مشعوذ !! Charlatan

 

 

 

-





×

يمنع منعا باتا الكلام عن الدول وسياسات الدول في المنتدى, ومن يتكلم يعرض نفسه للعقوبة



روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree26Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-17-2018, 09:07 PM   #1
!Barbarossa
الحاله: -
 
الصورة الرمزية Zwello
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
العضوية : 892291
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 74,638
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 14153 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7491 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Zwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(57)
أضف Zwello كصديق؟
مشعوذ !! Charlatan













اسم الرواية: مشعوذ!
عدد الفصول: فصل تمهيدي+ أربع فصول
التصنيف: فنتازيا، تاريخي.


~الحقوق محفوظة لي~








تغمرنا الأوهام حد الثمالة، وننتشي بسعادة عندما نرى تلك الخيوط الحمراء المتشعبة
خيوط القدر التي رسمت حكايتنا.. ربطت حروفنا المتشتتة وحيواتنا المختلفة.
وها هي قصتنا تتسع، وتتوضح سطورها لتخلق أسطورة عذبة اصطّفت بين الواقع والخيال
معرفة بإيدولوجياتنا ورغباتنا.


إنها ببساطة أسطورة عن مشعوذ يكره أن يكون في مركز الأحداث وعن فارسة لُعِنَت
منذ صغرها بلعنة مشعوذ!







.









.




التوقيع




وَ تزهو بنا الحَيآه ، حينما نشرقُ دائماً بـإبتسآمة شُكر لله ..
أحبُك يالله






التعديل الأخير تم بواسطة مَنفىّ ❝ ; 01-01-2019 الساعة 11:49 AM
Zwello متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 09-17-2018, 09:07 PM   #2
!Barbarossa
الحاله: -
 
الصورة الرمزية Zwello
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
العضوية : 892291
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 74,638
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 14153 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7491 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Zwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond reputeZwello has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(57)
أضف Zwello كصديق؟








الفَصْلْ التَمْهِيدِي: لَمْ تَعُدْ أُسْطُورَة!


عندما تمتزج المفاهيم في خلطة سحرية، وتعرج العقول إلى ابطالها، عدم تصديقها ونكرانها تماما
تلك هي النقطة الأساسية، بؤرة بداية الولادة، عند تلك الحافة، المليئة بالتوتر، الخوف والرهبة، يسيطر
على العقل اشتباه واحد لا غير، لا يمكن الجزم في صحته.. وتخطيئه سيكون اجحافا، بل غباء مطلق.
في تلك اللحظة، ستتقرر أحقية الأمر، وعند تلك النقطة ستتولد الأسطورة التي تجمع متناقضين لا يجوز
تقليل صحة أحدهما على الأخر، فهناك حتما من يصدق في وجود ذلك المكان، العالم حيث يجتمع الأبطال
حول مأدبة لا نهاية لها، تحت أسقف مرصوفة بالدروع، ولمسها يعتبر تسلية للقاطنين فيها لشدة علوها.
لكن ما هو أكثر ابهارا من طرقها المتصلة بجسور من رماح، أو شلالات الدماء الحمراء التي تتفرع على طول
المكان وعرضه، أو حتى الزوار الوحشيون الذين لا يجدون أفضل من الصراع ببربرية كتمضية عادية للوقت
هم ساكنيها المتجسدين هنا، فأشكالهم شابهت البشر، لكنهم تميزوا عنهم.. بأكثر من طريقة.
التحام السيفين الذي دوى في ساحة التدريب أخرجها من أحلام يقظتها، وفجأة وباتزان. شدت الشقراء قبضتها
على مقبض السيف وهوت بكل براعة متقصدة نصل غريمها في ثوان قليلة عجز الأخر عن مواكبتها فيها.
وعلى النصل المنكسر المتطاير في الهواء انعكس وجهها الجامد المرتاح المبلل بالعرق. وبرضى تام أحست
بالراحة ذلك انّ توتر أعصابها وتفاجأها لسرحانه الذي لا يغتفر لم يظهر جليا على قسماتها.
تنهدت بهدوء وأعادت السيف إلى غمده، ثم أعطت بعض النصائح للجندي المتدرب قبل أن تترك الساحة
معلقة العينين في القمر الفضي العملاق الذي أضاء المكان من فوقها.
{ المشعوذون هم من يقودون المحاربين إلى عدنهم، جدتك تتساءل أيّ الجانبين ستختارين أنت..}
أخر كلمات جدتها عندما روت لها حكاية قبل النوم تلك في صغرها، لا تزال واضحة جلية، تتردد في إيقاع بطيء
في كينونتها، تستطيع تذكر كل كلمة، كل حركة، وعدد كل تجعيدة ظهرت على وجه جدتها، في تلك الليلة داخل غرفتها
الحجرية المربعة، منعزلتين في عالمها، تحت ضوء شموع الشمعدان الثلاثة.
وبعمق أكثر وأكثر غاصت في سراديب ذكرياتها التي تفيض وكما العادة بلا توقف. وبقوة مبالغ فيها، سحبت حبل البئر
الموجود بجانب ساحة التدريب ثم أمسكت بالدلو بقسوة، وكي تطفئ هيجانها، وعدم استقرارها الداخلي، ارتشفت
المياه بسرعة دفعة واحدة، فانسكب معظمها للخارج، أين تشربتهم الأرض الترابية الجافة.
-موجودون أو لا، الاساطير وجدت لتربكنا، ومهما نفى الناس وجودهم فهناك حقيقة واحدة أكيدة في عالم
الانس المتناقص هذا، هو أن السحر واللعنات موجودة. مشعوذ جيد، أو سيء، حقيقي أو مجرد وهم
ضغطت بقوة على شفتيها وهي تصرح بعزم في قرارة نفسها: ذلك لا شأن له بي، انا سأجد فردوسي
سأرتقي وأبدأ من ومع اللا شيء!

***
-كانت البداية من اللا شيء، فقط مع الفراغ المتثائب غينونغاغاب، لا سماء، لا تراب، لا خضرة
لا شيء سوى هاوية صامتة مظلمة، أحاطتها مجرات جليدية ومذنبات بركانية. وبعد ملايين السنين، حدث أن
التقت قطع جليد تسللت من المجرات مع ألسنة نيران المذنبات، ومع هسهسة ذوبان الجليد وطقطقة النيران
تشكلت كتلة ضخمة أحاطتها بيضة عملاقة من المياه. مع مرور الوقت وتحت تأثير الضغط تشوه شكلها
فتجلت كرتان مختلفتان في الحجم يربط بينهما نفق أفعواني. توقف عن الكلام وكأنه يبحث عن كلمات بسيطة
تستطيع عقولهم الرثة فهمها، ليردف بعدها بسلاسة وهو يطفو في الهواء: عالمان متناظران هما ما تشكلا، أكبرهما
هو عالم الانس مدغارد، أما الثاني فهو عالمنا فالهالا.
صمت مرة أخرى يتأمل وجوههم المتململة، ليقول بعد تنهيدة طويلة:وتقليصا لعدد المفاهيم التي تشرح ما نحن
قاطني فالهالا نكون عليه أبقيت ثلاثة رئيسية: نحن من تخطينا الإنس، نحن من نساعد الإنس ونحن من نتغذى
على موت الإنس.
-نحن بالفعل نعلم كل هذا أيها القزم. تمتم بكلماته بلا اهتمام، ليقف بعدها بقوة ملتفتا ومشيرا إلى رفيقه الأشقر الجالس
في أبعد بقعة عنه: هيا لنتقاتل، بلايك. امتعضت معالم أزرق العينين، وتمازجت الألوان على وجهه الممتقع انزعاجا
ليتنهد: لا أريد أيها المخبول! أيها الرئيس ابعده عني. طلب العون باستخفاف وهو يمسد جبهته. ليتنهد من اصطبغت
بعض خصلاته السوداء بلون أخضر قبل أن يفرقع أصابعه، فانبثقت من الأرض جذور خضراء تمايلت كثعابين
حية ملتفة حول شيكي الذي ظل يقاوم باستماتة وهو يصرخ بأنه سيقتل جميع من يتجرأ على الوقوف أمامه وخصمه
المقدر الذي ظل مكانه يراقب بتعب وانزعاج.
جلس ماجي فوق مكتبه الخشبي، ساقا على ساق، محدقا بأسى في وجه أحمر العينين والشعر الذي
فقد عقله بالكامل، أشار بإصبعه السبابة، فتحرك النبات بطاعة جاذبا معه شيكي الذي لا يزال يحاول فك أسره.
كتف قصير القامة ذراعيه وهو يقول بحدة: ألا تزال مخبولا كحالك قبل عشر سنوات؟
-وانت لا تزال قصيرا كما كنت قبل عقد من الزمن. أجابه، وهو لا يزال يتمايل لعله يتمكن من قطع الأفرع.
صر ماجي على أسنانه محاولا كبح جام غضبه، فزاد ضغط النبات على جسد شيكي.
-كيف تجرأ على جعلي أتألم أيها الشيء اللعين؟ سأله، محدقا نحوه بازدراء، ثم انقض عليه جاذبا خصلات شعره.
صرخ ماجي بألم، ومد يده نحو رأس شيكي الدموي وسحب خصلات شعره بقوة، ليتحول عقاب المعلم إلى
شجار بين طفليين صغيرين غبيين.
-عليك أن تتعلم الآداب أيها المخبول.
-لا أسمح لعقلة إصبع أن يأمرني!
-من عقلة الإصبع؟
-أنت!
-بل أنت
-كلا، انت.
تقاذفا الحديث بينما يجذبان خصلات وملابس بعضهما، ليقوم شيكي بقطع دور ماجي عندما أبعده بقدمه محدقا فيه
بسخرية. أغمض عينيه وضحك على نحو عجيب فخورا بنفسه.
-ما رأيك بلايك؟ أنا على حق صحيح؟ لم ينل أيّ إجابة، فالتفت مقطبا ليجد مكان خصمه فارغا!
أظلمت معالمه، حين جال بنظره في الغرفة المربعة الخضراء الصغيرة ولم يجده، ثم فجأة، ارتخت عضلاته وسكن نظره
على الشخص القابع في ثالث طاولة موجودة في الغرفة، فارغ المعالم ضائعا في خياله، وبحركة خبيرة
على نحو سريع رمى عليه حذائه بقوة، فاصطدم بجبهته تاركا بقعة حمراء ساخنة. تفحص باهت النظرات الحذاء
الذي استقر على طاولته الخشبية المربعة، قبل أن تستقر نظراته الضائعة المتسائلة على شيكي.
صر أحمر الشعر على أسنانه، وجذب شعر ماجي الطويل إلى الخلف بقوة مبعدا إياه عنه، قبل أن يعيد
اهتمامه إلى غولم: أين ذهب عزيزي بلايك؟
حدق فيه رمادي العينين بسكون لثوان، ليتكلم بعدها بصوت كسول متعب: هرب قبل مدة.
-إلى أين؟!
حك غولم شعره وبقي صامتا لبعض الوقت يتأمل معالم شيكي الصارخة، وملابسه المتناسقة الملكية التي
يعلوها معطف أبيض مطرز بالذهب. ومع رنين شبيه بزقزقة العصافير تنبهت أحاسيسه الضائعة، وعاد إلى واقعه
أمام الوحش الدموي التي ينتظر إجابته، تنهد بقلة حيلة ثم قال: أعتقد أنه ذهبــ.. إلا أنّ إجابته قد شنقتها حركة ماجي
السريعة حينما أفلت من القدم التي تضغط على بطنه، وارتمى على شعر شيكي يجدبه بكلتا يديه: اترك غولم وشأنه
ستعديه بغبائك! أيها الهمجي الذي لا عقل له.
تصلب جسد شيكي، من دون أيّة ردة فعل. وغريزيا أرخى ماجي قبضته وقد توتر جسده. فجأة.
توهجت عينا شيكي بلون احمر فاتح، وسكنت قسماته، فرفع غولم حاجبه مندهشا وبسرعة اختفى في سحابة
ضباب رمادية من الغرفة التي امتلأت بدوائر سحرية قرمزية، والتي سرعان ما سببت انفجارا مهولا نسف هدوء المكان.
ومن دون اهتماما لما سببه قفز شيكي من بين الحطام مفجرا كل ما يقترب من لمسه ثم اختفى وسط سحابة عملاقة
من الغبار.
ومن وسط التجمع الغفير، انسل ماجي متمتما لنفسه بانزعاج، لاعنا شيكي بكل جوارحه، وبجانبه سار غولم
ينظر إلى السماء البيضاء الشاسعة هائم المعالم.
-ألا يمكنك على الأقل أن تسألني عن حالي؟
حدق فيه، في ملابسه المتجانسة ما بين أخضر عشبي وبنفسجي، بتطريزها الشبيه بالملابس العثمانية والتي أصبحت
ممزقة في حالة يرثى لها، ليجيبه ببساطة: شيكي قوي لكن غير متمرس، سيلحق العار بك ان تأذيت بشدة بسببه.
-يا رجل هذا هو الأسوء، لقد انطلق من بين الحطام كالصاروخ.
-الأمر لا يهم، فكرة اليشم تقرر وجهتنا بعد كل شيء.
-ذلك الفتى مجنون، حتى لو أرسل إلى أبعد مكان عن بلايك، فسيجد طريقة لعمل المشاكل.. إنه الأسوء.
-من الممتع مراقبته.
ركل ماجي قطعة حطب مدورة صغيرة بصمت، ثم التفت بسرعة إلى رفيقه يدقق فيه بعيون شبه مغمضة
-أنت تكرهني صحيح غولم؟
رفع غولم حاجبه باستغراب، وحرك كتفيه بلا اهتمام: ليس فعلا.
-إذن أنت تحبني؟ سأله بمكر، وابتسامة الانتصار بادية على وجهه وقبل أن يعلق غولم بادر إلى الحديث
-بعيدا عن هذا الموضوع إنك في حالة مزرية، وأنا لا أقصد بها ملابسك الكئيبة الشبيهة بالرعاع أو أقراطك
الفضية المستديرة. أنظر لهذه الهالات السوداء تحت عينيك! ألا تنظر أبدا إلى المرآة؟
تنهد وهو يحرك رأسه بتعب، ليردف بنوع من الانهيار: طبعا ألا تنظر، هل تعرف حتى ما هي المرايا؟
أكمل حديثه بعدها بنبرة جدية:على أي حال، أعبر الجسر الثالث، ستجد المعبد الخشبي يتربع فوق الجبل
الأبيض وداخل غرفته الواحدة اتجه إلى كرة اليشم فهي ستنقلك إلى وجهتك.
-أنا أعلم المكان لا داعي لكل هذه التفصيلات، و.. أيجب عليّ حقا الذهاب، أنا لا أريد.
التفت ماجي عنه موليا إياه ظهره، وقال بابتسامة حين لوح مودعا: هذا غريب، فغولم لا يحب ولا يكره. حظا
طيبا يا رفيقي.
{المراقبة لا تعني المشاركة في الأمر ماجي...} فكر. ثم اختفى ليظهر أمام المعبد الخشبي في قمة الجبل
وبإكراه سار ناحية الكرة العملاقة الخضراء، وتلمسها، فظهرت على يده علامة شبيهة بوجه تنين، وعلى الكرة
بانت قرية صغيرة، بيوتها الخشبية متباعدة، وفلاحيها البسطاء.
{لتكن مهمتي سهلة} دعا وهو يقفز داخل الكرة التي تحولت إلى نفق أفعواني بدا وكأن لا نهاية له..






هاي مينا سان، كيفكم؟
ان شاء الله طيبين وما تشتكون من شيء

الرواية مشاركتي في مسابقة ميار ولولو
فقررت أخليها بعيدة عن المعتادة، فالحبكة رح تكون
بسيطة، وعلاقة الشخصيات مش متشابكة لدرجة رهيبة
والأسلوب وكما هو واضح كسول وغير متعوب عليه.
فبما أني شخص يحب تكبير الأمور وطول الوقت أفكاري
البسيطة تصير جموع أفكار.. لقيت أنو الرواية دي رح تكون
متنفس، أبسط شيء كتبته
دمتم بود


التوقيع




وَ تزهو بنا الحَيآه ، حينما نشرقُ دائماً بـإبتسآمة شُكر لله ..
أحبُك يالله





Zwello متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2018, 09:29 PM   #3
فخر روايات وقصص الأنمي

 Bullshit#

الحاله: !!! HOW ORDINARY
 
الصورة الرمزية ۿـﺎلـﮧَ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902123
مكان الإقامة: Palestine
المشاركات: 37,549
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4498 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4176 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond reputeۿـﺎلـﮧَ has a reputation beyond repute
ذهبي



السّلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته
كيفك فيوليت؟ عساكِ بخير

كالعادة إزا ما بتبعت دعوة محد بعبرك
لكنّي عكس العالم بجي بدون دعوة وبطنش الدّعوة

المهم

نبدأ بالعنوان
أكتر ما يقال عنه إنّه مباشر وصريح
واكتفاءِك بكلمة يزيد التّشويق

بخصوص الحبكة في البداية أعطت فكرة واضحة ولكن مشوّقة عن قصّة هذا المشعوذ.. والفارسة
أتساءل عن طبيعة العلاقة الّتي ستجمع بينهما! وعن طبيعة الأحداث.
لكن كون الرّواية فانتازيا فهاد عم يعطي مجال كبيير لتخيّل البيئة وشكل الشّخصيّات والأحداث اللي رح تدور بينهم.


باعتقادي ووفّقت باختيار أسلوب واضح
أنا أفضل هذه الأساليب لحتّى ما تضيع الحبكة والأحداث وسط غموض الأسلوب
لكن مع قراءتي حتّى الأسلوب الواضح فيك تلعب بالكلام بطريقة لتطلع بمعاني حلوة
وهاد أحلى شي بالكتابة إنّه كيف من خلال مفردات بسيطة فيك تطلع معنى واضح وجميل

نبدأ بالتعليق تدريجيا مع الفصل..

"وتخطيئه سيكون اجحافا"
أتساءل بشأن صحة كلمة "تخطيئه" إملائيّاً وحتّى كمصطلح فصيح! أعتقد "تخطئته" أصح!!
والتتمة "، بل غباء مطلق" الصّح: "غباءً مطلقاً"


هون:

" فهناك حتما من يصدق في وجود ذلك المكان، العالم حيث يجتمع الأبطال
حول مأدبة لا نهاية لها، تحت أسقف مرصوفة بالدروع، ولمسها يعتبر تسلية للقاطنين فيها لشدة علوها.
لكن ما هو أكثر ابهارا من طرقها المتصلة بجسور من رماح، أو شلالات الدماء الحمراء التي تتفرع على طول
المكان وعرضه، أو حتى الزوار الوحشيون الذين لا يجدون أفضل من الصراع ببربرية كتمضية عادية للوقت
هم ساكنيها المتجسدين هنا، فأشكالهم شابهت البشر، لكنهم تميزوا عنهم.. بأكثر من طريقة."

واااااه
فخم فخم
الفكرة + الوصف يجننوا
بجد هالمقطع سوبر خارق

" تتردد في إيقاع بطيء
في كينونتها، تستطيع تذكر كل كلمة، كل حركة، وعدد كل تجعيدة ظهرت على وجه جدتها"


أنا >>
فيه ناس هيك؟! تركز باللي يحكي معها
مدري أنا بسافر لمّا الناس تكلمني
على كلٍّ أعجبتني هالجزئية


"-كانت البداية من اللا شيء، فقط مع الفراغ المتثائب غينونغاغاب، لا سماء، لا تراب، لا خضرة
لا شيء سوى هاوية صامتة مظلمة، أحاطتها مجرات جليدية ومذنبات بركانية. وبعد ملايين السنين، حدث أن
التقت قطع جليد تسللت من المجرات مع ألسنة نيران المذنبات، ومع هسهسة ذوبان الجليد وطقطقة النيران
تشكلت كتلة ضخمة أحاطتها بيضة عملاقة من المياه. مع مرور الوقت وتحت تأثير الضغط تشوه شكلها
فتجلت كرتان مختلفتان في الحجم يربط بينهما نفق أفعواني"


هون كأنها بداية الأسطورة
مدري وأنا بقرأ حسّيت بنبرة الكلام وفعلاً كأنها نبرة حدن عم يروي الأسطورة
هاد طبعاً غير الوصف
أبدعتِ


" أما الثاني فهو عالمنا فالهالا"

أنا من هناك والدّليل الاسم


أما عن الشّخصيّات..

فكتااار
بكدب عليكِ لو قلت حفظتهم أو ميّزت مين هاد ومين هداك وهيك
لو بتجي الشّخصيات بالتدريج الواحد بيحغظهم أسرع أما لما يجو مرة وحدة بكون صعب
خصوصاً إزا كانت تحركاتهم وكلامهم كتير
كل هاد الكلام عم برر ليه ما حفظتهم

أمّا الأحداث فما حسّيت إنّه لسّا صار شي يعني هو تمهيد في النّهاية
كأنّه مجمموعة اصحاب عم يتهاوشوا ويقصفوا بعض

آه ع سيرة القصف.. أعجبني الحوار
هذه الطريقة في الحوار هي الفضلى عندي


امممم

يعني رأيي بالمجمل ما في جزئية إلّا ووفقتِ فيها
كل شيء كان جيّد من الدرجة الممتازة
أحسنتِ
+ هذه أول مرّة أقرأ لك فيها
سعيدة بها

وغومين ع التّأخير

في أمان الله
Zwello and ѵـيـن like this.
التوقيع

يسلمو غاليتي كريستي ع التحفة الجميلة

التعديل الأخير تم بواسطة ۿـﺎلـﮧَ- ; 09-24-2018 الساعة 07:28 PM
ۿـﺎلـﮧَ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-28-2018, 02:25 AM   #4
مميزة قسم روايات الأنمي- | ? What's Next | -
الحاله: your world is so fascinating it makes me smile
 
الصورة الرمزية ѵـيـن
 
تاريخ التسجيل: May 2016
العضوية : 901930
مكان الإقامة: Sudan
المشاركات: 33,398
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2189 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5050 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond reputeѵـيـن has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(60)
أضف ѵـيـن كصديق؟
ذهبي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفك فيو تشان ؟ ، إن شاء الله بصحة جيدة وأمورك كلها طيبة ^^
بدايةً بالتصميم الفنتازي الرائع كعادتك في مجال التصاميم
مبدعة + اللون الأخضر ساحر
بعدين مروراً بمحتويات القصة والعنوان ،، كنت متحمسة لشخصيتك من يوم
اخترتها قلت شو رح تكتب عنها وشو رح يكون التصنيفات ،،
اخترتي فنتازي + تاريخي وكأنك عم تقدمي هالرواية لي
العنوان وفقتِ فيه طبعاً وجاي مع الشخصية + المحتوى مشوق باين إنك
حابكة القصة زين ،،
رحت بوشي فتت على تمهيدك الي فوراً دخلني بعالم روايتك ، لا أخفي عليك
أن قلمك فذ قد أعجبت به منذ عملك المشترك مع سنو في قصة القراصنة ،،
نسيت شنو كان اسمها وقتها كانت أول مرة أقرأ لك شيء !
المهم للأسف بالنسبة لي هاد كان فصل تمهيدي تعريفي وخلص في رمشة عين !!
الافتتاحية بمقدمة فصلك جميلة لك إسلوبك في الافتتاحيات !!
اسقيني من فنك الأصيل يا فتاة * عبارة فاير الشهيرة *
وصفك في المنتصف قوي ،، أدخلني بروايتك أكثر وسبب إندماجي بعمقٍ


ثم هنا

الوصف الحركي بالنسبة لي مؤلم وأكره الخوض فيه ولكنني أرى أنكِ متمكنه فيه
طريقة الوصف الحركي مع دمج أحاسيس الفتاة و بعض ملامحها ،،
ذكية ضربتِ عصفورين بحجر واحد ، بستفيد منك في هي

النقطة * تعدل نظارتها الطبية و تطلع دفتر صغير من جيبها وتدون فيه
الملاحظات * و أخيراً وصفك هنا


أنتِ تقولين بثقة أنكِ من الملكات المُخضرمات للتصنيف الفنتازي ما ؟!
بدايةً بالاسم الغريب وحتى الوصف المفصل بالمكان ،
أعجبتني دقة وصفك
نقطة ثانية الحوارات أحببت بساطتها ، ماجي و شيكي و بلايك ثم غولم + الفارسة
أكاد لا أطيق صبراً للتعرف عليهم أكثر و على كلا العالمين بصورة أعمق
لذا انتظر جديد
بخصوص النقد لم أجد شيئاً سوى أمراً صغير و أرى العضو
السابق قد كف في الأمر
ابعثي لي الدعوة عند تنزيلك للفصل الأول ،،
بالتوفيق ،،



التوقيع
ѵـيـن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2018, 07:41 PM   #5
-
الحاله: دخول متقطع
 
الصورة الرمزية WīSāL+
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العضوية : 864160
مكان الإقامة: -
المشاركات: 38,507
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 6600 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6991 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
WīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond reputeWīSāL+ has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(41)
أضف WīSāL+ كصديق؟
ذهبي





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله جميع اوقاتك جميلتي فيو
وعسى كل أحوالك بألف خير

لقد تجلى البهاء بين سطورك وترقرق الألق بين كلماتك
واستحى قلمي أن يزاحم عباراتك ذات لمسة راقية
إبتداء من العنوان الغامض والملفت والذي يقود إلى عديد من التساؤلات ، أغلب إجاباتها قابع بين محتوى فصولك
كلمة مشعوذ توحي بالكثير من الدلالات والمفاهيم ، أول ما يختلج ذهنك أن تصنيف فنتازيا سيكون سيد القصة

الشخصيات
لقد نسجت تشكيلات مختلفة ومتنوعة ووضعت لكل واحد منها ميزة أو قوة خاصة بها
تركيزي سيكون اتجاه غولم ، رغم أني لم أكتشفه بعد كوننا في الفصل التمهيدي لكن شخصيته جسدتها بدقة وشعرت بها بين سطورك
متحمسة حقا للمشهد الذي يلتقي فيه غولم والفارسة ، أشعر أن هناك علاقة ستجمعهم - شىء ما من الماضي -

الحبكة
لقد تفردت وتميزت بأفكارك وبما رسمته لنا من
أحداث ومشاهد كأنك شكلت معزوفة إستثنائية
هو فقط فصل تمهيدي لكنه غني عن التعريف بما احتواه رغم بساطة الكلمات والمفردات

الأسلوب
إن هذا الأسلوب لائق عليك ، ربما تعتقدين أنه بسيط إلا أن البساطة أصعب من التعقيد والجمال ينبع منها كون كل شىء يأتي سلس وفي قصتك رأيت طريقة سردك سلسلة وتحكمك المُتقن للحوارت والوصف
خاصة الوصف ، لقد أبدعت جدا في يخص تصرفات وأفعال الشخصيات كالقتال والمبارزة
أتقنت كل جزئية وتفصيل في وصفك ووصلتني المشاهد كاملة وكأنني أتابع فليما من أفلام فنتازيا
أصعب شىء في الوصف هو الوصف الحركي كونه يعتمد على ذكر حركات الجسد وردة الفعل ...
هنا أنت صنعت لنا مشاهد قتالية تحفة جمالية

عزيزتي فيوو ، ماشاء الله لقد قدمت لنا معزوفة إستثنائية
تميزت من الطقم سوبر خارق وطريقة تنسيقك فخمة إلى ما ضمه من محتوى راقي
ليس لدي أي ملاحظات لأنك فعلا تجاوزت حدود الإبداع
أنرت القسم
تقبلي مروري وتحياتي
دمت بود
التوقيع










التعديل الأخير تم بواسطة مَنفىّ ❝ ; 01-01-2019 الساعة 02:00 AM
WīSāL+ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشعوذ يتزوج 86 أمرأة فقط !! ابن سامراء أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 1 08-30-2008 01:58 PM
فيديو: مشعوذ صادوه بالكاميرا الخفية algdz أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 65 03-02-2007 09:11 PM
طالب يشرح لاستاذه كيف اصبح ابوه مشعوذ بسهولة تامة gad.fat_tm أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 10 08-11-2006 06:32 PM


الساعة الآن 12:50 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011