مَعزوفَة مُتميزة || أُهزُوجَةُ الدّمَار - الصفحة 2
- -


خطبة الجمعة

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree63Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2018, 10:45 PM   #6
https://a.top4top.net/p_973fxzhw1.png
الحاله: إلى لقاءٍ آخر ....
 
تاريخ التسجيل: Dec 2017
العضوية : 907641
مكان الإقامة: لأن العِرَاقةَ معنى العراق
المشاركات: 20,726
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1533 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 461 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
أميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond repute
ذهبي




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك سنو تشان؟

عساك بخير ان شاء الله

ياااااااااااي وش هذا الجمال

جميله جداً القصه من العنوان للحبكه للفصل الأول

السرد والوصف جداً جداً جداً جداً حلوين يسلمو هالانامل الحلوه مثل صاحبتها

الحبكه جداً جميله أحببتها كثييييييراً

اما بالنسبه للشخصيات فحبيتهم كلهم

دومينيك واضح انها شقيه وجابت لها المصايب مع هالمنطاد
حاسه ان جدها له علاقه بالمدينه الآثمه
وحتى فريد شكله يعرف
متشوقه لأعرف شو رح يصير فيها

اما غريت ممممم
اللي اكتشفته انه شرير ضحك>>فعلاً؟
يعني احسه من النوع الحقود وهو اصلا باين انه يبغض البشر اصلا
مستحيل يأذي دومينيك انا متأكده
هو اكيد ... ما اعرف شرح يسوي فيها بس ما يأذيها
تباً مو قادر اتوقع اي شي
الحبكه فاجأتني ما سامعه مثلها
شكلي استفاد منها
ها واحس انه مثل دومينك
يعني من ناحيه الخباثه وغيرها

سيفيلوس حبيته
يعجبني الشخص اللطيف واللي يتقبل الواقع بذكاء
أيضا واضح انه صديق مخلص متشوقه للتعرف عليه اكثر

ودي اعرف شو رح يصير بدومينيك وشو رح يعمل غريت فيها
ايضا اريد اعرف كيف يعني انولد كنصف شيطان ونصف بشري

بس شغله وحده ما فهمتها
يعني هذول النبلاء اللي يعيشون بالقصر هم بشر ؟

ما تصدقي قديش انا متحمسه للفصل الجاي
لذلك لا تطولي علي اوك ؟

دمت بود غاليتي

في أمان الله




التوقيع
كل بن آدم خطّاء وخير الخطّائين التوابون
-
استغفر الله واتوب اليه
استغفر الله واتوب اليه
استغفر الله واتوب اليه
-
سبحان الله - الحمدلله - لا اله الا الله - الله اكبر -سبحان الله وبحمده-سبحان الله العظيم - اللهم صل وسلم على نبينا محمد تسليماً كثيرا

-
اللهم لا تجعل لي فيما افعله اثما
وبرّأني ممن يستغل ذلك دون علمي





----
أميرة الأميرات|Leticia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2018, 01:46 PM   #7
الحاله: الوردة التي لا تذبل،،
 
الصورة الرمزية وردة المودة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
العضوية : 859939
مكان الإقامة: خيال لا يتناهى
المشاركات: 46,930
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 7651 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9266 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
وردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond reputeوردة المودة has a reputation beyond repute
ذهبي

سلام عليكم

آخ كم اشتقت لقراءة سطورك ..رغم اني مقصرة معك ،،،،
حاليا مع الجميع ههههههه

لنرى جديدك و نبدأ بالعنوان ...

روعة جد جد...

لم استطع منع نفسي من ختمها على الفور ...
لطيف ، اخيتي العنوان بديع و يشمل الغموض المناسب

و اللفتة المناسبة لشدة الوضع و المغامرة المهولة التي نحن بصدد تلقيها مع حروقك بالتدريج


التنسيق و التصميم ، لا اجد الا الإبداع..لكن الخط كبريه برقم ههههههه

المحتوى ... مذهل ، بداتي لنا بذكريات ظننتهى واقع الحال لبطلتنا و من ثم تدرجتي للوقت الحالي

و ... ياله من لقاء و مصير ..؟؟!!!!

كررت السطور مرات عدة لاستوعب كيفية ربطك للبطلين...

لكن لا تستغربي لو قلت للان استصعب حفظ اسماءهم بالضبط..

متشوقة لكيف ستنتهي الامور و هل حظ دومينيك كما اظن سيحالفها حتى النهابة ام انها ستكون عبدة ..

و الوارد هو الاحتمال الأول...

حقا مذهلة انتي غلا في قوتك الادبية و تسلطك على الاحداث فلم تبد ركيكة للحظة

موفقة دوما

لكن حبذا لو تخففبن جرعة الكلمات الادبية البحتة ، فيصعب قراءتها للبعض ..
لست أنا
فلقد اعتدت اسلوبك الفذ

اراك بالقادم فلا تنسيني من الرابط ...

سررت بسطورك الممتعة
عساها عادة دايمة

A N E L A I, Snow. and زهراء! like this.
التوقيع













إخوتي
إني أغضب لأجلكم و منكم
و أحزن لأجلكم و بسببكم
و أبتهج لأفراحكم و تفائلكم

فتحملوا أخوتي هذه
هي كل ما لدي لكم


وردة المودة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2018, 09:20 PM   #8

مشرفة تقارير الأنمي

الحاله: تبقين ثلجيتِي الرهيبة دائماً ):!
 
الصورة الرمزية Snow.
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
العضوية : 898306
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 100,833
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 11251 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9335 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Snow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(89)
أضف Snow. كصديق؟
ذهبي














الفصل الثاني




انسكب الديجور على السماء صابغا إياها بلون ليلكي و ثوت النجوم لامعة حول المدينة الآثمة، إنها أجمل و هي من هذا القرب، فكرت دومينيك بينها و بين نفسها و قد بدأت تصدق أنها حقا في جزيرة طافية في السماء ، أثار اهتمامها المصابيح التي اعتلت أبراج القصر الذي تبينته بصعوبة بسبب الظلام و التي بدأت بالإضاءة واحدة تلو الأخرى و تسائلت إن كانت تحت في مدينتها تبدو هذه الأضواء كنجوم أيضا، لكن كل هذا الجمال لم يصرف عنها خوفها فهي في غابة تلحفت بالسكون وسط الدجنة و رفيقها الأصهب لم يبد مهتما لها و هو ينكس رأسه و ينفش شعره بعصبية، يغلغل أصابعه داخل خصلاته الحمراء الداكنة التي ألقت عليها الأضواء القليلة البعيدة ظلالا فبدت و كأنها تتحول للون أسود، سمعت صوتا في الحشائش فآثرت الإقتراب منه لذا زحفت باتجاهه فعلى كل حال خاطفها هذا يبدو أكثر أمنا من هذه الغابة التي أصبحت تبدو موحشة ليلا، جلس هو على الغصن المكسور كعادته و جلست هي قرب قدميه، تبادر إلى ذهنها فجأة ما نطق به أمين السوق، يجب أن تُقتل، شعرت بالفزع و أحست بقشعريرة على طول عمودها الفقري لكنها مع ذلك لم تبتعد عن غريت الذي أصبح يشكل خطرا عليها هو أيضا ، عدلت جلستها فوقفت على ركبتيها ثم سألت بخفوت و كأنها لا تتمنى من الأصهب أن يسمعها : أستقتلني؟

-
همممم؟

همهم غريت متسائلا عما قالته و قد أخذ يحدق بها بعينيه اللتان استلفتا ازرقاق السماء ، ارتفعت دقات قلبها و هي تحدق في الخط الطولي الأسود الذي شق كلا بؤبؤيه، غيرت سؤالها لاإراديا :ألن تذهب للبلدة؟ ... أعني... الغابة مظلمة و...

أجابها بهدوء و قد استراح خده على كف ذراعه التي ارتكزت على ركبته و قد مال للأمام قليلا نحوها :لا، أنا لا أعيش بالبلدة

أمالت هي الأخرى رأسها باستغراب و سألت زامة شفتيها الكرزيتين
:أليس لديك منزل هناك؟

ضحك غريت ملئ شدقيه و قال :لم يكن لي يوما عائلة فما بالك بمنزل

تسائلت بفضول أكبر : لماذا؟

تنهد من بدت خصلاته كقطع جمر تستعر بنار جهنم و أجاب بسأم :أنا منبوذ، هذه المدينة تحوي الآثمين من البشر من تزاوجوا بأجناس أخرى غيرهم، أمي تزاوجت بشيطان و هذا هو الإثم الأعظم حتى بالنسبة للآثمين

-
ألستم جميعكم آثمين على أي حال؟

علقت دومينيك بانزعاج فضحك غريت من غير رغبة في ذلك، حدقت به لوهلة و قد انتبهت لأول مرة للجرح ذي الغرز الذي شق عينه اليمنى طوليا نحو خده مرورا بزاوية شفاهه لينتهي بذقنه، ثم شبيهه الذي شق يسار عنقه ، شعرت بالقلق و ظهر هذا على رماديتاها مما استرعى انتباه نصف الشيطان فلمس جروحه و علق : آه، هذا...

ابتسم غريت بهدوء و هو يكلمها : هذه هدية من أبي...

توسعت عينا الشابة اندهاشا و سألت باستنكار :والدك؟ لماذا هذه الهمجية؟

ضحك غريت لتفاعلها التام و قد جلبت له فكرة أنها نست وضعها التسلية ثم أجاب كتمضية للوقت فهو على أي حال ينتظر عودة سيلفيوس الذي ليس متأكدا من عودته: عندما حان وقت ولادتي قمت بشق بطن أمي للخروج لهذه الحياة

ابتلعت ريقها بفزع و رغم ذلك استمرت تصغي باهتمام بينما أكمل هو :هذه قوتنا نحن من نملك دماء الشياطين، أردنا أم لم نرد ذلك ، و على أي حال لم أؤذها كما كنت لأؤذيها لو ولدتني شيطان كاملا و لقد كرهني أبي لذلك و استمر بفعل هذا لي حتى موته

ابتسم بسخرية فبانت أنيابه بارزة و قد أنهى كلامه و هو يشير لجروحه ، صمتت فضية الخصلات غير عارفة ما تتكلم عندما وقف غريت فجأة ممددا عضلاته و أعلن : على أي حال لقد خسرت فرصة بيعك اليوم و لا يمكن أن أعرضك مرتين بسبب القوانين و حتما لا رغبة لي بقتلك فلا يبدو أنك تجلبين المتعة..

تجهمت هي للحظات لكنها بعدها علقت بغير اهتمام :لقد قلت أنك تأكل لحم البشر...

اندهش الشاب لهنيهة لكنه سرعانما ضحك و رد :فكرة جيدة يا صغيرة، و أنت تبدين شهية حتما لكنني توقفت عن فعل ذلك منذ عشرين سنة

قرفص غريت أمامها يفك الحبال عن رسغيها بينما سألت هي باستغراب
: عشرين سنة؟ كم عمرك؟

كشر غريت عندما أنهى فك حبالها و أجاب بتسلية : توقفت عن العد عندما بلغت المئة

تفاجئت دومينيك و ظهر ذلك جليا عليها ثم انتبهت إلى أن غريت حررها فحكت رسغيها ثم سألت : أتحررني؟

أومئ و أردف : أخبرتك أنني لا أملك رغبة بقتلك و لا فائدة باحتفاظي بك، سنبيت الليلة في منزل صديق لي و سأحاول إيجاد طريقة لإعادتك غدا عند ذهابي للصيد مجددا دون أن يعلم أحد

مشى مغادرا واثقا من أنها ستتبعه و بالفعل فعلت، استدار فجأة و كأنه تذكر هذا فجأة
:ما اسمك أيتها البشرية؟

تقدمت باتجاهه دون خوف حتى أصبحت تمشي جنبا إلى جنب معه فزفر إعجابا بشجاعتها، ردت بهدوء :دومينيك

همهم غريت مبتسما و استطرد :و أنا غريت

-
أنا أعلم بالفعل، لقد قلته سابقا لذلك الرجل...
ردت بجرأة مفاجئة عكس خوفها السابق، فكر أنها ربما تعودت المكان فحسب فكسبت بعض الشجاعة أو أنها تثق به فقط بغباء و ضحك. بخفة لهذا الخاطر

~*


تحت الضوء الخافت أخذ بني الأحداق يقرأ كتابا عن حركة الكواكب، وضعه جانبا ثم ضغط على عينيه اللتان تألمتا إجهادا، أغلق مصدر النور الوحيد في الغرفة و استلقى على سريره يناظر السقف، لم تغادر صورة دومينيك ذهنه قط، يعلم أن ما فعله. خطأ بل خطأ فادح إن صح التعبير لكنها القوانين التي تأطر هذه الحياة، وجب عليه أن يحفظ السر و يصونه و أي حول يملكه هو حتى يدلي برأيه، يجب عليه مواكبة التيار فقط، أخبره الجنرال أن جنوده وجدوا حطام المنطاد لكن لا آثر لجثة دومينيك ... و لا مزعة لحم واحدة، هل سقطت بعيدا عن المنطاد؟ لكنهم قاموا بعملية تمشيط للمنطقة ، لكانوا وجدوها لو أن هذه هي القضية... إذن فهي كانت إلى جانب القنبلة و عند انفجارها تحولت إلى أشلاء، فكر بأسى في قرارة نفسه، كان يتمنى و لو كان مستحيلا أن تكون حفيدة صديقه حية، لأزاح عنه هذا قليلا من ثقل تأنيب الضمير الذي يحاصر قلبه لكن هذه الفكرة التي طرأت له جعلت أي بصيص أمل يتلاشى ، تنهد بثقل ثم أغلق جفنيه طالبا نوما ينقذه من براثن هذا الذنب الذي اقترفه

*~
كان غريت يتوغل شرق الغابة و دومينيك جنبا إلى جنب معه ترافقه بصمت، بان فجأة منزل خشبي متوسط الحجم مضاءة أنواره ، تقدم عقيقي الخصلات نحوه، فتح الباب الذي أصدر ضجيجا و ولج تاركا الباب مفتوحا خلفه، ترددت لجينية الخصلات لثواني ثم دخلت وراءه، قابلها ظهر شاب ذو شعر ثلجي طويل وصل إلى خصره و الذي نطق :لقد تأخرت غريت

استدار ثم قالت بتفاجئ : أرى أنك أحضرت ضيفا..

سحب غريت كرسيا من الطاولة المستطيلة التي توسطت الغرفة و جلس و فكرت دومينيك أنه من الغريب كون المطبخ أول غرفة يدخلها الشخص في هذا المنزل
-
اجلسي أيتها الدومينيك

نطق غريت فجلست العشرينية بغير نقاش، عاد هو ليتكلم موجها كلماته نحو رفيقه :لقد كانت بضاعتي لليوم

-
كانت؟

-
لقد تأخرت في عرضها

زم فيروزي الأحداق شفتيه و قال :لقد أخبرتك أن تعود باكرا

رفع زجاجي الأحداق كتفيه و رد
: ليس ذنبي أنهم قدموا وقت العرض، لقد نشروا ذلك في المدينة و كنت حينها معك في هذه الغابة

همهم سيلفيوس فسألت دومينيك :أنت بالتأكيد لست بشري فأنت تبدو كأمير قفز من قصة خيالية... إذن نصف ماذا أنت؟ أو ربما شخص كامل؟

ضحك الثلجي بتفاجئ ثم أجاب : أنا نصف حوري..

-
هممم.، كم هذا مذهل...

وضع سيلفيوس أمام رفيقه و ضيفته صحني حساء و خبزا و وضع لنفسه واحدا ما إن هم بالجلوس، تكلم في نبرة معتذرة : أعذريني أيتها الآنسة لقد توقعت من غريت أن يقبض أجره اليوم لكن. حدث ما لم يكن في الحسبان

أخذ غريت يأكل بعبوس فحتما ليس هذا نوع الطعام الذي يفضله نصف شيطان، بينما نفت دومينيك بابتسامة و قالت :لا شكرا حقا... و نادني دومينيك

ابتسم لها نصف الحوري و علق
:و أنا سيلفيوس

مد يده مصافحا فبادلته بابتسامة ملاطفة ثم انغمس كلاهما في الأكل ، ما إن. أكمل الجميع حتى عرضت دومينيك أن تغسل الأطباق فسمح لها سيلفيوس شاكرا ، بينما أحضر هو تفاحتين، همس لغريت :فلتأكل هي واحدة و لنتقاسم الثانية

لم يعترض غريت لكن دومينيك ما إن سمعت حتى هتفت بإصرار :لا سأخذ نصفا مع غريت و كل أنت واحدة

حاول تركوازي العينين الإعتراض لكنها كانت مصرة فأذعن لها، رمى غريت تفاحة إلى رفيقه فأمسكها بينما رمى الثانية في الهواء ، حرك يمناه بخفة فشطرت التفاحة نصفين، سقط نصف على الطاولة و ظل الآخر معلقا لخمس ثواني ثم سقط فوق نصفه الآخر


-
وااااه كم هذا مذهل، كيف فعلت هذا، ألأنك نصف شيطان؟

علقت دومينيك بحماس و قد حبست أنفاسها طوال الثواني الخمس السابقة، كشر غريت بينما ابتسم سيلفيوس بهدوء و أجابها
: ليس الأمر متعلقا بدماء الشيطان التي يحملها بل بدماء البشرية

استغربت دومينيك و سألت و هي تميل رأسها :كيف ذلك؟

تولى غريت الإجابة فأردف :أمي بشرية لكنها ساحرة، لقد قيل أنها كانت قوية جدا و لقد ورثت منها أحد قدراتها العديدة و هي قدرتي هذه

صمت الاثنان الآخران ينتظران منه الإكمال فاستطرد : بيدي يمكنني قطع أي شيء لشطرين ، الشطر الأول يبقى مكانه بينما الثاني يطفو قليلا في الهواء و بعد مدة زمنية يسقط فوق نصفه الآخر... لا أعلم أيضا ماهية عمل هذه القدرة جيدا فهي موروثة لي على أي حال لكن أظن الأمر يتعلق بالجاذبية

همهمت دومينيك بخفوت ثم سألت :أتستطيع قطع أي شيء مهما كان؟

أومئ الأصهب و أكد : يمكنني حتى قطع هذه الجزيرة، المدة الزمنية فحسب تختلف لطوفان الجزء العلوي، فتفاحة تطلبت خمس ثواني بينما قطعة خشب تتطلب دقيقة، يتعلق الأمر بثقل الشيء المقطوع و ضخامته

-
بكلامنا على هذه الجزيرة، أيمكنكما إخباري أكثر عنها؟

تنهد غريت و قال و هو ينفش شعره :لقد أخبرتك بالفعل، هي جزيرة طافية في السماء ينفى لها أي بشري تزاوج بغير جنسه ،حوري أو قزم أو شيطان أو أي كائن سحري

-
هممم... ظننت أن هذه الكائنات مجرد أساطير

-
الأساطير هي تاريخ محرف

علق سيلفيوس بابتسامة هادئة فقالت هي : لم نكن نعرف عن وجودكم، لم نكن نعرف حتى عن وجود هذه المدينة الآثمة

قاطعها غريت فجأة :بالمناسبة، ما الذي كنت تفعلينه في ذلك المنطاد الذي انفجر؟ إنها أول مرة لي أرى فيها فتاة تقوده، عادة أرى رجالا

-
منطادا انفجر؟

تكلم سيلفيوس بتساؤل فابتسم غريت. و قال :لقد انفجر منطادها و حينها اصطدتها

تكلمت دومينيك حينها
:لقد كان كل شي بخير حتى اجتزت السحب قليلا فانفجر المنطاد

قطب سيلفيوس و فكر بصوت مسموع :عندما تجاوزت السحب، أي ارتفاع يسمح لك برؤية المدينة الآثمة؟

تولى غريت الإجابة عنها :ليس حقا، لو ارتفعت أكثر كانت لتستطيع رأيتنا لكنها كانت في ارتفاع يسمح لها بالتنفس، لو ارتفعت أكثر لانفجرت رأتيها بسبب الضغط

-
إذن كيف أستطيع التنفس الآن؟

أجابها سيلفيوس شارحا
:الجزيرة محاطة بغلاف من الغازات.. أظنه أحد اختراعاتكم أنتم العالم السفلي

صمت لوهلة ثم أكمل :بما أنك قلت أن لا أحد يعرف عن المدينة الآثمة فهذا يعني أن بعضكم يخفي حقيقة وجودها

وافقه غريت حين قال :بالفعل، معظم من تم اصطيادهم كانوا يستغربون المكان

-
آآآه بذكر الأمر...
هتفت دومينيك فجأة و أكملت :كيف استطعت أن تطفو في الهواء سابقا ؟

ابتسم غريت و قال :شيء ورثته من أبي

أكمل حينها سيلفيوس ما كان بصدد قوله :ربما بسبب أنهم ظنوا أنك ستكشفين سرهم المخفي قاموا بتفجير المنطاد

وافق غريت : هذا يبدو منطقيا

فاسترسل سيلفيوس :إذن سيكون من الخطر عليك إعادتها..

نظر أزرق العينين ناحيته في تساؤل و ألسن :هل ذكرت لك ذلك بالفعل؟

ابتسم سيلفيوس ببطئ و رد :خمنت ذلك، لكن هذا سيكون خطرا عليها ، إن كانوا يستهدفونها فحين عودتها حية فجأة و هم من توقعوا موتها سيقودهم إلى أن أحد سكان الجزيرة أنقذها مما يعني أنه يجب موتها

صمت الثلاثة في حيرة فاقترح أبيض الشعر
:فلتبقي هنا حاليا، قد لا يمكننا توفير حرية التجول لك بسبب أنك بشرية من العالم السفلي خصوصا و أن غريت عرضك للبيع و القانون ينص على قتلك لكن على الأقل ستبقين في أمان هنا حتى تجدي حلا

انحنت دومينيك برأسها قليلا بامتنان بينما تنهد غريت لما أوقع نفسه فيه بينما غادر سيلفيوس الغرفة قائلا أنه سيحضر سريرا إضافيا لدومينيك، جلس كل من غريت و دومينيك في صمت حتى تكلمت الأخيرة و قد أحاطت خديها بكفيها فبانا منتفخين :لكن هذا غريب حقا...

-
ما هو؟

واكبها غريت بسؤاله فأجابت بعفوية: أمر نبذك هذا لأنك تحمل دماء شيطان، لو كان الأمر منوطا بي كنت إعتبرت دماء الشيطان الأفضل بين كل هذه الكائنات

اتسعتا حدقتا غريت بتفاجئ بينما حدقت فيه دومينيك بثبات فأشاح وجهه بسرعة و قد لاح شبح ابتسامة على ثغره و اصطبغت وجنتاه بحمرة طفيفة


[/CENTER]
التوقيع
Snow. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-26-2018, 11:15 AM   #9
https://a.top4top.net/p_973fxzhw1.png
الحاله: إلى لقاءٍ آخر ....
 
تاريخ التسجيل: Dec 2017
العضوية : 907641
مكان الإقامة: لأن العِرَاقةَ معنى العراق
المشاركات: 20,726
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1533 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 461 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
أميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond reputeأميرة الأميرات|Leticia has a reputation beyond repute
ذهبي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله صباحك|مسائك بكل خير وصحه وعافيه

كيفك سنو تشان؟؟

عساك بخير يا رب

يااااااي أخيرا الفصل الثاني

بس كأنه اصغر من الاول

بس صراحه كان لطيف خصوصاً غريت

كنت متخيلته شخص عصبي وصعب التعامل معاه

بس اللي فاجأني انه ان يجيب على اسألتها بكل طبيعيه وبابتسامه بعد ^^

ونهايه الفصل كيووووووووووووووووووووت

ابد ابد ما توقعت هيك حركه لطيفه من غريت هههههه

مصيبه اللي رح يصير لدومينيك

اكيد اهل المدينه بيكشفوها

اااااه حاسه ان اربع فصول ما تكفي المره الجايه خلي الفصل الثالث طويل وشامل اتفقنا؟

اكثر شي عجبني لما قالت لسيفيلوس "أنت بالتأكيد لست بشري فأنت تبدو كأمير قفز من قصة خيالية... إذن نصف ماذا أنت؟ أو ربما شخص كامل؟ " ههههههه ولله ضحكت عليها ما ينلام فعلا شكله مثل الامراء

ممممممممم مدري وش اقول بعد هههه
حاسه الكلمات طارن من راسي

المهم غوميني كان بدي اكتب اكثر من كذا بس مثل ما قلت هالفصل كثير عجبني
مثل ما يقول المثل خير الكلام ما قل ودل فاتمنى ردي اظهر لك كم عجبني الفصل

لا تنسي الفصل الجاي اريده اطول

دمت بحفظ الله

في أمان الله
A N E L A I and Snow. like this.
التوقيع
كل بن آدم خطّاء وخير الخطّائين التوابون
-
استغفر الله واتوب اليه
استغفر الله واتوب اليه
استغفر الله واتوب اليه
-
سبحان الله - الحمدلله - لا اله الا الله - الله اكبر -سبحان الله وبحمده-سبحان الله العظيم - اللهم صل وسلم على نبينا محمد تسليماً كثيرا

-
اللهم لا تجعل لي فيما افعله اثما
وبرّأني ممن يستغل ذلك دون علمي





----
أميرة الأميرات|Leticia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2018, 08:51 PM   #10
عضو نشيط جداً
الحاله: love yourself
 
الصورة الرمزية army * and* proud
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
العضوية : 907713
مكان الإقامة: في احلامي الوردية
المشاركات: 6,427
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 582 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 285 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 791141088
army * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond reputearmy * and* proud has a reputation beyond repute
فضي

اهلا اهلا
روايتك جميلة الشخصيات التي اعجبتني كثيرا هو غريت
اندهشت بمكان الفتاة عندما قال لها
توقفت عن العد عندما بلغت المئة =تتكلم مع نفسها يالهوي كم عمرو هذا = ههه اعجبني عندما قال لها هذا الكلام ياخبر
أومئ و أردف : أخبرتك أنني لا أملك رغبة بقتلك و لا فائدة باحتفاظي بك، سنبيت الليلة في منزل صديق لي و سأحاول إيجاد طريقة لإعادتك غدا عند ذهابي للصيد مجددا دون أن يعلم أحد" class="inlineimg" />
اظن ان دومينك محظوظة ههه لا لا
كدت اموت من الضحك عندما قالت
همهم سيلفيوس فسألت دومينيك :أنت بالتأكيد لست بشري فأنت تبدو كأمير قفز من قصة خيالية... إذن نصف ماذا أنت؟ أو ربما شخص كامل؟
ههه اظن انني كتبت جريدة ساختم
ضريفان
ههه شكرا على الرواية وعلى الشخصيات الجميلة اتمنى ان تزدادي خبرة وثقافة
اتمنى ان لا تحرمينا من جديدك باي
A N E L A I and Snow. like this.
التوقيع
hadjer and bear

army * and* proud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:53 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011