الكتاب الرابع : الروح و الجسد -مصطفى محمود
-

ختامه مسك هذا القسم يحتفظ بالحوارات والنقاشات التي تم الانتهاء منها بشكل مميز.

Like Tree114Likes
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-19-2016, 10:17 PM   #1
الحاله: الحاله: الحاله: الحاله:
 
الصورة الرمزية ™The Pro Man
 
تاريخ التسجيل: May 2009
العضوية : 447073
مكان الإقامة: KSA
المشاركات: 24,660
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 12757 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 24482 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute™The Pro Man has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(127)
أضف ™The Pro Man كصديق؟
Arrow الكتاب الرابع : الروح و الجسد -مصطفى محمود







































ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسعد الله أوقاتكم إخواني
ان شاء الله تكون بأفضل حال
مساء/صباح الخير لكم رواد هذا النادي و زوار هذ القسم العزيز


الكتب تشبه كثيرا النوافذ بشكلها ،، كلاها لديه درفتان ، فالنوافذ تفتح لعينيك عالمك الحقيقي ،،
أما الكتب فهي نوافذ إلى عالم الخيال والمعرفة اللامتناهية
فمن فقد الكتاب فقد أهم نوافذ حياته ،،

كما ذكرنا سابقاً ،، فإن الكتب هي عصارة الثقافات السابقة ،، و هي ماء الحياة لعقولنا
و من دون القراءة لن تثمر عقولنا و لن تنتج لنا شيء إلا رمال متطايرة
على عتبات الحاضر

كتابنا اليوم لكاتب عبقري ،،
امتاز بالهدوء حتى في كلامه و الرزانة لم تفارقه طيلة حياته رحمة الله عليه

كاتبنا هو الجميل بفكره ، المبدع بقلمه ، و المحنك بحكمته
مصطفى محمود ،،
واسمحوا لي ان اقتبس عنه مايلي:
" مصطفى محمود (27 ديسمبر 1921 - 31 أكتوبر 2009)، فيلسوف وطبيب وكاتب مصري.
هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، من الأشراف وينتهي نسبه إلى علي زين العابدين.
درس الطب وتخرج عام 1953 وتخصَّص في الأمراض الصدرية،
ولكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960.
ألف 89 كتاباً منها الكتب العلمية والدينية والفلسفية والاجتماعية والسياسية
إضافة إلى الحكايات والمسرحيات وقصص الرحلات،
ويتميز أسلوبه بالجاذبية مع العمق والبساطة "


كتابنا هنا هو كتاب الروح و الجسد

لا اعرف عنه الكثير لأني سأبدأ قرائته معكم ،، لكني أثق انه لا يختلف عن باقي كتبه الجميلة في الطرح و اللغة



روابط التحميل اخواني في الاسفل

فترة قراءة هذا الكتاب هي اسبوع واحد ،،
و أعلم انه فترة طويلة لكتاب صغير نسبياً
لكن هذه المرة ستكون قرائتنا أكثر عمقاً ،،
و سنحاول القراءة بشكل دقيق مع تدوين بعض الملاحظات على كل صفحة او بضع صفحات
و سينتج لكم رد جاهز و مفصل و غني عند إكمالكم للكتاب ، نتشرف بمشاركتنا إياه معنا هنا

سنقوم بغلق الموضوع و سيعاد فتحه ان شاء الله الاسبوع القادم

قرائة ممتعة للجميع ،،

+
غذا ان شاء الله سأنشر رباط هذا الموضوع لضيق الوقت معي الأن

بالتوفيق

تحميل الكتاب


هنا


و هذا رابط اخر من رفعي

هنا













التوقيع
الـلهـم ارزقـنـا الـشـهـادة
..................................................................





.. تــم إطلاق العصابة
اضغطوا على الشعار فوق ^ ..






"
نعوذ بالله من الجهل الذي تـعقد فيه القـلوب حـتى إذا بحث الإنـسان عن قلبه بين جنبيه فلا يـجده "

الشيح محمد عبده


..........................................................













شكرا ميمي على الهدية ^


™The Pro Man غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
قديم 07-28-2016, 07:08 PM   #2
مشرفة القسم العام
الحاله: "ربِّ ارحمهما كما ربياني صغيراً" ..
 
الصورة الرمزية RuUuby
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العضوية : 847409
المشاركات: 2,756
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1277 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1208 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 754472249
RuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(33)
أضف RuUuby كصديق؟

تم فتح موضوع النقاش لكتاب الروح والجسد بعد انتهاء الفترة المُحددة للقراءة وزيادة

سرّني التجوال بين محطات الكتاب الفكرية ورؤاه المنطقية.. والغريبة إلى حدِ ما وأكثر في القليل منها..
واستفزتني النصائح التي استأثرنا بها الكاتب نحن معشر النساء

أعتقد أن الكتاب كان من التحف الفكرية والأدبية القيّمة.. وذلك لسلاسة لغة الكاتب.. وقدرته العجيبة على الإضافة.. ومخاطبة العقل بمنطقية وحرفية عالية تجبرك على مواصلة القراءة بنهم شديد ودون ملل أو كلل.. وتجعلك تشعر أنه يضيف لعقلك فكراً ومعرفة ومنطقاً..

لا أدري ماذا أقول بإختصار

يُفتح الموضوع :heee:

بإنتظار آرائكم ومناقشاتكم حول الكتاب وأفكار كاتبه ....

التوقيع










RuUuby غير متواجد حالياً  
قديم 07-28-2016, 09:27 PM   #3
مميزه ردود ونقاش
الحاله: away.
 
الصورة الرمزية ǻ ץ Ł ı ļ ●
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
العضوية : 883716
المشاركات: 11,904
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4255 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3928 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond reputeǻ ץ Ł ı ļ ● has a reputation beyond repute


رد مميز وثري .. أحسنتِ


لم انتبه للاعلان عن الكتاب جديد ، لكني استطعت قراءه بعض
الصفحات قبل ساعات .
ومن خلال الصفحات التي قرات لاحظت ان الكاتب من من متبعي او
على الاقل من المهتمين بالطريقه الصوفيه وهذا امر عندي عليه بعض التحفظات .

العنوان العريض الاول كان "الصمت" ، وجدت نفسي وانا استرسل في القراءه
احيانا ضد واحيانا مع .
يقول الكاتب هنا :" الحقيقه ان الحروف تحجب ولا تكشف .. تضلل ولا تدلل
تشوه ولا توضح .. هي ادوات التباس اكثر منها ادوات تحديد
" .
" وللصمت المفعم بالشعور حكم اقوى من حكم الكلمات ..وله اشعاع وله قدرته الخاصه
على الفعل و التاثير " .


اجد ان كلامه جميل لكنه غير واقعي خصوصا في زماننا هذا زمن اختلاط به
الحابل بالنابل ، نحن بحاجه الى الكلام و الى التوضيح ، نحتاج اجوبه عن اسئله
مختلفه تدور في خلدنا ،
كنت افضل ان يدافع الكاتب عن الكلام وعن الكلام الحكيم المفعم بالموعظه والتوجيه ،
وفي نفس السياق لو كان الصمت ابلغ حقا من الكلام لما وجدنا الناس اليوم مهتمين
بالولوج الى دورات فنون الاقناع و جذب الاخرين والاستماع ايضا لما له من اهميه ،

انا هنا لا انفي اهميه الصمت عند مواقف معينه لكن حتى للكلام اهميه كبيره
لا احد يستطيع انكارها ،

يقول الكاتب ايضا : " احبك .. صك مستهلك تهرا من كثره الاستعمال .. كلمه
اصبحت مسجله لاردا انواع البضاعه "

اجدني لا اتفق معه هنا ايضا كلمه " احبك " ورغم كل ما قيل ويقال حولها تبقى كلمه
لها نكهه ورنه خاصه لدى سامعها ،
شخصيا اعلم ان والدتي العزيزه تحبني لكن عندما تقولها لي بشكل مباشر وتبدي
افتخارها ورضاها علي اشعر وكاني للمره الاولى ادرك مشاعر حقيقه مشاعرها نحوي ،
والعكس صحيح حتى الاباء يحبون ان يسمعوا هذه الكلمه من ابناءهم ،
جميعنا نسعد بها

كما ان حب المخلوقات لا يتعارض مع حب الخالق كما يشير الكاتب !
صحيح ان هناك حبا مرضي وربما حبا يصل لمرتبه الشرك ، لكن بشكل عام ليس
شعورا محرم .

بالعنوان الثاني الذي هو صراخ ، اجد فيه بعض الصحه وبعض النمطيه ايضا ،
خصوصا بالصوره التي طرحها الكاتب عن المراه وبانها مخلوق نكدي يحب النكد
ويختلق الاسباب ليتسنى له الصراخ والتذمر ، وهذا طبعا غير صحيح ، هناك بعض
الاستثناأت التي لا يمكن تعميمها ،

يقول الكاتب كذلك " ان الصراخ محاوله مصطنعه لتغطيه حالات القلق والحزن وان
البيوت السعيده لا يسمع لها صوت "


تحليله منطقي الصراخ ودود الفعل العنيفه غالبا ما تكون تخفي تحتها شخصيه هشه
ويائسه ، لكن قد يكون الصراخ جزء من الطبع ليس الا , يكون صاحبه نشا في
بيئة لا تهتم باللباقه و اساليب الحوار الحضاري ، كما ان البيوت يمكن ان تكون
سعيده حتى ولو كان صراخ قاطنيها ينتشر في ارجاء الحي ، فقد يكون عدد افرادها
كبير او انها تستقبل ضيوفا على الدوام وهي سعيده بهذا الجمع وتقضي اوقاتا ممتعه .


في الحقيقه شعرت من خلال هذين الفصلين ان اسلوب الكاتب فيه شيء من الغلو والتطرف ،
ربما هناك من يرى ان رؤيته عميقه لكني شعرت بنظره سوداويه تطغى على ما طرح :heee:


لي عوده
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة le coeur de perle ; 07-28-2016 الساعة 09:42 PM
ǻ ץ Ł ı ļ ● غير متواجد حالياً  
قديم 07-29-2016, 01:53 AM   #4
مشرفة القسم العام
الحاله: "ربِّ ارحمهما كما ربياني صغيراً" ..
 
الصورة الرمزية RuUuby
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العضوية : 847409
المشاركات: 2,756
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1277 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1208 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 754472249
RuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond reputeRuUuby has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(33)
أضف RuUuby كصديق؟

المميزة ليليا أسعدني رؤية مشاركتكِ هنا.. والحقيقة أنني ابتسمت عندما لمحت استنكاركِ وتعجبكِ من آراء الكاتب.. وأتحرى شوقاً لقراءة رأيكِ عن مقاله الأخير.. والذي يرى فيه أننا كنا موجودين قبل أن نولد في هذه الحياة الدنيا,, حين كنا في أحسن تقويم!!!!


بالنسبة لتأثر الكاتب بالمذهب الصوفي في آراءه.. وبعيداً عن الاستشهاد بأدلة فلاسفة الصوفية.. فإن الفكرة التي طرحها الكاتب والتي تتضمن قصور وعجز الكلمات والألفاظ عن وصف الذات الإلهية,, ووصف كلماته وآياته سبحانه.. فإني أتفق معها بصرف النظر عن قائلها.. وأجدها تتفق مع قوله تعالى: "قل لو كان البحر مداداً لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مداداً"..
فنحن ننظر للأفكار والآراء وليس الأشخاص والمذاهب.. والكل يخطئ ويصيب وليس هناك معصوم.. ومرجعنا في ذلك كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.. وسؤال أهل العلم فيما أشكل علينا..
وهناك بعض الأقوال الجميلة -سليمة الفكرة ولا تخالف الدين-,,, أعجبتني فقمت بتدوينها بغض النظر عن قائلها صوفياً كان أم ملحداً أم بوذياً أم ... أم .... فالحكمة ضالة المؤمن أنّى وجدها فهو أحق الناس بها..


وهناك نقاط مهمة أخرى أثرتيها أتركها لبقية الأعضاء
وأتمنى لكِ قراءة ممتعة
وعودة ثرية بالإختلاف والنقد
التوقيع










RuUuby غير متواجد حالياً  
قديم 07-29-2016, 02:15 AM   #5
من كبار شخصيات عيون العرب
الحاله: احبهم كما هم لا كما تهوى
 
الصورة الرمزية مـجـرة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
العضوية : 694054
مكان الإقامة: الاردن
المشاركات: 10,304
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 7593 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4646 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1090876348
مـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond reputeمـجـرة has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(135)
أضف مـجـرة كصديق؟
مصطفى محمود

برغم سهولة الالفاظ التي يستخدمها في تدوين فكرته الا انها بحاجة لتامل عميق و عميق جدا لتدرك المعنى كاملا

نظرة عامة للكتاب يمس الواقع او الثقافة التي يُحاول ادخالها الى واقعنا بشكل كبير جدا

بالنسبة للفصول التي استخدم فيها المراة
في واقعي لم تمر علي امراة واحدة بهذا السوء كما وصفها
لكن ربما اراد الكتاب نقد على مدار اوسع و بشكل اوضح ربما اراد نقد ثقافة تُدس الى عالمنا بشكل و باخر في الدراما في الروايات و بعض الاحداث الواقية .... الخ ، التي تقلب السوء حسن و خصوصا فيما يخص المرآة ، و هذا كون الكتاب موجه لعالم باكمله و ليس لشخص بعينه

لكن لماذا استخدم وصف المراة فقط مع انه لرجل في هذا العصر ذات الصفات السيئة !!!
ام ان لنساء الدور الاكبر في الاستقرار و راحة الروح ، و خصوصا فيما يخص العلاقات الزوجية او الاسرية ، او ربما العالم باسره !!!!

اما فيما يخص الصمت فهو لا يقصد الصمت المطبق
عصرنا الحالي عصر استعراض في جميع الجوانب و خصوصا فيما يخص الحب و الغرام و الهيام
عصر الثرثرة بلا فعل حقيقي يلمس على ارض الواقع ، ولهذا غالبا ما تُفقد القيمة لبعض الامور
ولهذا اجد في هذه العبارة تلخيص لمعنى الصمت المنشود في كتابه



بعض الملاحظات السريعة لي عودة بالتاكيد




التوقيع
هو فراغك أنت ما يرعبك في دويِّ الغياب لا خلوّ المدى من الحاضرين



إن معظم هذا الشقاء الذي جاء إلى العالم، حلّ بسبب الارتباك، والأشياء التي تركت دون أن تُقال!



إما أن تكتب شيئا عبقريا مختلفا ، أو لا داعي لأن تكون كاتبا أصلا ...العالم مليء بالتقنيين والعمال الذين يعيشون حياة سعيدة..







ask


مـجـرة غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبسات : كيف تخرج الروح من الجسد محب الصحابه نور الإسلام - 0 12-21-2014 06:58 PM
المسامحة تعالج الروح وتحمي الجسد رائد فازع مواضيع عامة 0 02-13-2012 05:40 PM
خروج الروح من الجسد ... مهم جدا τнє єиɒ خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 37 02-03-2012 04:44 PM
انزف نزيف الروح و الجسد rave angel أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 10 10-21-2011 09:28 AM
# عذاب القبر وعود الروح إلى الجسد # الساحر222 نور الإسلام - 0 04-15-2006 10:16 PM


الساعة الآن 07:34 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011