Sakura hiden:: خواطرُ الحُبْ، جولةٌ في نسيمِ الرّبيعْ
-



Like Tree59Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-30-2017, 08:24 PM   #1
- Warrior
الحاله: .
 
الصورة الرمزية SaRay
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العضوية : 867306
مكان الإقامة: نوميدْياآ
المشاركات: 42,950
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 14687 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6169 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
SaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(111)
أضف SaRay كصديق؟
Sakura hiden:: خواطرُ الحُبْ، جولةٌ في نسيمِ الرّبيعْ






.







.
.

العُنوَان بالعربية::
حكايةُ ساكورا: خواطرُ الحُبْ، جولةٌ في نسيمِ الرّبيعْ
بالانجليزية:: Sakura Hiden: Thoughts of Love, Riding Upon a Spring Breeze
باليابانية:: サクラ秘伝思恋、春風にのせて
الكاتبْ:: توموهيتو أوساكي | Tomohito Ōsaki
رسم و إشرافْ:: ماساشي كيشيموتو | Masashi
Kishimoto
عدد الفُصولْ:: 8
الترجمة إلى العربية::
F A T M A
المصدر:: wordpress -سيتم إضافة الرابط المُباشر لاحقًا-



| روابط الفُصولْ |






| المُقدمة |

إنني اتذكر كُل شيء، كُل شيء قد قالهُ لي ساسكى-كُن.
ــ انتِ مُزعجة

في تلكَ اللحظة، لقد كُنتُ مصدومة.
ولكن في هذا الوقت، لقد كُنتُ انا الشخص المُخطئ. فعندما كُنت اقف أمام ساسكى-كُن، لقد كُنتُ بطريقة ما اُصبحُ مُندفعة، حتى أنني كُنتُ أقول بعض الأشياء التي لم يكُن يجب عليّ قولُها. أجل، لقد كُنتُ مُزعجة بلا شك.
في الحقيقة، لقد كانت ردة فعله هذه مُتوقعة.

ــ تماماً كما توقعت، انتِ حقاً مُزعجة.
هذا ما اخبرني به ساسكى-كُن عندما غادر القرية.
حتى في هذه المرة، لقد كُنتُ مصدومة. ولكن بعد ذلك، ساسكى-كُن واصل حديثه وقال لي:
ــ ساكرا.. شُكراً لكِ..

لقد شعرت وكأنه قد تم إنقاذي، [شُكرًا لكِ] ... فقط بهذه الكلمات.
وبعد هذا، ساسكى-كن ترك القرية. و استمرت الأيام بالمرور دون أن اكون قادرة على رؤيته. ولكن بسبب تلك الكلمة [شُكرًا لكِ]، لقد كنت قادرة على أن أؤمن بساسكى-كُن.

وبعد ذلك، كان هُناك حرب عظيمة … لا، حتى كلمة مثل "عظيمة" ليست كافية لوصف هذه الحرب.
لقد كانت حرباً هددت بتدمير العالم، وقد كان هذا هو الوقت الذي عاد فيه ساسكى-كُن إلينا.
ثُم بعد أن انتهت الحرب، ذهب ساسكى-كُن في رحلته الخاصة.

وعندما اخبرتُه أنني اُريد الذهاب معه في هذه الرحلة.
رد على قائلاً [ ليس لكِ علاقة بذنوبي ]
لكن بعد ذلك، لقد واصل حديثه معي قائلاً:
ــ اراكِ في المرة القادمة.
ــ شُكراً لكِ
ثُم قام بنقر جبهتي.

"اراكِ في المرة القادمة" و " شُكرًا لكِ". لقد استمر صدى هذه الكلمات يتردد داخل قلبي أغلب الوقت، وكذلك كُنتُ اشعُر به وهو ينقُر جبهتي.
لقد بدأ كُل شيء بـ [أنتِ مُزعجة] و وصلنا الى هذ الحد [أراكِ فى المرة القادمة]كُلما أُفكر في هذا الأمر، فإن قلبي حقاً يشعُر بالدفء.
ــ ساسكي-كن، أين أنت الأن؟
ــ ساسكي-كن
ـــ الآن أنا


.





التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة crystal/ كريستال ; 01-14-2018 الساعة 05:53 PM
SaRay غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 03-30-2017, 08:27 PM   #2
- Warrior
الحاله: .
 
الصورة الرمزية SaRay
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العضوية : 867306
مكان الإقامة: نوميدْياآ
المشاركات: 42,950
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 14687 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6169 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
SaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(111)
أضف SaRay كصديق؟


.







| 1 |

كانت فتاه نينجا طبيبة تقوم بتوضيح الوثيقة الموجودة بيدها، وقد كانت أصغر من ساكرا بما يُقارب عامين.

__: ــ من الطريقة التي أرى وأفهم بها المعلومات الموجودة في هذه الوثيقة، فإن عدد الأطفال الذي يُعانون من الشكاوى والإضطرابات النفسية قد بدأ في التناقُص بدون شك.

ــ بما ان العيادة قد تم إفتتاحها مُنذ عام ونصف تقريباً، فإن هذه المعلومات تعنى بأن تأثير العيادة يتزايد بشكل ثابت

بعد ان صرحت ساكرا بهذا، واصلت النينجا الطبيبة المسؤولة عن توضيح هذه الوثيقة حديثها:
ــ اجل، انها نتيجة مُرضِية
و أومأت برأسها. بينما وجهها كان أحمر اللون بسبب التوتر والإضطراب

ــ بما ان أعراض المرض تستمر لمُدة طويلة، فإن التطورات التي تحدث في الحالة الصحية للأطفال لن يتم مُلاحظتها عن طريق المشورة والمُحادثات. لذلك بالنسبة لهذه الحالات، فنحن سوف نتعاون مع جميع اقسام المشفى. سوف نتأكد من ان الادوية التي يوصى بها الأطباء وما يترتب عليها من أثار سوف يتم الاعتماد عليهم من اجل دعم شفاء الأطفال.

ــ
ولكن هذا لن يُسبب أي مشاكل، صحيح؟. سألت اينو.
اومأت ساكرا برأسها "هذا صحيح". ثم واصلت حديثها:
ــ ولكن بالنسبة الى الطريقة التي سوف يتم بها تنسيق الامور مع باقي الأقسام، ارجوكِ قدِمي طلباتنا بعناية بقدر المُستطاع. بما ان صحة الأطفال لن تتحسن عن طريق إجراء المُناقشات فقط، فنحنُ يجبُ علينا اولاً ان نستمع الى القصص التي يُريد الأطفال اخبارنا بها بعناية، بدلاً من استخدام العلاج بالأدوية. لان هذا هو السبب الرئيسي لتأسيس -عيادة رعاية الصحة العقلية للأطفال.
هذا ما أضافته ساكرا . بعد ذلك، استمروا في المُناقشة وتوضيح مُحتويات الوثيقة. وانتهى الاجتماع بعد ان قاموا بوضع خططهم المُستقبلية معاً.

خرجت ساكرا و اينو من غُرفة المؤتمرات، الموجودة في مشفى كونوها.
ــ الم تكُن الفتاه مُتوترة ومُضطربة قليلاً؟قالت اينو بينما كانوا يسيرون على امتداد الممر.

ــ أتقصدين الفتاه التي كانت توضح لنا المعلومات؟ اعتقد انها ليست مُعتادة على هذا النوع من المواقف بعد، اليس كذلك؟
ــ ربما، ولكن بالإضافة لذلك، اتساءل إذا كان هذا بسبب انها كانت تجلس امام ساكرا-سينباى. انها تطمُح الي أن تكون مثلك.

ــ ماذا تقصدين؟

ساكرا سألت اينو، التي ردت عليها بضحكة شيطانية:
ــ الا تعلمين ذلك؟ انتِ حقاً مشهورة جداً بين الكوهاي ….. فـ على الرغم من انكِ نينجا طبيبة، فأنتِ ايضاً قوية جداً في القتال. بالإضافة الى ذلك، فأنتِ أيضا حقاً شخص يُحب العمل الجاد. والاكثر من هذا، فأنتِ حقاً جميلة. بسبب كل هذه الأشياء، فأنتِ رُبما سوف تزداد شعبيتك أكثر مما هي عليها الأنحتى انا أُريد ان أتمنى لكِ حظاً سعيداً
أوضحت اينو بينما كانت تضحك.

ــ توقفي عن هذا.
ردت ساكرا مع ابتسامة ساخرة.
بعد التحدث لوقت قصير بأمور خاصة، قامت اينو بتغير الموضوع الى العمل مرة أخرى.
ــ لكنني شعرت ان الأشياء بدأت أخيراً تسير حسب الخط التي وضعناها من اجل عيادة الأطفال، صحيح؟.

ــ اه، هذا صحيح ساكرا ايضاً اومأت برأسها.

داخل مشفى كونوها، ساكرا قد صنعت لنفسها مركزاً حيث كانت هي المسؤولة عن صحة الأطفال العقلية بشكل خاص. ساكرا قد قدمت الفكرة الى إدارة المشفى العُليا مُنذ سنتين تقريباً، مُنذ إنتهاء حرب النينجا الرابعة وبعد ان مر ما يُقارب نصف سنة من انتهاء الحرب، قامت ساكرا بتقديم إقتراحها.
لقد كانت حرباً عظيمة ــــ اجتمع الشينوبي من جميع انحاء العالم في تحالف واحد لمنع إحياء -أوتسوتسوكى كاجويا-.
لقد كانت عدوً قويًا جدًا. وفي اغلب الأحيان لقد اعتقدوا انهم غرقوا في أعماق اليأس. ولكن مع ذلك، بوجود ناروتو مع جيش التحالف، لم يكن يُمكن كسرهم ولم يستسلموا للعدو. لقد حاربوا حتى انتهى المرار. وتم سحق جميع مطامع كاجويا.
لقد كان الجميع في قمة السعادة لوصولنا الى السلام. لقد تم انقاذ العالم.

ومنذ فترة، لقد بدأوا في إعادة تعمير الأثار الناتجة عن هذه الحرب واسعة النطاق. وقد كانوا يُحرزون تقدماً في اصلاح الأراضي المُتضررة والبنية التحتية.
وبصفتها نينجا طبيبة، ساكرا ايضاً قد قامت بعلاج اعداد هائلة من النينجا المصابين بسبب الحرب.
لقد كان هُناء العديد من الأشخاص الذين كانوا يُعانون من إصابات خطيرة. العديد من الأشخاص قد قاموا بزيارتها من اجل المُعالجة الطبية. ومع ذلك، فإن جميع التعابير التي كانت توجد على وجه مرضاها كانت تتمتع بالهدوء والسكينة. وبما ان الحرب قد انتهت، فربما كان هذا بسبب شعورهم بالأمن.

ساكرا فكرت بالصُدفة: " اتساءل كيف هو حال الأطفال … ؟ "
لقد فكرت في هذا بينما كانت في المشفى بالصُدفة. ولاحظت المُدربة كوريناي التي كانت تحتضن طفلتها الرضيعة.
بالنسبة للأطفال الذين لم يُشاركوا في المعركة بشكل مُباشر، فهم بالتأكيد لم يتعرضوا لأي أذى جسدي.
ولكن بالرغم من ذلك، ماذا عن حالتهم العقلية؟

بما أن الأطفال لم يعلموا بالضبط متى سوف تنتهي هذه الحرب، فلابُد ان قلوبهم الصغيرة والرقيقة كانت مُرهقة بشدة بسبب هذا الوضع. فبعض الأطفال على الأرجح قد شاهدوا البلاد وهي في حالة من الدمار، او عرفوا عن موت شخص عزيز عليهم. ربما كانوا مُثقلين بالجراح التي ملئت قلوبهم وعقولهم.
حاولت ساكرا ان تفحص المعلومات الخاصة بالمرضى الذين قاموا بزيارة المشفى بعد انتهاء الحرب العظمى، وكان يبدو أن هُناك العديد من الأطفال الذي يأتون الى المشفى لأنهم يُعانون من شكوى رئيسية وهي ضعف في الصحة الجسدية لأسباب غير معروفة.

ساكرا اعتقدت بانه لا يجب عليها ان تتجاهل هذا الشئ.
"الأطفال هم كنز القرية..." الهوكاجى الثالث، هيروزن، كان دائما يقول هذه الكلمات. حتى ان جميع الأساتذة كانوا مُدركين لأهمية هذه العبارة. ولذلك فقد قاموا بنقش هذه الكلمات داخل صُدورهم.
لماذا لا نقوم بإنشاء البنية الأساسية من أجل الاعتناء بصحة الأطفال العقلية، و نقوم بوضع وِحدة خاصة داخل المشفى خصيصاً من اجل هذه المهمة؟

في بداية الأمر، قامت ساكرا بإستشارة معلمتها، تسونادى.
" إن هذا رائع "، قالت مُعلمتها. "ابذُلي ما بوسعك لتحسين هذا القسم تحت قيادتك، ساكرا. "
مع دفعة تشجيعية على ظهرها من مُعلمتها، قامت ساكرا بوضع تحضيراتها.

ساكرا تحتاج الى توفير الأشخاص اللازمين لهذه المهمة والقيام بتدريبهم. لقد احتاجت لبناء القاعدة الأساسية لوحدتها الخاصة عن طريق تنسيق الأمور مع مشفى كونوها. ولكن بعد ذلك، كيف سوف تجعلهم يوافقون على إعطائِها الميزانية اللازمة من أجل العيادة؟
وبهذا كان هُناك العديد من الأشياء التي يجب عليها القيام بها. لكن ببساطة كان من المستحيل على ساكرا ان تفعل كل هذه الأشياء بمُفردها. لهذا فإن صديقتها الأزلية، اينو ياماناكا، قد تطوعت من أجل مُساعدتها.
" علاوة على ذلك، اليس ذلك الموقف جاد حقاً؟ إنها أشياء كثيرة جداً ولن تتمكني من الاهتمام بها بمفردك. إذا إنهرتي او إنفجرتي بسبب الضغط فسوف اشعر بالأسف من اجلك" قالت إينو.

بالتعاون مع اينو، استمرت المرحلة التحضيرية لمدة 6 اشهُر. وبعد ذلك، لقد وصلوا الى المرحلة التي يُمكنهم فيها أخيرا تقديم: » عيادة رعاية الصحة العقلية للأطفال «
لقد بدأوا في رؤية النتائج على الفور. تأثير عيادتهم كان يزداد بشكل رائع.

ــ لقد كان هذا بفضل المساعدة التي قدمتيها لي، اينو. شكراً لكِ.
ــ إذا كُنتي حقاً تنوين مُكافئتي، اذن قومي بدعوتي الى شيء ما.
كرد على سخرية اينو، انفجرت ساكرا بالضحك.

عندما غادروا المشفى، قامت اينو بعرض دعوة على ساكرا: ــ ماذا عن إحتساء بعض الشاي؟
ومع ذلك، قامت ساكرا بالرفض و ردت بـ
ــ انا أسفة...اليوم، هناك العديد من الوثائق التي أريد كتابتها بالفعل. لقد كنت انوى القيام بهذا بعد ان نتفرق. رُبما في المرة القادمة.
ــ انا اتفهم ذلك.

بينما قالت اينو بانها تتفهم ذلك، كان هُناك في الحقيقة معنى اخر يظهر على وجهها. فعيناها كانت تبدوان بانها تُشير الى رسالة أخرى : " حقا ً- لا تُرهقي نفسك بالأعمال الإضافية كثيراً، حسناً؟"

ساكرا تظاهرت بانها لما تلاحظ تعابير وجه اينو. ثم لوحت بيديها:
ــ وداعاً.

قامت بعد ذلك بالسير بمُفردها خلال الشوارع الصاخبة.
على الرغم ان الوقت كان ما زال مبكراً في فترة ما بعد الظهيرة، لكن الشوارع كانت مُزدحمة ومُكتظة بالناس.
الثلوج التي كانت تُغطى القرية قد ذابت تماماً، لقد كان بالفعل فصل الربيع. حتى ان الأشخاص الذين يمشون في الشوارع كانوا مُتحررين من معاطفهم الثقيلة.

ــ هاه؟ ساكرا-تشان

فجأة، سمعت صوتاً يأتي من خلفها. صوتاً تعرفُه جيداً
ــ ناروتو! هيناتا!

استدارت الى الخلف، وتمكنت ساكرا من رؤيتهما. لقد كانا يرتديان ملابس مدنية وكانا يسيران في اتجاهها.
ــ ماذا؟ هل انتما في موعد؟. سألت ساكرا.

ــ اجل. لأنه بالصدفة، كلانا ليس لديه أي مهمات حالياً.

ــ كيف حالُكِ، ساكرا-تشان؟.
سألت هيناتا.
ــ لقد كُنت في المشفى من اجل اجتماع عمل مع اينو.
ــ لقد سمعت عن هذا الموضوع داتي بايو. اه-… ، ال-… ، ماذا كان هذا مجدداً-… ، عيادة ….. ارر- ، شيئُاً ما الأطفال؟.

ــ انها عيادة رعاية الصحة العقلية للأطفال.
بعد ان صححت له اسم العيادة، سألت ساكرا: ــ ما الذي سوف تفعلانه الأن؟ هل سوف تذهبان لتناول الطعام؟

ــ اجل، نحن ذاهبان الى محل الرامين. اومأت هيناتا برأسها.
ــ هااا..
بدأ ناروتو يهمس في اذن ساكرا.: ــ لقد قُمت بإستعارة مجلة من ساي، لقد كتبوا في المجلة ان الرجُل يجب عليه ان يدفع جميع نفقات الموعد. لكن سعر الوجبات في المطعم كان غالياً جداااً !

بينما ضحكت ساكرا قليلاً بسبب ناروتو. الذي أصبح لونه شاحباً قليلاً. همست له ساكرا
: ــ لا بأس! لا تضغط على نفسك كثيرًا.

ــ ما الذي تتحدثان عنه انتما الأثنان؟. هيناتا أمالت رأسها قليلاً الى الجانب.

رد عليها ناروتو بضحكة: ــ ااه- ، ياا- ، انه لا شيء، لا شيء على الإطلاق!
قام ناروتو بحك معدته : ــ إنني متشوق للاستمتاع بالرامين

وبما ان تعبير ناروتو كان مضحكاً، انفجرت هيناتا بالضحك.
ومع منظر الشخصين الحميمين الواقفان امامها، ارتسمت ابتسامة عريضة على فم ساكرا.

لقد بدأ الجميع يعرف أنهم ثُنائي رسمي في القرية، بما أنهُما كانا معاً مُنذ عِدة اشهُر حتى الأن.
خلال علاقتهما معاً، هيناتا كانت خجولة بينما ناروتو كان مغفلاً. عندما كانت ساكرا بالقُرب منهما، لقد كانا يجعلانها تشعر بالقلق نوعاً ما. ومع ذلك، فإن ناروتو و هيناتا الان مُرتبطان معاً بسعادة، كما ان ثلاثتهم يمتلكون ذكريات جميلة و مبهجة.
مُنذ الحدث الذي جمعهم ببعضهم بشكل اقرب في الشتاء الماضي.

اخر احفاد عشيرة الأوتسوتسوكى. تونرى أوتسوتسوكى، الذى عاش على القمر. قام بإختطاف شقيقة هيناتا الصغيرة، هانابى. وانتزع البياكوجان الخاصة بها، تونرى كان يُخطط لهلاك الأرض.
و ناروتو كان مصاباً على نحو خطير بسبب قتاله ضد تونرى. وتغير الموقف حيث أن هيناتا ايضاً قد تم اخذُها. ولكن بمُجرد ان تعافى ناروتو، قام بسحق تونرى. وتمكنوا من القضاء على خطته في تدمير الأرض.

طوال هذه المهمة، ناروتو أدرك ان وجود هيناتا كان ضروري ولا غنى عنه بالنسبة له. وحينئذ، لقد قام بإخبار هيناتا بمشاعره.
بعد ان عاد ناروتو من المهمة مع هيناتا، اصبحا زوجاً من العُشاق. لقد تناقلت الأخبار عن ارتباطهما خلال القرية بشكل جنوني.

ولفترة قصيرة، فإن اقرانهم من الشينوبي واساتذتهم استمروا في المزاح معهما. على كل حال، هذا الوقت الذي كان يتم مضايقتهم فيه من قِبل اصدقائهم قد انتهى بالفعل.
في يوماً اخر، استلمت ساكرا دعوة مكتوبة. لقد كانت دعوة لمراسم زفافهما.

ــ هاى، ما رأيكِ ان نذهب معاً الى محل الرامن، ساكرا-تشان؟ . قال ناروتو شيئاً من هذا القبيل بينما بدأ في الضحك.

وكرد عليه، تنهدت ساكرا قائلة: ــ حسناً، بشأن هذا الأمر-
ــ لماذا؟ لماذا على ان اذهب معكما؟ انه الوقت المنتظر الذي لا يكون فيه أي منكما لديه مهمات. اعتقد انكما يجب ان تذهبا بمُفردكما في موعد كامل.

تسللت ساكرا من خلفهما. وقامت بدفعهم على ظهورهم. بعد قليل كان ناروتو و هيناتا يسيران خلال الشوارع المُزدحمة. رأتهم ساكرا وهما يبتعدان بينما كانت تُشاهدهم من الخلف. ناروتو كان يقول شيئاً اشبه بالنكتة، وهيناتا كانت تضحك. ومع منظر الشخصان السعيدان، قالت ساكرا لنفسها: "انهما لطيفان".

لقد كانت تفكر في هذا دون وعى منها.
ولكن لقد كان هناك شيء لم تستطع ان تمنع نفسها من التفكير به.
تلك الأفكار والمشاعر التي لم تعترف بها لأي أحد اخر، لقد كانت دائما تقوم بحبسهم وجمعهم داخل أعماق قلبها، وبعد ذلك، تلك الأفكار والمشاعر سوف تتحول الى تنهُدات. في أوقات مثل هذه، يبدأ عقلها دائما في التفكير بعملها حتى تتخلص من هذه الأفكار.
ــ يجب ان أقوم بتجميع الوثائق انها مُهمة جدا. ويجب على ان انظر الى التقارير المكتوبة و

قبل حتى ان تُدرك ذلك، لقد لاحظت أنها فجأة قد أصبحت في وضع العمل”. ابتسمت ساكرا ابتسامة لاذعة.
ــ اجل، لهذا السبب كانت اينو قلقة بشأني …..

-


| 2 |

الهوكاجى السادس كاكاشى كان جالساً في مكتبه. مُرتدياً عبائه الهوكاجى الرسمية وقُبعته ايضاً.
ــ ساكرا، مُنذ فترة لقد كُنا نقوم فقط بجس النبض حول هذه المسألة. على كل حال، لقد استلمنا رداً من قرية الرمال. ويبدو بأن الطرف الاخر ليس لديه مشكلة مع هذا الأمر في اي وقت.
ــ حقًا؟
وجه ساكرا كان يتلألئ. و كاكاشى كان يبتسم أبتسامة عريضة و يضحك.

ــ برفقة إينو، هل سوف تذهبان انتما الأثنان إليهم؟ هذه الشابة كانت تُساعدك بشكل رائع، صحيح؟
واصل كاكاشى

ــ اجل، سوف نفعل.

~

لقد مر أسبوع منذ ان وصلتهم التقارير عن فعالية العيادة. لقد كانت تعمل هي وإينو في القسم معاً. عندما تم استدعاء ساكرا الى مكتب الهوكاجى.
ومع الوضع الحالي لعيادة الأطفال، ارادت ساكرا ان تنقل هذا النجاح لحُلفائهم، في قرية الرمال. لذلك طلبت من كاكاشى مُسبقاً ان يقوم بهذا.

بسبب ضغوط الحرب العُظمى، كان هناك العديد من الأطفال الذين كانت قلوبهم وعقولهم مجروحة بسبب الوضع. لابد ان هناك المزيد من الأطفال الذين يُعانون الى جانب أطفال كونوها.
إذا كان هذا هو الحال، فمع البنية الاساسية المُعدة للعيادة، بالإضافة الى تأثيرها المُتزايد داخل كونوها، اذن فإن عملهم يجب ان يتم تطبيقه في جميع القُرى ايضاً. هذا سوف يكون مُفيداً الى حد كبير بالنسبة للأطفال في القُرى الأُخرى ايضاً.

~

ــ إذن فهذا النظام المفيد لم يتم مشاركته مع الجميع بعد، صحيح؟ اذن سوف يكون علينا ان نوجه لهم التعليمات ونُخبرهم عن تحسُننا. قالت تسونادي.

ــ اجل. بالإضافة الى المُساعدة التي تلقيتُها من كاكاشى-سينسى، لقد تلقيت مُساعدة كبيرة منكِ ايضاً في هذه المسألة. على كل حال، ارجوكِ قومي بفعل شيء ما لزيادة الميزانية...

ــ لأنكِ تلميذتي السابقة، فانا أُريد ان أُساعدكِ بشكل ما، اليس كذلك؟ وايضاً لأنني … لأنني افهم جيداً ان الصدمة النفسية هي شيء مُتعب جداً، اليس كذلك؟

أومأ كاكاشى برأسه قليلاً بينما تحدث: ــ سوف اتكفل بخط سير رحلة العمل الى قرية الرمال من اجلكِ انتِ وإينو. اعتنِ بنفسكِ، وأراكِ لاحقاً.

ــ أجل.
ثُم غادرت ساكرا مكتب الهوكاجى.

~

سوف يستغرقون 4 أيام من السفر حتى يتمكنوا من الوصول الى قرية الرمال. بينما كانت ساكرا تُفكر في الأسلحة و المُعدات التي سوف تحتاج اليها في الرحلة، أدركت ساكرا انه سوف يكون عليها ايضاً تنظيم الوثائق مرة أُخرى. بعد مُغادرتها لمقر الهوكاجى، سارت ساكرا بينما كانت تفكر في هذا وذاك تحضيراً للمهمة. وامامها قليلاً تمكنت ساكرا من رؤية ساى،الذي كان يرتدى ملابس المهمات الخاصة به ويحمل مخطوطة كبيرة خلفة.

ــ ساي!

نادت عليه ساكرا. ثم التفت لها قائلاً " يو! "

ــ هل انت ايضاً في مهمة من اجل كاكاشى-سينسي؟

استمع لها ساى ثم رد بـ: ــ مم -اجل.
ــ إذن بالنسبة لكِ ساكرا، هل كُنتِ ايضاً تهتمين ببعض الاعمال في مكتب الهوكاجى؟

ساى سأل ساكرا مُجدداً عن عملها، واخبرته ساكرا عن رحلة العمل الى قرية الرمال.
ــ هكذا، اذن فأنتِ ذاهبة الى قرية الرمال. من الأفضل لكِ ان تُبقى بشرتكِ رطبة، بما ان المناخ جاف هُناك

اومأت ساكرا برأسها لنصيحة ساى: ــ لا بأس، سوف اخذ معي المُرطب المُناسب. فبالنسبة لي، هذا النوع من الأمور هو من ضمن قوة المرأة

ــ هكذا اذن؟ ولكن بالنسبة لكِ، ساكرا، فبدلاً من قوة المرأة، لديّ انطباع بأن لديكِ القوة الجسدية بدلاً من ذلك. لذلك كوني حذرة وتأكدي من أنكِ لن تسحقي زُجاجة المُرطب بيديكِ، حسناً؟

ساى كان بيتسم بعذوبة بينما يقول هذا النوع من الكلمات. بينما ساكرا كانت تبتسم له، قائلة:
ــاذن ما رأيُك في ان أقوم بإغلاق فمك هذا بقوتي الجسدية؟

ــ هذا غير ضرورى حقاً … هذا مخيف جداً
حتى انه خاف قليلاً من الموقف، وبدون قول اي شيء اخر، بدأ ساى بالسير نحو مكتب الهوكاجى. في الواقع، ساكرا كانت تضحك بسُخرية.
~


ــ لقد قُمت بإستدعائى، اليس كذلك؟تحدث ساى بينما يقف امام مكتب الهوكاجي.

ــ اسف لإستدعائك بشكل مُفاجئ. أغلق كاكاشى الملف الذي كان يحمله في يديه.

ــ لا إنها ليست مُشكلة على الإطلاق. لكن ما هو الشيء الذي اردت ان تطلبه منى بشكل شخصي …؟ هل هي مَهمة؟
ــ همم. حسناً، المهمة هي مهمة، ولكنه لا يعنى ان هذا شيء رسمي.

ــ ما الذي تعنيه؟ ضاقت عينا ساي قليلاً.

ــ انه شيء أُريدك ان تُحقق فيه. لكنني أُريدك أن تعمل بمُفردك.
ــ ما هو الشي الذى سوف أُحقق فيه؟

أومأ كاكاشى برأسه ثم بدء الحديث: ــ مُنذ أسبوع مضى، أتى بعض الإقطاعيين ليستريحوا في الينابيع الحارة للقرية. هل سمعت عن هذه الحادثة عندما تم مُهاجمتهم من قِبل شخص ما؟

ــ اجل .. لقد سمعت أنهم بينما كانوا يستحمون في المياه الساخنة، تم قذف كوناى بالقُرب منهم. رد ساي.

ــ حسناً، رُبما من الجيد أنه لم يكُن هُناك أضرار على الإطلاق. والإقطاعيين أيضاً لما يُصابوا بالأذى. لكن في ذلك اليوم بالذات، الأنبو كانوا يحرسون المنطقة المُحيطة بالينابيع الحارة حيث وصل الإقطاعين. لقد انتشروا وقاموا بحراسة محيط المنطقة بدقة. حتى وإن تم رمى كوناي واحدة، فلن يكون من السهل فعل هذا تحت مُراقبتهم.

وبعد ذلك، واصل كاكاشى حديثه: ــ بعد كل ذلك، هذا الحدث كان منذ عِدة أيام قليلة فقط. فمن جهة أخرى، هومورا-سامامن المجلس الموقر جاء ليتفقد الأمر ويُعبر عن رأيه فيما حدث. لقد جاء بصُحبة اثنان من الشينوبى، ولكن لقد تم مُهاجمتهم بواسطة مجموعة من قُطاع الطُرق.

ــ لم أكُن اعرف بشأن هذه الحادثة. قال ساي.

ــ بما ان هومورا-سامايكره ان يجعل من هذا الشيء امراً مُهماً، فهو لم يتحدث عنه بشكل علني.
ــ لكن اليس هذا شيء مُثير للقلق؟ بما ان أحد مسؤولي الدولة الرفيعين قد تم مُهاجمته؟
ــ بالإضافة الى ذلك، لقد حدثت هذه الحوادث بشكل مُتتالي. أضاف كاكاشي.

ــ هل تُريد منى أن أقوم بالتحقيق في هذه الحوادث؟

ــ اجل. حسناً، هذه الحوادث قد إنتهت بالفعل. لكن إذا كان هُناك حادثة ثالثة، فرُبما يكون الفاعل هو نفس الشخص الذي إرتكب الجريمتان السابقتان. او رُبما يكون شخصاً اخر. على اي حال، أُريدك ان تُحقق في كل شيء، بما في ذلك الظروف التي حدثت فيها تلك الحوادث السابقة. انتهى كاكاشى من حديثه.

ثم أستفسر ساى بعدها: ــ ماذا عن الأنبو؟ لماذا لا يتم تجنيدهم؟

ــ بالتأكيد، لقد تم تجنيدهم. ولكن بالرغم من ذلك، لقد اعتقدت انني اريد ان أقوم شخصياً بوضع شخص ما في التحقيقات، و هذا الشخص سوف يكون أنت.

ــ فهمت، سوف أقوم بالعمل على هذه القضية فوراً.
ــ انا أسف. إعتذر كاكاشي.

ــ ألا بأس إذا عمل ناروتو وساكرا معى في هذه المسألة؟ اعتقد انهُما سوف يزيدان من كفاءة هذا التحقيق.. لا اعتقد ان ناروتو سوف يكون سيء في شيء مثل هذا.

ــ انا أعرف هذا، صحيح؟.ضحك كاكاشى
ــ لأن هذا الشاب غير مُناسب لهذا النوع من المهام. بالإضافة الى أن ساكرا هي ساكرا. انها مشغولة ببعض الأعمال حالياً.

ــ هذا يُذكرُني، لقد قابلتُها في طريقي الى هنا. لقد قالت شيئاً ما بخصوص الذهاب في رحلة عمل الى قرية الرمال؟

ــ هم همم. لهذا السبب ساى سوف يكون عليك العمل بمُفردِك في الوقت الراهن. اعتقد أنه لن يتم كشف أمرك بسهولة هكذا.

ــ فهمت.

ــ ارجو منك المُضي قُدماً بحذر. بينما قال كاكاشى هذا، لقد ازدادت تعابير وجهه حِدة: ــلدى شعور بأن هذا ليس مُجرد مزحة او أعمال عُنف عادية.

ــ هل هذا حدسُك، سينسى؟

ــ اجل. انه اعتقاد مُفاجئ، اليس كذلك؟

ــ سوف اعمل بحذر. ولكن سينسى، ارجوك توخى الحذر انت ايضاً، حسناً؟

ــ حتى انا؟

ــ لأن أحد مسؤولي الدولة الرفيعين قد تمت مُهاجمته. اعتقد انه لن يكون من الغريب إذا تم الهجوم على الهوكاجى السادس بعدها.

ــ هذا يبدو معقولاُ بالتأكيد. سوف أتوخى الحذر.
أومأ كاكاشى برأسه، لقد فكر مع نفسه
" لكن سوف يكون من الجيد إذا قاموا باستهدافي عاجلاً "
لقد فكر في هذا للحظة.

-


| 3 |
الترتيبات للرحلة قد تم إعدادُها. ومُقابلة العمل مع إينو قد إنتهت ايضاً.
بينما ساكرا كانت تستعد من أجل المُغادرة الى قرية الرمال في اليوم التالي، قامت تسونادى بإستدعائِها.
ومكان اللقاء كان في متجر الساكى والخمور المُفضل عند تسونادى.

ــ حسنا لا أُريد القول ان هذه المُقابلة هي من اجل الحديث عن شؤون العمل بشكل خاص. أو أنني قد سمعت أنكِ سوف تغادرين في رحلة عمل بعد غد. و هذا شيء ما لتشجيعك….اه، ولكن في الواقع، لقد اردت ببساطة ان اشرب، هذا كل ما في الأمر.بعد قول هذا، ضحكت تسونادى.


تسونادى كانت تعرف كيف تتحدث بالطريقة التي تجعل بها ساكرا لا تفكر في أعباءها.
حتى تسونادى كانت تُلاحظ مُؤخراً بان ساكرا كانت تُرهق نفسها كثيراً. ولذلك، قامت تسونادى بدعوة ساكرا حتى تُحاول جعلها تُنفس عما بداخلها وتتخلص من التوتر بقدر الإمكان.
عندما تم افتتاح عيادة الأطفال، قامت تسونادى بدفع ساكرا على ظهرها. لكن بالنظر الى الطريقة التي عملت بها ساكرا مؤخراً، ربما تسونادى قد شعرت بأنها المسؤولة عن هذا الى حد ما.

ـــ على كل حال، لقد أصبح هذا شيء مُبهراً، اليس كذلك؟ حتى ان تلميذتي هي الشخص الذى قام بتقديم فكرة رائعة مثلعيادة رعاية الصحة العقلية للأطفالالى القرية. بالنسبة لي وبصفتي مُدربتك، انا حقاً فخورة بكِ

واحد تلو الأخر، بدأت تسونادى تشرب أكواب الساكى. وجهها أصبح ممزوجاً باللون الأحمر. و بينما كانت تتناول الطعام بسرعة، بدأت تشرب بسرعة ايضاً.

ــ على اي حال، ففي نهاية الأمر، الأشياء التي أفعلها هي إختيار الأشخاص المؤهلين كنُقطة للبداية حتى نوفر للمرضى فُرصة أكبر للحصول على الرعاية. لأنه في الحقيقة، الأشخاص الذين يتعاملون من الأطفال هم الأشخاص الذين تم توظيفهم خصيصاً لهذا وتم تدريبهم على مواجهة هذه المشاكل بشكل مُباشر. قالت ساكرا.

ــ ليس عليكِ ان تكوني مُتواضعة هكذا. بخصوص الأطفال وصدماتهم النفسية، ليس هُناك العديد من الكلمات التي يمكنهم بها التعبير عن أنفسهم وأفاكرهم وما يشعرون به بشكل جيد. لذلك، فإن تلك الأفكار تتراكم مع بعضها وتتحول الى أفكار مُثيرة للقلق. وعندما يحدث شيء مثل هذا، سوف يكون هناك شخص ما يمُد إليهم يد المُساعدة. هؤلاء الأشخاص سوف يُعيدون الأمان الى الأطفال. وانتِ قد صنعتِ الهيكل الأساسي لهؤلاء الأطفال. وهذا مهم بما فيه الكفاية بالنسبة لهم.

ــ أجل

بعد سماع كلمات مثل هذه من مدربتها، شعرت ساكرا كما لو انه قد تم مُكافئتها وشعرت بالسعادة.
ــ على اي حال، كيف تسير علاقة ناروتو وهيناتا؟

عندما وصلت محادثتهم الى النقطة التي يمكنهم فيها التحدث في موضوع اخر بعيداً عن العمل، قامت تسونادى بطرح هذا السؤال.
ــ اااه. في هذا اليوم، لقد قابلتهم بشكل غير متوقع وقد كانا في موعد. ويبدو انهما بخير.

ــ بالنسبة لهيناتا، انتِ ربما لا يمكنك ان تُفكري فيها بهذه الطريقة، ولكن يبدوا انها من النوع الذى يستولى بصرامة وبشكل مدهش على زمام الأمور في علاقتهم.

ــ لقد فكرت في هذا. إذا كانت شريكتُه ايضاً من النوع العنيد والحازم، فعلى الأغلب ناروتو سوف يكون في صراع معها. لكن بما انها هيناتا، فأعتقد اننا لا يجب علينا القلق هكذا.

ــ اذا كانت امرأة مثلك، لكانت الأمور قد أصبحت اصعب، اليس كذلك؟.

بسبب هذه الكلمة، بدأت تسونادى بالأبتسام وانفجرت ساكرا بالضحك. وقامت بحك رأسها. وهذه الإبتسامة قد تحولت على الفور الى مزاج غريب. كما اعتقدت تماماً، إن هذا بسبب أن ساكرا كانت تفكر في حُبها الخاص.
ـــ لا فائدة من هذا، لا يجب على ان أُفكر بشأنه اذا كان هذا سوف يجعلني اُصبح جادة و واضحة.

بينما ساكرا كانت مُرتبكة، قامت بتغير نبرتها بالكامل وبشكل مُفاجئ سألت تسونادى:
ــمُدربتى، اننى بالفعل اجعل الأمر اكثر صراحة و وضوحاً، ولكن أُريد ان أسألك عن شيء ما. بالنسبة للرجال، كيف يمكنُكِ جعلهم ينتبهون اليكِ؟

ــ إذا…كنتِ تُريدين ان تجعلي رجلاً يلتفت اليكِ
ثم اجابت تسونادى بينما كانت تضرب بيدها على الطاولة: استخدمى صدرَكْ!
بينما قالت هذا، قامت بالإشارة الى نهديها بفخر.
ــ صدر!…..هيه؟!
ــ هكذا إذن؟ كما إعتقدت، هيناتا ايضاً لديها نهد كبير، أليس كذلك؟
قامت ساكرا بحنى كتفيها الى الأسف مع شعور بالكآبة وخيبة الأمل.

ــ أيتُها الحمقاء، إننى أمزح
تسونادى كانت ثمله، لهذا اضافت هذه الكلمات: ــاياً كان الشيء الذى سوف يجعل الرجُل يلتفت اليكِ، فهو يتوقف على الشخص نفسه.

ــ اجل، أُريد ان اعتقد ان هذا هو السبب.

ــ ابذلي ما بوسعكِ ساكرا. حسناً إذن الى جانب هذا الشيء، هل هناك اي شيء اخر يُمكنُني مساعدتُكِ به؟.

ــ في هذه الحالة اذن، ارجوكِ قومي بالرهان معي. قالت ساكرا.

ــ القِمار؟

ــ ارجوكِ راهني على ان حُبى سوف يفشل. هذا لأن اغلب رهاناتك دائما تُخفق، اليس كذلك؟ لهذا السبب انا أطلُب منكِ ذلك.

بدأت تسونادى بالضحك: ــ هاااا! … لقد فهمت. لنقهم بالرهان على هذا إذن.

-


| 4 |
في اليوم التالي، عبرت ساكرا و إينو من خلال بوابات القرية و رحلوا الى قرية الرمال.
قرية الرمال الموجودة في دولة الرياح والتى تقع غرب قرية كونوها الموجودة في دولة النار. بعد خروجهم من القرية، يجب عليهم أن يمُروا بالصحراء وبحر الأشجار. وخلفهم تقع قرية الرمال.

إذا أسرعوا، سوف يكون بإمكانهم الوصول الى هناك خلال 3 أيام فقط، ولكن في الوقت الراهن الوضع لم يكن طارئاً. لذلك هم لم يتحركوا بسرعة كبيرة، فقد قاموا بإبلاغ الموظفين الرسميين في قرية الرمال بأنهم يُخططون للوصول خلال 4 أيام.
وبما ان الجو كان هادئاً، فقد تمكنوا من التحرُك براحة وسهولة. كلتاهُما كانتا ترتديان ملابس المهمات. وكانتا تتحدثان اثناء السير خلال الصحراء.

ــ تيماري-سان و شيكامارو اصبحا مُثيران للشكوك كثيراً، اليس كذلك؟
بدأت إينو في الحديث، لقد تركوا القرية و كانوا يركضون الى ما يقارب ساعتين حتى الأن.

نظرت ساكرا الى وجه إينو. وقد كانت تبتسم إبتسامه شيطانية. شعرها الجميل الذي يصل الى خصرها كان الأن مربوطاً الى الخلف.
ــ عندما قُلتي انهما مثيران للشكوك، فهل هذا يعنى ….

ــ ألا يمنحك هذا إنطباع عن شيء ما مثل: " انهما يخرجان معاً "، صحيح؟.

ــ حقاًّ!؟
ــ اجل، انا اعنى انهما يتواعدان.
ــ إن هذا اعتقاد جريء.

لقد كانوا يتحدثون اثناء الركض، ولكن انفاسهم لم تتأثر.
تابعت إينو الحديث: ــأجل، بخصوص تيمارى-سان، انها تأتى الى كونوها من الحين الى الأخر من أجل العمل، صحيح؟

ــ حسناً هذا بسبب انها المسؤولة عن العلاقات الدبلوماسية الخاصة بقرية الرمال، اليس كذلك؟.ردت ساكرا.

ــ لكن في هذا اليوم، لقد رأيتهم …. شيكامارو و تيمارى كانا يسيرون جنباً الى جنب.

ــ هذا النوع من الأشياء؟ضحكت ساكرا: ــ هذا ليس شيئاً غريباً، اليس كذلك؟ ربما كانا يتحدثان عن العمل.

شيكامارو ايضاً لديه مركز مُهم في كونوها. فـ بالإضافة الى أنه المسؤول عن العلاقات الدبلوماسية مع الدول الأُخرى، فقد كان ايضاً يتواصل مع موظفيهم بشكل سرى. في الحقيقة ساكرا ايضاً حدث وأن شاهدتهما وهما يسيران معاً في القرية في العديد من المُناسبات.

ــ لكن هذا النوع من الأشياء ليست الحادثة الوحيدة. كيف يُمكنني توضيح هذا؟ الجو المُحيط بهما كان يجعلك تشعُرين بأنهُما زوج من العُشاق، صحيح؟ لكنهما لم يتشابكا الأيدي مع بعضهما او شيء من هذا القبيل. ولكن لقد كان واضح في تعابير وجوههم. الم تشعُري بهذا النوع من الأجواء الرومانسية يطفوا حولهم؟ عندما رأيتُهما في هذا اليوم لقد كانا يبدوان هكذا تماماً. لقد كان بإمكاني ان أُناديهُما كما أفعل دائماً، لكنني ترددت في هذا الوقت. ولكن في النهاية لم اقم بمناداتهم على الإطلاق.” قالت إينو.

ــ هكذا إذن …. تيمارى-سان مع شيكامارو، هيه؟

لكن مع جمع الأحداث، هذا لم يكُن شيء مُفاجئاً او غير مُتوقع، صحيح؟ يُمكنها القول بأنها بصراحة شعرت بهذا.
بطريقة او بأخرى، لقد كان هذا مُقدراً لهما. فأثناء امتحان اختيار التشونين، لقد واجها بعضهما كخصوم. وبعد ذلك مُجدداً خلال مهمة إعادة ساسكى، عندما قام شيكامارو بقاتل ضد تايويا: تيمارى قد ظهرت من اجل مُساعدته.
وحتى بعد هذا، انت لن تُدرك ان القرية قد تغيرت فقط بمجرد النظر اليها. علاقتهما نفسها قد نشئت نتيجة الاختلاط بين القريتين: يبدوا انه مع العمل و المهمات بالإضافة للمُعاناه من هذه الحرب العُظمى …. الأجواء المُحيطة بهما كانت مُختلفة أكثر عن مجرد الصداقة. لقد كانت تميل الى شيء اخر. ولكن بالرغم من ذلك، لم تكن غريبة على الإطلاق.

ــ عندما نصل، هل يجب ان اسأل تيمارى-سان بشأن هذه الأشياء؟.
بينما اينو كان تتكلم، لقد كانت تُقهقه و تضحك.

ــ هذا بالضبط هو الوقت الذي سوف يكون عليك التوقف فيه عن الثرثرة، سوف تشُن عليكِ غارة بمروحتها الضخمة!

ــ اههاها، من المؤكد بأنها سوف تفعل ــــــ
مُحادثتهم الساذجة كانت مسلية نوعاً ما.

ــ ان الجميع في ريعان شبابهم، اليس كذلك؟ لكن بعيداً عن شيكامارو، اليس تشوجى كما هو عليه؟ انه ما يزال يضع شهيته قبل الرومانسية، اليس كذلك؟. حاولت ساكرا ان تسألها.

ــ لا، لا … هذا ليس حقاً الوضع على الإطلاق؟.ردت إينو.

تعابير وجه اينو اشارت الى ان هذا الأمر ما زال سري.
واصلت اينو حديثها : ــ انها كاروى-سانمن قرية السحاب.

ــ انتِ تكذبين!!
هذا كان غير مُتوقع: ــ حسناً، كيف يجب ان أقول هذا … هل هو يملك إتجاهها مشاعر قوية؟

ــ هذا صحيح. بطريقة ما، تشوجى مؤخرا أصبح يجد اسباباً للذهاب الى قرية السحاب كثيرا. لأنه يُريد ان يذهب الى هناك بلهفة. لقد كان يعمل على التفاصيل بينما كان يفكر في الفترة ما بين الوجبات. وثم قال (حقاً، هكذا هو الأمر…لقد وعدت كاروى-سان أن أُقابلها من اجل تناول وجبه معاً)
لقد قال هذا بينما كان يهتز بعصبية.
ــ ان الأمر مسألة وقت فقط، اليس كذلك؟.قالت اينو بينما أومأت برأسها.

ــ هل هذا صحيح؟
ساكرا ايضاً اومأت برأسها. فجأة شيء ما جاء الى ذهنها. وأرادت ان تحاول وتسألها عنه.
ــ بعيداً عن هذا، كيف تجرى الأمور معكِ، اينو؟ في هذه الفترة … ما الذى يحدث في حياتك العاطفية؟سألت ساكرا.

مُنذ الطفولة، ساكرا و اينو كانتا دوما تتنافسان لكسب قلب ساسكى. على كل حال، بما انهم كبروا معاً، فيبدو كما لو ان اينو قد انسحبت من هذا السباق.
حالياً، من هو الشخص الذي كانت تفكر به اينو؟ او الشخص الذي لم تكن حتى تفكر به؟ ساكرا ارادت ان تعرف.

ــ اممم….حسناً، هناك شخصاً ما انا مُهتمة به.
اجابت اينو بطريقة مُحرَجة وخجولة.

ــ هيه، هل تملكين حبيب؟

ــ ارر…لا، ليس لدى. انه بسبب انني أُفكر فيه كثيراً. حسنا، انه شخص انا حقاً مُهتمة به
ــ ايييي!!

بدون قصد، اقتربت ساكرا الى جانب اينو: ــلم أكُن اعرف على الاطلاق، ماذا؟ من هو؟

ــ انتِ حقاً سوف تغرسين اسنانك في هذا الأمر، اليس كذلك، ساكرا؟
ــ لكن انه بالفعل داخل عقلى. اريد فقط تلميحاً، تلميحاً!
ــ تلميحاً، ها؟

فكرت اينو في هذا لفترة، ثم توهج وجهها قليلا:ــ ...انه شخصُاً ما ذو مهارات في الرسم.

ــ لا، هذه ليست إجابة
ثم ساكرا ردت عليها: ــ همممم، انا أرى …. إذن فهو ساى؟
ــ لكن هذا ليس مفاجئاً، اليس كذلك؟
ــ حسناً ….. ليس حقاً.


ساى كان بديل ساسكى في الفريق السابع. عندما اندمج ساى مع الفريق للمرة الأولى، اينو كان لديها بعض الاهتمام به. لقد أظهرت هذا النوع من السلوك إتجاهه. اينو قالت انه يُشبه ساسكى-كن قليلاً بسبب جاذبيته.
ــ حسناً في البداية، الم يكن شاب جيد المظهر على الأقل؟ لكنني لا اعرف حقاً كيف أوضح هذا الشعور. الأن انا معجبة به بالكامل … ها! ما هذا؟ هل انا … حقاً قد قلت العديد من هذه الأشياء المُحرجة لدرجة الموت؟؟ ماذ–!!- هااا!!!! ....
ــ اهدئي، اهدئي..!
ثم سألت ساكرا بينما كانت تحاول تهدئه اينو: ــ حسناً، على اي حال …. هل اعترفتِ بحُبك؟

ــ بشأن هذا الأمر …. حسناً، انا ما زلت...
صوت اينو كان يصغُر، ورد فعلها كان مفاجئًا لساكرا.

ــ هل يجدُر بي ان أُهديه زهرة اللافندر ام القرانيا المُزهرة؟ … انا مُترددة. قالت اينو.

ــ اللافندر؟ القرانيا المزهرة؟

ــ أجل…. في لُغة الزهور، اللافندر تعنى[ سوف أكون في انتظارك ] اما بالنسبة للقرانيا المزهرة، فهى تعنى [ إقبل مشاعرى] متى يجب ان أُظهر لساى حقيقة مشاعري؟ هل يجب على ان أنتظره؟ او رُبمايجب على ان اعترف بشكل مُفاجئ؟ ….. ان هذا الأمر يُثير قلقي في الوقت الحالي.

ــ اوه، انا أرى ماذا تقصدين.

اينو في الواقع هى ابنه لبائعة الزهور، نظراً لأنها كانت تقوم بالتفسيرات للغة الزهور.
ــ ولكن اينو…اعتقد ان صورتكِ تُشبه اكثر زهرة القرانيا المزهرة . حاولت ساكرا انا تخبر اينو بهذا.

ثم اومأت اينو ايضاً برأسها: ــ اليس كذلك؟ …. انها تُشبه شخصيتي، صحيح؟

حسناً…لقد قالت بانها كانت قلقة. قامت اينو بوضع يديها على جبهتها. بطريقة ما، لقد كان من اللطيف قليلاً رؤيتها وهي تتصرف هكذا.

(اما بالنسبة لوضعى الخاص..)ساكرا كانت تُفكر فجأة: (إنها اللافندر، انا أعتقد …. بالتأكيد أنها هي …..)

-إقبل مشاعرى- لا يُهم كم مرة حاولت ان تقولها، ساسكى كان بعيداً عن الديار.
على كل حال، لقد كانت تفكر:
(الى متى سوف انتظر…؟)

-


| 5 |
الرجُل الأول كان يرتدى معطفاً مُناسباً للسفر. وكان يحمل سيفاً على ظهره. ثم قابل بعد ذلك رجلاً اخر كان يرتدى سُترة سوداء، كان لديه وميض حاد في عينيه.

خلف الرجُل صاحب السُترة، كان هناك ما يُقارب 10 أشخاص من أتباعه. والشخص صاحب المعطف لم يكُن برفقته أي أحد، لقد كان بمُفرده.

كان هُناك العديد من الخيام بالقُرب منهم. لقد كان مخبأهم مُحاط بالجبال الصخرية والرمال. ألوان خيامهم كانت مُشابهة للون الرمال. حتى يكون من الصعب على أي أحد رؤية مُعسكرهم بالعين المُجردة من السماء.

ــ هل انت جاد فيما تقوله؟ هل سوف تنضم الينا، وتمد لنا يد العون في نشر الذُعر في قرية كونوها؟
الرجل صاحب السُترة السوداء سأل الرجل الأخر.

الرجل صاحب المعطف أومأ برأسه: ــ هذا صحيح. لا تجعلني أقول هذا مجدداً

ــ هذا مُختلف تماماً عن القصة التي أعرفها، ها؟ الم تتخلص من كراهيتك اتجاه القرية؟ الم تعتد على القتال من اجل القرية؟

ــ الناس يتغيرون
الرجل صاحب المعطف رد بصوت بادر: ــ كراهيتي لم تتلاشى. في لحظة ما أنا شخصياً كُنت أتساءل إذا كانت هذه الكراهية قد اختفت او لا … لكن هذا كان سوء تفاهم. انا استعد مرة أُخرى من اجل تدمير القرية.

الرجل صاحب السترة السوداء حدق في وجه الرجل الأخر.

اليوم هي المرة الثانية التي يتقابلون فيها. في المرة الأولى التي تقابلوا فيها لقد قام بإبعاد الرجُل على الفور. لأنه في هذا الوقت قام الرجُل بتقديم اقتراح مشبوه ومُثير للشكوك.
ومع ذلك، من دون أن يتعلم شيئا من تجربته السابقة، الرجل قد اتى للقاء مرة أُخرى.

ــ لماذا تُريد الانضمام الينا وتقديم يد العون لنا؟ أخبرنا عن السبب. سأل الرجل صاحب السُترة السوداء.

ــ لقد سمعت بعض الشائعات عنكم يا رفاق.
الرجُل صاحب المعطف كان يتحدث بوجه خالي من التعابير
ــ لقد سمعت أنك تمتلك فريق ماهر من شينوبى الرمال، وخصوصاً انت بما أنك القائد. فيبدو بأنك مُستخدم موهوب جداً لعُنصر الرياح. انني أتوقع منك هذه القوة.

ــ هذا وحدهُ ليس إجابة كافية، اليس كذلك؟ هل تفهم أي نوع من المُنظمات نحن؟

ــ انا أعرف بشأن هذا، أنتم مجموعة من الساخطين على النظام الحالي لقرية الرمال، أنتم مُنظمة ارهابية تم تأسيسها بواسطة النينجا المُتمردين من قرية الرمال، اليس كذلك؟

طريقة حديث الرجل الأخر كانت تبدو كما لو أنه بشكل ما ينظُر إليهم بحقارة. صوته تردد مثل الصدى في أذانهم. والرجل صاحب السُترة كان مُستاءً.

ــ هذا صحيح. بالتأكيد نحن نُفكر في الإطاحة بالنظام الحالي لقرية الرمال. و من اجل القيام بذلك، سوف نحتاج ايضاً الى شينوبى قوى لينضم الى صفوفنا. ولكن نحن لا نملك اي ضغينة ضد كونوها. فلماذا من الضروري بالنسبة لك أن تنضم إلينا لمُهاجمة كونوها؟

ــ قوتي يجب ان تكون نافعة لمُنظمتك. إذا استخدمتُ قوتي، فربما سوف يكون من السهل عليكم ان تقوموا بإنقلاب عسكري ضد قرية الرمال. لهذا السبب قُلت انني يجب ان اسحق كونوها اولاً. لهذا السبب يجب عليكم التعاون معي. عندما ننتهي من تدمير كونوها، سوف أساعدكم على نشر الإرهاب في قرية الرمال عن طريق منحكم قوتي الخاصة.

الرجل صاحب السترة أصدر اصواتاً من انفه وقام بهز رأسه:
ــ إذن فأنت سوف تتعاون معنا. وسوف تمنحنا قوتك …. لكن ألست تُسيء فهم شيء ما؟ لماذا تتحدث كما لو أنك أعلى منا شأنناً؟

ــ لأنه من وجهة نظري، انا قد قررت انني أعلى منكم. اسمعوا جيداً!! أنتم الذين تُسيئون الفهم هُنا! نحن لن نكون زُملاءً. بل انا سوف أجعل منكم أتباعي. لأن هذا سوف يكون جيداً حتى لمصلحتكم. من الأفضل لكم الموافقة على هذه الشروط

الرجل صاحب السترة اغلق عينيه مُحاولاً كبح غضبه. ثم فتح عيناه وقام بالرد:
ــ مُناقشتنا قد انتهت بينما نحن نتحدث، ها؟ اختفي بسرعة وأغرب عن نظري

ولكن ـــــــ بعد قول هذا، الرجُل الأخر قد ضاقت عيناه: ــ أيها الأغبياء سوف اجعلكم تفهمون خطتي لتدمير كونوها.

قام الرجُل صاحب السترة السوداء على الفور بتشكيل الأختام مُستخدماً كلتا يديه.
[ فوتون (عنصر الرياح): كازيكيرى نو جيتسو (تقنية الرياح القاطعة) ]
رياح قوية جدا هاجمت جسد خضمه. وتمزقت أطرافه الى قِطع صغيرة.

ــ يا له من رد جيد، ها؟
وفي نفس اللحظة سمع الرجُل صوتاً قريباً من اذنه. الرجل صاحب السترة السوداء أدرك حينها ان سيفاً قد اخترق جسده من الخلف.
لقد كان يعتقد انه قد تمكن من قتل الرجُل باستخدام الرياح، ولكنها كانت مُجرد جينجيتسوـــــــ

جوو…”. دماء وصوت متألم خرج من فمه. وجاء الشينوبى مُسرعين نحوه من كل الأتجاهات.

جميعكُم، لا تتحركوا.جاء مجموعة من الشينوبى واقتحموا المكان. لقد كانوا يرتدون الأقنعة انهم إنبو من قرية الرمال.
وفى نفس الوقت، الرجُل صاحب السترة السوداء قد انهار ساقطاً.
لقد انهار ساقطاً على جنبه، وفى مرمى بصره كان يري الرجُل صاحب المعطف يقفز بعيداً. يبدو وكأنه كان يُغادر المكان.

لقد هرب.صرخ أحد افراد الأنبو.
بالإضافة الى غضب أفرد الأنبو، كان هُناك أصوات أسلحة نينجا تطير نحوهم، الأنبو واتباع الرجل صاحب السترة السوداء بدأوا في القتال.
وداخل سحابة من الرمال، كان هناك الرجُل صاحب السترة، الذي بدأ كل شيء حوله يتحول الى الأسود.

[انتهى الفصل الأول]


.

التوقيع
SaRay غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2017, 08:28 PM   #3
- Warrior
الحاله: .
 
الصورة الرمزية SaRay
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العضوية : 867306
مكان الإقامة: نوميدْياآ
المشاركات: 42,950
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 14687 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 6169 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
SaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond reputeSaRay has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(111)
أضف SaRay كصديق؟


.

بسم الله الرحمن الرحيم،، و0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
معكم سارآيْ يوتشيها
أوّلْ تواجُد لي في أراضي الروايات المنقولة و المُترجمة
و طبعًا لازم يكون شي خارق
رواية ساكورا هايدنْ كرز2
الرواية الرابعة من سلسلة هايدن المُتمّمة لمانجا ناروتو شيبودن

و طبعًا روايات هايدنْ تابعة للقصة و كيشيموتو بنفسه من قام بالإشراف عليها و رسم الغلاف و ما إلى ذلك من لوحات مُتضمنة في الكِتابْ

الرواية بها 8 فصول بالتّمام
الترقيم |1|، |2|، ... إلخ يُعبّر على أجزاء الفصل الواحد
غير ذلك فهذا هو حجم الفصل الكامل

كان ودي أنزل الرواية قبل ما يخلص ناروتو لكن مالحقت للأسف
بعدين فكرت و نفسي، قلتْ أنزلها دامنا لسه بشهر مارس
طوكيو حاليًا كلها وردية من أشجار الكرز
و أيضًا ستكون طريقة جيّدة لإبقاء شُعلة أنمي ناروتو )":
#لن_نقولَ_وداعًا_ناروتو !

امم ماذا أيضًا..
أه أجل، تنزيلْ الفصولْ، بإذن الله سارآيْ لن تكون كسولة و سأضع كل خميسْ فصلًا جديدًا
المهم خلوني أشوف تفاعل و ردود xD
أنتظركم
و في أمانِ الله و0
_

.

التوقيع
SaRay غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2017, 09:47 PM   #4
مركز الخليج
الحاله: روز أنتي رائعة /اسبادا
 
الصورة الرمزية Y a g i m a
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
العضوية : 904874
مكان الإقامة: ايران ●
المشاركات: 131,890
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 33631 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 22321 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
Y a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond reputeY a g i m a has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(165)
أضف Y a g i m a كصديق؟

بسم الله الرحمن الرحيم

اوهايو ساراي-سان

دايجو بو؟؟

اتمنى تكوني بخير حب5

احم احم ..

معك دب يوتشيها

اول ما شفت الدعوه متعلقه بالانمي العزيز جدا على قلبي ناروتو دخلت بسرعه و حجزت اول شخص

المقعد الأول بالسينما غير شكل

صارلي يومين تجيني مواضيع مثل الذهب و بدخل لاحجز المقعد الاول بلاقي الناس سبقتني

بس اليوم نجحت

يب يب ما هى هيه قوة حبي لساسكي الجباره تدخين2

احم..

لنبدئ التعليقات خير6

بيكون أحسن من هاذ الحكي الفاضي يلي ما الو معنا شورأيك؟؟

من وين ابلش؟

يلا من البدايه

البدايه من ذكريا ساكورا عن ساسكي هيه رووووووووووعه

يا الله يا الله شو بحب عبارة : آري غاتو لما بيقولها لها

و لا كلمة مزعجه؟؟ اه لما بيقول لها : ساكرا اوماي هونتوني اوزاى

انا بحب ساسكى بس لما بيقول هذول العبارتين بصير بعشقه حب5

و كئنو قايلهن الي يعني

لندخل القصه الاصليه :

ساكورا نينجا طبيه

عجبتني فكرة المشفى يلي صار تحت قيادة ساكورا

كونوها محتاجه لقسم مثل هاذ

في اطفال كتيره بتعاني من صدمات الحروب

في منهم يتضررو نفسيا و في منهم عقليا و الآخر قلبيا

فقدان الأشخاص الغالين أكبر صدمه لهم

حكيت كئني دكتوره

بس لئني اطمح اكون دكتوره من انا وصغيره

و الجزء التالي هو :

نسيت شو صار هون بروح اراجع

اها تذكرت خ

و هون لما تلتقي ناروتو و هيناتا

الباكا ساكورا تأثرت كتير على مايبدو خ

و لشو بلا يا هبله ما بلنهايه دستي على قلبي بكعب 15 سانت و تزوجتي ساسكي bla1

ناروتو ههههههه

ما فاجئني بنوب لما قال انو وجهتهم للمطعم لياكل رامين

و هديك لساتها طيوبه مثل ما كانت دوم

الغبي كيف بتقول لساكورا تجي معاكم في موعد بعد ما الأثنين كنتو عاطلين عن المهام ؟ bla1

واحد غبي و لساته عقلو خربان و عاطل

احم شكله الدب اليوم عصب كتير

و بعدين نجي للمكان يلي كانت ساكورا تكلم ساي

لك عنجد كنت راح اضربو و امسح الأرض فيه لو كنت مكانها خير6

بس يبدو الباكا تغيرت و صارت بس تحذر من دون تنفيذ

خلاص انا اخذت دورها شاااااااااانااااااااارووووووووووو خير6

هههههههههه شكلي مدمنه كامله عل انمي

و هون :

بصراحه ما اهتممت بمهمة ساي بمكتب الروكودايمه

بس اكيد بفكر انها في دور راح يظهر لها بعدين و خصوصا انو اينو مع ساكورا في بلد الرياح اى قرية الرمل

و اخيرا و صلنا للحديث المنحرف يلي دار بين العجوز تسونادى و ساكورا بمحل الساكي

بجد هى سكرت و راحت فيها

كيف جاوبت ساكورا عن طريقة جعل الرجل ينظر اليها

و هديك الباكا صدقت كلام العجوز

يا ترى حست بنقص من هديك الجهه

احم احم بيكفي انحرافيه

في اليوم التالي عبرت اينو و ساكورا البوبه

كلامهن في الطريق عن جد ضحكني

ما شبع اينو الحكي على ناروهينا لهيك انتقلت للإفتراء (مع انو حقيقه) على شيكاتيما

لا و لسه في شوجي و كاوري ما سلمو من ايدها

ياريتها شبعت من كل هذول الشله بس لاء اجه دورها بعدين

اممممممممم

حبيت كلامها و إستفسارها عن الزهور

لافندر تعني سوف انتظرك؟

قرانيا تعني إقبل مشاعري؟

معناتها الزهره يلي بتناسب حالي هلاء شو بتكون؟ داي

بعتقد بلأول سوف انتظرك و بعدين لما يوصل بتصير حالي هيه إقبل مشاعري

اممممممم ليه دخلت بهيك اموووووووور؟؟؟؟ >.<3

يلا مو مشله انسي انسي >.<3

كحم كحم...

هى ايها الرجل صاحب المعطف جرب تلمس شعره من كونوها و انا موجوده خير6

اممممم بصراحه ما بعرف شو قول لسه بس ليه قطعتي البارت هون

كنتي تحطي الفصل الثاني كمان

انتهيت من التعليق بما يخص الفصل

تبقى الموضوع

التصميم مره روعه و خصوصا انو ساكورا هيه المعنيه فيه

لو ما كانت الدعوه منك و ما كانت بتخص ساكورا ما كنت راح اجي ركض هيك خير6

انا بمثل كل معجبين ناروتو فأنا دب تشان كما يعلم الجميع

المديح ما بيخلص لموضوعك خ

لو تشوفي شكلي و انا متغطيه و عم تابع موضوعك بنص الليل هيك لنفجرتي من الضحك عليه اكيد

بس ليه كل خميس فصل؟؟؟ خير6

انا اريدها كلها هلاء

طيب طيب ماشي راح انتظر الفصل

بس عجلي شوى يا بنت

و لم يبقى غير تحياتي و امنياتي لك بلنجاح الدائم

و آسفه على ردي الخايس مو من مقام موضوعك الحلو بعرف

تقبلي مروري على كل حال

الدب كان هنا

في امان الله خير الحافظين



















التوقيع

ZANKYOUأحبكِ رائعتي ")



لَا تَكُن صُلبًا فَتُكسَر وَ لَا لَينًا فَتُعصَر.

لَا تَجْري الرّيَاحٌ بمَا تَشْتَهي السَّفَنُ.


التعديل الأخير تم بواسطة Y a g i m a ; 03-31-2017 الساعة 03:33 AM
Y a g i m a متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2017, 09:53 PM   #5
http://store4.up-00.com/2017-08/150328617096611.png
الحاله: دخول نادر و متقطع ~ بكالوريا ×-×
 
الصورة الرمزية SNOW.
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
العضوية : 898306
مكان الإقامة: الجزائر
المشاركات: 90,668
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 9741 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 8784 مرات الإعجاب التي أعطاها

مشاهدة أوسمتي

نقاط التقييم: 2147483647
SNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond reputeSNOW. has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(86)
أضف SNOW. كصديق؟




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيفك ساراي يوتشيها تشان ؟ أخبارك و أحوالك ؟

عساك بخير و ما تشتكين من شي < أصلا دامني جاية بإطلالتي البهية أكيد تكوني بخير خ

واااااااه سوقوي من أين اجتك هاي الفكرة الخطيرة و قررتي تنقلي النا الرواية ؟

أصلا أعرفك كنت تهلوسين حول ناروتو في كل مكان ، الفيس ، المدونة ، محادثاتك ×.×

و أعتقد بدك تنقلي الهلوسة احنا هون

الصراحة زمان عن أيام ناروتو ، توقفت عنه في آخر حلقة في سبيسباور و المفروض قبل عامين لما نجحت و أنهيت الإعدادي كان أخي بيحملي حلقاته بس هو سحب ع الهدية

بس كذا شاهدت 3 من أفلامه و منها فلمه الأخير و قرأت آخر فصل من المانجا و كنت أعتقد أني مقتنعة بذا القدر

بس متل ما قلتي شعلة ناروتو لا تنطفئ أبدا ، لقيت نفسي أنجذب مجددا ناحيته و ها أنا أقرر أني أشاهد حلقاته < ينتظرني الكثير ×-×

المهم خلينا من قصة حياتي و نتكلم عن الرواية

أول ما قرأت الحقيقة قلت من الممتع على الأقل نبتعد شوي عن الحروب و نشوف حياة المحبوبين عندنا هادئة و عادية بس فجأة لما وصلت لآخر مقطع قلت الأكشن فيها فيها

أعتقد حسب العنوان و أصلا الفصل مبين أنه مسار القصة رح يهتم بساكورا أكثر من أي شخصية تانية

الأحداث الصراحة كانت سوقوووي و الوصف جميل قدرت أتخيل كل شي

أحب الروايات يلي تكون تكملة لأنميات و كذا ، كنت أعرف عن وجود روايات هيك لبليتش بس ما كنت أدري عن ناروتو

ساكورا للأمانة ما أخفي عنك كانت مكروهة جدا لي ، ما تظني لأني متل البنات يحبوا ساسكي فكرهوها ، ساسكي بذاته أكرهه أنا من مناصري ابن اليوتشيها الأكبر

بس كذا أحسها البنت لما كبرت شوي صارت أحسن و صرت أقدر أبلعها

تسونادي من الشخصيات المحبوبة عندي ظهورها في الرواية منحني انتعاش ، أضحك تلقائيا لما أقرأ اسمها

كاكاشي ي أخي ذاك الرجل بشتاق له أكيد

جذبني آخر مقطع مين ذا صاحب المعطف ، نعرفه احنا يا ترى ؟ أم شخصية جديدة ؟

الرواية جميلة و لطيفة ، سعيدة أنك قررتي تنقليها النا

الطقم جميل ي أختي ، جميييييييل ، وقعت بحبه لوهلة تمنيت أكون ساكورا لجمال الطقم

المهم خليك من ثرثرتي هلأ

اعتبريني متابعة الك ي فتاة كالعادة

ودي
SaRay, |آميوليت| and Yun like this.
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة SNOW. ; 03-31-2017 الساعة 06:41 PM
SNOW. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مـمـيزة::.. الحُبْ لا يَأتي إلا في الخَرِيفْ\بقلمي R i m a#! روايات الأنيمي المكتملة 541 08-30-2015 05:13 PM
brather zombi .................... hiden end kakuzo Mr.YoU أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 3 04-28-2012 04:28 PM
مآآ [ لِلغِيآبْ ] بِـ . . عَـآلمْ الحُبْ تَبْريرْ тяυмρ مِكس ديزاين 8 11-08-2011 02:48 PM
الحُبْ شِيَّ ثآنِيَّ ! F5 أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 24 02-16-2011 11:32 PM
حــَـَـًلوؤهـ نع‘ــِـِـِـيش الحُبْ بقلؤ ؤ ؤ ب آلآطفآإل "!~ مَنفىّ ❝ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 5 05-09-2010 05:18 PM


الساعة الآن 03:07 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011