- - الصفحة 2
- -


خطبة الجمعة

أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه هنا توضع المواضيع الغير مكتملة او المكرره في المنتدى او المنقوله من مواقع اخرى دون تصرف ناقلها او المواضيع المخالفه.

Like Tree73Likes
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2017, 06:44 PM   #6
مشرفة روايات وقصص الأنمي ◐ متاهآت ◐
الحاله: The Butterfly Garden
 
الصورة الرمزية Prismy
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
العضوية : 843398
مكان الإقامة: shadows of grey and black
المشاركات: 27,317
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5718 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5952 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1624024113
Prismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond reputePrismy has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(197)
أضف Prismy كصديق؟


#



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



صباح الخير حبيبتي سارا
يؤسفني أني خرجت ليلة أمس دون أن أكتب لك تعليقًا..
لكني لم أملك وقتًاً و0




أرغب بالقول أﻭﻻ كم ﺃﻧﺖِ ﻓﻨﺎﻧﺔ، ﺗﻌﺒﺮﻳﻦ ﻋﻦ ﻛﻞ حرف ومشهد ﺑﺮﻭﺡ فاتنة..
ﻣﺰﻳﺞ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﻭ ﺃﻟﻮﺍﻥ.. ﺃﺣﺎﺳﻴﺲ ﻻ ﺃﺟﺮﺅ ﻋﻠﻰ ﻭﺻﻔﻬﺎ ﺑﻜﻠﻤﺎﺕ ﺗﻔﻘﺪﻫﺎ تلك الروح..
ﻣﺰﺝ ﻛﻞ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻨﻤﺎﺫﺝ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﻟﻢ ﻳﺠﻤﻌﻬﺎ ﺇﻻ ﻃﻮﻕ خيالك ﻭ ﻗﻴﺪ ﺍﻷﺯﻣﺔ ...
ﺗﻔﺼﻴﻠﻚ ﻓﻰ ﻋﻤﻖ ﻛﻞ ﺷﺨﺺ ﻭ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻭ ﻣﺸﺎﻋﺮﻩ، ﻭ ﻓﻰ ﺍﻟﻮﺳﻂ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻤﻮﺫﺝ الهجين ﻭ ﻣﺎ ﻳﺸﻴﻌﻪ ﺣﻮﻟﻪ - ﻭ ﻓﻴﻨﺎ - ﻣﻦ ﻭﺟﻞ ...



ﻫﻨﺎﻙ ﺷﻲﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﻳﺠﺬﺑﻨﻲ رغمًا ﻋﻨﻲ .. ﺍﻷﺑﺪﺍﻉ ﻟﻪ ﺳﺤﺮ ﺧﺎﺹ .. ويتجلى بأﺳﻠﻮﺑﻚ..
ﺭﺑﻤﺎ ﺗﻌﺒﺖِ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﻤﻘﺔ..
ﻭﻟﻜﻨﻲ شعرت ﺑﻨﻮﺑﺔ ﺗﺄﻣﻞ ﺗﺠﺘﺎﺣﻨﻲ ﺣﻴﻨﻤﺎ قرأت ﺳﻄﻮﺭﻙ..
رحت ﺃﻏﻴﺐ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ، ﺍﺗﺄﻣﻞ ﺟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺤﺮﻑ، سلاسة ﺍﻷﺳﻠﻮﺏ..
ﺃﺷﻌﺮ ﺑﻚ ﻭﺃﻧﺖ ﺃﻃﻴﺎﻑ.. جامخة الخيال ﺟﺪﺍ ﻓﻲ ﻭﺍﻗﻌﻬﺎ..
بديعة ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﻓﻲ أدﺍﺋﻬﺎ.. ﺟﺮﻳﺌﺔ ﺟﺪًﺍ ﻓﻲ ﻧﺼﻮﺻﻬﺎ..



هذه المرة الأولى التي أقرأ فيها عن آيتوس..
لكن حكايته بدت بالفعل متشعبة متعددة المسالك..
لقد أحببته فعلًا.. بل أكثر من أحببت..
ولعل السبب الأكبر في ذلك كان وصفك الوافر له..
بحيث شعرت بأني أراه أمامي..
حتى أنني أحببت كل شخصية وجدتها هنا..
أحببت خيالك الجامح.. وقدرتك التامة على مجاراة هذا الخيال في الوصف..


تناولت حكاية الملائكة والشياطين والجحيم بأسلوبك الخاص..
وهو ما أهنئك عليه..
أعجبني هاديس وقد استطعت تصوره بمنتهى السلاسة..
يبدو لي بألوانه النارية كحارس الجحيم بالفعل..


وحتى ستيلا الأليفيروس.. والجني الذي يتغذى بكوابيس الأطفال، ووحوش إيسكادان.. أبدعت بوصف كل الشخصيات..


سعدت جدًا بمتابعة تغير آتيوس ليس فقط شكلًا بل مضمونًا أيضًا..
وشعرت في نهاية القصة بأنه أصبح أكثر سلامًا مع نفسه..
رغم وجود أسئلة مطروحة لم يجد جميع إجاباتها بعد..
نهاية يمكنك من خلالها تسطير حكاية آخرى وجزء جديد..
سأنتظره على أحر من الجمر..




سارا.. سيدة الفانتازيا..
لقد تألقتِ بالفعل، وﻟﻦ ﺃﻗﻮﻝ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ .. ﻷﻧﻲ ﺳﺄﻧﺘﻈﺮ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ .. ﻳﻄﻴﺐ ﻟﻲ ﺃﻥ ﺃﻗﺮﺃ ﻟﻚ ﺩﻭﻥ ﺗﻮﻗﻒ
ﺑﻮﺭﻛﺖ صديقتي حب3



#


التوقيع




افتَقِدُني
music4

Prismy غير متواجد حالياً  
قديم 03-27-2017, 01:08 PM   #7
شي تشي.مشرفة تحميل كتب
الحاله: تشي احبك.. ضفدعة لاتننق\دخول متقطع جدا جدا^^
 
الصورة الرمزية frog
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
العضوية : 904146
مكان الإقامة: بالمريخ
المشاركات: 93,935
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 11200 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 12263 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
frog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond reputefrog has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(158)
أضف frog كصديق؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيف حالك ساراي .. اخيرا قرأت شيئا حصريا لعزيزتي ساراي

دائما ما تفوتني كتاباتنك الجميلة

الآن دعك من ثرثرتي لاكتب ردي الذي آمل ان يرقى لمستوى الون شوت الراائع هذا


تمهيدْ جمييل جدا و تعريف جيد بشخصية القصة و بطلها و كيف يبدو.. good1

و طبعا لا انسى ذكر ذاك الشئ الذي يميزك جدا ....الوصف.... كما سأقول و قال غيري انت تعطين الوصف حقه فتاة رائعة بحق
و الآن الى الاحداث
هههه اضطررت الى العودة للتمهيد
فتاة صغيرة تطالب ان ترجع اليها حبيبتها و لكن الطرف الآخر شرير و يمزقها بكل شر
امم ظننت القصة ستكون عن عصابات و اطفال مشردون أو عم شرير يسلب ابنة اخاه حريتها و الخ الخ من تلك الانواع التي لا افقهها ... لكن رؤيتي للتصنيف الذي شدني جدا جعلنى اتوقع اشياء جديدة
وووو لا اذكر ما التصنيف اسما لكن اؤكد لك انه راااااااااائع نوعي المفضل ..كل ماهو غير واقعي....
..

آيتوس ..اسم جميل ما معناه ؟؟..
المهم الاحداث

، كائنٌ من العالم السُّفليّ لا منفعة منه، خُلقَ ضعيفًا لا يقدرُ على تحّمل جو الجحيم الخانق فنُفيَ إلى الأرض أين مارسَ ساديته على من تطوله يده.

اولا بعيدا عن حماسي الزائد هذا لا انسى وضعه المأساوي ككونه شيطان غير معترف به
و لكن من المآسي تولد الابداع و لكن هذه المرة الابداع ولد من جانب الكاتب لا الشخصية احسنت ساراي انت مدهشة بنت
بأمان لا اعلم ما اقول ان الاحداث كثيرة ان اخذت طرفها سأضطر لان اجابهها كلها حتى اصل زيلها و هذا متعب سأحاول تبسيط الرد ووابتعد عن الفلسفة

من على السّطح ...

بداية الاحداث بصهريج سده الكلس هذا يوضح وضعه المأساوي اكثر يا لتعاسة هذا الفتى
هذه الجزئية قسم اعجبتني جدا من اين لك كل هذا الجمال ، بدت خائفة على عقلي ماذا عن الاحداث التي تعكس العنوان "ازدواج..." اذا كانت البداية كذلك
فكّر أن الناسُ يحبون اللّيل حتما لا يهابونه أو يتوجسون منه يظنون أن بإمكانهم بناء علاقة جيّدة معه إذا أضاءوا جوانبه و دفّئوا زواياه. لكن الليل يبقى ليلًا و هو يبقى آيتوس..
يوووو ظل زاحف هذا مثير بشكل مريب
من يكون هذا الظل و ما دوره
زحف الظل على الأرض ثم على قضبان الشرفة، و استطال و تمدّد حتى بزغ وجهه قبالة وجه آيتوس الناظر للأسفل، بالكاد كانت للكائن ملامح فهو أسود بالكامل و له عينان حمراوان حادتان و قرنان مدببان يبرزان من على رأسه. حدّق به آيتوس بينما يقول و قد..
يذكرني هذا الظل باكو المتغطرس الشرير من مسلسل و الذي ليس بمسلسل "ساموراي جاك الذي لم ارى له نهاية لليوم ..."
هههه انسى ما قلت عن اكو و الساموراي لنعد للاحداث
ــ لمَ فقط لا تبتعدُ عن منطقتي و تُثير الخراب في مكان آخر، صُراخُهم مزعج و يُعيقني عن النوم
فعلا بعد جملته هذه استحق الطرد يا له من ضعيف
وصفك للظل ذاك كان رائعا و خاصة طيرانه في الجوء و تشكيل الدخان ..



أتساءل هل نِصفُ شيطانٍ مثلي قادرٌ على أن يحظى بفرصة رؤية ملاك؟ أريد أن أرى كيف يبدو النّقيّ من الخطيئة، لأنني مُشبعٌ بها..!
حلم جميل كلنا نحلم بذلك ..استغفر الله ..
~
تألّقت نجمة من وسط السماء الداكنة.......
صرخت الصّبية و مزيج من الارتعاب و الطفولية يطغى على وجهها الذي لم يرى له إشراقًا مُماثلًا:
"هبوطٌ كارثي! لا مكابح لا مكابح!! ابتعد عن الطـ..."
لم تُنهي جُملتها الفوضوية حين ارتطمت به بقوة شديدة.
تلكَ كانت ضربةً عنيفةً بالفعل


بدأ الحمااااااااااااااااااااس و الاثارة


"ما أنتَ آيتوس؟!"

مهلا مهلا بروية ..كيف عرفت و لم سألت ؟؟؟
الى المزيد لعلي اجد الجواب ....
تحت سماءِ ليلةٍ صيفيةٍ بكى آيتوس دون إدراك لأول مرة في حياته التعيسة!
هااااااا شعرت بالاسى حياله هل ذاك الضوء ايقظ روحه الطيبة؟ ام تلك دموع الفرحة لرؤيته ملاكا خ خربت توقعاتى بتلك الاخيرة
الاحداث التي تلك تلك اللحظة هي الاروع حيث العنوان الرائع مفصل بأسلوب راائع جدا
ديو تنسحب و تعتذر عن كتابة الرد
ههه لقد عدت لاكتب مجددا لم استطع الانسحاب
من هاديس هذا ؟؟ و اسكادان هذا اظنه العالم السفلى حيث طرد منه ايتوس
لاااااا لقد ضرب ايتوس مجددا لكن ليس من ملاك من هذا القاسي الذي فعل ذلك؟؟

استيقظ يا فتى
يب يب استيقظ لتستمر الحلقة

كانت ملامحه مُربكة حتى لحارس بوابة العالم السّفلي، العين المُبيّضة ضد العين الأخرى القاتمة، و كأن النعيم و الجحيم يتكوننان داخل هذا الفتى:
واااااااااااااااو تصورت شكله و هذا مخيف حقا ... ووصفك جميل جدا
ــ قتلتُ أحد أرواح أليفيروسْ

امم من سأل ام ان ايتوس اجاب؟
بعد تلك الحادثة تغيّرت نظرته للأرض و للبشر خاصةً. بدأ يرى ما لم يره من قبل، تبدّل نحيبُ الموتى بابتهالات الأحياء، و صُراخُ الأطفال بضحكاتٍ رنّانة و كيفما رأى الأحياء و الأشباح أصبح يرى كائنات الصّلاح تقف في وجه كائنات المعصية
واااا اكتشاف جميل و رائع حقا مؤكد صار اسعد او لا؟؟.

طبعًا! كاد ينسى أنه بِلا قُدراتْ لا يستطيعُ عبور بوابة العالم السُفليّ بسبب جسده الضعيف كما لن يتمكن من التنفس تحت الماء, حتى أثناء قدومه منذ ستّ عشرة سنة احتاج لحبةٍ مُماثلة ليعبر جسر "إسكادانْ" الذي يربط الأرض بالعالم السفليّ
ووو ذكرك ان المملكة تحت الماء دليل على انك فتاة ذو علم بنت".... الشياطين كل بناء و غواص ..."
و هذه الجزئية احببتها جدا و كان رائعا ما فعله هذا الهاديس ووصفك لتشكل البوابة كان دقيقا ورائعا
وقف هاديس مباعدًا بين ساقيه، يده اليسرى تحكم على عصا و اليمنى يرفعها في الهواء
الابهام و السبابة و الوسطى مبسوطان بينما يضم البنصر و الخنصر الى راحة يده.........
الى الاحداث
كان فك الوحش المصفوف بالأسنان ينفتح أمام عيني آيتوس الجاحظتين و الذي غلبته غريزة دفاعٍ مجهولة فرفع يده أمام وجهه مُحتميًا لينطلق من كفّه شعاع أبيض لم يشهد سكان العالم السفلي له مثيلًا، شعاع ضرب الوحش المهاجِم مقيّدًا عنقه بطوقٍ ضوئي ذو شكل هندسي مزخرف انكمش حول رقبة الكائن مفجّرَا و ماحايًا إياه عن الوجود



واااااو هذا مدهش ايضا صار له قوة جديدة اظن التعاسة ستنجلي من حياته و يصيرذا شأن و ليس ذاك المنبوذ؟؟ او ان ذلك سيجلب المزيد من المشاكل لكونه يمتلك قوة مضيئة في عالم كله سواد و ظلام ؟؟؟....!!!!!!
!
جُنّ جنون النّفر في تلك اللّحظة! و كأن زرّ إنذارٍ أُطلقَ في أدمغتهم فاندفعوا و غايتهم النيّل من هذا الدّخيل ذي العين المُبيضّة!


يييياااااااااا توقعي الثاني صاح يا ويلك فتى انج بنفسك

ــ أركض آيتوس هيا أركض
يب يب اركض هذا افضل لك!..
" هاديس سيكون بخير" تمنى
انا ايضا تمنيت ذلك
!
"آيتوس أهذا أنتْ؟!.."
توسعت عيناهُ لدى سماعه اسمه، ذلك الصّوت..
همس لنفسه بهدوء: ــ ستيلا..!
يبييي لقد ظهرت مجددا كنننت اتساءل اين ذهبت ؟؟ و قد عرفت اسمها لم اقرأ اسمها في الاعلى هههه
.....
" فيصلُ السَّنا"
من اين اتيت بهذه الجملة او المعلومة المهم شئ كبير في محتوى اكبر
و صفك له و لتحوله كان رائعا
كل ما سأتحدث و اعلق عنه وصفك بنت لا احد يتفوق عليك في هذا ليس ابدا انما قط ...
ــ
تصرف هاديس تجته ايتوس بعد اكتشاف انه جمع النصفين النقيضين لم يعجبني ، لكن لا الومه فهو شيطان في النهاية ... و جهازه الدفاعي الذي تشكل ضد حارس اسا... ساراي انت لا اعلم ما تقول حسنا اصمت لا تعليق مجددا فقط مدهششش

ــ لكن ستيلا موجودة هنا و يجب أن نُخرجها
يا اخي دعه ينقذ ستيلا لقد سئمت لانتظار ههه ، كل الاحداث جميلة قوية رائعة و الخ الخ من كلمات الجمال وصولا الى النقطة :
ــ كانت مُعجزة أنني وجدتُ ما يُبعد عني الملل فشُكرًا أيتها الصغيرة
خاطره الصوتُ في رأسه: "سأكونُ هُناكَ دومًا ألمعُ في سماءِ ليلكَ المُظلم
نهاية غير متوقعة بأنه لم يصبح ذاك الملك و الخ الخ انما عاد الى حيث كان بنظرة اخرى للحياة... "
لقد انتهت اخيييرا ، ذاكرتي السيئة لا تساعدني على كتابة رد جميل استنادا على الاحداث
ختاما
"
قصة قصيرة كتبتُها سابقًا هُنا، لكنني لم أستطع أن أكبحَ مُخيّلتي عن آيتوسْ و أحبسه في الهزيع الثالث و حسبْ
لم اقرأ ذاك الهزيع للأسف
شعرتُ أنه لابُدَ له أن يعيشَ مُغامراتٍ أخرى!
لذلك قررتُ و أدعو الله حقًا أن يُمكنني من تحقيق رغبتي، و هي أن أجعلها سلسلةَ خاصة بآيتوس
امم هذه البداية و لك مزيد سأتواجد و لكن لن احاول كتابة رد سخيف يشوه كتابتك الجميلة
***
بالنسبةِ لهذه القِصّة، إنها أوّلُ مرةٍ أكتُبُ هكذا تصنيفْ صدقًا
هل انت جادة من لا يعلم يظن انك متمرسة بهكذا تصنيف
.
أرغبُ في ردوركم الثرثارية


دُمتُم بخير و في أمان الله

و لا تنسي و محطمو الظهور
ساراي الجميلة
اولا اعتذر لان ردي ليس جميلا
لم اعلم ما اكتب لانك لم تتركي لي شيئا
تجاهلي هذا الفيس العدائي خ
لا كلام لاقوله فقط شكرا على احلى ون شوت
لانني غير متمرسة لم استطع قراءته مرة احدة و من قرأه ب10 دقائق او اقل اقول انتم معجزة
و الى لقاء
SaRay likes this.
التوقيع


اريقاتو وسام سنباي



وَإِذَا سَئِمْتَ مِنَ (الوُجُودِ) لِبُرْهَةٍ ** فَـاجْـعَـلْ مِنَ (الْــوَاوِ) الْكَئِـيبَةِ (سِيـنَـا)


وَإِذَا تَــعِبْتَ مِنَ (الصُّـــعُودِ) لِقِــمَّةٍ ** فَـاجْـعَـلْ مِنَ (الْعَيـنِ) الْبَئِيسَةِ (مِــيـمَا)





صلوا على النبي
frog غير متواجد حالياً  
قديم 12-07-2017, 05:35 PM   #8
فخر روايات وقصص الأنمي

 Bullshit#

الحاله: الجميع يشعرون بالوَحدة إذا كانوا وحيدين!!
 
الصورة الرمزية ۿـﺎلـﮧَ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902123
مكان الإقامة: Palestine
المشاركات: 29,901
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4110 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4278 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond repute
السّلامُ عليكم

كيف حالك؟ المُحاربة الأروع!

ممممم

كيف أبدأ وكيفَ أنتهي؟!

أعتقد سأكتفي بقول "أسطورة"

ولا آبه إن كانَ ردّي سطحيّاً
فباعتقادي كل الرّدود سطحيّة أمام هذه "المعجزة" إن جازَ لي ذلك تسميتُها بالمعجزة!

في أمان الله
SaRay likes this.
التوقيع
ۿـﺎلـﮧَ غير متواجد حالياً  
قديم 12-08-2017, 07:29 PM   #9
مميزة قسم روايات الأنمي- | ? What's Next | -
الحاله: your world is so fascinating it makes me smile
 
الصورة الرمزية ѵـيـن
 
تاريخ التسجيل: May 2016
العضوية : 901930
مكان الإقامة: Sudan
المشاركات: 26,448
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2171 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5193 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(62)
أضف ѵـيـن كصديق؟













السلام عليكم

كيفك ساراي ^^ ،
كيف صحتك وأحوالك وامورك
إن شاء الله كل شيء بخير
من قبيل المناسبة وليس الصدفة لقيت قصتك أمامي
فدخلت فوراً لرغبتي في الاستمتاع بقلمك
وأول ما قرأت العنوان + تبيت نوع المحتوى
ارتفع مستوى الحماس و ازداد تلهفي للقراءة
بعد قراءتي لك لتمهيد 12 أصلا صرت معجبة باسلوبك
وحقيقه كنت ابحث عن من هم بتميزك في وصف المشاهد

بدقة وقوة مثلك !
علي قطع شوطٍ طويل لأصقل مهارتي الوصفيه بدقه للمشاهد

كما تفعلين !

هنا هذا المشهد ..

لم تُنهي جُملتها الفوضوية حين ارتطمت به بقوة شديدة
بعثرت معها حُزم الضوء لتنتشر كموجة مُشّعة فوق المدينة في مساحة

أربعة كيلومترات.
توقف الإرسالْ لثلاث ثوانٍ و تشوشت الصور على الشاشات
المسطحة المعلقة على الأبنية الزجاجية. مع انتشار الصدى في حيّز
دائري و تلاشيه بعيدًا عاد الإرسال و استقّر وميض المصابيح المُرتعش.

وهذا

في اللحظة التي اصطدمت به أحس
و كأن مطرقة اخترقت صدره، بالكاد استطاع رفع رأسه بسبب الألم و

الدّوارْ لكنّه قاوم
و اعتدل جالسًا ليتفقّد ما خلفه أين يفترض بالفتاة أن تكون وقعت

هي الأخرى.
نظر إليها بإمعان، الوجه المُشرق الذي رآه قبل قليل اختفى و حلّت مكانه

صدمةُ ارتعاب شديد!
كانت فتاةً بملامح طفولية، ضئيلة الحجم مُقارنة بجناحيها البيضاوان
المتهالكين على جنبيها يتساقطُ الريشُ من هُما كأوراق الخريف الواهنة،
كانت تُحدّق بكفّيها و هما تضمحلان بعينين جاحظتين قلقًا دامعتين فزعًا!

وهذا أيضاً

من على السّطح تبدو المدينة أقل صخبًا بشكلٍ غيرِ متوقع. الأصوات
تكون مغمورة و كأنها تصدُر من عُمقِ فجوةٍ سحيقة. صعد آيتوس

بِنيّة تفقد صهريج المياه
بعدما تعسّر على الماء الوصول إلى صنبور مطبخه.
طرقه بقدمه كي يتبيّن حجم الماء فيه و من
الصوت الثقيل الذي صدر خمّن أنه مملوء حتى منتصفه على الأقل.
التّف حول الصهريج الذي يبلغ المترين و يرتفع
فوق حيّز اسمنتي يدعمُ ثِقله، و صعد مُستعينا بدعامات حديدية ملحومة
بهيكل الصهريج مشكلة سلّمًا صغيرًا، فتح غطاءه و نظر إلى الداخل.


تخيلت كل جزئيةٍ منهم على حدا بكل سهولة وارتسم المنظر

بمخيلتي
رح اعترف لك بشغلة لم اعترف به قط ولكنني سأخبرك بها

،، بصدق!
عادة لدى قراءتي للقصص أو الروايات مهما بلغ عمق تركيزي

فنادراً ما يكون باستطاعتي
تخيل المشهد المكتوب لحظة قراءتي إياه بلا جهد مضاعف !
اعني ليس التخيل في عينه الذي يكون المشكله بل
الصورة المتكونه التي ترتسم بمخيلتك لحظة قراءتك لمشهد كاتب ،

تكون مشوشة
على حسب وصف ومهارة الكاتب ، تبين لك الصورة بالتدرج !

وذلك الاحساس أنكِ
تشعرين وكأنكِ لحظة القراءة تتابعين مسلسلاً كرتونياً مصوراً
انتقل من مرحلة الرسم للحركة في ثوان وتم الانتاج والاخراج في

المخيلة !
هكذا فعلتِ بي سارة !!
وعليّ حقاً شكرك ، لأنه نادراً ما يُحل احدهم مُشكلتي

تلك لأنها تحتاج لوصف دقيق وعميق جداً من ناحية

التجسيد من جهة الكاتب
فلكِ مني كامل الحب والتقدير لتألقك ولجهدكِ
من الاخير بعتمدك في لستتي وبتشوفي وجهي كثير

من الآن فصاعداً xD

اسمحي لي بتخزين هذه المقتطفات كذكرى جميلة

رأى الضوء ينتشر في السماء و الشمسُ تتسلّقُ الأفق

المُدجن ناشرة طيفَ الحياة
^
بعينيهِ النّاعستين السّوداوين كقطعتيّ بازلت لامعتين
^
سال الدم على الرخام الأبيض و اضمحل مع المياه في فجوة

التصريف و معه اضمحل بصره
، غامت رؤيته و اطبق عينيه المتباينتين مُستسلمًا.


اسلوبك في تركيب الكلمات وتنسيق المعاني فنان
اخيرا عند هي النقطه بدأ استعابي لكل شيء



ــ قتلتُ أحد أرواح أليفيروسْ

لمعنى اسم الون شوت ولمن كانت تلك الروح ؟

وبعدين نجي لتسمياتك الي اضافت سحراً لجمال الون شوت تبعك
آيتوس ، إيسكادان ، هاديسْ.. فامينوس ..أليفيروسْ
ما بدك حدا ينافسك باختيار الاسماء والتألق الابداعي فيها -_-
يلا مو مشكله بنبلعها وبنغط الطرف + ما رح نخليك تسرقي

الاضواء كلها بالتميز X تميز
قولي عني حقودة ما بهم لحالك شعللتي القطة النايمة بداخلي xD

حقيقه فكرتك غريبه ، بعد ذلك الاصطدام تغير مجرى حياته

ونظرته للحياة رغماً عنه
مات أحدهم وبقي آخر حياً بجسده

في شيء بيجي على ذاكرة راسي غصب كل ما أقرأ عن إيسكادان
بتذكرني الوضع بفليم بليتش الرابع ( بوابة الجحيم )
والسؤال الي يحفر راسي مصر يقنعي انو حالتك بكتابة آيتوس
وكأنما في شيء حضرته او قرأته الهمك فكتبتي هالنوع
انا قلت بيني وبين نفسي امكن لو انها كانت شايفه الفلم كان ممكن
بس يا ربي شنو كان سر الهامك ؟

بالاخير قد رسمت البسمه على وجهي
تمنيت ألا تنتهي وتنتهي في آن لأرى النهاية و استمتع بكم المعلومات

الذي استجمعه من قصتك
حقاً لديك قلم متميز ساراي !!
شكرا لكتابتك قصة ابداعيه كهذه
أتمنى لك مزيدا من التألق والازدهار
عقبال ما اشوف كتاباتك تخرج للنور ويسطر

اسمك في الكُتب
قولي آمين بسرعه xD

موفقه عزيزتي


SaRay likes this.
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة نُوة. ; 12-14-2017 الساعة 06:59 PM
ѵـيـن غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:48 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011