ظلام شديد - الصفحة 2

 

 

 

-

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree15Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2019, 10:11 PM   #6
D.O
عضو نشيط
الحاله: متعجبش
 
الصورة الرمزية D.O
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
العضوية : 909332
مكان الإقامة: Sm town
المشاركات: 470
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 24 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 42950740
D.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(14)
أضف D.O كصديق؟
Exclamation الفصل الثالث







‏ 🉐الفصل الثالث🉐


~ويليام جيكل~

اتصل مخفر الشرطة بي، و هذه المرة الأمور مجراها خرج عن سيطرتهم فقد ظهر قاتل قد قام بتعذيب كلا من السيد اوترسون و صديقه المقرب ريتشارد انفليد بأبشع الطرق حتى الموت و أرسل شرائط فيديو تحمل كيفية فعله لذلك خطوة بخطوة.
لم أستطع ان أرى تلك الاشرطة بل لم أرد ذلك لأَنِّي كنت اعلم انهم اتصلوا بي لمشاهدتها عوضا عنهم كان ذلك فعلا رخيصا لكنه أفادني فارسالهم دليل لجريمة لي يعني أني سأتدخل في القضية فقررت ان اقبض عليه و لكن بعد مدة كان قد سلم نفسه و الغريب انه هو دلنا لمكانه بعد ان أرسل لنا عنوان منزله و عندما اندفعت مجموعة من سيارات الشرطة للمكان مع الوحدة المسلحة و انا انظممت بالطبع توقعا لكون ذلك فخ و لكنه كان صادقا ،بعد مدة من القبض عليه تم توكيلي مسؤولا عن استجوابه بعد ان ادخلوه لغرفة الاستجواب،توجهت الى هناك مسرعا و عبرت احدى عشر بوابة حماية للوصول اليه فتح الشرطي الباب لي كانت الغرفة واسعة بها طاولة في المركز و هو يجلس مكبلا و يقابله الكرسي الذي ساجلس عليه ثم دخلت مباشرة قمت بإطفاء الزر الموجود تحت الطاولة التي كان يجلس فيها فعلت ذلك لإطفاء كاميرات المراقبة عمدا كان هدفي هو كسب ثقته،هذه تقنية نلجأ اليها في حالات كهذه،اقتربت منه و قلت له"ما سأقوله لك الان لن يرى و لن يسمع من قبل احد غيرك لذا اسمعني جيدا ليس لدي زوجة و لا ابن و لا والدة و لا والد يعني انه ليس لدي اي شيئ اخسره مما يعني انه مهما حاولت العبث معي فلن تستطيع لذا لا تحاول حتى فعل ذلك فأنا الشخص الوحيد هنا القادر على مساعدتك لذا انا أحذرك من ان تخسرني فان فعلت ذلك فأنت في عداد الموتى فهم لن يترددوا بإعدامك و غلق ملفك و تدمير هويتك من الوجود"
ثم أعدت تشغيل كاميرات المراقبة و جلست و مسكت قلمي و ورقتي و سألته"هل انت من أراد قتل سيد اوترسون و انفليد؟"،فأجابني بنعم ثم سألته مجددا "هل أردت قتلهما بدافع سبب ما؟"،فأجابني نعم فقمت بمسك و ورقتي و نهضت عن كرسي و اتجهت للخروج فجئتا قال لي"هل تعتقد بان هذا سيكون كافيا لإثبات انني القاتل؟" فاستدرت و قلت له"نعم فقد أدلت بشهادتك" ،فرد علي"لقد سألتني يا ادوارد ان أردت ان اقتلهما فقلت نعم لقد سألتني ان كان هناك سبب لاريد فعل ذلك فقلت نعم لكنك لم تسألني ان كنت من قتلهما"،توقفت للحظة و اجبته"لدينا شريط فيديو مسجل يثبت فعلك ذلك"، فقال"من كان في شريط الفيديو مقنع اوووو هذا يعني انك لم تشاهده"،نظرت الى الكاميرا ثم عدت أدراجي و قلت له"ماذا تريد مني؟" فرد علي"فالنعقد صفقة حسنا! اريد سريرا طبيا مريحا من عند وكالة المستشفى لو سمحت في زنزانتي مقابل جسم على الساعة 5:00 ؟"، فضحكت و قلت"اسمعني جيدا انا لست هنا لتحسين وضعك المادي حسنا"
خرجت من هناك اتجهت لمركز المراقبة لمقابلة الرئيس و قد كان غاضبا فقال لي"هل انت مجنون كان عليك قبول تلك الصفقة مقابل ضحية!" كان هناك سام فرد عليه عوضا عني" نحن لن نلعب لعبته سيدي ففور قيامنا بذلك لن نتمكن من التوقف و كيف نتأكد انه يقول الحقيقة"،اذا وصلت احدى العاملات في مركز اتصالات الطوارئ و قالت لسام"سيدي لقد بحثت في سجل المتصلين كما طلبت و قد كانت قد وصلتنا مكالمة تبلغ عن اختفاء زوج شقيقة الرئيس منذ ثلاثة ايام" فنظر سام الى الرئيس و هناك توجهوا للمستشفى و احضروا ما طلبه الى الزنزانة فقال القاتل"لم تلتزموا بالوقت انها 5:10 فرددت غاضبا "فالتسلمني الضحية بدون الاعيب"، فقال"1200 الى الشرق ثم 546700 الى الغرب تحت الجسر.
توجهنا حسب الإحداثيات التي سلمها لنا انا و سام بالسيارة و معنا وحدات النجدة و عند وصولنا تحت الجسر الذي يرسم حدود المنطقة قد كانت المنطقة محددة بأشرطة محاطة بها لتدلنا كان التراب مقلبا أسرعنا نحفر انا و سام و قد وجدناه زوجها مكبل و في فمه ناقلة أكسجين و رجليه مطوية عند يديه صرخت اناديه لكنه لم يتحرك مد سام يده ليتفحص نبضه لكنه كان قد مات و الساعة كانت 5:30 و هناك علمت سبب تحديده لوقت تسليمنا إياه السرير ،و هناك علمت انه بدأ لعبته و لن يتوقف.

'‎أين ارسم خط حدودي حتى تبدو واضحة لك


‎في قاعة الاستجواب-
‎و مرة اخرى التقينا انا و ذلك المجرم و هذه المرة الأجواء يعمها القلق و الخطر،فسألته"لماذا قتلت سيد اوترسون و صديقه" فرد علي"ببساطة لأنهما كانا السبب وراء وفاة زوجتي و ابنتي،انت لن تفهم لأنك لا تملك زوجة و لا ابنة صحيح و لكن هذا ما ستعتقده في البداية"
‎فرددت عليه"لماذا قمت باختطاف زوج تلك المراة المسكينة؟"،فرد علي و هو يبتسم"لقد فعلت ذلك كأول تهديد و لماذا انت عابس هكذا لا تقلق هذه البداية فقط"،فقلت له"فالنعقد صفقة اذا مقابل اعترافك امام المحكمة بأنك القاتل"،فضحك و قال لي"اخيراً تشجعت لتواجهني،حسننا و لكن هذه المرة اريد عشاء فاخرا مع الفرقة الموسيقية المكسيكية في زنزانتي على الساعة 6:00"
‎فنهضت عن ذلك الكرسي دون اضافة كلمة واحدة و خرجت من تلك الغرفة لم أكد اصدق انني أقحمت نفسي في لعبته او انني كنت هدفه منذ البداية رأسي مشوش و لا يمكنني التركيز من شدة الخوف.و بالفعل عند السادسة تماما أحضرنا ما اراده و بالفعل جلس فوق سريره المريح و قام ذلك النادل بوضع الطعام الفاخر فوق الطاولة و تلك الفرقة تعزف أمامه،بدأ ذلك القاتل بالأكل ثم قال"حسننا أحسنتم صنعا بقدومكم في الوقت هذه المرة سآتي الى المحكمة و اعترف"
‎في الصباح عَلى الساعة التاسعة و النصف كنت انا اجلس مع فريقي من الجهة اليسرى و ذلك القاتل من الجهة الاخرى امام القاضي،فقال له القاضي"هل انت متاكد انك لا تريد محامي" فرد عليه ذلك القاتل"لا فأنا اثق بنفسي انني قادر على تحمل الامر"،و بدون اي تاخير و قلت"سيدي القاضي هذا المجرم قام بقتل رجلين بريئين و هو هنا ليعترف بذلك امام حضرة المحكمة باكملها"،ثم جلست و انا اتسرب عرقا كنت متأكدا انه لم يكن ينوي خيرا فنظرالي و قال"ليس لهذا المحقق اي دليل سيدي ان الضحايا ابرياء فحسب القضية 2479 تم اتهام بريئ وجد في مسرح الجريمة بانه القاتل و لسبب انه لم يكن مستعدا لتقبل الامر معبرا بسكوته قمتم باتخاذ الفرصة لاتهامه و غلق افواه الناس لأنكم لم تتمكنوا من إيجاد القاتل الحقيقي نعم في الظلام شديد تقومون بسلب أولائك الأبرياء من حريتهم"
‎جلس و بعد مدة قام القاضي برفع القضية الى المستوى الأدنى يعني انه لم يوافق على اتهامه حتى ظهور دليل فجئتا وقف قائلا"هل رايتم أيها الناس لسبب انني بارع في الكلام و أني حفظت قانونا بسيطا قمت بمنحي حقاً لا استحقه هذه هي العدالة العمياء......"
‎بدأ يقول في كلام لا يصدق و هو في تلك الحالة العمياء من الغضب يشتم القاضي بكل ما عنده من كلمات حيث يسلب نفسه حريته بنفسه بعد ان تمكن من الحصول عليها قام برفضها.
‎أخرجناه من المحكمة و بعد مدة حدث انفجار في القاعة التي كنّا بها عندما دخلنا وجدنا ان القاضي كان الهدف لكن الكثير ماتوا معه.
‎و هناك بدأت المدينة الهادئة تدخل حالة صعبة من الهلع و الخوف و هنا امر الرئيس الأعلى بوضع ذلك القاتل في الزنزانة المنفردة.
‎نعم هناك قاتل في زنزانة لم يثبت بعد انه مذنب يقوم بقتل الناس و هو محبوس وراء القضبان.
‎و هناك بدأت الأحوال تتدهور الى الاسوء،في تلك اللحظة قال لي سام انه تحدث مع احد الأصدقاء السابقين لهذا القاتل فأخبرني"عندما يريد قتل شخص فسيفعل ذلك و ان أراد قتلك يا ادوارد فكان قد فعل ذلك منذ وقت طويل يبدوا انه يعبث معك هل هو مجنون فأنا اخاف المجانين كثيرا"
‎هناك توقفت لدقيقة عندما تذكرت اليوم الذي سلم نفسه ذلك القاتل دخلت لافتش منزله و قد وجدت صورة كنت متواجدا فيها،و هناك علمت ما يريد.

‏ 🉐يتبع🉐





[/quote]
[/quote]




Atchiru Yagami and Ray kun like this.
التوقيع


We Can't Help but to be human and get hurt

التعديل الأخير تم بواسطة D.O ; 03-27-2019 الساعة 09:11 PM
D.O غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2019, 08:37 PM   #7
D.O
عضو نشيط
الحاله: متعجبش
 
الصورة الرمزية D.O
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
العضوية : 909332
مكان الإقامة: Sm town
المشاركات: 470
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 24 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 9 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 42950740
D.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond reputeD.O has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(14)
أضف D.O كصديق؟
النهاية(part1)




‏ 🉐الفصل الرابع🉐

~النهاية (part)~

‎ لقد توجهت لمنزلي و استلقيت في سريري،و الكثير يجري في رأسي لم استطع التوقف عن رؤية تلك الصورة التي كانت تظهر مرارا و تكرارا في بالي تلك الصورة التي كنت بها انا و طاقم عملي كله و هناك فهمت ما كان يريده أراد ان ينتقم من الشرطة لأنهم لم يعاقبو اوترسون و صديقه ذلك على جريمته و قد أخفوها و كأنها لم تحدث قط فأنا افهم ما يحاول فعله ، سوف يقضي علينا جميعا و سيتركني الأخير فكما يقولون الأفضل للاخِر و بالفعل تذكرت اخيراً ذلك المشهد عندما جاء رجل يطلب من اوترسون امام مخفر الشرطة ان يعترف لكنه امر رجاله بان يرموا به ليبعدوه عن الطريق نعم لقد رمو ذلك القاتل امام قدمي و كل ما فعلته هو تخطيه،لكن سام هرع اليه و قام بمساعدته على الوقوف ،كان دائما أفضل مني و سيبقى كذلك. لا اصدق انني كنت مغرورا وبتلك الصلابة و الجشع و كنت تماما أشبه اوترسون في تصرفاته فقد نقصتني الا ان ارتكب جريمة.
‎لأَنِّي لم احاول ان ابحث اكثر في قضية اوترسون و التزمت بما طلب مني مات الكثير من الأبرياء فقد كنت قادرًا على اخماد غضب ذلك القاتل لو أني انتبهت اكثر لو أني لم أكن أخمن في نفسي لما وصلنا الى هنا.
‎لا اكاد اصدق أني كنت اعمى لهذه الدرجة كل هذه السنوات نعم عندما كان والدي يتصارعا امامي حتى الموت كنت اكتفي بالمشاهدة كنت اجلس على ذلك الكرسي القريب من الطاولة و اتفرج عليهما يأكلان لحم بعضهما،حتى اليوم الذي وقعت فيه الحادثة فكلا من والدي عملا في مجال الحماية كانا يحملان مسدسا كلا منها و يصوبان على بعضهما،لو تدخلت لما ماتا و لكني كنت باردا اكثر من اللازم لأشعر بخزي قلبي ،لطالما كانت مشاعري كالصخرة التي لا تتحرك عندما يضرب الزلزال.
‎لكني الان قد فتحت عيني و لكن عندما فات الاوان لابد من تعلمي شيئا من موت والدي و لن أكرره هذه المرة لن ادع قاتلا مجنونا يدمر اصدقائي و عائلتي المتبقية الوحيدة سام ليس هذه المرة فقلبي يخفق لأول مرة بهذه السرعة عندما احسست برنين الهاتف في جيبي فأسرعت بالرد كان سام يتصل من رقم العمل فقال لي"أسرع الى المكتب سنجتمع كلنا هناك لنحتمي و كن حذرا خلال قدومك!" أسرعت لبست معطفي و انطلقت بسيارتي الى هناك دخلت مسرعا كانت الأجواء فارغة الجميع يحتمي في قاعة المكتب الرئيسي فعندما وصلت هناك وجدت الجميع حتى قال لي سام ان القاتل قد جن في زنزانته و صرخ انه سينهي امرنا جميعا عند السادسة تماما،كان الجميع خائفا في حالة صمت بينما تدق الساعة اخر الثواني لتصير السادسة تماما،و بالفعل عندما حان الوقت لم يحدث شيئ و هناك ارتاح قلبي يبدوا انه كان مجرد تهديد في حالة غضب فخرج الجميع متجهون الى سياراتهم كنت اول من سيغادر من شدة خوفي لكن الرئيسة العليا لمقاطعة الشرطة طلبتني عندما استدرت لأعود أدراجي كان سام قادما و هو يبتسم ضحكته الواسعة و قال لي"مازال الاسوء للآخِر" و ضحكنا فصافحته و لكنه أراد ان يعانقني فرفضت و قلت"فالتتركه للنهاية"ضحكنا و ودعته عندما كان سيركب سيارته الجديدة التي اشتراها كان يفترض ان يأتي معي كالعادة و لكن يبدوا انه وجد طريقه.اذا بانفجار كبير يحدث عندما أدرت وجهي كانت السيارات تنفجر واحدة تلوى الاخرى و عندما وصل دور سام حاول الخروج لكنه لم يستطع هناك تبادلنا نظراتنا الاخيرة كان قلبي قد خلف دق دقاته عندما انفجرت سيارته.
‎لم استطع ان اعبر عن المشهد الذي رأيته و لا شعوري الذي احسسته،وكأني فقدت نصف روحي...صديقي بالأخي العزيز الوحيد رحل بطريقة بشعة امام عيني كان يبتسم لي عندما عرف انه لا يستطيع الخروج لم اصدق أني فعلتها مجددا يا ليتني أخذته في يدي يا ليتني احسست به و ضممته في ذراعي لمرة اخيرة و لكنني لم افعل هناك عندما لم استطع التحكم في توازني و سقطت على الارض و فقدت وعيي.

‏ 🉐يتبع🉐

لا تنسو أصدقائي ان تطلعوني عن رأيكم بكل صراحة! حتى اكمل part2




[/QUOTE]
[/QUOTE]
التوقيع


We Can't Help but to be human and get hurt

التعديل الأخير تم بواسطة D.O ; 03-29-2019 الساعة 09:45 PM
D.O غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسلسل عفاريت عدلى علام الحلقة 1 كاملة farfesh عفاريت عدلي علام حلقة الاولي dragon5469 رياضة و شباب 0 05-27-2017 08:29 PM


الساعة الآن 09:24 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011