الأوفا -2- ( صاعقة من الألم : الطبيب سيتو كايبا !!!) x.X
- -


خطبة الجمعة

قصص الانمي المُستَوحاة و المصوَّرة لقصص الانمي المقتبسة و المصوره

Like Tree19Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-24-2015, 02:14 AM   #1
كاتبة مميزة
الحاله: Eternal Crimson Love
 
الصورة الرمزية diamond rose
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
العضوية : 895795
مكان الإقامة: السويد
المشاركات: 1,103
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 253 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 208 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 109930269
diamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(36)
أضف diamond rose كصديق؟
الأوفا -2- ( صاعقة من الألم : الطبيب سيتو كايبا !!!) x.X








طابت أوقاتكم أعضاء و زورا منتديات عيون العرب الكرام
أتمنى أن تكون كل أوقاتكم بصحة و خير و سلامة دايما

طبعا أعتذر لانقطاعي الذي دام طويلا و هو لظروف خاصة
لكن عودة بعض الصديقات شجعتني و بشدة

لهذا أنا الان عدت لكم بقصة قصيرة عن أسطورتي المفضلة " يو-غي-أوه"
و هي ستعتبر إحد الحلقات من سلسلة كاملة أسميتها
بالأوفات التي هي بجانب الحدث الرئيسي قصص قصيرة

و إن شاء الله بعد هذه القصة سأشد همتي لأعود ببقية القصص
أتمنى منكم المعذرة و أتمنى تستمتعوا بالقطعة الصغيرة
المقتبسة من معاناة واقعية حصلت هههههه

الأبطال هم :" يوغي - كايبا - و الفرعون أتيم "

نوع القصة :" كوميديا ساخرة- واقعي - لمسة سحر خفيفة هههه "

القصة بالتعليق القادم فانتظروني !!!
مع تحياتي







التوقيع
[CENTER]

بدخلي ماسة ...سأحررها يوما من أشواك حياتي ...ساجدها بإيماني ...سأصقلها بدمي ...سأشكلها بقلبي..ساُلًمِعها بكفاحي...سَتُشّرق متألقة و فخورة بنصري...
diamond rose غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 07-24-2015, 03:00 AM   #2
كاتبة مميزة
الحاله: Eternal Crimson Love
 
الصورة الرمزية diamond rose
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
العضوية : 895795
مكان الإقامة: السويد
المشاركات: 1,103
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 253 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 208 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 109930269
diamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond reputediamond rose has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(36)
أضف diamond rose كصديق؟

أشرقت شمس الصباح حاملة معها يوما جديدا مليئا بالمفاجأة والمغامرات لكل إنسان يمشي تحت سماءها الواسعة وخيوطها الذهبية الدافئة

بساحات الحديقة المركزية المزينة بالأشجار الخضراء والمروج ذات الروائح العطرة , جلست شلة من الأصدقاء تتسامر و تتبادل أطراف الحديث , بعض الشبان يحضرون الطعام و يشون اللحم و الدجاج و النقانق , بعض الفتيات يعملون بتحضير أسياخ اللحم بوضع الطماطم , الدُرة و البصل المشوي.

بعضهم يلعب مبارزة الوحوش بملاعب الحدائق العامة بالقرب من نوافير المياه وأصوات الأطفال التشجيعية , والواضح أن من يلعب له شهرة بين المبارزين و الاخر يبدو مرموقا من مكانة رفيعة

طرف اتخذ اللون الأزرق يهتفون باسم صاحبه :" كايبا كايبا كايبا "

و أخرون اتخذوا اللون الأحمر يهتفون باسم صاحبه :" أتيم أتيم ... "

بينما أخرون تأففوا من اكتفاء ملك الألعاب يوغي موتو بالمراقبة وانشغاله بتحضير الطعام مع الفتيات يرغبون بدخوله الحلبة ضد هؤلاء الوحوش على الملعب، والواضح أن الشاب المدعو اتيم اكتسب شهرة حديثة كمنافس لكايبا بجانب
يوغي وجوي إلا أنه حاليا مشغول بشوي الطعام ومحاربة نظرات ماي له بأن لا يقترب من الأسياخ الجاهزة

تلفت يوغي حوله فوجد الجميع يراقبون المبارزات وأعينهم على المشاهير لا تفارقهم , شعر بالتوتر قليلا فكلم رفاقه

يوغي :" أتتوقعون أننا اخترنا مكان خاطئا للتنزه يا رفاق ؟!"

رد عليه هوندا بفضول :" لماذا , هذه الحديقة المركزية ؟!"

ريو بتوتر :" لعله يقصد أن أعين الجميع على يوغي , أتيم , كايبا و جوي "

مانا :" نعم , هو محق هذا يعطي جوا مربكا بعض الشيء هههه , لكن اللوم يقع على أتيمي و كايبا هما من لفتا الأنظار "

موكوبا بمرح ساخرا :" و أخي يعشق لفت الأنظار "

باكورا :" الغبي المتفرعن , يعشق لفت الأنظار كذلك , سحقا لهما لا يمنحاننا الوقت للتنزه "

ريو :" أنت تشعر بالغيرة فحسب !!!"

باكورا بغضب :" أقلت شيئا أيها الصغير !!"

ريو بتوتر فكاهي :" كما سمعتني هههه "

جاءت ملعقة خشبية على رؤوس الشبان من الفتيات

أنزو :" إن احترق الطعام بسبب اهمالكم للشواء سنجعلكم فحما للطعام "

ارتعد الشبان من الفتيات اللواتي رفعن أسلحة الطهو و التفتوا لإتمام الشواء و فعلا كادوا يحرقون الطعام , نتوجه لكايبا الضاحك ضحكة نصره الواثقة بوجه مالك القرمز متحديا

كايبا :" اليوم ستعلن المبارزة عن نهاية شهرتك الصغيرة "

لم يبدو أتيم بعالم الواقع بل بدى سارحا بمكان أخر كليا ... لكن كلام مشجعي كايبا أيقظه من أحلام اليقظة خاصته .. "

أتيم بتردد ووجه شاحب فكاهي:" س..سنرى ذلك كايبا ؟!! "

أوشك أن يضحك ضحكة عالية لكن حالما فتح فمه ودخل الهواء حتى شعر بصاعقة ألم رهيبة، جمدته متذكرا موقفا لم يحسب له حساب التكرار



ذكرى قديمة

كان الجميع مجتمعا بمنزل يوغي يتسامرون و يتسلون , يشربون العصير و المشروبات الغازية و يلعبون معا , و بغفلة من الجميع خرجت أهه صغيرة من صاحب البنفسج بعد أن رجف رجفة من المشروب الغازي البارد , وضع يده على خده , التفت الجميع له قلقا و أولهم أتيم و أنزو

أنزو بتوتر :" أنت بخير يوغي ؟! "

يوغي مغمض الأعين :" أظن ذلك "

أتيم بقلق :" ما الأمر ؟؟ "

يوغي :" أظن أن لدي ألم بالأسنان ... "

توسعت أعين الجميع و ضربتهم صاعقة ألم يوغي ليضع الجميع يده على خده , و يغادر اللون بشرتهم متخيلين الموقف فحسب

تراجعت أنزو متوترة بفكاهة

و التفت أتيم بحيرة :" ألا يجب أن يتوافر أحد ليحل المشكلة ,أعني أننا بالقرن الواحد و العشرين "

هوندا بمزاح :" انظروا من يتكلم !! "

جوي :" نعم يتوافر يا رجل و اسمه طبيب الأسنان , لكنه كابوس حقيقي "

يوغي بسخرية يتعرق :" شكرا لتخفيف ثقل الجو جوي!! "

ضربته أنزو على معدته :" أنت غبي جوي !! "

جوي :" أي لماذا ؟! أليست الحقيقة "

الجد :" عليك أن تأخذ موعدا لأجل الطبيب , أنظر ما فعله إهمالك , تخيل أن يكون العصب متضررا "

تصبب الجميع عرقا و صرخوا بفكاهة :" اااااا "

يوغي بخوف :" جدي !!!! أتريد موتي !!!! "

الجد :" بأي حال اتصلت بالطبيب غدا ستذهب إليه "

يوغي بيأس تنهد :" من سيتبرع للذهاب معي ؟!!"

تحولت وجوه الجميع شحوبا أبيض , جعلت يوغي يأسا منهارا

جوي :" علي أن أوزع الجرائد لكي أحصد المال الذي أكل و أشرب فيه " قالها بسخرية يحك خلف رأسه و لم يسبق له أن وزع جرائد من قبل

هوندا متجنبا نظرات يوغي الراجية :" علي أن أساعد بالاعتناء بابن عمي الرضيع فوالدي و عمي سيسهرون بالخارج "

أنزو :" و أنا علي مساعدة أمي اليوم بالمنزل فهناك اجتماع للعائلة غدا " خائفة من نظرات البنفسج التي تشتبه بها الجرم

ريو :" و أنا علي مساعدة هوندا بالاعتناء بالصغير , صحيح هوندا " قالها بتوتر يحدق راجيا هوندا

هوندا بتوتر " كل..كلامه صحيح !! "

يوغي :" خونى !!!! " قالها يضرب بكفه على رأسه وقرون الغضب تشكلت فوق أشواك شعره الملون

أتيم :" حسنا سأذهب أنا " قالها بفضول جعلت الجميع يضحك على بساطته و جهله بالرعب مستغربا من ردود أفعال الأصدقاء

يوغي :" لكنك مصاب بدوار منذ أمس ... ! "

أتيم :" لا عليك سأكون بخير "قالها بابتسامة

يوغي :" أنت منقذي أتيم هههه " نظر يوغي للجميع و مد لسانه لهم يغيظهم

أتيم بحيرة :" هاهاه .. لا بأس "



عودة للحاضر وملامح الانزعاج بادية على الشاب الأسمر

أتيم :"< يا إلهي ازدادت الصواعق, لو لم أظهر بمظهر الواثق الغير أبه و الفرعون المتعالي أنا ذاك لكان الأمر بسيطا , تلك الجرافات و الحفارات و السيوف القاتلة!!! مستحيل أنا لا أجرأ أن أتفوه بكلمة لأيبو بعد ما فعلته له “>
قالها و قد شعر برجفة بجسده ..


انتبه كايبا لتردد منافسه، ليس بسبب اللعبة بل بسبب شيء أخر , مع أن اللعبة كانت بأوجها , لكن وجد رئيس الشركات شيئا مختلفا بتوتر منافسه

كايبا :" إن كنت غير قادرا على اللعب أو لست بمزاج للعب فكيف تجرأ على تضيع وقتي بسخافتك ؟!! "

خرج أتيم من تفكيره خائفا من تذكر بقية الذكرى ,لحسن حظهما ليس فقط كايبا أنهى اللعبة , بل صراخ الأصدقاء بأن الطعام جاهز , وجد صديقنا المحتار ايقاف اللعبة هدية من الله فقد أطلق تنهيده راحة ومسح عرقه على جبهته فهو كان واثقا لو استمرت تلك الصواعق كان ليفضح نفسه أو ليخسر أمام كايبا وهذا لم يسبق له أن حصل يوما.

جلس الجميع لاحقا على المروج اليانعة الخضار وبدأوا تناول الطعام تحت ظل الشجر و النسمات العليلة تداعبهم , الجميع مستمتع إلا أحدهم يتجنب معظم الأطعمة الشهية و خصوصا العصير البارد بأسى ...

أحدهم انتبه لتلكأه بالطعام , ضحك الشخص ضحكة خبيثة عريضة ,أشعرت أتيم بتهديد فظيع , رفع نظره فوجد يوغي وحشا لوهلة , لكن ملامحه الشرسة تحولت لملامح البراءة فور التقاء أعينهما , من الصدمة علقت اللقمة ببلعوم مالك القرمز فبدأ بالسعال ,على الفور قام شريكه بإعطائه كأسا مليئا بماء مثلج من حافظة الطعام و ابتسامةٌ تخفي وحشا علت شفتيه.

يوغي بشر يحدث نفسه :"< أعرف عدو التسوس , البارد , الحار و الحلو , لسوف تكون فرصة انتقام ذهبية لي لو صدق توقعي " >

أتيم بتردد :"ش... شكرا أيبو !! لكني لا..."

يوغي بلطف متصنع قاطعه :" لا شكر على واجب .. الماء البارد لذيذ إلا إن كنت تعاني من ألم ما !؟ "

أتيم :"< أنت عفريت بوجه إنسان "> قالها بابتسامة مزيفة شاحبة و قد ابتلع الماء بصمت لتضربه الف صاعقة من الألم فور احساسه بألم المياه المثلجة

استمرت النزهة و الجميع غافل عن تعذيب صاحب البنفسج لأتيم , حيث أعطاه الماء ثم الشاي الحار وبعدها قطة حلوى بسكريات عالية , حيث جرب عليه أعداء التسوس كافه و النتيجة إيجابية لصالح يوغي

انتهت النزهة و الجميع فرح بها , عاد الشابان لمتجر كامي للألعاب , حيث أن أتيم ينام عند يوغي ريثما يعود الجد ووالدا مالك القرمز من رحلة التنقيب التي خرجوا بها مع البقية .

قبل النوم و قد تمدد المريض على الأريكة لينام بهدوء و سكينة متناسيا ما حصل اليوم , نزل يوغي من العلية بثقة و جلس أمامه بضحكة خبيثة .

يوغي بهدوء:" أتيم !؟ "

انتفض أتيم من الأريكة متوترا لسماعه تلك النبرة التي قضت اليوم بتعذيبه ولدي شعور قوي بانه المتسبب الأول بردة فعل شرسة كتلك من إنسان طيب ولطيف كيوغي

أتيم بتردد :" أ .. أهلا أيبو !"

يوغي بخبث قذف كلماته مباشرة بوجه صديقه :" أنت مصاب بتسوس بأسنانك !!!!"

توسعت أعين أتيم و سقطت صخرة التسوس على رأسه , ظل صامتا, ملامحه مختفية و عرقه متجمد , جمع نفسه بلحظات و تكلم

أتيم بغضب :" من قال هذا !؟ "

يوغي :"البارد , الحار و الحلو , أنت تتجنبها منذ فترة أتظنني أعمى أو غبي؟ , على أي حال حجزت لك موعدا لدى الطبيب غدا " قالها و قد ختمها بضحكة بريئة و شرسة بآن معا

ازدادت صدمة أتيم أضعافا مضاعفة لكنه تدارك الأمر بضحكة مزيفة واثقة :" أنت تريد الانتقام مني لذلك اليوم , أنا أعرف نواياك جيدا , لكن سترى أنك لن تهزمني , وتلك الجرافات و الحفارا..."

يوغي :" الحفارات و الجرافات ..!! " قالها قاصدا التمتع بضعف صديقه فهو يسمي تلك الأدوات بأسلحة وهذا دليل على التردد

أتيم :" أقصد الأدوات لن تخيفني, و لن أمسك يدك قط تحسبا لعدم كسرها لك بالخطأ.. ولما التخمين أساسا؟ أنا لن أتحرك من مكاني قطعا !! "

يوغي :" نعم ... نعم ... سنرى ذلك غدا سيد فرعون ! , الان هذه حبة بروفين مفيدة لألم الأسنان , خذها لو أردت وأيضا أمر ذهابك للطبيب بيدك و إلا ستدفع مبلغا و قدره من المال للطبيب غرامة جراء تخلفك عن الموعد و لا تحلم أن أعطيك الرقم لتعتذرعن الموعد " قالها بشر و خبث

نهض يوغي و صعد العلية راضيا عن تصرفه بمكر, بعد أن وضع طبقا صغيرا فيه حبة البروفين وكأس من الماء، تاركا الشاب الأسمر محتار بأمره و الكوابيس اجتاحت عقله قبل أن ينام حتى محدقا بالحبة الملونة المخيفة ولطالما كره طعم المرارة بالدواء , حالما التفت يحارب الحبة وتمدد مجددا , حتى ضربته صواعق من الألم متخيلا جسيمات مزعجة صغيرة تخدعه و تأكل ضرسه كما الأفلام بوحشية ..

نهض متخليا عن كبريائه و ابتلع الحبة بصمت ..

غالبه النعاس أخيرا وغفى لكن العفاريت تختار الليل لتعبث بالعقول وهذا هو الوقت المثالي لتعبث بعقول صديقينا

أتيم :" لا بأس يا يوغي قبلت تحديك و لنرى من سيصمد أمام سحر الظلال خاصتي "

قالها بفكاهة شريرة والقرون خرجت خلف رأسه بخبث، ناهيكم عن الكاريزما السوداء والغيوم الضبابية التي غزت غرفة المعيشة من غضبه وتلك الأجسام السوداء الشرسة التي احتلت مخيلته، مخططا لخسارة فادحة لشريكه وجحيم ينتظر كل من يقترب إنشا من فمه ...



في صباح اليوم التالي , في الطريق للطبيب , مشى الشابان أحدهما , يمشي بهدوء و أخر يتم سحبه من مرفقه سحبا

أتيم :" يوغي تعال نجلس بذلك المقهى , هيا , سنتسلى و نتبادل الأوراق النادرة التي وعدتك بها "

يوغي :" لن تخدعني بتلك البطاقات الق..وية " محدقا بطرف عينه لندرة تلك الأوراق و قوتها يجد صعوبة بالمقاومة

أتيم :" انظر كم هي لماعة تعال هيا " قالها بثقة محاولا إخفاء تفكيره الداهية

توقف يوغي متفاجئا :" لما أنت خائف لهذه الدرجة , سبق و خضنا معارك قاتلة فلما توقف الأمرعلى الطبيب " قالها بضحكة شريرة يحاول إخفائها

أتيم :" لا لست خائفا , ثم بكل معاركنا كانت الأسلحة بيدي و أستطيع الدفاع عن نفسي بمعظم الأحوال , أما هنا عليك الخضوع تماما لتلك الأيدي البيضاء الملثمة و تسلم نفسك لهم , أنا شاهدت كيف أدخلوا السيوف والحفارات لفمك , كيف جرفوا الجسيمات المرعبة بالجرافة, و لو لم تكن تتألم لما ضغطت على مرفقي و كدت تكسره و إن لم تكسره كنت لتصيبني بانقطاع جريان الدم بعروقي ,خصوصا أني لم أعهد أعصابك قوية هكذا ..."

يوغي :"لا أدري كيف رأيت تلك الأدوات الطبية كجرافات وحفارات و الإبر كسيوف !!! وما دام عقلك رأى تلك الأشياء أسلحة فلما قلت عني أني ضعيف لا أحتمل ؟؟؟؟؟؟"

أتيم :" نعم لأني أنا فرعون قوي لا أخاف و الخضوع ليس من صفاتي بتاتا !!!"

كان صاحب البنفسج ليرخي دفاعاته ويسامح الفرعون لكنه تفرعن فرعنة لم يطقها يوغي واستعد لدفع نصف ماله ليكسر رأس صديقه ويجعله يعرف معنى طبيب الأسنان , أما مالك القرمز لمح عضادة فتمسك بها

يوغي :" إذن تلقى ثمن تكبرك و سأستمتع كثيرا بصوت الحفارة بأسنانك !! "

شعر يوغي بثقل شديد مفاجئ بالسحب, التفت للخلف فوجد أتيم متشبثا بالعضادة , انتابه غضب عارم من عناد صديقه و بشدة واحدة لمعت عيناه ظلاما , نعم فهو أيضا صار متحكما بسحر الظلال , لتتحطم العضادة و يستمر بسحب الفرعون المصدوم مع العضادة المسكينة



وصلا للعيادة , دخل يوغي ووقف لدى مكتب الاستعلامات ,لم ينسى التشبث بكم أتيم كي لا يهرب

الممرضة :" أهلا سيدي بما أخدمك ... "

يوغي :" صديقي يعاني من ألم بأسنانه و اليوم موعده عند الحادية عشرة و النصف "

الممرضة باستغراب رفعت حاجبا وأنزلت الأخر:" أي صديق؟ "

يوغي باستغراب :" صديقي الواقف ... " التفت وراءه, فوجد خشبة و الخشبة مرتدية كنزة أتيم

يوغي بصدمة :" متى !!"

الممرضة ضحكت لمعرفتها أن صديقه يخاف طبيب الأسنان , أو أنها لم تدرك أنه يريد أن يربح على يوغي بأي طريقة ...

يوغي :" هل استخدم ..؟!!!"

الممرضة بمرح :" صديقك عند المصعد الخلفي هناك و لا بد فكل من يخاف الطبيب يذهب للمصعد الخلفي , اذهب و أحضره ريثما أتفقد الموعد "

التفت يوغي لها بتوتر و ضحك بسخرية : " ش.. ش...شكرا لك , لن أتأخر "

ركض يوغي نحو المصعد الخلفي الذي يختلف عن المصعد العادي فهذا يستخدمه الاطباء وغالبا ما يكون مقفلا لكن لمالك القرمز خدعه أيضا

يوغي :" لن أخسر التحدي أمامك أبدا , فلتناور قدر ما تشاء ... "

وفعلا قبل أن يدخل أتيم المصعد كانت يد قوية ناعمة شدته من أذنه تعيده للوراء

أتيم :" أي أي أي !!! العنف ممنوع بالتحدي "

يوغي :" ليس في حال أن هربت و استخدمت خدعة بالية كتلك "

أتيم بغضب :" هذا سحر يا ... عبقري "

يوغي :" أجل .. أجل !! " قالها بسخرية وقد دارت قزحياته عينه تململا

قالها مستمرا بسحبه من أذنه و قد رمى الكنزة بوجهه ليرتديها , وصل عند الممرضة التي تكبت ضحكها وأدخله بالقوة , بعد أن فتحت له الممرضة الباب

عرف أتيم أن الممرضة تضحك عليه , فانتابه غضب عارم , لمعت قرمزياته شرا و لمعت عين أوجات الثالثة على جبهته ذهبا بفكاهة و خبث

أتيم :" هكذا إذن يا يوغي !!!"

دخل العيادة و الطبيب بانتظاره ليرحب به ,أما يوغي فانتظر على الباب كحارس يمنع صديقه من الهروب

بالداخل التوت ملامح مالك القرمز اللطيفة بفكاهة , رفع الطبيب نظره للقادم ليرحب به , فرأى تلك الظلال الحائمة حوله و العين الثالثة اللامعة ذهبا , توجه أتيم بصمت نحو الكرسي متنكرا بظلاله و الواضح أنه اسكت الطبيب بأرضه, حاول الطبيب تجاهل ما يراه أمام و التوجه لعمله

اقترب من كرسي مالك القرمز الذي جلس عليه ليرفعه و يجهزه للعملية , فجأة انكسر أساس الكرسي من الأسفل ليتوقف عمل ارتفاعه و يظل أرضا , وجه الفرعون عينه الثالثة نحو أدوات غريبة على طاولة الكرسي , فبدأت الأدوات تطوف بغرابة .

طارت الأدوات من على طاولة الطبيب , التفت يعد الأدوات , ليرها تطوف مستعدة لمهاجمته , نزل من على الكرسي مبتعدا فأصابت الأدوات الثائرة شاشة حاسبه و كسرتها لتختفي المعلومات معها , ضحكة أتيم الشرسة لم تغادر وجهه ,أما الطبيب فشعر أن الشاب مسكون ...

أتيم :" أمن مشكلة أيها الطبيب؟؟ " قالها بعينه الثالثة اللامعة وملامحه الشريرة , نعم يا سادة عاد يامي يوغي من الجزء صفر ...

الطبيب ارتعد و شاب شعر رأسه مرتعدا مصوما :" انتهت الجلسة , لك أن ...ت..ت...تخرج !! "

أتيم :" أها شكرا لك " قالها بابتسامة تخفي شره و مكره

خرج أتيم واثقا يجر ظلاله معه ... و الطبيب بحالة غياب عن الوعي فوهم الظلال أصابه بصدمة قوية ..

فتح أتيم الباب واثقا ليرى يوغي مصدوما و يبدو أنه سمع كل تلك الأصوات :" انتهت الجلسة أيبو !! "

يوغي بصدمة :"مستحيل , أنت استخدمت !!!"

أتيم بثقة :" هاهاهاهاها أجل أليست عين أوجات تزين جبهتي بنورها "

يوغي وقد سقط وجهه من الصدمة ... لكن تدارك نفسه وقال :" إذن ستتعامل بهذه الطريقة ... "

أتيم :" نعم فهو تحد بالنهاية ... و لن تهزمني قط " قالها بابتسامة عريضة ...



ذهبا للبيت و الفرعون يتلوى من الألم يمينا و شمالا , محافظا على ثقته , أما يوغي فقد توتر من مظهر ظرف سلمته الممرضة له بعد انتظارهم نصف ساعة بغرفة الانتظار و قد بدت الممرضة مذهولة تثبت نفسها بصعوبة

انتاب صاحب البنفسج شعورا سيئا وراء هذا الظرف , فبأسفله مكتوب فاتورة , عرف يوغي بحاسته السادسة أن اصطحاب أتيم لعيادة عادية أخرى , سيتسبب بكارثة مادية, قطب حاجبية و خرجت تلك القرون منزعجا

يوغي همس :" ربحت المعركة لكن الحرب قائمة " قالها يضغط على الظرف بيده و قد انتشرت كاريزما العفاريت الراقصة التي تخطط للانتقام فوق رأس يوغي

أخرج كرتا ذهبيا من جيبه الخلفي , علامة الكرت من الخلف كانت

*إس كي * ازدادت العفاريت رقصا وازدادت الكاريزما شرا بمشهد فكاهي مرعب لصديقنا الذي عرف باللطيف يوما !!!!! و أسفاه يبدو أنه لقب بالماضي السحيق , من أين لك كل هذا الشر يوغي !!!



وهم على مائده الطعام في المساء و أتيم سعيد بنصره , يراقب التلفاز ... تحدث يوغي مقاطعا فرح مالك القرمز و قد رمى له كرتا ذهبيا , الكرت ذاته , التقطه أتيم بالطبع بفضول و جاذبية مميزة عندما يُرمي له كرت ليلتقطه

أتيم :" سيتو كايبا !؟ , ما هذا أيبو !! "

يوغي :" يبدو أنك لست الوحيد الذي يرفض الخضوع , هناك شخص أخر تعرفه جيدا يرفض الخضوع , ودائما ما تصادفه مشاكل بأسنانه و يرفض الذهاب للطبيب , لأنه متكبر يرفض أن يمسه أحد , و خصوصا أسنانه , لذا و لأجل الصدفة شاءت الأقدار أن يجتمع متكبرين معا ,أنت و هو , لذا لذاك المتكبر تم توظيف عميل سري يحمل شهادة طب أسنان ليطببه و هذا الطبيب هو طبيب سيتو كايبا الخاص "

كل كلمة تخرج من فاه يوغي ترمي أسهم الهزيمة بقلب مالك القرمز , أيعقل أن سيتو كايبا يحتاج عميلا سريا ليطبب نفسه , هذا ما اجتاح عقل مالك القرمز أنه تم تصنيفه كمتكبر بجانب سيتو كايبا بذاته , يا لها من إهانة ... !!!!

أتيم :" أتعرف أنه من السيء رواية القصص المرعبة قبل النوم و خصوصا أن ما أراه من غيوم سوداء وعفاريت , قد تعدت عفاريتي يا فتى!!! "

قالها بسخرية يضيع الجو وقد تجمدت عروقه من كلام وتصرفات شريكه العزيز

بنفس الضحكة والجدية نهض صديقنا عن الطاولة لتتكاثف العفاريت والغيوم السوداء حوله ويتحول مالك القرمز لحجم أجسام النانو أمام عنفوان شريكه

يوغي :" لا تظن للحظة أني ورثت لقب ملك الألعاب عنك عبثا , لذا حجزت موعدا خاصا للأماكن المرموقة لنا غدا و أنت ستذهب معي غدا فرعون !!!!"

أتيم :" ح...حسنا!!!"

يوغي :" إنصرااااااااف للنوم !!! "

اختفى أتيم كالريح من أمامه ... ليس خوفا فجائيا فحسب بل أيضا .. انسحابا تكتيكيا لمراجعة خطته , لكن عبثا قد يكون أتيم فرعون مصر لكنه نسي أنه الأن بالقرن الواحد و العشرين و أن تكتيكاته تحتاج لإعادة تحديث حسب القرن ...
و هو يخطط لردة فعل معاكسة غفى متعبا , فقد استهلك جزءا لا بأس به من سحر الظلال المتبقي بجعبته غير صواعق الألم التي لم تتركه بسلام

لمعت عين أوجات على جبهته و بدأت العفاريت تخطط للعبتها الخاصة , هل يا ترى أحلامه ستتركه بسلام



العيادة المنتظرة نعم وصلوا للعيادة الذهبية و فعلا كالكرت ذهبية تماما و قد استقرت بجانب شركة سيتو كايبا , تعجب مالك القرمز من العيادة الذهبية فهو لم يعهد وجودها هنا رغم أنه ذهب لشركة كايبا كثيرا , يوغي لم تفارقه الضحكة الخبيثة ومريضنا بدى شرسا مستعدا للحرب ....

توجهانحو الباب الذهبي الحديدي , الذي تزين بالسلاسل القوية , عند مقبض الباب , استقر جهاز لتحديد البصمة , بصمة اليد و العين و طبعا نظرا لأن يوغي ضيف معروف فله الحق بحجز موعد بهذه العيادة , فحص الجهاز بصمة عينه و يده و تم التأكيد

الجهاز :" مسموح الدخول .. "

ارتعد كلاهما عندما انفتح الباب و اختفت السلاسل ليخرج دخان كثيف ضبابي , و يظهر من الباب رجل ممشوق القامة, نظراته ثاقبة متعالية , لوهلة نسى أتيم تحريك عين أوجات من الصدمة

يوغي لم يكن أفضل حال , بل كان مصدوم من أن رئيس الشركات يحتاج طبيب كهذا فقد بدى بطريقة ما نسخة عن كايبا...

باعين زرقاء ثاقبة كتنين نعرفه جيدا , نظرات حادة متعالية , كفوف بيضاء لماعة و بذلة بيضاء لماعة , شعر بني مألوف لأبطالنا .. وشعار شركة كايبا على أكم بذلته

أتيم :" أقسم أنه كايبا !!! " قالها يصرخ مصدوما متراجعا للخلف ...

الطبيب :" أهلا أنا الطبيب سيتو كايبا .... المريض يدخل وحده !!! "

يوغي :" ح..حسنا " قالها بتوتر

و من صدمة اتيم اشتعلت العين توهجا ذهبيا و الظلال تكاثفت حوله بشكل مرعب متردد , تلفت كايبا حوله يرى الظلال مستغربا , ضحك من فوره سخرية

كايبا :" إذن لعبة العاب الخفة !!! , لا بأس , أنسة كيسارا !!! "

أتيم :" سيصب جام غضبه على ثمنا لمبارزاتنا و لتجاهلي لعبته أخر مرة !!! "

خرجت من الخلف ممرضة تربط شعرها الرمادي المزرق الطويل ككرة مسطحة و على أعينها الزرقاء الجذابة نظارة ,بيدها إبرة و باليد الاخر جهاز تحكم

داخل العيادة أضواء زرقاء, وجهت الجهاز نحو الأضواء المعلقة بالسقف و ضغطت زرا لتتحرك المرايا المتحركة المعلقة بزوايا الجدران فانعكس الضوء على المرايا مباشرة نحو ظلال أتيم التي اختبأت خلف ظهره من النور و نظرات كايبا , ضحكت كيسارا بثقة و جدية

تصبب أتيم عرقا يحدق بظلاله المرتجفة :" , يفترض بكم حمايتي !!! وليس العكس !!! "

لمس الطبيب كتف أتيم و طلب منه الدخول و الجلوس على الكرسي, و لتزداد صدمة مريضنا الكرسي عبارة عن التنين الأبيض أزرق العينين و وسادة الكرسي هي فم التنين مفتوح, أي من سيستلقي على الكرسي سيبدو و كأن رأسه بفم التنين , ارتعد من المشهد لكنه تماسك و دخل يجلس على الكرسي و ظلاله خلفه تزحف ..

جلس على الكرسي وحالما أسند يديه على مخالب التنين التي هي يدي الكرسي وأوشك استخدام خدعة الظلال لكسرمرفقي الكرسي , باغتته الأنياب بأن أمسكت معصميه , التفت لفوق فوجد كيسارا قد وجهت ضوءا أزرق للعبة الظلال و بددتها , وقفت الممرضة الشابة ووضعت كتفيها على أتيم لتهدئته

كيسارا :"كن هادئا ولن تشعر بشيء ... لا شيء مخيف أليس كذلك ... "

أتيم بخوف :" سحقا لك يوغي !!!!!!!!!!! "

من الناحية الأخرى الطبيب كايبا يبحث بمعلومات أتيم على الحاسب , :" أي مكان يؤلمك "

أتيم بصمت :".. "

كايبا :" يالا ألم الرأس , افتح فمك لأفحصك "

أدار وجهه للناحية الأخرى متأففا

اقتربت كيسارا من يديه و أخرجت ريشة , اقتربت من عنقه و بدأت تدغدغه , بالبداية تحمل , لكنه بعد قليل انفجر ضاحكا ليفتح فمه

استغل الطبيب الفرصة ليخرج قطنا نظيفا و يبخ عليه مادة غريبة باردة , قربه من ضرس أتيم الأول فلم يتأثر و ظل ضاحكا, استمر الطبيب بإعادة حركاته إلى أن وصل لضرس و وضع القطن عليه حتى لمع وتحول ضحك صديقنا لصراخ مكبوت

عرف الطبيب حينها المشكلة , ظلت كيسارا تدغدغه قليلا حتى وضع الطبيب له أداة لتصوير اسنانه بالأشعة عبارة عن مستطيل اسود صغير بلاستيكي يثبت بالطول مكان الضرس او السن المشكوك بأمره

كايبا :" لو أردت التخلص منها سريعا فعض عليها و انتظر ثواني حتى تظهر الصورة .. "

خرجا قليلا وعادا للداخل استجابة لجهاز التصوير الشعاعي , جلس الطبيب على الكرسي بينما انشغل أتيم بألمه , هزيمته النكراء و ضحكة كايبا الخبيثة , انتابه غضب بين الألم , فتحركت قواه لتعود تلك الأدوات وتطوف بالهواء متوجهة لحاسب كايبا الغارق بتدوين معلومات مهمة , بجانبه لوح معدني على طرف طاولة الحاسب ,حالما اقتربت الأدوات من كايبا حتى رفع اللوح بسرعة خاطفة و صد الأدوات جميعها تحت صدمة من أتيم , و الطبيب لم يهتز كيانه بقي رأسه بالحاسب تماما

تحسر أتيم على حاله :" كايبا لا يتغير !!!! "

كايبا :" كيسارا , بدلي الأدوات المتضررة " قالها ببردوة قاتلة

كيسارا بضحك :" حاضرة "

أمسك الطبيب كايبا الإبرة بعد أن عبأها بالمخدر الموضعي و اقترب من فم أتيم توسعت أعين أتيم لتذكره السيوف القاتلة
, لكن لوهلة حتى استوعب أنها مجرد إبرة :<" ألم يكن هذا الشيء سيفا !!" >

كايبا :" سيؤلمك هذا الذي تسميه سيفا ... لذا و تجنبا لأي جروح افتح فمك دون أن تزعجنا ... "

لسب ما فتح أتيم فمه , يبدو أن دواره عندما ذهب مع يوغي جعله يرى ازدواجا و هلوسات , مع هذا الإبرة كانت مؤلمة فعلا فقد شعر بتشنج فكه كاملا لوهلة, و أن احساسها أقوى من صغر حجمها بكثير ..

إثر طاقته التي تسربت خطأ انفجر المصباح فوقهم , لتنطفئ الإضاءة , انزعج كايبا كثيرا بسبب فعلة المريض لكنه تدارك الأمر و ثبت يده حتى شغلت كيسارا الكهرباء الاحتياطية . لم يحرك يده إنشا حتى لا يتسبب بأورام بفم المريض

كايبا :" كيسارا !!!"

أحضرت كيسارا شاشة بيضاء لفت بها جبهة أتيم فالطبيب أزعجه نور عين أوجات و لسبب ما خمن أنها السبب , تفاجأ المريض من صلابة الطبيب و مقاومته لكل خداعه

شعر بتخدير بفكه , استغرب منه كثير فهو لم يعد يشعر بفكه مطلقا , قرب الطبيب منه الحفارة و شرحها له , ظن أتيم أنها حفارة حقيقية لكن ما هي إلا الأداة , تيقن مجددا أن دواره الماضي هو السبب , انتبه الطبيب لتوتر المريض فطلب من كيسار أن تسانده بحركات لطيفة , و فعلا كل ما هم الطبيب بالتحرك ساندته كيسارا , بوضع يدها على كتفه اوالهمس بكلمات لطيفة

حفر الطبيب له الضرس و كيسارا المساعدة بسحب كل أثر للوسخ و التسوس و تنظيفه عن طريق أله طبيه كالشفاط تماما, كان الطبيب يشرح لأتيم عن كل حركة لكي لا يوتره , يشرح له عن أي سائل سيستخدمه عليه و خصوصا لإماتة العصب , فالعصب متضرر

رغم أن طاقة أتيم خرجت عدة مرات عن سيطرته , فكل مرة تتعطل أداة أو تخرج عن يده , ببعض الأحيان تهاجمه الأدوات لكن بفضل سرعة كايبا الفائقة تفادى أي أداة أو هجوم



تغيبت الرؤية عن بطلنا وتراجعت للوراء كأنها ذكرى لنعود لغرفة الشابين بمتجر كامي للألعاب و الصبح أطل بنوره ليشرق على متجر الألعاب , بغرفة المعيشة ركض صاحب البنفسج يريد إيقاظ صديقه الغافي

يوغي :" أتيم ,أتيم , انهض انهض !!!!!!!! "

استيقظ مالك القرمز من نومه العميق و اختفى توهج عين أوجات أخيرا , تعجب أن ما رأه حلما

يوغي :" هيا سنتأخر عن موعد الطبيب الخاص .. "

توسعت أعين القرمز مدهوشا :" هل جلسة الطبيب كايبا مجرد حلم !! هل أداوته وتصرفاته حلم أيضا ؟!">

ظل يفكر مطولا بالأمر و يوغي يصرخ , لكن شعوره بدفء على جبهته جعله يرفع يده يتحسس مكان لمعان العين , لم يفهم شيئا قط , لكنه شعر أنه لم يكن حلما عاديا , قرر نسيان الحلم وشعر بأحاسيسه تجاه الطبيب مختلفة . قاطعه صراخ شريكه بوجهه

يوغي :" أتيم !!! سنتأخر , سأقتلك إن دفعنا غرامة جراء تخلفك عن الموعد هذا الطبيب يأخذ أموالا طائلة , هيا غير ثيابك و لنرحل ! "

أتيم :" أيبو ! أريد أن أحدثك ؟! "

يوغي باستغراب التفت لابتسامة صديقه :" ما بك مشرق هكذا ؟!! "

أتيم :" اسف عما قلته لك عند جلسة الطبيب أنا ذاك , كنت مصدوما فحسب و الدوار أثر علي كثيرا , أسف لاستخفافي بألم طبيب الأسنان , لا تقلق لن يحصل شيء الأن , سأذهب بكل ثقة , صحيح سيكلفه هذا بعض الأثاث لكن لا بأس ... ثم ينتابني شعور أني سأضحك كثيرا على أحدهم !!! "

قالها أتيم بمرح , توجه نحو الحمام يضحك و قد بعثر شعر يوغي بلطف بطريقه تاركا الشاب مصدوما بردة فعله...



وصلا عند الطبيب ذاته طبيب سيتو كايبا الخاص و العيادة الذهبية , لكنها اختلفت عن حلمه قليلا , كانت أكثر طبيعية , و تشبه العيادات العادية بممرضة بالخارج و مكتب استعلامات لكن بموضة و شكل سيتو كايبا

دخل صديقنا و تكررت الجلسة بحلمه تماما , لكن الطبيب هذه المرة لم يكن كايبا بل كان رجلا أخر لكنه تمتع بنفس مهارات كايبا بالحلم

بالنهاية وصل الطبيب لمرحلة استخراج العصب , وهي رحلة مؤلمة بالفعل فالطبيب يحفر بالضرس بعد أن قتله ليمسك العصب و ينزعه , أخرجه الطبيب بعد معاناة من أتيم و قدمه نحوه

الطبيب بثقة النصر :" هذه هو من جعلك تعاني هكذا "

توسعت أعين القرمز صدمة لصغر حجم العصب الأبيض النحيل، وتساءل كيف لشيء صغير كهذا أن يسبب له ألام مبرحة كتلك ,أكمل الطبيب عمله و قابله مالك القرمز بخضوع و هدوء تام بعد أن استنزف كل طاقته للمقاومة , حشى له الضرس حشوة مؤقتة , و حجز له موعدا ثانيا للحشوة التامة , بينما يوغي انتظره بالخارج .

أتيم بعد أن نهض من الكرسي ,. نظف فمه و أزال الصدرية :" شكرا لك أيها الطبيب و أيضا أنا .. أقصد عن الفوضى التي حصلت "

ضحك الطبيب ذو الأعين البنية والشعر الأسود وبعثر شعر أتيم بلطف فهو يكبره بما لا يقل عن عشرين سنة

الطبيب :" لا تقلق بني , أنا معتاد على التكسير , أنت لا شيء مقارنة بالرئيس , قد يؤلمك المخدر بشكل أن فلا تقلق و امنحه وقتا ليتحسن "

أتيم :" شكرا لك و سآتي المرة القادمة بهيئة مختلفة "

قالها بثقة ,كأنه استرد عزيمته بعد أن عرف ان جلسة طبيب الأسنان مؤلمة بحق ولا يقارنها ألم , لكن مع هذا الطبيب هنا ليساعد لا ليؤذي ثم ليس كأنه يحب أن يؤلم الناس بعملياته , إنما الألم و التدمير بشيء قد يكون بداية لبنائه بصحة جيدة و قوية بالإضافة للحذر من أيام قادمة .

ودع الطبيب ولوح له , وقبل ان يفتح الباب سمع صوتا بالخارج , صوت صراخ مألوف

خرج و الفضول يتملكه , فرأى رجلين من الحراس الخاصة بسيتو كايبا , يمسكون كايبا من مرفقيه و يجرونه نحو العيادة و هو يهددهم بالطرد و بتخفيض الراتب الشهري

كايبا :" موكوبا , فسر تصرفك حالا , أتركوني فورا لست بحاجة للمجيء إلى هنا , انا لا يمكن أن أخضع لتلك الأيدي الملثمة "

لم يرى كايبا بسبب انفجاره , يوغي ذو الوجه الشاحب , مصدوما بأن مثل < و خُلق من الشبه أربعين يتجسد بنقيضين : سيتو و أتيم >

, أما مالك القرمز , فعلت ضحكته عاليا , حتى انتبه عليه رئيس الشركة أخيرا , لم يستطع منع خجله بسبب ملك الألعاب الذي التقطه بموقف محرج كهذا

كايبا :" يوغي , أنت !!"

التفت يوغي للجانب الأخر يصفر هاربا من نظرات كايبا القاتلة, أما موكوبا فاكتفى بالتحديق بتوتر فكاهي

اتيم يمسح دمع ضحكه و يضع يدا على معدته :" كايبا ههههههه انا لا اصدق , ههههههههه , أنت تملك جانبا كهذا أيضا ههههههه , مسكين !!!!! ههههههه"

اسكتته ضحكة أتيم عليه و سمحت للحراس بجره بصمت , أغلق الباب و بدأت أصوات الحرب تسمع بالداخل , كأن مبارزة بالسيوف تحصل هنا لكن بالطبع هنا الرئيس سيخسر حتما

ضرب موكوبا و يوغي رأسيهما بكفهما و أطلقا تنهيده يأس على الطفلين , بينما استغل مالك القرمز الفرصة بالضحك على كايبا و هو يلصق أذنه على الباب مستمتعا بالحرب الحاصلة خلف جدران هذا الباب

أتيم :"دور الضحية يليق بك أكثر من الطبيب كايبا هههههههههه أي اي اي"

خر راكعا متناسي أنه خرج من تحت يدي المخدر حديثا , صرخ متالما :" سحقا لألم الاسنـــــــــــــان !!!! "

توافق صراخ صديقنا مع صراخ الرئيس بالداخل , لم يتمالك كل من العاقلين موكوبا و يوغي و انفجرا بالضحك على شقيقيهما

لمعت عين أوجات للحظات على جبهته كأنها تضحك , و قد أدرك صديقنا منذ رؤيته للعيادة أن طاقته ساعدته على تجسيد حقيقة طبيب الأسنان مستعينة بذكرى جلسة يوغي لدى الطبيب بصحبة اتيم , لكن و بسبب لعبة العفاريت , اختلطت مخاوف صديقنا مع الواقع .

غير أني قضيت الثلاث أيام التالية أشعر و كأن أحدهم ضربني بمطرقة على خدي , غير الام الحفر ,ألام التخدير و الضحكة الملتوية نصفين , عض الشفاه بسبب المخدر , و الندم ألف مرة على اهمال أسناني , إلا أن العبرة هي أهم شيء حصل .

تعلمت درسا جديدا بعالم القرن الواحد و العشرين , و هو عدم الاستخفاف بأي شيء ومجاراة التغيرات, فليس السحر دائما هو الحل, إنما علي تحديث نفسي مع العالم الخارجي على الدوام و خصوصا بعد استلامي غرامة بتعويض عن كل ما دمرته من أدوات بعيادة الطبيب الأول

سقط مبلغ ال500000 ألف على رأسي ليحطم ميزانيتي و ينسفها من على بكرة أبيها ثمنا للتعويض ,أما عن التحدي بيني و بين شريكي , فمنظر كايبا بمثابة جائزة لا تعوض أنستنا كل تحد , و حفاظا على كلمتي أظن أن اعتذاري لأيبو, رغم عدم ذكره للأمر, أعلن أني الخاسر هذه المرة وانها أخر مرة أتفرعن بها على أيبو ويتعفرت بها هو على شقيقه الأكبر .


تيقنت حينها أكثر أن الرحلة لا تزال أمامي طويلة جدا , لأتأقلم مع متغيرات القرن الواحد و العشرين بجسدي الخاص و فكري الخاص منفصلا عن كيان يوغي موتو.




تمت بحمد الله و شكره
أنتهت القصة
اتمنى ان قطعتي الصغيرة أعجبتكم ؟؟


ملاحظة للمعجبين : بالنسبة لشخصية كايبا واتيم , فالمعذرة لو كانت خارحة عن الطبيعة بنظركم لكن ما استطعت تخيل ردة أفاعلهم إلا هكذا , فبعد كل شيء هذا طبيب الأسنان !! 0.0
عن المعلومات و الأدوات المتقدمة فهي صحيحة و انا جربتها على أرض الواقع


مع تحياتي وأراكم بقصصي الباقية قريبا
مع ألف سلامة و تصبحون على خير و صحة



التعديل الأخير تم بواسطة diamond rose ; 07-24-2015 الساعة 04:02 AM
diamond rose غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2015, 06:03 PM   #3
مستجد
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية ماسة الأمل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
العضوية : 897096
مكان الإقامة: Jordan
المشاركات: 3
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 12 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 246505
ماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond reputeماسة الأمل has a reputation beyond repute
هههههههههههههههه طول الوقت وانا مبتسمة أثناء القراءة، عنجد حلوة كتير وممتعة ومنطقية .. برأيي الشخصي ما بظن معجبين أتيم وكايبا ممكن يشعروا ان شخصياتهم كانت خارجة عن الطبيعة او في مبالغة بردود أفعالهم ! لأن أولا الأوفا بقالب كوميدي ساخر وبالتالي أي شي ممكن وثانيا لأن رغم كل جبروتهم وتكبرهم بخافو من دكتور الأسنان وبالأحرى من ألم الأسنان متل كل الناس هههه .
يمكن كانت حتوجد غرابة لو ظهر سيتو كايبا كطبيب فعلا وهو مهنته مالها علاقة بالطب لكن طلع بالنهاية مجرد حلم وبالتالي صار كل شي منطقي
عجبتني كتير فكرة الطبيب الخاص ومهاراته الرائعة وأعصابه الباردة لأن شخصين متل سيتو وأتيم مافي دكتور عادي وطبيعي بيقدر يتحملهم ههههه ... ومع هيك أتيم لاشيء مقارنة مع الرئيس والدكتور متعود عالتكسير هههههههههههههههه
حبيت فكرة انتقام يوغي وخبثه وشره يلي ظهر ههههههههه . بس لا يزال لطيف ورغم انتقامه المخفي وضحته الخبيثة اكيد كان همه يعالج صديقه قبل ما تتأزم المشكلة أكتر .. بالنهاية حرصهم على بعض أهم من أي انتقام بينهم ^^ .. وكانت الحرب بينهم لطيفة وخفيفة ههههههههه
استخدامهم للسحر الاسود وعين اوجات كان بطريقة حلوة ما كلفتهم غير غرامة تكسير العيادة فقط ! ههههههه
خوفتينا كتير من المصطلحات يلي استخدمتيها متل سيوف وحفارات وجرافات !!! الواحد من غير شي ميت رعبة مو ناقصه هههههههه بس صلحتيها بعدين لما بالنهاية وضحتي ان هي كلها شافها اتيم بهالاشكال المرعبة بسبب الدوار ولأنه شاف يوغي متألم جدا وقتها .. والدكتور حتى لو كنا منكرهه بس هو أكيد مو ذنبه نهائيا .. وبالنهاية هي زيارة وبتمضى بس الله يجيرنا منها ويساعدنا عليها هههههه
عكل حال حتى لو في بعض الناس ما بتخاف من زيارته بس كلنا منتوجع او منتردد وما حدا بيقدر ينكر !
تنسيق الخلفية كتير لطيف .. والفواصل يلي على اشكال اسنان فظيعة هههههههههه مشان نعيش الجو تماما !
هي أول مرة برد عليكي بعد تسجيلي بالمنتدى بعد انقطاعي فترة طويلة كتييير .. بس هالمرة حضل موجودة وتابع كل جديدك أول بأول ان شاء الله ^_^
ومبسوطة انك رجعتي للكتابة عموما لا تضغطي حالك ووقتك وتفكيرك كتير فيها وتدايقي حالك ان صرلك زمان ما كتبتي ، خليكي على راحتك وخلي الافكار تجي براحتها .. متل ما اجت هالفكرة فجأة بتتسلسل كل الافكار وكل القصص بعدين مع الوقت والراحة .. وكل شي بيتعوض بإذن الله وأكيد متل ما انت بتفرحي لما تكتبي اي شي .. كمان كلنا منفرح لما نقرأ اي شي من ابداعك حتى لو انقطعتي ورجعتي ولا يهمك .. معجبينك موجودين دائما لدعمك بأي وقت ^_^

ماسة الأمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2015, 11:09 PM   #4
عضو مشارك
الحاله: yami story
 
الصورة الرمزية Yami Yugi Story
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
العضوية : 896975
مكان الإقامة: jordan
المشاركات: 38
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 59 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 39 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2198639
Yami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond reputeYami Yugi Story has a reputation beyond repute
ياعيني ياعيني والله نورتي من جديد هلولة وماتركتينا بلا أعمالك الراااااااائعة والجميلة

طبعا وصف ...وصور ...وتنسيق ...وأسلوب ماشاءا لله ما اختلف اشي عليكي

وأكيد راح ترجعي لمنصبك في الكتابة يا أميرة ههههههه

والله فاجئتيني بالأوفا هاي هههههههه صراحة صدمني كايبا وأتيم هههههههه خرقتي توقعااااااااااااتي

ولا يوغي الشر بعينه جد صدمني ههههههههه

عجبتني المبارزة هههههههه بين كايبا وأتيم هههههه والصواعق الي على راسه ههههههههه فرعون وألم الأسنان

شكلك يا أتيم ماراح تنسى هالمعركة الي بينك وبين ضرسك هههههههههه

والله وجع وألم رهيب الله يشفي كل مريض يارب

وصفك للأدوات واقع أكيييييييييييييييييد هههههههههه كنا لما كا صغار نموت من الإبرة هههههه وانخاف منها

ووصف أتيم الها بالسيف بمكانه جد والله ما أخطأ فيها ههههههه

ولا حفارات وجرافات شو تهيأله هون

جد غرييييييييييييييب جدا أتيم ...لكن بضل جاهل بالعالم الحالي هههههه ساعده يا يوغي ساعده

ولا يوغي أبو أفكار جد بنقصه قرنين وبسير الشر بحاله هههههههههه

جد والله ماتوقعت يوغي ينتصر على أتيم ههههههههه توقعت ظلال أتيم كمان تكون شجاعة لأجله هههههههه

عذبته وعاشرته 5000 سنة لازم تساعده فجأة تخلت عنه ههههههه

خيانة جوي وتيا وترستن وباكورا بكل جدارة بحكي خونة هههههه جد صديقهم يوغي البريء بحاجتهم فجأة هيك بسيرو

خاصة جوي وترستن الفتوات قديما ههههههه لازم يكونو أقوى من هيك

لا أتيم المسكين جد جاهل بس وفي ليوغي المسكين التاني هههههههه والله التنين حلوين والتنين هون بريئين

المهم انه يوغي موقف يوغي مع أتيم اختلف ههههههه يوغي أوفى واحد من أصدقائهم ههههههه وبقي مع أتيم طبعا بعد ما عذبه

بالبارد والحار هههههه والله شغلته شغلة يوغي جد فقني ضحك

منافسته مع أتيم بأول عيادة انا اشفقت على الدكتور صراحة واحزنت على يوغي الي بدو يدفع الفاتورة هههههههه

ولا حلم أتيم غريب وعجيييييب جد ووجود كايبا بالشخصيته ههههههههههه حلو جدا جدا جدا كان جدا بارد ولا كأنه في مصايب جنبه ههه عم بتسير من أتيم

وكيسارا شريرة ولطيفة مع بعض في نفس الوقت

أما الي اثار اعجابي جد وصفك لعيادة مستر كايبا جد جد جد مخيف الكرسي لحاله مرعب

أتيم اتجمد بأرضه ما كان يظن لوهلة انو الوحش الي شافه بكل المبارزات والي خلاه ينصدم أكتر من مرة وهو كمان الوحش الي هزمه لهاد التنين وكمان حاطت تم التنين وسادة جد انتقام كايبا من أتيم قاهر ههههههههههه


والله وكلام النهاية جدا جدا جدا جدا حلو واعتذار أتيم من يوغي جدا جدا جدا روعة كمان ومنيح انه أصغى ولا الصدمة الكبيرة

اذلال كايبا قدام منافسينه ههههههههههه يوغي وأتيم ....ياشماتتهم فيك ههههههههه والله قوية هلولة قوية جد

أوفا من أروع الأوفات بحياتك جميلة جدا جدا جدا ومعبرة ودائما تنهيها بعبر وحكم لطيفة منك

أسلوبك ما تغير هو هو

تابعي اصرارك وعزيمتك وشدي أحزمة الأمان واحنا معك

شدي حيلك بدنا فصل من فصولك الحلوة والجميلة يالله

منتظرتك هلولة ومنتظرة كل ابداعاتك الجمييييييييلة

لا تحرمينا منها أبدا بأمان الله صديقتي وبتمنالك التوفيق دائما

ولا تنسيني من هالمواضيع الحلوة


#NAIDA likes this.
Yami Yugi Story غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-29-2015, 05:32 PM   #5
عضو مشارك
الحاله: big fan of yu-gi-oh
 
الصورة الرمزية [nana-chan]
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
العضوية : 896991
مكان الإقامة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 48
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 68 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 35 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 24589
[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute[nana-chan] has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(7)
أضف [nana-chan] كصديق؟
Red face


هلولتي , كيفك ؟ ان شاء الله تمام ؟

الأوفا تجنن , بكل ما للكلمة من معنى , الابتسامة و الضحكة شاقين وجهي شق من كثر ما هي حلوة الأوفا .

ضحكتني أكثر من أوفا حلمي العجيب , ههههههههههههههههه

وبتقولي عنها مو حلوة ومو عاجبتك ها ؟ , اصبري على لانتفك تنتيف يا هلا .

عنجد الأوفا بغاية الروعة .

يوغي عنجد شرير هنا , يعني أنا عارفة إنو فيه بعض الشر بس مو لها الدرجة يعني , حاسيته حيقتل آتيم من كثر ما عذبه .

بس آتيم يستحق عذاب يوغي له , آتيم اللي ابتدا اصلا بالتحدي .

لكن فعلا مواقفهم قتلتني ضحك , هروب آتيم من يوغي بهاي الطريقة حسستني كأنو طفل صغير بيهرب مش شاب بعمر العشرين !!

ههههههههههههههههههههههههههه فعلا جدا جدا جدا أعجبتني , لكن اللي صدمني أكتر و فطسني ضحك هو سيتو .

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا بنت ما كنت أبدا متوقعة إنو سيتو ممكن يخاف من طبيب الأسنان , على الأقل آتيم هذه أول تجربة له إله حق يخاف بس سيتو جربها أكتر من مرة يعني المفروض تعود , وبعمره هاد بيخاف من طبيب الاسنان هههههههههههههههههههههههههههههههههه عنجد عنجد هذي أحلى لقطة بالأوفا كلها .

(أتيم :" اسف عما قلته لك عند جلسة الطبيب أنا ذاك , كنت مصدوما فحسب و الدوار أثر علي كثيرا , أسف لاستخفافي بألم طبيب الأسنان , لا تقلق لن يحصل شيء الأن , سأذهب بكل ثقة , صحيح سيكلفه هذا بعض الأثاث لكن لا بأس ... ثم ينتابني شعور أني سأضحك كثيرا على أحدهم !!! ")

بعيدا عن الاعتذار و تفهم آتيم الموقف , جملة ( سيكلفه هذا بعض الأثاث ) , الاستاذ عارف نفسه , هههه عارف إنه حيكسر الدنيا , لكن الحمد لله ما كسر اشياء كتير زي عند الطبيب الأول .

(سقط مبلغ ال500000 ألف على رأسي ليحطم ميزانيتي و ينسفها من على بكرة أبيها ثمنا للتعويض) , تستاهل , ما حدا قالك تكسر الدنيا عشان بس تفوز بالتحدي إلي بينك وبين يوغي .

,,,,,,,,,,,,,,

شكرا هلولتي على الأوفا الجميلة و المضحكة و المفيدة , لازم نهتم بأسنانا أكتر , وأنا أول وحدة المفروض أسمع دا الكلام , عندي موعد مع طبيب الاسنان متل ما حكيتلك زمان , وشكلهم حيسحبوني سحب متل سيتو ^_^ .

تسلم يدك هلولتي

وبانتظار أوفات أخرى مضحكة و مسلية , و فصول من رواية من النور يولد الظلام , لا تتأخري علينا .

في أمان الله .
#NAIDA likes this.
التوقيع


[nana-chan] غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكرهك كايبا! اكرهك لانك جعلتني احبك! (قصتي الاولى عن سيتو كايبا رومانسيه دراميه كوميديه ارجو الدخول ) skip beat أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 23 10-05-2013 07:53 PM
صور كيووت جداااا لـ " غارا" و "ساسكي " ^^ اهداء إلى لؤلؤة الأمل ^^ ♥ βőΛ ♫ صور أنمي 16 10-18-2012 11:09 AM
صور رااااائعة للشخصية الأروع " سيتو كايبا" ... تفضلو ^^ Do Kyung soo أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 46 01-23-2011 08:03 PM
""لعشاق الساحره"""""""اروع اهداف القدم 92-2005""""""ارجوا التثبيت""""""" mody2trade أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 05-14-2008 02:37 PM


الساعة الآن 06:22 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011