حينَ نَنبش الخيال | تسلية القسم • - الصفحة 3

 

 

 

-

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree226Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-19-2017, 09:30 PM   #11
مميزة قسم روايات الأنمي- | ? What's Next | -
الحاله: your world is so fascinating it makes me smile
 
الصورة الرمزية ѵـيـن
 
تاريخ التسجيل: May 2016
العضوية : 901930
مكان الإقامة: Sudan
المشاركات: 32,948
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2182 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5192 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(62)
أضف ѵـيـن كصديق؟





كانت ذاهبة في طريقها للمخرج وضبطتها إحدى موظفات الشركة لتعرقلها
بحملٍ ورقيّ ثقيل يخصها فاضطرت أن تعود من حيث جاءت و بين يديّها
كومة من الكتب التي تحتاج للترجمة في أسرع وقت ، فكرت أن تضعها
على مكتبها وترحل بسرعة قبل أن يعبث بأنفها ذاك العطر الباريسي المميز
الذي يفعل الاعاجيب بداخلها ، و قد فعل وانتهى ـ فعلمت أنه أتٍ ، توترت
أعصابها وهتفت في سرها : من أي اتجاهٍ هو قادم ؟ ، تلفّتت يمنة ويسرة كأنها
لصٍ قبض عليه في وضعٍ حرج وكادت أن تقلد طريقة الكلب عندما يتتبع الأثر
عن طريق حاسة شمه ، ليس لتبحث عن سيد الاضطراب الحالي بل لتفرّ منه
دون أن تقبض ! ، إلا أنه استقر عند باب مدخل ما يقابلها بينما فشلت هي في
رؤيته تماماً لأنها أخطأت تحديد مكانه بينما هتف باسمها مُزمجراً كأسد
جائع :" جوانا ! " و انتفض تالياً جسدها لنبرته التي أعلمتها بوضح باستيائه ،
ترقبته بنظراتٍ مُتوجسة تنتظر حركته التالية فقال:" إلى مكتبي .. "
وقبع ينتظرها حتى لا يدع لها مجالا لتهرب ، شتمت نفسها وسارت أمامه
مُرغمة حتى وصلت لغايته وما إن أغلق الباب حتى قال :" طلبت منكِ أن
تتعاوني معي لا أن تفري بعيداً عن الشركة ! " صرخت به غاضبة :" نتعاون ؟! "
ثم أفلتت قهقة ساخرة مُتهكمة منها وواصلت :" سيد لوغان لا أحسبك جاداً في قرارك
ولكن في حال كُنت ، اقترح عليك أن تبحث عن غيري ! " رد عليها
بهدوء وبثقة مُفرطة :" ولكنكِ تناسبين الدور "
" عُذراً لا أجيد التمثيل ، ابحث عن ثانية " واستدارت نحو الباب
فقال مُحذراً :" لا تدعيني أتخذ موقفاً ! "
" إن كنت تُلمح لطردي ، فلتفعل إذن ! " وخرجت .






التوقيع
ѵـيـن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-19-2017, 10:17 PM   #12
فخر روايات وقصص الانمى
الحاله: ابتسم للحياة تبتسم لك حتى وان كان بقلبك الف طعنه
 
الصورة الرمزية ألكساندرا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 903033
مكان الإقامة: فى عالمى الخاص
المشاركات: 84,194
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4787 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3328 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond repute






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك شينا ..؟

شو هالفكره الخورافييه يبنت
انت شكلك هتتحفينا بأفكارك الجايه

هههه انفضى الكسل وورجينا جمالك

طيغا ما حبيت مر وما شارككم
لهيك كتبت هالمقطع الى اله فتره ببالى
كنت عم فكر وين حطو لكنك الان ريحتيتى 😊

يلى يلى شوفو موقفى

واقفة تناظر ذلك المتبجح بخوف وقلبها ينبض قلقا من نظراته المتوعدة
اقترب منها بخطا ثابتة بثت الرعب بقلبها بالاضافة لتقطيبة حاجبيه المبالغ فيها وطريقة ذمه لفمه
تراجعت للخلف بخوف لتهز كلماته اضلاعها المرتجفة: أأنت زوجة ذلك السافل "كارل"

ابتلعت ريقها واومأت برأسها ايجابا لتفاجأها تلك الصفعة القوية مطيحة بها ارضا
اعتدلت قليلا متكأة على كفيها لترفع احداهما وتضعها على خدها المتوهج

نظر لها بكره ثم صرح بمتعة : اين هو الان ...؟..لم لا يدافع عنك ...ههه اتركك لتتذوقى لكماتى...؟

رمت بنظراتها المتحطمة له لتتمالك نفسها وتتمتم بتوتر : لو كنت رجلا لما اذقتنى لكماتك

صك على اسنانه بغضب ليعقب بركله لها بقوة صارخا : انا لن الكمك فحسب سأزيفك كل انواع الالام

تكورت على نفسها ضامة بطنها بذراعيها متألمة وبشدة فأمسكها من شعرها ورفعها اليه ناظرا بوجهها الممتعض

فتحت عينيها بضعف :كارل سيمزقك اربا
صرخ بتعصب ورفع يده بحقد وصفعها مجددا مرديا اياها صريعة واهنة

اخذت تبكى بمكانها وتهمس بإسم منقذها بينما تحوط حولها ذلك الوغد واتباعا مبتسما بنشوة
رفت يده واشار بسبابته لها قاصدا اتباعه :خذوها لدينا متعة كبيرة اليوم...!

هه اعرفه اكشن ومشوق
بس يلا اتمنى تعجبكم
استودعكم الله




التوقيع

مشكوووره فريال عالطقم الفخوووم ذا


امحو ذنوبك كلها فى دقيقتين
[/CENTER]
ألكساندرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2017, 07:59 AM   #13

- كـ الحُلم.

الحاله: ليس الجميع بداخل صدورهم قلبًا بعضهم يملكون طبلًا
 
الصورة الرمزية شِينْا،
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
العضوية : 904910
مكان الإقامة: آرانْ.
المشاركات: 89,699
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10565 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6602 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
شِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond reputeشِينْا، has a reputation beyond repute
.-

دَخلت شينا بهدوء دقيق إلى غرفة تلك النائمة -ملفها الشخصي-
أخرجت من جيب سترتها السوداء زجاجة ماء بلاسبيكية
سكبتها على النائمة بحركة سريعة ودلفت أسفل السرير
إنتفضت النائمة بإنزعاج وهمت تجفف وجهها بكم قميصها
إلتفتت بإستغراب ولا تزال غير مستوعبة لما حصل
سرعان ما بدأت تفهم موقفها لتقف بفزع تنظر حولها
_ مـ من الذي سكب الماء
إنفلتت من شينا ضحكة لتبتعد الأخيرة عن السرير سرعان ما رصت على أسنانها وشدت قبضتها متمتمة : شـ شيتا
تحولت ضحكث شينا من ساخرة إلى مرتبكة
أصبح همها الخروج من أسفل السرير
تسللت من الجهة الأخرى وخرجت وما إن وقفت حتى نقرها أحدهم من الخلف
إلتفتت مبتسمة والتوتر لم يفارق ملامحها
رفعت كفيها تخفض شرارة غضب من تقابلها
تمتمت بضحكة ساخرة وإرتباك: آ.. آسفة سوهاني ~

التوقيع
-


لا تَبُح بما في داخِلكَ لنَفسِكَ فهي لا تَحْفظ الأسْرار.
نُقطَةة إِنتَهىٰ • - صراحة! - أفتخر به •
شِينْا، غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2017, 01:41 AM   #14
العظماء لا يستسلمون
الحاله: It was exhausting
 
الصورة الرمزية SnipeR•
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
العضوية : 484570
مكان الإقامة: في المكان الذي اشعر به انني بحرية تامة
المشاركات: 34,167
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 3060 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 14198 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
SnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond reputeSnipeR• has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(67)
أضف SnipeR• كصديق؟
شكراً على الدعوة اختي

ومجهود اكثر من رائع وأبداع صراحه

وتستحقي تقييم بجدارة

MOHENI and شِينّا، like this.
التوقيع


شكراً جداً رَذآذ حبـرٍ على التصميم الفخم




[/CENTER][/CENTER]
SnipeR• غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2017, 01:55 PM   #15
M5znUpload
الحاله: عَامِلنِي كأخِرِ فَتاةٍ عَلى سَطحِ الأرض!
 
الصورة الرمزية ملك|Malak
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
العضوية : 906281
مكان الإقامة: فِي خَيالِي مَع " زِينْ "! ❤
المشاركات: 43,152
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2727 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2881 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1998833580
ملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond reputeملك|Malak has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(58)
أضف ملك|Malak كصديق؟
تنهد بقلة حيلة، لا يستطيع فعل شيء حيال ما حدث!
نظرت بعينيها القرمزيتين إلى مقابلها ونطقت ببطئ وضعف :_ لقد بدأت اتحول.. ساعدني!
بعثر شعره شبيه العسل قائلاً بتعب :_ لا يمكنني فعل شيء!
صرخت بوجهه :_ لا يمكنك؟ انت من جعلني هكذا وتقول لا يمكنك.. انظر إلى عيني كيف تبدل لونهما!
حدق بها لثواني ثم هتف :_ سأبحث عن حل.
نظرت بضعف إليه ثم غادرت تجر ذيول خيبتها الكبيرة!
التوقيع
لطالما اهتممت بك ،حتى لو لم تلحظ ذلك فانت محفور في قلبي.. إلى الابد !
-
لم اشعر باهتمامك نحوي ولا اريد الشعور به، فقط اغرب عن وجهي!
-
ملك|Malak غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سجل دخولك بعنوان موضوع من القسم ¡! *^* Y a g i m a لوحات فنية و خط عربي 8770 02-18-2019 05:40 AM
حوار للانهاية|تسلية القسم Stella. حوارات و نقاشات جاده 58 02-03-2019 02:47 PM
ذهبي : قصة وكاتب|تسلية القسم Stella. قصص قصيرة 26 02-01-2019 12:32 PM
فزورة وتحدي|تسلية القسم الرمضانية Stella. قصص قصيرة 30 06-23-2017 10:40 AM
مشاركتي في مسابقة القسم (بين الخيال والواقع وجدت موهبتي) Magane dream قسم أخبار و أحوال الأعضاء و نشاطاتهم 2 08-26-2014 11:09 PM


الساعة الآن 01:51 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011