حينَ نَنبش الخيال | تسلية القسم • - الصفحة 6
- -


خطبة الجمعة

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree226Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-29-2017, 03:28 AM   #26

روز ؛ مُشرفة اللوحات الفنّية

الحاله: ترقبوا مفاجئات كبيرة |•
 
الصورة الرمزية Y a g i m a
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
العضوية : 904874
مكان الإقامة: ايران•
المشاركات: 230,166
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 48338 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 26958 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Y a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(192)
أضف Y a g i m a كصديق؟
Smile




كنت اهرب خوفا من عينه ؛ كان سريعا جدا .
لن أبالغ أن قلت انه سريع كالريح ؛
التفكير بأن ذلك الشاب ...
لا لا لا لازلت لا اعلم اذا كان بشريا أم لاء ..
و لكن حقا شبيه الريح ذاك كان يمتلك اضافرا طويلة جدا تشبه المخالب.
أن ادركني فحتما سأكون في عداد الموتى .
بين هلعي و غفلتي تشتت انظاري و تهت .
تعثرت بحجر لم ابصره بسبب الرعب الدفين بكياني .
شبيه الريح قادم و سيسرق انفاسي و أموت ...
أنه فعلا قريب و لا يزال يقترب ..
ما هذا بحق ؟ هل تلاقت ناظرينا ببعض حقا ؟
عيناه الفضيتان اشبه بقطعة نادرة !!
كيف يمكن لجمال كجمال البحر و السموات أن يدفن كل هذا الشر بداخله ؟!!
مخالبه تلتف حول رقبتي .. بالكاد اتنفس .. أنا ..
- أنني قادم .. . و سأدمر حياتك قريبا ..
ماذا ؟ هل تكلم للتو ؟ صوته ليس خشنا مثل رغبته .. لديه صوت يأسر القلوب ..
ادركت الآن انه .. هجين .. لديه أذنان كأذنا القطط و أنيابه كالذئاب ..
بالطبع كيف فاتني ذلك ؟! ادركني بسبب حاسه الشم القوية عنده ..
لكن هل انا اموت بين يداه الآن؟؟ حقا هذا ما .. يحدث ؟
اظنني الوحيدة التي ستلقى هذه الميته الغريبة ..
- انتي هالكة !!
التقطت آخر انفاسي ثم .. هلعت فازعة بعد ذلك *-*
هل كان حلما؟ انذارا لقدوم الموت ؟ تخويفا فحسب ؟؟ لا .. انه كابوس مريع ..




----

شسمة لا تضحكون على اول محاولة لي رجاء
كنت بفكر انو ذا انيوشا لهيك وصفت الهجين
بس العيون الفضية حسيتها حلوة للوصف اكثر من الصفراء خ
ذا حلم حلمت به زمان لما كنت بشوف انيوشا و حلقاته
بأختصار هو حلمي و البنت هي أنا
+
ذي المحاولة علشان شينا




التوقيع


-
لَا تَجْري الرّيَاحٌ بِمَا تَشْتَهي الدِبَبَةٌ|•
.Y a g i m a & A m i g a y

مدونة الدب | معرض الدب | هدية الدب | صارح الدب| أخبار الدب
Y a g i m a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2017, 07:31 PM   #27

- كـ الحُلم.

الحاله: ليس الجميع بداخل صدورهم قلبًا بعضهم يملكون طبلًا
 
الصورة الرمزية ZETSUBO,
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
العضوية : 904910
مكان الإقامة: آرانْ.
المشاركات: 80,347
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10343 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6602 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond reputeZETSUBO, has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(14)
أضف ZETSUBO, كصديق؟
في ثانية واحدة إنقلب مزاجها، تلاشى التودد وإعتلى ملامحها الغيظ والغضب. هتفت بحنق: " لما فعلتي هذا ماي، لماذا!؟ "
أجابت الأخيرة بهدوء مستاءة منها: " آسفة ظننتكِ ستسعدين بذلك. "
أشاحت إيريسا بوجهها متمتمة بحدة: " لقد أفسدتِ جميع مخططاتي بتدخلكِ العرضي هذا! "
وقفت ماي بهدوء متمتمة: " أعتذر! "
فتحت باب الغرفةة وخرجت بعد إعتذارها ذاك بدون أي إضافات لترمي إيريسا بجسدها على السرير.
مرت 5 دقائق غليظة وثقيلةة، نهضت إيريسا وفتحت النافذة تحاول البحث عن ماي التي لابد أنها لاتزال قريبة.
مرت سيارة مسرعة من الشارع المقابل. تابعتها كردة فعل لترى ماي على خطها.
أنطلق صوت إيريسا مع صوت الفرامل وإصطدام السيارة بسور منزل مجاور.
هرعت الأخير لتنزل وقلبها يدب نبضًا، خرجت حافية تركض نحو صديقتها.
رأتها ممددة على الأرض ورجل جاثٍ قربها يحاول التحقق من نبضها.
تجمدت أطرافها، فتحت فمها بتردد، صرخت بحقد: "مجرم! "
صوت ما بداخلها تردد صداه: " ألست المجرمة الحقيقيةة، لا تتهميه بذلك!"
توسعت عينيها لتنهار على الأرض.
إلتفت الرجل قائلًا بإنفعال: " ستكون بخير، فقط اتصلي بالإسعاف! "
التوقيع
-

لا تَبُح بما في داخِلكَ لنَفسِكَ فهي لا تَحْفظ الأسْرار.
نُقطَةة إِنتَهىٰ • - صراحة! - أفتخر به •
ZETSUBO, غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2018, 06:41 PM   #28
http://www.m9c.net/uploads/15254648131.png
الحاله: شفت صديقاتي خلاص ،يالله تنحرق هالمدارس .
 
الصورة الرمزية *Rilla*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2017
العضوية : 907200
مكان الإقامة: K...s...a
المشاركات: 19,559
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3044 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3623 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1966523274
*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute*Rilla* has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(116)
أضف *Rilla* كصديق؟
مرحبا

فكرتك روعه شينا سان

-
مشت تلك الفتاه برعب أختبات خلف ذالك المنزل هاربت من رجال عصابة ما فزعت عندما شعرت بيد تلمس كتفها لكن صمتت عندما عرفت أن ليس من العصابة
الفتاه : من أنت ؟
الشاب : أنا لست من تلك العصابة
الفتاه : أرحتني
الشاب : هيا نهرب قبل أن يجوننا
الفتاه : هيا لنذهب لمركز الشرطة
الشاب : هيا
-
مقطع خايس أعرف
SHINA likes this.
التوقيع

اريغاتوو فري تشان ، منجد اسعدتيني الله يوفقك و يسعدك .
**********
دائماً ما تكون هنالك فرصة للأمل و التعاون لكننا نغفل عنها .
**********
فلوري
ملك
هدى
سلو

اخواتي وافتخر بهن
*Rilla* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-14-2018, 09:16 AM   #29
كبار شخصيات عيون العرب
الحاله: ايه النوم ده ...ملل .اوووووف
 
الصورة الرمزية Eman Ahmed
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
العضوية : 894758
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 48,302
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2871 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2319 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Eman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond reputeEman Ahmed has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(61)
أضف Eman Ahmed كصديق؟



- استرخي ، ارجعي رأسك للوراء ،خذي نفسا عميقا ، وابدأي بخلع عينيكي بهدوء
ما ان سمعت تلك الكلمات حتي انتفضت صارخه :
- ماذا
ردد الرجل ثانية بهدوء بينما تتجسد حوله هالة وردية حالمة سرعان ما بدأ لونها في الاشتداد متخذا درجات أغمق من الوردي :
- اخلعي عينيك يا سايا ، اننا نحتاجها لنتم عملية تحويلك
ابتلعت ريقي بصعوبة جعلني اعتقد أنه مملوء بالشوك وتمتمت بصوت خفيض بعدما خذلني صوتي تماما :
- أنا لا أفهم شيئا مما تقول
وبالرغم من انني توقعت أن تلك الكلمات منخفضة الصوت لن يسمعها الرجل في غمرة انشغاله بأخذ ما يريد عنوة الا أن الرجل ما ان سمع تلك الكلمات حتي تراجع الي الخلف مستنشقا نفسا عميقا لم يطلع زفيره خارج صدر الرجل قط حيث بدا لي أن جسد الرجل يستمتع بثاني أكسيد الكربون الخانق تماما كما يستمتع بالأكسجين النقي
ما ان كرر الرجل ذلك الشهيق غير المصاحب للزفير عدة مرات حتي بدا عليه أنه قد انتهي لتوه من تسكين غضب لم تظهر عليه آثاره فتقدم ناحيتي مرة أخري تسبقه هالته الحالمة وما ان صار علي مسافة مناسبة حتي مرر يديه علي الهواء القريب من سطح أرضية المشفي - الذي دخلته رغبة في علاج آلام ظهري – ليظهر من العدم مفرش حريري ناعم منقوش بورود وردية رقيقة فجلس عليه الرجل ثم خلع قبعته الزرقاء ذات الشريط الوردي الأنيق ليظهر من تحتها قرنين بدوا لي في منظرهما شديدي الطرافة ، وبدأ الرجل كلامه قائلا :
- حسنا يا سايا ، لا يمكنني القول بأنني توقعت شيئا آخر فنحن معشر ( الورديين ) نعرف جيدا مدي جبن البشر وتهربهم من مواجهة الحقيقة لذا سأبدأ الحكاية من بدايتها
منذ حوالي قرنين تم عقد اتفاق بيني وبين جدك الرابع بأن أمنحه الخلود كشيطان أزرق في مقابل أن يكون لي الحق في أن أضم أحد أحفاده لقبيلة الورديين حيث أننا ومنذ مدة نعاني من انقطاع النسل لذا بدأنا نحاول إيجاد طريقة أخري لضمان بقاء انثي قبيلتنا الوردية وقد نصحنا حكيم قوس قزح بأن نقوم بذلك عن طريق تحويل البشريين لعفاريت وردية و نقوم بتزويجهم من ذكور قبيلتنا...
- يا سلام ،عقد منذ قرنين ، وجدي شيطان ، وأنا سأكون عفريته ....اممممم قل لي سيدي الوردي هل هناك شيء بالعقد يتضمن اخي المزعج راي ، لا أظن أنه من العدل أن أقضي حياتي كعفريته ورديه بينما يظل هو يعيش حياته كبشري تافه
نظر الرجل الوردي الي ثم استنشق نفسا عميقا دون أن يخرجه كالعادة بينما عقله البنفسجي اللون يحاول أن يجد طريقة للسيطرة علي الجنون الذي بدأت تلوح معالمه علي وجهي
SHINA likes this.
التوقيع
عيناك لي فقط،و من إبتغي فيهما حُباً قاتلناه حتي تعود لنا أملاكنا حُرة❤.

المرأة في نظري خليط من الأشكال والألوان
المرأة حديقة تتحول أحياناً الي صحراء لا تصلح إلا لزراعة الصبار
المرأة أحلي هدية خصّ الله بها الرجل
المرأةمخلوق بين الملائكة والبشر
المرأة كالإعلان يحقق غايته بالتكرار
المرأة زهرة الربيع فتنة الدنيا روح الحياة

مدونتي


التعديل الأخير تم بواسطة نُوة. ; 02-16-2018 الساعة 04:30 AM
Eman Ahmed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2018, 04:11 PM   #30
فخر روايات وقصص الأنمي

 Bullshit#

الحاله: الجميع يشعرون بالوَحدة إذا كانوا وحيدين!!
 
الصورة الرمزية ۿـﺎلـﮧَ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902123
مكان الإقامة: Palestine
المشاركات: 29,900
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4101 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4275 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond repute





المُغامِرُ الحقيقيّ؛ هو من يعيَ تماماً عواقِبَ رحلتِه، قبلَ المُضيّ بها.




استمرَّت الأجواءُ ساكنةً فقط كما اعتادها الاثنان.
السَّماءُ الملبَّدةُ بالغيوم، وتلاطُمُ الأمواجِ العنيفةِ بينَما تضْرِبُ أركانَ السّفينةِ الشّراعيّةِ أمرٌ لطالما استهواهُ كلاهُما،
وأشبَعَ في نفسَيْهما شهوَةَ المُغامرةِ والخوضَ في اللامعلوم.
كلاهُما معاً، كوجهيّ قطعةٍ نقديَّةٍ، مختَلفانِ لكن متلاصقانِ ظَهْراً إلى ظهْر.

لا صوتُ الأمواجِ ولا هزيمُ الرَّعدِ كانا قادِران على إبعادِ فكرِ بيتر عن صديقه إدغار الّذي يجلِسُ قبالَته بهدوءٍ مُشعِلاً سيجارهُ الكبير،
وصوتُ اشتعالِ التّبغِ فيه يتخلَّلُ سواهُ من الأصوات.


يسحَبُ إدغار منه نَفَساً ثُمّ يُعاوِدُ نفثَهُ بهدوء، ليرسِمَ بدورِهِ غمامةً تعكّرُ ذهنَ بيتر!

انصبَّ تفكيرُه على أمرين..
أوّلُهما؛ أن يُحكِمَ قبضَتَهُ على كأسِ الشّرابِ في محاولةٍ لإخفاء ارتعاشةِ يده.
وثانيهما؛ أنْ كيفَ لمَنْ بادَرَ بالخيانةِ أن يكونَ الأكثَرَ قلقاً وتوتُّراً؟!

استمرَّ يراقبُ صديقَه بحذرٍ شديدٍ، فما هيَ إلّا لحظاتٍ ويصلونَ إلى ''جزيرة الموت'' حيثُ ''ماسةُ المحيط''،
الشيء الّذي لأجله خانَ بيتر إدغار.

تحدَّثَ إدغار بنبرة واثقة: ما الأمر؟ تعلم! لمْ يَعُد هُناكَ فرصةٌ للتراجع.
ونَفَثَ الدَّخان من فمه وأنفه.
- أجل أعلم! لن أعودَ إلا و''ماسةُ المحيط''ِ بحوزتي.
- ما بالُ شرودِكَ وارتعاشةِ عودِكَ إذن؟!
أجاب بيتر بلا تردد: إنّها المتعة..
وكشفت شفتاهُ عن ابتسامةٍ عريضةٍ غير مصطنعةٍ وفيها لذة، وأردف:
شعورُ أيِّ قرصانٍ يخوضُ مغامرةً مماثلة.
رَشَفَ من كأسِ الشَّرابِ القرمزيِّ والمعكَّرِ بظلالٍ غريبة وأردف:
ألا توافقُني الرأي؟!

ردَّ إدغار مع ابتسامةٍ حادة وواثقة: كلّا!

أعقَبَ قلولَه أنْ سَقَطَ كأسُ الشَّرابِ من يد بيتر أرضاً فانكسرَ وتناثَرَ رذاذُ الشّرابِ وشكّل جنيَّةً صغيرة من تلك القطراتِ مجتمعةً؛
حمراءَ برأسٍ ابيض وقرنين أسودين كبيرين وجناحين اسودين صغيرين،

وفور خروجها حلّقت باتجاهِ إدغار واستقرّت على كتفه وهي تبتسمُ ذاتَ الابتِسامة الماكرة.

قال إدغار: جنيَّةُ الماء هذه هي الّتي وَشتْ بك، وفضحت مكرك.. أَوَ هل صدّقتَ أنَّ هناك ماسة حقاً؟! أو حتى جزيرة الموت؟!



الأسرارُ لم تُخلق ليتمَّ كشفُها!
AURO, نُوة., Snow. and 4 others like this.
التوقيع
ۿـﺎلـﮧَ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سجل دخولك بعنوان موضوع من القسم ¡! *^* Y a g i m a لوحات فنية و خط عربي 8716 يوم أمس 11:15 AM
ذهبي : قصة وكاتب|تسلية القسم اميرة نوتيلا قصص قصيرة 23 06-25-2018 04:00 PM
حوار للانهاية|تسلية القسم اميرة نوتيلا حوارات و نقاشات جاده 42 09-22-2017 11:05 PM
فزورة وتحدي|تسلية القسم الرمضانية اميرة نوتيلا قصص قصيرة 30 06-23-2017 10:40 AM
مشاركتي في مسابقة القسم (بين الخيال والواقع وجدت موهبتي) Magane dream قسم أخبار و أحوال الأعضاء و نشاطاتهم 2 08-26-2014 11:09 PM


الساعة الآن 10:24 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011