مُقيم اللعنة || resident of damnation - الصفحة 2
-

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree101Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-28-2018, 04:35 PM   #6
هَواجس
الحاله: أزرق الليلي( غياب مؤقت )
 
الصورة الرمزية آرمين.
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العضوية : 864160
مكان الإقامة: -
المشاركات: 24,189
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5452 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5444 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
آرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(43)
أضف آرمين. كصديق؟
تائه في السديم








أجداث القلب ،انحصرت في غياهب ماوراء السديم ،
وكأن سُخريتك المملة هي من افتعلت كل هذا في ثانية من ثوان الفناء.













آرمين. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2018, 05:12 PM   #7
هَواجس
الحاله: أزرق الليلي( غياب مؤقت )
 
الصورة الرمزية آرمين.
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العضوية : 864160
مكان الإقامة: -
المشاركات: 24,189
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5452 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5444 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
آرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(43)
أضف آرمين. كصديق؟



إتقان و خضرمة في الأدب
خبيرة بجد






وكأن الفَراغ إحتضن رُوحه المُتلاشية , والظلام بسط أجنحته الدامسة داخل كيانه شبه المجرد من المشاعر , فقط ذاته المنهكة تتخبط عشوائيا ,وكل الطرق التي أمامه اختفت مع العابرين الدُجنة .
طقطقة حذاء من المجهول تقرب إليه ,ومعها نظمت دقات قلبه أوركسترا فزعه ،تقترب ...تقترب أكثر , وصوت نشيج انبثق من اللامكان فزاد من الفزع الذي اختلجه.

حاول أن يهرب مما هو فيه , لكن خطواته كانت مَسجونة في قوقعة زرقاء ،مد يده ليتخلص من تلك القيود التي احتوتها القوقعة , فسقط إلى الأسفل حيث لانهاية , وهناك تطفلت سردايب الضياع على مكنوناته العميقة ,ودون أن يقاوم رضخ لها.

وقبل أن يَهوم معها سمع صوتا يقول " يوليسيوس , يوليسيوس ...
وكأن ضوء ما ,شَق نتوءات الديجور ليُنقذه , ليخلصه من هذه المُعضلة وتدريجا عاد جسده إلى نفس القوقعة الزرقاء ليدرك أنه استيقظ من كابوس بَشع ,ببطىء تفحصت عيونه الزرقاء تفاصيل الغرفة التي يَرقد فيها , ستائر ثلجية داعبتها نسائم الصباح ,وسقف بلون ترابي صُنع من الرخام وجُدران بنية سرقت لونها -من لون خصلات شعر- الآنسة التي تقف بجواره .

للوهلة الأولى التي أفاق فيها وعدل جسمه على الفراش ، شعر وكأن رأسه إرتطم بشيء صلب ، جعل خلايا وأعصاب دماغه تؤلمه إلى الحد الذي إضطر فيه إلى الضغط على جبينه بأصابعه .

تحركت تلك الآنسة ، لتقترب منه وقد صرخت عينيها الزبرجديتين بالبهجة " ها أنت مرة أخرى تعود يا يوليسيوس ، تعود ومعك إثبات على صحة فرضيتك "

حدق فيها الآخر ، مثل الأبله ، أو ربما كينونته الداخلية صدحت له أنها غريبة ولا يعرفها .
حاول أن يتذكرها ، فتش داخل ذاكرته عن أي ذكرى ما تجمعها به ، ضغط بشدة على خلايا ذهنه الباطنية ، صور ما ترتسم أمامه ، ثم تتبعثر ، تجتمع ، تختفي....


صاحبة العيون الزبرجدية ، إقتنصت ذلك الخاطر الذي ترجمته عيونه الزرقاء الباهتة ، إقتربت منه أكثر ، وربتت على كتفه بلطف "عزيزي يوليسيوس ، لا داعي للقلق ، فأنا على يقين أنك سوف تتذكرني في الوقت المناسب ، ألم تعدني قبل رحيلك ،أنك ستعود لي ومعك الإثبات ، وأخبرتني أنه مهما سيحدث لك ، علي أن لا أهلع ،بل أن أساندك وأدعمك "

" أي إثبات ، ماذا أقول ؟! "سأل المدعو يوليسيوس نفسه ، وقبل أن يسألها أكثر إنتشلته صاحبة العيون الزبرجدية" تاتيانيا جهزي العربة ، أنا وسيدك سنتوجه إلى المجلس الأعلى "
إنحنت المدعوة تاتيانيا" حاضر يا سيدتي آتوبيا ، هل من طلب آخر "
.
.
.
أوَليس هذا العالم مختلف في نَظريْه ، أم روحه عشقت الفوضى ، فانصاعت لها ، أيها الهائم في طرقات التائهين أين متجه ؟!

كان صامتا ، متمعنا فيما حوله ، عيونه السماوية لم تتوقف عن التحديق في كل الأشياء التي تصادفها ، عربات بعجلتين تجرها الأحصنة ، مثل التي يجلس عليها الآن ، مختلف أنواع البشر تدثرت بعباءات متنوعة ، لكن عباءته كانت مميزة
لونها يميل إلى الكراميل وقد إنسدل على كتفه الأيسر وشاح أحمر قاني بشكل مائل , ليلتف حول خصره من الجهة اليمنى ، وقد ثبت الوشاح بدبوس ذهبي يشبه زهرة الأقحوان ، نفس الزهرة التي رسمت على حزام آتوبيا ، -زوجته آتوبيا -
الذي توسط فستانها الطويل المصنوع من قماش خفيف ,
والذي كان بلا أكمام ، فقط وشاح برتقالي فاتح تدلى من كلتا كتفيها ، كانت جميلة لما فتح عينه ، والآن إزدادت جمالا لما رفعت خصلات شعرها المتموجة والتي زينتها إسوارة من الذهب على جبينها

" لقد وصلنا " أردفتها آتوبيا وهي تنزل من العربة
.


.
أيها الأخرق ، الأحمق المسجون في دهاليز الغيهب ، أين تمردك وقوة طغيانك ؟! ألم تتحداني وقتئذ بسلطة فضولك أم تراجعت مع رياح روما

داخل تلك القاعة الكبيرة التي رفع سقفها ، بأعمدة عالية من الرخام الأبيض ، والتي كانت نصف جدرانها ، تلامس الهواء الطلق ، هنا حيث إجتمع سادة البلد ونبلاءه ، يتربعون على مدرجات المجلس الأعلى قالت آتوبيا والجدية تختلج صوتها، غير آبهة لكل هذه الحشود " يا نبلاء المجلس ، هاهو زوجي يوليسيوس ،يعود من رحلة بحثه ، ليثبت لكم صحة فرضياته ، والتي اعترض عليها سادتكم "ثم إلتفتت إلى يوليسيوس " اقترب يا زوجي العزيز وبرهن صحة أقوالك ، هذه فرصتك لتدافع عن نفسك وتعيد مجد شأنك ومكانتك "
.
.

كما ضائع في الفارغ ، في نقاط الضوء الأبيض ، لا يعلم ماذا يفعل ؟!هل يخترق كل هذا أم يبقى مكتوم المكان وعبيد الألسن.


رفع نظره إلى كافة الجموع وقال وقد خلت نبرته من كل ماله علاقة بالمشاعر " يكفي عبثا ، ما لكم تتقاذفون الكلمات على أبحاثي ...

ومثل المُعجزة ،استرسل في الكلام دون توقف ،" فرضيتي ، وكل الفرضيات التي إقترحتها ، ودرست تفاسيرها في المخطوطات القديمة
عثرت على صِدقها ، بالنسبة لكم هو جواب دقيق وبالنسبة لي سنوات عمرٍ،هدرتها بلا ندم لأصل إلى المُبتغى ، والذي خط معالمه على أفكاركم القابعة في السديم ، هل تعلمون أنا ما عثرت عليه ،سَيلجم أفواهكم ويدعوكم إلى فتح مزاد بأعلى سعر ،لتشتروه مني ، وأنا حتما سأرفض ، أو ربما سأخدعكم

نطق رجل من بين الحشود"أعتقد أن يوليسيوس جُن على آخره "
أضاف الذي بجواره "معك حق ؛ من فضلك يا سيد المجلس الأعلى تصرف "

.
.
الحقيقة لا تُزول ولا تنجلي , فقط تبزغ في وجوه الماكرين

ضحك يوليسيوس , ضحكة معبقة بالنصر والإنتصار على أعدائه من الجهلة الأثرياء ،ثم أردف وقد ارتدى صوته ثوب الرزانة والحزم


" لا أحد بينكم يفقه سر العَبقرية الخاصة ،وأين تكمن ؟؟ ومتى تظهر ؟؟ "
ثم تابع وهو يدلف يده في حقيبة على شكل كيس جلدي ليبحث عن أوراقه ، ونتائج أبحاثه ، وصدفة وجد كتابا متوسط الحجم نسبيا ذو غلاف جلدي سميك بني نُقشت عليه حروف باهتة بلغة غريبة لم يستبينهامد أصابعه له متناسيا كل ما حوله ، صور من زمن ما ،تجتاح لب ذاكرته , شخص ما ينفض الغبار عن سرواله الأسود , مجموعة من الأشخاص يتناولون الطعام...

.

.


الماضي لك والحاضر لي ، ومابين الماضي والحاضر فلَه

في تلك الزاوية غير بارز لأعين ،ملثم يرتدي درعا فضية , انسجمت مع عباءته الحمراء الدموية التي وصلت إلى أسفل ركبتيه، كان ينتظر إشارة سيد المجلس الأعلى ,المتمثل في الكاهن الأعظم , دقائق فقط حتى سحب ذلك السهم من الكنانة ليمرره بمحاذاة يده اليمنى التي تمسك القوس , دقق على هدفه جيدا ثم شد على حبل القوس تدريجا , ثم عد تنازليا من ثلاثة إلى واحد , أين أصاب السهم قلب يوليسيوس
.
.

الفناء ليس الرحيل , بل هو الغدر الذي رسمه لك أعدائك لتسقط في الهاوية

هوى جسد يوليسيوس على أرض القاعة
, ويده ممسكة بذلك الكتاب الغريب , هوى وكل بحوثاته اندثرت معه وشهقات آتوبيا تعالت , تعالت ...



انتهى




آرمين. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2018, 05:30 PM   #8
هَواجس
الحاله: أزرق الليلي( غياب مؤقت )
 
الصورة الرمزية آرمين.
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العضوية : 864160
مكان الإقامة: -
المشاركات: 24,189
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5452 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5444 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
آرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond reputeآرمين. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(43)
أضف آرمين. كصديق؟











السلام عليكم وحمة الله وبركاته
كيف الحال والأحوال يارواد قسم روايات طويلة ؟؟
عساكم بألف خير

وأخيرا وبعد زمن طويل على تنزيل كتاباتي ،ها أنا أعود بفضل الثلجية إلى الميدان
أدري أن الفصل قصير وقزم وما يشبع رغباتكم في القراءة لدى أعتذر من هذه الناحية
ومشكلة ليست في الأفكار ، وإنما الزكام الذي شتتني وضيع نصف تركيزي
وطبعا بعد القراءة راح تكتشفون أن أسلوبي تغير 180 درجة ولايشبه أسلوبي سابق
في الحقيقة هذا أسلوبي حقيقي لكن في الواقع تم نَقده على أنه أسلوب غامض ويتطلب التركيز
من طرف القارىء ؛ ومن خلال فرصة التي قدمتها لي عزيزتي سنو قلت دعني أجرب
هنا وأرى رأيكم من خلال ردودكم وإنتقاداتكم وآرائكم
أشكر سنو على هذه الفرصة وتدقيقها للفصل ولا أنسى منار تشان الذي شجعتني على إكمال الفصل
وتنزليه بأسرع وقت ممكن - كح أصلا هو آخر يوم في الشهر 2-
ماشاء الله أخدت وقت كثير وتأخرت عليكم
وبلا ثرثرة أكثر ، أتمنى يعجبكم الفصل , أنتظر ردودكم

في أمان الله





التوقيع



الله يسعدك فانيلا تشان
لك فخامة الملوكـ



آرمين. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2018, 01:28 PM   #9
عضو نشيط جداً
الحاله: سيسعدك الله كأنك لم تحزن أبدًا .
 
الصورة الرمزية سُكَّرِيْ
 
تاريخ التسجيل: Feb 2018
العضوية : 907996
مكان الإقامة: سر؟
المشاركات: 4,635
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1281 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 776 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1518337645
سُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond reputeسُكَّرِيْ has a reputation beyond repute
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.
روايةٌ رائعة مشوقة،غامضةٌ نوعًا ما..
و أسلوبكمَا بهيٌ بديع،أنتظر القادم
من البارت،متمنيةً أن لا يموت البطل؟
آرمين. likes this.
سُكَّرِيْ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2018, 05:38 PM   #10
مميزة قسم روايات الأنمي- | ? What's Next | -
الحاله: your world is so fascinating it makes me smile
 
الصورة الرمزية S O H A N I
 
تاريخ التسجيل: May 2016
العضوية : 901930
مكان الإقامة: Sudan
المشاركات: 25,552
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2126 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5103 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
S O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond reputeS O H A N I has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(61)
أضف S O H A N I كصديق؟
السلام عليكم

كيفكم حبيباتي .. سنو والشلة المُتورطة الخارقة
بدايةً الهيدر مُشـل مُشـــل مُشــــــــــل جداً ، ما شاء الله
سنو متأكده إنك ما تشرطي على المصممة ؟ ، أجب بلا أو نعم ؟ (:3
المهم لنفوت بالمضمون .. العنوان طبعاً أحسنتم فيه خاصة الشق الانجليزي ..
أما تعريف الشخصية : بافين مو كأنو التعريف عنه في صفه ، عم يحسسنا بالتعاطف معه
مع أنه أساس البلا ، معليش لنشوف كيف فيه يتحمل المسؤوليه كرجل
نبدا بفصل سنو :

*~ من الرماد و إلى الرماد ، حين تفقد خيلائها و تتداعى عظمة جلالها تحت
وطئة الردى ، تلتهب شعلة موتها مغتصبة مُهجتها ، فيستحيل كل شيء
إلى رماد و من مخاضه تلد مجددا كأسطورة جديدة ....
أسطورة عنقاء مستعرة ~*


المدخل سبق وعلقت عليه من قبل ما ، بجد كل ما أقرأه أحس بفخامته أحسنتي التركيب
ثم مشهد الأم وطفلها فيه مشاعر أمومه حنينة ، وبعدين تشجيعها له لاحقا ،
وبافين طلع من النوع الي يجري وراء احلامه ليحققها لم يستسلم ،، حبيت همته بجد :خ:
وزيارته لمدينة تشيتشن - إيتزا الاثرية ، بعرفي أول مره شفت اسم المدينة فوراً فتحت عم جوجل
لأعيش الدور يعني واخزن الصور (:3
بس نجي لذكر نقطة تفوقك بالفصل بحسب شخصيته
بداية دخولهم للهرم و الاحداث الحركية والوصفيه الي ذكرتها ، عيشتني الدور معهم
بس ما ادري حسي ذا الي اسمه داستان كأنه شوكه في حلق بافين
مصدر تشويش لا غير ! :noo:
حقيقه أهنئك على الوصف والاسلوب القوي ^^ ، رح اسرق مُقطفات





المقتطف الأخير ابدعتي فيه ، شكله الهامك من ورا مانجا الخادم الاسود ما
ماني زعلانه على البطل لأن الي صار كان ضريبة فضوله وسرقة تلك الحزمة !
بس بجد كان ودي اشوف زيادة عن القادم من الجحيم ذا
بس بتعرفي أنك أثبتي أنك ملكة الرعب ! الاسطر الاخيرة خاطفة للأنفاس ، ما شاء الله !
أشكرك لتسهيل تخيل الاحداث بالنسبة لنا ونقل الأحاسيس
بالمجمل فصل تمهيدي ناري ،، لم ألمح أخطاء إملائية أو نحوية أو تعبيرية
سوى واحد وتم ذكره ,, وبذلك نجحتِ في رفع السقف ست سنو ! -_-
ظلي مُشعشة دايماً ^^

ننتقل الآن لكريستال

كيفك غاليتي ، عساك بخير !
كريس مبسوطة إنك مشاركة هالمرة و الأجمل إنك كنت ماخذه الافتتاحية
أشيد بجدارتك و بشهر قصير نزلتيه حتى لو بآخر يوم !
بقرائتي لفصلك انتبهت لنواقص غفلت منها بفصلي لهيك بدي أشكرك بجد
نبدا بالعنوان ، تائة في السديم ، وقعه جميل ، جسدتِ قصة الفصل في العنوان نفسه
اول شيء بتعرفي اني عاجزة عن نطق اسم بطلك (يوليسيوس)
جالسه اتهجأ وأتلكأ في النطق (:3
أرجع صف أول ابتدائي يعني ،، صرت مسخرة
قلت ليش الاسم صعب بس بعدين وقت لقيت في روما بالنص فهمت السالفه ،
يعني بطلنا هالمرة كان فاقد الذاكرة ؟ .. مسكين !
مو لحاله الاطرش في الزفة ،، هاد كمان كانت حالتي حتى وصلت لمنتصف الفصل
بس الوصف هنا ،، تحفة بجد اسرتني دقتك في الوصف


بعدين هالحوار

" فرضيتي ، وكل الفرضيات التي إقترحتها ، ودرست تفاسيرها في المخطوطات
القديمة
عثرت على صِدقها ، بالنسبة لكم هو جواب دقيق وبالنسبة
لي سنوات عمرٍ،هدرتها بلا ندم لأصل إلى المُبتغى ، والذي خط معالمه
على أفكاركم القابعة في السديم ، هل تعلمون أنا ما عثرت عليه ،سَيلجم
أفواهكم ويدعوكم إلى فتح مزاد بأعلى سعر ،لتشتروه مني ، وأنا حتما
سأرفض ، أو ربما سأخدعكم


**
بلحظه صوغ لذاته الهيبة والجمهم عن الرد بالفعل
من وين طلعت دهاوته ؟
بعدين تصويرك لمشهد الذكريات عندما أخرج الكتاب السميك من حقيبته ،
يعني عم تعطي نموذج جيد للجايين بعدك
بس مشهد موته بالسهم أفجعتني وبعدين عبارتك البنفسجية !
عم تزيدي الطين بله على فكرة ! -_-
ذكرتِ أن الفصل قصير ، ولكن أرى أنكِ نجحت بسرد المطلوب وذلك الكافي
صحيح أردنا أن نستمر بقراءة المزيد .. بس شنو نسوي بعذر أنك كنتِ مُزكمة حينها
عذرناك :noo: بخصوص الاختلاف في الاسلوب بصراحه لم أقرأ لك سوى مؤخرا
وبدأت بروايتك ويتدلى من قلبك ، وأرى الاسلوب رائع ويناسبك ، أعنى ما مشكلة الغموض
ليتم نقده ، إن كان الكاتب جيد في توصيل الاحاسيس والمشاعر + الوصف ، لا مشكله
بالتواء الاسلوب ، الغالبية ما تحب الاسلوب المُعقد أو غير المباشر امكن لعدم تركيزهم
ولكن بالنسبة لي أشوف هي نقطة تفوق في صالحكم ، الكتابة بهي الاسلوب مانها سهلة
لذا استمري بصقل الاسلوب الي تجدي فيه ذاتك بغض النظر عن الأراء بالاخير أنتِ
تعرفين أيهم يبزر سِحر قلمك !

بالأخير اعتذر منكما لردي القصير ، مانو مُحفز مثل العادة سامحوني
ولكن استمتعت بقراءة الفصلين وبجد تحمست للبقية
واصلو الهمة


آرمين. and Snow. like this.
التوقيع
S O H A N I غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيلم Resident Evil : Damnation مدبلج للعربية jalmod تحميل افلام و مسلسلات و حلقات الأنيمي فقط Anime 0 08-21-2014 03:18 PM
الامير النائم و تحرير اللعنة (جماعى) vampireroog أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 74 04-06-2014 12:24 PM
اللعنة فى القرآن رضا البطاوى نور الإسلام - 0 04-20-2012 05:08 PM


الساعة الآن 08:22 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011