مُنطَلقَكـ || مِساحة الأعضاء الخاصة - الصفحة 4

 

 

 

-




يمنع منعا باتا الكلام عن الدول وسياسات الدول في المنتدى, ومن يتكلم يعرض نفسه للعقوبة



روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree113Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-19-2019, 02:02 PM   #16
أكبر بطيخة بالعالم
الحاله: بطيخ يشعر بالملل المتململ
 
الصورة الرمزية بطيخ.
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
العضوية : 909758
مكان الإقامة: somewhere has no HORIZON
المشاركات: 12,265
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 734 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2046 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 994382203
بطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(8)
أضف بطيخ. كصديق؟
ذهبي





هالة


أستمر بالتجاهل فحسب ، أتجاهل مئات الأصوات التي بات صداها يهشم جدران تحملي ، لكنني أستمر بالتجاهل
لا يبدو وكأنني عدت ألقي بالاً لهذه الروح المشتتة ، انفصلت عن ذاتي لأراها تغرق في بحر من عتمة الدجى بينما تتبعثر شظاياها من حولي كل واحدة منها تحمل رجاءً لي أن ألملم ولو ذرات من بعثرتها اللامتناهية
لكنني أغلقت أذن قلبي بينما أراقبها تهوي إلى الأسفل دون أن أشعر بشيء محدد
الأمر أشبه بمراقبة عود ثقاب يشتعل ، تتابعه عيناك وهو يحال رماداً وتتزاحف نيرانه نحوك فأنت من أمسك به من البداية ، رغم ذلك لا تشعر بشيء وكأن حواسك أعلنت اعتزالها في حين لا تستطيع إبعاد عينيك عن نيرانه وهي تلتهم المزيد في طريقها
لكن شعلتي استحالت رماداً الآن ، لم يعد بداخلي سوى هاوية سحيقة مظلمة لا تزال تسحب كل ما حولي إلى داخلها أكثر




التوقيع



NOTHING,
EVERYTHING


التعديل الأخير تم بواسطة ŻeλeĻ ; 06-27-2019 الساعة 04:15 AM
بطيخ. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-20-2019, 08:42 AM   #17
أكبر بطيخة بالعالم
الحاله: بطيخ يشعر بالملل المتململ
 
الصورة الرمزية بطيخ.
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
العضوية : 909758
مكان الإقامة: somewhere has no HORIZON
المشاركات: 12,265
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 734 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2046 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 994382203
بطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond reputeبطيخ. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(8)
أضف بطيخ. كصديق؟
فضي


هالة


أحاطت جسدها بذراعيها علها تمنحه بعض الدفء في حين رفعت عينيها المصبوغتان بالزمردي كجوهرتان تتلألآن تحت لمعان شمس الصيف لتقابل انعاكاساً للقر على عينيها زاد من لمعانهما
السماء المظلة يخترقها القمر الذي تربع على عرشها في ليلة تمامه
التفتت ببطء ناحية الصوت الخفيف الذي سمعته مما دفع بعض الشرود للقفز جلياً على وجهها بينما عيناها تنضب شوقاً لرؤية زائر يطرق أبوابها
أعادت ناظريها إلى السماء حين شعرت بلمسة برودة ناعمة تحط على أنفها المتورد من البرد لتبقى منصبة التركيز على حبيبات الثلج الصغيرة التي تتساقط
كانت تبدو كمصابيح ضئيلة استطاعت تحرير نفسها من سجن مظلم فانطلقت بحماس لتفرش بساطها الأبيض على الأرض مواجهةً للقمر لتلقي عليه التحية كل مساء
جفلت بخفة حين شعرت بالدفء الذي وجد طريقه للتسلل بين عظامها حين أحاطها ذلك المعطف مما دفعها لتحويل نظرها إليه
جلس هو بجوارها في حين يرسم على وجه تعابير دفعت الاطمئنان إلى غزو كل كيانها لم تستطع إظهاره سوى بتشبث أصابعها الصغيرة بمعطفه الذي لا يزال يجلب المزيد من الدفء إليها
ربت على شعرها البني القصير قبل أن يجذبها إليه لتستند على كتفه الأمر الذي جعلها تشعر بالراحة وكأنه يقوم بامتصاص تعبها
"تستطيعين الراحة الآن"
بدا وكأنها كانت تنتظر كلماته لتبدأ عيناها بالانغلاق ولم تستغرق كثيراً من الوقت لتنتظم أنفاسها معلنة عن ذهابها إلى عالم أحلامها الخاص........
التوقيع



NOTHING,
EVERYTHING


التعديل الأخير تم بواسطة ŻeλeĻ ; 06-27-2019 الساعة 04:14 AM
بطيخ. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2019, 09:49 PM   #18
Sm:)e
الحاله: *-*
 
الصورة الرمزية رَانْيا|Rania
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
العضوية : 904329
المشاركات: 96,410
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 11475 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 11485 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
رَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond reputeرَانْيا|Rania has a reputation beyond repute
ذهبي


هالة


الفصل الأول -

الابتلاء يأتي على شكل غياب محبوب ... وعلى شكلِ مرض لا يشفى
ولكن أحياناً يأتي على هيئة أشخاص ...

.
.
.


- مدينة داليتاون
- شارع -شيلد-
- يوم الأحد 21 من مارس ؛ الساعة 10.00 صباحاً ...

~ ليزبيث ...

يومُ جديد كسابقه؛ جو ممطر يحبسني في غرفتي كالعادة ... رفعتُ هاتفي لأتفقده
- إنها العاشرة لا يزال الوقت مبكراً ... أشعرُ بالنعاس الشدييد !!
سمعتُ طرقاً عنيفاً على الباب و خطواتُ أمي المتكاسلة متجهة نحوه ...
كالعادة إنه مالك البيت البغيض ذاك يحب بدأ يومه بشجار يسمع به كل من في الشارع ... وأمي تدافع عن نفسها بحججها الواهية ترتدي قناع الضعف و قلة الحيلة ...
و المُضحك هنا أن أمي تمتلك مالاً يكفي ل 6 أشهر ايجار او أكثر الا انها لا نريد اعطائه له بحجة انها تبغضه و يؤنبها ضميرها لأنها دفعت له ...
الأمر ليس لأجلي أو ما شابه ... كل مالها مخصص للكحول و المشروبات التي تعقبها و المخدرات ~
أمي مدمنة مخدرات وخمور ... كأنها ولدت لتشرب بشغف؛ بسعادة لا متناهية ... هذا هو محور حياتها
بعد ذلك الشجار و الصراخ و الفضائح وما أعقبها رحل ذلك البغيض وعم الهدوء مرة أخرى ...
لم أستطع اكمال نومي بعدما حدث وقمتُ من ذلك السرير المتهالك بحذر خوفاً من كسره ترجيت تلك الماجنة عدة مرات لشراء سرير جديد ولكن لا حياة لمن تنادي ...
ذهبتُ الى الحمام لأغتسل وقمتُ فتح ذلك الصنبور الصدئ حتى أتفاجئ بكسره و يندفع الماء نحوي ...
- هذا لا يحتمل !!
بداية يوم سيئة ؟؟؟ .... لا داعي للاستغراب هذا هو روتيني
بعدما أصلحتُ ذلك لصنبور اللعين و استعدتُ أعصابي و قررتُ الخروج قليلاً للتحرر من هذا السجن المريع ...
ارتديتُ ملابسي المكونة من قميصٍ صوفي أخضرُ لون و بنطال جينز واسع و حذاء رياضي مريح
أرتدي نفس الملابس منذ زمن ياللإحراج ...
خرجتُ من غرفتي متجهةً صوب المطبخ الذي يقابل الغرفة مباشرة لأروي جوعي على الأقل ...
تفحصتُ ذلك المطبخ الصغير لعلي أجد شيئاً ...
- اتجهت ليزبيث صوب الثلاجة لتجد شيئاً صالحاً للأكل فتحت الثلاجة لم تجد الا حليب منتهي الصلاحية و قارورة مياه فارغة ...
نطقت بنبرة مستاءة : لا يجبُ علي الاستغراب لنزول وزني هكذا ... ي..
لم تكمل جملتها الا و نادتها أمها بصوت مستفز بالنسبة للشابة ...
- ليزبيث ... ليزبيث
عضت ليزبيث شفتها السفلى معبرة عن قهرها الشديد ثم اتجهت الى الصالة حيث تجلس والدتها ...
- ماذا تريدين ... ماري ؟؟؟
اجابتها ماري بكل غضب : - حاولي ولو لمرة مناداتي بأمي بحق الجحيم ...
تجاهلتها ليزبيث و أعادت نفس السؤال ...
ضحكت ماري قليلاً ثم اردفت : في طريقك أحضري لي بعض الجعة لقد احتسيتهُ في ليلة واحدة ...
- المال ...
- إسمعي انهُ يوم الأم لم تحضري لي هدية في حياتك و ...
قاطعتها ليزبيث : إسمعي ايتها اللعينة لا تجعليني اعيد الكلمة مرتين ولا تكثري كلامك المقرف هذا أنتي تجعليني أشعر بالاشمئزاز انظري الى حالتك هذه ... أنتي مثيرة للشفقة فعلاً ... امرأة مجنونة لم تكوني اماً لي في حياتك و بكل جرأة تقولين لي انه يوم الأم ؟؟؟ انتي بالكاد تذكرين اسمي حتى ...
وأردفت : المال لو سمحتِ ...
قامت والدتها و ذهبت مباشرة الى الخزانة لأخذ النقود بينما تتبعها نظراتُ ليزبيث الحانقة ...
و بعد اخذها للمال رمتها بقوة في وجه ليزبيث ...
ليزبيث و الصدمة تعلو محياها-ماذا دهاكِ ؟؟؟ لستُ حيواناً لترمي لي النقود بتلك الطريقة ايتها الماجنة ... !!
ابتسمت والدتها بكل سخرية : إحرصي أن تكون من أفضل أنواع الجعة
فتحت الباب وأجابتها بنبرة حاقدة - فالتذهبي الى الجحيم ...
ثم أغلقت الباب بقوة جعلت والدتها تجفل ...

.

.

أول فصل أكتبه في حياتي !! أدري أنه ليس بالمستوى
التوقيع









Tohsaka Rin






-





التعديل الأخير تم بواسطة ŻeλeĻ ; 06-27-2019 الساعة 04:11 AM
رَانْيا|Rania غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2019, 11:37 PM   #19
عضـوة ممـيزة في عـيون القصص والروايـات
الحاله: لقد عدت/ tadaima
 
الصورة الرمزية كومومو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 902939
مكان الإقامة: سوريا- اللاذقية
المشاركات: 12,787
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 839 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 362 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 939261856
كومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond reputeكومومو has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(51)
أضف كومومو كصديق؟
فضي


هالة


القلب: إنّه جالسٌ هناك، هل نذهب لمحادثته الآن؟!.
العقل: انتظر قليلاً فأنا ما زلتُ أفكّر.
القلب: تفكّر بماذا؟.
العقل: بأنّنا إن كنّا سنحبّ هذا الشخص أم لا.
القلب: ولكنّني وقعتُ في حبّه بالفعل.
العقل: لا يمكنك، لا يمكنك أن تقع في الحب من دون إذني.
القلب: حقاً؟ ولكني وقعت الآن وما بالشرايين حيلة!.
العقل: إذاً ستتألّم...ستتألّم في تلك الزاوية الصغيرة الّتي سرقتها من الرّئة اليُسرى، لما لا تتعلّم من الرّئة الرائعة قليلاً؟ لم أرها في حياتي كلّها تقع في حب أحد..أنتَ الوحيد صاحب المشاكل في هذا الجسد.

عمّ الصمت لدقائق كان الحزن واضحاً فيها بين ضربات القلب المسكين الّذي لم يحتمل أكثر من هذا وقال: سأضخّ لكَ المزيد من الدّم إن ذهبنا لمحادثته ما رأيك؟!.
العقل: هل تحاولُ رشوتي يا هذا؟.
القلب: ألا يمكننا فقط الذهاب إليه والإعتراف بكل شيء؟ لقد تعبت.
العقل: هل تعطّلت شرايينكَ عن العمل؟! ما هذا الّذي تقوله؟! هل تريد أن نتجاهل كبريائنا ونذهب للإعتراف بكل بساطة؟! هذا مستحيل..قد تموت العصبونات خاصتي إن تمّ رفضنا، قد يصيب كبدي العزيز مكروهاً ما، قد تتعرّض المعدة الجميلة إلى صدمة، قد تحمرّ خدودي خجلاً، قد تخرج كرتا عيناي المدورتان من محجريهما..لا أنا لا أستطيع المخاطرة بكلّ هذا.

القلب: إذاً ماذا بشأني أنا؟ هل سأكون الوحيد الّذي يتألّم؟.
العقل: أنتَ من بدأت كلّ هذا ووقعت في حب هذا الغريب الّذي لا أستطيع قراءة أفكاره وتحركاته، فتحمّل أنت المصيبة، لا تشركنا في جريمتك!.



"لا تُشركنا في جريمتك"
_ كومومو _
#[ لنرتقي ]
ألكساندرا likes this.
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة ŻeλeĻ ; 06-27-2019 الساعة 04:09 AM
كومومو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2019, 04:50 PM   #20
عضو نشيط
الحاله: I'm not pinky..I'm disappointed.
 
الصورة الرمزية 𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜.
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
العضوية : 908169
مكان الإقامة: مقابر.
المشاركات: 914
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 203 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 15 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 600940650
𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. has a reputation beyond repute
ذهبي


هالة




فِي البَاحةُ الخَلفيةُ ، من ذاكِرتِي..
كآنتِ زمردِيتيكَ،..وحَشرجةَ صوتكِ، وتلكَ الأبتِسامةُ الدآفئةُ التِي حِيكتِ علي مَحياكَ.


هُنَ مَلاذآتِي الرَقيقةُ.
مَتآهآتِي النآعمةُ.


أتعِلمُ؟.
لآزالتِ حآجيآتُكَ مَغروسَةٍ فِي صَميمِ وجدآنِي..
لَكنهَا..الحَياةُ..

لآ تسِتمرُ علي ذآتِ الرتمِ والنَوتةِ.

حُضوركَ بدوآخلِي باتتِ تُرهقُ قلِبي..وبدَون كَلماتٍ مبتذلةٌ كـ سابقهَا..أنا أضحيتُ متعبًا..


مللتُ التأرجَحِ بينَ قواعدِ الـ الغِيبِ والأمَلِ،..أحاولِ إسدال سَتائرِ الشوقِ..غَلقِ نوافذِ التوقِ واللهِفةُ إليكَ..
بعدمِ الإكتراثُ...


أرشِقِني بحبٍ يَطوِي شغَفَ الأيآمِ بـ كَسرِي..
بتَحطيمِي..بردِعي عنكَ..
فإتِيني بِها..من لا مَكانٍ.
وأحِي رُوحِي وهِي رمِيمٍ.
Floreda~ likes this.
التوقيع
Take My Hands Now .. You Are The Cuz Of My EUPHORIA !! .

التعديل الأخير تم بواسطة ŻeλeĻ ; 06-27-2019 الساعة 04:07 AM
𝔓ℑ𝔑𝔎𝔜. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الطلبات الخاصة بقسم مدونات الأعضاء ~ Mikazuki قسم أخبار و أحوال الأعضاء و نشاطاتهم 350 يوم أمس 03:35 AM
مواقف الأعضاء اليوميه .. لكل الأعضاء بدون استثناء أبداً أبداً Nirvana 711 نكت و ضحك و خنبقة 36 06-10-2019 08:08 PM


الساعة الآن 09:08 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011