ذا الفيصل .. علمته كيف يصلح المكرونيه اش اقول لكم ساعتين يستوعب .. مو لأن فيصل مايفهم بس الرجال مايعرفون شي في المطبخ ابد بس بحد ذاته وانا اعلمه كيف تحس ان فيه حد مهتم لك .. يوم الاثنين من الصبح صحيت صليت وأفطرت .. ورحت للمدرسه ولما رجعت تحممت واتجهت للمقلط .. سمعت حد يناديني التفت لقيته فيصل ..
قلت : خير فيصل اش صاير ؟!
تقرب مني وهمس : اذا ناويه الليله تنامين مقهوره ادخلي ذا المقلط ..
ارتجفت : خير مين فيه ؟!
ضحك : هههههه لاتخافين بس سلمى ونايف مع بعض ..
صرخت : بروحهم ؟!
حط يده على فمي وقال : اسكتي لاتفضحينا ايه بروحهم ..
تنرفزت : وامها واخواتها وينهم ؟!
اشر على جهه معينه : في المقلط الثاني ..
صعدت غرفتي وغيرت ملابسي ونزلت تحت تقصدت افتح الباب بقوه عليهم ويوم شفتها ارتبكت ابتعدت ..
وقلت : سوري ..
سمعتها تقول : ماقالت لك مروى لحد يدخل ؟!
ابتسمت : لا والله .. حتى انا اسغربت ليه الباب مسكر اللي اعرفه ان ماعندنا مخطوبين في العيله علشان يسكرون الباب وممنوعندخل ..
ما أتوقع لقت رد .. فـ قالت : من الذوق تفتحين الباب بهدوء ..
ابتسمت : تامريني ياقلبي كم سمسم عندنا في الكون كله ؟!
اتوقع اتنرفزت : سمسم ذا دلعك انتي انا سوسو ..
ضحكت : ولو انه اللقب بتاعي بي عادي حبيبتي الحلال واحد .. اعتذر على الازعاج مرة ثانيه كملوا كلامكم ان قطعتكم ..
طلعت وسكرت الباب بهدوء والنيران في قلبي تشتعل ودي اكسر راسها .. القهر ان بكره عندي مدرسه ومالي خلق شي .. صلحت العشا وتعشينا بعدين رحت نمت ..

*
*

يوم الثلاثاء رجعت زارتنا خيبه كل يوم رازه الوجه وجايتنا مدري من حلاتها ولا ايش .. تذكرت كيف كان شكلهم وهم يتكلمون ونايف مندمج ويسولف ودي أقطعها قطعه قطعه ولا أشوفها معه .. ضحكت على نفسي .. هي لنايف ونايف لها .. غيرت افكاري الى الرجال خوي فيصل .. لازم ارتب كلام علشان ماأتلخبط ضروري اسأله مين يكون واش سالفته مع يوم الجمعه .. بعد مااتأكدت انها طلعت لقيت نايف طالع أكيد يوصلها كيف يضيع على نفسه ذي الفرصه الذهبيه اللي جاته من السما ؟! انقهرت منه ورحت للمطبخ ..
سمعت صوت مروى : سارهـ ..!
التفتت لها وابتسمت : آمري ؟!
قالت : ابيك تعلميني كيف أصلح حلا !!
ضحكت : من عيوني ياقلبو بس ليش حد قايل لك انه يبي يذوق ولا اش السالفه ؟!
سمعتها تقول : لا بس حبيت اتعلم ..
مروى شوي صارت تغير معاملتها بس اذا جيت اعلمها تصلح اي أكله وبعدين تقلب علي .. المهم خبرتها عن كل شي اعرفه .. مدري هي تغار مني لأني اعرف أطبخ ولا اش الحكايه .. المهم بعدها رحت ذاكرت ونمت .. يوم الاربعاء من الصبح صحيت وصليت ورجعت نمت صحيت على صوت خالي !!
رفعت عيني : آمر خالي ؟!
قال : ساعه على ماتقومين ؟!
الله يستر اش فيه ذا يهزءني ؟!
قت : آمر خالي ؟؟
سمعته يقول : اليوم مابتروحين لا انتي ولا مروى المدرسه تفهمين ولا لا ؟!
بربكم فيه مره حد يقول للي يربيها لا تروحين المدرسه ؟! اش صاير ؟!
تلقفت وقلت : آمر ليش عسى ماشر اش صاير ؟!
قال : من غير ليش مو شغلك والساعه عشر الصبح ابيك جالسه والحين انخمدي يامال الوجع ..
وطلع من غرفتي .. بسم الله الرحمن الرحيم .. حد متهاوش معه ذا ؟؟ .. أووف ليش افكر فيه بالطقاق .. حطيت المنبه على 9 ونصف وكملت نومي ..

*
*
صحيت على صوت المنبه رحت تحممت لبست جينز زيتيي وقميص ابيض فيه سلاسل بشكل عشوائي .. الحجاب زيتي وتعطرت ونزلت شفت مرت خالي جالسه وكأنها تنتظر شي ..
قلت : السلاام ..
ماردت .. وجع ذي اش فيها ترى السلام سنه ورده واجب ..
همست : اش صاير ؟!
قامت بعصبيه وراحت للمطبخ أتروعت من حكايتها جلست مكانها شوي وانطرق الجرس .. اتجهت الى الباب لقيتها سابقتني كانت خالتي مشاعل راحت مرت خالي الى المطبخ أما أنا وقفت اناظر خالتي اش صاير ؟؟ قسم انه فيه شي بس اش ممكن ؟! قلبي ناغزني أكيد حكاية يوم الجمعه لها يد في السالفه .. جلست جنب خالتي ..
وهمست : اش صاير لهم ؟!
هزت كتوفها : والله علمي علمك اتصل علي جاسم وقال لي تعالي ..
ارتعشت : ماقال لك كلمة زياده يفهمك ليش كيذا ؟!
هزت راسها بـ لا ..

نبضاتي تتسارع مدري بالي مشغول وفكري متشتت أول مرة بالتاريخ يصير لنا كيذا .. ناظرت في الفراغ وسرحت في عالم بعيد .. مرت خالي مبين انها مرتبكه وخايفه وخالي ... ايه صح خالي وينه ماشفته ولامروى ولانايف يمكن نايف في الكليه وفيصل اكيد معه .. اتجهت للمقلط سمعت اصوات رجال !! قلبي يدق بقوه ياخوفي خوي فيصل معاهم بس اش اسوي ؟! كيف اعرف ؟! انتظرت دقايق عن الباب طلع نايف !! استغربت وجوده وليش هو ماطلع للكليه .. صعدت غرفة مروى لقيتها تتزين ؟؟؟؟؟؟ استخفت ولا ايش ؟ نزلت تحت سمعت اني مصحيني علشان اساعد خالتي ومرت خالي في الغذا لأنها عزيمه .. عزيمه الصبح ؟ ومروى ليش غايبه ؟ يعني بس كيذا لأني مابروح هي مثلي ولا ايش ؟! مسكت راسي مصدع مو قادره أقاوم التعب أفكار توديني وغيرها تجيبني دخلت المطبخ وعملنا الغذا لهم كميه كبيره !!
شوي وسمعت صوت باب المقلط ينفتح طليت براسي لقيت فيصل !!
اش صاير الكل اليوم مو رايح المدرسه ومين الاشخاص اللي في المقلط ؟! كملت شغلي بعدين طلع خالي وسمعته يناديني ..
رحت له ..
قال : اسمعي سوير أول مايأذن الظهر تصلين وتصعدين غرفتك ولا عاد اشوف وجهك ثاني الا الليل تفهمين ولا لا ؟؟!
هزيت راسي .. سمعته يقول : باقي ربع ساعه على الاذان انقلعي من الحين غرفتك ..

هزيت راسي وانا مو فاهمه شي من اللي يسوونه صعدت غرفتي توضيت وجلست على سجادتي ادعي ربي مايكون لي دخل في السالفه .. أذن الظهر وصليت ماكان عندي شي اشغل نفسي فيه رحت ذاكرت دروس اليوم وفهمتها من خلال الامثله تقريبا أذن علي العصر صليت ورجعت لمذاكرتي شوي وسمعت طق ..
همست : مين ؟!
دخل فيصل كانت ملامحه أغلبها حزن أخاف والله صاير شي .. ماصدقت على ربي اشوف حد على طول قفلت الباب وجلست ..
وقلت : فيصل بربك اش صاير تحت والله خايفه ..
رفع عينه لي ورجع ناظر الأرض وهمس : مروى .!!
اخترعت : اش فيها ؟؟
شفته قريب ويبكي ..
فيصل يبكي ؟؟
اللي اعرفه ان دمعة الرجال صعب تنزل الا في اشد المواقف وأعظمها يعني فقد الام ولا الابو .. شخص عزيز .. بس مروى باقي عايشه معنا في الحياه وقبل شوي شفتها تتزين يعني اش بلاها ؟! ناظرت فيصل لقيت دمعته على وشك النزول ضميته لصدري حسيته محتاج يبكي ماتخيلت ان اشوف دمعة رجال علشان حرمه !! المشكله مو فاهمه ولا شي من اللي يصير .. ظلينا تقريبا في احضان بعضنا ربع ساعه ويوم انه هدأ ماحبيت اقلّب المواجع عليه فسكتت رغم ان الفضول وانواع اللقافه ذابحيني .. رحت معه ودخل الحمام عزكم ربي وانا وقفت عند الباب اناظره وهو يغسل وجهه رحت واخذت المنشفه واعطيتها له ..
وهمست له : اذا بغيت تحكي او محتاج تتكلم في اي وقت باب غرفتي مفتوح في اي وقت ..
ابتسم وقال بصوت مبحوح : ربي لا يحرمني منك ..

ابتسمت له وطلع انسدحت على السرير اش فيها مروى ؟؟!
شوي وشفت فيصل قدامي ..

قلت : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم سكنهم في مساكنهم يارب لطفك .. من وين طلعت لي ؟!
ضحك : الكل تحت متجمعين ليه ماتنزلين معنا ..
ابتسمت : خال جاسم حط قانون علي منع التجول الا بعد اذان العشا ..
فتح عينه : وبتجلسين هينا بروحك ؟!
هزيت راسي بـ ايه ..
كمل : طيب ذاكرتي ؟!
ابتسمت ابتسامه كبيره : ايه ذاكرت ..
سمعته يقول : والله ملل كيف بتجلسين هينا بلحالك تحكين مع الطوفه وتسولفين مع نفسك .. اكيد بتنهبلين
طرت على بالي فكره : شف اذا لهالدرجه خايف علي رح جب لي التلفون خلني احكي مع خويتي واذا سألوني قلت اسألها عن حصص اليوم .. ابتسم ودخل يده بجيب الجينز اللي ورى وأعطاني جواله ..
قلت له : قلت لك ابي التلفون لو سمحت ..
ناظرني : لأن بتصير كارثه لو أخذت التلفون ..
مديت يدي وأخذته وقلت : يسلمو ..
ابتسم لي وطلع ..
ماشاء الله اخوي يعرف الذوق يدري اني ابي اسولف معاها سوالف بنات احترم نفسه وطلع ياحبني له والله .. دقيت رقم ريم تقريبا ماردت ظليت ادق لين ردت ..
قلت : هلووو ساره تتكلم وين ريم ؟!
سمعتها تقول : يادووبه روعتيني اشوف رقم غريب خفت يكون حد ثاني ..
ضحكت : هههههههههااي لو انا عاقله هبّلت فيك ..
حسيتها تبتسم مدري ليه : تعالي بعدين ليش حضرة جنابك ماجيتي اليوم ؟
قلت : والله بس كيذا لعانه ..
قالت : لا صدق أتكلم عسى ماشر ؟!
قلت بخوف : والله مدري اش اقول لك ياريوم !!
سمعتها تقول : اش السالفه خبريني والله نقز قلبي وراح في بطني ..
ضحكت على تعليقها : هههههههههاااي احلفي انتي بس !!
ريوم : لا بجد انا خايفه وقلبي يقرقع وذي تستهبل مع وجهها .. يابت خبريني ..
قلبت جد : والله مدري اليوم صحيت على صوت خالي يقول لي لا تروحين المدرسه لا والأجواء في البيت مكهربه مدري اش صاير ..
قالت : ياخوفي انخطبتي ..!
ماقدرت اكتم ضحكتي : ههههههههههههههه آآخ بطني بمووت من الضحك .. هذا همك ؟!
سمعتها تقول : صدق انك فاضيه وماعندك ماعند جدتي .. ألحين انا خايفه عليك وانتي تضحكين ؟!
قلت : يابعدي والله .. خايفتن علي ؟! فديتس والله ..
تقريبا جلست أسولف معها نصف ساعه ربي يعينك يافيصل على الفاتوره ولو اني ادري انه عنده والحمدلله ماناقصنا شي ابد ..

*
*

صليت المغرب وحطيت المنبه قبل اذان العشا بشوي .. نمت وتقريبا صحيت على الوقت اللي بغيته حسيت بجوع فظيع .. صليت ولبست حجابي ونزلت البيت فاضي رحت المقلط لقيت فيصل ..
سألته : وين نايف ؟!
قال بدون مايناظرني : حسينا بجوع وقرر انه يروح يصلح لنا اي شي ناكله ..
ابتسمت : أجل الباقي وينهم ؟!
ابتسم لي : خالتي مشاعل طلعت قبل اذان المغرب ومرت خالي نايمه وخالي عند مروى ..
مو قلت لكم صاير شي ؟! من متى خالي يجلس مع بنته المصون ؟! ..
مديت له جواله : تفضل ومشكور وماقصرت ..
قمت وقفت .. قال : على وين ان شاء الله ؟!
ابتسمت وهمست : بيني وبينك انا اليوم لا أفطرت ولا تغذيت ..
طلعت من المقلط قابلت نايف عند الباب مريت ورحت المطبخ مو عارفه اش اسوي رجعت المقلط ..
وقلت : قيصل ش تبي اصلح لك ؟
سمعته يقول : مثل اللي بتاكلينه ..
ضحكت : انا خبز وجبن .. آمر اش تبي اصلح لك ؟!
ابتسم : ياحبذا لو يكون مكرونيا بالباشميل ..
ضحكت : أيه تآمرني .. ونايف اش تبي ؟!
سمعته يقول : لا مشكوره ..
قلت : فيصل يقول انك جيعان معقول شبعت من غير ما تاكل ؟!
قال : لا أكلت من شوي في المطبخ .. مشكوره ..
كيفه والله مايبي .. رحت المطبخ وصلحت المكرونيا .. طرى على بالي اغني وانا اصلحها ..
لا شعوريا غيرت صوتي لأصاله : أضيع في ذي الدنيا بلياك .. عني عذولك لا يردك .. أنت آمر ويلي تطلبه ياك .. الا الوداع وصوت صدك .. اقرب قريب الروح تهواك .. والله وربي ما أردك ..
وجلست اكررها وانا ادندن على نفسي وطق من زمان عنها ذي الاغنيه قررت اول أخلص أسمعها ..
سمعت صوت : قرفتيني مع صوتك ذا اللي لو أصاله سمعته اعتزلت لجل عينك ..
صحح اني افتشلت بس انقهرت ..
ابتسمت : محد طلب رايك انا عاجبني ..
قالت وهي متقززه : وااع والله لو صوتي كيذا انتحرت ..
أخذت اسلوب التطنيش وكملت اصلح وعناد لها مابقت اغنيه بالكون الا وقلتها .. المهم خلصت المكرونيا بسلام وقطعت وحطيت لفيصل واعطيته ..

قلت ابي اصلح حلا محد ذاقه من قبل عملت كيكه بعدين حطيت طبقه ثانيه شوكولاته بعدين كيك مع بسكويت بصراحه كان شكلها مرة نايس أما الطعم ماذقته .. حبيت اضيف لها لمساتي الخاصه قطعتها 6 قطع وذقت قطعه بصراحه روعه كسرت بسكويت وحطيت على كل قطعه مستطيل بسكويت أخذت الشوكولاته وكتبت على قطعه " فيصل " أعجبتني الفكره وكتبت " مروى " وكمان " نايف " بقت قطعتين خالي ومرت خالي كتبت شخبطات لاتصير لي سالفه .. أخذت " فيصل " و " نايف " ودخلتهم المقلط وأعطيتهم وصعدت لمروى على الاقل تحسن اسلوبها علشان اعلمها كيف تصلح مثله .. لصقت اذني لقيتها تتكلم بصوت واطي هه أكيد تتكلم مع اخوياها الشباب .. ماعلي منها طرقت الباب ..
فتحته لي : خير ؟!
ابتسمت : ذوقي ذي الكيكه باسمك ..
والله لو تشوفون كيف مستغربه تضحكون ..
قطبت حاجبينها : مين اللي صلحها ؟!
ضحكت : أنا ..!
ابتسمت : مشكوره ..
ودخلت وقفلت الباب .. قسم انها وناسه رحت غرفتي الساعه 12 وربع تذكرت اني ناويه اسمع الاغنيه وفعلا حطيت الكاسيت وشغلتها .. تذكرت سالفة مروى اليوم قسم انها شاغلة تفكيري هي مبسوطه ولا على بالها أصلا .. وفيصل مدري اش فيه بس مبين انه يوم كان تحت مزاجه عادي ؟؟ اش صاير ؟! سبحان مغير الاحوال .. حسيت بتعب رحت وفرشت اسناني ونمت ..

/
\
/

.: نهاية الجزء السآبع :.
Ħαłα likes this.
Ħίмαяί ● غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 03:20 PM   #13
كيــُـوتهه .~
الحاله: أريدُ السّفر إلى الفَضاء .
 
الصورة الرمزية Ħίмαяί ●
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902519
مكان الإقامة: بينَ النجُوم .
المشاركات: 3,167
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1112 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3011 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 896702406
Ħίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond repute
.: الجزء الثآمن :.

" إلى فيصل الغآلي كم أحبكـ كم أهوآك كم أعشقكـ .. يآأحن القلوب وأقسآهآ "


/
\
/


رحت غرفتي الساعه 12 وربع تذكرت اني ناويه اسمع الاغنيه وفعلا حطيت الكاسيت وشغلتها .. تذكرت سالفة مروى اليوم قسم انها شاغلة تفكيري هي مبسوطه ولا على بالها أصلا .. وفيصل مدري اش فيه بس مبين انه يوم كان تحت مزاجه عادي ؟؟ اش صاير ؟! سبحان مغير الاحوال .. حسيت بتعب رحت وفرشت اسناني ونمت ..

*
*
*

صحيت الساعه اربع صليت ورتبت شنطتي بعدين اتذكرت ان اليوم الخميس احسن فكه لأني تعبانه ومالي خلق دروس وحصص .. نزلت تحت وصلحت الفطور وصلحت لي خبز وجبن وجلست على الطاوله وأكلت فجأه قام قلبي يدق بقوه مدري ليه تذكرت ان بكره الجمعه مضى ذا الاسبوع بسرعه .. شوي ونزل فيصل وجلس طول الوقت كان ساكت ..
قلت : فيصل !!
ناظرني .. فكملت : اش بها مروى ؟؟!
قال بدون مايناظرني : اش بها مروى ؟؟!
ضربت على الطاوله : لاتلعب باعصابي انت عارف عن ايش انا اسألك ..
طنشني .. انقهرت منه : لاتلعب بأعصابي بليز ..! قل لي اش فيها مروى ..
سمعته يقول : هيا عندك فوق روحي لها ولا أقول لك انتظريها الين تصحى لا تصير مشكله ..

متأكده ان برود أعصابه تعلمها من خويه ذا تبع يوم الجمعه ياذاك الرجال يقهرني ويلوع كبدي .. وذا تعلم منه ..!

حسيت ان جلستي معه مافيها منفعه فـ قمت من على الطاوله وصعدت غرفتي بقهر صفقت الباب وراي وجلست على السرير .. محتاجه اني ابكي محد يقدر يفهمني وكعادتي كل حزن يدخل فيه اسم امي لو ان امي موجوده مااحتجت اسأل أي حد أو شي يطنشني أحس بتعب نفسي شغلت المسجله على امي وجلست عند المرايا اناظر وجهي واشوف الدموع تنزل بدون توقف حطيت يدي على الطاوله وناظرت اصبعي ابتسمت وسط بحيرة دموعي وتحولتي دمعاتي الصامته الى شهقات ..
انا من وين احصلها من خالي ولا من فيصل أو حتى مروى ونايف ؟؟ شوي وسمعت صوت من وراي لفيت لقيته فيصل .. نزلت راسي ومسحت دموعي واتجهت للمسجله..
سمعته يقول بصوت هامس : لا تقفلينها ..
ناظرته فتره بعدين رحت الحمام يعز قدركم وغسلت وجهي صابون ورجعت لقيت فيصل باقي ..
ناظرني : انتي زعلانه مني ؟!
مصيبه يافيصل اذا تعرف اني زعلانه وتسألني ومصيبه اكبر اذا ماتعرف اني زعلانه عليك ..
لفيت واعطيته ظهري : انت قلت شي يخليني ازعل ؟! بس طنشتني ولعبت باعصابي وشوي وتذبحني ..
لفني لجهته : انتي تدرين اني اكره اي حد يسألني سؤال شوي فيه تدخل على حياتي الشخصيه
شلت ايدينه ولفيت بعصبيه : حياتك الشخصيه ؟؟
وكملت بسخريه : ومن متى مروى صارت حياتك الشخصيه اللي ماتسمح حد يتدخل فيها ؟؟ وانت قايل لكل ...
انتبهت للي كنت بقوله الحمدلله ماكملت والله لو درى اني دخلت لخويه ..
سمعته يقول : ليش وقفتي ؟ كملي لكل مين ؟!
قلت بسرعه : لكل الناس ..
قال بهدوء : انتي عارفه ان محد يدري غيرك ..
لفيت له : يعني قصدك انا اللي نشرت الخبر ؟ ولا من متى انا اطلع واشوف البشر واقول لهم ؟؟!
قال : لا تقلبين السالفه وتخليني انا الغلطان ..
انقهرت منه : ليش انت متوقع او حاط باحتمالاتك وواثق اني غلطانه ؟!
فيصل : لا تفسرين الكلام بكيفك محد غلطان وماله داعي حركات ابزران اذا يبون شي يجربون الزعل !!
اذرفت عيوني وقلت بصوت مخنوق : خلاص انا الغلطانه وانا الملقوفه اللي حبيت تفضفض واعرف سبب زعلك وقهرك وضيقتك .. صح وانا بزر كمان .. هزءتني ؟؟ خلصت ؟؟ ممكن الحين تطلع برى لأني زهقت من خلقتك ؟!
ناظرني : لا ..
هذا اللي بيخليني اذبحه : عاجبتك الغرفه خذ راحتك فيها انا تاركتها لك ويوم تمل منها ناديني
اتجهت للباب وطلعت وين اروح وحجابي مو معي ؟ نزلت عيوني على الارض لحد يشوفها واسرعت بخطوات للحمام صدمت .. بحركه سريعه مسحت دموعي ورفعت عيني كان نايف !!
ابعدته عن طريقي ورحت للحمام بكيت كل الدموع اللي كتمتها قبل شوي مع فيصل تقريبا جلست كثير ولما ارتحت غسلت وجهي يالله الحين اش اسوي ؟! كيف اطلع ؟؟ شفت المنشفه وحطيتها على راسي رغم انها صغيره الا انها غطت شعري مشيت من جهة المقلط نظرت كان نايف يلعب مع فيصل ولا كأنه صاير شي .. نزلت راسي ومريت .. شوي ومسكني فيصل من يدي ..
وقال : هديتي الحين ؟؟ ..
صرخت عليه : مثل ماتبيني ماأتدخل في حياتك مو شغلك فيني !!
تكلم بهدوء : انتي مو صاحيه ..
ابتسمت بقهر : ايه انا مجنونه طيب ؟؟ فك يدي !!
قال : مابي ..
والله يافيصل اني مو فاضيه لسخافتك وبرود اعصابك .. فكيت يدي منه وبالغلط طاحت المنشفه من على راسي في يده .. ناظرته باحتقار وفي عيني الدموع ومشيت لغرفتي .. قفلت الباب واسندت راسي عليه وجلست ابكي فيصل ليش كيذا ؟؟ مايدري اني عندي مشاعر ؟؟ ولا انعدم احساسي بالاحساس بالحروق .. خلاص بكيفهم فيني ؟؟ ناظرت الساعه تقريبا مضيت وقتي كله مع اللي اسمه اخووي .. تحممت ولبست حجابي ونزلت صلحت الغذا وباقي السلطه غسلت محتوياتها وجلست على الطاوله اقطع الطماطم بهدوء وكأني نسيت كل شي بس الجروح بالقلب يافيصل .. حسيت ان فيه حد يناظرني رفعت عيني لقيت خالي يناظرني بعصبيه .. ارتجفت نزلت السكين على رجلي وانجرحت وخالي كل مجاء له يزيد عصبيه .. يمكن لاني سألت عن بنته ..
صرخت : التووبه ياخالي والله ماعاد اسأل صدقني كنت خايفه على فيصل ارجوك والله ..
كان خالي بيتكلم بس شفت فيصل جاء فـ سكت خالي .. مابي احتمي في فيصل لأني زعلانه عليه واخاف يعتبرني محتاجه له ..
اتجه لي فيصل : اش صاير ؟؟!
عضيت على اسناني : مو شغلك ..
ناظرت بخالي يتجه الى السكين ويسخنها ..
همست : والله ماعاد اتدخل في احد ابد والله .. بس لاتسوي كيذا ..
صرخ علي فيصل : سارهـ !! فهميني اش بها رجلك ؟؟
صرخت بصوت هز الدنيا : مو شغلك فيني انا مااحبك اكرهك تفهم ؟؟ وماني محتاجه لك .. خالي !! احرقني عادي ..!
شوي وشفت نايف جنب فيصل اتوقع كان معه طول الوقت .. ناظرني فيصل وناظر نايف .. وخالي يتقرب وانا ارتعش الين ماوصل عندي جلست على الكرسي واسترخيت حسيت بيد على عيني خمنت انها يد فيصل ابعدتها بس رجع حطها بعدين شالها .. فتحت عيوني لقيت فيصل جنبي ونايف مقابلني ..
فيصل : مع من كنتي تتكلمين ؟؟
كابرت : مو شغلك فيني ..
سمعت نايف : تكلمي قولي تصارخين على مين ؟؟
انقهرت : انت كمان مو شغلك ..
فيصل : طيب اش بها رجلك ؟؟
طنشته وقررت اكمل السلطه وين السكين مدري ..
سمعت فيصل : قصدك السكين ؟؟
هزيت راسي .. كمل : على الارض !
قلت بطريقه آليه : بس هي كانتي على الفرن كيف صارت على الارض ؟؟
ناظرتهم بتعجب ثم رحت للاسعافات وغلفت رجلي ..
سمعت فيصل : شكلك تعبانه خلاص روحي غرفتك ارتاحي وانا بكمل السلطه ..

صحيح ان فيصل احيانا تطق فيوزاته ويعصب ويصير جلف ومافيه اقسى منه بس في مواقف الحنان حنون .. تضاد كثيره في شخصية فيصل جبان بس فيه شجاعه ..

كابرت : قلت لك مو شغلك فيني اتفقنا انك ماتتدخل فيني وانا ماأخاف عليك ..
قال : طيب انا اعتذر وماعاد ارجع اكررها ..
قلت : خلاص كفايه انت تشك فيني كل يوم في الروحه والجيه .. واليوم تقول لي لا تتدخلين .. بذمتك فيصل انت انسان فيك احساس ؟؟
فيصل : انا جاي اعتذر وحاط نايف لي وسيط اذا تقبلين ..
انقهرت من اسلوبه وتخصرت : بصفته ايش ؟!
قال : ولد خالك ولأن مروى ماتحبينها خلاص هذا نايف .. وفيصل يقول لك مايكررها ثاني يااغلا اخت ..
ابتسمت وضحكت : وساره تقول خلاص ماتقدر تقاوم .. واعذرتك ..
فيصل : طيب اصعدي غرفتك انا بكمل السلطه !!
قلت : لا عادي اقدر اكملها ..
سمعته يقول : وغلاة اغلا الغاليين عندك ..
ضحكت على طريقة قسمه ..
وقلت : يسلموو ..
طلعت من المطبخ ياربيه كيف ان فيصل يزعلني ويراضيني في دقايق وانا الهبلا اصدق بس مشكلته انه اخوي الوحيد .. صعدت غرفتي وصليت الظهر حطيت المنبه على صلاة العصر ونمت ..

*
*

صحيت وصليت ورجعت نمت الى قبل صلاة المغرب بشوي .. المهم غسلت وجهي ولبست حجابي ونزلت بما انه اليوم الخميس فـ عادي اناظر التلفزيون فتحت التفزيون وجلست اتنقل بين القنوات حطيت على روتانا ماعندهم الا " يارب " من حلاتها عاد ظليت فتره بعدين قفلت التلفزيون .. رحت المقلط شفت فيصل .. جلست جنبه ..
فيصل : تصدقين خفت عليك تكونين توفيتي ؟؟ غريبة تنامين الظهر وماتصحين الا الحين ..
ابتسمت : تصدق وفيني النوم الحين ؟؟
ضحك : ههههههههه بعد ؟؟!
هزيت راسي .. سكتنا فتره ..
بعدين قال : قولي لخويتك ذي تراها ازعجتنا تقول ماعندها شغل الا تتصل عليك الله يعين اللي بياخذها ..
ابتسمت : حرام عليك والله انها روعه ولا تخاف مخطوبه وزوجها يموت عليها .. طيب ..
وهمست : وين الساحرات ؟؟
ضحك : هههههه مين تقصدين ؟؟ لاتقولين مروى وامهاا ؟؟!
ابتسمت .. فـ قال : طالعين السوق مع نايف ..
فتحت عيني : اش الطاري ؟؟
هز كتوفه .. قلت : وانت طول الوقت هنا جالس بلحالك ؟!
ضحك : لا أكلم خويتك المخطوبه والله من القهر احط حرتي فيها ..
شهقت : اهئ فيصلوه لاتقول فشلتني عندها ..
ابتسم : وذا اللي حصل بالضبط !!
قلت : يافرحتي فيك والله مبسوط يعني ؟ بربك اش قلت لها ؟؟
اشر على التلفون : اتصلي ايأليها ..
اتجهت للتلفون واتصلت والله ماخليت دعوه قدامها الا ودعيتها والله انه فاضي يسولف مع خويتي والله مو صاحي .. سولفت معها ولما شفتهم وصلوا قفلت طبعا انواع السب عند مرت خالي .. قاموس كامل ماشاء الله " مو فاضيه الا للتلفون ومافيك منفعه وانتي وانتي .. " يعني ماكأنها هي اللي بس فاضيه للتهزيء .. صليت المغرب وصلحت العشا تعشيت ونمت .. صايره انام كثير بس سبق وان قلت ان يوم الخميس أغلبه يكون في النوم ..

*

صحيت الساعه اربع صليت ورجعت نمت ولأني نمت كثير صحيت الساعه 6 الا ثلث غسلت وجهي ولبست حجابي ونزلت .. رحت المطبخ صلحت الفطور وصلحت لي خبز مع جبن اكلت ربع الخبزه وسمعت طرق نعول كرمكم ربي أكيد فيصل أو نايف مستحيل مروى او مرت خالي .. شوي وشفت نايف دخل المطبخ وفتح الثلاجه وطلع عصير البرتقال حط له في كوب ورجع دخل العصير وسكر الثلاجه .. طبعا اراقب تحركاته حركه حركه .. جلس قبالي على الطاوله سويت نفسي اناظر اصبعي المحروق ..
سمعته يقول : أراقب لك الوضع الليله ولا مابتنزلين لأنك تعبانه ؟؟
قلت بحيره : والله مدري .. انت اش رايك ؟؟
نايف : تدخلين وماتضيعين الليله علشان تعرفين بسرعه ..
قلت : بس ذا خويه يتكلم ببرود مايتكلم ابد يقهر ..
نايف : قلت لك واعيد واكرر .. انا مستعد اراقب لك لين تعرفين السالفه حتى لو الين يوم القيامه عادي عندي ..
ابتسمت وماعلقت فعلا ياحظها سلمى فيه ..
سمعته يقول : هااه اش قررتي ؟؟ ..
قلت : فعلا كلامك صحيح .. مشكور وماقصرت ..
ابتسم : لا عادي ..
حسيت بحرج لأننا جالسين مقابلين بعض والمشكله محد معنا وقفت واشغلت نفسي بترتيب المطبخ .. صعدت الى غرفتي محتاجه حمام منعش على الصبح اخذت الروب معي ودخلت جاني هبال وجلست اغني صدق مهبوله .. مابقى شي في الدنيا الا وقلت ومابقى صابون أو اي شي الا واستعملته .. متأكده انه مضى وقت كثير بس عادي وانا فاضيه ولما خلصت طلعت ورحت قفلت الباب ولبست تنوره بيج مع بلوزه بنيه تعطرت ناظرت الساعه ثمان 5 دقيقه نزلت تحت وما لقيت احد قهر .. دخلت غرفة فيصل لقيته بسابع نومه أخذت كتاب من مكتبته كان يتكلم عن الفن المسرحي يالله تمضية وقت رحت الغرفه لقيتها خنقه .. نزلت تحت في الصاله شوي ونزلت مرت خالي قفلت الكتاب قررت اصعد ..
سمعتها تقول : صحي نايف وقوولي له وين الاغراض ؟!
قلت بلقافه : اي اغراض تقصدين ؟!
قالت : مو شغلك !!

والله نسيت انها هي مع بنتها كل شي مالي شغل فيه .. صعدت غرفة نايف .. وجلست انادي عليه وهو ولا عنده ..

هزيته : نايف !!
سمعته يقول : همممممم
جاتني الضحكه فـ قلت : نايف امك تقول لك وين الاغراض ؟
اعتدل في جلسته : أي اغرااض ؟!
قلت : مو شغلك ..
والله مدري كيف طلعت معي على طول ضحكت وظل هو يناظرني وهو مو فاهم شي .. حبيت ابرر لكلمتي اللي قلتها ..
ابتسمت : اعذرني بس يوم سألت امك اي اغراض قالت مو شغلك ..
ابتسم : طيب خلاص عرفت ..
طلعت من الغرفه وانا اضحك نزلت تحت لقيت خالتي مشاعل مع ميشو .. أول ماشافني ميشو
صرخ : ساروه يالدبه وحشتيني !!
قلت : والله اذا صدق وحشتك تتصل على الاقل شي كيذا ..
اشر على امه : هي السبب تقول .. وهمس : لا تسبب لها مشاكل ..
سلمت على خالتي وجلست اقرا ..
ميشو : الحين تتركين مشعل وتناظرين الكتاب ..
ابتسمت بدون ما ارفع انظاري : كيفي والله !!
ميشو : على الاقل جامليني واجلسي معي مو كيذا ..
سمعت صوت نايف : مشعل قم رح معي ..
ميشو : وين ان شاء الله بنروح ؟!
قال له : بنروح المكتبه مدري تشتري كتب لمروى ..
ميشو : يلا احسن من ذي كله تقرا ..
ضحكت : الله يعطيك العافيه يانايف فكيتني منه ..
ميشو : وانا اللي حاسبها اختي صدق ماتستحي ..
خالتي : رح بس لا تأخر نايف ..
ميشو : تشاووو ..

" تشاوو " هذي لها سالفه اللي مخليني ماأقول لميشو الا تشاو .. هو ان يوم رحنا لبيت ليلى قال بالغلط لجدته ام ابوه تشاوو والله مابقى الا ينجو بجلده منها هههه شكله كان يضحك وهي تلحقه بالعصا ماكأنه عمره 18 سنه ..
Ħίмαяί ● غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 03:22 PM   #14
كيــُـوتهه .~
الحاله: أريدُ السّفر إلى الفَضاء .
 
الصورة الرمزية Ħίмαяί ●
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902519
مكان الإقامة: بينَ النجُوم .
المشاركات: 3,167
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1112 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3011 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 896702406
Ħίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond repute

((2))
تقربت من خالتي وهمست : خالتي ..!
رفعت عينها .. ناظرت يمين ويسار ابي اتأكد ان محد يسمعنا وفتحت فمي ابي اتكلم ..
خالتي : خلنا نصعد غرفتك ..
والله انك تفهميني ياخالتي اذا كنت ابي اقول شي ومرت خالي ماتسمعه .. وفعلا صعدنا الى غرفتي قفلت الباب وجلسنا على السرير ..
قالت : خير ساره ؟!
قلت : خالتي أقصد مشاعل ابي اقول لك شي .. مدري كيف اقول بس احيانا اشوف خالي أو مروى قدامي وفجأه يختفوا .. والمشكله متأكده اني اشوفهم بس فيصل ونايف يقولون مايشوفون حد .. انا خايفه ..
ابتسمت : لاتخافين حبيبتي عادي اذا كنتي مو نايمه عدل عادي ..
قلت : لا المشكله اني انام طول اليوم وماأصحى الا ف اليوم الثاني ..
قالت : عادي سارونه يعني كنتي تعبانه او نعسانه او شي كيذا حتى يمكن خايفه من شي تتخيلين حد قدامك .. عادي تصير ..ابتسمت براحه : ربي يريح قلبك مثل ماريحتي قلبي ..
ضحكت : وايش كمان ؟؟
قلت : بس هذا اللي كنت بقوله لك
خالتي : يعني بس هذا ؟؟
تذكرت : صحيح !! يوم الاربعاء اش كان صاير ؟! والله اني خايف ..
قالت : طيب لاتعلمين
اشرت لها ان تبدي بالحكي ..!
قالت : أهل أم مروى يخطبون مدري مين لمروى وابوها ملزم الا يبي فيصل !!

معلومه جديدة ليش ؟؟ هو يدري ان فيصل لين الحين ماخلص دراسته وأكيد عيال خالاتها وخالها مخلصين .. شي عجيب الصراحه أكيد في شي يخلي خالي لاصق بفيصل بس ايش ؟؟ متى يارب اعرف متى ؟؟ والله خايفه كل يوم يطلع شي جديد والله قمت اخاف من بكره اش راح يصير .. قمت انا وخالتي ونزلنا ..
بعد فتره صلينا الظهر وصحت مروى وفيصل ونزلوا عند خالتي استغليت الفرصه ورحت اختار لي ملابس الى الليله نثرت ثيابي كلهم تقريبا كلهم متشابهين لان كلهم بلبس عليهم العباة تذكرت ثوب يجنن روعه كان يشبه عباياتي بالضبط حتى احيانا البسه بالغلط وانتبه بعدين انه الثوب .. تدرون كيف شكله ؟؟ ثوب اسود كامل في الاكمام زخارف عجيبه بالاصفر وفي الخصر فيه رباط فيه قروش يعني يشبه الصعيد .. كمان عليه برقع حلو فيه قروش يعني وناسه .. رتبت ملابسي في الدولاب وخليته على السرير وقفلت الغرفه ونزلت والله ان خالتي طيبه صلحت لنا الغذا اليوم ..

*

تغذينا ولله الحمد بعدين فتحنا التلفزيون على فلم مصري هه اش بهم على المصري اليوم بالذات لأني ناويه البس مصري ؟؟
موذاكرة اسمه بس مبين انه قديم لأن يسرا كانت صغيره .. المهم اذن علينا العصر وحنا نتابعه صلينا ورجعنا له انا بصراحه مليت منه قمت واخذت كتاب فيصل ونزلت ..
فيصل : من وين لك ذا ؟!
ضحكت : والله الصبح اخذته من غرفة اخووي ..
ابتسم : ماحسيت انك دخلتي ؟؟
قلت : دخلت ثواني اخذته وطلعت
قال : حلو
كملت اقرى الكتاب والكل يناظر التلفزيون بعدين لما خلص خالتي مشاعل مع الكل كانوا يتناقشون عنه هه والله فاضيين .. انتبهت ان الكل مندمج في النقاش ماغير يوزع في الابتسامات رحت له وسحبته من يده وابتعدنا عنهم ..
قال : خير اخت ساره ؟؟
ابتسمت : بذمتك ميشو فاهم من اللي يقولونه شي ؟؟
ضحك : لا والله
قلت له : طرت على بالي فكره شوي وجايه ..
صعدت غرفتي واخذت كاميرا الفيديو ونزلت وصورتهم احسن شي ان مروى مع امها مو موجودين لاتصير لي سالفه ..
ميشو : والله فكره ليش مااصير مذيع ؟؟
ابتسمت : يلا بس لا يحسون الا في النهايه ..
راح جهتهم وجلس في الوسط بطريقه مضحكه ومسك علبة المويا على ابو انها ميكروفون ..
وقال : أم مشعل شوو رأيك بالفلم من ناحية الأصه ؟؟
كانت لهجته السوريه حلوه وبنفس الوقت تضحك .. مشاعل صدقت حالها ..
تقول : شف القصه حلوه بس الابطال ماأتقنوا الدور عدل مثلا محمود ياسين كان تقريبا كأنه يقرى من الورق ..
التفت لنايف : نايف شو الحدس يلي أعجبك فيا ؟؟
شفت نايف يناظرني ابتسمت له علشان يكمل ولا يحسون ..
قال : القصه مثل وجهك ..
قاطعه : وشي حلو كتير ولا شو رأيك أستاز فيصل ؟؟
قال فيصل : اذا على وشك يابعدي فـ يشابه انغام قبل عملية التجميل .. ولا اش رايك نايف ؟؟
نايف : صادق فييصل رايحن فيها ..
ميشو بقهر : الشرهه مش عليكوا الشرهه علي انا اللي مستضيف القصبي والسدحان !!
مسك ميشو علبة المويا : كان معكم مشعل مشاعل من بيت جده .. نشكر مشاعل نايف جابر .. وفيصل محمد العلي .. نايف جاسم نايف .. على قبولهم الدعوه .. وسارة محمد على الاخراج والتصوير ..
ناظرت في ميشو : هو اللي اقترح وانا نفذت ..
وقف فيصل : قم ياولد الخال الفزعه على الاعداء ..
قلت : فيصلووه لاتنسى من يومي صغيره معكم ..
ميشو : اجل انا بلحالي .. عز الله اني رايحن فيهاا ..
قلت : لحظه اش رايكم نلعب شي هبال يعني صييده كيذاا
ميشو : صادقه ساره وحشتنا الالعاب ..
فيصل : بس صعب حنا كبرنا مايصير نلعب خلاص اش يقولون عنا ؟؟
ميشو : ولاشي .. يلا عاد فيصل لا تصير معقد ..
فيصل : موافق ..
ناظر ميشو لـ نايف : نايف نخيتك إلا تلعب معنا ..
لوح بيده : لا ماأقدر اش قالوا لك عني ؟؟ مجنون ولاصابني هبال ؟ موصاحي ؟!
ميشو : نايف انت كل مرة تقهرنا وماتبي تلعب معنا اش ذا القهر والله وناسه ..
قلت : صادق ميشو بليز يلا نلعب
فيصل : أشك بعقلك احيانا ..
شهقت : ماأحبك ..!
قال : يالخبله كنت امزح اعذريني
انتهزت الفرصه : بس بشرط ؟؟
سمعته يقول : ايش ؟؟
قلت : تجبر نايف يلعب معنا ..
صفر ميشو : والله لو أنك أصغر مني تزوجتك على طول ..
مديت يدي له : كفك ..
فيصل : هااه اش قلت ؟؟
نايف : لا اعذرني ..
وبعد طرق البوكس والعقال والنعل رضى نايف ..
قلت : ميشو بيرمي الورق واللي يطلع اسمه هو اللي يصيدنا وهو نفسه اللي بيصور ..
نايف : مااتفقنا من البدايه على تصوير ..
فيصل : عادي ذكريات بس مانبي تحت نبي فوق علشان لا نتفشل ..
اختار ميشو ورقه ..
وقال : واحد .. اثنين .. ثلاثه ..
وفتحها : سارة بنت خالتي يلا انتي اللي تصيدينا ..
هزيت راسي وقلت : يلا نصعد فوق ..
وصعدنا مسكت الكاميرا كنت اتعمد ألحق نايف لأنه مايركض مثل ميشو .. وفعلا بالغلط ضربته على كتفه وصار هوا اللي يلاحقنا صحيح ماكنت متعمده بس احسن لأنه مو متحمس .. فعلا صورت كل شي .. ضبطت حجابي ومشيت ..
نايف : واحد .. اثنين .. ثلاثه .. والله لأرجعها لك يابت ..
بصراحه كان نايف شي عجيب فعلا ميشو كان النكته يتلصق فيني لأن نايف مايقدر يمسكني من ثيابي مثل مايصير مع ميشو وفيصل .. حكرني نايف في زاويه ..
وقال : شوفي هو انا صايدك صايدك تستسلمين احسن ..
قلت بعناد : حلم ابليس في الجنه ..
ودزيت له ميشو .. على طول ميشو تشبث في حجابي من جهه وفيصل من جهه ثانيه وسحبوه ..
صرخ نايف : ستوووب
انتهت ان شعري طلع بدايته لفيتها عدل ..
وضربت ميشو : وجع ان شاء الله انت وياه اش عندكم على حجابي ؟؟
وماحسيت الا بالضربه على كتفي رفعت راسي لقيته نايف وفيصل يصور ..
قلت بسرعه : واحد اثنين ثلاثه ..
وضربت على فيصل .. لأول مرة نايف يشاركنا انا مع ميشو وفيصل الهبال فعلا اول مرة .. عاداته انه كله جالس ثقيل ماعنده ذي الحركات حمدت ربي اني صورت الاحداث علشان ماينمحى من الذاكره ابد .. بعد ماخلصنا ارتحنا شوي بعدين اذن نزلنا وصلينا .. لاتحسبون ان وجهي مغسول بمرق جالسه بين رجال وألعب .. صحيح استحي لكن عندي شوي جرأه .. بس ماوصلت لحد الوقاحه .. المهم سيبنا من ذا قلت لنايف أول مايجوون يطرق الباب علشان اروح للزراعه وصعدت غرفتي وانا متوتره موت وخايفه هالمره حد يشوفنا .. مدري قلبي كان ناغزني ..

المهم الساعه تسع الا ربع صعدت غرفتي وقفلتها طلعت اللي بلبسه وكويته ولبست الثوب وحطيت كحله ماأتوقع ان شعري يحتاج اسوي له شي تحجبت ولبست البرقع فعلا روعه أعجبني شكلي مره .. ناظرت الساعه 9 وعشر يووه نسيت اجهز الكعب والحل ؟؟ فكرت اذا طلعت أروح له .. فكره مافيه غيرها .. انطرق الباب وطلعت وقفلت الغرفه ونزلت للزراعه ورى الشجرة ولبست الكعب انتظرت نايف الين جاء وعلى طول جاء ورى الشجره كعادته موطي راسه ..
قال : شوفي ابوي بيجلس معاه شوي تقريبا دقايق وبيترك الباقي علي كالعاده وذا جوالي حطيته سايلنت وذا لأصبعك ..
كان لون اللصقات ابيض ..!
قلت له : طيب مافيه لصقات لونهم اسود ابي اصير كلي اسود ..
رفع عينه وناظرني وابتسم : مالحقت اصبغها طيب البسي البرقع وانتبهي يصير صوت من ذولي ..
قلت : لاتوصي ..!
ابتسم : حصني نفسك بالمعوذات طيب ؟
قلت : تامر بس يلا روح ..
ابتعد عن الشجره ووقفت انا عندها شوي وحسيت الجوال يدق ضبطت نفسي والبرقع ودخلت ..
قلت بهمس : السلام عليكم !!
رفع عينه : خير اختي اش تبين انتي بعد ؟؟
الشي اللي فعلا ضحكني انه مبرطم مثل الاطفال ..!
قلت : أولا أنا مو أختك ثانيا انا اللي الاسبوع اللي طاف جيت لك .. ذاكرني ؟؟
ابتسم : ايه ذاكرك بس متغيره ..
خيبه .. وجع ألحين أنا جايه أعرف منه والسر ولا يعلق على شكلي ؟؟ والله اختنقت من ذا اللثام ..
قلت : مش ذا موضوعنا خبرني لو سمحت عن اسمك ؟؟
سمعته يقول : مو مخبرك اش بتسوين ؟؟
انقهرت منه : تدري انك فاضي ؟؟
ابتسم ابتسامه عريضه : أدري ..!
يابرود الاعصاب هادي : وتدري اني اكرهك ؟؟
سمعته يقول : محد طلب منك تحبيني ..
قسم لولا الحيا ذبحته أو أرتكبت فيه جريمه ..
قلت بنرفزه : أكرهك كثير ..
ضحك : شعور متبادل ..
اختنقت من البرقع وهفيت على نفسي : تقهرني
سكت فتره توقعت ان ماعنده رد .. وأخيرا ؟!
قال : تصدقين كنت بقولها لك بس استحيت على وجهي ..
فعلا الحين انحرجت بس قلت بجرأه : هذا اللي بيخليني ارتكب جريمه .. ياخي خلصني وقول مين انت ؟؟!
سمعته يقول : انا مو اخوك ..
عصبت : مين انت ؟؟
جاوبني : اذا تبين اجاوب على اي سؤال جاوبي قبلي ..
قلت : اسمي مروى جاسم العلي ..
حسيته فترة يناظرني ياخوفي يطلع يعرف مروى او شي كيذا الله يستر بس ..!
قال بهدوء : تركي ماجد عمران ..
قلت له : طيب فيه مثل اسمك كثير قل العيله ؟؟
سمعته يقول : عمران !!
قلت : ثاني ثانوي ادربي
قال : ثالث ثانوي علمي
قت : طيب ابي اعرف وين تاخذه ؟؟
قال : طيب ليه تسألين وانا أجاوبك ؟!
قلت : بصراحه خايفه عليه ..
سمعته يقول : آخذه بيتنا ..
انصدمت : بيتكم ؟؟ اش يسوي في بيتكم ؟؟
سمعت صوت فيصل من ورى الباب يتكلم مع نايف ..
همست : لاتقول لفيصل اني دخلت طيب ؟؟
وابتعدت وزلقت على الباب اووف وقته .. حاولت اقوم بس ماقدرت ..
همست : تعال ياحظي قومني بسرعه .
حسيته منصدم ..!
قلت : مو حباً فيك بس يلا خلصني لا ييشوفني فيصل ..
فعلا جاء وساعدني ركضت واول ماسكرت الباب سمعت صوت فيصل داخل ياخوفي يكون شافني انا من الاول قلبي ناغزني هالمرة صدق لو عرف فيصل رحت وطيب .. تخبيت ورى الشجره وبعد شوي طلع نايف ..
قال: هااه اش صار بينكم ؟؟ عرفتي شي ؟؟
شلت البرقع ومسكت رجلي بألم : ايه ..!
قال : ايش ؟؟
قلت : ألحين اقول لك ؟!
هز راسه بـ ايه ...!
قلت : اسمه تركي ماجد عمران .. ثالث ثانوي علمي ياخذ فيصل الى بيتهم ويلوع الكبد ..
ضحك : ههههههه طيب اش بها رجلك تألمك ؟!
قلت باحراج : ابد بس زلقت عند الباب والمشكه ماقدرت اقوم والأخ يناظرني ويوزع ابتسامات كنه باعلان كرست ..
ماتوقعته يضحك بقوه .. حطيت يدي على فمه ..
وقلت : اصصصصص لحد يسمعك ..
قال : كل ذا الوقت على ذا المعلومات ؟!
قلت بقهر : يضيع الوقت وهو يستهبل ويناظر قسم لو بكيفي ذبحته لا ولسانه طويل مايدري اني اكبر منه أقول له كلمه يقول لي عشر من حلاته عاد يقهر ..
سمعته يقول : انزين ياخوفي يرجع ويسمعك تقولين ذا الحكي ويقول خلاص مو مخبرك
هزيت كتوفي علامة اللا مبالاة : قلت له ..
فتح عينه : اش قلتي له ؟!
قلت : قلت له اني اكرهه وأكرهه كثير بعد وانه يقهرني وان ودي ارتكب فيه جريمه بس لولا الحيا ..
ناظرني : قولي قسم ؟؟
ضحكت : قسم .. لاومتوقع اني زلقت عمدا علشان يساعدني ..
نزلت راسي ناظرت بجواله انتبهت لشي جديد حرف " s " ..!
اشرت عليها : متى اشتريتها ؟؟
ابتسم ابتسامه عريضه : ذي ادتني هيا سلمى ..
قلت بغصه : الله يهنيكم ..
شلت الكعب والبرقع والربطه اللي بالخصر ومسكتهم في يدي ..
وقلت : يلا انا بروح الحين مرت خالي تفتقدني وتصير سالفه ..
رحت متسلله لغرفتي وفتحت القفل ودخلت ورجعت قفلته شلت الحجاب .. سمعت صوت بوري ناظرت من الشباك لقيت سيارة سوداء ابتعدت عن الشباك رجعت سمعت نفس الصوت بقيت فتره عند الشباك شوي وشفت فيصل دخل السيارة السوداء وتحركت .. اكيد ذا تركي .. ابتعدت عن الشباك وأخذت ملابس نوم وغيرت رحت الحمام عزكم ربي ومسحت الكحله وفرشت اسناني وانسدحت على السرير .. تقلبت يمين شمال فوق وتحت ولا جاني نوم .. يابت نامي بس مافيه نتيجه .. افكاري تروح وتيجي على ذا التركي اش عنده فيصل في بيت خويه ؟؟ يمكن يسهرون .. بس اش علاقتي فيهم ؟؟ ماقد سمعت فيصل يحكي عن واحد اسمه تركي ؟! الموضوع يخصني تركي شكوو ؟! وليش بالذات يوم الجمعه ؟! خالي يجلس معه !! طيب ليش يسمح لفيصل انه يروح يسهر وبكرة السبت ؟! والله مو فاهمه شي ابد .. قمت بعد ماعرفت ان مستحيل اقدر انام .. شغلت نفسي بكتبي وواجباتي وتحضير الدروس بعدين قمت واخذت كتاب فيصل وقريت منه شوي ورحت بنومه ..

*
*
*

صحيت شفت الدنيا كلها ابيض خفت اني اكون توفيت بعدين انتبهت ان الكتاب على وجهي الحمدلله .. ناظرت الساعه 4 الا ثمان دقائق .. قمت وتوضيت وجلست على سجادتي الين أذن صليت .. حسيت ان مافيني نوم أممم دامني فاضيه خلني استغل الوقت .. تحممت ووقفت قدام المرايا جففت شعري وحطيت فيه جل .. رفعته وحطيت لي خصلات اتميلح قدام الناس فيهم هههه .. حطيت مسكات صغيره لونها احمر حلوه حطيت كحله ناظرت الساعه ست أخذت حجاب حطيته على رقبتي ونزلت تحت صلحت الفطور ..
سمعت صوت فيصل : صباح الخير ..
ابتسمت : صباح الفل والورد والياسمين ..!
قال : انتي ساره اختي ولا وحده غير ؟
ضحكت : يش عندك شك ؟!
قال : لا بس تقولين الفل والورد والشعر مغيرك والكحله .. ولا الحجاب مو لابسته وتبيني ما اشك ؟؟
ضحكت : ههههه بربك مو حلوه ؟؟
جلس على الكرسي : الا تهبلين انصحك تتلثمين اليوم لحد يحسدك !!
هه والله انك رايق انا ماصدقت افك البرقع البارح اختنقت .. بس حلو تغيير شكل مو كل مرة حجاب هالمرة لثام .. حطيت الفطور ..
وقلت : تشاااوو ..

.: نهاية الجزء الثآمن :.
Ħαłα likes this.
Ħίмαяί ● غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 03:26 PM   #15
كيــُـوتهه .~
الحاله: أريدُ السّفر إلى الفَضاء .
 
الصورة الرمزية Ħίмαяί ●
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902519
مكان الإقامة: بينَ النجُوم .
المشاركات: 3,167
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1112 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3011 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 896702406
Ħίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond reputeĦίмαяί ● has a reputation beyond repute

.: الجزء التآسع :.

"أحبكـ لأنك أخي الحبيب ,, وأحبكي لأنك أغلآ انسانه ,, وأحبكـ لأنك وحدك من ملكت قلبي وأحبك لأن روحي أحبّتك !
لاآ ترحلي أرجوك ,, لاآ أطيق فرآقك ..
لاآ ترفض حبي أرجوك ,, لأنني أموت في فرآقك ! "


/
\
/


صحيت شفت الدنيا كلها ابيض خفت اني اكون توفيت بعدين انتبهت ان الكتاب على وجهي الحمدلله .. ناظرت الساعه 4 الا ثمان دقائق .. قمت وتوضيت وجلست على سجادتي الين أذن صليت .. حسيت ان مافيني نوم أممم دامني فاضيه خلني استغل الوقت .. تحممت ووقفت قدام المرايا جففت شعري وحطيت فيه جل .. رفعته وحطيت لي خصلات اتميلح قدام الناس فيهم هههه .. حطيت مسكات صغيره لونها احمر حلوه حطيت كحله ناظرت الساعه ست أخذت حجاب حطيته على رقبتي ونزلت تحت صلحت الفطور ..
سمعت صوت فيصل : صباح الخير ..
ابتسمت : صباح الفل والورد والياسمين ..!
قال : انتي ساره اختي ولا وحده غير ؟
ضحكت : يش عندك شك ؟!
قال : لا بس تقولين الفل والورد والشعر مغيرك والكحله .. ولا الحجاب مو لابسته وتبيني ما اشك ؟؟
ضحكت : ههههه بربك مو حلوه ؟؟
جلس على الكرسي : الا تهبلين انصحك تتلثمين اليوم لحد يحسدك !!
هه والله انك رايق انا ماصدقت افك البرقع البارح اختنقت .. بس حلو تغيير شكل مو كل مرة حجاب هالمرة لثام .. حطيت الفطور ..
وقلت : تشاااوو ..

صعدت غرفتي حطيت قلوس احمر واضح فتحت دولابي ابي عبايتي الحمرا .. لاتاخذون عني فكرة سيئه عبايه حمرا بس فيها من تحت قماش احمر وفي الاكمام لون احمر فـ أسميها العبايه الحمرا وكمان الزرقا والخضرا والأبيض والأسود يعني كيذا .. المهم لقيتها تعطرت وأخذت شنطتي ونزلت مريت عليهم ورحت لجزمتي الحمرا ههههه الفتاه الحمراء المهم لبستها وجلست عند الباب اناظر اللي رايح واللي جاي .. تلثمت طلعت المرايا طالعه اهبل نزلت راسي واتجهت لداخل سمعت صوت بنت تناديني لفيت لقيتها ريم يااي اش ذي الوناسه .. نزلت من السياره وجات لي ..
تقول : صباح الفل ..
ابتسمت : وجع ان شاء الله اش عندك جايه بدون ماتقولين ؟؟
قالت : والله طرت على بالي أمر عليك اليوم .. خير اش عندك واقفه هينا ؟؟
ابتسمت : انتظر خالي ..!
قالت : متغيرة بس طالعه احلا
قلت : أدري .. اش رايك اسوي لك مثلي ؟!
قالت : طيب كيف ؟؟؟
قلت : شوفي انا اصعد غرفتي وآخذ الكحله والجل والقلوس وكل شي وانزل تحت واحط لك ..
فتحت عينها : وين ؟؟ في الشارع ؟؟!
ابتسمت : اجل وين ؟؟
قالت : اش رايك بسيارة اخوي ؟!
فكرت : شوي صعبه مع خالي ..
قالت : لا صعبه ولاا شي .. قولي له بتروحين مشي ..
قلت : والله خايفه بس طيب

رحت بسرعه واخذت الاغراض وحطيتها في شنطتي ونزلت قلت لخالي كأنه يبي الفكه مني طلعت ودخلت السيارة ..

وقلت : السلام .. يلا ريوم بسرعه لايشوفني خالي ..
ضحكت : طيب .. ألحين كيف تحطين لي وانا قدام وانتي ورى ؟؟
ابتسمت : صدق هبلا تعالي لي ورى ولاتبين تجلسين مكانك وانا اجي لك ؟؟
سمعتها تقول : لحظه وقف ..
قال لها : سايق لك تجلسين معها ورى وانا بلحالي ؟؟
قالت : برايك اش اسوي ؟؟
سمعته يقول : والله مو شغلي ..
تأففت : طيب بس شوي اخلص لها وترجع ..
قال : لا مافيه ..
أوووف ذا بعد يعاند .. فيصل وتركي وذا قسم بالله يقهرون الرجال ..!
قلت : طيب اعطينا حل ؟؟!
قال : مو ضروري تحطين لها شكلها حلو ..
قلت بقهر : طيب مايصير انا مسوية شعري وحاطه مكياج وهي لا .. مايصير ..
هز كتوفه : عادي امسحي مكياجك ..
قسم لولا الحيا قمت وذبحته : لا والله اعذرني مااقدر امسحه عاجبني شكلي كيذا ..
ريم : بليز ارجوك اول مرة وآخرمرة ولا تخاف نحط لك الشنط قدام والله ارجوك ..
قلت : وغلاة اغلا الغاليين عندك ..
قال بعد فترة : طيب ..
وفعلا وقف وظلل السيارة حطيت لها مكياج وجل والشباصات بعدين لبست لثامها ورجعت .. وصلنا الدرسه .. ودخلنا مع بعض كنا روعه اللي يشوفنا يقول اخوات مو خويات صحيح انا اطول منها بكثير بس وناسه .. طبعا الكل علق على شكلنا كالعاده

*
*

وعلى نهاية الدوام جاء لي خالي تشعجت ودخلت كنت متلثمه ..
سمعت مروى : انتي مين ؟؟
قلت : سارة بنت عمتك !!
قالت : وليش متلثما باذن ربي ؟؟
أووف بتفتح لي تحقيق ليش واش صاير ومتى وكيف أووف بس مُجبرة اني اجاوب على كل اسئلتها اتافهه لايكرشني ابوها وأروح وطي ..
قلت : ابد بس حبيت تغيير لوك وثانيا اللثام يحشمني ..
كأني أفحمتها في الرد فـ سكتت أحسن مالي خلق لهذرتها الزايده عن اللزوم ..

وصلت البيت صلحت الغذا والسلطه وتركتهم ورحت غرفتي تحممت لأني صايرة افشل مع ذا الريحه اللي كها طبخ .. لبست بيجاما وردي خفيفه وناعمه بدون اكمام وتقريبا البلوزة قصيره ويطلع جزء من البطن .. وبرمودا والروب اللي حطيته على اقرب طاوله يمكن احتاجه .. قفلت الباب لحد يشوفني بذا اللبس استحي .. صليت ونمت ..

*
*
*

صحيت على العصر وصليت وذاكرت بعدين حطيت المنبه على أذان المغرب وكملت نومي بسلام بدون ازعاج طبعا عارفين من مين ..
صحيت وصليت وغيرت ملابسي الى لبس محترم وتحجبت ونزلت جلست شوي اتمشى بالصاله لتخفيف الوزن ههههه المفروض مروى اللي تسوي كيذا لأنها ضعف وزني ثلاث مرات .. بعدين رحت صلحت العشا أكلت انا خبز مع جبن .. أتوقع الكل يتساءل ليش ماافطر وأتغذا أو حتى اتعشى معاهم ؟؟ بكل بساطه لأني احب الانطوائيه .. خلصت جبنتي وصعدت غرفتي ماعندي شي اسويه .. شوي وانطرق الباب كان فيصل دخل .. سولفت معه طبعا تجنبت ذكر سيرة أو حتى اسم مروى علشان مايذبحني .. تطرقنا لأمور عدة حكى لي عن اهم يومياته .. حلو ان بين فترة والثانيه يخبرني بآخر اخباره .. حكيت له عن كل شي تذكرته بعدين اخذ كتابي الفيزيا وجلس يتصفحه لأنه يحب يتذكر ايام الثانوي .. تقريبا الساعه عشر طلع من غرفتي على طول نمت ..

*

صحيت الساعه اربع يعني كل يوم كيذا صليت وحبيت اتكشخ ويكون عندي لوك مميز يتغير كل يوم او اسبوع يمكن وحده من البنات تخطبني لأخوها أو قريبها هههههه لاتاخذونها جد أنا اهم شي عندي دراستي وثانيا اذا انا تزوجت كيف اعرف سر يوم الجمعه ؟؟ صحيح الزواج حماية لي من خالي .. أووف كيف ماطرت على بالي ان يوم الجمعه وسالفته فيها خطوبه لالا مااتوقع لأن الاستاذ تركي يكرهني مثل مااكرهه ويمكن اكثر بعد .. خلصت كل شغلي وهالمرة عملت لي ذيل بشعري كان حلو لشعري الصغير .. ونزلت لي قذله حطيت كحله وقلوس برتقالي كأنني بزر بذا الشكل بس شي حلو .. نزلت صلحت الفطور ورجعت صعدت كملت شغلي وتعطرت لبست عبايتي واخذت شنطتي ونزلت هذ المرة جلست معهم ولما خلصوا طلعنا رحنا المدرسه ..
أعطتني ريم بطاقات لي انا ومروى وخالتي ومرت خالي لحضور زفافها اللي بيكون تقريبا بعد اسبوع وثلاثة ايام .. مو مصدقه اني ماعاد اشوفها .. أعتذرت لها بلباقه لأني ادري مستحيل حد يوصلني ..
قالت : نعم نعم نعم ؟؟! حبيبتي انا حاجزة لك مراقفه لي مافيه تعتذرين ..
قلت وفي عين دمعه : قسم ماودي اخليك بس ادري ان خالي مايرضى ليه اتعب حالي على الفاضي ؟؟
سمعتها تقول : قسم بالله ان ماجيتي الساعه ثنتين ونصف العصر الصالون لأروح لك قدام خالك واسحبك معي تفهمين ؟!
قلت بضحكه : صومي ثلاث ايام اجل .. وفطورك على حسابي
قالت بهدوء : هذا وانتي تدرين ان زفتي يوم الاربعاء اللي بعد اللي جاي ومابرجع اشوفك لأني يوم الجمعه بروح الدمام وماتبين تودعيني وتشوفيني ؟؟ تشوفين امي واخواتي الي دوم احكي لك عنهم ؟؟ ماتبين تشوفين كيف انا لابسه الابيض ؟! ماتبين تحضرين ؟! هذا مقدار الصداقه عندك ؟! حتى لو كان ايام قليله اللي عرفتك فيها بس يكفي انك صرتي اعز انسانه بقلبي ..
ماقدرت اكتم شهقاتي ونزلت دموعي لا اراديا كيف لا وانا اسمع ذا الكلام ؟؟
قلت بصوت اشبه بالهمس : موبيدي ياريوم .. بس ماودي اكذب عليك واقول بحضر وانا ادري اني ماابحضر .
ماكملت كلامي الا واشوف بنت تقريبا بعمر ريم تتقرب مننا مسحت دموعي ..
قالت : اش صاير سارة وريم ؟!
قلت : ابد بس حز في خاطري ان ريم تتزوج وتروح الدمام ..
ابتسمت : ليش انتوا تحبون بعض ؟؟
استسخفت سؤالها اكيد حنا صديقات واكيد نحب بعض بس اكيد تستهبل علينا ..
قلت : ايه ..
بنفس الوقت سمعت ريم ..
تقول : لا ,,!
قالت : الحين ايه ولا لا ؟؟
استغربت ليه ريم تقول كيذا ؟؟
قالت ريم : لا طبعا ..
ابتسمت البنت وانصرفت ..
التفتت لريم بقهر : خير استاذه ريم مين قال لك اني مااحبك كانك ماتحبيني كيفك بس انا اعتبرك صديقتي واحبك ..
ابتسمت : حتى انا احبك ..
تنرفزت منها كيف تقول للبنت مانحب بعضنا وهيا بعظمة لسانها الحين تقولها ؟؟!
قلت : قسم مو فاهمه كيف تحبيني وماتحبيني ؟؟
ناظرتني : اسمعيني سارونه حنا نحب بعضنا حب صداقه اما البنت اللي قبل شوي تسأل عن الحب من النوع الثاني ..
قطبت حاجبيني : النوع الثاني ؟! اش تقصدين فيها ذي ؟!
قالت : يعني استغفر الله بنت وتحب بنت .. مثل مافي بنات يحبون عيال فهمتي ولا بعد ؟!

فتحت عيني على اخرها فيه ناس في ذا الزمن كيذا ؟؟ وين عقولهم ؟؟ واهاليهم يرضون بذا الشي اللي مايرضي ربي ولا رسوله ؟؟ معقوله عقولهم هذي صغيرة لذي الدرجه اللي تخليهم يفكرون بذي الطريقه ؟! والقهر يسمونه تطور ماأقول الا الله لا يعنينا ياخوفي من اللي جاي ام تحب بنتها واخو يموت بابتسامة اخته .. ومدري ايش ..!

انتهت الفسحه وانا افكر بذا الشي ..

*
*
*

يوم الاربعاء اول مارجعت من المدرسه صلحت الغذا ورحت غرفتي اريح لي شوي عن تعب اسبوع كامل كان قصدي اتمدد على السرير واشغل شريط وافكر مو قصدي انام .. فعلا تحممت وجلست محتارة اي شريط اختار ؟؟ ابتسمت لان فيصل بعض الاحيان يسميني مجنونة راشد كيف مااصير مجنونته وهو يغني كل شي انا محتاجته وكأنه يحس لي ؟؟ غير كيذا صوته حزين مثل ماانا حياتي حزينه ... احسه يغني باحساس غريب صادر من الاعماق .. جلست ادور واحوس لين استقريت على اغنية " وينك حبيبي " غيرت ملابسي الى بيجاما وقفلت علي الباب وجلست افكر وانا منسدحه .. ريم بتروح الدمام وبتتركني وماعاد اشوفها ابد .. الانسانه الوحيدة اللي ساعدتني اني اطلع من الانطوائيه واتعرف على العالم الخارجي .. خلتني اشوف اليوم بشكل ثاني .. ساعدتني بتلوين حياتي بعد ماكانت كلها لون واحد .. اسود × اسود .. الانسانه اللي غيرت مفهومي ان البنات كلهم اكرههم .. الانسانه اللي فتحت لها قلبي من بعد فيصل اخوي .. حسيت بألم لأن كل شي غالي علي يتركني ويروح عني .. أمي وابوي ونايف و... ريم .. بتتزوج ويصر عندها عيال وزوج يحبها ومحد يدوس لها على طرف .. مسحت دمعتي ودعيت لها ان ربي يوفقها .. ونمت ..

*

صحيت على صوت الباب وكأنه حد يحاول يفتحه وينادي بإسمي خمنت انه فيصل اتجهت للباب بعدين غيرت رايي كيف يشوفني بي بيجاما مثل كيذا تفضح اكثر من تستر .. أخذت القطعه الثالثه العبارة عن روب ورببطته وفتحت الباب ..
قلت : خير ..؟!
فيصل : ساره !! انتي فيك شي ؟؟ صاير لك شي اعترفي عادي انا اخوك .. روعتينا عليك يابت ,,
قطبت حاجبيني : خير ان شاء الله اش صاير ؟ اش سويت انا ؟؟
سمعته يقول : ابدا ماسويتي شي بس نايمه من الظهر الين الحين لا وقافلة عليك الباب ونومك صاير ثقيل مو على العادة .. بس كيذا مايخليني اخاف ..
ابتسمت : ليش الساعه كم ؟؟
فيصل : 12 وربع الليل ..
فتحت عيني وشهقت : قل قسم ؟؟ والله ماحسيت بنفسي ... طيب اش اكلتوا في العشا ؟!
ابتسم : من الله ان خالي ومرت خالي ناموا من المغرب ..
ابتسمت : طيب وانت ومروى ونايف ؟!
فيصل : ماأكلنا شي ..
قلت : لا تقول .. طيب شوي اغير ملابسي أو بتحمم وابنزل لكم أصلح لكم شي تاكلونه ..
فيصل : ابشرك مابقى الا انا صاحي الكل نايم ..
ضحكت : طيب شوي وجايه ..
دخلت الغرفه واتجهت للحمام عزكم ربي بعدين طلعت نزلت مع فيصل دخلنا المطبخ سوينا برجر وجلسنا ناكل بهدوء .. تذكرت ريم وقطبت ..
فيصل : اش فيك ؟؟
قلت بدون مااناظره : ابدا ببس تمنيتك تتزوج ريم خويتي .. باختصار لانها تناسبك ..
ماحسيت الا بمويا باردة تنكب علي انتبهت ان فيصل مبتسم انقهرت فيه بس سكتت لأني اذا صارخت بيصحى خالي وبتصير سالفة وانا ماأحب كيذا .. احب احسس الانسان بالذنب هين يافيصل اعرف انك حنون وتحبني ناظرته وابتسمت ابتسامه باهته وتحركت من مكاني واتجهت للدرج وبدون اي كلمه ولا حتى ناظرته وانا متأكده انه خايف ألحين وقسم لو ناظرته ماقدرت اكتم ضحكتي ..!
سمعته يقول : ساره اش فيك ؟! ماخلصتي اكل ؟؟
قلت بهدوء : ابد بس حسيت بتعب فجأة .. تصبح على خير
فيصل : وين ؟؟ مالك ساعه جالسه بترجعين تنامين ؟؟
بغيت أضحك وأخرب مخططي من صوته اللي فيه خوف ..
قلت : ابدا بس حاسه اني مدوخه

صعدت غرفتي وانسدحت على السرير غطيت راسي فعلا محتاجه اني انام جلست افكر فيصل اش يسوي الحين ؟ ومادريت بعمري الا ونايمه .. صحيت الساعه اربع وغسلت وجهي ومسكت دفتري لأني مابي اطلع واخرب خطتي .. كتبت " يارب أحضر زفة ريم .. 9/8 يوم الخميس " كنت فاضيه رحت للدولاب وأخذت صندوق فلوسي وذهبي وكل شي غالي علي وجلست على السرير وأغلب المجوهرات من فيصل وخالتي وماأذكر مرة ان خالي اعطاني شي المهم حسبت فلوسي واااو عندي فلوس كثير ... أكيد بيكون عندي لأن مصروفي ماأستخدم منه الا 50 ريال بس .. رجعت اغراض وانا مبسوطه بالانجاز اللي سويته ..
لفيت حجابي ونزلت صلحت الفطور وبسرعه صعدت علشان فيصل مايشوفني انسدحت على السرير وقفلت التكييف علشان يعرف اني مريضه هههه والله اني مو سهله تغطيت باللحاف مضت ساعه تقريبا وسمعت صوته عند باب غرفتي يطرقها غمضت عيوني وسويت نفسي نايمه .. شوي وحسيت فيه يهزني ..
وبهدوء : سارونه .. سارونه قومي افطري ..
طنشته وانا من داخلي أضحك الين فتحت عيوني ببطئ ..
قال : سارونه حبيبتي يلا قوم افطري ..
همست : مشكور مابي
فيصل : طيب ليه جالسه بذا الحر ؟؟ ومتلحفه بقووه ؟؟
قلت : برداااانه
غمضت عيوني لانه يعرف من عيوني اذا كنت اكذب .. شوي وسمعت الباب يتسكر يابعد عمري والله ماهان عليه يفطر .. سكتت وكأن الجو رايق وغمضت عيوني .. شوي وسمعت الباب ينفتح وسمعت همسته ..
فيصل : سارونه فطورك صعدته لك علشان لاتتعبين يلا اجلسي ..
قسم بغيت ابكي كيف انه حنون تمالكت نفسي لآخر لحظه .. وهمست : مشكور مابي
مو حرام كل ذا الانسان والرقه على مروى ؟؟ قسم ان ماتستاهل ربع ضفره .. شوي وحسيت انه يجلس على السرير وقومني واسندني اعاطني مويه ..
فيصل : خوذي ..
لمسته كان بارد .. قلت : بارد
سمعته يقول : صلحت لك خبز وجبن ادري فيك تحبينه يلا قومي
قالها بصوت كله حنان دمعت عيوني بدون قصد
همس : يألمك شي ؟؟
والله كلماته تخليني ابكي اكثر واكثر وهو مايدري
قلت : لا بس مااقدر اتنفس
فيصل : تبين تروحي المستشفى ؟؟
هزيت راسي بـلا .. فيصل : طيب اش تبين ؟!
همست : ابي انام دايخه ..
ابتسم : طيب والفطور اللي متعب حالي فيه ؟؟
قلت : اعذرني مو مشتهيه ..
هز راسه بتفهم وطلع تغطيت باللحاف وبديت ابكي مدري ايش السبب بس في خاطري ابكي .. حطيت المنبه على الساعه عشر الا ثلث وكملت نومي ..

*

صحيت على صوت المنبه قمت تحممت لأني نايمه بمكان حار .. لفيت حجابي ونزلت تحت أول ماشافني فيصل ..
قال : ساره ! ليشش صاحيه روحي كملي نومك !!
ابتسمت : لا .. أبي أصلح لكم الغذا ولا ايش ممكن اسوي ؟؟
فيصل : لا تنهبلين انتي تعبانه ومايصير ..
طنشت كلامه ورحت المطبخ جهزت الأغراض وانا ساكته وهو يناظرني وفع صلحت الغذا وهو يناظرني مااتحمل نظراته اببد على طول ببكي طلعت الخضار للسلطة وجلست جنبه شوي وسمعته يقول ..
فيصل : آسف ماكان قصدي انك تمرضين و ...
سكت .. ثم كمل : كلامك نرفزني بصراحه ..
ارتجفت من كلامه !!
فيصل : فيك شي ؟؟؟!
همست له : برداااانه مووت
شفته يقوم وراح ثواني ورجع حط علي جاكيته حرام علي عذبته معي .. خلصت سلطة ورحت للثلاجة وطلعت جبن واخذت الخبز وصلحت لي احس انه يناظرني .. رفعت عيني لقيته يناظرني فعلا بقلق ..
قلت : لاتخاف الحمدلله صرت احسن ... لاتحط ببالك
أكلت وصعدت شفته يتقرب مني ورحت لغرفتي دخل معي .. انسدحت على السرير ..
همس : غيري ملابسك مابتقدرين ترتاحين بالجينز ..
ابتسمت وغيرت لبيجاما محترمه ونمت .. خلوني احكي لكم شي مااتوقع اني ذكرته من قبل .. ابوي توفى بعد سنتين من ولادة فيصل واهتمت امي فيه عند اهلها يعني ابوها وامها ويوم انه توفى ابوي كانت امي حامل فيني وبعد اسبوعين من ولادتي توفت امي .. أذكر اني يوم كملت سنة أخذتني خالتي لخالي جاسم لأنها حامل ومن يومها وانا عند خالي جاسم أقسم ان خالي ماقصر علي بفلس واحد بس فاقده منه الحنان ماأقول ابه يعاملني مثل بنته بس يحسسني ولو بوية حنان

صحيت ولقيت فيصل في وجهي ..
ابتسم : مساء الخير !!
اكتفيت بالابتسامه : الساعه كم ؟؟
فيصل : تقريبا باقي شوي ويأذن المغرب ..
قلت : وااااااااااو نمت كثير ..
قال : عادي اليوم الخميس ..
كيف نسيت يووه اليوم الخميس وبكره الجمعه ياربيه مابي فيصل مايروح لبيت خويه علشان اني سويت نفسي مريضه ابي اعرف باسررع وقت .. قمت من السرير وغسلت وجهي ورجعت مبتسمه ..
فيصل : كيفك ألحين ؟؟
ابتسمت وهفيت على نفسي : حرااانه مووت
اتجهت للمكيف وفتحته .. ابتسم : طبتي ؟؟!
ضحكت : كيف ماأكون طيبه وفيصل بنفسه يسألني ذا السؤال ؟؟ .. حسيته بيبكي : فيصل اش فيك ؟؟
همس : تعباان ..
ضحكت : خيبه تمرض بعدي ؟ تبيني اراعيك ؟ طيب ماطلبت شي اذا ماأهتميت بفيصل اهتم بمين ؟؟
ضحك : لا مشكورة اهبل فيك مابي الا العافيه دامك بخير ..
صرخت : أموووووووت فيك فيصلووه ياحماار ..
ابتسم : قسم لولا اني حاس بالندم فلعت راسك .. أجل فيصلوه وحمار بعد ؟!
أخذته من ايدينه وطلعته برا الغرفه وهو يضحك .. غيرت ملابسي وتحجبت ونزلت اتجهت الى المقلط لقيته فيه هو مع نايف ومروى وخالي ومرت خالي يعني الكل مجتمع كالعاده جلست على الكنبه اناظر فيصل ونايف شوي وسمعت صوت فيصل ..
يقول : ساارووه طلبتك !!
ضحكت : ههههه عطيتك آمر ؟!
ناظرني : عطشان موت ياحبذا لو تجيبين لي كاسة مويا باردة ثلج ابيها ..
هزيت راسي ووقفت .. نايف : ياليتت لو تجيبين لي ..
ابتسمت : طيب ..
رحت المطبخ وجهزتهم حطيت قوالب فيهم ورجعت وأعطيتهم شوي وسمعت ..
فيصل : ساارووه طلبتك ؟!
قلت : اش تبي بعد صايرة لك اليوم شغاله ماكأني مريضه ..
التفتت لي مروى وقالت : اش فيك انا اقول مافيك الا العافيه صحتك مثل الحصان الا اذا تتدلعين شي ثاني ؟؟
قسم بغيت افلع راسها الملقوفه شكوو أخو وأخته بس طنشتها ..
قلت : طيب كم فيصل عندي آمر ؟؟
فيصل : تعالي عيب مابي حد يسمعني اش بقول ..
تقربت منه واعطيته اذني ..
صرخ : وااااااااااااء ..
مسكت راسي هين يافيصلوه هذا وانت ندمان تسوي فين كيذا طيب هذي المره مابخليك بس تندم الا تعض اصابعك ندم بس اش اسوي ناظرته وابتسمت شوي ودمعة عيوني مدري عندي دموع زايده زي مايقول فيصل ولا ايش ..
صعدت غرفتي وانا متأكدة انه بيلحقني شغلت شريط امي وقفلت الانوار حطيت لي دموع اصطناعيه بالمويا وسويت نفسي اشاهق احس احيانا اني ممثلة بارعه كل شي اسويه الكل يصدقه فعلا جاء فيصل وفتح الأنوار سويت نفسي ماشفته جلس جنبي ..
قال : اش فيك زعلتي ؟
ناظرته وهزيت راسي بـ لا ..
فيصل : اجل اش فيك قمتي ؟؟ تعبتي ؟؟
همست : لا ..
وعصرت عيني ابي اي دمعة تنزل مافيه فايدة لا وشكل فيصل يوحي انه مصدق وخايف ناظرته ونزلت راسي لايشوف ابتسامتي ويعرف اني اكذب ..
ماقدرت اتحمل : ههههههههههههههههههههههه
ناظرته لقيته يناظرني شوي وقام بيضربني فتحت باب الغرفة وهجيت وهو يلحقني قسم مافيه اخو مثله .. الين تعبت استسلمت : خلاص اهـ أهـ أهـ سوي اللي أهـ أنتا تبيه بس أهـ أهـ ..
كنت اتنفس بقوة فـ لذلك رحمني ..

بعد اذان المغرب صلحت العشا وفيصل كل مرة يناظرني اضحك هذا وهو عرف اني بس سويت نفسي حزينه وسوى كيذا اجل لو يدري اني كنت اكذب عليه بالمرض ؟؟
بعد اذان العشا الكل نام رحت غرفتي وانسدحت افكر كيف فيصل معي اليوم غير دعيت ربي لا يغيره علي ورحت بساابع نومه .. بما أني نمت طول اليوم فـ أكيد بصحى بدري قمت الساعه 2 ونصف تحممت ورحت لدولابي افكر ايش البس بكره ؟؟ طلعت العبايه الزرقا وسبق وان قلت لا تاخون فكرة سيئه .. أخذت شيله فيها زخارف ورسمات بالازرق والأبيض هلاليه ههه يلا تناسب لبست تنورة جينز أزرق طويله حلوة والبلوزة ابيض علشان شكلي يكون متناسف .. طلعت علبة المكياج واخترت لون ازرق وابيض يعني مكياج خفيف جدا جدا ومرطب مو كل مرة بحط قلوس .. أممم شعري كيف اسويه ؟؟ قررت ارفعه وانزل لي خصلات مبعثره خلاص باقي الجزمة كرمكم ربي نزلت تحت واخترت لي كعب ازرق ماشاء الله علي لا يحسدوني ..
رجعت البيت وسكرت الباب انتبهت ان انوار المطبخ مفتوحه يارب ماتكون مروى أو امها أو أبوها يفتحون لي تحقيق وين رايحه ومن وين جايه وليش وكيف .. وان نايف الله يستر وفيصل بيشك فيني ههههههه يارب مايطلع احد .. مشيت بهدوء وبالغلط دعمت في الكنبه وطلع صوت ياربيه هالوقت بالذات ؟؟ قمت الحمدلله محد شافني شوي وسمعت صوت ..
خالي : ساره انتي باقي صاحيه ؟؟
التفت شفت نايف أول مرة احس ان صوته يشبه صوت خالي .. وقفت مبلمة قدامه الحمدلله علي حجابي ..
قلت : ايه ليش انت اش فيك صاحي ؟؟
هز كتوفه : ابد بس ماجاني نوم قمت .. وانتي ؟؟
ابتسمت : كنت اجهز لي كعب .. وتقربت منه : روعتني ..
ماحسيت فيه الا يضحك بقوة حطيت يدي على فمه : اششششش لا تفضحنا ..
شوي وقال : لا خلاص سكتت لا أفضحك ..
ورجع يضحك كان ودي اجلس مع نايف بس استحي وثانيا لو جلس طول الليله يضحك عز الله ان خالي بيذبحني .. ابتسمت ابتسامه عريضة وابتعدت عنه وانا من داخلي مااتمنى ابعد ..

رحت غرفتي ورميت نفسي على السرير وعقلي طاير عند نايف .. لا هو لسلمى خلاص لا تفكرين فيه .. صوت من داخلي يتكرر يذكرني بفيصل دايم يقول " هو لسلمى " .. خنقتني العبرة واتجهت للحمام عزكم ربي غسلت وجهي ورحت للمرايا ارتب شكلي اليوم طالعه حلوه مادري تذكرت أغنية لعبد المجيد على ماأظن " ياارض احفظي ماعليكى حبيب قلبي حضر ..." شوي وانطر الباب حسيت انه نايف لأن محد جالس الا هو وثانيا مروى وفيصل عادي يدخلون بأي وقت ..
لبست حجابي ورحت فتحت الباب لقيته نايف مثل ماتوقعت ؟؟
قلت : خير نايف ؟؟
التفت لي : أمممم بصرااحه زهقنا وجالس بلحالي وابي اتكلم مع احد احسن من الجدران .. ومافيه حد صاحي الا انتي ..

والله فيفي عبدو ترقص على قلبي صحيح ان مو لجل عيني لأن مافيه حد صاحي غيري بس حلو ..

ابتسمت : طيب أقفل غرفتي واجيك ..
سمعته يقول بهمس : تقفل غرفتها كأن فيها كنوز الدنيا .. مال قارون وحنا ماندري
ضحكت : عيب عليك هههههههههه ..
دخلت واخذت المفتاح وقفلت الغرفه نزلت تحت معه على طول اتجهت للمطبخ ..
نايف : جيعاانه ؟؟
قلت : امممممم لا بس ابي اسوي لي نص كافيه يعني لعانه ..
ابتسم : طيب بساعدك ..
قلت : لا مايحتاج بسيط ..
نايف : طيب علميني ؟؟!
ابتسمت ذا واخته يبوني اعلمهم وفيصل كمان ياربيه لهالدرجه الناس يحبون اكلي ؟!
هزيت راسي وقلت : طيب .. شف خذلك كووب وسوي مثلي وأي استفسارات قول ولاتستحي ..
هز راسه .. فعلا كنت اشوي شي ويسوي مثلي وماتكلم ولابحرف عكس اخته اللي ليش تسوين وكيف ومدري ايش .. ولما خلصت ..
ابتسمت : خلصت ..
نايف : بس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هزيت راسي بـ ايه .. وقلت : ليش انت حاط في بالك أو متوقع انه صعب ؟؟
ابتسم .. قلت : طيب ابي اذوق منك وانت ذوق مني ..
نايف : بس اذا طلع مو حلو لا تفشليني وتعطيني هيا بالوجه كالعاده ..
ضحكت : طيب بس بقول رايي ..
أعطيته كوبي واعطاني كوبه .. قلت : واااو مره نايس ..
ناظرته كان باقي ماشرب .. قلت : اش فيك ؟؟ لاتخاف طعمه حلو .. وماحطيت بكوبي شي
ابتسم : لاموقصدي بس كنت انتظر رايك ..
شرب من كوبي واعطاني هوا وأعطيته كوبه ..
شوي وقال : أمممم حلو ..
قلت : بس ؟!
نايف : تقريبا روعه ..
ابتسمت وماعلقت وسحبت لي كرسي وجلست عليه لأني تعبت وانا واقفه .. جلس قببالي وكنا ساكتين ..
قلت : نايف ؟؟
رد بدون مايناظرني : همممممم
قلت : طيب سولف انت مخليني انزل علشان تبقى ساكت ؟؟
ناظرني : اش اقول ؟؟
قلت : أمممم قول اش تحب واش تكره اي شي بس لا تبقى ساكت .. ماأحب اللي قدامي يكون ساكت لأني هذاره
رفع عينه ورجع وطى راسه .. قلت : طيب اي لون تحب ؟
ماحسيت فيه الا وهو يضحك .. أنقهرت : بربك ليش تضحك ؟؟
نايف : مدري بس سؤالك غريب تقولين في الروضه تسأليني كيذا ؟؟
قلت : أحلف انت بس الحين كثّر الله خيري تكلمت ..
قال : طب ولا تزعلين أحب اممم الوان هاديه مثلا برتقالي و .. وردي ..
انفجرت ضحك مو قادره اسكت ..
نايف : ألحين ليش تضحكين قايل لك نكته ؟؟
سكتت : لا بس اول مره في حياتي اسمع رجال يحب لون وردي أو برتقالي العادة بس البنات .. غريب !
نايف : لاغريب ولا شي .. طيب وانتي ؟؟
قلت : أسود
قطب حاجبينه : ليش بالذات أسود فيه الوان كثير احلا .. ابدا ذا مو حلو .. العادة البنات كله أصفر ومدري ايش ..
قلت : لا أنا غير .. الأسود يرمز للكآبه والحزن والدموع وكل شي حزين ..
نايف : لهدرجه انتي حزينه ؟؟ مافيه شي يستاهل تبكين لجله ..
ابتسمت : إلا .. مهما كابرت وضحكت مستحيل أقدر اخفي الدموع ..
قال : طيب اذا ممكن ليش ؟؟
قلت : تخيل نايف ماتعرفني ؟ " قطب حاجبينه " قلت : طيب تخيل .. تخيل بس بنت أول مافتحت عينها على الدنيا تلاقي امها ابوها متوفين تسمع اللي معها في الروضه امي قال وأبوي شرى .. وهي ساكته .. انطوائيه منعزلة ماتحب تجلس مع احد .. تكره كل البنات والاولاد .. وتحب اخوها اللي يشك فيها في الطالعه والنازله بس تحبه لأن مالها غيره .. تخيلت ؟؟ كل ذا مايستدعي انها تكون حزينه ؟؟ وماخفي كان اعظم ..
ناظرني : بس مايبين عليك ابد ..
قلت : طيب فكنا من ذي السيرة وخلنا نرجع للألوان والأشياء هادي ..
احترم رغبتي وقلب السيرة ..
نايف : طيب ايش اقوول ؟؟
فكرت شوي : انا حكيت انت احكيني سولف عن نفسك اي شي ..اشياء ماقلتها لأحد وأعدك ماأقول ..
ابتسم : طيب اسأليني وانا بجاوب ..
قلت : أمممممم أحكيني اش كنت تسوي يومك صغير أصحابك سوالف كيذا .. المدرسه ..
ضحك : هههه طب اسمعي .. أمم أول مادخلت المدرسه حسيت اني كبرت ومدري ايش كنت مبسوط موت .. تركني ابوي في المدرسة وقال لي لاتبكي انت كبرت .. ماكنت اعرف حد ابد .. اتجهت لفصلي كان تقريبا اسمه الريحان كنت اشوف الكل يتزاحم على الاسطر الاولى اتجهت للسطر الأخير انتبهت ان فيه شخص تقولين بلونه بقد ماهو منتفخ ..
ضحكت على اسلوبه .. كمل : من باب الرقه والنظافه طلعت كلينيكس ومسحت طاولتي والكرسي .. ألحين رجال طول بعرض أروح للزباله وارمي الكلينيكس ؟ وين البرستيج ؟ شفت في نهاية الصف زبالة عزك الله .. رميتها من بعيد وماصابت الا الدب خوينا ..
ماقدرت اكتم الضحكه وانا اشوفه يقول كيذا .. قلت : طيب اش صار ؟؟
ابتسم : اقولك كنت انسان مالي فـ الدنيا في حالي وينقز علي وانا الضعيف وهو المدري ايش وماهمني بذا كله الا المظهر الخارجي جلست اقوله الثوب الله يجزاك خير لاتلمسها وهو جزاه الله خير وعطاه عافيه مايسمع .. وبالنعول تكرمين والضرب والبوكس حتب بعضهم شارك ببعض البصقات وأقطع يدي ان كان احد فيهم داري ليش يضربني ..
ضحكت بأعلا صوت عندي : ههههههههههههههاااي ونااسه انت فللله
حط يده على فمي : وتقولين اسكت لاتفضحنا ؟
سكتت بس فيني الضحكه وأكتفيت بالابتسامة له ..
فكرت اني اقوله عن اني احبه بس هو لسلمى .. طيب خليني اقول احسن من اكبته بقلبي اللي مايتحمل شي ابد

قلت بهمس : نايف ..
رفع عينه وناظرني ارتبكت بس قلت ضروري اعترف له ..
قلت : نايف انا ابي اقول لك شي واتمنى انك ماتزعل مني ..
نايف : طيب ايش ؟؟
بلعت ريقي : نايف انا ...

.: نهاية الجزء التآسع :.
Ħαłα likes this.
Ħίмαяί ● غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
- ابـن القمــر || ﺭﻭﺍﻳﺔ ﻗﺼﻴﺮﺓ Zackary روايات و قصص الانمي 8 06-20-2016 08:14 PM
القمــر يحسدونة على جمالة وانتم وش يحسدونتك عليه ؟؟؟ اختاري من 1 _ 20 جروحي تنزف احزاني أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 200 11-21-2014 12:11 PM
حقيــقة صــورة صــدام على القمــر !! العربية أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 43 03-28-2007 06:04 AM
عام جديد ... ورحيل القمــر ؟؟؟ طبيب العراق أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 02-20-2007 05:11 AM


الساعة الآن 05:28 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011