قلمٌ مُجتهد || لا تتبعينى فأنا قاتل - الصفحة 28
-
-






Like Tree1167Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 15 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 11-03-2016, 12:32 PM   #136
عضوه ذهبيه
الحاله: الحمد الله
 
الصورة الرمزية ألكساندرا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 903033
مكان الإقامة: فى عالم الاموات
المشاركات: 73,740
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4330 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2876 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond repute



ذاكرى مليح يا بنت

مشان ما ترسبى المره الجايه متتل ما رسبتى هاى المره ههههه

سعيده لان البارت عجبك

والقادم سيعجبك اكثر

دمت بخير قطتى




ألكساندرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2016, 12:36 PM   #137
عضو مشارك
الحاله: الحمدلله على كل شيء
 
الصورة الرمزية daniel28
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
العضوية : 903293
مكان الإقامة: قلب هيناتا
المشاركات: 134
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 97 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 41 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 25083412
daniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond reputedaniel28 has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى daniel28
الأصدقاء:(16)
أضف daniel28 كصديق؟
هاي وين البارت خدمة النت قربت تخلص بسرع نريد al-new
التوقيع
تحدثي الي واخبريني الحقيقة هل حقا تحببني
daniel28 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 08:08 AM   #138
عضو مشارك
الحاله: كن سعيداً تحقق كل احلامك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
العضوية : 903330
مكان الإقامة: في حديقة الباندا
المشاركات: 41
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 47 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
Panda Girl is on a distinguished road
الأصدقاء:(10)
أضف Panda Girl كصديق؟
ما رأيكم بالبارت؟
البارت رائع جداً
هل ما قاله جاكو لمايو صحيح؟
أظن أنه صحيح
ما الأسرار التي يخفيها جاكو ؟
ليس لدي فكرة
ما الذي سيقوله بعد خروجها؟
اظنه سيقول ما الذي قالته هذه المنرضة لمايو
ما أكثر جزء أعجبكم ؟
كله جميل
توقعاتكم للقادم ؟
لا يوجد
اي انتقادات أو أسئلة ؟
نوأشكراً على هذا البارت الجميل وأرجو ألا تنسيني بالبارت القادم
Panda Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 12:30 PM   #139
عضوه ذهبيه
الحاله: الحمد الله
 
الصورة الرمزية ألكساندرا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
العضوية : 903033
مكان الإقامة: فى عالم الاموات
المشاركات: 73,740
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4330 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2876 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond reputeألكساندرا has a reputation beyond repute




البارت السادس

لا حظت مايو الجدية فى كلام جاكو وغضبه الشديد فأخذت منه النقود وخرجت
فقال هو بغضب :هه تقول شقيقها انها مجنونة ....وماذا افعل ان كنت لا اشعر بأنكٍ شقيقتى أخ ما هذ...

ثم وقف ليتمتم بسخرية :ههه كم انت غبى دانى...

ازال ما احدثه جراء فطوره ثم توجه لغرفته بتعب واستلقى على السرير وهو يتمتم :ان اصابك مكروه مايو فلن اسامح نفسى...

***
وفى عيادة الممرضة كانت مايو جالسة تنتظر انتهائها من احدى الحالات وهى تتمتم بغضب :اووف لقد تأخرت كثيرا....
حينها فتح الباب وخرج شخص مخيف من الغرفة له جسد شديد الضخامة فرتعبت مايو وتسمرت مكانها حتى خرج من العياده

فتنهدت بإرتياح ودخلت غرفت الممرضة لتقول بغضب :هاى لقد تأخرت كثيرا انا انتظر منذ ساعة...
فالتفتت لها الممرضة التى كانت تجفف يديها ثم قالت :انت.. كيف حال جاكو..؟؟!

فتضايقت مايو وقطبت حاجباها ثم قالت بإستفزاز :بخير وقد قال بأنك انسانة مختلة ومجنونة..
فقالت الممرضة مصممة استفزازها :ايي لا يهم.. مع هذا سأظل معجبت به

فاشتعلت مايو غضبً وقالت وهى تضع النقود على الطاولة بقوة :هذه نقودك ..وانت كنت انت معجبت به فلا مشكلة لدى لانه يكرهك ايي...
واسرعت بالخروج


لتسير بالشارع بغضب وهى تقول محاولة التخفيف عن نفسها :من تظن نفسها لتضايقنى الا يكفينى هو... أاا لم حياتى كلها مضايقات اووف لقد بدأت امل...
ثم ذهبت لكين والقت عليه التحية وغادرت بسرعة للمنزل بعد ان شرحت له بأنها لا يمكنها البقاء
*
*
*
وبعد اسبوع
قالت مايو وهى واقفة على الباب :جاكو انا ذاهبة هل ستخرج معى..؟؟!
فأجابها من داخل المطبخ :ولم اخرج معك انا لا اريد المشاكل...
فقالت بغضب :أنا لا اسبب المشاكل ايها الغبى...

فقال بغضب بعد ان خرج من المطبخ راكضا تجاهها :ماذا قلتى سوف اريكى...

فأسرعت مايو بالخروج والركض بعيدا عندما رأته
فوقف جاكو على باب المنزل وقال بسخرية :لم هربت ايتها الجبانة
فقالت وهى تقف بعيدا :اتريد قتلى ايها المجرم...؟؟!

فقال بغضب: سأجعلك تندمين صدقينى ...
فضحكت بسخرية ثم قالت وهى تركض مبتعدة :انا اسفه لا تغضب كثيرا وألا فأنك ستنفجر ههه
فوضع يده على وجهه وقال بضحر :اخ متى ستكبرين مايو...


كانت مايو تركض بحماسة فى المدينة والقت التحية على كين اثن ذالك
ثم وقفت عندما وصلت لمنزل دانى وقرعت الجرس وهى تقف بأدب منتظرة منه فتح الباب
وبعد لحظة فتح دانى قائلا :مايو عزيزتى تفضلى...

فقالت بسعادة :شكرا...
ودخلت بسرعة فقال دانى بغضب مصطنع وهو يغلق الباب : كيف حال ذلك المنافق
فقالت بمرح :الن تنسى الامر...
فنظر اليها وقال بعتاب :لا لقد ظننت انه صديقى ويخبرنى بجميع تحركاته

فقالت بضجر :لم يرد ان يقلقك عليه كما انه اخبرك بعد اربعة ايام
فجلس على احدى تلك الارائك البنية ثم قال :كان عليه اخبارى منذ ان اصيب...
فضحكت مايو بخفة وقالت :سيفعل المرة القادمة ههه..
فقال بملل :لا يوجد مرة قادمة...

فابتسمت مايو وقالت :وتدعى انك غاضب منه ههه
فبتسم ثم قال بهدوء :سايتو بالاعلى يمكنك مضايقته قليلا...
فابتسمت وقال بمرح :هذا شرف لى سأجعله ينفجر...

ثم اسرعت بالصعود لغرفته ودقت الباب برفق ففتح سايتو الباب وعندما رأها اتسعت عيناه واغلقه بسرعة ولكن مايو وضعت قدمها امامه فلم يغلق بالكامل...
فقال بغضب :تبا لك...

ثم بدأ بالضغط على الباب بقوة فصرخت مايو وابعدت قدمها بصعوبة بسبب ضغط الباب عليها..
فصعد دانى الدرج بسرعة ليجد مايو جالسة على الارض تمسك بقدمهافقال بقلق :ماذا بكٍ مايو..؟؟!

فقالت مايو بعد ان مسحت تلك الدمعات التى تناثرت رغما عنها :لقد تعثرت بالسلم...
فنخفض ونظر لقدمها قائلا :او هل تأذت قدمك..
فقالت بألم : لا انه مجرد الم خفيف وسيزول قريبا...

فبتسم ثم قال بهدوء :حسنا اتريدين الدخول لسايتو ...
فوقفت وأتكأت على الحائط ثم قالت :أ لا ليس الان سأعود لاطمأن على جاكو ربما يحتاجنى...
فقال بملل :حسنا لكن انتبهى لنفسك..

فنزلت مايو بصحبته ثم ودعته وخرجت
وبينما هى تسير فى الطريق اخذت تتمتم بغضب :تبا لك سايتو لم اتوقع هذا منك لقد ظننتك ستستسلم... اه انه بلا مشاعر كيف يغلق الباب على قدمى بهذه القسوة اوووف .... الى اين سأذهب....

ثم تهلل وجهها مبتعدا عن علامات الالم تلك لتقول بحماس :اووو لقد عرفت ....
و ركضت بسرعة الى ان وصلت لمنزل جميلمكون من طابقين وحينها قالت بسعادة :ياه كم اشتقت إليك واشتقت إليكما والداى
ثم تجمعت الدموع بعيونها ولكنها تداركتها بمسحها قبل نزولها لتقترب من الباب وهى تتمتم :سألقى نظرة صغيرة...

ثم دفعته برفق لتتفاجأ بكونه مفتوح فقالت فى نفسها: لم الباب مفتوح ايعقل بأن هناك احد بالداخل ...سوف ارى...
ودخلت بهدوء لتر ذلك الجمال كما تركته تلك الارائك بمنتصف الصالة الكبيره والغرف على الجنب
وذلك الدرج المزخرف والثريات المعلقه بالسقف.....وما اثار حزنها هو تلك الذكريات القديمة القابعة بين اركانه

لكنها تجاهلت كل ذلك وتوجهت مباشرة لغرفتها القابعة بيمين المنزل وفتحتها لتسرع باحتضان دميتها الموضوعة على السرير بعناية ...

وبعد لحظات ابعدتها لتتمتم بحزن :اسفه كيتى لقد اضطررت لتركك ..ولكنى اعدك اننا لن نفترق مجددا...
ثم حملتها واسرعت بالخروج لتتفاجأ بذلك الشخص الواقف امام الغرفة..

فقالت برعب: أ...أ كاى...مماذا تفعل هنا..؟؟!
كانت علامات الدهشه باديه على وجه ذلك الكاى وكأنه لا يصدق مايراه ليتمتم بصدمة :مستحيل انت لاتزالين على قيد الحياة..؟؟

فقالت مايو بخوف :ماذا تقصد..؟؟!
فقال بذهول :لقد ظننت انك قتلتى..
فنظرت مايو حولها بخوف ثم تمتمت بتهرب :أ لقد قتلت بالفعل وما تراه الان هو شبحى هه وداعا...

وركضت بسرعة لتخرج ولكنه امسكها من ذراعها وقال: الى اين عزيزتى هذا منزلك فكيف ستتركينه...
فقالت وهى تحاول انتزاع زراعها من يده: دعنى كاى قلت لك دعنى...

فقال بمرح :لكنى كنت ابحث عنك فكيف سأتركك حبى..
فنظرت له بدهشة ثم قالت :حقا.. اكنت تبحث عنى..؟؟!
فقال بجدية :أجل ومن سيأخذ كل هذه الثروة غيرك..

فقالت بحزن :انا لا اريد اى ثروة فقط اتركنى..
ولكن كاى لم يتركها بل دفعها للحائط بقوة وقال :ولكنى اريدها وسأحصل عليها بفضل ظهورك لن اتركها لذالك الجشع ...
"ثم اكمل بحزن ".. اتعرفين لقد تعبت وانا ابحث عنك لاننى اشتقت اليك كثيرا عزيزتى وأعد أننى لن اتخلى عنكمهما حصل

فقالت مايو بغضب :انا لا اصدقك ابتعد عنى...
ثم ركلته فى قدمه بقوة واسرعت بالركض خارجا فصرخ قائلا :توقفى مايو...
ولكن مايو لم تتوقف بل اسرعت بالركض بعيدا...

وعندما وصلت للمنزل وقفت خارجه وبدأت بالبكاء بصمت وهى تحتضن دميتها بقوة..
ثم تمتمت بأسا :ما كان على الذهاب الى هناك اه اه ...لم اتوقع وجوده هناك ابدا ... ماذا سأفعل الان..؟؟!

ظلت مايو تبكى امام المنزل حتى تأخر الوقت وحينها وقفت ومسحت دموعها وفتحت الباب ودخلت بهدوء واسرعت للأريكة وخبئت دميتها تحت الوسادة بسرعة ثم جلست وتنهدت بإرتياح لتتفاجأ بوقوف جاكو امامها ...

فقالت برعب وهى تضع يدها على قلبها :أأااا... من اين ظهرت لقد افزعتنى...
فقال جاكو بغضب :اين كنتٍ..؟؟!
فقالت بخوف :لقد كنت عند دانى .. ثم ذهبت لمحل كين ل..لقد اعطانى كثيرا من الحلوى...

فقال وهو ينظر لوسادتها بغضب :امم أهى ما خبأتها تحت وسادتك..؟؟!!
فتوترت وشعرت بأن الاكسجين ينفذ منها ولكنها تداركت نفسها قائلة :أجل لكى لا تأكلها انها لى انا..

حينها صرخ جاكو بقوة وهو ينظر اليها بنظراته المرعبة اثناء غضبه :اين ذهبت بعدما خرجت من عند دانى..؟!!
فقالت برعب :لقد قلت لك كنت عند كين...
حينها امسكها ورماها بعيدا عن الاريكة ليمسك بالوسادة ويرميها ارضا...


وعندها امسك بدميتها ونظر اليها وقال بإنفعال :أذن كنت عند كين ها.. وهو من اعطاك هذه الدمية ايضا..
فوضعت مايو راسها بين قدميها وبدأت بالبكاء بقوة
فصرخ هو قائلا :لقد قلت لك لا تذهبى الى هناك ابدا ها الاتفهمين..

ثم اخذ نفسا عميقا وقال بغضب :هل رأك احد..؟؟!
فلم تجبه مايو بسبب بكائها الشديدفقال بإنفعال : كفى عن البكاء وردى على ...
ثم امسكها من يدها ورماها على الاريكه وقال :هذا لن ينفع الان اخبرينى هل رأك احد وألا فأننى سأمزقها اربا...


فنظرت مايو إليه بسرعة لتراه يمسك دميتها بكلتا يديه وقد بدا عليه الغضب الشديد...
فجلست ومسحت دموعها وقالت: لقد رأنى كاى لانه كان هناك..
فقال بملل :ومن هو كاى هذا..؟؟!!

فابتلعت ريقها وقالت بحزن :انه ابن عمى..
حينها رمى جاكو دميتها عليها بقوة وقال بصراخ :ابن عمك...ابن عمك أااا تبا لك ايتها اللعينة..!!

فبدأت مايو بالبكاء مجددا وهى تحتضن دميتها بقوة فأشار لها بسبابته وقال بإنفعال :لقد جنيت على نفسك مايو لقد حذرتك من الذهاب الى هناك ولكنك لم تطيعينى ..انا لست مسؤولا عنك بعد الان ...اخرجى من منزلى هيا اخرجى...

فتمتمت مايو من بين شهقاتها :والى اين سأذهب..؟؟!
فقال بغضب :لا شأن لى..
ثم امسكها من زراعها وجرها ورماها خارجً واغلق الباب بقوة ...

فجلست مايو على الارض تبكى بقوه وتقول :لماذا فعل هذا.. لماذا لماذا..؟؟!

حينها فتح جاكو الباب وقال بغضب :الازلت هنا..!!..هيا انقلعى من هنا هيا..
فمشت ببطئ مبتعدة عنه....


ثم وقفت بمنتصف المدينة تلملم شهقاتها المتقطعة لتقول بخوف وهى تنظر للطريق خافتة الاضائة :ان بقيت فى الشارع فسيأتى ويمسكنى.. لا انا لا اريد العوده الي هناك لا أريد حتى التفكير فى الامر اه اه...


ثم ظلت تسير بالشوارع بلا هدى حتى قادتها اقدلمها لمنزل دانى فتقدمت نحوه ودقت الجرس بعد صراعات من الترردد
وبعد لحظات فتح سايتو البابليقول بدهشة عند رأيتها :أنت...لم أنت هنا..؟؟!
فقالت مايو ببكاء :اين دانى..؟؟!


كانت مايو فى حالة سيئة من شدة البكاء وقد بدا عليها ذلك فقال سايتو بتعجب :دانى...أ..انه نائم لم انت هنا فى هذا الوقت..؟؟!
فقالت بصعوبة :اذن اسفة على الازعاج ..

وهمت بالمغادرة لولا كلامه الذى اوقفها :الوقت متأخر ومن الخطر تجولك فى الشوارع .. أدخلى الان وعندما يستيقظ دانى حدثيه
فبتسمت لتتلألأ الدموع بعينيها ثم تقول ببأس :حقا ايمكننى الدخول...
فقال بتوتر :أ...أجل..


فدخلت وجلست على الأريكة بينما أغلق سايتو البابثم اقترب منها وقال بفضول :ما الذى حصل لك...؟؟!
فقالت وهى تمسح دموعها :لا شيىء..
فقال بملل عندما علم انها لن تحادثه :حسنا...

ثم ذهب ودخل لغرفة التلفاز بينما استلقت مايو على تلك الاريكة ووضعت يديها على عينيها محاولة الهروب من الواقع...
*
*
*
وفى الصباح نزل دانى من اعلى ليتفاجأ بمايو النائمه على الاريكة فتمتم بدهشة :سايتو ..سايتو.. أأنت مستيقظ..؟؟!
ولكن سايتو لم يجبه فتوجه للغرفة والقى نظرة عليه فوجده نائما بعمق امام التلفاز..

فقال بتعجب :ما الذى حصل امس ولم جائت مايو الى هنا... ما الذى حصل .....اممم سأسئل جاكو..

ثم اتصل بجاكو ولكنه لم يرد
فتوجه للمطبخ وبدأ بأعداد الطعام
وحينها استيقظت مايو وجلست على الاريكة لتنهمر دموعها تلقائيابعد برهة
فتمتمت بهمس :لماذا ابكى انا لست محتاجة لاحد.. سوف اعتمد على نفسى كالسابق...
ثم مسحت دموعها وبدأت بالنظر حولها فعلمت بأن دانى بالمطبخ ولكنها تجاهلت الامر
وبعد دقائق خرج دانى من المطبخ ليجدها جالسة على الاريكة ودموعها تنهمر بغزارة..

فقال بحزن :ما الامر مايو ماذا هناك..؟؟!
ثم جلس بجوارها وربت على ظهرها وقال بقلق :مايو لا تخيفينى ارجوكى تكلمى..

فتمتمت مايو بصعوبة :اه لقد طردنى جاكو من المنزل..
فدهش دانى ليقول بعدم تصديق :ماذاااا مستحيل ....لكن لم فعل هذا..؟؟!
فقالت مايو :لاننى ذهبت لمنزلنا واحضرت دميتى...

فقال بفزع :ماذا ذهبت لمنزلكم لا ...ولكن لم فعلت هذا..
فقالت بحزن :انا اسفة اه اه..
فتنهد ثم قال بهدوء وهو ينظر لدميتها الموضوعة بجوارها :لا بأس لاباس ولكن هل رأاك احد...؟؟!

فقالت وهى تلعب بأصابعها :أجل لقد رأانى ابن عمى..
فتمتم دانى بهمس :يا ويلى.. تبا لك جاكو لم تضعنى فى المقدمة دائما
ثم رفع صوته وقال :امم اضن ان ابن عمك هذا ليس خطيرا اهذا صحيح..

فقالت بغضب :انه بغيض وانا اكرهه جدا
فقال بتسائل :امم ما اكثر شيىء يريده..؟؟!
فقالت بضيق :...انه يريد الثروة يريد ان تصير ثروة والدى ووالده لهلطالما قال ذالك..

فتمتم دانى:انه بشع..
فقالت بكره :ابشع مما تتصور
فبتسم ثم قال بمرح :ههه هو لن يحصل عليها انها لك..
فتمتمت بحزن :سوف يحصل انه لا يقهر..
فقال دانى بسرعة :لكنه لا يستطيع هزيمتك..

فوضعت مايو كفيها على وجهها وقالت :لا اعلم لا اعلم اه.. كل ما اعرفه هو اننى اكرهه اكرهه ..
وبدأت فى البكاء مجدا فقال دانى بهدوء :حسنا متأكد ان جاكو سيفعل شيىء..

فنظرت له بغضب ثم قالت بإنفعال :ولا تذكر هذا اللعين مجددا انا اكرهه ايضا..
فقال بملل :حسنا..
حينها خرج سايتو من الغرفة وقال وهو ينظر لدانى :هاى هل اعددت الطعام..؟؟!

فشهق دانى ثم صرخ :أااا ..الطعام..
واسرع للمطبخ فقال سايتو بضجر :مغفل...
ثم نظر لمايو وقال بملل :صباح الخير...
ثم توجه للحمام فقالت مايو بضجر :هه لقد فقد عقله او اننى من فقدت عقلى...

وبعد لحظات احضر دانى الطعام وقال بحزن :اسف مايو انه محروق قليلا ولكنى اعدك سأعوضك فى الغداء...
فقالت بملل :شكرا لك دانى ولكنى لست جائعة..
فقال دانى بهدوء :مايو انت لم تأكلى شيىء منذا امس هيا ارجوكى كلى قليلا فقط...

فقالت بحزن :اسفة لا شهية لى..
فقال دانى بحزم :هل ستضعفين لهم عليك ان تظلى قوية لتواجهيهم جميعا وتنتقمى منهم..!!
فقالت بيأس :هه انا أكون قوية هذا محال..انا مجرد جبانة..
فقال دانى :مايو انت فتاة رائعة لا تضعفى ارجوكى وهيا كلى شيئ من أجلى..هيا مايو..

فرفعت مايو الملعقه وبدأت بالاكل بينما راقبها دانى بسعادة..
ثم خرج سايتو من الحمام فوجد دانى يعيد الطعام للمطبخ فقال بغضب :هاى انا لم اتناول طعامى بعد ايها الغبى..
فقطب دانى حاجباه ثم قال :وهل تريد منى اطعامك..الطعام موجود تفضل وكل..

فقال سايتو بغضب :تبا لك
فوضع دانى الطعام على الطاولة ثم قال بغضب :اخرس لا تنس ان مايو موجودة...
فقال بملل :اعلم هذا..
فقال دانى بإستفزاز :حقا الم تكن تتظاهر بالقسوة لم أدخلتها امس...

فقطب سايتو حاجباه ثم قال :وهل كنت تريد منى تركها بالشارع..
فبتسم دانى بستفزاز ثم قال :لا ولكنى لم اعهد هذه الرقة منك...
فقال سايتو بإنفعال :اخرس وإلا فأنها ستسمعنا..

ثم اخذ طبقا ووضع به بعض الطعام وعاد لغرفة التلفاز
فغسل دانى الاطباق ثم صعد لاعلى وبعد فترة نزل وقد بدل ثيابه فجلس بجوار مايو وقال لها برقة :مايو عزيزتى سأخرج قليلا لاتفقد الوضع ان احتجت شيئ فطلبيه من سايتو وسأحاول الا أتأخر...

فأومأت مايو برأسها فقال بسعادة :حسنا اتفقنا وداعا..
ثم توجه للباب وخرج فبقيت مايو جالستة على الاريكة للظهيرة وهى تضم قدميها لجسدها وتحتضنهما بقوه وقد كانت تنظر للارض والحزن بادن على عينيها
فجأة خرج سايتو من الغرفة وجلس بجوارها لتتسع عيناها من الذهول
فقال سايتو بتوتر:.....

نهايه البارت

ما رأيكم بالبارت؟

ماذا سيقول سايتو لمايو؟

ما رأيكم بما حدث مع مايو؟

وما رأيكم بتصرف جاكو معها؟

ما اكثر جزء اعجبكم؟

توقعاتكم للقادم؟

اى انتقادات او اسئلة؟

❤فى امان الله❤

[


التعديل الأخير تم بواسطة imaginary light ; 06-09-2017 الساعة 10:50 PM
ألكساندرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 01:04 PM   #140

حُلُمْ أْخْضَرْ

الحاله: Waiting for rain ×
 
الصورة الرمزية FREEAL
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902376
مكان الإقامة: مارسْ
المشاركات: 129,158
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 16560 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 14876 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
FREEAL تم تعطيل التقييم
الأصدقاء:(144)
أضف FREEAL كصديق؟




هااي ورده
اوكي انا راح احكي علي المطلوب فورا

هااهااهااهاا
تستاهل المزعجه هي ز1
شفتو سايتو مايبقي هي المزعجه تمر منجنبو حتي

البارت كان جميلا و احداثه كذلك
ظهور شخطية كين سيسبب احداث كثيره
اراهن انه

تطرف جاكو كان غريب شعرت في بداية البارت انه يحبها او بدء يحبها
ولاكن تصرفه في منتصف البارت جعلني ارتاب
هل يعقل انه يعرف كين


يعني في بالي كثيرا من التوقعات حب1
ولاكنني سأترك الأمر لك و سأكتشف كل شيء رويدا رويدا

شوبدو سايتو من هل دوده ز2ز2

دمتي بود
ألكساندرا likes this.
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة ORILIA● ; 11-04-2016 الساعة 02:07 PM
FREEAL غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رغم الجمال فأنا خطر لؤلؤة الامل موسوعة الصور 27 02-25-2011 04:50 PM
آسف فأنا لا أعتذر الملكة ريم حوارات و نقاشات جاده 6 10-20-2009 11:33 PM
أعذرني فأنا أنثى ... لن أنساكم أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 22 05-09-2009 03:00 PM
أعذرني فأنا أنثى سلام_الروح أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 9 10-24-2008 02:15 AM


الساعة الآن 09:17 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011