عَزف برونزي || المغناطيس - الصفحة 6

 

 

 

-

قصص الانمي المُستَوحاة و المصوَّرة لقصص الانمي المقتبسة و المصوره

Like Tree46Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2019, 12:06 PM   #26
عضو مشارك
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية Bersrek
 
تاريخ التسجيل: May 2019
العضوية : 909847
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 57
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 52 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 73199265
Bersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(5)
أضف Bersrek كصديق؟



.#المغناطيس
الفصل الرابع
دقت الممرضة باب غرفة ماركو عدة مرات لكن لا أحد يجيب مما جعلها تفتح الباب مباشرة لتكتشف أن لا أحد بالغرفة فانطلقت مسرعة إلى الطبيب المشرف على ماركو و أخبرته انه قد اختفى من غرفته فرد الطبيب مندهشاً : هل هرب من المشفى؟!
_ لا أعلم حضرة الطبيب
_ تحركي لنبحث عنه بسرعة
دام البحث لمدة وجيزة و أخيراً عثرت الممرضة على ماركو فوق سطح المستشفى لتطمئن و تنادي الطبيب، التفت ماركو قائلاً : ماذا هناك ؟؟
تقدم الطبيب نحوه و هو يقول : يبدو أنك بصحة جيدة
_ متى سأخرج من المشفى لم أعد أحتمل
ابتسم الطبيب و قال : أتت الممرضة إلى غرفتك لتخبرك أننا سنقوم بفحص نهائي لحالتك في الغد و بناءً على النتائج سنرى إن كنت ستغادر المشفى
_ هكذا إذا.... هل سيطول بقائي هنا ؟
_ لا تكن نافذ الصبر يا ماركو و الآن عد إلى غرفتك
عاد ماركو إلى غرفته و هو يفكر في ما حصل له عند رؤيته للقمر و حدث نفسه قائلاً : ما ذاك الصداع الذي انتابني لم أشعر بذلك الشعور من قبل
في صباح اليوم التالي أتى الطبيب إلى غرفة ماركو
_ صباح الخير يا ماركو تبدو مفعماً بالنشاط
_ صباح الخير، حسناً أشعر أنني تحسنت تماماً
_ هههههه لا تحاول، لن نطلق سراحك حتى نتأكد
_ آه تبا
تقدم الطبيب و هو يحمل ملف ماركو و قال : يبدو أنك قد تحسنت، و بعد التحاليل استطيع القول انك لا تشكو من شيء البتة و يمكنك أن تغادر متى أردت
قفز ماركو من مكانه من شدة الفرح و دون أن يشعر وجد نفسه يعانق الطبيب بحرارة و هو يقول : انت تجيد عملك يا رجل
_ آه نعم فقط افلتني، قد اقدم شكوى ضدك بتهمة محاولة قتلي
_ هههههه على عكس جميع الأطباء المملين الذين اعرفهم انت تتمتع بحس فكاهي عالٍ يا رجل، سأشتاق إليك
بعد ذلك غيّر ماركو ثيابه بسرعة و غادر المستشفى مودعاً الطبيب، ابتسم الطبيب قائلاً : هذا أغرب مريض أشرفت عليه
***
جلست السيدة نيكول على الاريكة و هي تحتسي فنجان قهوتها الصباحي و تحدث نفسها بسعادة قائلة : سأحضر بعض الكعك لماركو لا شك أنه سيطير من الفرح
قاطع صوت جرس البيت حبل افكار نيكول فقامت بضجر لتفتح الباب و هي تردد : من سيزورني في مثل هذا الوقت المبكر
و ما إن فتحت الباب حتى استُقبلت بعناق شديد من طرف الطارق، بقيت السيدة نيكول واقفة لثوان لتستوعب أن من يعانقها هو ابنها ماركو العائد من المستشفى
ماركو : اشتقت لك يا أمي
غمرت الدموع عينا السيدة نيكول و ضمته بحرارة.
و بعدها جلس ماركو ليلتقط أنفاسه اتصل به كيتارو : كيف حالك يا ماركو انا على وشك الذهاب إلى المستشفى لزيارتك
_ لا داعي لذلك أنا في البيت تعال بسرعة
دارت الكثير من الأحاديث بين ماركو و صديقه، و كان قد شعر انه أخيراً قد عاد إلى مسار حياته الطبيعي غير مدرك ما يخبئه له القدر.
في اليوم التالي عاد ماركو لروتينه المعتاد و بالطبع عليه أن يرتاد المدرسة بعد شفائه التام و لكن أصبح ماركو يشعر ان هناك شيئا قد تغير في داخله بعد الحادث و في محاولة أن يتجاهل ذلك الشعور كان يومه الدراسي الأول بعد الحادث قد بدأ.
دخل ماركو إلى الفصل برفقة كيتارو ليستقبله رفاقه و يطمئنوا على حاله و هنا قد راوده شعور غريب جداً، في هاته اللحظة بدأ ماركو يصدق أن هناك شيئاً لا يسير بالشكل الصحيح لكنه عاد للتجاهل مجدداً، قبل أن تبدأ الحصة الدراسية دخل احد الطلاب متجهاً نحو ماركو بنية السخرية قائلاً : اوووووو ماذا لدينا هنا صاحب الشعر المدبب، كيف كانت زيارتك للمشفى آمل أن قد استمتعت
لكن ماركو لم ينبس ببنت شفة و بقي محافظاً على صمته
و أضاف الطالب قائلاً : لما انت صامت هكذا ها ؟؟ ام ان ذلك الحادث قد افقدك قدرتك على النطـ.......
و قبل أن ينهي جملته كان قد وصل إلى حدوده و فسدد إليه لكمة عنيفة إلى وجهه ليطرحه أرضا مسببا له نزيفاً من فمه و أنفه،
خرج الطالب المتنمر برفقة رفاقه و هو يقول لن أنسى لك هذا.
خرج ماركو من الفصل متثائباً و خلفه كيتارو لكنهما لم ينتبها لغابريال الذي باغت ماركو قائلاً : هناك بقعة وسخ على زيك المدرسي أعتقد أن هذا غير لائق
رد ماركو بضجر : آه يا رجل بحقك، لا ينقصني سوى مبادئك
_ يمكنك أن تسخر من مبادئي لكن أؤكد لك أنها تجعلني أحسب كل خطوة في تنفيذ خطة العيش خاصتي، انت تحتاج شخصاً ليرشدك الأمر أشبه ......
و قبل أن ينهي جملته اخترق طلق ناري جمجمة غابرييل ليسقط جثة هامدة أمام ماركو و البقية
يتبع في الفصل القادم




Bersrek غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2019, 12:33 PM   #27
عضو نشيط جداً
الحاله: الحرارة مرتفعة
 
الصورة الرمزية عصفورة الأحلام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
العضوية : 907247
مكان الإقامة: أعيش في عالم لا بداية له عندي ولا نهاية ..عالم الخيال..
المشاركات: 15,148
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 360 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1118 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 471920450
عصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond reputeعصفورة الأحلام has a reputation beyond repute
هلا والله ومليون غلا تو مانور المنتدى
كيفكم اصدقاء؟؟....وأنت كريم؟؟....ان شاء الله عافية....
آااااه...لا تعليق....
يا كريم...يا كريم...ياكريم.....الفصل في غاية الروعة....كان هذا الفصل و الذي قبله بالنسبة لي هما الفصلان
الرّائعان...تعلم لماذا؟؟......هذا لأنهما يملكان حس التشويق للقراءة أكثر...خاصة الفصل الفائت ...
فقد يرسم القارئ لروايتك صورة لماركو ....و الذي أظنه مستأذب ....
يبدو لك تعليقي قصير لكن حقا لا اعلم ما أكتب ؟؟....الرواية دمااااار.....
أشكرك لمشاركتك فصول روايتك معي و معنااا جمييعا...
بالتوفيق...فايتنغ....
هنا "عصفورة الاحلام"
[/color][/color]
التوقيع
الوفاء
غالي جدا....فلا تتوقعه من "رخيص"
عصفورة الأحلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2019, 09:39 PM   #28
عضو مشارك
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية Bersrek
 
تاريخ التسجيل: May 2019
العضوية : 909847
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 57
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 52 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 73199265
Bersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond reputeBersrek has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(5)
أضف Bersrek كصديق؟
.الفصل الخامس
شعر ماركو بأن جسمه مخدر بالكامل من هول الصدمة كان الأمر أشبه بمزحة، حاول أن يحلل الأمر على أنها مزحة أو كاميرا خفية أراد إقناع نفسه بأن ما يحصل أمامه هو مجرد مقلب من أحد رفاقه الماكرين، و في خضم معركة الاستيعاب تلك كانت دماء غابرييل تتدفق بغزارة من الثقب الذي أحدثته الرصاصة في جمجمته.
لم يعد ماركو قادراً على سماع شيء في حين أن المكان كان صاخباً جداً بدا و كأن الزمن قد توقف بالنسبة له، و بينما هو على هاته الحال كان كيتارو يحاول بذعر و يأس شديدين في أن يجعل غابرييل يستيقظ و لكنه كان يعلم أن جهوده من دون جدوى، التف الأساتذة و الموظفون حول الجثة بينما لا يزال ماركو يحاكي عموداً خشبياً ببراعة.
فتح ماركو عينيه ليكتشف انه قد فقد الوعي و بجانبه كان كيتارو يستلقي على سرير في زاوية من زوايا العيادة المدرسية، نهض من مكانه و اتجه تلقائيا نحو الباب ليتأكد أن ما حصل قبل لحظات كان مجرد كابوس قد راوده لكن قبل أن يفعل منعه الممرضون و اجلسوه على مقعد بينما تحافظ قسمات وجهه على نظرة الذهول الجافة التي نقشت على ملامحه ، و أخيراً تحدث بكلمات قليلة قائلاً : مــ...... ماذا حدث ؟ ليخبرني أحدكم؟
أجابه أحد الممرضين بأسف : يؤسفني أن أؤكد أن ما رأيته قد حصل بالفعل . لقد أصبت بصدمة كبيرة و كان تنفسك غير منتظم
_ كـ...... كم مضى من الوقت ؟
_ خمس ساعات ، لقد غادر جميع الطلاب و أغلقت المدرسة أبوابها إلى أجل غير مسمى بسبب الحادثة . إن كنت تشعر ببعض التحسن فسنعيدك إلى بيتك أنت و صديقك
ظل ماركو يسترجع تفاصيل الحادثة في عقله في محاولة منه للاستيعاب و لكن أعصابه لم تحتمل فأفرج عن صرخة مدوية شرحت بالتفصيل سوء حالة ماركو النفسية، فقام أحد الممرضين بضمه إلى صدره و هو يقول في نفسه : يا لها من صدمة ليتحملها شاب مثلك
أما كيتارو فقد كانت حالته أقل سوءاً لسبب ما و أقترب منه ممرض و سأله قائلاً : هل يمكنك النهوض
أجاب : نعم أظن ذلك
_ يجب أن تعودا إلى البيت و تأخذا قسطا كبيراً من الراحة
أعاد الممرض كل من ماركو و كيتارو إلى البيت و بهذا أوشك اليوم على الانتهاء، اما بشأن الحادثة فقد حضر محققون إلى مسرح الجريمة و نقلت جثة غابرييل إلى مركز للتشريح.
عاد ماركو إلى البيت مستندا على الممرض الذي تكرم بتوصيلة مجانية إلى قلب البيت بينما تستقبل والدته المشهد بصمت استفهامي. تحدث الممرض بحذر قائلاً : سيدتي إن كنت تخططين للاستفسار عما حصل من ابنك فتلك فكرة سيئة اما اذا حاولت أن تدعي حالته النفسية تستقر فهذا عين الصواب
تقبلت السيدة نيكول كلمات الممرض بوجه متفهم لكن بداخلها كان بركان على وشك أن يثور لكنها قررت أنه ليس الوقت المناسب لتفقد صوابها فأجابت : نعم ....
بعد مغادرة الممرض أسندت السيدة نيكول ابنها من أجل الوصول إلى غرفته و ساعدته في الاستلقاء على سريره و قد شعرت و كأنها تقوم بخدمة عجوز طاعن في السن فقد بدا ماركو أشبه بنصف جثة لكنها واصلت المقاومة من أجله فغطته بهدوء و قالت : إن احتجت أي شيء نادني اتفقنا ؟
ثم طبعت قبلةً على جبين إبنها و غادرت الغرفة.
و من ناحية أخرى كان كيتارو بين أحضان والديه يحاول بدوره تفسير ما حصل و لكن بطريقة لا تجعل أعصابه تنفجر بينما يمسح والده على شعره بحنان و في نفس الوقت كان يحاول إيجاد ثغرة من أجل الاستفسار
و في خضم هذا الوضع المعقد و في مكان بعيد و مهجور وقف رجل غامض و هو يخاطب شاباً قائلاً : لقد أخفقت في إصابته و الأوامر هي أن نسلم المهمة لك أيها الرقم 6 حري بك تصفيته في أقرب وقت.
يتبع في الفصل القادم
#المغناطيس
Bersrek غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المغناطيس وكرة من النيوديميوم القوي جدا شاهد ما يحدث شيء عجيب chemistryq8 غرائب و عجائب 0 06-22-2017 02:21 PM
المغناطيس لفصل الشوائب المعدنية من المواد الخام بعملية صناعة العلف كايرو تريد إعلانات تجارية و إشهار مواقع 0 05-22-2014 12:17 PM
رواية جديدة للدكتورة ناعمة الهاشمي 2012 تعالوا يا بنات رواية شما وهزاع احلى رواية florance أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 02-26-2014 02:28 PM
رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون الحب الساكن أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 13 07-03-2011 03:30 PM
الرجل المغناطيس!!!!!!سبحان الله (الفهد الاسود) أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 06-25-2010 06:02 PM


الساعة الآن 11:50 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011