ذهبي : حَيَاة القلبْ -

 

 

 

-











 

 



نور الإسلام - ,, على مذاهب أهل السنة والجماعة خاص بجميع المواضيع الاسلامية

Like Tree47Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2018, 01:42 PM   #1
سمَـاء ‘
الحاله: لا إلَه إلا الله - سبحان الله- الحمد لله .
 
الصورة الرمزية يُونا .
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
العضوية : 895498
المشاركات: 45,808
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 16676 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2300 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
يُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(8)
أضف يُونا . كصديق؟
ذهبي : حَيَاة القلبْ -






نووورتي قسسسمي يوناااي
- أورا




ذِكرُ الله يُحيي القَلب ، ولَه فضلٌ عَظيم ،

هلُمّ لنُحيي قُلوبنَا ونُطهِّرهَا


مَنزِلةُ الذِّكر :

- الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم يأمرنا فيقول :

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً * وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً * هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيماً * تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً كَرِيماً﴾
[سورة الأحزاب الآية: 41-44]
- قال بعض العلماء : كلُّ جارحةٍ من جوارح الإنسان لها عبادة , فعبادة العين أن تَغُضَ بصركَ عن محارم الله , وأن تنظرَ بها إلى ملكوت السموات والأرض مُتفكراً ومتعظاً ، و الأذن لها عبادة ، اليد لها عبادة ، أما عبادة القلب فهي الذِكر ، ففي كل جارحةٍ من جوارح الإنسان عبادة مؤقتة , والذِكر عبودية القلب واللسان , وهي غير مؤقتة ، عبادة القلب الذِكر , لذلك ربنا عزّ وجل قال :

﴿إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي﴾
[سورة طه الآية: 14]
- و الذِّكرُ منشور الولاية ، الذي من أُعطيَه اتصل ، ومن مُنِعه عُزل ، من أُعطيَّ الذِكرَ اتصلَّ بالله عزّ وجل , ومن مُنعه عُزل ، وهو قوت القلوب التي متى فارقها , صارت الأجساد لها قبوراً ..
و القلب دون ذِكرٍ لله عزّ وجل الجسم قبرٌ له ، ميتٌ في ميت ، الذِكرُ عِمارة الديار , داركَ لا تحيا إلا بذكر الله , فإذا انعدمَ منها الذِكرُ , أصبحت داراً ميتةً كالقبور التي إذا تعطلت صارت بوراً ، الذِكر سلاح المؤمن , الذي يقاتل به قُطّاعَ الطريق , فإذا خلا من سلاحه , أصبحَ عُرضةً للقتلِ من قِبل قطاع الطريق ، بالذكر تطفئ حريق الشوق إلى الله عزّ وجل ، الذِكرُ دواءٌ لقلبكَ اللهفان .
* يتبَع ،

التوقيع
_____

لا إلَه إلا الله - سبحان الله - الحمد لله - الله أكبَر ،
رَبّي إغفر لي ولوالديّ وللمؤمنين والمؤمِنات .
يُونا . غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 03-26-2018, 01:43 PM   #2
سمَـاء ‘
الحاله: لا إلَه إلا الله - سبحان الله- الحمد لله .
 
الصورة الرمزية يُونا .
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
العضوية : 895498
المشاركات: 45,808
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 16676 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2300 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
يُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(8)
أضف يُونا . كصديق؟




- سُبحان الله وبِحمده -

أولا :
كلمة التسبيح " سبحان الله " تتضمن أصلا عظيما من أصول التوحيد ، وركنا أساسيا من أركان الإيمان بالله عز وجل ، وهو تنزيهه سبحانه وتعالى عن العيب ، والنقص ، والأوهام الفاسدة ، والظنون الكاذبة .
وأصلها اللغوي يدل على هذا المعنى ، فهي مأخوذة من " السَّبْح " : وهو البُعد


- فتسبيح الله عز وجل إبعاد القلوب والأفكار عن أن تظن به نقصا ، أو تنسب إليه شرا ، وتنزيهه عن كل عيب نسبه إليه المشركون والملحدون .
وبهذا المعنى جاء السياق القرآني :
قال تعالى : ( مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ ) المؤمنون/91
( وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَبًا وَلَقَدْ عَلِمَتِ الْجِنَّةُ إِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ . سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ ) الصافات/158-159
( هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ) الحشر/23
- ومنه أيضا ما رواه الإمام أحمد في "المسند" (5/384) عن حذيفة رضي الله عنه – في وصف قراءة النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الليل - قال :

( وَإِذَا مَرَّ بِآيَةٍ فِيهَا تَنْزِيهٌ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ سَبَّحَ ) صححه الألباني في صحيح الجامع (4782) ومحققو المسند .
وقد روى الإمام الطبراني في كتابه "الدعاء" مجموعة من الآثار في تفسير هذه الكلمة ، جمعها في باب : " تفسير التسبيح " (ص/498-500) ، ومما جاء فيه :
عن ابن عباس رضي الله عنهما :
" سبحان الله " : تنزيه الله عز وجل عن كل سوء .
وعن يزيد بن الأصم قال : جاء رجل إلى ابن عباس رضي الله عنهما فقال :
" لا إله إلا الله " نعرفها : لا إله غيره ، و " الحمد لله " نعرفها : أن النعم كلها منه ، وهو المحمود عليها ، و " الله أكبر " نعرفها : لا شي أكبر منه ، فما " سبحان الله " ؟
قال : كلمة رضيها الله عز وجل لنفسه ، وأمر بها ملائكته ، وفزع لها الأخيار من خلقه .
وعن عبد الله بن بريدة يحدث أن رجلا سأل عليا رضي الله عنه عن " سبحان الله " ، فقال : تعظيم جلال الله .

- وعن مُجاهد قال : التسبيح : انكفاف الله من كل سوء .
" سبحان الله " : اسم ممنوع لم يستطع أحد من الخلق أن ينتحله .
- وعن أبي عبيدة معمر بن المثنى : " سبحان الله " : تنزيه الله وتبرئته .
- وقال الطبراني : حدثنا الفضل بن الحباب قال : سمعت ابن عائشة يقول : العرب إذا أنكرت الشيء وأعظمته قالت : " سبحان " ، فكأنه تنزيه الله عز وجل عن كل سوء لا ينبغي أن يوصف بغير صفته ، ونصبته على معنى تسبيحا لله .

- يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" والأمر بتسبيحه يقتضي أيضا تنزيهه عن كل عيب وسوء ، وإثبات صفات الكمال له ، فإن التسبيح يقتضي التنزيه ، والتعظيم ، والتعظيم يستلزم إثبات المحامد التي يحمد عليها ، فيقتضي ذلك تنزيهه ، وتحميده ، وتكبيره ، وتوحيده " انتهى. "مجموع الفتاوى" (16/125)
- ثانيا :
أما معنى ( وبحمده ) فهي - باختصار – تعني الجمع بين التسبيح والحمد ، إما على وجه الحال ، أو على وجه العطف ، والتقدير : أسبح الله تعالى حال كوني حامدا له ، أو أسبح الله تعالى وأحمده .
يقول الحافظ ابن حجر رحمه الله :
" قوله : ( وبحمده )
قيل : الواو للحال ، والتقدير : أسبح الله متلبسا بحمدي له [ أي : محافظا ومستمسكا ] من أجل توفيقه.
وقيل : عاطِفة ، والتقدير : أسبح الله وأتلبس بحمده ...
ويحتمل أن تكون الباء متعلقة بمحذوف متقدم ، والتقدير : وأثني عليه بحمده ، فيكون سبحان الله جملة مستقلة ، وبحمده جملة أخرى .
وقال الخطابي في حديث : ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ) أي : بقوتك التي هي نعمة توجب علي حمدك ، سبحتك ، لا بحولي وبقوتي ، كأنه يريد أن ذلك مما أقيم فيه السبب مقام المسبب " انتهى.
"فتح الباري" (13/541) ، وانظر " النهاية في غريب الحديث " لابن الأثير (1/457)


والله أعلم.

الأحاديث الصحيحَة في فَضل قَول : " سُبحان الله وبِحمده " :

1 - ( كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم ). متفق عليه .
2 - ( من قال : سبحان الله وبحمده، في يوم مائة مرة، حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ). رواه البخاري .
3 - ( أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سُئِلَ : أيُّ الكلامِ أفضلُ ؟ قال " ما اصطفى اللهُ لملائكته أو لعبادِه: سبحان اللهِ وبحمدِه ). رواه مُسلِم .
4 - ( ألا أخبرُك بأحبِّ الكلامِ إلى اللهِ؟ قلتُ : يا رسولَ اللهِ! أخبرني بأحبِّ الكلامِ إلى اللهِ. فقال: إن أحبَّ الكلامِ إلى اللهِ، سبحانَ اللهِ وبحمدِه ). رواه مسلم .
5 - ( من قال، حين يصبحُ وحين يمسي: سبحانَ اللهِ وبحمدِه، مائةَ مرةٍ، لم يأتِ أحدٌ، يومَ القيامةِ ، بأفضلِ مما جاء به. إلا أحدٌ قال مثلَ ما قال أو زاد عليه ). رواه مسلم من حديث أبي ذر رضي الله عنه .


السلام عليكم ورحمه الله وبركاتُه ،
تمّ بحمد الله افتتاح الموضوع المُتجدِد : حيَاة القَلب ، فيكونُ بإذن الله لكُل أُسبوع ذِكرٌ واحِد ، نتعاهَد على ذِكر الله بهِ طوال الأُسبوع ، وفي كُل وَقت .. ولِمن يُريد زيادة في أي ذِكر آخر فيكون خيرًا له باذن الله ، - ولا نُخصصُ يومًا مُعينا لذكر الله ، بل يكون في أي وقتٍ نتذكّر فيه -
ومن المُهم أن نستمرّ على نهجِنا .. علّه يكونُ لنَا شفيعًا يوم القيامة ؛ فنلقَى الله عز وَجل بقلبٍ أتقى ، وروحٍ أنقى

- ولا يخفَى أنّ شهرَ رمضَان قد اقترب ، فلنستعِد لَه ، ولنُهيّء قلُوبنا للُقياه
ومن قبلِه شهر شعبَان ، وهو شهرٌ تُرفع فيه الأعمال إلى الله تعالَى ، فلنختِم أعمالَنا بمَا نُحبّ أن نراه يوم القيامَة ..
وسيتضمّن المَوضوع - باذن الله - كلِماتٍ تُرَقّق القَلب ،
وأسأل الله تعالى أن يوفّقنا لِما يُحبّ ويَرضى ، وأن يُعلّمنا ما يَنفعنا ويَنفعنَا ما علّمنا
.
التوقيع
_____

لا إلَه إلا الله - سبحان الله - الحمد لله - الله أكبَر ،
رَبّي إغفر لي ولوالديّ وللمؤمنين والمؤمِنات .

التعديل الأخير تم بواسطة نفر مافي كويس ; 03-26-2018 الساعة 02:37 PM
يُونا . غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2018, 02:21 PM   #3

https://a.top4top.net/p_1126mv8ps1.png

الحاله: انت السلام الذي يتمناه الكثيرون ؛ كن قوياً دائماً^^
 
الصورة الرمزية ذكريات باقية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
العضوية : 907737
مكان الإقامة: ÙÀĖ
المشاركات: 62,112
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 11628 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7982 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond reputeذكريات باقية has a reputation beyond repute

.

- أورا



بارك الله فيكم واحسن الله اليكم ..

ذكر الله من اعظم العبادات وافضلها ..

ولذا لا نرى تخصيصه بأحد الأيام المعينة إنما يجعل

عاما من يريد أن يذكر اي ذكر في أي وقت يذكر الله به

إلا ما دل دليل على أنه محدد لوقت معين او عدد معين فيتقيد به..

أو يكون الموضوع عبارة عن كل يوم او في كل اسبوع شرح لذكر معين..

من باب تنظيم الوقت لا من باب تخصيص الذكر بيوم معين ..

فشيء طيب وجميل

وجعل الله ما تكتبونه في ميزان حسناتكم ..


اخوكم ابو شهاب احمد البلوشي
مشرف القسم الاسلامي
التوقيع
ذكريات باقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2018, 02:27 PM   #4
نوتيلا-H
الحاله: نوتيلا تدرس وتناضل!
 
الصورة الرمزية اميرة نوتيلا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
العضوية : 904283
مكان الإقامة: خلفك
المشاركات: 157,652
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 26110 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9497 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
اميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond reputeاميرة نوتيلا has a reputation beyond repute



- أورا






....
بارك الله هيكي اختاه
موضوع جميل جعله الله في ميزان حسناتك
معكم ان شاء الله

التصميم جميل حبيته
في امان الله
التوقيع





انسدحوا هون
https://sarahah.top/u/NUteen

اميرة نوتيلا متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2018, 02:38 PM   #5
سمَـاء ‘
الحاله: لا إلَه إلا الله - سبحان الله- الحمد لله .
 
الصورة الرمزية يُونا .
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
العضوية : 895498
المشاركات: 45,808
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 16676 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2300 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
يُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond reputeيُونا . has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(8)
أضف يُونا . كصديق؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ḈĄŁӍ مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم واحسن الله اليكم ..

ذكر الله من اعظم العبادات وافضلها ..

ولذا لا نرى تخصيصه بأحد الأيام المعينة إنما يجعل

عاما من يريد أن يذكر اي ذكر في أي وقت يذكر الله به

إلا ما دل دليل على أنه محدد لوقت معين او عدد معين فيتقيد به..

أو يكون الموضوع عبارة عن كل يوم او في كل اسبوع شرح لذكر معين..

من باب تنظيم الوقت لا من باب تخصيص الذكر بيوم معين ..

فشيء طيب وجميل

وجعل الله ما تكتبونه في ميزان حسناتكم ..


اخوكم ابو شهاب احمد البلوشي
مشرف القسم الاسلامي
لَم يكُن المُراد تخصيص الأُسبوع بذكر مُعيّن ، إنّما هو لنُذكّر بعضنَا بذكر الله ، فمن يُرد زياده في أي ذِكر آخر كان ذلِك أفضل ، ومن لَا يتذكّر ذكر الله فتكون له ذِكرى باذن الله ، وكما قُلتَ إن تخصيص يوم مُعيّن بذكرٍ مُعيّن لَم يرِد في الكتاب أو السُنّة ، هوَ بِدعة وإحداث في الدين ما لَيس فيه .. ونبرأ إلى الله مِن كُل بِدعة
جزاك الله خيرًا .
التوقيع
_____

لا إلَه إلا الله - سبحان الله - الحمد لله - الله أكبَر ،
رَبّي إغفر لي ولوالديّ وللمؤمنين والمؤمِنات .
يُونا . غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[ أِحِبْکّ من صَمِّيمْ القلبْ ] |• Mѕ. TєMαЯi قصائد منقوله من هنا وهناك 8 04-19-2013 06:41 PM
دقّ جوآلي , وأحسْ القلبْ يومَه دقّ / دقّ !~|| سكر و ملح نثر و خواطر .. عذب الكلام ... 1 01-23-2013 07:25 PM


الساعة الآن 10:53 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011