مَعزوفة مُتميزة || حَكْوَى رُوحٍ أَهْلَكَهَا اليَأْس . . |

 

 

 

-

Like Tree67Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-2019, 11:16 PM   #1

BLACK ROZ OFFICIAL 

الحاله: IRIS - فِ مَنْأىَ عَن/الضَجِيجْ .
 
الصورة الرمزية ميـآر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
العضوية : 873299
مكان الإقامة: قُطْبْ أَثِيِرِيّْ •
المشاركات: 50,567
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10718 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9114 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(26)
أضف ميـآر كصديق؟
ألماسي مَعزوفة مُتميزة || حَكْوَى رُوحٍ أَهْلَكَهَا اليَأْس . . |








،









تحفة فنية تمظهرت شعاعاً سرمدياً

~LorReen~





الأرض والسمآء ... ، إرتحالاتٌ بين ترددات الوعي وذاكرة من المفقود .. !!
أستطيع أن أصنع لك وثبة طويلة ما لأمرٍ لم تتنبأ به تشعبات أفكارك
ويمكنني تحويلك لشيءٍ ما معنيّ للتحليق إلى ما خلف حدود إبصاركْ
نكمل الأحاديث ، نتشارك بعضٍ منها .. ، ولكن ،
كلُّ ما أضعه أمامك ليس سوى أجسادٍ ماديّة
أما بالنسبة للحقول الغافية من ذلك الزمان ،
سأرميك طيفاً تدور في مساحاته عائماً .. مرتحلاً
تجوب بحثاً عن ذاكرة المفقود !





# بقَلمْ : وِسامْ - ميارْ





التوقيع
_
ᵗʰᶤᶰᵏᶤᶰᵍ ᶤᶰ ᵒʷᶰ ˢᵖᵃᶜᵉ ᵇᵉᵗʷᵉᵉᶰ ᵖᶤᵉᶜᵉˢ ᶠʳᵒᵐ ᵐᵉ


التعديل الأخير تم بواسطة وردة المودة ; 01-12-2019 الساعة 07:18 AM
ميـآر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 01-11-2019, 11:32 PM   #2
غـَيْـث
الحاله: I will always care for you, even if we're not together
 
الصورة الرمزية وِسًےـٱمِے
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
العضوية : 718505
مكان الإقامة: سوريا
المشاركات: 155,875
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 88390 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 76063 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
وِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond repute



،


هيجان أصاب عقله الساكن كموج ضرب البحر بعد الركون.
أي هاوية هذه التي سحبته؟ لا قرار لها ولا مستقر.
تخبط بالظلمة الموحشة داخله دون هدى، حاول الصراخ لكن هيهات أن يسمع..
صوته لا يخضع والكلمات غدت باهتة!
لا عاهة فيه ولا حادث ألم به؛ هو من اغتال نفسه.
بهدوء زرع السم في عقله حتى تشربه باقي الجسد دون مقاومة تذكر
ضميره حاول الدفاع عن مبادئه إلا أن صوت العقل الكاذب كان أعلى
امتدت سطوة الشُؤْم وبسطت سيطرتها
إذًا ماذا الآن؟ كيف تخبط هكذا دون وعي مدرك؟
هل اسْتَفاقَ عقله أم هب صوت الحق الضئيل مناجيًا للمره الأخيرة ألا يستمر؟؟
سَبَتَ على جنبه مقاومًا الألم الباطش عله يتمكن من الهيمنة على معتقداته
أو يخر مسجًا أمام الهلاك.



# بقَلمْ : وِسامْ - ميارْ

وِسًےـٱمِے غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2019, 11:40 PM   #3

BLACK ROZ OFFICIAL 

الحاله: IRIS - فِ مَنْأىَ عَن/الضَجِيجْ .
 
الصورة الرمزية ميـآر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
العضوية : 873299
مكان الإقامة: قُطْبْ أَثِيِرِيّْ •
المشاركات: 50,567
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10718 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9114 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(26)
أضف ميـآر كصديق؟



،


لقد كذب .. ، كما كذب سابقاً ، وسابقاً ..!
وسابق السنين الماضية ، ولكنه لا يجرؤ على إطلاق المواجهة التي يعدّها كل مرةّ في رأسه..،
أنه فقط يكرر الإلتفاف ، كشريط سينمائي ،برؤيةٍ كفيفة لا تبصر النور ، متربعاً في سحيق أدهم ،
يلعب دورا آخر في لعبة المراوغة تلك ، يتفادى أسوء الاحتمالات للدخول في حرب كلامية
ببلاهة و حنق غير مناسب، حين تبدأها عولة من عقله !
ولكنه في الوقت ذاته يبتغي معرفة المجهول من الحقائق بكل هذه الأساليب ،
حتى تكون معرفته لوحده دون أن يكتشف كائنُ سبيل
وصولها إليه. إنه كان ولازال يفهم هذه الخارطة الذهنية اللا طائل منها ،
التي لم تجلب سوى سوء الحظ وعراك تتم إعادته بمشاهد زمانية مختلفة .
ويمتطي خطى الدائرة ذاتها ،
ويحتكر العيش فيها لكأنه لم يبادر الى صحوة لأزّقة الفكر المدلهم .

ويرفع الأكف الخائرة على المرآة المعرّاة المستطيلة ،
ويشاهد الطرق الوعرة على خارطة وجهه المستسلم للحروب المنسيّة ،
فيكدُّ في الدجن ،و البؤس يواصل إلتهام اشلاءه الهامدة في ركن من أركان غرفته ،
سجنه الأزليّ الذي أختار أن يكون حبيساً له!
يحادث الأنا بمرارة وهو يحيك الأسى ،ويراقبه
في إنعكاس وجهه على المرآة : أي هويّة تملكها هذه النفس ؟ وكيف السبيل للشفاء من سقمها ؟



# بقَلمْ : وِسامْ - ميارْ

التوقيع
_
ᵗʰᶤᶰᵏᶤᶰᵍ ᶤᶰ ᵒʷᶰ ˢᵖᵃᶜᵉ ᵇᵉᵗʷᵉᵉᶰ ᵖᶤᵉᶜᵉˢ ᶠʳᵒᵐ ᵐᵉ

ميـآر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2019, 11:42 PM   #4
غـَيْـث
الحاله: I will always care for you, even if we're not together
 
الصورة الرمزية وِسًےـٱمِے
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
العضوية : 718505
مكان الإقامة: سوريا
المشاركات: 155,875
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 88390 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 76063 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
وِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond reputeوِسًےـٱمِے has a reputation beyond repute



،


صوت داخلي أجابه بنبره كالفحيح لا سبيل

لقد أرديتها الثرى، لا رجعه للموتى بعد أن يدرأهم التراب

ضحك بهستيريا حتى ابتلت عيناه دمعًا آثمًا لا أوبة له ولا غفران
إنها سكرات الموت ويا لها من موجعة؛ كل ثانية تساوي دهرًا من العذاب

إنه قصاصه الموعود منذ تعثرت خطواته وهانت عليه كرامته المزعومة

يده مدنسة بالقذارات التي لا تنصع، عيناه كفيفتان، قلبه هالِك

إلى أين يا ذا السوء؟ أين ما كنت به تفخر؟؟
أنت! ما أنت إلا ذليل قذر.





# بقَلمْ : وِسامْ - ميارْ

وِسًےـٱمِے غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2019, 11:47 PM   #5

BLACK ROZ OFFICIAL 

الحاله: IRIS - فِ مَنْأىَ عَن/الضَجِيجْ .
 
الصورة الرمزية ميـآر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
العضوية : 873299
مكان الإقامة: قُطْبْ أَثِيِرِيّْ •
المشاركات: 50,567
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 10718 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9114 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond reputeميـآر has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(26)
أضف ميـآر كصديق؟



،



هو على دراية بأنه كدَّ في الفقد كما كدَّت له مسرحيّة الحياة بالنهاية المشؤومة دوماً ... ،
.. وجعلت منه أضحوكة الجمهور رغم عدم مشاركته بمشاعره الداخليّة
لقد كانت روحه هائمة في حقول الضياع .. ، تائهة عن تشارك الوقائع على تلك المنصّة .. !!
أنّه لم يباشر حتّى بتهيأة نفسه قبل الدخول والإعتلاء بالخطى الباردة ... والأنفاس الضئيلة
التي تكاد لا تخرج من شفتيه
تكاد لا تكمل رحلتها في معابر تنفسه الصدئة ! .. كيف حال كل شيء للسواد عندما أمتطى
السطح الخشبي .. ؟
و قرر أن يتمادى عن القانون المنصاع له كل فرد هناك ، ويكسر الحدود ويقوم بأمرٍ
خارج عن النمطيّة ، أمرٌ لم يتجرأ أحد على فعله ،
لقد تشارك الحكوى مع الأعين المنصاعة بتكهّن ، لكنه لم يأبه ! وتابع .. بل أستمدّ قوةً من متابعته
ورفع أكفّه مناجياً السماء ! ... رغم أن أكفّه كانت تحادث سقف القاعة فحسب في منظار
الجماهير !
ردد بصوته الهاتف حتى ترنحت أذيال حروفه في الصدى :
- إنها حكاية النفس ! .. حكاية كل نفس تحيا الوجود ، ماذا صنعت لنفسك حتّى تكبّلها
من ألتواءات الدنيّا .. ! .. ماذا صنعت لترضي ضمير إنسانيّتك التي كادت أن تنعدم
في لهو الأرض وإنقلاباتها .. !
وأرخى كفّه عن التعلّق وأكمل بهمسٍ لا يُسمَع !
- مهما طرحت بك الأرض مراراً ... لا تنسى ، أنت لست سوى مُمتَحِن على طاولته
ويواكب تدفق الوقت إلى أن ينتهي ، فقبل أن ينتهي ..تأكّد !
بالعمل في كل شيء قبل أن تحين العقارب على ساعة الصفر ! وتَبلُغ المُنتَّهى !

نزلت طيات الستار مخفية آخر ظهورٍ له ، وعلى آخر عبارة تتوّج بها تحت التصفيق والصيحات
المتأثّرة من الجمهور الذي لم يدرك بأن أحاديثه تلك ، كانت خاتمة اللقاء في تاريخ عمره .

في الصباح ،
تداولت الصحف أحداث المسرحيّة وأنتقل صيتها حتى وصل إلى الأزقة السكنية الفقيرة ،
طوى أحدهم ورق الجريدة في يده وهو يحادث جاره بأسى مرير :
- لقد كان شخصاً صالحاً ولم يؤذي أحد ، المسكين ... قضى بقية عمره وحيداً دون أن يؤذي
أحد ! لقد كان يريد فقط إيصال نداءاته للعالم ، ولكن لا أحد يسمع !

تمت.



# بقَلمْ : وِسامْ - ميارْ

التوقيع
_
ᵗʰᶤᶰᵏᶤᶰᵍ ᶤᶰ ᵒʷᶰ ˢᵖᵃᶜᵉ ᵇᵉᵗʷᵉᵉᶰ ᵖᶤᵉᶜᵉˢ ᶠʳᵒᵐ ᵐᵉ

ميـآر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إبداعٌ متناثِر ~ رُوحُ البَنَفْسَجْ ✿ S H A M أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 53 01-18-2018 10:31 PM
آلماسية : رُوحُ كِفاحٍ ✿ S H A M قصص قصيرة 6 11-27-2017 11:17 PM


الساعة الآن 06:10 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011