الكون حولنا - النجوم أنواع وطباع
- _



علوم و طبيعة علوم الأرض و البحار, علوم النباتات, علوم الحيوانات, الفلك وعلوم الفضاء , و البيئة

Like Tree10Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-2015, 02:59 AM   #1
مشرف قسم علوم وطبيعة
الحاله: ولا تدري نفس ماذا تكسب غدا...
 
الصورة الرمزية AK-Eagle
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
العضوية : 898448
مكان الإقامة: سائح في ملكوت الله
المشاركات: 13,511
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 1177 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 613 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1207215673
AK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(30)
أضف AK-Eagle كصديق؟
الكون حولنا - النجوم أنواع وطباع




- سلسلة : الكون حولنا - - ألفها وكتبها / عبدالله خضر عبدالله

الكون حولنا - النجوم أنواع وطباع

مقدمة :


كم هو جميل ذلك المساء الذي يكون صافي السماء ، حينها نرى جمال بريق النجوم ولمعان الشموس وتلألؤ هذه الماسات الكونية البعيدة بجمالها الخلاب الأبدي ، كم هو رائع تباعدها ذاك وتبعثرها الذي يرسم لوحة كونية ثابتة وجذابة تغازل الأبصار وتهيم لجمالها النفوس ... هذه الصورة الكونية السمائية للنجوم هو مانراه ونقول بعفوية : الله .. ما أجمل النجوم ! .

طبعاً تتوارد لدى الأغلبية الساحقة أن ( النجوم ) نوع واحد ، ولكن مايخبؤه لنا هذا الكون العجيب هو أكثر وأغرب مما نتوقع ، فالفهم العادي هو : أن النجوم مصابيح السماء وقناديل الفضاء ، تلمع وتتلألأ ، نراها ليلاً دائماً وأبداً تشع بشعاعات بيضاء وحمراء وزرقاء وصفراء ، وهذا الفهم طبعاً ظاهري سطحي .

أما إذا تعمقنا أكثر بإتجاه علمي فإن ( مفهوم النجم ) يتغير ويصير : كتلة غازية نشطة هائلة ملتهبة جحيمية نووية متفجرة مثل ملايين القنابل الهيدرجينية - القنابل النووية عندها كلعبة الأطفال – يتفاعل بداخلها عنصري الهيدروجين والهيليوم بشكل إنتحاري لمدد طويلة جداً تصل إلى مليارات السنين ، تــُولد من سديم أو سحابة كونية إحتضنتها وأطلقتها في فضاء الكون الشاسع بعد ضغط رهيب وهائل حصل لها بسبب جاذبيات جزيئات الغازات وعناصر أخرى ، هذه الكتلة المعجزة السابحة في الفضاء تطلق الضوء والضياء والحرارة ومختلف أنواع الإشعاعات بألوانها المرئية وغير المرئية ، وتدور حولها كواكب خُلِقت منها ، صارت مأسورة لها ومرغمة تأتمر بأمر وسحر جاذبية كتلتها الهائلة !! ... وهذه القصة الخلقية الكونية حصلت أيضاً لنجم مثل ( الشمس ) ... شمسنا الصفراء ! .

ويجب أن نعرف من البداية أن الكون بدأ مابين 13 أو 18 مليار سنة سبقت ، بدأ بإنفجار عنيف هائل لايمكن تصوره ولايصف مداه وشكله وقوته أي فكر وقلم ، قذف هذا الإنفجار الكوني او الـ Big Bang بجميع مكونات الكتلة الكونية الأم في أنحاء الفراغ الكوني ، وقتها تشكل مفهوم المكان والزمان ، وأخذت المكونات المقذوفة النارية والشظايا الملتهبة تنتشر وتتسارع مبتعدة عن بعضها بسرعات خيالية لاتصدق ولايستوعبها العقل ، ومع مرور الوقت قلت السرعة المقذوفة وبردت بعض المكونات وتناقصت درجة حرارتها ، وبقدرة قــــادر بدأت الأمور تأخذ منحى آخر وشكل ووضع آخر .

هذا الوضع الآخر من قصة الخلق الكوني هو في خلق أكثر العناصر أهمية في الكون وهي النجوم ، عندما تراصفت واندمجت ذرات من الغبار والغاز متحدة بينها لتتألف العناصر الكونية المعلومة والمجهولة ، وهذه العناصر الجديدة هي التي شكلت الكتل النجمية بشتى أنواعها بواسطة السدم والسحابات الكونية الأم المولدة والحاضنة ، وعندما تشكلت تلك النجوم وإنتشرت في أنحاء الكون بدأت تظهر فيما بينها إختلافات في أنواعها وطباعها بحكم أحوالها وأوضاعها ، وهنا بيت القصيد .

أنواع النجوم :

1 - النجوم المزدوجة ( الثنائية ) Binary Stars:

عندما ترى نجمة ما في ستار الكون الأسود ، ستعتقد يقيناً أن ماتنظر إليه عبارة عن نجمة واحدة ، أما إذا نظرت مرة أخرى بالتليسكوب المقرب أقرب فأقرب فهنالك إحتمال كبير أنك سترى شيئاً آخر ، قد ترى أنهما ( نجمتين ) وليست واحدة ! .. وربما أكثر من إثنتين ! .

وماهو رأيك الآن إذا علمت أن أكثر نجوم السماء التي نراها مفردة وحيدة إنما هي عبارة عن نجمتين قريبتان جداً من بعضهما !! ، وشمسنا ليست من النجوم المزدوجة ، هذا لأنها وحيدة ، أما أكثر النجوم في تجمعاتها فهي ثنائية ! ، مثال عليها النجم ( سيريس Sirius – الشعرى اليمانية ) . وهو الذي أشار إليه القرآن الكريم في قوله جل وعلا : (( وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى )) : النجم 49 .

طبعاً ستتساءل : كيف ؟ ولماذا ؟ ... وهنالك تفسيرين منطقيين :

( الأول ) : أنهما في الحقيقة غير متقاربتين ، وإنما هو زاوية الرؤية لهما ، كونهما وقعا بالصدفة للناظر على خط رؤية واحد ومال أحدهما قليلا عن الآخر على نفس مستوى الرؤية الزاوية ! ، أي هو نوع من خداع النظر ! ، ولكن هذه الحالة ثبت أنها قليلة الحدوث فلكياً .

( الثاني ) : أنهما متقاربين حقيقة ، يجذبان بعضهما ، وربما يدوران حول بعضها ، أو الأصغر يدور حول الأكبر، لم يُكتب لهما بعد أن يندمجا أو يبتلع الأكبر أصغرهما بحكم توازن جذبي غامض بينهما ، وبعض علماء الكون يشير صراحة على أن الكثير من الشموس العملاقة ربما تكونت من إندماج مثل هذا النوع من النجوم !. وللعجب فإن القليل جداً من النجوم الثنائية هي مزيفة ، والأكثر منها هي حقيقية ثنائية !! ، وأن مايقارب ثلث نجوم مجرتنا درب التبانة هو من هذا النوع التركيبي الثنائي والمتعدد ! .
(( وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )) : الذاريات 49





صور لنجوم مزدوجة





2 - النجوم الأولية ( الوليدة ) Proto Stars:

ومن أسمها يُعرف معناها ، أي هي نجوم في طور ( الطفولة المبكرة ) وبداية التكوين ، وهي مثل باقي النجوم في تركيبها الغازي ولكن حرارة نواتها لاتمتلك المقدار الكافي من الحرارة لبدء التفاعلات النووية في قلبها النجمي .

تستمر مرحلة التكوين الأولية هذه لنجم في كتلة وحجم شمسنا لفترة تقارب الـ 100,000 سنة ، وبعد ذلك تخرج هذه النجمة الأولية من هذا الطور الإنشائي ، وذلك عندما تبدأ كثافة سحابات الغازات بالزيادة أكثر والإنضغاط أكثر لتبدأ سلسلة التفاعلات النووية الهيدروجينية فيها لتصير فيما بعد نوعاً آخر من النجوم ! .
(( وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ )) : الأعراف 54



3 - النجوم القزمة Dwarf Stars:

عندما يصل النجم في توسع كيانه الضخم إلى توازن محدد بين وزنه (كتلته) وحجمه يكون مثاليا ووسطاً بين التمدد والتقلص في كيانه ، في هذه الحالة نقول أنه ( نجم قزم ) ! .

ليس المقصود بأنه صغير كما يتبادر إلى الذهن ، بل هذه التسمية سببها مقارنة حجم نواة هذا النوع من النجوم بحجم أنواع أنوية أخرى أضخم كثيراً جداً منه ! ، أي فارق حجم النواة بالنسبة لحجمها الكلي ، لذا فسنستطيع القول أن هذا النوع هو النوع المثالي من النجوم ، ولك أن تعرف أن نجمنا الشمسي مع حجمها الهائل إنما هي من هذه الطائفة ، أي نجم قزم شاب ! .

تبلغ الشمس الآن من العمر حوالي 4,6 مليار سنة ، وأمامها تقريباً 4 أو 5 مليارات سنة قادمة قبل موتها وإنهيارها الدرامي وهلاكها المأساوي ، عندما يبدأ وقودها الهيدروجيني بالنفاذ في سرعة وقوة ، وتتضخم بشكل رهيب كنجم عملاق محمر محرقة وملتهمة الكواكب الأربعة الداخلية قربها – عطارد والزهرة وكوكبنا الأرضي والمريخ – وتشويها عن آخرها وتحولها إلى شعلة من اللهب ثم إلى فتات وذرات وهباء منثور ، ثم تنفجر أو تضمحل ، ثم بعد ذلك تتحول شمسنا العزيزة إلى قزم أبيض محتضر ثم أخيراً إلى قبر نجمي عبارة عن قزم أسود ميت ساكن ! ، بعد أن أدت مهمتها العظيمة على أكمل مايكون ورقدت في سلام وسكون كأي نجم قزم مثالي أدى ماعليه طيلة عمره الطويل البالغ 10 مليار سنة تقريباً ! .

وبعد وفاة الشمس وفناء الأرض وأخواتها الصخرية ستصير الكواكب الخارجية ( الغازية ) : المشتري وما بعده : زحل ، أورانوس ، نبتون ومابعدهم أيتاماً لا أمَّ لهم ولاشمس ، لأنها قذفتهم بعيداً بإنفجارها الأخير ، ليتوهوا جميعاً في فضاء كوني مظلم وخاوٍ لاجاذبية فيه ولاضوء ليصيروا بقايا كواكب مجموعة شمسية بائدة مشردة ضائعة في عمق الفضاء بلا هوية ! . (( كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ )) : الأنبياء 104

وهذا النوع الأساسي المذكور فيه ثلاثة أنواع فرعية أخرى هي :

( أ ) : الأقزام البنية Brown Dwarfs : نجوم لم تسخن كافية لتصبح نجماً عادياً نشطاً .

( ب ) : الأقزام البيضاء White Dwarfs : نجوم محتضرة على حافة الفناء تقذف بقوة مابقي في باطنها من وقود يشع بألوان مابين الأبيض الناصع والأحمر الفاتح ، مثال عــليها النجم ( سيريس Sirius – الشعرى اليمانية ) أيضاً السابق الذكر .

( ج ) : الأقزام السوداء Black Dwarfs : أقزام نجمية بنية أو بيضاء ، ماتت وإنتهت ، لاتشع أي ضوء بشكل مطلق ، وتحولت إلى كتلة من المادة المظلمة الكونية ، أي هي جثث نجمية كونية .

4 - النجوم العملاقة Super Giants:

أكثرها نجوم قزمة في الأصل ، تضخمت وتمددت بشكل رهيب كبالون فضائي عملاق وخفت كثافتها ، وذلك عندما تصل إلى مرحلة بداية الشيخوخة عندما يبدأ باطنها النووي بالإنهيار ، عندها يبدأ وقودها الهيدروجيني بالنفاذ والتناقص السريع المطرد ، حينئذ يكون لمعانها أقوى 1000 مرة من لمعان نجمنا الشمسي ، ويبلغ حجمها أكثر من 200 ضعف حجمها ... وهذا النوع من النجوم هو مصير نجوم مثل شمسنا .


5 - نجوم المستعرات العظمى ( السوبر- نوفا ) Super Nova:

هي نجوم كتلتها أثقل من كتلة شمسنا مرة ونصف وأكثر ، كبيرة الضخامة ، أكثر إشعاعاً من الشمس في إنفجاراتها بـ 10 مليارات مرة !!! .. فكل شيء عن ( السوبرنوفا ) أو ( الطارف العظيم ) رهيب ، خرافي ، هائل ، مخيف ، مزلزل بشكل لايصدق !! ..

السوبرنوفا نجوم أحرقت وقودها في قلب النواة بالكامل ، فترتد طبقاتها الأخرى الباقية وتنكمش للداخل بفعل قوة الجاذبية الذاتية للنجم مسببة لإنفجار خرافي وكارثي لايوصف لكتلة هذا النجم الضخم ، ليقذف كتلة وشظايا هذا النجم بعيداً جداً في أغوار الكون حوله ! ، فتتشتت أشلاؤه وتترامى وتبقى نواته عارية مجردة في إنفجار مهيب يرسم في مجاله لوحة إنفجار فنية كونية لونية لاتتكرر ! ، وتضيئ جزءاً كبيراً من أنحاء المجرة الواقع فيها ، ونهاية هذا النوع من النجوم المستعرة ليس هادئاً ولا مثالياً ، هو في الحقيقة أشد نهايات النجوم هولاً ورعباً وصخباً وتأثيراً على مستوى المجرة !! .

وبقايا هذا الحدث الكوني الرهيب إما أن يتحول على شكل ( سديم – سحابة كونية مولدة حاضنة ) ، أو يتحول على شكـــل ( نجم نيتروني ) !! ..



صورة لإنفجار رهيب لنجم من فئة ( المستعر الأعظم Super Nova )

في مجرتنا درب التبانة يحصل مابين 25 إلى 30 إنفجار سوبرنوفا في السنة الواحدة !



6 - النجوم النيترونية Neutron Stars:

بعد الحدث الكوني النجمي الرهيب والمسمى ( سوبرنوفا – المستعر الأعظم ) تبقى جثة النجم المنفجر وأشلاؤه التي تنضم نواته إلى بعضها البعض بفعل الجاذبية مشكلة كتلة تماثل ضعفي كتلة الشمس .

السبب في وصفها بـ ( النيترونية ) أن كل ( مادة ) في الكون بأنواعها الثلاث : الغازية والسائلة والجامدة ، تتكون من ( جزيئات ) ، والجزيئات تتكون من ( ذرات ) ، وكل ذرة تحتوي في كيانها على أربعة عناصر تكونها ، وهي ( البروتون ، النيترون ، الإليكترون ) ، والعنصر الرابع خليط ضبابي مبهم من عناصر أصغر من المذكورة ، فنواة الذرة هي ناتجة عن إتحاد بين ( البروتونات الموجبة الشحنة ، والنيترونات الحيادية فاقدة الشحنة ) ، وحول النواة تدور الإليكترونات السالبة الشحنة وعددها يطابق عدد البروتونات موجبة الشحنة ، فأي خلل من زيادة أو نقص في التركيب الذري للمادة يتسبب بتغيرها وتحولها إلى مادة أخرى ، إذن ياترى ما علاقة هذا النوع من النجوم بأحد عناصر الذرة وهو النيترون ؟؟ .

الجواب هو أنه أثناء الانفجار الخيالي لكيان النجم تفقد مواد ( نواة النجم ) صوابها وتضطرب لدرجة أن الاليكترونات تلتحم وتنسحق مع البروتونات ، ليتخلخل كيان ذرة المادة وتبقى النيترونات ، لذا تكون المادة في هذه الحالة شديدة الانضغاط جداًعلى نفسها - لأن أكثر حجم الذرة فراغ - وتصبح عالية الكثافة بشكل أسطوري قد لايصدق ، لدرجة أن وزن حصاة صغيرة من هذه المادة النيترونية بحجم ملعقة شاي يكون بوزن جبل كامل !! ، حقيقة وليست مبالغة فتخيل هذا السجن الجهنمي من الضيق والعصر والإنضغاط !! .

وليس ماذكر هي كل عجائب النجم النيتروني ، بل هناك أموراً أخرى غيرها منها أن النجم النيتروني هذا يدور حول نفسه بشكل جنوني بكتلتة الثقيلة جداً مئات الدورات في الثانية الواحدة !! .. يدور ويدور .. ولايكف عن الدوران !! .

وفي آخر حلقة الرعب والهول هذه يكون جديراً بالذكر أن هنالك طائفة من هذا النوع من النجوم إذا فاقت كتلتها كتلة 3 مرات مثل نجمنا الشمسي تتحول إلى مايسمى بـ ( الثقب الأسود Black Hole ) ! .. وما أدراك ما الثقب الأسود ؟! ..

هو أيضاً نجم نيتروني ، ولكنه يختلف عنه في أنه وحش فتاك صامت مفترس ، إنه نجم ثاقب خفي غير مرئي مثل إسمه .. مكنسة شفاطة رهيبة كونية .. مقبرة متجولة فضائية أبدية .. بالوعة أزلية لانهائية ... تمتص وتبتلع وتأكل كل شيء وأي شيء وحتى فوتونات الضوء لاتفلت منها ... وإذا إقترب الثقب الأسود من أي نجم شمسي وغير شمسي كان مصيره الفناء المحتم الأكيد ! ، فإنه يلتهمه إمتصاصاً مهما كان حجمه وكتلته فما بالك بالكوكب !! ...



وفي مجرتنا إكتشفت ثقوب سوداء ، منها ثقب أسود يسير بسرعة هائلة نحو قلب مجرتنا ! ، وآخر أكتشف قبله يسير في فضاء الكون بسرعة أكبر منه ! ، وثالث أكتشف قيل أنه أكبر ثقب أسود مكتشف في مجرتنا درب التبانة ! ، وقد يكتشف المزيد منها مع مرور الأيام والسنين .

وأحد هذه الثقوب السوداء يبتعد عن مجموعتنا الشمسية بحوالى 40 ألف سنة ضوئية ؛ مايعطي الدلالة على أن أكثرها بعيد جداً عن مجموعتنا الشمسية .





فكل مايتعلق ويحيط بالنجم النيتروني من البداية حتى النهاية هو قصة طويلة مشبعة بالهول والرعب والرهبة والغموض ، فبداية نشأته عبارة عن إنفجار سوبرنوفا أسطوري وخارق ومزلزل للطبيعة ، وتكوينه المادي الذري يكسر ويقلب القوانين الطبيعية الفيزيائية والكيميائية ، وإنضغاطه الرهيب ومقدار كتلته الذي يفوق كل وصف ، وبعضه شفاط كوني مخيف يثير الرهبة والقشعريرة ، وأخيراً هذا الدوران الغامض له الفائق السرعة لكتلته الهائلة !! ...

فسبحان الذي خلق ماشاء من تجليات جبروت عظمته .



7 - النجوم النابضة Pulsars:

النجوم النوابض تندرج تحت نوع خاص من النجوم النيترونية السابقة الذكر ، كتلتها بكتلة نجمنا الشمسي ، وهي أيضاً منضغطة منكمشة على نفسها ، ومدى قطرها 10 كلم فقط ! ، وهو قطر صغير جداً بالمقارنة بوزن كتلتها ، وسرعة دورانها حول نفسها يفوق سرعة النجم النيتروني العادي ، النجم النابض يدور حول نفسه بسرعة خرافية تبلغ حوالي 1000 دورة في الثانية الواحدة !! .

السبب في وصفها بالنبض هو أنها أثناء دورانها السريع جداً تبث موجات راديوية قوية أو أشعة سينية ، وهذه الموجات على شكل تدفق منتظم بين فترة وفترة ، تماماً كترتيب النبض في التمدد والتقلص ، ولكل نجم نابض بصمته النبضية التي تميزه عن غيره من هذا النوع النجمي ، تماماً كبصمات يد البشر المختلفة .


8 - نجوم الكوازارات Quasars:

هذه النجوم عادية وغير عادية تعتبر في حكم الميتة لأنها ضحايا ثقب أسود نهم يلتهمها بلا رحمة برز فجأة في قلبها النجمي ، لهذا تعتبر ( أشباه نجوم ) أو ( نجوم محتضرة بحدث عارض وهو الثقب الأسود ) ، ولا توجد إلا في وسط وقلب المجرات التي تكون فيها ، هي أقصى وأبعد ما رصده واكتشفه الإنسان على الإطلاق عن النجوم ، وبعدها سحيق جداً جداً على بعد مليارات سنة ضوئية !! ، أي أن حدث صورتها المكتشفة الآن حصل في الحقيقة قبل نشوء الكوكب الأرضي نفسه !! .

مايحدث لهذه النجوم المسكينة قبل أن تختفي في قلب الثقب الأسود يشبه سكرات الموت والصرخات الأخيرة والمقاومة المستميتة غير المجدية ؛ حيث يصدر منها إشعاع قوي للغاية بسبب إحتكاك الدوران اللولبي الرهيب للثقب الأسود لمادتها النجمية التي تنجذب وتنسحب مجبرة بإتجاه ذلك اللولب الكوني المميت مُصْدرة فرقعة الإشعاع الوامض والأخير !! ..

خاتمة

إن الكون في كل لحظة هو في مهرجانات حافلة ، إحتفالات هادئة وصاخبة من دورات الحياة والموت ، يتخللها لحظات لاتوصف لحياة وميلاد النجوم ، ولحظات خالدة لاتنسى لموت وفناء النجوم ، إنها لبنة بناء الكون وحجر الأساس في تكوين المجرات ، وهي أمهات الكواكب ، وجدّات الأقمار ، مصدر الضوء والحياة ، وأصل جاذبيات حركات الكواكب ، نرى شمسنا كل يوم ولاندري قصة حياتها وموتها ،،،

والله أعلم بأسرار خلقه






التعديل الأخير تم بواسطة AK-Eagle ; 08-03-2015 الساعة 03:13 AM
AK-Eagle غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 08-10-2015, 07:18 PM   #2

LIGHT

الحاله: الـLike بدون رد مثل البطاطس بدون كاتشب
 
الصورة الرمزية DϊnDอn
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
العضوية : 898225
مكان الإقامة: مِصر ❝
المشاركات: 22,361
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 13592 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 12283 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
DϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond reputeDϊnDอn has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(80)
أضف DϊnDอn كصديق؟
Lightbulb


ردك سآآحر دندون !
وآصلي !
-c r e a m#

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم
ها أنا ذا أطل على إبداعا آخر من إبدعاتك المميزة
لقد قرئت الموضوع كله و لم أجد أي صعوبه في الفهم
على غير عاده فقد بدت المواضييع المتعلقه بالفضاء
كطلاسم أو معادلات رياضيه صعبه
هذا يدل على قدرتك على تبسيط المعلومة و إيصالها بشكل جيد
النجوم المزدوجه ربما مرت علي كمعلومة في آخر كتاب العلوم المدرسي
الخاص بي لكنهم لم يذكروا السبب في كونها هكذ و كم هو السبب مبهر
الثقوب السوداء لست متأكده لكنني قرئت في أحد المواضيع خارج المنتدى
كون مجرتنا لا يقربها سوى ثقب واحد و هو غير نشط أي لا يشكل خطرا
على الشمس و الأرض و ما يقربها من كواكب
"سبحان الله "
هو كل ما نستطيع قوله أمام تلك الأشياء الرائعه و الخلابه
لقد أنهيت ردي القصير الذي لا يوافيك حقك
تم اللايك + التقييم لك و لموضوعك المميز
في أمان الله

AK-Eagle likes this.
التوقيع


قلب6

I Truly feel like everything I say or do is always wrong ^
And all ever I do is let people down




التعديل الأخير تم بواسطة شمس راكبه جمس ; 11-29-2015 الساعة 06:21 PM
DϊnDอn غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2015, 11:13 PM   #3
مشرف قسم علوم وطبيعة
الحاله: ولا تدري نفس ماذا تكسب غدا...
 
الصورة الرمزية AK-Eagle
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
العضوية : 898448
مكان الإقامة: سائح في ملكوت الله
المشاركات: 13,511
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 1177 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 613 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1207215673
AK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond reputeAK-Eagle has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(30)
أضف AK-Eagle كصديق؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ♪ Din Dan ♪
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
ها أنا ذا أطل على إبداعا آخر من إبدعاتك المميزة
لقد قرئت الموضوع كله و لم أجد أي صعوبه في الفهم
على غير عاده فقد بدت المواضييع المتعلقه بالفضاء
كطلاسم أو معادلات رياضيه صعبه
هذا يدل على قدرتك على تبسيط المعلومة و إيصالها بشكل جيد
النجوم المزدوجه ربما مرت علي كمعلومة في آخر كتاب العلوم المدرسي
الخاص بي لكنهم لم يذكروا السبب في كونها هكذ و كم هو السبب مبهر
الثقوب السوداء لست متأكده لكنني قرئت في أحد المواضيع خارج المنتدى
كون مجرتنا لا يقربها سوى ثقب واحد و هو غير نشط أي لا يشكل خطرا
على الشمس و الأرض و ما يقربها من كواكب
"سبحان الله "
هو كل ما نستطيع قوله أمام تلك الأشياء الرائعه و الخلابه
لقد أنهيت ردي القصير الذي لا يوافيك حقك
تم اللايك + التقييم لك و لموضوعك المميز
في أمان الله

أشكر لكِ مروركِ الكريم وردكِ الشجاع ...
أصبتِ بكلامكِ كبد الحقيقة عن سبب وهدف تأليفي بعض الموضوعات العلمية ، وهو ماذكرتِ :

التبسيط لإيصال المعلومة

لاتدرين كم أعجبني فهمكِ السريع ووصفكِ الرائع !!!

وطبعاً مجموعتنا الشمسية بعيدة جداً جداً جداً من أقرب ثقب أسود في مجرتنا درب التبانة لاخوف من هذه الناحية حتى بعد ملايين السنين !!! ... هذا مايقوله العلم ( الآن على الأقل)

تحياتي وتقديري العميق

DϊnDอn likes this.
AK-Eagle غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2017, 06:23 PM   #4

تشي تشي.مشرفة تحميل،كتب،

الحاله: حتى الشهرال7-موفق Syria in 2018 is not Iraq in 2003
 
الصورة الرمزية Agista
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
العضوية : 904146
مكان الإقامة: بالمريخ
المشاركات: 67,850
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 8944 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 8887 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Agista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond reputeAgista has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(154)
أضف Agista كصديق؟




عندما تفيض المعاني من قلم ديورين ،،
AK-Eagle

السلام عليكم و رحمة الله

كيف حالك ايها العالم المبجل
يااااا موضوع شديد الضخامة من حيث المحتوى رغم كونه مختصر بطريقة رائعة جدا
العنوان جذبني لاقرأ و ذلك بعد ان قررت التجوال بالقسم بحثا عن موضوع لاتزود منه و ذلك عندما لم اعرف ماذا اكتب عن الشمس بموضوعه الخاص و جيد اني بحثت لاني وجدت هذه التحفة المعلوماتية الابداعية
الكون حولنا - النجوم أنواع وطباع
تشوقت



كم هو جميل ذلك المساء الذي يكون صافي السماء ... .. ما أجمل النجوم ! .
بداية ادبية رائعة
و لكن من اين ابدأ ثرثرة
تعرف بداية جيدة توضيح الفرق بين مفهوم النجوم العادي و العلمي^^
ترا المعلومة العلمية جد مفيدة و مخيفة
و كم هو ممتع اسلوب سردك و كم هو ظريف قولك ان " القنابل النووية عندها كلعبة الأطفال "
و واضح كم انك تحترم شمسنا الصفراء
و عن معلومات بداية الكون و ولادته و تلك الارقام المحددة لا اعلم لم لا اقتنع بها..و لكن معلوماتها جميلة .
و الان اهم جزئية حيث انواع تلك الاشياء المخادعة ..جميلة و لامعة و لكن بداخلها جحيم .

أنواع النجوم :
هااااااا دق ناقوس الحماس
اول نوع
1 - النجوم المزدوجة ( الثنائية ) Binary Stars:
اول ما خطر لي ان يكون للنجم نواتان هع1
لكن طلع شئ اكثر ابهارا و عظمة و كون نجمتان نراهما واحدة داع قوي لتسبيح الله و خاصة ان الفضاء معقد لا يعلم اسراره الا الله و كذلك عن طبيعة النجوم المتأججة على الدوام و عن تلك الجاذية^^
يعني دعك من فهمي المعوق و تعال معي لاثرثر عن معلوماتك هع1
نبدأ ب
وماهو رأيك الآن إذا علمت أن أكثر نجوم السماء التي نراها مفردة وحيدة إنما هي عبارة عن نجمتين قريبتان جداً من بعضهما !!
يعني انا مخدوعة .. ..دعك من صدمتي
صراحة ذي المعلومة جعلتني اتساءل هل يمكنني ان دققت معرفة النجم الثنائي من غيره ؟
... اخ شنو ضربتني على رأسي
--لانك باكا اتظنين نفسك تلسكوب او سوبر قيرل
المهم دعك من الثنائي ف الاعلى خخ3
+
مثال عليها النجم ( سيريس Sirius – الشعرى اليمانية ) . وهو الذي أشار إليه القرآن الكريم في قوله جل وعلا : (( وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى )) : النجم 49
لم اكن اعلم^^ و الان ازددت فضولا بمناسبة هذا النجم تراه بكل حديث^^ .
مؤكد اتساءل كيف و لماذا و ما الجواب..

( الأول ) : أنهما في الحقيقة غير متقاربتين .. و الجواب"خداع نظر.."
السؤال التالي...ليس عندي سؤال بل الكثير من التساؤلات و الافكار المحيرة التي غزت مخي..
جار البحث


( الثاني ) : أنهما متقاربين حقيقة ، يجذبان بعضهما ....مهلا مهلا انا من اصدق
يعني سببين كل يناقض الاخر..
و عن معلوماتي المعدومة اؤيد السسببين<<اول مرة تناصر 2هههههه
يعني لا سبب محدد عندي كلاهما ممكن^^
بطبيعة و سنة الحياة لا بد من وجود النقيض^^ يعني شمسنا وحيدة

و عن الصورة المرفقة جد جميلة و كما اقول دائما الصور تزيد المحتوى فخامة


2 - النجوم الأولية ( الوليدة ) Proto Stars:
يعني بيبي؟
لا ديورين انما طفل كبير
لا شئ عندي لاقوله سوى سبحان الله^^
و هاا مصدوم0 وحجم شمسنا لفترة تقارب الـ 100,000 سنة
كل هذه السنين و كمثل شمسنا و اذن اين شمسنا من هذا النوع
ديورين واصلي قراءة و سوف تعرفين

و عن النوع الثالث

3 - النجوم القزمة Dwarf Stars:

عندما يصل النجم في توسع كيانه الضخم إلى توازن محدد بين وزنه (كتلته) وحجمه يكون مثاليا ووسطاً بين التمدد والتقلص في كيانه ، في هذه الحالة نقول أنه ( نجم قزم ) ! .
يي سبب التسمية غريب ها0
و بعد قرأت ذا
ليس المقصود بأنه صغير كما يتبادر إلى الذهن ، بل هذه التسمية سببها مقارنة حجم نواة هذا النوع من النجوم بحجم أنواع أنوية أخرى أضخم كثيراً جداً منه
شعرت باني قد تعرضت لقصف من نوع ما
فعلا تعجبت و الله
و هذا يعني اني صرت مشدودة اكثر لتكملة القراءة اولا ثم التوجه الى قوقل ثانيا
و كم هو غريب شمسنا من ذا النوع^^
+
تبلغ الشمس الآن من العمر حوالي 4,6 مليار سنة ، وأمامها تقريباً 4 أو 5 مليارات سنة قادمة قبل موتها وإنهيارها الدرامي
هل هذا يعني انه ن يصل لمرحة النجوم الاعلى مرتبة؟؟
او انه سيموت في عز شبابة
+
وصفك لمصير الشمس جد اعجبني و ايضا جعلني اشفق عليها و فيها معلومات رائعة طرحتها باسلوبك المعتاد الجميل^^
و عن حديثك عن مصير المجموعة الشمسية جد تأثرت تراها معلومات علمية بس انت تسرد ساسلوب مؤثر خخ3
و ختااما بقوله تعالى:
(( كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ )) : الأنبياء 104
سبحان الله و له في خلقه شؤون^^
و عن الجزء
وهذا النوع الأساسي المذكور فيه ثلاثة أنواع فرعية أخرى هي :

( أ ) : الأقزام البنية Brown Dwarfs :

( ب ) : الأقزام البيضاء White Dwarfs : ...... مثال عــليها النجم ( سيريس Sirius – الشعرى اليمانية ) أيضاً السابق الذكر .
نجم ثنائي و هل هذا يعني ان نجم واحد ظاهر و اسمه المثبت
+
هذا يجعلني اكثر حيرة

( ج ) : الأقزام السوداء Black Dwarfs :
ههههه رحمها ربي
و ذا شئ اخر يذهل^^
و بالعودة للانواع الرئيسية...
4 - النجوم العملاقة Super Giants:

أكثرها نجوم قزمة في الأصل ....، ... وهذا النوع من النجوم هو مصير نجوم مثل شمسنا .
قصف اخر نتيجة لتسرّعي
يعني الشمس تصير عملاقة...
و بعدها تتيتم ابناءها خخ3
صراحة كل المعلومات لا تحرك خيالي كما يجب و ان تحرك يكون معوق لا يمكن التعبير عنه خخ3


5 - نجوم المستعرات العظمى ( السوبر- نوفا ) Super Nova:
يا سلام الاسم الذي اعشقه
لا ادري ماذا اقول يعني حماس تحمست جدا بعد وصفك ( السوبرنوفا ) أو ( الطارف العظيم ) رهيب ، خرافي ، هائل ، مخيف ، مزلزل بشكل لايصدق !! ..الى يوتيووووب
عن كونها تحرق نفسها و وتنكمش للداخل بفعل قوة الجاذبية الذاتية للنجم ذا يزيد من حبي للجاذبيةو عن تأثيرها على مستوى المجرة شئ جعله يستحق لقب"عظمى".
و الصورة المرفقة عاا جذبتني
و ذي النقطة"تتحول لنجم نيوتروني" ماذا تعني


هيي توضيح لسؤالي ياي8

6 - النجوم النيترونية Neutron Stars:
ندمت على السؤال مصدوم9
سبب الوصف و ما تلته من معلومات مخيفة كلها تستحق ان نسجد سجدة شكر لله و نسبحه
ما اجمل عظمة الله و هنيئا لم يتأملها.
بصراحة بعد ان اكملت تزود معلومات عن الوحوش النيوترونية و ابناءها الثقوب السوداء
شعرت بسعادة غامضة
و فضلت الصمت على الكلام^^
ثم
7 - النجوم النابضة Pulsars:
هل هي نفسها المسماة بالطارق،نجوم الارملة السوداء؟
اذن هي رعب ديورين ..
تصدق ذي النجوم تخيف خيالي ف الواقع و صراحة لا اعلم لم خخ3
ربما لأنها كمن تلتهم نفسها
سبحان الله !

8 - نجوم الكوازارات Quasars:
اسمها غريب
أي أن حدث صورتها المكتشفة الآن حصل في الحقيقة قبل نشوء الكوكب الأرضي نفسه !! .
لا تعليق على ما هو قادم و مضى
يعني نوع نادر ؟؟
مسكينة بحق

خاتمة
والله أعلم بأسرار خلقه
يا الهي اين كنت انا منذ زمن
يعني جد جميل و لا اعلم "مشاعري ملخبطة"افضل انسحااب
شكرا على طرحك الراائع
لا تحرمنا من معينك
دمت في حفظ الله
الى لقاء


AK-Eagle and سيد غامض like this.
التوقيع

استغفر الله

صلوا على النبي

.

التعديل الأخير تم بواسطة AK-Eagle ; 08-18-2017 الساعة 11:50 PM
Agista غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-19-2017, 01:25 AM   #5
موقوف نهائياً
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Aug 2017
العضوية : 906686
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 39
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 2 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
Hossam Elsawy is on a distinguished road
تميز و مجهود رائع تسلم يدك
Hossam Elsawy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور نادره للكون - عجائب الكون بالصور - صور و ايات عن الكون من علمني آلوفا غيرك موسوعة الصور 5 12-20-2016 02:07 PM
الكون حولنا - مولدات النجوم وحاضنات الشموس AK-Eagle علوم و طبيعة 4 08-03-2015 03:45 AM
الكون حولنا - ممالك المجرات AK-Eagle علوم و طبيعة 2 08-03-2015 03:22 AM
وجوه حولنا انثى حالمة أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 4 01-18-2008 03:54 PM


الساعة الآن 01:13 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011