ذكريات من الماضي وحب لا ينسى - الصفحة 47
-



Like Tree2909Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 53 تصويتات, المعدل 4.96. انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2012, 06:49 PM   #231
عضو نشيط جداً
الحاله: كل عام وانتم بخير اصدقاائي
 
الصورة الرمزية ƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ
 
تاريخ التسجيل: May 2012
العضوية : 862566
مكان الإقامة: في مملكة الاحلام
المشاركات: 15,694
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 6717 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4292 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 33094027
ƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond reputeƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ has a reputation beyond repute
البـــــــــارت التاسع عشــــــــر




في البارت السابق.....................

تتجه لين الى كارل قائلة "حان وقت الوداع..."
يشيح كارل بوجهه بعيدا قائلا "اكره الوداع...."
تمد لين يدها اليه لتصافحه وتبتسم "سأعود الى هنا يوم ما....لن أنساكم"
ينظر اليها كارل ويقوم بسحبها بقوةٍ كبيرة ليقوم بمعانقتها قائلا "عودي قريباً يا ليندا...عديني بانكي ستكونين بخير"
تبدأ لين بالبكاء وتبادله العناق قائلة "اعدك...كارل"
تدخل ليندا الى القطار وتتجه الى النافذة وتفتحها......يقوم الجميع بالتلويح لها وهم يبكون.....تلوح ليندا لهم قائلة "الى اللقاء جميعاً.....اعتنوا بانفسكم"
يبدأ القطار بالسير......يمشي كل من كارل و ريما وجون بالقرب من النافذة
ريما: "اعتني بنفسك يا ليندا"
ليندا: "سأشتاق لكم......وداعا....."
جون و كارل: "وداعا يا ليندا...."
ويبتعد القطار عنهم منطلقا بسرعة...........
ريما والدموع تنهمر على وجنتيها المحمرتين "الى اللقاء.....اختي ليندا"


(لن أقول وداعاً يا رفاق....بل الى اللقاء....اتمنى ان نلتقي يوما ما..... سأبدأ حياة جديدة على اني فتى.....سأخفي هويتي عن الجميع....سأعيش من الان على اني فتى.....الى ان اصل الى ذلك المجرم وانفذ وعدي.....سأعود اليكم من جديد...اجل سأعود ليندا الكسندر يوما ما..........)









البارت التاسع عشر..................................



اشرقت شمس صباح يوم جديد لتطل باشعتها الذهبية على ماء البحر لتجعلها تتلألأ كالجواهر وتبعث السعادة الى ناظريها....... كان كين يقف على ضفة البحر يشاهد شروق الشمس والهواء يداعب خصلات شعره........ يرفع رأسه لينظر الى السماء قائلا "بالرغم بأن الشمس مشرقة هذا اليوم الا ان الطقس بارد....." يغمض عينيه مستمعاً الى زقزقة الطيور وصوت ارتطام الامواج بالصخور ويحدث نفسه قائلاً "لا اعلم لماذا ولكن.......اشعر بالارتياح نوعا ما هذا الصباح.......لا ادري ماهذا الشعور الغريب......." ثم يفتح عينيه فجأة وينظر الى البحر "ايعقل ان........." ثم يسرع بالذهاب الى سيارته وينطلق بها بسرعة كبيرة...........

في تلك الاثناء.......لنذهب الى الغرفة التي كان يجلس بها جيت ويقرأ كتاباً......يفتح الباب احدهم قائلا "صباح الخير....."
ينظر جيت الى ذلك الشخص ببرود ولا يرد عليه
اماندا بغضب
"الم تسمعني؟؟؟"
يغلق جيت الكتاب وينهض متجهاً الى الخارج قائلا "صباح النور....."
اماندا بنفسها "انه غريب وحاد الطباع....."
يتجه جيت الى غرفة الطعام حيث كان وان يجلس هناك
وان بابتسامة
"صباح الخير جيت...."
"صباح الخير....."

يلتفت وان وراء جيت قائلا باستغراب "الم يستيقظ كين بعد؟؟؟"
يجلس جيت على الكرسي ويقول "لقد خرج منذ الصباح الباكر....."
"اهاا هكذا اذا...."


ثم يخرج وان هاتفه ويجري اتصالا.......

"صباح الخير كين.....كيف حالك؟؟؟"

"اهلا وان صباح الخير....."

"اين انت يا كين؟؟"

"سأذهب لأتحقق من امر ما...."

"اااه حسنا....لا تتأخر بالعودة"

يضحك كين قائلا "حسناً امي......"
ويقفل الخط

يقول وان بغضب وهو ينظر الى الهاتف
"لا تناديني بأمي....."
جيت: "اذاً؟؟؟"
"قال انه سيتحقق من امر ما....."
يصمت وان قليلا ثم يقول "لقد بدا انه مرتاح هذا اليوم......"
يحل الصمت بينهما للحظات.........
ينظر جيت الى وان قائلا بخبث
"اتفكر فيما افكر......"
يبتسم وان ابتسامة شريرة ويقول "لنذهب بسرعة......."
...............................................
.............................


وبعد فترة من الزمن يصل كين بسيارته السوداء الى قصر الكسندر....ينزل من السيارة ويتجه نحو الداخل الى ان توقف مندهشاً عندما رأى جيت يتكأ على الحائط و وان يجلس على الدرج ينظر الى السماء
كين: "ما الذي تفعلانه هنا؟؟؟"
وان بفرح "اهلا كين....."
جيت: "نحن بالطبع لن ندعك تستكشف الاشياء وحدك....."
وان: "اكيد لن نتركك تستمتع بالاسكتشاف بدوننا...."
كين: "كيف عرفتم اني سآتي الى هنا؟؟؟"
جيت بخبث"هذا سر....."
يتنهد كين قائلا "حسنا لندخل...."
ويتوجه ثلاثتهم الى الداخل......

وان: "هيييي كين....عن ماذا نبحث؟؟؟"
"عن اي شيء مفيد......"
جيت: "كين, تعال انظر هنا...."
يذهب كين الى المكان الذي يقف به جيت قائلا "ما الامر؟؟"
جيت وهو يؤشر بأصبعه الى الارض "انظر...."
كين باستغراب "أثار اقدام....."
يضع وان يده على الارض قائلا "هذه الاثار جديدة هنا....ما يزال الوحل رطباً"

ينظر ثلاثتهم الى بعض ويبتسمون....... ثم يبدأون بتتبع الاثار الرطبة....الى ان وصل كين الى المكان الذي كانت فيه جثت فيونا ويقول باستغراب "الاثار تتوقف هنا...."
جيت: "يبدو ان الشخص الذي جاء الى هنا يعرف المكان جيدا..."
ثم عادوا من جديد الى تتبع الاثار التي قادتهم الى السلالم فقاموا بالصعود عليها الى ان قادتهم الاثار الى غرفة ليندا.... يدخل كين الى الغرفة و يتبعه كل من جيت و وان وينظرون حولهم

وان: "غرفة كبيرة و جميلة...."
جيت: "لمن تكون يا ترى؟؟؟"
ينظر وان الى الخزانة و يقوم بفتحها ويخرج احد الاثواب من داخلها قائلا "انظروا شباب......"
جيت: "يبدوا انها غرفة ليندا....."
يتقدم كين نحو وان ويمسك بثوبها ويشد بقبضته عليه ثم يجول بنظره على غرفتها محدثا نفسه "إذاً.....كانت هذه غرفتك.....اين انتِ الان يا لين....."
ثم يتجه الى النافذة و ينظر منها قائلاً "مكان جميل بالفعل...."
جيت: "انتهت الاثار هنا....من تعتقدون انه قد جاء الى هنا؟؟؟"
وان: "ربما صديقتيها ساندي و كيندا...."
يتنهد كين قائلا "لنبحث عن شيء اخر...."
يمشي كين من قرب السرير متجها الى الباب الى ان توقف ونظر باتجاه السرير قائلا باندهاش "انظرا......."
يرى كين ذلك المغلف الابيض عليه وردة حمراء اللون يقوم بالتقاطه قائلا "لمن هذا؟؟؟؟"
جيت: "هيا افتحه....."
يفتح كين المغلف ويجد به رسالة و قلادة ذهبية على شكل قلب محفور عليها حرف L ....... يبدأ بقراءة الرسالة وتتسع عيناه مندهشا قائلا "هذا مستحيل............."
.....................................................
..............................


لنبتعد متوجهين الى البلدة الجنوبية......لنتوجه الى ذلك المبنى القديم ذو اللون البني لنصعد الى احدى غرفه الصغيرة حيث كان هنالك شاب يستلقي على السرير واضعاً يديه وراء رأسه.....هذا الشاب انه ليس سوى ليندا التي كانت شاردة الذهن.........

(ان هذه الغرفة صغيرة جداً.....لكن ثمن اجرتها قليل لذلك كنت مضطرة لإستأجارها........ماذا علي ان افعل الان؟؟؟ سأبدأ بالبحث عن ذلك المجرم.....ولكن من اين أبدأ؟؟؟......)

قطع تفكيرها صوت بطنها الذي كان يصدر اصواتا دالاً على انها جائعة.....وضعت يدها على بطنها قائلة "انا جائعة......سأشتري بعض الطعام...."
نهضت عن السرير وتوجهت الى النافذة ونظرت منها قائلة بخوف "الجميع هنا يحملون اسلحة.....وأشكالهم مخيفة....يا الهي اشعر بالخوف" ثم تذكرت ذلك الرجل صاحب الشعر الاحمر لتتحول مشاعرها من خوف الى حقد وكراهية قائلة "لا يجب ان يكون هنالك مكان للخوف في قلبي......"
........................................................
......................................


اما في قصر كين المتواضع.......كان كين يجلس على الاريكة حاملاً تلك القلادة ويحدق بها.......و جيت مغمضاً عينيه كان الصمت سيد المكان الا ان كسره وان قائلا بغضب "ما الذي تفكر به تلك الفتاة؟؟؟ هل ستذهب الى الموت بقدميها؟؟؟"
جيت بهدوء "التفكير بالانتقام يعمي البصيرة...." ثم يلتفت الى كين
يضيق كين بعينيه قائلاً بضيق
"أنا أعلم ما تشعر به الان....مررت بذلك الشعور من قبل....الحقد والكراهية والشعور بالالم...."
وان: "كين......" ثم يقول بنفسه "انه اكثر شخصاً كان يعاني بيننا... لا بد انه يتألم جداً....."
كين: "سنتحقق من هذه الرسالة اولاً.....لنتأكد بانها ليست خدعة"
يومئ جيت برأسه "فهمت ما تقصده.....سأحضر عنوان تواجدهما"
يتنهد كين "جيد....سنذهب في الغد..."
.....................................................
....................................


في اليوم التالي............
دق جرس المدرسة معلناً عن بدء وقت فترة الغداء.......


كيندا: "وأخيراً.....حان وقت الاستراحة"
ساندي: "ما رأيك ان نخرج قليلاً....أشعر بالضيق"
"حسناً....ولكن ارتدي معطفك ان الطقس بارد"
تومئ ساندي برأسها ويتجهون الى الخارج.......
اجتمعت الفتيات عند البوابة وهم يتحدثن باصوات مرتفعة........

"انظري اليهم....."
"يا الهي انه وسيم جدا....."
"هل هم طلاب جدد؟؟؟؟"

كيندا باستغراب "ما الذي يحدث هناك يا ترى؟؟"
ساندي: "لا اعلم....ربما طلاب جدد..."
تتقدم كيندا وساندي الى ذلك التجمع الا ان رأت ثلاث فتيان يقفون هناك......
ساندي باندهاش
"لا اصدق......"
يلتفت وان اليها ويبتسم قائلا "شباب....وجدناهم"
يتجه ثلاثتهم نحو كيندا وساندي

جيت: "مرحبا يا بنات....."
كيندا: "ما الذي تفعلونه هنا؟؟"
كين: "يجب ان نتحدث....."
ساندي: "ما الامر؟؟؟"
وان: "لن نتحدث هنا امام الطلاب...."
كين: "يجب ان نخرج من هنا..."
كيندا: "لا لن نذهب الى اي مكان...."

يقترب جيت من كيندا ويمسك بوجهها مقتربا منها ليهمس في اذنها قائلا "تلقينا رسالة من ليندا..."
كيندا باندهاش "ليندا...."
كان الطلاب ينظرون لهم باستغراب.....امسكت كيندا بيد جيت وبدأت بالسير قائلة "لنخرج من هنا...."
ابتسم جيت وأشار للأخرين بأن يتبعوهم.........
خرجوا جميعا الى مكان قريب من المدرسة ولكنه خالي من السكان...توقفت كيندا هناك ونظرت اليهم قائلة
"إذاً؟؟؟"
ساندي باستغراب "ما الذي يحدث هنا؟؟؟"
نظر جيت الى يده حيث كانت كيندا ما زالت ممسكة بها وقال بخبث "هل تودين الاحتفاظ بيدي؟؟؟"
نظرت كيندا الى يديهما واشتعلت من الخجل وقامت بإفلات يده قائلة "لم اقصد...."

يخرج كين مغلف ابيض اللون من جيبه ويعطيه الى كيندا
كيندا باستغراب
"ما هذا؟؟"
كين: "انها رسالة تلقيناها من لين نريد ان نتحقق منها..."
تفتحها كيندا وتخرج قلادة ذهبية وتقول باندهاش "لا اصدق....انها لها"
تخرج ساندي قلادة مشابهه محفور عليها اول حرف من اسمها S وتخرج كيندا قلادة مشابهه لهما محفور عليها حرف k
يندهش وان قائلا
"انهن متشابهات....."
ساندي بحزن "لقد تعاهدنا على الاحتفاظ بها الى الابد.....ولكن لماذا هي هنا؟؟؟"
بدأت كيندا بقراءة الرسالة حيث كان مكتوب فيها.............

(الى صديقتي طفولتي....كيندا و ساندي........ انا متأكدة من انكم خائفون وتتسائلون اين انا.....اريد ان اخبركم بأني بخير ....قامت اسرة صغيرة بمساعدتي وانا الان تحت رعايتهم لكن ليس لفترة طويلة..... اريد ان انتقم لمقتل عائلتي لذلك سأبحث عن ذلك المجرم وأنتقم..... لا اعلم ان كنا سنلتقي مرة أخرى ام لا لذلك احتفظي يا كيندا بقلادتي الى ذلك اليوم....اعلم اننا تعاهدنا على الاحتفاظ بهذه القلادات للأبد تعبيراً عن صداقتنا لذلك انا أعتذر لاني لن اوفي بالعهد....... اعتني بنفسك جيدا يا ساندي وأبلغي تحياتي لشقيقك المزعج ويليام....... لن اقول لكما وداعا ربما نلتقي يوما ما.....حتى ذلك اليوم اعتنوا بأنفسكم يا صديقتي
احبكم...... ليندا الكسندر.....)


كيندا والدموع بعينيها "انه.....انه خط يدها....لا اصدق ذلك"
يسحب كين الورقة من يد كيندا قائلا "بما انها قررت الانتقام هذا يعني انها ستذهب للبلدة الجنوبية...."
ساندي بخوف "لا ليس هناك....."
وان: "هذا رائع لقد سهلت علينا مهمة البحث عنها....."
تنظر كل من كيندا وساندي الى وان باستغراب
يؤشر كين بأصبعه الى قلادة ليندا قائلا
"اعطيني تلك القلادة....سأعيدها لها"
تومئ كيندا برأسها قائلة "نحن نعتمد عليكم بإيجادها....."
يبتسم كين قائلا "سنجدها بالتأكيد......."
......................................................
........................................


بعد مرور اسبوع...........
كانت ليندا تمشي في احد الشوارع على هيئة فتى و وجهها محمر اللون و كذلك انفها من البرد.......

(سحقا..... اين سأنام الان.....)
لنرجع بالاحداث قليلا الى هذا الصباح......
صاحب المنزل
"انا اعتذر ايها الشاب يجب عليك مغادرة المكان حالا...هذا امر من الحكومة"
ليندا بغضب "ماذااااا؟ اين سأذهب الان؟؟"
صاحب المنزل "انا حقا اسف ايها الشاب...."

ليندا وهي تحدث نفسها بغضب "اين سأذهب....لم يعد معي مالاً لكي أستأجر شقة صغيرة......سحقا هل يمكن ان يزداد الامر سوءاً....."

كانت ليندا شاردة الذهن والغضب يملئها تابعت مسيرها الى ان توقفت عندما سمعت صوت احدهم يقول "دعني اذهب ايها الاحمق...."
التفتت ليندا نحو الصوت فإذ مجموعة من الشباب يضايقون صبياً بدا انه في الرابعة عشر من عمره
ليندا بنفسها
"ما الذي يفعلونه" تقدمت ليندا نحوهم قائلة "هيييي انتم ابتعدوا عنه حالا..."
التفت احد الشبان اليها قائلا "راائع تعال لنستمتع معك ايضا..."
ليندا بخوف محدثة نفسها "ما هذه الورطة...."
اقتربت من ذلك الفتى ونظرت اليه وهي تبتسم ثم امسكت يده وقالت وهي تصرخ بصوت مرتفع وتشير الى السماء "يا الهي لا اصدق......سفينة فضائية"
التفتوا جميعهم الى السماء.....في تلك اللحظة قامت ليندا بضرب احدهم على رأسه بحقيبتها وبدأت بالركض قائلة "وداعا يا حمقى....."
"لقد خدعنا.....عد الى هنا ايها الصعلوك"


ليندا وهي تركض بسرعة "اسرع ايها الفتى قبل ان يمسكونا..."
يومئ ذلك الفتى برأسه قائلا "انعطف يساراً.....هنالك مخبأ "
اكملت لين الطريق ركضاً الى ان اضاعوهم....وصلوا الى مكان مغلق وخالي من الناس
ليندا وهي تلهث
"يبدو اننا اضعناهم...."
"اجل.....شكرا لك ايها الشاب"
ابتسمت ليندا قائلة "لا عليك كن اكثر حذرا في المرة القادمة...."
يومئ ذلك الفتى برأسه "حسنا....بالمناسبة انا اسمي بيتر وانت؟؟"
ليندا بنفسها "يا الهي....لم اقم باختيار اي اسم" ثم تقول بارتباك "انا....اسمي..... آرثر" وتبدأ بالضحك بطريقة غريبة
بيتر: "سررت بمعرفتك يا آرثر.... انت لست من هنا اليس كذلك؟؟"
ليندا باستغراب "اجل....كيف عرفت ذلك؟؟"
"حسنا مظهرك يوحي انك فتى نبيل...."
ليندا بتجهم محدثة نفسها "فتى نبيل....." ثم تكمل قائلة "هل.... هل تعرف احدى العصابات التي يمكن ان التحق بها؟؟؟"
بيتر باندهاش "حقا....اتريد الانضمام الى احدى العصابات؟؟؟"
"اجل اريد ذلك....."
"انه يوم سعدك.....انا فرد من افراد عصابةٍ انتمي لها.....هل تنضم معنا"

ليندا بفرح "اجل ان كان ذلك ممكناً...."
بيتر: "حسنا....اتمنى ان يوافق القائد....هيا بنا...." يختم جملته هده بمرح


وبعد فترة من الزمن......... وصلت ليندا برفقة بيتر الى قصر كبير... مممم حسنا لم يكن قصراً كبيرا كقصر والدها ولكن كان اكبر المنازل الموجودة في المنطقة......بدا على تلك المنطقة الهدوء وكأنها خالية من السكان....كان المكان مرعبا نوعا ما......
دخل بيتر الى القصر و صعد السلالم وكانت ليندا تتبعه....وصل الى احد الغرف وفتح بابها قائلا بفرح
"اخي كين..... معي عضواً جديد يريد الانضمام الينا...."
نظرت لين الى ذلك الشاب المدعو ب كين الذي كان ينظر من النافذة.... التفت الى بيتر قائلا بغضب "ماذا؟؟؟"
اندهشت ليندا عندما رآت ذلك الشاب.....لم يكن سوى كين الذي تعرفه......
(لا أصدق......كين الذي أعرفه......ليس سوى زعيم عصابة؟؟؟ هذا مستحيل.......)

(أخر شخص توقعت ان يكون من العصابات هو كين.....تمنيت انني لم أعلم انه قائد لعصابة مجرمين......لم اصدق ما رآته عيناي في البداية.... ذلك الشاب الطيب الذي ساعدني وقابلته عدة مرات....ايعقل ان يكون مجرما؟؟؟ لا اصدق هذا مستحيل...... كم تمنيت بذلك الوقت أن اصرخ وأبكي...كم تمنيت ان أعاتبه....تمنيت أن أخبره بما حصل معي.... تمنيت و تمنيت و تمنيت.....لكن ذلك بدون جدوى لاني أتخذت قرارا ......ولن أتراجع ابدا.........)


قطع شرودها قول كين بغضب "لماذا احضرته الى هنا؟؟؟"
بيتر بخوف "لقد...أنقذني.....وكان بحاجة الى المساعدة ايضا لذلك احضرته الى هنا...."
نظر كين الى ليندا قائلا "ما اسمك؟؟؟"
ليندا وهي منزلة رأسها "انا......آرثر"
كين: "هل تريد حقا الانضمام الينا؟؟؟"
"اجل....ان لم يكن لديك اي مانع....."

يتنهد كين قائلا "سأقبل انضمامك الينا لكن بعد ان تتجاوز الامتحان الخاص بنا....."
ليندا باندهاش "امتحان؟؟؟"
"اجل..... لكن سيكون فيما بعد....انا مشغول هذا اليوم لذلك بامكانك البقاء هنا....." ثم ينظر الى بيتر ويقول "اصطحبه الى احدى غرف الطابق الثالث..."
بيتر بارتباك " ولكن......"
"ولكن ماذا؟؟؟"
"لا يوجد اي غرفة هناك جميعها ممتلئة....."

يتنهد كين قائلا بغضب "فل تأخذه الى تلك الغرفة وأعلمه بقوانينا هنا..."
يومئ بيتر برأسه ثم يمسك بيد ليندا قائلا "هيا بنا تعال من هنا....."
كانت ليندا تتبع بيتر وتصعد السلالم و تنعطف في الممرات الطويلة الا ان وصلا الى الطابق الاخير من القصر ....كان مختلفا تماما عن باقي الطوابق فقد كان اكثرها جمالا و ترتيبا ولم يكن هنالك سوى اربعة ابواب ... اي اربعة غرف في ذلك الطابق وكانت متباعدة عن بعضها باستثناء غرفتان كانتا بجانب بعضهما..... اقترب بيتر الى احدى تلك الغرف وفتح الباب قائلا "ستكون هذه غرفتك....."

نظرت اليها ليندا وجالت بنظرها حول المكان.....كانت غرفة جميلة وكبيرة نوعا ما بستائر زرقاء اللون و سجاد ازرق اللون ايضاً وكانت هنالك شرفة صغيرة بتلك الغرفة تطل على حديقة القصر
أشار بيتر الى الغرفة المجاورة من غرفتها وقال
"هذه غرفة القائد كين..... نصيحة مني الا تقوم بإزعاجه ابدا....."
اومئت ليندا برأسها ثم قالت "وتلك الغرف لمن تكون؟؟؟"
"انها ل جيت و وان المساعدان الرئيسيان للقائد...."

ليندا بنفسها "جيت و وان ايضاً...."
"حسنا يا آرثر....يمكنك النوم هنا مبدئياً الا ان يقرر القائد ان كان يريدك في عصابتنا او لا...."
تومئ لين برأسها "حسنا...."
يلوح بيتر لها ثم يمشي مبتعدا عنها و هو يقول "العشاء في الساعة السابعة لا تتأخر...."
تدخل لين الى تلك الغرفة وتغلق الباب..... اقتربت من تلك الشرفة وفتحت بابها ونظرت الى الجهة المقابلة لها حيث كان هنالك شرفة اخرى ثم قالت "هذه غرفتك يا كين...."
دخلت الى الغرفة وأغلقت باب الشرفة الزجاجي وأستلقت على السرير و غطت بنوم عميق..............




فتحت عيناها الزرقاوتان و نظرت حولها حيث كان المكان مظلما.... مررت اصابع يدها البيضاء بين خصلات شعرها الاسود لتقول "يبدو انني نمت فترة طويلة......كم الساعة الان؟؟"
التفتت حولها لترى ساعة على منضدة خشبية تشير الى الواحدة بعد منتصف الليل.....قالت بنفسها "لم اكن احلم....انا حقا بقصر كين" قطع افكارها صوت بطنها الذي كان يصدر اصواتا
"انا جائعة....."
نهضت عن السرير واتجهت الى الباب لتخرج من غرفتها نظرت حولها... كان المكان هادئا و مظلماً نوعا ما....لم يكن هنالك سوى مصابيح صغيرة تضيء المكان باللون الازرق...كانت الاضاءة خافتة جداً.... نظرت الى الباب المجاور من غرفتها واقتربت منه
"هل هو نائم يا ترى؟؟؟"
قامت بطرق الباب عدة مرات ولكن لم يجبها احد..... ففتحت الباب و ادخلت رأسها لتجول بنظرها حول المكان....كان المكان مظلما لم تستطع رؤية شيء...... دخلت الى الغرفة وقالت بنفسها "يبدو انه ليس هنا...."

فجأة شعرت بشخص يدفعها بقوة الى الحائط ويؤشر المسدس على رأسها قائلا "من انت وماذا تريد؟؟؟؟"
شعرت لين بالخوف الشديد وقالت "انا اسف لم أقصد ازعاجك...."
قام كين بفتح الاضواء قائلا "هذا انت يا آرثر؟؟؟ اعتقدت انك لصاً...."
ليندا بنبرة طغى عليها الخوف "اسف....لم أقصد ذلك...... لقد طرقت الباب مراراً لكنك لم تجب....."
ابتعد كين عنها و وضع يده على رأسه قائلا "لقد كنت استحم....."
انتبهت ليندا الى كين انه لم يكن يرتدي شيئاً سوى منشفة بيضاء اللون يضعها على خصره....احمر وجهها خجلا وانحنت قائلة "انا حقا آسف......"
ابتسم كين قائلا "ما الذي تريده مني......"
ليندا بارتباك "حسنا....انا في الواقع......" ويبدأ بطنها باصدار اصوات
يضحك كين قائلا
"هل انت جائع؟؟؟"
تومئ لين برأسها قائلة بخجل "اجل....."
يضع كين يده على فمه و هو يضحك "هل تعتقد انني املك طعاما في غرفتي؟؟؟"
تنزل لين رأسها بخجل "لا....الامر ليس كذلك...."
يربت كين على رأسها قائلا "حسنا يا آرثر.... سأبدل ملابسي ونذهب لنآكل شيئاً....."
اومئت لين برأسها وجلست على حافة السرير منتظرةً كين...اتجه كين نحو خزانته ليبدل ملابسه اما ليندا فاشاحت بنظرها عنه و وجهها محمر خجلاً.......
"هيا بنا...."
نظرت ليندا نحو كين الذي كان يرتدي بنطال اسود اللون وقميص ابيض ترك ازراره مفتوحه و شعره متناثر على وجهه بطريقة جميلة..... إحمر وجه ليندا خجلا وقالت "اعتذر لازعاجك....."
"لا عليك...."

توجه كين نحو المطبخ و ليندا كانت تتبعه بصمت وتراقبه.....
(اااااه جسده اكبر حجما مني....كما ان له عضلات يبدو انه قوي بالفعل.........)
قطع شرودها صوت كين القائل "وصلنا...."
دخل الى المطبخ وقام بفتح الثلاجة وقال بتذمر "ما هذا؟؟ لم يتركوا شيئاً؟؟ انهم وحوشٌ حقا....." ثم يلتفت الى ليندا قائلا "انا اعتذر يا آرثر يبدو بأنهم التهموا كل شيء على العشاء....."
تضع لين يدها على بطنها قائلة "ااااااه انا جائع جداً لم اتناول شيئاً منذ يومين...."
ثم تلتفت حولها وتفتح احدى الخزائن وتخرج منها باكيت معكرونة وتقول "سأطبخ...."
يبتسم كين قائلا "اريد ان آكل معك ايضا لاني لم اتناول العشاء...."

تشعر ليندا بالحرج وتقول بنفسها "انا لم أطبخ في حياتي ابدا ماذا لو لم يكن الطعام جيدا....."
بدأت ليندا بسلق المعكرونة و تقطيع الخضار وبعد فترة من الزمن
"انتهيت....."
تقوم بوضع طبق امام كين وطبق اخر امامها..... ينظر كين الى طبقه ويقول "معكرونة بالخضار....يبدو لذيذاً...."
ويبدأون بتناول الطعام
ليندا بنفسها
"الحمدالله يبدو ان طعمه جيد.....هذا يريحني نوعا ما.."
كان كين يحدق بليندا وهي تتناول طعامها...شعرت لين بان كين ينظر لها فالتفتت اليه قائلة "ما الامر؟؟؟؟"
"هل....هل تقابلنا من قبل؟؟؟"

تشد لين قبضتها وتقول وهي تتصنع الابتسامة "لا, لا أعتقد ذلك..."
"غريب....أشعر بأن وجهك مألوف لدي...."

ليندا بنفسها "اجل يا كين....انت تعرفني حق المعرفة....."


وبعد ان انتهوا من تناول الطعام عادا سويةً الى غرفهما
كين: "الافطار سيكون في الساعة التاسعة لا تتأخر"
تومئ لين برأسها قائلة "حسنا....تصبح على خير"
و تدخل الى غرفتها وتستلقي على السرير لتغط في نومٍ عميق

وفي صباح اليوم التالي استيقظت ليندا على صوت العصافير التي كانت تغرد على شرفة غرفتها اتجهت نحو الحمام لتستحم وبعد ان انتهت خرجت من الحمام وهي تلف المنشفة حول جسدها وتوجهت الى الخزانة لتفتحها

"ما هذه الملابس؟؟؟ اتمنى ان اجد شيئاً يناسبني...."
بدأت بالبحث عن شيء يلائمها وبعد فترة من الزمن وجدت ملابس ملائمة لجسدها صغير الحجم....ارتدت بلوزة حمراء اللون باكمام طويلة و فوقها جاكيت اسود اللون مع بنطال اسود و حذاء ابيض اللون وعليه خطوط حمراء ولبست تلك النظارات الطبيه التي اعطاها لها جون قبل رحيلها بدت في غاية الجمال.....فتحت باب غرفتها لتهم بالخروج اذ تقابل كين وهو يخرج من غرفته
كين: "صباح الخير آرثر...."
"صباح الخير....."

نظرت اليه ليندا نظرات إعجاب....كان يرتدي قميص ابيض اللون و بنطال اسود و كان يمسك بجاكيته على يده ويضع نظارات سوداء اللون على رأسه رافعا بها شعره
وتوجها الى غرفة الطعام..........


كين: "صباح الخير جميعا..."
وان: "صباح الخير..." يلتفت وان الى ليندا قائلا "اااه انت آرثر...اهلا بك"
ليندا بابتسامة "سررت بلقائكم...."
اماندا: "انه صغير بالسن...كم عمرك؟؟"
"انا في السابعة عشر من عمري"

جيت: "انت صغير جداً...."
ايريك: "انظروا يا شباب.....انه يجاري كين بوسامته والاناقة...."
وان: "هذا صحيح....اراهن على انه سيكون اشد وسامة من كين..."
يبدأ الجميع بالضحك اما ليندا فانها شعرت بالخجل الشديد تلك الاثناء
كين بغضب مصطنع
"هذا يكفي....ان كان آرثر سيجاريني بالاناقة و والوسامة فسيخسر بالتأكيد...."
تعقد لين حاجبيها قائلة "اووو حقاً؟؟؟ سنرى من سيخسر...."
يمسك جيت بذقنه باصبعي السبابة والابهام ويقول "هذا رائع....هنالك شخصٌ يتحدى كين هنا...."
اماندا: "لن يكون آرثر بوسامة كين ابدا....."

وبعد فترة من الجدال فيما بينهم و الضحك انهى الجميع افطارهم و ذهب كلٌ الى عمله.....اما ليندا فذهبت برفقة ليليان و ايريك ليعرفاها على القصر وباقي الاعضاء........

اما عند كين..........

جيت: "إذاً؟؟؟؟ هل خضع للامتحان..."
كين: "لا ليس بعد...."
وان: "هل يبدو لكما اننا تقابلنا مع آرثر من قبل؟؟؟"
كين: "معك حق....وجهه مألوف لدي...."
جيت: "ربما يكون جاسوساً؟؟؟"
يتنهد كين قائلا "سأكتشف ذلك اليوم بطريقتي...."
وان: "جيد....سنعلم ان كان يعمل لصالح احد ما....."
كين: "هل هنالك اي شيء جديد عنها؟؟؟"
جيت: "لا ليس بعد...."
يخرج كين من الغرفة وهو يقول "حسنا.....سأخرج الان برفقة آرثر...."
[/FONT][/SIZE]


نهاية البارت.............
برأيكم ما هو نوع الاختبار الذي ستخضع له ليندا؟؟
وهل ستنجح ويدعها كين في عصابته ام انها ستفشل؟؟؟
هل تتوقعون ان كين سيكتشف حقيقة آرثر انه ليس سوى ليندا الذي يبحث عنها؟؟
أجمل مقطع؟؟
وتوقعاتقكم؟؟ (كثير مهم )
ما رأيكم بليندا الجديدة (آرثر)؟ :kesha:
لا تنسوا اللايك والا ما بنزللكم البارت القادم :baaad:

حياةٌ جديدة وأصدقاءٌ جدد......بداية المغامرات والمهمات الخطرة......و ولادة علاقة تملئها الثقة بين الأعضاء...... الثقة والمخاطر محورنا في البارت القادم.....تابعوني ^ ^




التوقيع

















ƳƲƘƖ ƝƠ ӇƛƝƛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 08:16 PM   #232
عضو مشارك
الحاله: ICHIGO LOVER
 
الصورة الرمزية خارقة للقانون
 
تاريخ التسجيل: May 2012
العضوية : 861190
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 130
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 29 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
خارقة للقانون is on a distinguished road
برأيكم ما هو نوع الاختبار الذي ستخضع له ليندا؟؟
استجوآب يمكن و تحقيق هع
وهل ستنجح ويدعها كين في عصابته ام انها ستفشل؟؟؟
ستنجح
هل تتوقعون ان كين سيكتشف حقيقة آرثر انه ليس سوى ليندا الذي يبحث عنها؟؟
بالتأكيد..لكن ربمآ في وقت آخر
أجمل مقطع؟؟
كين: "صباح الخير جميعا..."
وان: "صباح الخير..." يلتفت وان الى ليندا قائلا "اااه انت آرثر...اهلا بك"
ليندا بابتسامة "سررت بلقائكم...."
اماندا: "انه صغير بالسن...كم عمرك؟؟"
"انا في السابعة عشر من عمري"

جيت: "انت صغير جداً...."
ايريك: "انظروا يا شباب.....انه يجاري كين بوسامته والاناقة...."
وان: "هذا صحيح....اراهن على انه سيكون اشد وسامة من كين..."
يبدأ الجميع بالضحك اما ليندا فانها شعرت بالخجل الشديد تلك الاثناء
كين بغضب مصطنع
"هذا يكفي....ان كان آرثر سيجاريني بالاناقة و والوسامة فسيخسر بالتأكيد...."
تعقد لين حاجبيها قائلة "اووو حقاً؟؟؟ سنرى من سيخسر...."
يمسك جيت بذقنه باصبعي السبابة والابهام ويقول "هذا رائع....هنالك شخصٌ يتحدى كين هنا...."
اماندا: "لن يكون آرثر بوسامة كين ابدا....."

وتوقعاتقكم؟؟ (كثير مهم )
ليندآ تدخل العصآبة و يكتشف كين أمرهآ و يسآعدهآ ع الإنتقآم ..
ما رأيكم بليندا الجديدة (آرثر)؟
حلوهـ ..^^
التوقيع
rقـالولي عـلاش عيوونكـ عسلــية و رموشـكـ سحرية
و طلتكـ ماهي منسيـــة و دايمـــا رافعة راسكـ و قوية ؟
قلتلهـم عفـــوا !!كلكمـ بشر لكن انا جزائريـــــــــــة ..~



خارقة للقانون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 08:51 PM   #233
عضو نشيط جداً
الحاله: nena*
 
الصورة الرمزية nane*
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
العضوية : 865856
مكان الإقامة: السعوديه
المشاركات: 1,326
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 858 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 891 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 940
nane* is a splendid one to beholdnane* is a splendid one to beholdnane* is a splendid one to beholdnane* is a splendid one to beholdnane* is a splendid one to beholdnane* is a splendid one to beholdnane* is a splendid one to beholdnane* is a splendid one to behold
الأصدقاء:(51)
أضف nane* كصديق؟
::::شكرا على البارت كان مره حلو انا متشوقه لما يحدث في البارت الجاي ::: لاتتاخري::
nane* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 09:57 PM   #234
عضو نشيط جداً
الحاله: رجعت ._.
 
الصورة الرمزية ℓσᴊєɪи«♪
 
تاريخ التسجيل: May 2012
العضوية : 861884
مكان الإقامة: بالغرفة على يميني من البيت .. [♥]..!
المشاركات: 9,632
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3028 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1091 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 14048
ℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond reputeℓσᴊєɪи«♪ has a reputation beyond repute
برأيكم ما هو نوع الاختبار الذي ستخضع له ليندا؟؟
والله ما اعرف ..ا نتي اعلم :ha3::ha3::ha3:

وهل ستنجح ويدعها كين في عصابته ام انها ستفشل؟؟؟

اكيد سوف يدعا كين تدخل :kesha::kesha:

هل تتوقعون ان كين سيكتشف حقيقة آرثر انه ليس سوى ليندا الذي يبحث عنها؟؟
أجمل مقطع؟؟


اكيد حيكشفها .... البارت كلوو رائع

وتوقعاتقكم؟؟ (كثير مهم )


كين حيكشف ان ارثر هو لين ...:kesha:
التوقيع

كاتوو ،،

حبِكِ خاِرطتيِ مِ عآدتِ خاٍرطهِ الِعالمَ تعنيِنيً
^
مآ بدي نفِسسياتت
ℓσᴊєɪи«♪ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 10:00 PM   #235
عضو نشيط جداً
الحاله: (you're back ( tban lak
 
الصورة الرمزية ساسكي اوتشيها
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
العضوية : 773432
مكان الإقامة: فلسطين
المشاركات: 5,968
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1968 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 6068
ساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond reputeساسكي اوتشيها has a reputation beyond repute
رووووووووووعه
التوقيع
·كـــــم تمنــــــــيت وجـــودك حـــــولي ,,,

ولــكــــــــــــن ,,,,,,
,,,,,, لا سلــــــطة لــــي عـــــلى القـــــدر ,,,!!!

... ... ... ... ... فقــــد حــرمـــني مـــــــنك ,,,
,,,,,, ولا أمـــــلك ســـــــوى أن ,,,,,,

,,,, أشـــــتاق لـــــك ,,,, بصـــــمت
,,,, لهــــــذا فـــــأنــــا أصـــــمت دائمـــــــا ,,,!!!




صمتي لا يعني النسيان فالأرض صامتة وفي جوفها بركان ...!!!!
أيهــا القلب الاخرس تكلــم !!
ألا تراني أتألم ؟؟
فأنا مازلت منك أتعلــم !!
أنت بحبــي أعلـــم !!
...تكلــــم ودعـــه يعلــــم !!
لعلـــي أكون في قلبـــه كمـــا أحلـــم !






.


















ساسكي اوتشيها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سر الماضى المخفى s.a.y.a روايات الأنيمي المكتملة 640 12-21-2016 11:53 AM
موسوعـــــــــة الرسوم المتحركـــــة القديـــــــــمة... ذكريات الماضي الجميلة عابرة سَبــيل موسوعة الصور 20 01-28-2011 12:10 PM
ذكريات زمن الماضي الجميل ♥ βőΛ ♫ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 6 01-14-2010 07:24 PM
ذكريات من الماضي ..... ريشة رسام أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 5 02-01-2009 01:56 PM
ذكريات الماضي..... بسمة أمل أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 13 04-28-2007 08:23 PM


الساعة الآن 12:17 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011