مَعزوفَة مُتميزة || أُهزُوجَةُ الدّمَار - الصفحة 3
- -


خطبة الجمعة

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree63Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-13-2018, 05:30 PM   #11
فخر روايات وقصص الأنمي

 Bullshit#

الحاله: مَحدا عارِفْلي ×
 
الصورة الرمزية ۿـﺎلـﮧَ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902123
مكان الإقامة: Palestine
المشاركات: 30,703
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4136 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4282 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond repute
ذهبي

















مرحبا سنو
كيفك؟

العنوان بصراحة سوبر خُرافي
حبّيته بجد

وفكرة إنّه القصّة 4 فصول فأكيد رح أتابعها كاملة إن شاء الله
خصوصاً إنّه الفكرة جميلة
مع سرد الأحداث
وجمال الشّخصيات وجمال تواصلها مع بعض
إضافة إلى البيئة الفانتازيّة
كوكتيل جميل جدّاً

بداية الفصل الأول حسيتها كتير طويلة وكئيبة
لكنّي تجاوزتها بعد ما صرت 3 مرات بادية فيها وموقفة
وسعيدة إنّي تجاوزتها
لأنّه الأحداث بعد هيك صارت أجمل وحماسية أكتر

بالنّسبة لغريت
فتقلب شخصيته ما بين مازحة وجادّة جدّاً
هو شي جميل
وهاد أبزر العلاقة بينه وبين صديقه من جهة وبينه وبين دومينيك من جهة تانية
بحيث إنه لكل علاقة ما يميّزها
والتنتين جميلات
وانتِ متقنة الأسلوب لهيك وصلونا بهالجمال


رغم إنّي لاحظت اختلاف فيما يخصّ اللغة بين الفصل الأول والتاني
حسّيت إنّه مو سنو اللي كتبت التّاني
فيه شوية أخطاء .. مش طبعك يعني

لكنك أبقيتي على حماس الأحداث حتّى آخر جملة في القصّة

استغربت من دومينيك
كيف إنّه ما فيه شي عم يفاجئها
رغم إنّه حسب فهمي حياتها السّابقة ما كانت هالإثارة
لهيك توقعت تستغرب كل شي وتجن من تصرفات وسلوكيات نصف الشّيطان
لكنها عسّولة مع ذلك

"كشر غريت عندما أنهى فك حبالها و أجاب بتسلية : توقفت عن العد عندما بلغت المئة "

ههههههههههههههه
عدد قليل ليمل منّه


لا أخفِ عليكِ
متحمسة لبقيّة الأحداث
وغومين إنّه الرد مبتذل شوتين لكن هاد اللي بيصير لما ترد بعد فترة من قراءة الفصول
لأنّي قرأتهم لأكتب نبذة صغيرة للقسم
وتأخرت بالرد
لكنّي استمتعت صدقاً..

شكراً لكِ

في أمان الله





Snow. likes this.
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة A N E L A I ; 10-17-2018 الساعة 05:01 PM
ۿـﺎلـﮧَ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2018, 03:19 PM   #12
عضوة مميزة بقسم روايات وقصص الأنمي
الحاله: إنّا لله وإنّا إليه راجعون " رحمكِ الله "
 
الصورة الرمزية نبعُ الأنوار
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
العضوية : 907353
مكان الإقامة: حيـث النـور
المشاركات: 20,641
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 932 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 747 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1062693908
نبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond repute
ذهبي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعدَ الله أوقاتكِ بكل خير
كيفك? , أرجو أنكِ في تمام الصحة والعافية.

هذه ثاني رواية أقرأها لكِ
وماشاء الله ابداعكِ مستمر بالصعود

نبدأ بالعنوان
رهيييب بمعنى الكلمة
ومتشوقة لكشف المزيد لما يحمله بين طياته

وضع صور للشخصيات كتيير مريح لتخيل
كما أنهم بجد يجننوا ♥

دومينيك ♥
متهورة كما يبدو وتتطلع للإثارة وذا سبب الحال الي صارت فيه
شجاعة جداً أكتر شي عجبني فيها
لكن ترا الى متى ستظل في تلك الجزبرة!
والمضحكني كيف اللون الأسود حظ لها 😂
طالما كان شؤم للجميع
غريبة هالبنت

غيريت
لايبدو شريراً قطاً ليكون منبوذ
لكن كونه شيطان ذا سبب لذلك وأنا لا أخالفهم الرأي
وهو كمان أكد بقولته


" لكن هناك فرق عندما التزاوج يحدث مع شيطان ، إنك الوحيد الذي تتقبل ذلك سيلفيوس ، الشيطان كائن انبثق من عمق الجحيم ، من مخيض الشر وهو الشر بذاته ، جميعهم يفكر بهذا و لا شك أنك فكرت بهذا أنت أيضا في مرحلة ما "

صعب أتخيل شبطان نقي وهو منبع الشر لكن غيريت مختلف فعلاً

شق بطن امه! !
وماذا كان سيفعل لو كان كاملاً!
والده مو سيء أكثر حتى يعاقبه ع شي مو بارادته كونه هو شيطان كامل! !

سيلفيوس ♥
تدري عجبني أكثر
كل وصفه وطبعه الهادئ
والأجمل أنه نصف حوري شي يجنن بجد
مقولته
" الأساطير هي تاريخ محرف "
واقعية وعميقة
أجده عاقل وحكيم ويليق به الشعر الطويل

المدينة الآثمة
قصتها رهييبة باعتبارها منفى لكل بشرى تزوج مع جنس سحري
فعلاً مثيرة

المؤسف أمرها سر لدى البشر ولا يعرفه الا القلائل والذي يوشك على كشف الشر يلقى حتفه كما كان سيحدث لدومي
صدفة جميلة أنقذتها
وتشبيهك للمنطاد وهو يحترق في نظر غيريت رهييب فعلاً
أبدعت بعباراتك البليغة التي سكنت الفصلين

السرد سلس جداً أحببته
كل بوحكِ وصلني بالكامل وتخيلت كل حرف كتبته ♥
كما الوصف رهيييب ومتقن

هناك بعض الأخطاء لاذت بالفرار منكِ

سعيدة بمعرفة قلم كقلمك
في انتظار الفصلين القادمين
وعذراً لبساطة ردي

دمتِ بخير 🌷
A N E L A I and Snow. like this.
التوقيع
نبعُ الأنوار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2018, 07:02 PM   #13
عضو نشيط جداً
الحاله: شكرا على دعمكم , انتم الأساس
 
الصورة الرمزية s.a.y.a
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
العضوية : 452360
مكان الإقامة: كــوريــا~ :P
المشاركات: 2,978
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 438 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 206 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 1132
s.a.y.a has much to be proud ofs.a.y.a has much to be proud ofs.a.y.a has much to be proud ofs.a.y.a has much to be proud ofs.a.y.a has much to be proud ofs.a.y.a has much to be proud ofs.a.y.a has much to be proud ofs.a.y.a has much to be proud ofs.a.y.a has much to be proud of
الأصدقاء:(132)
أضف s.a.y.a كصديق؟
برونزي

صارلي مدة ماقرأت روايات انمي بس سعدت ان دخلت الموقع واول شيء اترسلي كان موضوع الروايات .. غريب شوي ولم افهمه ولكن فضولي دفعني لمعرفة النماذج واجد ان لازال عيون العرب زاخرا بأقلام مبدعة في مجال المانجكا العرب "وتأليف روايات الأنمي " كامل التوفيق
A N E L A I likes this.
التوقيع

شاركوني أرائكمـ بروايتي أُقْتُْلنِىِ بيِدكَ هنُاَ

ASK
:looove:
s.a.y.a غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2018, 11:35 PM   #14

مشرفة تقارير الأنمي

الحاله: تبقين ثلجيتِي الرهيبة دائماً ):!
 
الصورة الرمزية Snow.
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
العضوية : 898306
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 100,834
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 11252 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9339 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Snow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond reputeSnow. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(90)
أضف Snow. كصديق؟
ذهبي

















الفصل الثالث


دخلت دومينيك المطبخ في الصباح الباكر، هي لم تتمكن من النوم أصلا فليست معتادة على المبيت في غير منزلها، و فوق ذلك الحقائق التي يضج بها عقلها جعلت النعاس يغادر أجفانها ، لم تتوقع وجود أحد و كانت تمني نفسها بإعداد الفطور لرفيقيها كإمتنان على مساعدتهما لها لكنها تفاجئت بهما قبلها، سيلفيوس يحضر طاولة الإفطار البسيطة التي تكونت من كؤوس حليب و قطع خبز بينما غريت جالس ساندا رأسه على الطاولة بملل


- صباح الخير


ألقت التحية جالبة الانتباه لها، استدار لها الشابين فسرحت شعرها الرصاصي. بأصابعها تلقائيا ثم سحبت لنفسها كرسيا لتجلس عليه، تكلم سليفيوس أولا :صباح الخير…


صمت قليلا ثم أكمل بنبرة معتذرة :عذرا، ربما الفطور لا يرقى لتوقعاتك، لكن التبضع كان دور غريت هذه المرة و هو لم يحصل على المال


ابتسمت بهدوء و ردت : لا عليك، لقد أخبرتني بهذا البارحة ثم لم أكن من محبي الإفطار الصباحي يوما... لقد كنت معظم الوقت أغادر دون إعداد الإفطار


رمقها غريت من زاوية عينيه للحظة ثم عاد للشرود بينما تساؤل فيروزي الأحداق في تفاجئ :هل كنت تعيشين وحدك؟


- هل هذا غريب؟


أجابت دومينيك في تساؤل ضاحك ثم أردفت : هذا شائع جدا في عالمنا ثم إنني وحيدة و لا أملك عائلة لذا لا مفر من ذلك


صمت كلاهما أمام جوابها و بدا أن الجو إزداد ثقله عندما استطردت مجددا :أنا في العشرين، كبيرة كفاية لأستقل بنفسي، أولست تبدو شابا أيضا سيلفيوس إن لم نضع عمر غريت في الحسبان و تعيشان وحدكما


قهقه أبيض الخصلات و قال في تسلية :بتاتا، في الحقيقة أنا أقارب العشرين بعد المئة


اتسعت حدقتاها الرصاصيتين عندما تكلمت دومينيك في تفاجئ : حقا؟


جلس سيلفيوس على أحد كراسي الطاولة و ابتسامة هادئة علت محياه عندما أومئ و قال :نعم، نحن الحوريون و أنصافهم نعيش لما يقارب الخمسين سنة بعد المئة و لا نشيخ البتة، الشياطين و أنصافهم أمثال غريت، يعيشون المئات، كل حسب نصيبه و منهم من يصل الألف لكنهم يشيخون في مرحلة ما


توقف قليلا عن الكلام ثم أكمل ممازحا :ربما قد يبيض شعر غريت و تظهر عليه التجاعيد في أي لحظة


ضحكت دومينيك بخفة بينما قطب غريت فاسترسل سيلفيوس كلامه :الجنيات و أنصافهم يعيشون إلى 300 سنة تقريبا بينما الأقل تعميرا فهم الأقزام و أنصافهم، إن أمد حياتهم يشابه أمد حياة البشر


همهمت الشابة عندما سألت مجددا :و ماذا عن هؤلاءِ سكان المدينة الآثمة ، أوليس جميعهم قد أحبوا بشرا؟ كيف لهم أن يتعايشوا مع حقيقة أنهم سيفقدون أزواجهم في أي لحظة


تدخل غريت فجأة في المحادثة بقوله :يمكنهم تحويلهم كحل محرم آخر


شهقت دومينيك فزعا فنهره نصف الحوري معاتبا :لا تخبرها بأشياء سيئة


كشر غريت في ابتسامة لعوبة لاعقا. شفتيه بتسلية و رد : و ما الضير في ذلك؟ هم آثمون على أي حال فلا بأس من تحويلهم لأحبابهم


سألت العشرينية بحماس :و كيف يتم ذلك؟


ضرب سيلفيوس جبينه متنهدا بينما اتسعت ابتسامة غريت لغرابة هذه الشابة فأجاب :الشياطين مثلا يجب أن يشرب البشر دمها ليتحولوا لشياطين بينما في الضفة الأخرى الحوريون فيحتاجون إكسيرا معينا و الجنيات تعويذة معينة بلغتهم القديمة، لكن لا أحد يعلم إن كان هذا صحيحا على الأقل بالنسبة لغير الشياطين


- و كيف لك أن تكون متأكدا بشأن الشياطين؟


- لأن أبي ظل يثرثر طوال حياته عن أنه حاول إنقاذ أمي بتحويلها بدمائه و قد تحولت فعلا لكن الجروح التي سببتها لها عند الولادة لم تستطع حتى قدرة الشفاء السريعة للشياطين مداواتها


- و هل هناك بشر كثيرون يقبلون بتحولهم؟


أجاب غريت رافعا كتفيه :بنسبة واحد من أصل عشرة، لا أحد يحبذ تغيره من بشري إلى مخلوق منبوذ حتى لو كان الطرف الآخر حب حياته، إنهم يخاطرون بالوقوع في حبنا بكل وقاحة لكنهم لا يفضلون العيش طويلا معنا في هذه الحياة المزرية


تصاعد صوت غريت غضبا فأجفلت دومينيك و حينها هدأ سليفيوس الوضع عندما اقترح :من الأفضل أن نبدأ إفطارنا


مدت الشابة ذراعها و أخذت قطعة خبز غمستها في الحليب و تناولتها بهدوء بينما قرب الأصهب الكأس و تشممه برأس أنفه و الذي تقلص تقززا، هو حتما لا يحب الحليب، شربه في نفس واحد حتى لا يستطعمه ثم تنهد بثقل، كاد يقف من مكانه عندما نبهه فيروزي العينين :غريت بما أن اليوم هو دوري لجلب المال لا داعي لذهابك للصيد، من الأفضل أن تبقى هنا لحماية دومينيك


هز غريت كتفيه فيما بدا كموافقة بينما شعرت الفتاة بانقباض مفاجئ في قلبها، أكمل سيلفيوس فطوره ثم غادر بسرعة بينما انهمكت دومينيك في غسل الأواني القليلة و التهى غريت في تفحص ملابسه من قميصه الأبيض إلى بنطاله الأسود ، رفع زرقاوتاه إلى البشرية التي قابله ظهرها، حدق في ثبات فيها و كأنه يود لو يخترقها و لم يستفق إلا عندما تكلمت :غريت؟


ظهرت تقطبية خفيفة بين حاجباه عندما قال بسأم : ماذا الآن؟


- أتكره والدتك؟


- لم أعش معها حتى أملك مشاعرا تجاهها


- الفطرة أن تحب والدتك و لو لم ترها


- أنا أمقت البشر.. و هي بشرية... لا أظن هذا يقف بصفها


- لماذا هذا الكره لنا؟


تنهد غريت لإصرار دومينيك و التي استدارت بكامل جسدها لتقابله و قال بسخط :نحن و البشر مختلفون، لأن أنانية تسكن قلوبهم
قطبت باستغراب و كادت تسأل مجددا عندما أجابها عما يختلج صدرها :لقد أخبرتك سابقا صحيح؟ إنكم أنانيون، عندما تقعون في حب أجناس محرمة فما يهمكم أي إثم اقترفتموه و أي عاقبة ستجرونها على أنفسكم و على الآخرين لكن ما إن تذوقوا هذا العقاب حتى تفضلوا الموت، هل تظنين أن أبي الوحيد الذي حاول تحويل زوجته إلى نفس جنسه حتى تعيش معه أطول؟ لكنكم ترفضون بكل أنانية، نحن نحمل وزر الخطيئة معكم بكل صدر رحب و ما يهمنا إلا بقائنا إلى جانبكم، لكنكم حثالة الأجناس أنانيون بطبعكم ، تسوقوننا إلى المذبحة ثم تتخلون عنا


- حسنا، حسنا، لا تغضب...




هدأته دومينيك و رغم ذلك لم تتوانى عن الرد :لكن كما تعلم، ليس كل البشر هكذا و أيضا.. أظنك صعب المراس فحسب غريت فكما قلت سابقا بما أن القاطنين هنا لا يسمحون باستخدام أزواجهم من البشر كخدم و يفضلون إحضارنا فلا أعتقد أنهم يستنكرون عدم رغبة البشر في التحول بل يتفهمون رغبتهم، إن إتخاذ قرار التحول إلى جنس آخر ليس بالهين


ما إن أكملت كلامها حتى نظرت إلى أحمر الشعر لتجده يحدق بها فشعرت بالتوتر و تكلمت : ليس و كأنني أكره التحول فبالنسبة لي التحول إلى جنس آخر يبدو أفضل من البقاء بشرية


رفع غريت حاجبه و سأل باستغراب : و من تكلم عن تحويلك


تأتأت دومينيك في كلامها و تصاعدت الحمرة إلى وجنتيها فاستدارت عن غريت الذي حك عنقه مانعا ضحكة من الافلات منه، اقترب مربتا على رأس دومينيك ثم ابتعد مصرحا : سأذهب لتفقد إن كان سيلفيوس أكمل عمله في التحطيب أم لا، لا تغادري المنزل و إن احتجت شيئا انطقي اسمي، أستطيع سماعك من أميال


خرج من المنزل بينما ظلت دومينيك ساكنة في مكانها و لعل قلبها كان عكس مظهرها إذ أخذ يرقص على أنغام شرقية وسط أضلعها و لم تعلم هي السبب، كل ما شعرت به كان وخزا في حنجرتها و إحساسا لم تجربه قط في حياتها


*~


تقدم غريت بخفة نحو رفيقه المنهمك في عمله لكن ذلك لم يمنعه من ملاحظة مجيء صديقه فعلق :ما الذي تفعله غريت؟ ألم أخبرك أن تبقى مع دومينيك


هز غريت كتفيه و رد : لا بأس، لقد جئت للإطمئنان عليك فحسب، ثم سأعود لها قريبا


- أنت تتقبل دومينيك بشكل مفاجئ


أجفل غريت إثر ملاحظة سليفيوس فقال محاولا تجاهل ما يصبو إليه : إنها جيدة تقريبا.. أحسن من غيرها من البشر


- هل يعقل أنك معجب بها؟


علق سيلفيوس ساخرا محاولا إثارة حفيظة غريت لكن الأخير أجاب باستفزاز :البشر فانون، نحن كذلك لكننا أطول عمرا، لا أحب الأشياء التي تنتهي صلاحيتها بسرعة


قطب تركوازي الأحداق و قال : لا تعامل المسكينة كشيء... إذن... كيف تراها إن لم تكن معجبا بها بما أنك تبدو متقبلا إياها و لم ترد إيذائها عكس بقية فرائسك


تفكر غريت في الأمر قليلا، بالفعل تصرفاته غريبة مع هذه الدومينيك و لم يقتلها رغم أنه لا يملك أدنى شفقة تجاه البشر، يساعدها من مصيرها في عالمها رغم أنه يمقت البشر، عاد بذاكرته للأمس كان لقاءا يعج بالكلام و الثرثرة، حسنا عندما استيقظت على الأقل !! لم تتوقف عن الهذر متناسية أنها محجوزة عنده، بعد صمت تفكيري أجاب غريت بهدوء :جميلة حتى تتكلم! صوتها نشاز أو هذا ما يبدو لأذنيّ الحساستين على الأقل


ابتسم سليفيوس و همهم أن هذا تقدم مثير للإهتمام في شخصية غريت بينما صمت الأخير في تفاجئ من نفسه، جميلة؟ منذ متى هو يتكلم بأبجديات الجمال، ألأن هذه البشرية الغريبة هي الوحيدة من سابقيها من وقفت على شعوره بالعنصرية و وافقت أفكاره و لم تصرخ باكية أنه يستحق ما يعانيه بسبب ما يفعله للبشر، أم لأنها الوحيدة التي لم تصرخ بأنه وحش قط منذ لقائهما ، شعر بالإضطراب أيما اضطراب، غريت من لم يهزه شيء طوال هذه السنين الرتيبة التي عاشها أشعرته فتاة بشرية التقاها منذ يوم بشيء غريب لم يسمح له بالنوم، شيء جعل قلبه يعتصر لكنه لا يعلم ماهيته!!


*~


جلست فضية الشعر تقلب أفكارها، إنها تثق بغريت و سيلفيوس بطريقة غريبة رغم أن الأول سبب وجودها في هذا العالم الغريب جدا، لكنها بطريقة أغرب لا تكره وجودها هنا، بل تفضله على عالمها بمراحل لكن حتما سيتم إعادتها إليه في مرحلة ما، ابتسمت دومينيك و شعرت بقلبها يعتصر لهذا الخاطر، نفضت رأسها بإنزعاج عندما قررت أن تفتح نافذة المطبخ لتطل على الخارج مغيرة الجو، اقتربت من النافذة الخشبية و فتحتها، شهقت عندما التقت رماديتاها بعيني رجل كان يشق طريقه في الغابة، حدق هو فيها بثبات و رأته بينما هي تسرع في غلق النافذة مجددا يهمس لرفيقيه فينظرا نحوها هما الاثنان، أكملت إغلاق النافذة و أنبت نفسها مفكرة أنها سببت مشكلة لرفيقيها، إن إكتشف أولئك أنها إنسانة... " ممن تسخرين دومينيك " فكرت ، جميع سكان هذه المدينة يعرفون بعضهم، بالتأكيد سيعلمون عندما يرون شخصا غريبا، و هي غارقة في صراعها مع نفسها سمعت صوتا خشنا يقول وراء طرقات باب قاسية : أيتها المرأة افتحي الباب


ارتجفت فرائصها عندما سمعت صوتا مبحوحا مختلفا يقول : لابد أن هذه البشرية هربت من السوق و استغلت غياب ذلك الحوري


عاد صاحب الصوت الخشن ليتكلم : من الأفضل أن تخرجي و نبيعك كسلعة جديدة قبل أن يكتشفوا هروبك و يتحتم قتلك أيتها الحلوة


ضحك الرفيقان و ابتلعت دومينيك ريقها منكمشة على نفسها ، عندما سمعت صوتا ثالثا مختلفا قال بغضب : لا يبدو أنها ستستمع، ابتعدا…


ثم أكمل كلماته بضربة قوية ارتج لها الباب، ثانية و ثالثة ثم رأت دومينيك باب المنزل يقتلع من مكانه، اعتذرت في سرها لسيلفيوس و ارتجفت و الرجال الثلاثة يرمقونها بنظرات متفحصة، تكلم المبحوح : تبدو جيدة... جيدة جدا حقيقة


همهم الاثنان الباقيان و قال من اقتلع الباب : فلتكوني مطيعة و لن نأذيك..


اقترب آخرهم و أطبق على ذراعها بقوة، صرخت العشرينية بأنوثة محضة فضحك الرجال سخرية، سحبت نفسها و حاولت المقاومة و قد تدفقت الدموع لعينيها مما جعل أحدهم يغضب و يسحبها من شعرها ، انفلتت شهقات فجرتها حنجرتها ثم همست بألم :غريت...




*~


كان أشيب الشعر يكلم رفيقه عندما استدار الأصهب جهة المنزل و قد قطب بقلق، سأله فيروزي العينين باهتمام :ما الأمر؟


أجاب غريت بابهام :سأتفقد المنزل قليلا..


لم يزد حرفا و إنطلق راكضا، يشق طريقه بسرعة خيالية مخلفا وراءه ريحا قويا، هي في خطر، شعر بالقلق، نبرتها لم تكن عادية، يستطيع الجزم أنها كانت متألمة، شتم تحت أنفاسه، ما كان عليه تركها وحدها، انقبض قلبه بين أضلعه خوفا عليها و زاد من سرعته، توقف من مكانه يرى ثلاثا من فصيلة مصاصي الدماء يسحبونها من المنزل بينما هي متشبثة بالباب تأن بخفوت، أحدهم غرز أصابعه في ذراعها و استطاع غريت رؤية احمرارها من هذه المسافة و الآخر يسحبها من شعرها بينما ثالثهم يحثهم على الإسراع، قطب بغضب و في لمح البصر كان قد رفع اثنين من أعناقهما مما جعل الثالث يجفل و يسقط أرضا، التمعت زرقاوتاه بغضب دفين و قال صارا على أسنانه بسخط :كيف تجرأون على لمسها أيها الملاعين..


كحت هي فجذبت انتباهه مما جعله يلاحظ حالتها المزرية، يا الله هناك دموع بعينيها، لقد جعلوها تبكي، لقد جعلوها تقوم بشيء حتى باختطافه لها لم تقم به، زاد إطباقه على أعناقهما، فسحب الأكسجين منهما مما جعلهما يتلوان ألما و قد احمرت وجوههما، ركع ثالثهم يصرخ طالبا الرحمة : أرجوك... أرجوك سامحنا


حدجه غريت بنظرة ساخطة أجفل على إثرها، لمست دومينيك ذراعه المفتولة بلطف فاستدار ناحيتها، ابتسمت له مطمئنة فحدق بها بثبات فبادلته هي النظرات بأخرى هادئة ، تنهد ثم ترك الرجلين و قال بغضب :لا أريد رؤيتكم مجددا هنا أيها الحثالة


أومئ الثلاثة و زحفوا نحو الخلف ثم وقفوا راكضين، ناجين بحياتهم، استدار غريت بقلق واحدة رفيقته و سأل باهتمام : هل أنت بخير؟


و كأن كلامه كان الفتيل الذي تنتظره حدقت به بعيون اندفعت الدموع عبرها فجأة ثم فاجئته و هي تحيطه بذراعيها، دفنت رأسها في حضنه و لم يشعر إلا بسائل دافئ يبلل قميصه الأبيض الخفيف فعرف أنها تبكي، ربت على رأسها بحنو فارتفعت شهقاتها و قالت :كنت خائفة... كنت خائفة أن لا أراك مجددا


أحكم ذراعيه حولها و قبل رأسها بلطف، هو أيضا كان قلقا جدا من أن تتأذى، كان قلقا لدرجة الاختناق و كان قلقا أكثر أن يفقدها، نعم لقد وقع بحب بشرية، لقد أدرك هذا عندما أحس إنها في خطر، لا يدري متى لكنه استوعب هذا منذ لحظات أثناء ركضه لإنقاذها، و اللعنة! لقد وعد نفسه أن لا يربط روحه بمثل هذه المشاعر، ليس مع بشرية على الأقل، لكن دومينيك فعلت فعلتها به و أي بشرية هي، بشرية كانت فريسته، سيسخر سيلفيوس منه حتما لكن كل ما يعلمه أنه يريد لهذه الصغيرة بين يديه أن تعيش في سعادة و أن يحميها قدر استطاعته، همس لها دون إدراك منه :هل تريدين العيش معي؟


رفعت رأسها تحدق به فأدرك ما قاله فتحرك بؤبؤاه في توتر، قال محاولا ثنيها عن القبول الذي استشعره منها :رغم ذلك فأنا شيطان و منبوذ... و لن تكوني سعيدة حقا و..


- لا يهمني!


فاجئته ثم أكملت : كل ما يهمني أن أبقى إلى جانبك


أشبكت الشابة أصابعها بتوتر ثم قالت : أظنني أحبك..


اتسعت أحداق غريت لجرأتها في قول ما عجز عنه فحدق بها بينما لكزته هي و اردفت :لا تنظر إليّ هكذا هذا محرج..


ضحك غريت بخفوت و نفش شعرها بابتسامة و قال : علينا أن نخفي هذا عن سيلفيوس حتما و إلا سيزعجنا به


ضحكت ساحبة إياه من يده نحو المنزل و قالت : أظنك على حق، على اي حال من المحرج أن نقول له مباشرة و بشكل مفاجئ أننا...


صمتت لوهلة و قد اشتعل خداها حمرة فأكمل عنها هو بابتسامة لعوب :ثنائي؟


أومئت ثم دفعته نحو المنزل بخجل و قد ارتفعت قهقهته



[/CENTER]
التوقيع
Snow. متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2018, 07:26 PM   #15
عضوة مميزة بقسم روايات وقصص الأنمي
الحاله: إنّا لله وإنّا إليه راجعون " رحمكِ الله "
 
الصورة الرمزية نبعُ الأنوار
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
العضوية : 907353
مكان الإقامة: حيـث النـور
المشاركات: 20,641
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 932 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 747 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1062693908
نبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond reputeنبعُ الأنوار has a reputation beyond repute
ذهبي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله أوقاتكِ بكل خير
كيفك?

كنت بفكر في دومينك!
هالبنت غريبة الطباع فعلاً !
جريئة بما فيه الكفاية
خلتني أشك أنها نصف شيء كمان 😂
أمزح فقط مختلفة عن غيرها وذا سبب تعلق غيريت بها
الشياطين وأنصافهم يعيشون المئات 😨
تدري عندي معلومة أنهم يعيشوا الألاف!
قلبي ع سيلفيوس المسكين 💔
فقط 150 عام 💔
منجذبة له أكتر ما أدري ليش!
امكن بسبب شكله الرهيييب أو طباعه الجمييلة ♥
علاقته هو غريت حبيتها
كونهما يعيشان معاً ويتعاونان في تدبير قوت عيشهما
وذا جانب جمييل جداَ وحميد لغريت
فقط لو ينظرون له ولطباعه قبل أن يلقبوه بالمنبوذ 💔
بالمناسبة دومنيك تبدو لي تكره البشر أيضاً!
وربما أخطأت الظن لكن كونها لاتمانع أن تتحول لجنس آخر هذا غريب وربما تحب المغامرة 😌

تدري مشهد تدخل غريت وانقاذه لها مزهل
أكثر شيء وقفني هالمقطع

كحت هي فجذبت انتباهه مما جعله يلاحظ حالتها المزرية، يا الله هناك دموع بعينيها، لقد جعلوها تبكي، لقد جعلوها تقوم بشيء حتى باختطافه لها لم تقم به، زاد إطباقه على أعناقهما، فسحب الأكسجين منهما مما جعلهما يتلوان ألما و قد احمرت وجوههما، ركع ثالثهم يصرخ طالبا الرحمة:أرجوك...أرجوك سامحنا

هوون ظهرت بضعف خلاف ماكانت عليه قبلا وذا المحيرني !

أرى الفصل انتهي بنقطة تحول
شو راح يصير بعدها!
وأيضاً ماذا عن اللذين أرادوا ايذائها!
وان الجميع بأمرها!
أسئلة مالها أجوبة الإ في الفصل القادم
بتمنى ما تطولي على حسب ظروفك طبعاً ♥

فقظ لي ملاحظة صغيرة أرجو ألا تزعجكِ
هناك بعض الأخطاء منها في الهمز وبعض منها في المثنى
انتبهي لها أكثر

أما الأسلوب ماشاء الله زادك الله
كلماتك متناغمة وسردك مزهل والوصف متقن ♥

استمتعت بالفصل الجمييل ومتحمسة للفصل الرابع ♥
والفصل الأخير خليه طول شوي
ذا طلب مو أمر 😳
واعزري ردي البسيط

دمتِ متألقة 🌷
Snow. likes this.
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة نبعُ الأنوار ; 10-24-2018 الساعة 03:16 PM
نبعُ الأنوار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:37 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011