ـالحـــب لــآ يطــــرق بــآبــاً
-






روايات كاملة / روايات مكتملة مميزة يمكنك قراءة جميع الروايات الكاملة والمميزة هنا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-03-2016, 07:37 PM   #1
الحمدُلله
الحاله: شوقْ م يمزح :)
 
الصورة الرمزية Georgie|| جُورجي.
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902519
مكان الإقامة: فِي القصر الملَّكي.
المشاركات: 13,656
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2002 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3585 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1767388824
Georgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond repute
ـالحـــب لــآ يطــــرق بــآبــاً




.
.
بســــم الله
الســــلآم عليكــم ورحمــــة الله و بــركآتــه
كيــف ـالحـــآل ؟
إن شــــآء الله تمــــآم

نبـــدأ ..

##
الجزء الأول :

سكون خيم على أرض الفوضى
منذُ أن أقبلَ ذلك الرجل المسن
و بعكازته التي أثارت بها انتباه الآخرين
أحدقَ بِنظرهِ إلى كُل فردٍ في الصالة
و ما أن وصل برؤيته إلى تِلكَ الفتاة أطال النظر بعينيها

فقال بصوته البحوحي : تعالي !

و عاد الرجل أدراجه إلى غرفته ..
ألتفت الجميع إليها ، و أعينهم تتساءل

" ماذا يريد بها الجد ، فهو لا يستدعي أحداً غرفته إلا لأمر ٍطارئ "

سارت تِلكَ الفتاة خلفه كـ معصوبة العينين !
دقاتها تُسبح و تستغفر خوفاً، و عيون الجميع تحدقُ بهم و هما ينفردان في غرفة واحدة..
جلس الجد على كُرسيه الهزاز و هو يوجّه أنظاره للسقف !
و قال لحفيدته و بنبرته المعتادة !

" هناك من تقدم لخطبتك "

أَوّت أن تتحدث و لكن صمتت حينما سمعت صوت العكاز يرتطم بالأرض ..
فـ واصل الجد حديثه ..

" يعمل في إحدى الشركات المعروفة على مستوى الخليج / يبلغ من العمر 27 عام "

قاطعتهُ مترجية ،

" و لكن يا جدي انه كبير و أنا حتما صغيرة على مثل هذه المرحلة "

أبصر بها بحدة ، فـ أنزلت رأسها .

" لا اضن أنك لا تناسبيه ، فعقلكِ الكبير هو من يتعايش معه و أنا واثقٌ من ذلك / انصرفي الآن و غداً بإذن الله سوف يأتوا لخطبتكِ ،.

عبست بوجهها وهي تغادر غرفة الجد المتسلط
و فور خروجها استقبلها الوفد العائلي ينتظرون معرفة ما حدث في تلك الغرفة !
فما كان لديها إلا أن تتحرر من أسئلتهم و الغدو لغرفتها وهي تجر خلفها أذيال المصيبة ،
.
.


لـ الكـآتبــه / نبــــض الحنيــــن "




Georgie|| جُورجي. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 11-04-2016, 03:35 PM   #2
الحمدُلله
الحاله: شوقْ م يمزح :)
 
الصورة الرمزية Georgie|| جُورجي.
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902519
مكان الإقامة: فِي القصر الملَّكي.
المشاركات: 13,656
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2002 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3585 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1767388824
Georgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond repute
الجزء الثاني :

فتح الأب الباب مودعاً ضيوفه في هذه الليلة ..

فاليوم ! بدأت حياة جديدة لـ ( ليلى & أحمد ) على حد السواء إبتداءاً من تلك اللحظة !
اللحظة التي كُتب فيها عقدهما !
و أصبح كلٌ منهما مسؤلاً عن الآخر ..

غادرت الفتيات موقع [ العروسة ] ! و طيور الزغاريت تحلق فوق رأسها ..

فـ أقبل [ العريس ] ! بزينته وكماله ليقف بجانبها !

عبوس و اشمئزاز يحتلان ملامح ليلى !
لا تريده ! بل لا تريد الزواج !
ولكن قيود التقاليد فرضت هيمنتها عليها ..

نظراته اقتصرت على حدود الأرجل / لم يرفع رأسه و لم يطمح لرؤيتها..

أقبلت والدتها لتقدم ( طقم الذهب ) للزوج !
ببرود تقليدي اخذ العقد الناعم ووضعه على عنقها و هو يدني شعرها المنسدل جانباً ..
فأحنت رأسها قليلا ً!

رائحة عطره زادت من دقات قلبها أكثر !
و جعل بدنها يتراقص خوفاً ..
أصبحت تردد بداخلها الكئيب : لن أسامحك جدي !

عيون ٌكانت تتربص لهما من بعيد ..

" يكون الله بعونك أُخية "

أختها فقط من كانت تستشعر بآلامها !
هي الوحيدة التي وقفت بجانب أختها ليلى و لكن سلطتهما منعدمة كونهما لم يتجاوزان السن القانوني !

ليلى ابنة الثامنة عشر ترفض الزواج بهذا الوقت !
و لكن نصيب ٌكتب لها مع أحمد ذو الطباع الباردة و الجافة !

لازالوا معاً و عيناهم لم تتلاقى بعد !
Georgie|| جُورجي. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2016, 09:40 PM   #3
عضو نشيط جداً
الحاله: غياب دائمي
 
الصورة الرمزية Star Brighten
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
العضوية : 892346
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 7,004
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3182 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7416 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 96976201
Star Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond reputeStar Brighten  has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(131)
أضف Star Brighten كصديق؟
بسم الله الرحمن الرحيم :
أهلا أختي المبدعة ؟ كييفك؟ ؟
ما شاء الله عليك قصة رائعة راقية و عالجت بين ثناياها موضوع إجتماعي يخص مجتمعكم ك"سعوديين" طبعا العادات و التقاليد البائسة. .
أحببت أسلوب سردك جميل و واضح المعنى .. انتقاء جميل لبعض المفردات التي زادت الموضوع جمالا ..

أبرزت دور الأخت و لو بشكل خفيف في وقوفها مع أختها البائسة .. أقصد المقبلة على الزواج إجباريا .. و لو معنويا .. فمن شأن كلمة واحدة طيبة أن تفتح قلبا و تريح عقلا ..

كما أن حظ هذه الفتاة بائس هو الآخر فزوجها على ما يبدو هو الآخر " ليس مهتم بها " ماذا تتوقع من الأشخاص الأثرياء ؟! غرور و عجرفة و على حسب ما قرأت عنه فيبدو أنه هو الآخر قد أرغم على زواجها ..
و بئس الزوج
تمنيتك لو أطلت في المحتوى فكأنني قرأت إلا سطرا لفرط التشويق ..
لكن الفتاة سلمت نفسها الأمر الواقع و اتخذته لها بعلا ... من يدري بعدها ماذا سيحصل ؟ ربما تكون بداية لقصة حب جديدة من القصص التي يمثلها بني آدم على مسرح الحياة. .

لكن القسم مخصص فقط القصص القصيرة
عموما "أبدعت" .. " بارك الله فيك فقد طرحت موضوع حساس جدا في بعض الدول " ، حتى الجزائر فلا تزال عندنا بعض العوائل التي تطبق هذا الزواج .. خصوصا في المناطق النائية ..

لايك + كومنت
و لا تنسيني من جديد إبداعاتك ،❤❤
أختك : شيماء
التوقيع






SasuSaku :The best couple ever in my own opinion , no matter how many couples will come already .. Their love will last for ever
Star Brighten  غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2016, 05:57 PM   #4
الحمدُلله
الحاله: شوقْ م يمزح :)
 
الصورة الرمزية Georgie|| جُورجي.
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902519
مكان الإقامة: فِي القصر الملَّكي.
المشاركات: 13,656
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2002 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3585 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1767388824
Georgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond repute
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة star brighten مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم :
أهلا أختي المبدعة ؟ كييفك؟ ؟
ما شاء الله عليك قصة رائعة راقية و عالجت بين ثناياها موضوع إجتماعي يخص مجتمعكم ك"سعوديين" طبعا العادات و التقاليد البائسة. .
أحببت أسلوب سردك جميل و واضح المعنى .. انتقاء جميل لبعض المفردات التي زادت الموضوع جمالا ..

أبرزت دور الأخت و لو بشكل خفيف في وقوفها مع أختها البائسة .. أقصد المقبلة على الزواج إجباريا .. و لو معنويا .. فمن شأن كلمة واحدة طيبة أن تفتح قلبا و تريح عقلا ..

كما أن حظ هذه الفتاة بائس هو الآخر فزوجها على ما يبدو هو الآخر " ليس مهتم بها " ماذا تتوقع من الأشخاص الأثرياء ؟! غرور و عجرفة و على حسب ما قرأت عنه فيبدو أنه هو الآخر قد أرغم على زواجها ..
و بئس الزوج
تمنيتك لو أطلت في المحتوى فكأنني قرأت إلا سطرا لفرط التشويق ..
لكن الفتاة سلمت نفسها الأمر الواقع و اتخذته لها بعلا ... من يدري بعدها ماذا سيحصل ؟ ربما تكون بداية لقصة حب جديدة من القصص التي يمثلها بني آدم على مسرح الحياة. .

لكن القسم مخصص فقط القصص القصيرة
عموما "أبدعت" .. " بارك الله فيك فقد طرحت موضوع حساس جدا في بعض الدول " ، حتى الجزائر فلا تزال عندنا بعض العوائل التي تطبق هذا الزواج .. خصوصا في المناطق النائية ..

لايك + كومنت
و لا تنسيني من جديد إبداعاتك ،❤❤
أختك : شيماء
ـأنـــآ بـ خيـــر و إنـــتِ ؟
أسعـدنــي مـــرورك ..❤
بـــس حبيـــت أقـــول لــك
شـــي ..
أمممم الــروآيـه مـــو مـــن تـأليفــي !
و بـــس ..
إن شـــآء الله تعجبـــك ـالتكملهـ ..!
Georgie|| جُورجي. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2016, 06:07 PM   #5
الحمدُلله
الحاله: شوقْ م يمزح :)
 
الصورة الرمزية Georgie|| جُورجي.
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
العضوية : 902519
مكان الإقامة: فِي القصر الملَّكي.
المشاركات: 13,656
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2002 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3585 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1767388824
Georgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond reputeGeorgie|| جُورجي. has a reputation beyond repute
الجزء الثالث :

أصوات هتافات من وراء الباب ترتفع شيئا فشيئاً
" عريسك قد وصل ، عريسك قد وصل "

منذ أن التقطت مسامعها هذه العبارة ، نهضت مسرعة لتقفل باب الغرفة ..
ترمي ثقلها خلفه واضعةٌ يدها على قلبها !
و طرق الباب من الأطفال يدوي المكان ..

" ليلى ، زوجك قد أتى ! "

تعبس بوجهها بمجرد ذكره !
تهمس ببكاء " لا أريد لقاءه ، لا أريد "

جاها صوت أختها من خلف الباب ..
" ليلى عزيزتي / أفتحي الباب "

نهضت من مكانها و فتحت الباب وهي تمسح الدموع من وجنتيها ..
منى : غاليتي ليلى !! ما بك ؟

هزت رأسها و الدموع تجري مجرى النهر ..
" لا أريده منى ، لا أريـــده "
و اندفعت بحزن لتضم أختها ..

~~~~~~~~~~~

هـــو !
يرتشف القوة بهدوء و سكون ..
تنزل هي / و تجلس حِذاه على بُعْد مسافة !
نظرة حادة من الـ [ الجد ] !
جعلها تقترب لجانبه ،،

لم يرفع رأسه بعد و لم يتفوه بكلمة !
وهي كذلك ! تكتفي بالنظر إليه نظرات جانبية ..
تنزعج من وجوده ، بل تشمئز منه !

بداخلها : أن سنحت لي الفرصة ، سأردها لك يا جدي العزيز !
هدوء يسود المكان ، اقتحمت ليلى الموقف و وقفت مستأذنة للعودة لغرفتها ..

" ليلى انتظري قليلا ً"

ثبتت خطواتها تستمع لما يقول لها أحمد ..
" اليوم سنذهب لبيت والدي ! من فضلك "

أغمضت عينيها بانزعاج و أكملت مسيرتها ..
تفتح باب غرفتها بغضب قاصدة الخزانة لتختار ما تلبسه في الزيارة ، و لسانها لم يكف عن التذمر

~~~~~~~~~~~~

فتحت باب السيارة و ركبت بهدوء !
حاولت بقدر استطاعتها أن تلتصق بـ باب السيارة ، فقط لتكون بعيدة عنه ..

تلف أحياناً بنظرها لتسترق النظر في وجهه !
و أحيانا أخرى تهمل وجوده !
بل أن وجوده كـ عدمه ..

و ما أن وصلوا ، انتابها شعور الغربة ..
و ما ان فُتحَ لهم باب المنزل ، ازداد خوفها وهي تبصر التجمع العائلي في ذلك المنزل ..

فاقتربت منه و أحتمت به ،،
فرأته أماناً هنا ، بينما تراه عدواً هناك ..

اقتربا ليلقوا التحية ، وهي تمسك يده دون أن تشعر تركها مع النساء بعدما أوصى أخته بها ..
و ذهب لينظم مع الرجال ..

الوقت يمضي و كلاهما بعيدٌ عن الآخر ،،
هو / لم يكترث لغيابها ، فقد أعتاد على هروبها
هي / تنتظره بلهفة !

لا تعلم لما شعرت بهذا الشعور !
ربما لأنها وحيدة !

و ما أن أقبل وقفت له و دنت لجانبه ..
همست " لا تبتعد عني ثانياً "
أبتسم لها دون أن ينظر حتى في عينيها !

أستأذنهم و أخذها قاصدين الغرفة !
.
.


لـ الكـآتبــه / نبــــض الحنيــــن "
Georgie|| جُورجي. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ـالحـــب لــآ يطــــرق بــآبــاً Georgie|| جُورجي. أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 4 11-08-2016 06:07 PM
عشقهم القلــب و هو لــم يراهـم .×؛ هـَلير . الحياة الأسرية 2 02-07-2015 06:58 PM
• {مــآ أعظم الاسسلــآم !! } ✿ sωєєτ ɢɪяℓ ✿ نور الإسلام - 0 08-09-2013 03:35 PM
آتحــآدكم مين فيكم مــآ سسوآآهــآ فراشة الزعيم نكت و ضحك و خنبقة 8 06-04-2012 02:20 PM


الساعة الآن 10:11 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011