الدّرس الثاني:: السَردْ ~ - الصفحة 3
-






 




دورة كتابة القصص والروايات تعلم كيف تكتب روايتك بقلم واثق

Like Tree54Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-09-2016, 06:19 PM   #11
عضو نشيط جداً
الحاله: احياناً صعوبة الشرح هي التي تجبرنا على الصمت*
 
الصورة الرمزية غنوة • Ghinwa
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العضوية : 889261
مكان الإقامة: سوريا
المشاركات: 1,749
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 599 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 652 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 664720906
غنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond reputeغنوة • Ghinwa has a reputation beyond repute



الواجب
الشفق:المنظور السردي الراوي البطل ،سرد التسلسلي
الماس الدموي:المنظور السردي الراوي العليم،سرد تسلسلس
اجساد دافئة: المنظور السردي الراوي البطل ،سرد متقطع
اتمنى يكون صح نروح للتاني
ها انذا اليوم اعترف بأنه قد حان الوقت لاكتب لك بعض السطور الاخيرة..
سطور اخيرة الخص بها عشقي لك فاتنتي الرقيقة.....
لقد ولدت في ذلك اليوم الذهبي....
استيقظت حواسي ذلك اليوم بشكل غير معهود...
حتى نبضات قلبي دقت بقوة تعزف سمفونية فرح ترافقها ارتعاشة بسيطة..
وعيناي باتت تبصر الاشياء بألوان جديدة...الوان نابضة بالحياة
كيف لا؟؟ ...وكان يوم زفافي عليك انتي الفتاة التي عشقت ...
الفتاة التي اختارها قلبي روحا له....
بدأت حياتي من تلك اللحظة التي تلاقت فيها عينانا ذلك اليوم
عندما كنت بأبهى زينتك عندما تلئلئت كالؤلؤة الاصيلة...
عندما سحرتني وانتي تتجهين نحوي بخطواتك الخجلة
ونظراتك العاشقة لقد رأيت احمرار اذانك ذلك اليوم الكيل لقد تأكدت حينها
من اختياري لشريكة حياتي واحلامي.....
كم كنت جميلة وفاتنة بذلك الثوب الابيض الحريري المخرم بطريقة محتشمة
لقد غرت عليك حينها غرت من نظرات النسااء المذهولة بجمالك...
بخصلات شعرك المفرودة على كتفاك لقد كنت مميزة كما تمنيت
كنت كالبدر البازع في سماء مليئة بالنجوم...
غرت عليك من يداي المرتجفتان عندما لامست يداك الرقيقة
عندما تلاقت نظراتك الخجلة عندما رقصنا رقصتنا الاولى..
عندما همست بأذنك فليحفظك الله لي فاتنتي...عندنا ارتبكت من همساتي
عند كل تلك اللحظات الجميلة... عندما نبض قلبانا معا منذ لقائنا الاول...
اعلم انك الان تذرفين دموعك الغالية على ورقة هذه الرسالة..
رسالة وداعي الاخير..لا اعرف كيف سأموت...
لكن اعرف انني سأحيا دائما داخل قلبك...
لاتنسيني فاتنتي ولاتأسري نفسك لي ولاتموت مع موتي ...
بل عيشي حياتك وتجاوزيني..اعشقي من جديد.. لكن اياكِ ان تمحيني
من صفحات ذكرياتك.... سامحيني معشوقتي
خادمك المطيع اياد

انتهى....




SaRay and هَمْسٌ ! like this.
التوقيع
غنوة • Ghinwa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2016, 07:07 PM   #12
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية Meri Eri
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
العضوية : 901323
مكان الإقامة: عالم الأنمي
المشاركات: 1,255
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 243 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 483 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 68615231
Meri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond reputeMeri Eri has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(20)
أضف Meri Eri كصديق؟
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

أنا آسفة جدا جدا جدا على التأخير فقد كان بإمكاني أن أرد بالأمس لولا هذه الشبكة الغبية .

المهم إليكم الواجب

1-الواجب الأول

المقطع 1:المنظور السردي، راوي بطل ،سرد تسلسلي
المقطع 2:المنظور السردي راوي عليم،سرد تسلسلي
لمقطع 3: المنظور السردي راوي بطل ،سرد متقطع

2-الواجب الثاني

《تقول أنك قوي صحيح...لكنك في واقع جبان ،أنت تختبئ هنا في الظلام و ترسل أشخاص غيرك ليقوموا بأعمال شنيعة .
من تظن نفسك،هل تعتقد أنك تملك العالم بترأس هذه العصابة القذرة.
أخبرني...كيف استطعت فعل ذلك ، هل هذا كله من أجل كومة أوراق لا تدوم طويلا .
ما ذنب اولئك الأبرياء لكي تفعل بهم كل هذا ....أنت أفقدتهم طعم الأمان و حرمتهم من النوم بهناء. ..هل أنت إنسان ام أنك وحش .
أنا لا أستطيع أن أصدق أنك فعلت كل هذا من أجل مال ...يا عمي.》

هذا كل شيء
و أعيد آسفي على تأخري
شكرا لكم
و دمتم بخير
SaRay likes this.
Meri Eri غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2016, 11:12 PM   #13
الحاله: I want to see you smiling
 
الصورة الرمزية BlUE •
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
العضوية : 901046
مكان الإقامة: رِيزِمُْبُولْ
المشاركات: 6,052
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 2539 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4477 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 620266504
BlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond reputeBlUE • has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(57)
أضف BlUE • كصديق؟
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
كيف الحال؟؟
وجدت هذا الدرس سهلًا للغاية؛بسبب الشرح الرائع..
وهكذا فهمت معنى الوصف ومعنى السرد..

1ــ سأعطيكم 3 مُقتطفات حدّدوا فيها نوع و منظور السّرد المُعتمد

المقتطفاتْ ~

حدثت ثلاثة أشياء في وقت واحد بينما كان يتكلم.هبّت نسمة خفيفة فبعثرت شعري, توتر إدوارد, و التفت الرّجل الثاني...جيمس..فجأة نحوي يتفحصني بعينيه و منخاراه يتشمّمان الهواء.

سرعان ما اتخذ الجميع وضعية متوترة عندما تقدم جيمس خطوة إلى الأمام مُتخذًا وضعية الاستعداد للوثب.كشّر إدوارد عن أسنانه متخذًا وضعية الدفاع...خرجت زمجرة ضاربة من حنجرته.لم تكن أبدًا لتشبه الأصوات المحببة التي سمعتها تخرج منها هذا الصباح...كان ذلك الصوت أكثر شيء مثير للرعب سمعته في حياتي..سرت قشعريرة من مفرق رأسي حتى قدميّ...
الشّفق – ستيفاني ماير..-
*النوع:السرد المتسلسل
المنظور السردي:الراوي البطل*

عندالساعة 21:56 سمعت بتي البوابة تُفتح، و وقع خطوات على درب الحصى في الخارج.

نهضت وقلبها يخفق بسرعة وقوة مثل عدّاد غيغر.

قالت أولوغ: "ذلك هو".

"هل أنتِ واثقة؟".

ابتسمت لها أولوغ ابتسامة حزينة."لقد سمعت خطواته على درب الحصى منذ أن كان فتى صغيراً. عندما كبر كفاية ليخرج في المساء كنت أستيقظ على صوت خطواته. إنه يسير اثنتي عشرة خطوة،عدّي فحسب".

فجأة، رأتا والر واقفاً في مدخل المطبخ. قال:"أحدهم قادم. أريد منكما البقاء هنا مهما حدث،هل هذا مفهوم؟".

قالت بتي وهي تومئ باتجاه أولوغ: "إنه هو".

أومأ والر، ثم غاب عن الأنظار مجدداً.

وضعت بتي يدها على يد السيدة العجوز وقالت: "سيكون كل شيء على مايُرام".

قالت أولوغ من دون أن تنظر إلى عينيها: "ستدركون أن هناك خطأ".

إحدى عشرة،اثنتا عشرة. سمعت بتي الباب يُفتح في الردهة، ثم سمعت والر يصرخ:"الشرطة! بطاقة هويتي على الأرض أمامك. ألقِ سلاحك وإلا فسأطلق النار!".

شعرت بيد أولوغ ترتعش.

"ضع سلاحك أرضاً وإلا فسأكون مرغماً على إطلاق النار!".

لماذا يصرخ بصوتٍ عال؟ لم تكن بينهما أكثر من خمسة أمتار أو ستة.

صاح والر: "أحذّرك للمرة الأخيرة!".

نهضت بتي و أخرجت مسدسها من القراب الذي تثبّته بالحزام على كتفها.

ارتعش صوت أولوغ: "بتي...".

رفعت بتي بصرها ورأت عيني السيدة العجوز المتوسلتين.

"ألقِ سلاحك! أنت تسدّد على شرطي".

..الألماس الدّمويّ – جو نيسبو..-
*النوع:السرد المتقطع نظرًا لأنه بوليسي
المنظور السردي:الراوي العليم*

نحن ذاهبون للعثور على الطعام, سرعان ما شكّلنا مجموعة و سرنا بخطوات بطيئة نجرّ أقدامنا باتجاه المدينة.ليس من الصعب إيجاد المجندين لهذه الحملات حتى لو لم يكن أحد جائع.يصعب التركيز ضد الغريزة و عندما تظهر فإننا نتبعها فقط. و إلا فإننا سنكون في الأرجاء نُزمجر طوال اليوم.نحن نفعل ذلك كثيرا..التجول و الزمجرة..و السنوات تنقضي على هذا الحال.بهذا اللحم المُهترئ الذي يكسوا عظامنا نقف هنا و ننتظر..لطالما تساءلت..كم أبلغ من العمر يا ترى؟

المدينة حيث نُمارس صيدنا قريبة فوصلنا بحدود ظهر اليوم التالي و بدنا بالبحث عن اللحم.الجوع الجديد شعور غريب, لأننا لا نشعر به في بطوننا, البعض منا لا يملك معدة حتى..اننا نشعر به في كل مكان..غرق..تراجع للاحساس..و كأن خلايانا تتضاءل.في الشتاء الماضي و عندما انضم بعض الأحياء للأموات بطبيعة الحال أصبحت الفرائس نادرة, لقد رأيت البعض من رفاقي يموتون بالفعل. لم يكن التحول دراميًا..تتباطئ حركتهم الى أن تتوقف كليا ثم بعد برهةأدرك أنهم أصبحوا مجرّد جُثث. كان ذلك مربكا في البداية..أظن أن العالم في الغالب قد انتهى لأن المدن التي نهيم فيها فاسدة تماما مثلنا.المباني انهارت و السيارات الصّدئة تسد الشوارع, معظم الزجاج قد تحطّم..لا أعلم ما الذي حصل, وباء؟ حرب؟ انهيار اجتماعي؟ او ربما نحن؟الموتى يأخذون مكان الأحياء؟ أعتقد أنه لا أهمية لهذا..عندما تصل لنهاية العالم لا يهم أي طريق تسلك.اشتممنا رائحة الأحياء عندما اقتربنا من مبنى سكني متهدم. كانت الرائحة بالنسبة لنا تفاعل لطاقة الحياة, مزيج ذو نكهة حادّة, لا نشتمها بأنوفنا بل تضرب أعماقنا..حيث أدمغتُنا..

..أجسادٌ دافئة – آيزاك ماريون..
*النوع:السرد المتسلسل
المنظور السردي:الراوي البطل*

2 ــ أكتبوا مقطعًا على منظور الراوي المخاطب


" أَتَسمَعينَني..؟!
أم أنَني تَلاشيتُ من ذاكِرَتكْ..؟؟
أمَا تَزالين تُفَضلين اللون الورديْ..؟؟
هل ما زال سنِكِ الأعلى مكسورًا كما كان منذُ أكثرَ من أربعِ سنواتٍ مضت..؟؟
وهل تَتَذكرين عِندما كان شعركِ الأشقر يتمايل مع نسائم الريح العاتية ، بينما نحرك أفواهنا ونغني باستمتاع..؟؟
أبدأ أنا لتوافيني أنتِ بصوتكِ الناعم الغَنّاء..
ابتِسامتكِ المرحة حالما تغمُضين عيناك اللتان تشبهانِ لون العسل الخالص في لونِهما تعيدُ لي بهجتي..
وما أجمَلُ من غضبكِ عزيزتي..؟؟
تَتَوارى صورتكِ لي دائمًا..لذا أيْقِني بأني لن أنساكِ ما دمتُ على قيدِ الحياة..
دائمًا وأبدًا ستظلين أفضل صديقةٍ حمقاء حصلتُ وسأحصل عليها..
أَتَسمَعينَني..؟؟ "
(><)
أرجو أنني فعلتُ حسنًا بواجبي..
SaRay likes this.
BlUE • غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2016, 11:12 AM   #14
عضو مشارك
الحاله: بدون مقدمات....اصبح عدوي*-*
 
الصورة الرمزية ẑặĭٍ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902214
مكان الإقامة: بين أجنحة أحلامي
المشاركات: 82
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 120 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 135 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 82854531
ẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond reputeẑặĭٍ has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(11)
أضف ẑặĭٍ كصديق؟
مرحبا
شكرا على الدرس
والواجب......بعد مدة ان شاء الله
التوقيع


عصابتنا
ẑặĭٍ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2016, 01:47 PM   #15
الحاله: ونعم بالله ~
 
الصورة الرمزية • Eowyn
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
العضوية : 894980
مكان الإقامة: في مكان لا وجود للبشر فيه
المشاركات: 11,694
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1881 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 925 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 1059738654
• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute• Eowyn has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى • Eowyn
الأصدقاء:(28)
أضف • Eowyn كصديق؟
:3
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكورة عالدرس الخووووقاقيxD
والتقييم بعد x.x
الواجب:

1.المنظور السردي:.الراوي البطل
نوع السرد:.متسلسل
2.المنظور السردي:.الراوي العليم
نوع السرد:.متقطع
3. المنظور السردي:. الراوي البطل
نوع السرد:. متسلسل
.________________________________________.

اخذتِ بيدي ،وامسكتها بقوة .
لطالما ،وقفتِ بجانبي، وقمتِ بمساعدتي.
اخذتُ منكِ العزيمة ،والارادة، والثقة.
استندت عليكِ دائما ،وحتى بعد ان اصبحت نكرة.....!
كنتِ الوحيدة التي اخرجتنِ من دوامة الوحدة القاتلة......!
التفت لكِ لانظر الى عينيكِ .
من ينظر لهما يجزم انهما بحر عميق يغرق به من براهما.......!
هاتان العينان هما سبب حياتي الان.
تحركت حدقتي للاعلى قليلا ؛لانظر للحرير الاملس الذي يسمونه شعرا...!
انه شعركِ اتخذ من لون الذهب القليل .
لطالما قلت لكِ ان شعركِ صالح للبيع باغلى الاثمان.
بدات عيناي بذرف الماء المالح..
كل مرة اراكِ بها لا احتمل نفسي فنقائكِ ،وصفاء قلبك كافٍ لجعل الناس جميعا تحترمكِ.
كيف لملاك ٍ ان تبقى بجانب نكرة مثلي ؟!
همستِ لي بلطف بعد ان شددتِ على كفي:

- جين عزيزتي تاكدِ ان العملية ستنجح فقط انظري للجانب المشرق ولا تهتمي لنسبة نجاحها.
انتِ هكذا دائما تشجعين غيرك وتمنحيهم قوتكِ.
افرجت شفتاكِ عن ابتسامة رقيقة.
لتظهر اسنانكِ المصطفة ذو البياض الناصع.
لم اشعر حتى بذاك الشخص خلفي الا عندما قال:

- انسة جين موعد الطائرة قد حل يجب علينا الرحيل.
تذكرت للتو ان هذا اليوم سيكون ربما الاخير في فرنسا ومعك ِ مع اعز اصدقائي.
سحقا لهاتين القدمين العاجزتين .
تريد ابعادي عنكِ من اجل جراحة نسبة نجاح0% فقط!
اخفيت عيناي العشبيتان تحت كفي محاولةً منعكِ من رؤية ضعفِ .
لاشعرك باناملك الناعمة تزيل هذه الدموع.
ازلت يدي من فوق وجهي سامحتاً لنفسي بالنظر لكِ.
وها انتِ ذا تمدنين لي الشجاعة من نظرة فقط.
جذبتك نحوي محتضنتا اياكِ بقوة.
قائلة لكِ بصوت متقطع هزيل:

- شكرا لكِ جورجي على كل شيء رغم ان هذا الشكر لا يكفي ولكن شكرا فقط .
لادير ذاك الكرسي معطيتنا اياكِ ظهري.
الى ان وقفت بجانب الرجل ذو النظارات والملامح اللطيفة .
عينان ذهبيتان وشعر خشبي اللون .
التفت لكِ مجددا لاراكِ تلوحين لي بهدوء .
وعيناك ِتذرف الدموع مع تلك الابتسامة الصافية
لاعرف ان هذه اللحظة هي اخر لحظة اراكِ بها.
انه الوداع كما يسمونه.
وياله من وداع مؤلم .

اعدت نظري للامام مبعدتاً اياه عنكِ، وهمست بخفوت:

- جورجي ايتها الالماسة الناصعة ابقِ كما انتِ واعتبريه اخر طلب مني لكِ.
اخد احرك هذا الكرسي تابعتا لهذا الرجل الصامت.
وقد علم عقلي الباطن بل انه جزم ان هذه اللحظة اخر لحظة تلتقِ عينانا معا الى الابد.


بتمنى يكون منيح ترا تعبت فيه مره
بانتظاركما بشوق
الى لقاء قريب
في امان الله
SaRay likes this.
• Eowyn غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدّرس الأول:: الوَصفْ ~ SaRay دورة كتابة القصص والروايات 54 02-17-2017 01:29 AM
اول حلقات شاعر المليون الجزء الثاني مرحلة 48 الموسم الثاني ابو خالد أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 12-26-2007 05:55 AM


الساعة الآن 07:45 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011