ألماسي~ تسألات الأطفال حول الموت و مواقف الآباء !!
-

الحياة الأسرية القسم يهتم بشؤون الأسرة المسلمة والعلاقات الاسرية والزوجية وطرح الافكار الناجحة لحياة أجمل

Like Tree96Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2017, 11:29 PM   #1

مشرفةة نثر و خواطر ~
 

الحاله: crazy in law *^*
 
الصورة الرمزية ƒrεεαℓ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902376
مكان الإقامة: ايران
المشاركات: 24,069
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 7588 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7047 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(128)
أضف ƒrεεαℓ كصديق؟
Exclamation ألماسي~ تسألات الأطفال حول الموت و مواقف الآباء !!








لا تحرمي القسم من طلتكِ فريالو ، نورتي بموضوعك الجَميل


بسم الله الرحمن الرحيم






اطفالكم أمانة بين ايديكم فصونوهم ليوم الدين









التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة Florisa ; 03-03-2017 الساعة 02:11 AM
ƒrεεαℓ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 03-03-2017, 12:10 AM   #2

مشرفةة نثر و خواطر ~
 

الحاله: crazy in law *^*
 
الصورة الرمزية ƒrεεαℓ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902376
مكان الإقامة: ايران
المشاركات: 24,069
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 7588 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7047 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(128)
أضف ƒrεεαℓ كصديق؟










موقف شائك يتعرض له الآباء والأمهات عندما يحاول الطفل الصغير فهم حقيقة الموت ·
سنخوض تجربه تعلمنا تجنب اي مشاكل لدى تعرضنا له ...










ماذا يمكن أن تقول لل طفل عندما يجد نفسه محاطاً بأجواء الحزن والبكاء والنحيب؟ ماذا يعني له أنه لم يعد يرى هذا الشخص المتوفى سواء كان أحد أفراد الأسرة أو الأقارب أو الجيران أو الأقران، ماذا يمكن أن يقال له عندما يشاهد مصادفة جنازة تعبر الشارع، ويسأل عما يرى؟

وقد يتهرب الآباء بإجابات تنطوي على مزيد من الغموض والالتباس لا سيما في ذهن الطفل قبل سن المدرسة.











الطفل الصغير يعيش حالة من الضبابية وعدم الفهم أمام الموت، فهو يجهل الإحساس بين ما هو واقعي وبين ما هو خيالي ما يجعله يعيش في قلق شديد عندما يواجه أمراً لا يعرفه، في الوقت الذي يتميز فيه بحب الاستطلاع، وقدر كبير من الحساسية المرهفة، وقدرة كبيرة أيضاً على التخيل، ويشعر بإحساس قوي بأنه يعتمد اعتماداً كلياً على والديه، ويخاف خوفاً شديداً من أي خطر عليهما. لأن ذلك الخطر قد يحتمل فقدانه أبيه أو أمه. لذلك فإن فكرة الذهاب بلا عودة إلى عالم آخر، تزلزل إحساس الطفل بالأمان، موضحة أن الطفل في أعوامه الستة الأولى يكون في مرحلة التطور الوجداني التي يطبق فيها كل شيء على نفسه سواء كان خيراً أم شراً. فعندما يشاهد إنساناً يقود سيارة أو طائرة فإنه تلقائياً يتخيل نفسه في مكانه، ويبدأ في تمثيل دور السائق. وعندما يرى إنساناً مقعداً فإنه يخاف وينزعج لأنه يتخيل نفسه هكذا. وعندما يسأل عن القبور ولماذا يتم بناؤها؟ يصطدم بأول تفسير للموت، وتكون أول أسئلته «هل ستموت أنت كذلك يا أبي؟»، و»هل تموت أمي؟»، ثم «هل سأموت أنا أيضاً؟»

الطفل لديه رغبة ذاتيه قوية في أن يبقى حياً، وأن يظل إلى جوار والديه أبداً، فإنه من المستحيل وصف الموقف بطريقة تحول دون إقلاقه أو إزعاجه.










بعض الآباء يحاولون أن يجعلوا الموت أمراً غير مخيف بأن يفسروه قائلين: «إن الناس الكبار في السن جداً تعبوا من الحياة كثيراً وآثروا أن يرقدوا ويموتوا في سلام تماماً مثل النوم»، وهذا التفسير ليس مفيداً لأن الطفل لا يستطيع أن يتصور أن إنساناً يبلغ به التعب إلى هذا الحد، أنه تشبيه محفوف بالخطر، لأنه يسبب نوعاً شديداً من القلق ينمي في نفسه الخوف المرضي من النوم خشية ألا يستيقظ أبداً .
إذا كنا نبحث عن إجابات سحرية يمكن أن تحول دون قلق الطفل على الفور، فلا يوجد لأن الأطفال يتعلموا شيئاً عن الموت وهم دون الخامسة أو السادسة من العمر ودون أن يبدوا عليهم ما يدل على أنهم أصيبوا بحيرة بالغة. إنهم يصنعون لأنفسهم نوعاً ما من التكيف مع فكرة الموت. وهذا يتم جزئياً عن طريق الكبت أو الرفض أو الاستنكار، وفي وسعنا أن نلاحظ أن الطفل في أول الأمر يسأل أسئلة قلقة، ثم فجأة يصبح مهتماً بأمر لا يمت إلى الموت بصلة، وتبدو على ملامحه علامات السرور، وقد يستمر سائر يومه غير مكترث، ثم لعله بعد ذلك عندما يأتي وقت النوم يعلن فجأة أنه «لن يموت أبداً»، وهو يظن أن في وسعه أن يدرأ الخطر ويبعده عنه. إن عقله يحاول أن يتناسى لوقت ما، لكن الفكرة تعود فيناضل في التغلب عليها .










هناك فئة من الأطفال مفرطي الحساسية، وشديدي الاعتماد على أهلهم منذ نعومة أظفارهم، وهم من النمط المصاب بالقلق المزمن وهم في سن الثانية. الطفل الذي كانت أمه تضطر إلى تركه فجأة لمدة أسبوع مثلاً، وانتابه الخوف من ألا يراها ثانية، فأصبح دائم الخوف. ولعل أمه أيضاً كانت من النوع الشديد القلق والخوف على سلامته فانتقل إليه بعض من خوفها، خصوصاً بالنسبة لأي تهديد بالانفصال عنها، ولهذا فإن الطفل الذي يستقر في نفسه فزع، إلى حد الرعب بشأن الموت، يحتاج إلى مساعدة اختصاصي نفسي لكي يعالج الاضطرابات الأولى التي أوصلته إلى هذه الدرجة من الخوف. وتتابع: «كما يعاني البعض من الشعور الحاد بالذنب بسبب ما يدور في نفسيته من حين لآخر من مشاعر الغضب والسخط على أعضاء الأسرة الآخرين، ويتوقع عقاباً فظيعاً على ذلك، وينطبق على الطفل الذي سمع بمرض مثل شلل الأطفال، واستقر في نفسه خوف ملح يرهقه نفسياً، وليس سبب ذلك أن المرض وصف بطريقة خاطئة، ولكن لأن لديه مقداراً مخزوناً من الإحساس بالذنب في عقله، ما يجعله يعيش تحت عبء ثقيل من الخوف، والوساوس، ومن ثم فإنه يحتاج إلى مساعدة الاختصاصي النفسي أيضاً .











الطريقة المحددة التي يفسر بها الموت للطفل، هي عادة أقل أهمية من درجة القلق الذي يكون مستحوذاً على الطفل، فهناك عامل آخر في منتهى الأهمية، وهو موقف الأبوين الأساسي من الموت، فالأب الذي يخاف الموت حد الرعب، سواء كان ذلك جهراً أو سراً، سيجد صعوبة ومشقة في تفسير ظاهرة الموت فلسفياً لطفله، وتأتي أسئلة الطفل بصورة مفاجئة، الأمر الذي لا يمهل الأب ليضع التفسير المناسب، والأم لا تساورها مخاوف أو وساوس تجعلها تخاف من الكلام عن الموت حتى لا تزعج طفلها تكون بصفة عامة قادرة على صياغة الكلمات التي تطمئن الطفل بأن الموت لا يستحق كل هذا القلق من الآن. أما الأم أو الأب الذي ينظر إلى الموت نظرة أكثر مهابة وإجلالاً ويملكان إيماناً دينياً قوياً بأن الرجوع إلى الخالق، عندما يحين الميعاد، معناه السعادة النهائية، فإنه ينقل اطمئنانه إلى طفله، سواء استطاع الطفل أن يفهم معنى كلامه أم لا، والأم إذا ما شاهدت مشهد جنازة في الشارع عندما يكون طفلها معها، فقد تحاول أن تصرف انتباه طفلها. ولا عيب في ذلك، بل هي على صواب في حماية مشاعر طفلها، وعليها أيضاً أن تتماسك وتتجنب إظهار الخوف البالغ لأن الطفل يتشرب منها التأثير الكامل لخوفها بحيث يسري فيه ولو لم تنطق بكلمة واحدة، موضحة أنه في أية مناقشة لموضوع الموت مع أي طفل في هذا، يكون من الخير تحاشي أي تشبيه للموت بالنوم، أو ذكر أو وصف لعذاب النار حتى لا يتضاعف إحساسه بالخوف والقلق.
يمكن أن يقال له إن الموت لن يأتي قبل سنوات طويلة حتى يبلغ الناس جميعاً عمراً طويلاً، ويضنيهم التعب في الحياة، وأنهم سيموتون كلهم حتماً، ثم يعيشون معاً في الجنة .










ابسط الكلمات تؤدي لدمار نفسية اطفالنا !
لذا يفضل الحذر في انتقاء كلماتنا لدى حديثنا معهم ،،،
الفن يكمن في الكلمات التي نختارها بحذر لا اكثر !
علينا ان لاننسى ان شخصية اطفالنا صنع يادينا !











ثمة رد آخر




التوقيع
ƒrεεαℓ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2017, 01:44 AM   #3

مشرفةة نثر و خواطر ~
 

الحاله: crazy in law *^*
 
الصورة الرمزية ƒrεεαℓ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العضوية : 902376
مكان الإقامة: ايران
المشاركات: 24,069
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 7588 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 7047 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
ƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond reputeƒrεεαℓ has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(128)
أضف ƒrεεαℓ كصديق؟








وصلنا الى جزء مميز في موضوعي المطروح !
ألا و هو آراء الشخصيه لمعظم الأعضاء المختارين من المتواجدين بشكل عشوائي و مقصود
سأقدم آرائهم من من اجاب أسألتي التاليه


الأسئله :

* كيف تشرح لطفلك كأب / أم ، عن حفيقة الموت ؟

* ما موقفك لدى تلقيك هذا السؤال ؟

* كيف تتجنب الآثار النفسيه الناتجه عن الشرح السلبي خاصة اذا كنت تعلم ان طفلك حساس ، سريع التأثر و رقيق المشاعر ؟




فلوريستا



* سأخبره بما انه طفل صغير عمره اصغر من 12 سنة
بأن الموت هو سفر إلى السماء لعالم جميل يدعى البرزخ نلاقي فيه أحبابنا الغائبين ثم ندخل للجنة
ونتسابق جميعنا إليه دون فترة محدد ودون سبب محدد
وبأن الحياة لا يمكن ان نفوت لحظة منها فهي ستكون بعدها كالحلم لا يتجاوز ال 10 دقائق

* موقفي سيكون صدمة لتفكير طفلي بالموت وسيكون مقلقاً فعلاً
لان اغلب الشعور الطاغي عليه إما سيكون الخوف او اليأس والكآبة

* طفل صغير لا اجد ضرورة بإخباره كل شيء عن عذاب القبر والروح وفراقها للجسد
قد اكتفي بأن الموضوع مازال مبكراً للحديث عنه يمكنه ان يعلم عند دخول الاعدادية







سيلفر


انا علمت بنت اختي عن انه جدتي توفت و انها راحت فوق للسماء م تعمقت ف الموضوع كثير
لان عمرها 3 سنين .. ف ما اتوقع رح اشرح هالموضوع مرة ثانية .







وردة الموده

* حسنا، هو موضوع صعب جدا، أنا أقول للطفل أن الموت هو الذهاب لله سبحانه، و هو قرب منه
ليكون الطفل في طي سكينة روحية خاصة ببيان رحمة الله و حبه العبد الصالح...ذلك سيشده للعمل الحين منجذبا لمن يحبه اكثر من والديه مثلا...

* موقفي...
أن أفكر بعمق في إجابة سليمة دون كذب او تزوير لألا أعلمه الكذب و أن لا أخيفه من واقع سيعيش ذكره مستقبلا

* شرحت هذه النقطة







عفريته

- اولا
احوال اغرس فيه الايمان بالله
لان القلب المؤمن لا يعرف الخوف

اشرح لطفل صيرورة الحياة
فكل شيء فان .. و بقى وجهه ذا الجلالة و الاكرام
يعني اخبر الطفل ان الله تعلى كتب على بني ادم الموت
جيل ياتي و جيل يرحل
كل هذا بطريقة سلسة و بمراحل محددة
حسب عمر الطفل


- في البداية لم افهم تماما كل ما فهمته ان الانسان في يوم ما سيختفي .. بعدها ادركت ان الموت حق و هذه فريضة على كل بشر



- علي ان اختار الكلمات المناسبة لتعبير
فاي تعبير خاطئ قد يترك اثر غير محمود
خصوصا عند الاطفال الحساسين
مثلا لا اخبر الطفل انه سيموت و يغادر الحياة مباشرة
في الجالات العادية سيبكي فقط لكن في حالات اخرى
قد يصدم و يدخل في دوامة من الخوف
لذا احسن طريق اهيء له الارضي المناسبة
ان ازرع فيه قوة الايمان
ان اجعله يتعلق بالدين
ثم اشرح له عن الموت بالطريقة المناسبة
و في الوقت المناسب.







حكيم العرب


""....اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا..."
لا أعلمه إلا ما علمنا اياه رسولنا الكريم ،وما جاء في القرآن والسنة
وأن الموت قضاء وقدر ،وحكم الله في خلقه ،لا أعلمه الخوف من الموت
بقدر ما أعلمه قبوله والعمل له والاستعداد من أجله
لا أعلمه أن الموت كله شر ،وكله سواد ،وكله عذاب ،وضيق في القبر
لن أكلمه عن النار قبل أن أحدثه عن الجنة وكيف أنه لن يصل إليها إلا بعد موته
وهو على خير ما أراده الله له أن يكون ،طاهر نقي صالح مصلح
إن حدثته عن الجنة وحببتها له وعلقت قلبه بها
والله لن أضطر أن أكلمه عن النار أبدا
سينشغل بعمله للجنة ،أكثر من تفكيره في النار وأهوالها ،والموت وعذابه .

* بصراحة كنت هكذا
وبعد ما شفت سؤالك أصبحت هكذا
ثم هكذا
وهكذا
فشكرا لك على هذه الفسحة الفكرية والوقفة المهمة

* يا أختي الفاضلة عقيدتنا الاسلامية وايماننا الكبير بالله لا يترك في النفس ثغرة تتغلغل لتزعزع ثقتنا في الله ورضانا بقدره ،وهذا ما نورثه بوعي وفهم ووضوح لاطفالنا
والله أعلم







DODY KIM



* سأحضرُ زهرةْ و أقتلها بيدي و أخبره : أرأيت كيف ماتت؟!
و أن أجابَ بـ نعم ..سأقولُ لهُ :هكذّا سنموتُ نحن ولن نعود !
* ألأمرُ نفسيٌ و فلسفيٌ قليلاً..نحتاجُ فكراً عميقاً كي ندرسَ حقيقةَ ألطفلِ أولاً ,فـ ربما ليسَ كل طفلٍ سيفهمُ بنفسِ ألطريقةْ*


* شعرتُ بألمسؤؤليةْ و ألقليلِ من ألإرتِباكْ !
و خُصوصاً إنِي تعرضتُ لِهذّا ألسؤالِ من قِبلِ إبنةِ أختِي ألبالغةِ 7 سنواتٍ .
تجنبتُ ألأجابةِ لأنيْ وجدتُ بأنهّا ستفكرُ بألموضوعِ كثيراً و ستُهمِلُ نفسهّا بعقلِها ألصغِيرِ ذاك!
هِي نوعاً ما لا تستوعبُ بسرعةٍ و ستظلُ تسأل و تحقق حتى تعثرَ على ألأجابةْ.
و أيضاً هِي من ألنوعِ ألفضُوليّ و ألإنطِوائيُ قليلاً ,ضعيفةْ و يستحِيلُ أن تعتمدَ على نفسِها .
و اخبارها بِـ شيءٍ كهذّا بدا أمراً سيئاً وقتها.


*لآ أعلَم ..في ألواقِع لَم أفكِر يوماً في أن يكونَ هنالكَ أطفالٌ بهذهِ ألحساسيةِ لتلكَ ألدرجة !
أعنِي فـ حين كنتُ صغيرة ,لم اعرف ما هو ألموت!!
حين توفيّ أبنُ خالتِي ,كنتُ هناك ..أشاهِدهُم يبكون و أنا أبتَسِم ..
لم يخطِر بباليّ كيف سأكون حساسةً تجاه ألموضوع
لكِن ألان كبِرت و عرفتُ أن هذا الموضوع شديدُ ألحساسيةِ حقاً ..
و لرُبما لم أكُن طفلةً حساسةً و سريعةُ ألتأثر من قبل .
لذا لا افهم كيف سوف يمكنني أن أجنبَ طفلٍ هذه الاثار النفسية بأي شكلٍ كان !

..








C i n n a

ممكن احكيله بطريقة غير مباشرة وطبعا ع حسب الطفل عنده كام سنة ؟؟
يعني مثلا الموت مثل النوم بس طويل شوية
النوم بيخلي الإنسان يشحن طاقته منشان يكمل حياته
اما الموت هو نوم طويل بينام الإنسان ليشحن طاقته بس عشان يروم عالم تاني
لإن ربنا كتب للإنسان عمر معين ولما
يخلص بيبدأ يشحن لوقت طويل
والموضوع دا هيحصل مع كل الناس
عشان نتقابل مع بعض ف العالم التاني
،
انا حاليا اتصدمت من السؤال يعني الموضوع صعب وخصوصا لطفل
،
بحاول افهمه علي قد ما اقدر واجبله مثال إن الحيوانات والنباتات كمان بتعمل نفس الموضوع وممكن نزرع وردة مثلا ونجرب التجربة مع بعض ^^







لمسة براءة



*سأشرح لهُ أنهُ اذا ماتْ سوف يكون باذن الله طيراً من
طيور الجنةة ، أيّ ان ليسَّ عليهِ ان يخاف

*الإندهاش لهذا السؤال بالطبع ! لكنني سوف أستدرك دهشتي بسرعه

*سأشرح لهُ بأن القبر سوف يرى فيها ملكان الموت
وسأحاول تزيين لهُ القبر وانهُ سوف يُلاقي بربهِ قريباً
$:







FifTy_Xx


1_ هتفرج انا وهو علي فيلم ( hacksaw ridge )
2_سؤال طبيعي ووارد
3_hacksaw ridge مش بيشرح حقيقة الموت
بس بيشرح ازاي حياة الانسان قيمة وازاي ما تضيعهاش في لا شئ
شئ مفيد






اسباد

* اقول له ان الموت هو حالة معاكسة للحياة وهو
مرحلة اللاعودة

* متفاجئ قليلا

* بكل بساطة ابتسم واخبره ان الإبتسامة اقوى سلاح في الحياة .







وسام الشام 2


- عندما يموت الإنسان يعني ذلك أنه ينتقل إلى الله وعند الله مكان أجمل من هذه الدنيا بكثير لذا نحن علينا أن نكون أشخاصًا جيدين ونفعل ما يحبه الله ونبتعد عما يغضبه كي نستطيع الذهاب إليه في ذلك المكان عند موتنا.

-لا موقف محدد، تذكرت صغري حينما توفي جدي، لم أبكِ عليه لأني كنت أفكر دومًا أنه في الجنة عند ربي وينظر إلي

- يجب تجنب الشرح السلبي أساسًا، الأطفال يجب أن يتم شرح الأمور لهم بشكل بسيط ولطيف وبذلك لن يؤذيهم الأمر وسيتقبلونه بشكل أفضل مستقبلًا أيضًا كما أظن.








مَنفىّ ❝


- بصراحه ما أعرف للحين مافهمت السؤال بس يمكن قد أبدأ شرحها بقصة يكون فيها حدث الموت و الطفل من النوع الفضولي ف أكيد بيسأل
كيف و وشلون فـ بشرح له أن الله قدر من كان الشخص في بطن أمه
رزقه و عمره و متى سيموت و إلخ من الأمور ..


- أبدا لن أستغرب أذا سأل طفل هذا السؤال
لأن الطفل شخصية تحب أن تستكشف كل ماهو جديد عليها
و كل ما يدور حوله فـ بالتأكيد لن أفعل برده فعل غريبه و هذا
من حق الطفل أن يعرف لأن هذه هي طبيعه الإنسان ..


- آمم يعني لما أتكلم مع الطفل و أشرح له ما أشرح له بصوت مرتفع أو نبره فيها شيء من التخويف و التأثيرات
أتكلم معاه بكل هدوء و رقه و أحاول أفهمه أن ما يخاف من الموت
لأن المؤمن القوي إيمانه لا يخاف من الموت , لأن الله مقدر كل شيء و بالدعاء يطول العمر .








-Ayad


ياعمو هذا سؤال
لا يمكن سؤاله اعمالا بقوله تعالى

يا ايها الذين امنوا لا تسالو عن اشياء
ان تبدو لكم تسوؤكم

بمعنى هناك امور من الخطر بمكان
ان نسال عنها لانها ستؤذي نفوسنا ان
عرفنا او لم نعرف الاجابة عنها
لانها من الغيبيات التي هي محكمة الحدوث
غير مفهومة الحدوث الا من الناحبة الظاهرية
يعني موت بحادث او مرض او فجأة
ولكن ما بعد الموت
كما قال القران الكريم والسنة المطهرة
ان هناك عالم برزخي في القبر
حسب عمل الانسان خير ام شر
وهناك حساب يوم الحساب
اما لجنة او لنار
وهناك شفاعة للنبي الاكرم صل الله تعالى عليه وسلم
وهناك خلود في الجنة

اما الطفل نقول له ولكل انسان
ان الموت حق ونهاية كل حي من الاحياء
وهي سنة الحياة .. نتعض منه
ولا نستعجله

واذا جاء اجلهم لا يستاخرون ساعةولا يستقدمون
وهذا هو الحواب ياعمو ..

خلي بالك
لا تتشعبي بالموضوع
لان موضوع الموت يسبب احباط
ونكوص وتراجع لبعض النفوس الضعيفة

الله محييج
كل الود








SaRay


* سؤال قوي و الجواب سيكون صعبًا، مهما فكرتُ فيه أجد أن إخباره الحقيقة هو الأفضل، أننا كما خُلقنا و وُجدنا يومًا فسيأتي يومٌ نختفي و نُغادر الدُنيا كما أتيناها
فكل شيء بيد الله و هو الباقي الذي لا يزول

* سأُبدي اهتماما، ليس بأن أكون قلقة إنما بمحاولة فهم ما يفكر به الطفل. استكشاف عقله الصغير المُفكر سيكون ممتعًا

* إذا أثر عليه الشرح سلبًا فمحاولة تجنيبه مشاهد الموت قد يساعد -في الأفلام و غيرها- و إذا أدرك وجود الله سيكون بخير








كيف حالكم اعضاء و زوار منتدى عيون العرب الغالين

واخيرا انتهيت من طرح موضوعي المهم جدا جدا جدا *^*

وقد استمتعت بطرح الفكره و جمع آراء الأعضاء

وها انا اختم موضوعي و اترك لكم المجال لتعبرو عن آرائكم حول القضيه الشائكه هذه

مع ذكر أن هذه الفكره قد قراءتها في صحيفة الإتحاد

ولن انسى صديقتي يونا على التصميم الذي انقضتني به

أرجو ان لاتنسوني بكل ما هو جميل

أستودعكم في رعاية الرحمن











التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة FREEAL ; 03-03-2017 الساعة 02:02 AM
ƒrεεαℓ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2017, 02:25 AM   #4
M5znUpload
الحاله: اي اسئلة او طلبات تفضلوا على الخاص.
 
الصورة الرمزية Florisa
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
العضوية : 886901
مكان الإقامة: سوريا
المشاركات: 35,433
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 23258 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 22107 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Florisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond reputeFlorisa has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(56)
أضف Florisa كصديق؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله الذي أحيانا من بعدما اماتنا وإليه النشور
كيف الحال فريالو
ان شاء الله بتمام الصحة والعافية
موضوعك جداً جداً رائع ومؤثر
وعبث بذكرياتي كثيراً وبأيام طفولتي
كنت لا أعرف الموت ! لدرجة بأني تمنيته وانا في عمر الاربع سنوات
كنت ادعي اني موت مشان ألحق باللي راحوا هههه
ولما عرفته .. تعرفت عليه بطريقة سيئة
ابنة عمي الله يصلحها كان تقول لي ان اللي يموت يروح ليوم الحساب
ويصير بعالم ثاني بعيد عن الجميع وما حدا بيقدر يشوفه
وان كل الميتين يكونو في وادي وتلحقهم امواج من نار وتغرقهم
تخيلي للآن كلامها براسي وانا اتخيل .. وطبعاً كل مقصدها كان انها تخوفني
والنتيجة كنت ابكي كل ليلة لأحتمالية اني موت او افقد امي او افقد ابي
اتخيل الموضوع وابكي .. ما بعرف كيف تناسيت التفكير فيه لما كبرت
يمكن لان
صار الموت أريح

يمكن اللي قلته مثال واقعي عن الشرح السلبي للأطفال
ولازم فعلاً ننتبه للأطفال من ان يسمعو كلام خيالي ومبالغ فيه يأثر بنفسيتهم

قرأت أراء الاعضاء
بعضهم ضحكني وبعضهم اعجبني جداً
الرأي الذي اعجبني وشابه نظرتي ورأيي هو رأي حكيم العرب
مع اني انا بالغت شوي بوصفي بخيالية
بس استمتعت بالموضوع جداً
والتصميم رايق وهادء ومناسب لأجواء الموضوع
يستحق الألماسي فعلاً والتثبيت ليومين
لا تحرمينا من جديدك
في امان الله
التوقيع



我们注定要希望
محكومٌ علينا بالأمل

لا إله إلا الله
افتخر به | مدونتي | معرضي

التعديل الأخير تم بواسطة ◝A L I V E◟ ; 03-03-2017 الساعة 05:45 PM
Florisa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2017, 03:30 AM   #5
تشي تشي
الحاله: الى لقاء.. / ترجعيلي بالسلامة
 
الصورة الرمزية براءة مجرمة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
العضوية : 904146
مكان الإقامة: بالمريخ
المشاركات: 20,522
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 4482 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5635 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
براءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond reputeبراءة مجرمة has a reputation beyond repute



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيف حالك "فريال ما؟"

الموضوع جد مهم جدا جدا جدا فشكرا لك

حقيقة الموت انا لم ادركها الا بعد ان كبرت اي صرت فوق ال11 عاما "كح كح ع اساس 11 سنة بنت صغيرة " ، حقا عقلى لم يستوعبها او حتى اني لم اتسائل يوما ربما او ربما فعلت بعقلي الباطن فلم ادرك!!!

الموضوع معقد؟؟ و جلي واضح كذلك؟؟

***

ماذا يمكن أن تقول لل طفل عندما يجد نفسه محاطاً بأجواء الحزن والبكاء والنحيب؟ ماذا يعني له أنه لم يعد يرى هذا الشخص المتوفى سواء كان أحد أفراد

الأسرة أو الأقارب أو الجيران أو الأقران، ماذا يمكن أن يقال له عندما يشاهد مصادفة جنازة تعبر الشارع، ويسأل عما يرى؟

لا اعتد انه سيسأل وقتها انما سيندمج معهم في الاحداث و حاسة اذا كان من النوع الحنين جدا و الذي يبكي مع الباكين اي يتأثر بدموعهم

و ان ذاك الذي سيذهب بفكره بعيدا هو ذاك الطفل النابغة ذو التفكير الواسع الافق و الذي يملك خيالا يضاهي الواقع و سيزداد سوءا اذا كان طفلا مصابا

بمرض ما كالوهم او الوسواس اما غير ذلك لا اظن انه يجب علينا القلق...

هذا رأيي و هو غير مستند على مصدر علمي


****

الطريقة المحددة التي يفسر بها الموت للطفل، هي عادة أقل أهمية من درجة القلق الذي يكون مستحوذاً على الطفل، فهناك عامل آخر في منتهى الأهمية، وهو موقف الأبوين الأساسي من الموت، فالأب الذي يخاف الموت حد الرعب، سواء كان ذلك جهراً أو سراً، سيجد صعوبة ومشقة في تفسير ظاهرة الموت فلسفياً لطفله

اظنك اجبت على المقطع الثاني من السؤال المطروح لاخذ آراء الاعضاء

موقف كل يكون حسب ايمانه و درجة خوفه من الموت

***

الاسئلة

* كيف تشرح لطفلك كأب / أم ، عن حفيقة الموت ؟

لن اعرف ماذا سأقول ان لم يطرح على طفل ذلك لان جوابي سيتوقف على فهمى للطفل و مدى عمق تفكيره و لكن افتراضيا جوابي ..اخليه يشاهد سيف النار .. احم اسفة --- لا اعلم حقا و لكن استخدام اسلوب الفكاهة لاستدراج الطفل ليتحدث دون ان يشعر بقلق افضل وسيلة قد اتبعها و ايضا لا اعلم

* ما موقفك لدى تلقيك هذا السؤال ؟
لاكن واقعيا سأنظر اليه ببلاهة ربما و خاصة ان السؤال من طفل و اسرح بعده بخيالى بعيدا باحثة فى عقلي عن الاسباب التي دفعته لطرح السؤال وبعده لا اعلم سؤال صعب

* كيف تتجنب الآثار النفسيه الناتجه عن الشرح السلبي خاصة اذا كنت تعلم ان طفلك حساس ، سريع التأثر و رقيق المشاعر ؟

من قال لك حساس انه مثل امه حجر كح كح طبعي الذي لا يكف عن الهذر اريد قتله مالي امزح بموضوع بهذه الاهمية؟

كل ام تفهم طفلها بطريقتها الخاصة لذلك اعفني من هذا السؤال انا لست اما

***
لنأتي الى جزئي المفضل

dody kim



* سأحضرُ زهرةْ و أقتلها بيدي و أخبره : أرأيت كيف ماتت؟!
و أن أجابَ بـ نعم ..سأقولُ لهُ :هكذّا سنموتُ نحن ولن نعود !
* ألأمرُ نفسيٌ و فلسفيٌ قليلاً..نحتاجُ فكراً عميقاً كي ندرسَ حقيقةَ ألطفلِ أولاً ,فـ ربما ليسَ كل طفلٍ سيفهمُ بنفسِ ألطريقةْ*

دودي انا خفت صراحة اللهم ارحم ابناءك

ربما انت اكثر عضو من المذكورين وافقته على رأيه

لمسة براءة


*سأشرح لهُ أنهُ اذا ماتْ سوف يكون باذن الله طيراً من
طيور الجنة ، أيّ ان ليسَّ عليهِ ان يخاف

مؤكد سيفرح طفلك و يعتقد انه سيظهر على التلفاز مع عمو خالد و جنى و عصومي ووليد

لموسة اعجبني ردك سيكون لطيفا جدا و ذكرك لمن سيقابله هناك نقطة مهمة جدا

عفريته ، حكيم ، فلور ، منفى ، وسام2 ، ساراي ، وردة ، اياد ذكر الجانب الديني هو افضل جواب مع انه يعقد الامر مجددا و لكن ذلك يحدث فقط في حال

كنا مقصرين تجاه ابناءنا بالتربية الدينية هنا تظهر اهمية اتباع تعاليم الدين لاسلامي في تربية الابناء...

سينا ، 50 و ساراي مجددا لكن بالسطر الاخير استخدام التقنية و ما هو متاح في عصر الطفل يسهل الامر كثيرا ...

اياد فعلا هذا امر لا يجب السؤال عنه لكن ما بيدنا حيلة طفل و رأسه ملان اسئلة و فضول كاسح

سيلفر اظنني اوافقك الرأي لكن فهمت من جوابك انك خفت؟

ارجو الا اكون قد نسيت احدا

بأمانة لقد نسيت اسبادا مع اني وضعته للتحلية

شرحك اوافقك الرأي و بالزيادة و سيتفهم الطفل ذلم و خاصة ان معظم ما يتابعه بالتلفاز او اي مصدر يوافق معنى قولك فسيكون ولك كافيا لاسكاته و لكن الى متى؟

ختاما اقول هذا الموضوع يستحق وقفة اكثر من ذلك

و ان رأي واحد لا يغني...

اللهم احفظ فلزات اكبادنا مستقبل امتنا واعنهم و اعنا على اخراجهم ذرية صالحة لا خوف عليها

علينا بالتربية الدينية قبل كل شئ

اللهم صلى على سيدنا محمد لى الله عليه و سلم
شكرا على الطرح المميز فريال
و اسفة ان اكثرت من الهذر
تقبلى مروري
التوقيع

أنتظر عدتك توأمتي


التعديل الأخير تم بواسطة ◝A L I V E◟ ; 03-03-2017 الساعة 05:46 PM
براءة مجرمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطوات بسيطة تقي الأطفال من الموت المفاجئ mohamed_atri الحياة الأسرية 11 10-04-2013 11:23 PM
مواقف محرجة من الأطفال CRAZY~LOVE نكت و ضحك و خنبقة 34 05-30-2010 09:32 PM
بسملات حديثة ومبتكرة لابو طوق bilalco لوحات فنية و خط عربي 26 02-04-2010 03:58 PM
مواقف محرجة، مواقف غريبة، مواقف مضحكة (صور) الوسبر أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 10 07-11-2007 05:08 AM


الساعة الآن 10:17 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011