ذهبي : حُلم .~ - الصفحة 2
- -


خطبة الجمعة

قصص قصيرة قصص قصيرة,قصه واقعيه قصيره,قصص رومانسية قصيرة.

Like Tree80Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-19-2017, 08:09 PM   #6
مشرفة بقسم التصوير
الحاله: لك الحمد ربي| دوام :<
 
الصورة الرمزية Rαin
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884800
مكان الإقامة: BH
المشاركات: 43,633
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1982 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1738 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Rαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond reputeRαin has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(19)
أضف Rαin كصديق؟



لمعت عيناها في الظلام وهي تراقب الجسد النائم أمامها. أحكمت قبضتها على المسدس لترفعه بتوتر.
همس صوتٌ مُشجعًا لها "هيا، الأمر ليس بالصعب".


رفعت رأسها لسقيفة الغُرفة متسائلة في سرها عن سبب تواجدها هنا والأداة القاتلة بيدها.
زمت شفتيها لتعاود النظر للنائمة، عيناها مُغمضة بسلام، ابتسامة مرتسمة على شفتاها كأنها ترى حُلمًا سَعيدًا.
هل بإمكانها أن تُلطخ تلكِ الإبتسامة بالدماء؟ أَيحقُ لها ذلك؟

عاود ذاك الصوت الحديث مُبخًا "لا يمكنكِ التراجع الأن.!"
تَنملت ذراعها المَرفوعة، ضربات قَلبها بدأت بالتزايد. عليها إتخاذ القرار الأن.

أغمضت عينيها بقوة. دوى صوت إطلاق النار الغرفة وانتشرت الدماء على الجسدين.

اختلطت رائحة الدماء برائحة البارود. كان الصوت الوحيد المسموع هو صوت ضحكات ٍعالية.




Rαin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 09:05 PM   #7
من كبار شخصيات عيون العرب
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية Đάrkήεss
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
العضوية : 887084
المشاركات: 100,044
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 22972 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 15356 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Đάrkήεss تم تعطيل التقييم
الأصدقاء:(34)
أضف Đάrkήεss كصديق؟
أمسكتُ يدهُ بقوة ، مهلاً لحظة أنت لن ترحل هكذا مُجدداُ ! ، سحب يده وقال بهدوء : ماذا تُريدين أن نفعل هُنا ! ، بين هذا الرُكآم ! .
عن أي رُكآم يتحدث !! ، نظرتُ خلفي ربآه ماهذه الفوضئ ! ، صرخت بقوة مُبتعده أحاول الترآجع بسرعة ، بسرعة ، بسرعةة !! ،
إنها دماء كثيفه ماهذا !!!!! ، أرتطم ظهري بالحائط و إذا بي اسمع صوتاً أخر يهمس بهدوء ثقيل : لقد كآن هُنا قبل مجيئك بدقائق .
من كآن ! ، و لِمَ فعل هذا ! ؛ يدُ شخصٍ ما أمسكت بيدي بقوة و سحبتني حتى أقف ليصرخ : ستموتين إن لم تتعلمي أن تدافعي عن نفسكِ ، هآكِ جربي هذا .
نظرتُ ليدي ، سكين ! ، ماذا أفعل بها ؟ ، همس بقوة و هو ينظر لي بعينين ثآبته : حآولي جرحي بها ، أسرعي فدوركِ القآدم .
لا أستطيع " جربي " ، لا لا أستطيع " أسرعي و حآولي " ، لا يمكنني فعلها " أسرعي " ؛ صرختُ بخوف : لا يمكنني فعلهآ .
- : لكنكِ المُستهدف القآدم ، لا يوجد لكِ أي خيآر .
لكنني لم أفعل شيء لأكون شخصاً مُستهدف !! " سأعود لأخدكِ " .


جزء من كآبوسي .
التوقيع
Đάrkήεss متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2017, 09:17 PM   #8
من كبار شخصيات عيون العرب
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية Đάrkήεss
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
العضوية : 887084
المشاركات: 100,044
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 22972 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 15356 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Đάrkήεss تم تعطيل التقييم
الأصدقاء:(34)
أضف Đάrkήεss كصديق؟
كأن شخصاً كبيراً بالعمر ، وضع يدهُ على شعري وربت عليه بهدوء ، كان إحساساً دافئً جداً ، أبتسم لي وقآل : ماذا تفعلين هُنا ! .
كُنت أجلس بهدوء محتضنه غطاء نومي و انظر للبحر ! ، الجو بارد كثيراً و لا أحد معي إلا هذا و الذي لا أعرفه ، نظرتُ له و أنا حقاً لا أعلم سبب جلوسي هُنا ، همست بهدوء : لا أعلم .
و أنزلتُ نظري للأرض ، أردتُ بأن يُربت على رأس مجدداً لكنهُ لم يفعل ، بحثتُ عنه بعيني حيثُ كأن ، لكنهُ لم يعد هُنا .


- حلمتُ أكثر من حلم ، أجمل أحيام حياتي لمن بحلم كتير .
التوقيع
Đάrkήεss متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-26-2017, 07:45 AM   #9
من كبار شخصيات عيون العرب
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية Đάrkήεss
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
العضوية : 887084
المشاركات: 100,044
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 22972 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 15356 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Đάrkήεss تم تعطيل التقييم
الأصدقاء:(34)
أضف Đάrkήεss كصديق؟
السمآء سودآء كثيراً ، مطر غزير يعجلك تشعر بآن صُنبور مآء قد فًتح على الأرض ، لا آعلم ما كآن يحدث لكني كُنت أشعر بالبرد كثيراً ، ركضتُ نحو بآي المنزل لكنهُ مغلق ! ، غُفل ذهبي و فتآة مآ بالقرب مني تهمس بتلعثم : هَ .. هل تست.. طيعين فتحه ! ،
نظرتُ نحو بِنطآلي و كآن هُنالك دبوس صغير عآلق به ، تمتمت لهآ بهدوء : رُبما .
حآولتُ و آه لقد نجحت ! ، لقد فتحتُ القفل .
_ :اااااااااااااااااه ، لااااااا ، أرجوك لاااا .
ماذا ! ، مآبالها تصرخ !! ، نظرتُ لها و هي تنظر للجهه اليمنى ! ، أعدت النظر ليميني و ، اللعنة مُنذ متى و هو هُنا !! ، ركلتُ البآب بسرعة و أمسكتُ يد الفتآة لندخل لكنه قآم بطعنها بِرآسها بإبرة ضخمة !! ، ربآآآه ، ربآه !!!! ، وقعتُ على الأرض أحاول الترآجع لكن الأرض رطبه و هٌنالك أجسام ملقيه على الأرض !! ، وقفتُ بسرعة أتجهُ إلى الداخل لكن المكآن مُظلم بشدة !! ، أمسكني أحدهم بسرعة و وضع يده على فمي هآمساً : لا تصرخي ، لا بأس لا تصرخي .
همس بهدوء شديد بجوآر أذني : تمددي بسرعة ، هو يظن بأني ميت ، لن يجدكِ فالمكآن ملئ سأخبكِ تحتنا .
آخ تباً شيء مآ ثقيل وضع علي و آخر و آه اللعنه رآحه دمآء لا أستطيع الحرآك ، لِمَ وثقتُ به ! ، سيارة مآ تحركت وتسرب ضوئها مِن النآفذه !!!! ، همست بهدوء سأبكي أقسم بالرب سأبكي : أهذه جثث !! .
همس بسرعة : لا تتحدثي .
لا أعلم لكن شيء دآفئ كآن يخرج من عينآي ، أأنا أبكي !! ، أغمضتُ عيني بسرعة و همستُ بقلبي : أنا خائفة .
صوت شخص ما همس بداخل رأسي :" أنا بجواركِ " .
كآن هُنالك الكثير من الجنود يجتآحون المكآن ، من أين أتو ! ، قآمو بإمسآكة فتحركتُ انا و ذلك الشخص أيضاً ، صوبوا أسلحتهم نحونا فهمس ذلك الفتى بسرعة : لا بأس نحنُ كُنا مُستهدفون مِن قِبله .
قآم أحدهم بُِمساعدتي على الوقوف ليآتي أخر من الخآرج : اسرعووووووووووووووووو ، اسرعوووووووووو إنها يجتآحون المنطقة التآسعة اللعنه بسرعة .
كآن يصرخ بحده و قوة ، و إذا بِكُل الجنود يخرجون و منهم من يتسلق إلى الأعلى يريدون الخروج بسرعة إلى المنطقة التآسعة !! ، تبقاء إثنان فقط و انا وذلك الفتى و القآتل ! ، أخدونا إلى غرفه مآ مُرتفعه فبقيتُ أنا بجوآر النآفذه أنظر للأسفل و ذلك القأتل بالقرب من قدمآي ، و الأخرأن يجلسأن بالقرب منه و الفتى بطرف السرير ! ، نظرتُ إلى الأسفل و همستُ : ماذا يحدث ! .
قآم أحدهم بالشرح لي : هذا الذي يجلس هُنا مُستهدف مِن قِبل أشخآص ليسو ببشر .
لم أفهم : عآودتُ السؤال : ماذا تقصد ! .
أجاب الأخر : العآلم الأخر يُنادية .
- : إذاً ؟؟ ، لِمَ لا تسلموه ؟ ،
صرخ الفتى و الذي كآن يجلس على السرير بغضب : لن يستطيعوا فهو أخي ! .
- : ماذا ؟؟؟ ، أخوك يريد قتلك !!!!!!!! ، اتمزح معي !!! .
نظر الجندي نحو الخآرج و همس برعب : البشر يعلمون بآنهُ مستهدف ، إنهُ مهم لنآ ، لهذا السبب يقدمون الأطفآل كأُضحيه لهم .
نظرتُ إلى ما يراه و ، ربآه تمزحون !!!!!! ، مجموعة كبيره من البشر يكونون 3 دوائر بوسطها اطفال لا تتعداء اعمارهم العاشره ممددون !! ، يتمتمون بشيء ما غريب و يتمايلون يميناً و شمالاً و أحدهم يجهز حبل المشنقه ! ، لا يوجد اي رد فعل من اولئك الأطفال ! ، شُنق الأول و ها هو ذي التاني و الثالت يلحقون به ! ، صرختُ برعب : و لِمَ تحمون شخص واحد و بإمكانكم ان تحمو المئات من البشر إن تخلصتم منه !!!!! .
- : لا نستطيع .
صرختُ مجدداً لا استطيع التحمل : انهُ شخص و اولئك أشخاص ، هو لن يُنقص شيء لكن أولئك حقاً كتيرون !!!! ، واحد سيرحل ولن يرحل كُل هاولاء !! .
- : ليرحل كُل هاولاء ، إلا هو .
- : اللعنة عليك اعطني ذلك السلآح الذي بقربك .
أمسكني احدهم بشدة : لن تفعلي .
لا أعلم لِمَ بكيت لكنني همستُ بضعف : إنهم أطفال ! .
أخرجتُ سكيناً ما مِن مكآن لا أعلمه و جرحتُ يد القآتل بخفه ، كآن جرحاً ضغيراً لكنهُ ضحك ! ، بالتأكيد لن يتأثر بجرح كهذا لكن لِمَ يضحك ! ، لم أفهم ما يحدث سوا انني مُختبئه خلف النآفذه و ذلك الجندي يمسكني بقوة و يصرخ : دمائة سوف تجلبهم إلى هُنا بلهااااااااااااااااء .
إنهار كُل شيء ، لتهمس فتاة مآ خلفي ولا أدري من أين جاءت : لقد نجوناء ، إنهم الأن يدعمون كُل المنآطق التسع ، هذه المره لن يتسلل إلينا أحد .
- : نحنُ بِأمان .
همس ذلك الصوت مجدداً برأسي " انتِ بإمان " .

و0.
التوقيع
Đάrkήεss متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2017, 10:39 AM   #10
-إيلوثيريا
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية αмαѕια
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
العضوية : 901505
مكان الإقامة: فِلسْطِينْ،.
المشاركات: 131,873
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10359 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9474 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
αмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond reputeαмαѕια has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(15)
أضف αмαѕια كصديق؟
تساقطت تلك الكرات الباردة على الارض بعشوائية لتكسوها باللون الابيض..مدت تلك الطفلة يدها لتتحسس الثلوج وهي تلامس كفها الصغيرة اثناء سيرها في ذاك الطريق الذي لا ترى عيناها له نهاية،أنزلت يدها لتحتضن الدمية المتمسكة بها اليها اكثروقد كسى وجهها ملامح الخوف والقلق..لحظاتٌ قبل ان تبدأ الدموع بالتجمع بعيناها منذرة بالسقوط في اي لحظة ! نطقت بصوتٍ خافت لا يخلو من تلك الرجفة :
-منزلي لم يكن بهذا الطريق..أين أنا؟
كانت قد قررت ان تكمل طريقها لعلها تجد احدً لتسأله عن طريق عودتها وقد بدأ تساقط الثلج بازدياد والبرد القارس يلسع جسد تلك الطفلة بقسوة..توقفت وهي تنظر حولها بخوفٍ يزيد كل لحظةٍ عن سابقتها..كل المحلات مغلقه والشوارع فارغة بسبب الثلوج لم تستطع العثور على احدٍ إلى الان..حملتها قدماها الى حافة الطريق لتجلس وهي مطأطأة رأسها على دميتها وقد ارتكزت على ركبتيها ليبداً ما كانت عيناها تنذر به من قبل.
بعد بضع دقائق جاءها صوت شابٍ يقول ببعض من القلق:
-ما الذي تفعلينه في وسط هذا المكان ايتها الصغيرة؟
رفعت رأسها ناحيته لتجده قد انحنى امامها لتقول وما زالت الدموع مترقرقة بعيناها:
-لقد اضعت طريق المنزل ولم أجد احداً ليساعدني
امسك بيدها الصغيرة وجعلها تقف ليغطيها بسترته الكبيرة ثم يحملها بكل لطف وهو يقول بحنان:
-لا بأس عليكي يا صغيرتي، سآخذك للمنزل.

جزء من حلمي نوعا ما
التوقيع
سبحان الله -الحمدلله- لا إله إلا الله- الله أكبر
αмαѕια غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وطن يسأل (قلمى) shebir نثر و خواطر .. عذب الكلام ... 9 08-09-2012 05:47 AM
صور عشان محد يسأل؟؟!!! هايبارا آي مواضيع عامة 13 02-01-2011 03:24 PM
حُلم باحثه عن الحب شعر و قصائد 0 05-16-2010 02:30 PM
[ [ .. لكل من يسأل: هل كورابيكا بنت أم ولد؟!.. ] ] البؤساء أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 17 10-05-2009 01:57 AM


الساعة الآن 07:17 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011