بدايةُ تألُّق : نـــــــــــاروتو ( عــــادت وحـــدتــــــي ) - الصفحة 74

 

 

 

-
 


قصص الانمي المُستَوحاة و المصوَّرة لقصص الانمي المقتبسة و المصوره

Like Tree2541Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-28-2014, 11:05 PM   #366
عضو مشارك
الحاله: محب للثنائى ناروساكو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
العضوية : 884480
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 61
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 59 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 1347
ناروساكو2010 has much to be proud ofناروساكو2010 has much to be proud ofناروساكو2010 has much to be proud ofناروساكو2010 has much to be proud ofناروساكو2010 has much to be proud ofناروساكو2010 has much to be proud ofناروساكو2010 has much to be proud ofناروساكو2010 has much to be proud ofناروساكو2010 has much to be proud ofناروساكو2010 has much to be proud of



ننتظر على نار




alshlwi, ROLA# and n3eem like this.
ناروساكو2010 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2014, 11:35 PM   #367
Mohamed
زائر
لم يعدل حالته تعديل؟
 
العضوية :
المشاركات: n/a
الجنس:
مرات الإعجاب: تلقى مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم:
الأصدقاء:()
أضف Mohamed كصديق؟
خذي وقتك وتذكري لا تستعجلي وعلى مهلك
alshlwi and n3eem like this.
  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2014, 11:41 PM   #368
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
العضوية : 888952
المشاركات: 1,022
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1295 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1331 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 95232907
ROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(30)
أضف ROLA# كصديق؟
في الحقيقة لا أستطيع أن لا استعجل بالأمر
لاني أكون مضطرة لذلك
وحتى كوني مضطرة لأكتب المزيد سبب لي الاحباط
ولكنني قلت ولن أخلف

alshlwi and n3eem like this.
ROLA# غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2014, 01:54 AM   #369
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
العضوية : 888952
المشاركات: 1,022
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1295 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1331 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 95232907
ROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(30)
أضف ROLA# كصديق؟
البارت السابع عشر

أخذ جسدي يرتعش ويترجف بلا توقف ، شعرت في ذلك الوقت أن أنفاسي بدأت تختنق في داخلي ، حبست داخلي حتى أصبحت غير قادرة على الخروج ، حرارة في داخلي تشعل جسدي ، جعلت قلبي ينبض بشدة ، كنت قادرا على سماع تلك الضربات المتضطربة والاحساس بها في كل لحظة تزداد أكثر ، أظلمت الدنيا في عيني بعض الوقت ، وليس أي ظلام ، لم أكن قادرا على رؤية أي شيء ، اغمضتهما عل ذلك يكون حلما ، لا كابوسا كأية كوابيس ، كم كنت أتمنى ذلك ، شعرت أنني لم أعد أستطيع أن أميز بينهما ، هل هو كابوس أو حقيقة ؟

فتحت عيني ببطء مرة أخرى ، كانت لحظات شعرت أنها سنوات ، بعد أن أسترجعت كل ذكرياتي المريرة والمؤلمة عندما رأيتهما ، أشد اللحظات قهرا مرت في داخلي سريعا ، بدأت الصورة تتضح لي أكثر وأكثر ، ظلام العدسات السوداء التي أرتديها لم يمنعني من ادراك الحقيقة المخيفة أبدا ، نعم لقد كانا هما ، ليس كابوسا ، بعد أن أدركت ذلك أخيرا ازداد ارتجاف جسدي أكثر ، بدأت أتراجع بخطواتي ببطء الى الخلف بعد أن وقفت من جلوسي على تلك الصخرة ، أخذ الجميع ينظر الي بغرابة ، لم أكن قادرا على ايقاف نفسي أبدا ، تراجعت أقدامي بعض الخطوات الى الخلف ونبضات قلبي تنبض أكثر وأكثر ، لم أشعر سو خوف شديد يزداد في كل لحظة ، ولكن فجأة خرجت أنفاسي مرة واحدة من رعب أصابني ، جعل شكوكهم تزداد حول ما حصل لي ، لم أكن لأعرف سبب ذلك الصوت الذي أخافني والذي صدر فجأة ، أخفضت رأسي وأنا انظر الى قدمي ، كنت قد دست على عود جاف صغير ، صوت تحطمه جعل قلبي يقفز من مكانه لشدة رعبي ، نسيت أمره لأعود لانظر الى من أمامي بكل خوف .

خيل لهم الكثير ، كيف لهم أن يشعروا بالرعب الذي كان في داخلي فور أن رأيتهم ؟ كيف لهم أن يحسوا في ذلك ؟ لم أكن أفكر فيما فعلته ، بل بقيت على حالي أحدق بهما بكل خوف مع جسدي الذي لم يكف عن الارتجاف أبدا .

علامات الدهشة على شيرو لم تكن تختلف عنهما ، لقد كانت المرة الأولى التي يراني فيها هكذا ، بدون أي سبب يقنع الفضول في داخله ، ولكنه فضل أن يتابع ما يحصل بصمت ، حل حاجز الصمت بضع دقائق والكل يتأمل فيّ باستغراب ، بقيت أتأمل وجهيهما ، لقد كانت تعابير وجه الآخر مرعبةً الى حد كبير ، كان يحدق بي بكل غضب ، وكأنني من ينتظره ، بقي الأمر على حاله بضع دقائق كانت أشبه بسنين تمر ببطء ، كسر الحاجز الصامت عندما قال :

هي أنت ؟ لما أنت خائف هكذا ؟

شعرت أن قلبي اهتز بعد أن سمعت صوته ، ذلك الصوت الذي اعتدت عليه ولم أسمعه منذ زمن ، لكنه كان باردا كعادته ، ولكن ما يختلف هذه المرة هو تلك النبرة المرعبة التي أخرجها بها .

بعد أن سمعت تلك العبارة أحسست أنه سيقتلني في هذا اليوم بلا شك ، لم ادري لما أحسست بضعفي أمام تلك العينين الحمراوين الغاضبتين ، عيونه كانت تحدق بي وكأنها ستنقض علي في اية لحظة ، الأمر كان غريبا ، لم أفهم لما كان كل ذلك الخوف والارتجاف ؟

صوت آخر استوقفه قائلا : توقف عن ذلك ساسكي ، لا تتكلم بهذه الطريقة

ثم التفت الي قائلا : أنا اعتذر نيابة عنه

المعذرة لكن هل هناك مشكلة ما ؟

ماذا أفعل بتلك الحروف المختنقة في داخلي ، أنّى لها أن تخرج وتجيبهم بالصراخ ، علهم يشعرون ببعض ألمي الذي واجهته وما زلت أحس به منذ أت تركتهم ، كيف يحسون باشتياقي لهم ؟ أنّى لكبريائي أن يقبل تلك المشاعر المتضاربة ؟
أيهما هو الحقيقي ؟
لست أدري ما كان الى الآن .

لم يكن أن الأمرُ مناسباً لأغوص في افكاري العميقة وأحاسيسي ، وآلامي التي لا تنتهي ، بل كنت في خطر كبير ، هم لم يعرفوا من أكون ، ولكن كيف لن يعرفوا ان لم أجيب ؟


وكثرت التساؤلات في رأسي
كيف أقضي اليوم معهما بكل بساطة وبكل هدوء وأنا منذ رأيتهما لا أستطيع التوقف عن الارتجاف أبداً ؟
ماذا أفعل بتلك النظرات التي تنتظر الاجابة ؟

بدأ الأمر يتحول الى موضع الشك عندما انتظرا مني الاجابة ولم يسمعاها ، وأنّى لها أن تخرج ؟

توقفت من أفكاري عندما بدأ ساسكي يقترب مني وتعلو وجهه ابتسامة ساخرة ، لم أفعل في تلك اللحظة سوى أنني بدأت أتراجع الى الخلف كلما اقترب مني ليبتسم هو لي بسخرية أكبر ، شعرت أن قدماي توقفتا عن السير ولم تعودا الى ذلك ، لم أدري ما مقدار تلك الصدمة التي حلت علي في ذلك الوقت عند رؤيتهما ، اقترب ساسكي مني أكثر وأنا عاجز عن الحركة ، وصل الى أمامي ثم رفع يده نحوي وأخذت تقترب مني ببطء ، لم أدري ماذا كان يريد ، ولكن خيل لي أن يده ستنتزع قلبي من مكانه ، لم أعرف لماذا تخيلت مثل هذا الموقف البشع ، يده تخترق صدري لتستقر عند قلبي فتلسمه ، ثم يقبض عليه لينتزعه الى الخارج وأنا أرى قلبي بين يديه مليئا بالدماء دون أن أموت ، ليضغط عليه فأموت ببطء ، اختفت تلك الصورة عندما قال شيرو

المعذرة هذا زميلي ري ، هو مريض بعض الشيء ، ولكن وجوده في المهمة أمر ضروري

قال كلماته التي أوقفت يد ساسكي ، كانت كفه أمام وجهي مباشرة ، توقفت لينزلها أرضا ثم يلتفت الى كاكاشي سينسي ثم ليتحرك ببطء نحوه .

فيقول : لا بأس بذلك ، أنا كاكاشي قائد هذه المهمة وهذا الذي معي ساسكي عضو في المهمة أيضا

قال شيرو : وأنا شيرو تم ارسالي من قبل فوجي ساما
وصديقي يدعى ري وهو عضو في المهمة أيضا

لم أعرف أية مشاعر أركز عليها في ذلك الوقت
مشاعر اشتياقي لساسكي وكاكاشي سينسي ؟ أراهما الآن أمام عيني ؟
أم مشاعر الكره في داخي وتلك التجربة المؤلمة داخل منزلي وتذكري لها عند رؤيتهما ؟
تذكر كل ما مررت به منذ رحيلي من كونوها ؟
أم تلك الكلمة التي سمعتها من شيرو عندما وصفني بصديقي ؟
كانت تلك المرة الأولى التي يقول فيها هذا

أفقت من بعض شرودي على شيرو الذي ابتسم لي واقترب مني وهمس في اذني قائلا :



اذا كنت متعبا أستطيع تولي أمر المهمة معهما اذهب الى الراحة فأنت لا تبدو بخير أبدا

في الحيقيقة لم اكن احس أنني بخير ، كنت أشعر بالقهر لأن كلماتي لن تخرج ، ذلك العشور جعلني أشعر برغبة في الهرب من المكان ، لكنني لم أستطع ذلك ، لم أكن لأفعل ذلك ، حتى لو كانا هما ، أنا لم انسى كلام ماكي لي ، فهي قالت أن هذه المهمة المشتركة هي مهمة جدا للقرية ، ويجب أن تنفذ بنجاح ، تذكري لكلماتها جعلني أثبت في مكاني ، ففهم شيرو من ذلك أنني أريد البقاء



أكمل همسه في اذني قائلا : كنت أعرف أنك ستبقى

نظر ساسكي الينا بغضب ثم قال بصوت مرعب لم اعتد عليه من قبل ويبدو أنه أصبح ملازما له



قال : ماذا تقصدان بالتهامس أمامنا ؟

رد عليه شيرو قائلا : أنا آسف على ذلك

قال كاكاشي سينسي : لم يكن هناك داعي لمرافقة أحد في هذه المهمة فانا وساسكي نستطيع تدبر اولئك الأشخاص بلا شك

رد عليه شيرو قائلا : لا ، فوجي ساما طلب ذلك ، هو أمر لا بد منه ، نحن لا نريد منكم أن تظنوا أن لنا علاقة بمهاجمة أي شينوبي من قريتكم

رد عليه كاكاشي سينسي قائلا : حسنا لا باس بذلك

اقترب منه شيرو وهو يقول



شيرو : اذا هلا شرحت لي عن تفاصيل المهمة أكثر ، فنحن لا نعرف الكثير سوى أمر مهاجمتهم

كنت أقف بعيدا عن الجميع ببعض المسافة ، لم أكن أريد ان ألفت النظر نحوي ، خصوصا أن ساسكي وكاكشي سينسي لم يعرفوا أنني أنا ناروتو من يقف أمامهم الآن ؟



كان ألما شديدا وأنا انظر اليهما وهما يتحدثان مع شيرو وأنا أقف متفرجا عليهم ، شعرت برغبة في البكاء ، كنت قد اعتدت عليه ولكن رؤيتهما أمامي غيرت الكثير في داخلي ، الكثير الذي لم أفهم حقا ما كان يعنيه ، أهو الحنين ؟
أم الكره ؟
أم كليهما معا ؟


لم اشعر الا بتلك الدمعة تنزل من أحد عيني ، شعرت أن أمري سيفتضح ، فما كان مني الا أن رفعت يدي بسرعة لمسح تلك الدمعة التي أخرجت جزءاً مما هو مكبوت في داخلي ، مسحتها بكل هدوء دون أن ينتبه أي أحد أو كما ظننت ذلك ، كنت قد أدرت وجهي بعض الوقت الى الجهة الآخرى حتى أمسح الدمعة ، كاكاشي سينسي كان مشغولا بشرح ما حصل لشيرو ، أما ساسكي يقف ببرود وهدوء ويستمع لحديثهما

أدرت وجهي الى جهتهم ، كنت أنظر بعض الوقت الى الأرض مخفضا رأسي ، رفعته ببطء ، هناك شيء ليس كالسابق ،
كاكاشي سينسي يتحدث مع شيرو ، ولكن ساسكي ؟
ساسكي كان يحدق بي ، لم يعد يركز على ما يقولاه بل اكتفى بالنظر الي طوال الوقت ، شعرب ببعض الخوف من ذلك
مالذي يدفعه للنظر الي هكذا ؟

هل رأى دمعتي تلك ؟ وكيف له أن يلاحظها ؟
وان لاحظها لكن تلك النظرات لم تكن عادية ، لقد كانت تقول لي الكثير ، لم أعرف ما هو تماما ، هل كان مجرد احساس أم ماذا ؟



أم هل أشفق على حال شخص يرتجف أمامه بلا سبب ، يخفي دمعة تنزل من عينيه عن الآخرين ؟

تلك الشفقة اللعينة كم أكرهها وأكره تلك النظرات ، حتى ساسكي ذلك الشخص البارد أشفق على الذي أمامه ، كيف سيكون شعوره ان علم أنني أنا ناروتو ؟
كيف ستتحول شفقته تلك ؟


ربما ستكون تلك الشفقة على حالي عند مقارنة ما كنت عليه وما أصبحت فيه ، من كان يتخيل أن شيئا كهذا بل أشياء كهذه ستحدث معي ؟؟؟


عدت لانظر حولي من جديد ، كان لا زال ينظر الي بكل برود

شعرت أن بعض القوة عادت الي لسبب ما ، أو أنني تخليت عن خوفي منهما بعض الوقت

اقتربت من مكانهم بكل هدوء وثقة ، كانت نظراته تتبعني في كل لحظة ، وقفت بجاور شيرو لأستمع اليهما وكأن شيئا لم يكن ، أصبحت مقابلا لساسكي نظر اليّ بعض الوقت ثم أشاح بوجهه بعيدا ، ثم أخذ يتابع الحدث مثلي

شيرو : فهمت اذا أنتم جئتم الى هذه المهمة في قضية أخرى أيضا وليس فقط لمعرفة المتسبب في مهاجمة الآنبو الخاص بكم صحيح ؟

قال كاكاشي سينسي : تماما ، هناك علاقة بالمتهمين ، نحن نظن أن الوصول الى من هاجم الآنبو قد يوصلننا الى من نبحث عنه

لكن صوت ساسكي قاطعه قائلا : هه وكأنني اهتم بأمر ذلك الأحمق ، ألم تجدوا أحدا غيري لهذه المهمة ؟

رد عليه كاكاشي سينسي قائلا : ساسكي تحدثنا في هذا الأمر في مكتب الهوكاج أم نسيت ؟

أجابه ساسكي بكل تكبر : لا لم أنسى ذلك ، ولكنها ليست المرة الأولى التي تعيدون فيها نفس الكلام لي بقولكم أن هذه هي المرة الأخيرة التي أخرج فيها في مهمات للبحث عن ذلك الأحمق

كاكاشي : حسنا اعتبر أن هذه المرة الأخيرة لك في مثل هذه المهمات ساسكي ، لكن دعنا نكمل المهمة الآن

أجابه ساسكي : وكأن الأمر سينتهي عند هذه القرية فقط ذلك الأحمق لا يجلب سوى المتاعب لما علي أن أتورط انا بكل هذا

التفت الينا قائلا : هي أنتما سنقوم بانهاء المهمة المشتركة هذه بأسرع وقت لذا لا تقوما بتأخيير ذلك أنا لا أطيق البقاء هنا أكثر

كاكاشي : حسنا سنذهب الى المكان الذي هوجم فيه الآنبو


في تلك اللحظات وأنا أسمع تلك الكلمات القاسية كنت أقبض يدي بقوة ، الغضب في داخلي لم يكن له حدود ، لم أكن لاحتمل المزيد من الألم ، وكعادتي لا أملك شيئا ، حتى الكلام لم يعد موجودا ، منذ ذلك الوقت علي فقط أن أسمع وأجعل صرخات الألم في داخلي تحبس ، ليس الأمر بيد على أية حال ، وهل كان بامكاني فعل أي شيء ؟ كل ما حولي أصبح يزيد ألمي

أمر اعتدت عليه منذ رحيلي ، وكيف لي أن أقرر العودة بعد ما سمعته ؟ من أغلى صديق كان لي تخلى عني بعد رحيلي ، رغم أنني قلت أنني سأعود ، كيف يمكنني ذلك لأرى ذلك البارد أمامي مرة أخرى


بدأ الجميع بالسير ، لم اتبعهم الا بعد أن ابتعدوا بعض المسافة ، تبعتهم وقلبي يعتصر ألما ، ليس كأي الم ، أنا أسمع ما سيقوله وكأنني غير موجود ، هل هذا حقا صديقي ؟
لست سوى مجرد أحمق أسبب المشاكل له ؟
ألم يقلق ولو بعض القلق علي وعلى مصيري ؟
هل انتهى الأمر بكل هذه البساطة ؟
أية كلمات قاسية كانت تلك ؟
في كل حرف فيها كنت أحس بأن هناك سيفا يُغرس في جسمي ببطء
ينتهي ذلك لياتي سيف آخر ، الألم لم يكن أقل من تلك الصورة ،
القهر يولد الكثير من الألم ، هذا ما بت أدركه ،


ساسكي الآن كان بجواري ، سمعت أنفاسه في كل لحظة، ما كان يؤلمني أكثر أن رغم كل تلك الكلمات التي قالها ، لم أتذكر الا اللحظات الجميلة التي كنت أقضيها معه ، وكأنها تعرض أمامي حتى أستبدلها بصورة جديدة ، صورة ذلك الشخص البارد أمامي وهو يصفني بالأحمق الذي يسبب له المتاعب
لم أكن لأغضب لو قال ذلك كما يقوله دائما ،
الأمر مختلف الآن
لم يبدي أية ردة قلق بل برود وتذمر من أمر مهمات كانت توكل اليه
ليست كأية مهمات
بل مهمات للبحث عني
ألم يدرك ما قدمته لأجله سابقا ؟ كيف كنت أنتظر بلهفة أي خبر عنه ؟ كم كنت أرغب بالخروج دون اذن أحد لأعرض نفسي للخطر فقط من أجله ؟ ألم يعرف كم عانيت من أجله ؟
لأنه كان صديقي ؟
هل كان ولن يعود ثانية بعد ذلك ؟
لم أدرك الاجابة كعادتي
دائما ما أقف بين أمرين صعبين لست أدري ما أميل اليه
كنت خلفهم في كل خطوة ، لم أعد أستطيع أن أكون بجانبهم ، لم يعد الأمر يتعلق بشجاعتي أو خوفي منهم ، الأمر أصبح ألماً في داخلي لست أدري الى متى يرافقني
لم أعد اهتم بامر انكشافي بعد تلك الكلمات ولكن ذلك تغير

كاكاشي سينسي يعد أن وقفنا قال :

هذا المكان الذي هوجم فيه على حسب كلامك شيرو ، وعلى حسب ما وصفه لنا الآنبو ،اذا من هنا علينا أن نبدأ

شيرو : حسنا نحن تحت أمرك

رد عليه كاكاشي سينسي قائلا : حسنا المهمة تقتضي القبض على اولئك الأشخاص نحن لا نعرف عددهم وان كانوا في الجوار أم لا ، ولكن زعيمكم فوجي بحسب ما أبلغتنا الهوكاج قال أنهم ما يزالون في الجوار ، ذلك لأنهم قاموا بمهاجمة عدد من الأشخاص من القرى المجاورة لكم

أما كيفية العثور عليهم فليس لدي خطة معينة لذلك ، ولكن المهمة تقتضي بالقاء القبض عليهم لتسليمهم لك شيرو

قاطعه ساسكي قائلا : أنا لدي فكرة ولدي أهدافي منها أيضا

رد عليه كاكاشي سينسي قائلا : ما هي ساسكي ؟

ساسكي : ننقسم الى فريق من شخصين ، كما قلت لدي أهدافي من ذلك ، ولكن هذا لن يؤثر على الهدف العام من الخطة ، على كل فريق البحث عنهم والامساك بهم

كاكاشي : حسنا الخطة مناسبة فهي أفضل من أن نذهب نحن الأربعة أو أن ننقسم كل شخص بمفرده ،ولكن ما هي اهدافك الخاصة من هذه الخطة ؟ بمعرفتي لك سأظن أنك ستفضلالذهاب بمفردك ساسكي ، اذا ما المختلف هذه المرة ؟

رد عليه ساسكي ببرود : هدف خاص

قال جملته تلك وغير نظراته نحوي ، أعادني الى نفس نقطة البداية ، نظرات مرعبة ينظر بهاالي ، لم أعد افهمه ، هل هو مدرك لأي شيء ؟ وماذا يقصد بتلك النظرات ؟ كنت واثقا انه لم يعرفني ، فان عرفني لم اظن انه سيخفي الأمر بعد ذلك الكلام ،ولكنني لم أفهم سر تلك النظرات،لم أفهم هل هو فقط أخفى أنه عرفني لأنه لم يعد يهتم بي أم ماذا ؟

بعد ذلك قال كاكاشي سينسي : حسنا سننقسم الى فريقين ونبدأ منذ هذه اللحظة بالبحث

تلك الجملة كانت مريحة لي ، كأمر متوقع توقعت أن اذهب مع شيرو كفريق ، مما جعل بعض من خوفي يتبدد ، لأنني لن أكون قريبا منهم ،و لكن ذلك لم يكن كما أريد عندما سمعت ذلك الصوت من جديد يقول

ساسكي : سأذهب أنا مع المدعو ري

أغمضت عيني بألم بعد أن سمعت ذلك ، أدركت أن هناك شيء يخفيه ، مجرد التفكير به كان يرعبني ، لماذا اختارني أنا كشخص لا يعرفه ؟ ومنذ متى كان يحب أن يخالط أحدا ؟

هل ذلك اختلف عندما رحلت ؟ لم أكن لاظن ذلك أبدا

لا أعرف لماذا شعرت أنه يتلسى بي ، أو أنه كان يشعر بخوفي كل ما اقترب مني ، هل كان يستمتع بذلك ؟

بت أجرم أنه يعرف حقيقتي وينتظر أن ينكشف ذلك أمامه لذلك اختارني معه ، كنت أجزم انني فهمت سر تلك النظرات المرعبة لي ، لا عجب فأنا الشخص الأحمق الذي سبب له المتاعب ، هذا ما كان يقصده ؟

عجزت عن معرفة الحقيقة الكاملة ، أخافني الأمر كثيرا ، طريقة كلامه المرعبة لم تكن عادية أبدا ، لم أسمعه يتلكم بتلك الطريقة طوال حياتي ، بل انها لا تصدر منه الا اذا تحدث بشيء يقصدني فيه أو شيء كان ينظر الي عندما يتكلم به ، وكأنه يتوعد لي بالقتل أو أي شيء لا أتصوره ، وربما شيء أسوء من القتل

الأمر مختلف بين مدربي كاكاشي سينسي وساسكي ، كان مختلف كثيرا ، لم أشعر بأي خوف من كاكاشي سينسي سوى بعض الارتجاف عندما رأيتهما معا ، عرفت أن ذلك الخوف والرعب والارتجاف لم يكن الا من ساسكي وليس منه ، لكن لماذا ؟ لماذا منذ رأيته ؟

هل لأنني لمأتوقع أن أراه في الخارج وفي مهمة مشتركة أيضا ؟؟

أفقت من أفكاري على صوت شيرو ، صرت أشعر أنني أفكر ساعات وساعات ، بينما الأمر لا يكون سوى دقائق وربما لحظات

قال شيرو : حسنا لكن أفضل أن أكون مع صديقي ري في الفريق

لم أدري هل أسعد بما قاله ، لم يكن ذلك ، بل التوتر والقلق الذي في داخلي لم يكن ليزول ربما لأنني كنت أدرك النتيجة وهو ما كان حقا عندما عاد ساسكي ليقول

ساسكي : لا ، أريده أن يكون معي وأنت اذهب مع كاكاشي ستكون التقسيمة عادلة هكذا

رد عليه كاكاشي سينسي قائلا : ما الذ تفكر فيه ساسكي ؟

قاطعه ساسكي بصوت غاضب بعض الشيء قائلا : فقط أنا أريد هذا أمر مع من كل شخص ليس مهما

التفت الي قائلا : صحيح يا ؟

لم ينطق أي اسم عرفت أنه يعرف الأمر ويخفيه ، لم أدري ما كان علي فعله ، مشاعر كثيرة متضاربة ، ألم وقلق وخوف

رعب وارتجاف ، دقات قلبي تتسارع كلما نظر الي ، لا يمكن أن يكون احساسي خاطئا ، لما يريد أن أكون معه اذا ؟

ان كان عرف أمري فلماذا كل هذا ؟ وما الذي ينوي على فعله ؟ هل ينوي أن يقاتلني ليقتلني ؟ أم ماذا ؟

شعرت أنني سأجن من بروده وهدوء وكبره وما يخفيه في داخله ، تمنيت لو أنني أعرف ماذا يريد

عاد شيرو ليقول بعد قليل من الصمت : لكن أنا أفضل أن أذهب معه فأنت كما ترى هو متعب ومصاب بالزكام وجوده معي سيكون أفضل

ساسكي : لا يهمني الأمر ، معك أو معي الأمر واحد

التفت الى كاكاشي سينسي قائلا : كاكاشي دعنا نبدأ المهمة لا داعي لمزيد من الثرثرة

قال كاكاشي سينسي : حسنا ليذهب كل فريق للبحث

وحسم الأمر ، كنت في حالة لا أحسد عليها من خوف من مجهول ومن وجود صديق لي ينظر الي نظرات حقد رغم أنني بالنسبة للجميع لست أنا ! لكن نظراته كانت تقول ما لم أفهمه

انطلق كاكاشي سينسي ، وشيرو الذي التفت الي بقلق عدة مرات قبل ذهابه ، وكأنه يعتذر مني لأنه لم يستطع جعلي أكون معه وكأنه أصبح يدرك بعضاً مما في داخلي

كنت أقف بلا حراك ، كنت خائفا لدرجة كبيرة ، أنا الآن معه لوحدنا ، لا أحد هنا ، تساءلت في ماذا كان يفكر ؟

هل كان ينتظر ذهاب الجميع ليقول لي أنه عرف من أكون

كنت أقف وأنا أقبض يدي بتوتر ، كنت أدير له ظهري ، لم أكن أعرف ماذا يفعل ولم أكن أرغب في معرفة ذلك ، القلق في داخلي أوقف كل شيء

شعرت أنه يقف بلا حراك

لم أسمع أي صوت منه وهو ما زاد خوفي ، كان يلح على بدأ المهمة وأنا آراه يقف بلا حراك ، هل كان ينتظر ذهابهم ؟

لم أعرف

استمر الأمر على حاله قبل أن أسمع صوت خطواته

لم أجرء على النظر اليه في البداية ، أدركت أنه عرفني بلا مجال لشك ، لذا لم أستطع أن التفت لأنظر اليه

كنت أحس باقترابه أكثر ، ولكن لم يعد الأمر وكأنني خائف منه ، أدركت أن خوفي كان خوفا من أن يكتشفني ، كشفت الحقيقة أمامه ، لذا لم يعد هناك أي شيء يخيفني ، أصبح كوني أدير له ظهري دون أن ألتفت اليه ، كموقف عدم رغبتي برؤيته كأنا ناروتو وليس كأي شخص

لذا عاد الهدوء الي ، لم أعد أرغب أن أخفي أمري أكثر طالما أنه عرفه ، رغم هدوئي لم أكن لأخفي شعوري ببعض الخوف من ما يخطط له بعد أن رآني أخيرا

أدرت وجهي ووقفت مقابلا له وهو يقترب مني أكثر ، كنت هادئا لست خائفا منه ، فكوني رحلت في النهاية هو قرار لا علاقة لأحد به

لكن ذلك اختلف فجأة التشيدوري الخاصة به

اتسعت عيناي خلف تلك العدسات السوداء ، لم يعد جسمي هادءا بل بدا علي التوتر وأنا أنتظر ما كان يخطط له

لا أدري لما عندما رأيته لم أستطع الحراك ، تخدر كل جسمي ، ولكن الأمر كان غريب فهو ما توقعته منه

لكن لم أتوقع أنني سأعجز عن الحركة
النهاية
.
.
.
.
.
.
.
.

هيك كنت بدي أعمل
كنت راح انهي لهوووون
غلبتوني راح اغلبكم
هههههههه
التكملة في الرد التالي


التعديل الأخير تم بواسطة ROLA# ; 04-29-2014 الساعة 09:34 AM
ROLA# غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2014, 01:54 AM   #370
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
العضوية : 888952
المشاركات: 1,022
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1295 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1331 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 95232907
ROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond reputeROLA# has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(30)
أضف ROLA# كصديق؟
أسرع الي موجها يده نحوي

أغمضت عينيي فجسمي لم يكن قادرا على الحركة

حدث الأمر سريعا ، بلحظة شعرت بهواء هب على وجهي حرك شعري الأسود الطويل ، فتحت عيني لانظر اليه ، بل كنت أريد أن أرى اين أصبحت يده ؟ هل انغرست في صدري أم ماذا ؟

كانت بجانب وجهي الأيسر ، كان قريبا جدا مني ، عيناه أصبحتا أمامي ، أخذ يحدق بي ، استعطت تحريك جسدي اخيرا ، تراجعت للخلف أما هو بقي على وضعيته

قال لي : سأقوم باختراق صدر من كلفنا للبحث عنه في هذه المهمة بيدي هذه

اختفت التشاكورا من يده ثم قال : كنت أتمنى أن نفعل ذلك ولكنني لأ أستطيع هل تعرف لماذا ؟

نظر الي بعض الوقت ثم قال : لأن من يخالف الأوامر فهو حثالة

وأكمل قائلا : هل سمعت بهذا من قبل ؟؟؟

ثم قال بسخرية : لا بأس كما قال الآخر أنت مريض
، من يخالف الأوامر فهو حثالة ، الأوامر كانت تقتضي بالامساك بهم وليس بقتلهم صحيح ؟


لم أجد نفسي الا أهز له برأسي

أكمل قائلا : ولكنني سافعل ذلك في الشخص الذي نبحث عنه ، لم يقوموا باعطاء أية أوامر عنه

لذا سأخترق صدره بيدي هذه عندما أراه

اتسعت عيناي لما سمعته ، دب الرعب في جسدي من جديد ، أمور متقلبة واجهتني ، أشعر أحيانا بخوف وأحيانا أخرى بذهابه ، وأحيانا برعب أشد ، ساسكي يتكلم عني كناروتو ويريد قتلي

سخرت من الأمر فهذا ما علي أن ألقاه منه ، ولكنني أيضا كنت خائفا منه ، كل ما فيه كان مخيفا ، مجرد نظرة منه كانت تجعل قلبي يبنض بسرعة ، للحظات أحس أنه سينقض علي دون أن أشعر فأموت

قال لي بسخرية : دعنا نذهب للبحث ، عليك أن تعرف أريد لا أقبل الا أن نعثر عليهم قبلهم ، اجعل هذا في علمك
سار أمامي تنهدت عندما ابتعدت تلك النظرات عن عيني ، تبعته وأنا لا أعرف على ماذا ينوي ، أحس أنه يعرفني ، ثم أقول لا ،

كعادتها الأمور مشتته في داخلي ، لكن الشيء الذي ثبتّه هو أن علي أن لا اظهر أمري أكثر أمامه مهما كانت النتيجة

اخفاء أمر ليس من المؤكد أنه قد انكشف ، الشيء الوحيد الذي كان علي فعله

كان يسرع أمامي ، كنت خلفه لم أجرء على الاقتراب منه ، جعلت المسافة بيننا تكون أكثر ما يكون ، لم ينطق اي كلمة ولم يلتفت الي طوال الطريق ، عندما كنت خلفه استرجعت كثيرا من الذكريات

كان بعضها جميلا ولكن تذكره كان مؤلما ، لأنها لم تعد موجودة الآن ، تذكرت كيف كنت سعيدا بعد عودته بعد كل الجهد الذي بذلته لاعادته ، تذكرت كل شيء قبل أن يحصل ما حصل ، قبل أن أترك القرية لأنني شعرت فيها بالوحدة

تذكر ذلك كان مؤلما جدا ، وكم كنت أتألم في ذلك الوقت وأنا أتذكر كل ذلك

اختفت الأفكار فجأة عندما شعرت بأحد قريب من مكاننا ، توقفت عن السير بينما كان ساسكي يتابع سيره قبل أن يتوقف بعد ان أدرك أنني توقفت في مكاني

قبل أن يقول اي كلام كان هناك من بدأ هجوما سريعا نحونا ،
قام كل منا بتجنب تلك الهجمات

قال ساسكي بفرح : ظهرتم أخيرا ، اذا أنتم أربعة أشخاص

اختفى ساسكي من مكانه وأمسك أحد الأشخاص وبضربة منه جعله يفقد وعيه وطرح أرضا ، أما الثلاثة الآخرين كانوا قد تحركوا بسرعة للخلف

ولكنهم بعد ذلك بدأوا يتحركون بسرعة ، كانت هناك انفجارات تملأ المكان فجأة من كل جهة ، أصبح الدخان يغطي المنطقة ، كان من الصعب التنفس وسط ذلك الدخان ، وتتبع حركاتهم مع ذلك الوضع كان أصعب أيضا ، بدأت الأسلحة تظهر من كل مكان

لم أكن أتحرك بأي حركة ذات فائدة كل ما كنت أفعله هو تجنب تلك الأسلحة ، أما ساسكي كان يتحرك نحو كل مصدر منها ، كان غاضبا بدرجة كبيرة ، كان يصل الى أحد الأمكان ليحطم ما كان مثبتا للاطلاق ، أما أنا لم يكن يهمني الأمر

كنت أنظر اليه واتجنب الأسلحة طاول الوقت ، ولكنه فجأة صاح في قائلا : نا ...
لم يكمل كلامه بل توقف فجأة ، أدركت أنه كان سينطق باسمي، شعرت بالتوتر بعد ذلك ، عرفت أن الأمر حقيقة

انتبهت على صوته يقول : أعني أنت اذهب تلك الجهة أحدهم هناك

أشار الى خلفي ، لكنني لم أكن قادرا على أن أفعل أي شيء بعد ذلك ، لم انتبه لما حولي أصاب كتفي أحد تلك الكوناي المتناثرة في المكان

وضعت يدي مكان ما أصابتني رفعتها لأجد بعض الدماء عليها ، لم اشعر الا بالهواء الذي اثير حولي عندما مر من جانبي ، قال لي عندما مر سريعا من أمامي

ضعيف
قال كلمته تلك وتوجه للمكان الذي كان قد اشار اليه ، لكن لم يكن هناك أحد ، كل من في المكان رحلوا

نظر الي بغضب ثم قال :

هذا بسببك أنت ، الشخص الذي كان هنا كان يطلق هذه الأسلحة ، كان هناك شخص آخر قريب مني ولغبائي تركت أمر الشخص المهم لك لأنه أقرب الى مكانك

ثم أفاجئ بضعفك المثير للشفقة

حتى هرب الاثنان

قبض على يده بغضب ، أما أنا كنت امسك كتفي بيدي ، لم أكن لأخاف الا من تلك الكلمة التي كان سينطقها

هل كان الأمر مصادفة ام ماذا ساسكي ؟
الى متى تريد أن تعذب نفسي أكثر ؟
هل الأمر يستحق كل هذا العذاب ؟
ان كنت تعرف فأرحني وأخبرني
شعرت أن صدري ضاق ولم يعد يحتمل المزيد

كان وقت طويل كثيرا بالنسبة لي ، ظهر فجأة امامنا كاكاشي سينسي وشيرو

قال كاكاشي سينسي بعد وقف أمامي بينما كان ساسكي يدير ظهره

كاكاشي سينسي : ماذا حصل هنا ساسكي ؟ لم نتأخر في الوصول صحيح ؟

سمعنا صوت انفجارات من وقت قريب

التفت اليه غاضبا :

كنت سأمسك بهم لولا وجود هذا الضعيف معي ، شتت انتباهي في المعركة لو كنت وحدي لم اكن لأعتمد على أحد لا يُعتمد عليه

أسرع شيرو نحوي وهو يقول

شيرو : ري هل أنت بخير ؟ دعني أرى جرحك

مد يده نحوي ولكن لم افعل سوى أنني ضربت يده لأبعدها عني ، ابتعد عني بسبب ذلك بعد أن استغرب من الأمر ، علامات الحزن كانت تملأ وجهه من ما فعلت

أدركت كم كنت غبيا ، كنت أشتعل غضبا ليس منه بل من المغرور ساسكي ، كانت كلماته تحرق جسمي

قال كاكاشي سينسي : هم قريبون من المكان اذا علينا البحث عنهم قبل أن يبتعدوا

رد عليه ساسكي بكل غرور : سالحق بهم من أجل المهمة ، لكنني لن أقبل بمشاركة احد من الضعفاء هنا

كاكاشي سينسي : ساسكي لا وقت لهذا الكلام الآن باكون يبحث عنهم
قال ساسكي بسخرية : الاثنان ضعيفان كيف يرسلون مثلهم للمهمات لا أقبل بمشاركتهم ؟

رأيت أن شيرو يقبض على يده ويشعر بالغضب لأنه لم يكن قادرا على الرد ، نهضت من مكاني ، وضعت يدي على كتفه ، نظر الي بدهشة بل ليس هو وحده بل هم أيضا

أدرت وجهي اليه واليهم ظهري ، ازحت النظارة ذات العدسات السوداء عن عيني ، أشرت الى شييرو أن يتبعني الى الاتجاة الآخر

سبقته فهم علي وتبعني ايضا دون اي كلام

أسرعت بكل سرعتي ، سبقت شيرو بكثير من المسافة ، وصلت لأراهم أمامي ، الأربعة كانوا في مكان محاط ببعض الصخور ، حلت الدهشة على وجوههم عندما رأوني

قبضت يدي لأحطم الضخرة الكبيرة في جانبي ، نظر الجميع الي برعب ، انفجر المكان

تراجعت للخلف وتجنبت ذلك الانفجار ، كنت أعرف أنهم كانوا مجرد نسخ للايقاع بنا في فخهم

وبسرعتي وصلت لمكان كل آخر وبضربو واحدة أطحت به

حت أطحت بالأربعة ، وضعتهم أمامي وأنا أشتعل غضبا

وصل شيرو الى المكان ، حققت انتقامي منهم ، أما ساسكي كنت متأكد انه لا يعرف أمري

أمر الشك واليقين في الأمر لم اجد له تفسير سوى انه لم يعرفني ، كنت أعرف أنه لو عرف لاستقبلني بالقتال
لم أعرف ماذا غيره ولماذا أصبح يكرهني الى هذا الحد

في النهاية لم اكن لأتخيل ماذا سيحصل لو عرف أمري

وصل كاكاشي سينسي الى المكان مع ساسكي

اندهشا من الأمر ، لكن أمر التحقيق معهم كان أهم ، لم أفعل أي شيء

استندت الى شجرة قريبة كان شيرو يقف بسعادة الى جانبي أما ساسكي كان مع كاكاشي سينسي يتكلم مع الرجال الذين امسكت بهم

كان الأمر طبيعيا كما ظننت

اقترب ساسكي بخطواته نحونا لم اشعر بأي ضطراب في البداية ، ولكن عندما أصبح قريبا تغير ذلك

عيناه كانت حمراء ، الغضب الظاهر عليه لم يكن بالأمكان تجاهله ، نظراته كانت مرعبة الى حد لا يطاق

وصل أمامي نظرت اليه بدهشة

لم تكن الا ثوان قليلة حتى تفاجأت بقبضته تضرب وجهي

لم تكن ضربة عادية بل كانت قوية جدا ، جعلتني أرتد الى الخلف وتحطمت الشجرة خلفي ، ابتعدت عنه عدة خطوات

لكمته القوية كانت ستكشف امر تنكري لو لم يكن بمشاعدة تشاكرا كورما

وضعت يدي مكان تلك الضربة وأنا أجلس ارضا وأعدت النظارات التي سقطت بجانبي الى عيني

انظر اليه وهو يتقرب مني

انتبه الجميع لما حصل

ظهر كاكاشي سينسي أمامي ليشاهد ما يحصل ، وشيرو أيضا

الكل ينتظر أي تفسير

وقبل أن ينطقوا بأي حرف ، ضحك ساسكي بسخرية كبيرة

وقال بصوت مرعب : الى متى تنوي اخفاء الحقيقة ؟

نظر الجميع بدهشة وانتظروا بلهفة ما سيقوله

أما أنا شعرت أن قلبي توقف عن النبض ،شعرت أنها النهاية ، وأن الحقيقة كشفت كاملة

صرخ بأعلى صوته مناديا باسمي !!

ناروتووووووووووووو








هاي التكملة كتبتها بسرعة وبدون تدقيق
اذا في أخطاء لاحظتوها بتمنى تحكولي

هيك بكون انتهي البارت
ترى الجزء كله بدون تدقيق لأني ما حبيت اتركه للصبح
حتى ما أنشغل في

رايكم به ؟
ملاحظات وانتقادات ؟
توقعاتكم ؟

مصير ناروتو ؟


التعديل الأخير تم بواسطة ROLA# ; 04-29-2014 الساعة 02:39 AM
ROLA# غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور ســــــــــــاســـــكي و نـــــــــــاروتو اميرة كانامي أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 12 05-04-2012 11:21 AM


الساعة الآن 06:06 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011